مجلة النص


Description

النص، مجلة علمية محكمة نصف سنوية (سداسية) ومجانية، تصدر في شهري جوان و ديسمبر من كل سنة عن مخبر النص المسرحي الجزائري ، جمع ودارسة في الأبعاد الفكرية و الجمالية -جامعة جيلالي ليابس ، سيدي بلعياس/ الجزائر.، تنشر المقالات العلمية الجادة والمبتكرة والأصيلة، تتناول القضايا المتعلقة بفنون العرض (الدراسات المسرحية و السينمائية و الموسيقية)وكذا الفنون البصرية ( نحت ، رسم، تصميم )، و تصدر باللغات الثلاث العربية، الفرنسية، الإنجليزية، اذ تحاول هاته المجلة بلوغ مكانة علمية في قضايا التراث والمعاصرة و تقديم ثلة من النقاد القدامي و الجدد و فتح باب النقاش علي مصرعيه في العديد من القضايا و المناهج و النظريات الحديثة والدراسات النقدية ، و وضع عدد من النصوص المسرحية و السينمائية العالمية علي طاولة التشريح البحثي جمعا ودراسة، و ربطها مع مختلف التخصصات و المعارف في العلوم الانسانية و الاجتماعية ، و هذا من خلال المقالات والدراسات العلمية الموافقة لشروط المقالات العلمية المحكمة. تصدر المجلة إلكترونيا، وهي متاحة للقراءة والتحميل.

Annonce

إعلان من أجل النشر في العدد القادم

إعلان للباحثين

نفيد جميع الباحثين أن آخر أجل  لاستقبال مقالاتهم  في مجلة النص سوف يكون 

10 ماي 2021، و هذا من أجل النشر في العدد 01 من المجلد 08 و الذي سيكون شهر جوان 2021 

 

  1.  كل مقال يصل بعد الفترة المحددة أعلاه، يخضع لفترة استقبال العدد الموالي للتقييم والتحكيم.
  2. نرجو من الباحثين الالتزام بمجالات المجلة (الفنون البصرية، وفنون العرض، والموسيقى، والخطابات الجمالية البصرية المتصلة بالفنون تحديدا)؛ وكل مقال خارج هذه المجالات يتعرّض للرفض.
  3. نرجو من الباحثين ارسال مقالاتهم في شكل قالب المجلة المعتمد للنشر، وألا تتعدى صفحات المقال عن 25 صفحة بما في ذلك الهوامش وقائمة المراجع والملاحق، وكل مقال لا يلتزم بشروط النشر يتعرّض للرفض.
  4. كل مقال سبق تقييمه ورفضه في العدد السابق يرفض مباشرة.
  5. كل انتحال جزئي أو كلي في توثيق المعلومات يتعرّض المقال بموجبه للرّفض، حتى وإنْ اكتشف الانتحال بعد تقييم المقال.  

عن هيئة تحرير مجلة النص

05-04-2021


7

Volumes

14

Numéros

214

Articles


ذوي الـهــمم العالية وإدماجهم فنيا –غرفة الأصدقاء والملك أوديب –أنموذجا للمسرح الجهوي سيدي بلعباس People with high motivation and their artistic inclusion Room of Friends and King Oedipus - a model of the regional theater of Sidi Bel Abbes

مدوني عباسية, 

الملخص: ذوي الاحتياجات الخاصة ، أو ذوي الهمم العالية وحتى القدرات الخاصة ، جزء لا يتجزأ من نسيج المجتمع الإنساني ، فئة تعرضت لإعاقة ما حدّت من ممارستها لنشاطها العادي كما أثبطت عزيمتها لسبب أو لآخر ، فئة تعاني في صمت منها ما جابه كل العوائق بقوة إرادة ومنها من استسلم للواقع المعيش ، ومهما تضاربت الآراء إزاء هته الفئة يظل الهدف واحد والأمل شاسع نحو أفق أكثر إشراقا لهم للمضيّ قدما ، إذا ما التقّت جميع الجهود نحو إدماجهم وإشراكهم في هذا المجتمع وعلى أكثر من صعيـد لا سيّما الفني منه . وإذا ما ربطنا تلكم الفئة بشقّ الفنون بمختلف أشكالها وأنواعها ، نلفي أنه ثمّة جهود موزعة هنا وهناك في سبيل إحتوائها أو السعي الحثيث نحو إدماجها فنيا لا سيّما في مجال المسرح ، وهذا تحقيقا للإبداع على مستوى فكر وذوق فئة ذوي الإحتياجات الخاصة للتعبير عن كوامن ذواتهم ورفعهم للتحديات في ظلّ كل ما تعانيه تلكم الفئة من تهميش وإقصاء . وأهمّ تحدّ تواجهه فئة ذوي المهارات الخاصة هو كيفية إدماجها وإشراكها في الفعل الفنيّ والمسرحيّ على وجه الخصوص ، مع وضع اليد على مكامن قدراتهم مهما تباينت درجة إعاقتهم ، تحقيقا لممارسة فنية ومسرحية واعدة تحتفي بهم وبإبداعهم . وإلى غاية سنة 2020 لم يتمّ إحصاء العدد الحقيقي لفئة ذوي الإحتياجات الخاصة بالجزائر ، لكن ثمّة جهود محمودة من طرف جهات مهتمّة كانت ولا تزال تولي الإهتمام بهته الفئة وتعمل على إدماجها فنيا والعمل على إستثمار قدراتها في مجال أبي الفنون . ولعل الأسئلة التي تفرض نفسها بقوة على أرض الواقع تكمن في : كيف سعى الفن المسرحي بالجزائر نحو احتواء هته الشريحة من ذوي الهمم العالية ؟ وما هي الآليات والتدابير التي أخذها الممارسون وأهل الميدان لإدماج ذوي الإحتياجات الخاصة فنيا ومسرحيا ؟ وهل فعلا ستتمكن هته الفئة مستقبلا من تحقيق ذاتها وإثبات وجودها فنيا ؟ People with special needs, or those of high determination and even special abilities, are an integral part of the fabric of human society, a group that has been subjected to obstruction that limited its practice of its normal activity and discouraged for one reason or another. Regarding the living reality, regardless of the conflicting opinions about this group, the goal remains one and the hope is vast towards a brighter horizon for them to move forward, if all efforts converge towards their integration and participation in this society on more than one level, especially the artistic one. If we link this category to the division of arts of various forms and types, we would like to point out that there are efforts distributed here and there in order to contain them or strive towards their artistic integration, especially in the field of theater, and this is to achieve creativity at the level of thought and taste of the group of people with special needs to express their potentials and raise their challenges In light of all the marginalization and exclusion that this group suffers. The most important challenge facing the group of people with special skills is how to integrate them and involve them in artistic and theatrical action in particular, while placing a hand on their potentials regardless of the degree of their disability, in order to achieve a promising artistic and theatrical practice that celebrates them and their creativity. Until the year 2020, the real number of people with special needs in Algeria was not counted, but there are commendable efforts on the part of interested parties that were and are still paying attention to this category and are working to integrate them technically and work to invest their capabilities in the field of the father of arts. Perhaps the questions that impose themselves strongly on the ground lie in: How did theatrical art in Algeria seek to contain this group of people of high determination? What are the mechanisms and measures taken by practitioners and people of the field to integrate people with special needs artistically and theatrically? Will this category really be able in the future to realize itself and prove its existence artistically?

الكلمات المفتاحية: ذوي الهمم العالية ; الإبداع ; الممارسة الفنية ; إدماج ; استثمار ; People of high determination ; creativity ; artistic practice ; inclusion ; investment


نقاط الالتقاء بين المسرح الاحتفالي واحتفالية الديوان Les points de rencontre entre le théâtre de cérémonie et la célébration Diwan

هلال إيمان, 

الملخص: العرض الاحتفالي للديوان يعتبر من مظاهر الفنون الشعبية، التي تعطي صورة متكاملة عن الأشكال المسرحية الكامنة في تراثنا الشعبي، وكل الشخصيات المؤدية في الديوان انتزعت من واقع حياة الرق والعبودية وجودا فنيا، عرضت أثناءه مهاراتها في الأداء، مما يجعل المشاهد يتجاوز المتعة الظاهرة إلي شيء من التعاطف. The ceremonial presentation of the Diwan is one of the manifestations of folk art, which gives an integrated image of the theatrical forms inherent in our popular heritage, and of all the figures of the Diwan taken from the reality of the life of the 'slavery an artistic presence, during which they showed off their performance skills, transforming scenes beyond apparent pleasure into something sympathetic

الكلمات المفتاحية: السينوغرافيا ; الاحتفالية ; الطقس ; المتلقي


الحماية القانونية للإبداعات الفكرية

صادق مختار, 

الملخص: أولى المشرِّع الجزائري أهميّة كبيرة لحماية الإبداعات سواء كانت لأفراد أو جماعات، وسهر على تقنين الحقوق المادية والمعنوية المترتبة عن تلك الحماية، لكنّ الكثير من المُبدعين يجهل عملية تسجيل مصنّفه المُبدَع أو يغفل عن ذلك ممّا يجعله – في بعض الأحيان- يتعرّض لسرقة أدبية لإبداعه من طرف آخر تجنّى عليه ولا تطاله -للأسف- يد القانون لعدم وجود أيّ دليل يثبت ملكيته لذلك الإبداع، لذا حاولنا في موضوعنا هذا تسليط الضوء على الدور الذي يلعبه الديوان الوطني لحقوق المؤلف (ONDA) . فما هي الحماية التي يضمنها هذا الديوان في حالة ما لجأ إليه المبدعون؟ وهل الحقوق التي يكفلها يستفيد منها صاحب المصنّف فقط أم هناك تبعات؟ وما هي الأحكام الجزائية في حالة ثبوت التعدّي على إبداعات الغير ؟ كلمات مفتاحية: الإبداع ، حقوق فكرية ، القانون ، حماية ، اعتداء. Abstract: The Algerian legislator has given great importance to protecting creations, whether they are individuals or groups, and has ensured the legalization of the material and moral rights resulting from that protection. Another one who was guilty of it and did not reach - unfortunately - the hand of the law, because there is no evidence to prove its ownership of that creativity, so we tried in this topic to shed light on the role played by the National Bureau of Copyright (ONDA). What is the protection provided by this bureau in the event that the creators resort to it? What are the penal provisions if it is proven that the creativity of others has been infringed upon? Keywords: creativity; intellectual rights; law; protection; assault.

الكلمات المفتاحية: الإبداع ، حقوق فكرية ، القانون ، حماية ، اعتداء.


نحو ترجمة للعرض المسرحي المباشر Towards a translation of the live theatrical representation

رمضاني حمدان صديق, 

الملخص: الملخص: تعد الترجمة ركيزة أساسية في النهوض بالأمم فكريا وعلميا وفي مجالات متعددة تتعلق بالإبداع والابتكار والتكنولوجيا، وشتى ميادين الحياة المعاشة، وظاهرة الترجمة المسرحية ستظل أبدا من الظواهر الإنسانية الحضارية المنتشرة، والمتجددة، والمستحدثة في كل ربوع العالم من أجل التبادل والتواصل الحضاري والثقافي والاجتماعي والاقتصادي والإنساني، وشكلت ظاهرة الإقتباس أهم أوجه الترجمة المسرحية كما أنها نالت حصتها من الثورة الرقمية التي مهدت لظهور أنواع جديدة متعلقة بترجمة المسرحيات وجعلها في متناول كافة شرائح المجتمع. الكلمات المفتاحية: الترجمة المسرحية، الإقتباس، السرتجة، الثورة الرقمية، المسرح، الثقافة، الإبداع. Abstract: Translation is a fundamental pillar in the intellectual and scientific advancement of nations and in various fields related to creativity, innovation and technology, and the various fields of the living life, and the phenomenon of theatre translation will always remain among the widespread, renewed, and new human phenomena in all parts of the world for the sake of civilizational, cultural, social, economic and human exchange and communication, The phenomenon of Adaptation was the most important aspect of theatre translation, as it gained its share of the digital revolution that paved the way for the emergence of new types related to the translation of plays and making them accessible to all categories of society. Key words: theatrical translation, adaptation, surtitle, digital revolution, theatre, culture, creativity.

الكلمات المفتاحية: الترجمة المسرحية، الإقتباس، السرتجة، الثورة الرقمية، المسرح، الثقافة، الإبداع


أزمة النص المسرحي في الجزائر أسبابها ومظاهرها

قمور لخضر, 

الملخص: الملخص : يرتبط تطور المسرح الجزائري أساساً بتطور أساليب الكتابة المسرحية و في الوقت ذاته بحث عن مصادر جديدة للإبداع إذ يجب على الكاتب المسرحي أن يبحث وأن يجرب ،حتى لا يقع في فخ الاستهلاك وهذا لا يعنى على الإطلاق إهمال كل ما كتب فى المسرح بل عليه أن يضيف أسلوباً جديداً يثري من خلاله التجربة المسرحية ، لأن المسرح مجال خصب بجمالياته ومقدرته علي التأثير في المتقلي ، من خلال الفرجة باعتبارها ظاهرة فنية لها حدودها وبنيتها وخصوصيتها وقواعدها القائمة علي التفاعل مع مختلف العناصرالمحلية والعالمية

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: النص المسرحي. المسرح الجزائري.أزمة النص.التأليف المسرحي. الممثل.المخرج.


مراح مراد - فيلم الروائي التاريخي بين حرفية الحادثة التاريخية والمتخيل السينمائي -

مراح مراد, 

الملخص: من المتعارف عليه ان كل (فيلم تاريخي) هو لقاء بين خطابين ووسيلتين للحديث عن شيء كتابية وبصرية الخطاب السينمائي ينبغي ان يكون مشهدي الطابع منظرياً قابلاً للعرض يستحق المشاهدة ويجذب او يشد الانتباه كما يتطلب التقليد الذي نشأ فيه الخطاب التاريخي هو النص الكتابي او الوثيقة المكتوبة في زمن وقوع الحدث او بعده بمدة زمنية طويلة او قصيرة وهو الذي اصطلح علي تسميتة بـــ(النص التاريخي) او الخطاب التاريخي الذي يطرح نفسه كونه (علمي النزعة) وليس استعراضي النزعة كما هو عليه الخطاب السينمائي. ان كل واحد من الخطابات لهما عذر وحجة للآخر في الفيلم التاريخي فالملابس والبدلات والازياء والديكورات والعربات او المركبات والخيالة او الفرسان ووسائل النقل كلها عناصر مهمتها تمرير وايصال الرسالة التاريخية للحدث بطريقة اكثر امتاعا واقناعاً او بطريقة (استعراضية مشهدية مرئية) كما لو انها تحدث من جديد امام ناظرينا بعد ان كانت تقدم بصورة تبعث على الملل على الطريقة التقريرية المدرسية الجافة الكئيبة المكتوبة اكاديمياً فالشخصيات التي افلتت من المنهج المدرسي وكتاب التاريخ ستلبس او تكتسي عبر السينما وبفضل الصورة السينمائية حقيقة تاريخية اكثر اقناعاً وان كانت مغايرة للواقع الحقيقي للحدث التاريخي او للشخصية التاريخية حيث تنحو الأفلام المتعلقة بتقديم التاريخ إلى محاولة التأريخ ولكن بشكل بصري، حيث يتخذ (( الفيلم التاريخي )) أشكالا شديدة التنوع، حتى أننا لا نستطيع أن نمسك بطبيعته الحقة إلا إذا درسنا العلاقات التي يحتفظ بها مع التاريخ، حيث إن القاسم المشترك الوحيد بين تلك النوعية من الأفلام، والذي يمكننا على أساسه تقييمها، كما أنه الوحيد القادر أيضا تقديم زاوية يمكن من خلالها تناول أسئلة من قبيل : هل يتفق الفيلم مع الحقيقة التاريخية ؟ وهل هو إعادة بناء أمينة للتاريخ؟، تقع في دائرة نقد المولعين بالسينما، أو مدمني مشاهدتها، أكثر من كونها عملية ذهنية تبحث على بينة من أمرها، عن الوصول لنظام الرمزيات في الطرح السينمائي للتاريخ.

الكلمات المفتاحية: فيلم ; تاريخ ; سينما ; كادر ; اخراج


مفهوم الصورة وتشكيلها في الخيال الشعري

مزهود سليم, 

الملخص: ملخص: يهدف المقال إلى تنظير مفهوم الصورة في الخيال الشعري، وتأثيرها في تشكيل النص وصورته داخل النص وخارجه، باعتبار أن الخيال الشعري يهدف إلى تصوير اللغة العاطفية والخيالية والفكرية، وأن اللغة التعبيرية المستخدمة تعكس وعي الكاتب وفهمه. إنَّ تجسيد الخيال في صورٍ من خلال النص الشعري، أو إخراجها في رسم فوتوغرافي يمثل أبيات الشعر، ليس بهدف جمالي فحسب، لكنه جوهر العمل الشعري المتصف بالجمال والعاطفة الصادقة، فالصورة عنصر من عناصر الإبداع الشعري تعبر عن التجربة الفنية. Abstract: This article aims primarily to show the concept of poetic imagination, and modes of imagination in contemporary poetry, given that poetic imagination aims to depict the emotional, imaginative and intellectual language, and that expressive language used reflects the writer's awareness.. The materialization of fantasy poetic in the images through the text, or produced in Image photographic represents a poem, not only interesting from an aesthetic point, it is the essence of poetry work which is true passion and beauty. It is an element of poetic creativity that reflects the artistic experience.

الكلمات المفتاحية: تجربة فنية. ; خيال شعري ; رسم ; تصوير ; تخيل ; عاطفة ; Poetic imagination ; Emotion ; Imagine ; Image ; Artistic experience


شعريّة القصّ العربيّ المعاصر مجموعة "مسافة كافية " للقاص جعفر العقيلي أنموذجًا Poetics of Contemporary Arabic Stories Jafar Al-Aqili Stories Collection's "Sufficient Distance" as a model

الصعيدي ميادة أنور, 

الملخص: • الملخّص يقع القصّ العربيّ المعاصر تحت سطوة الزّمن النّفسيّ، والتّلاعب اللّغويّ، والاهتمام بالمفارقة، والعناية بالاستهلال والقفلة، والتّصوير الفنّيّ للأحداث، وهذا ما يندرج تحت شاعريّة القصّ، ومن هنا ارتأت الباحثة إلى ارتياد فضاء المجموعة الموسومة بــــ "مسافة كافية"، والعمل على فكّ شيفراتها من خلال اكتشاف شعريتها، والتعمّق في استقصاء مدلولاتها العميقة، ذلك لكونها نموذجًا رائعًا ومؤشرًا صائبًا للمستوى المميّز الذي وصل إليه فن القصّ عند فئة الشباب في رصدهم المتحرّق للذّات وصراعها مع الزّمن. فقد اعتمد جعفر العقيلي لغة إيحائيّةً ترتكز على التكثيف والتّصوير؛ ممّا جعلها أقرب للغة الشّعر، مستثمرًا طاقةً لغويّة أكثر انفتاحًا، ومن هنا فقد كان المنهج الوصفيّ التّحليليّ مناسبًا للوصول إلى نتائج موضوعيّة أبرزها أنّ مجموعة "مسافة كافية" قد أثارت أبعادًا جماليّة، ممّا أهلها لأن تحظى باهتمام الباحثين. Abstract Contemporary Arab storytelling is under the influence of psychological time, linguistic manipulation, concern for paradox, care for initiation and closure, and artistic depiction of events, and this falls under the poetics of storytelling, which will be focused on in this study. To clarify its features and tools by access the space of the group entitled with "sufficient distance", and work to decipher its codes by discovering its poetry and exploring its deep implications, because it is a wonderful model and a valid indicator of the distinctive level reached by the art of storytelling in the youth category in their scorching self-monitoring and conflict with time, hence the descriptive analytical approach was appropriate to reach objective results, most notably that the group "sufficient distance" had raised significant dimensions

الكلمات المفتاحية: {شعريّة، القصّ العربيّ، جماليّات، جعفر العقيلي} ; Key words: {Poetics, Arabic Fiction, Aesthetics, Jaafar Al-Aqili}