مجلة الباحث الاجتماعي


Description

مجلة علمية سنوية محكمة تصدر عن قسم علم الاجتماع جامعة قسنطينة 2 عبد الحميد مهري ةتعنى بالبحوث في المجالات الاجتماعية على غرار علم الاجتماع والانثروبولوجيا وغيرها وتهتم لكثير المواضيع كالتنمية والتربية والرشادة والتمدن والبناءات الاجتماعية والتفاعلات بشتى أنواعها ... إلخ


4

Volumes

4

Numéros

124

Articles


الفعل التواصل في المسرح ودوره في صناعة الوعي الاجتماعي "الملك هو الملك أنموذجا"

قاسم بوزيد, 
2022-02-06

الملخص: الملخص: يعد الفن المسرحي من أعقد الفنون لازدواجية خطابه القائم على الاتصال الوثيق بحياة المجتمعات، فهو توليفة تجمع في شبكة متجانسة من الشخصيات، والأحداث، وكذا الأزمنة والأمكنة واللغة في قالب واحد. ورغم أن المؤلف يمتلك القدرة على التحرر من قيود الواقع، إلاّ أنّه مرتبط بقارئه دائما، وذلك بفعل التأثير ممارس على هذا الأخير. وعلى هذا الأساس، فإنّ حركية النص الدرامي ستمكـن المتلقي من إيجاد الميكانيزمات والأدوات التي تتيح له من خلال فعل التأويل تجديد وعيه والإجابة عن الأسئلة التي تخامر ذهنه، ولا يحدث ذلك إلاّ بفعل دينامي يتجلى من خلال تفاعله الإيجابي مع النص أين يجد علامات ضمنية تمكنه من إسقاطها على ذاته Résumer : L’art théâtral est l’un des études les plus complexes par son double langage, puisque l’écrivain est dépendant de son environnement. Il est lié en permanence avec son lecteur via l’influence exercée par ce dernier, qui deviendra une part entière de l’acte d’écriture, Alors que le texte théâtral est en mouvement permanent par son besoin au mécanisme d’interprétation et les outils qu’on utilise pour conclure ses significations progressives. La pièce "le roi c’est le roi" peut-être projetée sur notre vécu actuel. De cela apparait la nécessité que le texte doit contenir l’acte communicatif (écrivain-lecteur), dans le contexte pour des objectifs bien précis.

الكلمات المفتاحية: الاتصال- انتاج الدلالة- تأثير الاجتماعي- المسرح


الصحافة الإلكترونية الجزائرية: تبكير لم يتم تعزيزه

دليو فضيل, 
2021-12-21

الملخص: عرفت الجزائر، على غرار بعض دول العالم، بوادر الصحافة الإلكترونية منذ تسعينيات القرن العشرين. وبعد مرور أكثر من عشرين سنة أصبح هذا النوع من الصحافة حقيقة عالمية رائجة تم تدعيمها مهنيا وقانونيا واقتصاديا وأكاديميا، وهو ما لم يتم على المستوى المحلي حيث تأخرت عن الركب تدريجيا مقارنة بنظيراتها الإقليمية والدولية. وسيتم في هذا العمل عرض نشأة وتطور الصحافة الإلكترونية الجزائرية والصعوبات التي تواجهها وآفاقها المستقبلية وذلك بعد الإشارة إلى مفهوم الصحافة الإلكترونية وإلى أنواعها وتطورها التاريخي في العالم. الكلمات المفتاحية : الصحافة الإلكترونية؛ الصحافة الإلكترونية الجزائرية؛ الصعوبات؛ الآفاق. Abstract: Algeria, as some countries around the world, have experienced the beginnings of digital journalism since the 1990s. After more than twenty years, this type of journalism has become a popular global reality that has been strengthened professionally, legally, economically and academically. This was not done at the local level, as it was lagging behind gradually compared to its regional and international peers. In this work we will try to present the emergence and development of Algerian digital journalism, the difficulties it faces and its future prospects, after evoking the concept of electronic journalism, its types and its historical evolution in the world. Keywords: Digital journalism; Algerian digital journalism; Difficulties; Perspectives.

الكلمات المفتاحية: Digital Journalism ; Algerian digital journalism ; Difficulties ; Perspectives


مسار قطاع التكوين المهني في الجزائر

بروك طارق,  بولماين نجيب, 
2022-02-06

الملخص: الملخص : لا مجال للحديث اليوم عن مدى أهمية الموارد البشرية في تجسيد الخطط والبرامج ومن ثمة تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، على هذا الأساس أعتبر العنصر البشري المحرك المحوري لأي مشروع مهما كانت طبيعته، كما هو معروف في أدبيات إدارة الأعمال بأن الإنسان قبل المشروع، كون الاحتياجات التنمية لا تنحصر في المستلزمات المادية فقط، لكنها تمتد أساسا إلى القوى البشرية المكونة، هذا ما يؤكد على أهمية التكوين المهني بالوقت الراهن، اذ يعتبر مجال فعال يساهم في مساعدة الأفراد من طالبي العمل، كونه يتكيف والتغيرات المهنية وهذا لمواءمته بين متطلبات السوق ومخرجات التعليم أكثر من المؤسسات التعليمية الأخرى وهذا بتغطيته الفجوة بين المناهج الأكاديمية والمؤهلات المطلوبة بسوق العمل. الكلمات المفتاحية : تكوين ، تكوين المهني ، تنمية، سوق العمل . Abstract: The role human resources are playing in embodying economic plans and social programs to achieve comprehensive and sustainable development has become very vital. On this basis, the human element has been considered as the central engine of any development project of any nature. Indeed, it is known in the literature of business administration that the human being is always before the project. The development needs are not limited to the economic prosperity only, but they extend to the human force in order for it to be sustainable. This confirms the importance of vocational training at the present time, as it is considered an effective field that contributes to helping individuals to find adequate jobs and adapt to professional changes

الكلمات المفتاحية: تك ; ين ; تكين مهني ; تنمية ; س ; ق العمل