مجلة الباحث الاجتماعي
Volume 13, Numéro 2, Pages 119-126

التخطيط الحضري كألية لتنظيم المدينة والحد من البناءات الفوضوية

الكاتب : بولعراس منير .

الملخص

الملخص: إن التكوين النهائي للعناصر المتعددة للبيئة الحضرية مرتبط في الأساس بالعناصر التخطيطة للمجال الحضري، وعلى هذا الأساس وجب على كل من المختصين في علم الاجتماع وعلماء الجغرافية والمهندسين بذل جهودهم من أجل خلق نسيج عمراني متناسق من الناحية العمرانية والجمالية التي تدمج في الأنساق الإجتماعية والإيكولوجية للمجتمع الحضري، وهذا من أجل تحسين التوزيع المتوازن للحواضر والبيئات الحضرية، وفي ظل التركيز على أليات و أسس شاملة التي ترتكز في المقام الأول على الإستخدام الأمثل للمجالات الحضرية، وذلك سعيا منهم لتنظيم الإطار الإيكولوجي للمدينة وتلبية متطلبات وحاجيات السكان المتزايدة، والحد من البناءات الفوضوية وإنتشارها في الأوساط الحضرية. إن مسألة البناءات الفوضوية هي نتاج لتراكمات تاريخية من ناحية وموروث ثقافي من ناحية أخرى، انتقلت عبر مختلف الأجيال وتجسدت هذه الثقافة المادية فيما هو موجود بمدننا اليوم، بحيث نلتمس بأن المدن الجزائرية تفتقد لعناصر التخطيط المعمول بها في إنشاء المدن والأحياء المستديمة، ومن هنا برزت أدوات كبدائل لوضع سياسات تخطيطية تعتمد على الخطط، منها مخطط شغل الأراضي والمخطط التوجيهي للتهيئة والتعمير اللذان عرفتهما الجزائر بعد فترات متأخرة مما سمح بتشكل عدد كبير من المساكن ذات الطابع الفوضوي، وقد جاءت هذه الأدوات كخطة مرحلية لتنظيم المدن وإدراك ما للأحياء الفوضوية من إنعكاسات سلبية يمكن لها أن تتجه في منحى بروز الأمراض السوسيو-سيكولوجية. لذا فإن الواقع المعاش في الأحياء الفوضوية شغل اهتمام الكثير من حكومات الدول، حيث أبرزت جل الدراسات بأنه مكان مشجع لبروز الآفات الإجتماعية وتفاقمها من جهة وفتور وتراجع العلاقات البينية والمتضمنة بين الأفراد والجماعات مما نتج عنه ضعف في علاقات الجيرة، حيث أرجعه بعض العلماء كذلك إلى أن التقارب المكاني له إنعكاسات سلبية على عناصر التنظيم الإجتماعي والإيكولوجي. Abstract: The final configuration of the multiple of Factor the urban environment is primarily related to the urbanization Factor. On this basis, sociologists, geographers and engineers must strive to create a coherent urban and aesthetic architecture that integrates into the social and ecological patterns of the urban society, This is in order to improve the balanced distribution of urban and urban environments, And focus in the way and overalle substructure Based primarily on the optimal use of urban areas, in an effort to regulate the city's ecological framework, meet the growing needs and needs of the population, reduce anarchic structures and spread them in urban settings. the Broblems of Anarchism Buildings, are the product of historical accumulations on the one hand and cultural heritage on the other, it is moved by different the generations and embodied this physical culture in what is present in our cities today , So we seek that Algerian cities lack the planning Factor in the establishment of cities and sustainable neighborhoods . Hence, tools emerged as alternatives to the development of planning policies based on plans, including the land occupancy plan and the Guiding and Reconstruction Guiding Scheme, which Algeria defined after a long period of time, which allowed the formation of a large number of houses of anarchist nature. These tools came as a phased plan for organizing cities and Have negative implications that could lead to the emergence of socio-psychological diseases. Thus, the reality of living in chaotic neighborhoods has attracted the attention of many governments of countries, where most studies have highlighted that it is an encouraging place for the emergence and aggravation of social pests on the one hand and the decline and decline of inter-relations between individuals and groups, resulting in weak relations in the neighborhood. Spatial convergence has negative implications for elements of social and ecological organization.

الكلمات المفتاحية

التخطيط الحضري - المدينة - التنظيم الاجتماعي - المخططات العمرانية