مجلة الباحث الاجتماعي
Volume 13, Numéro 2, Pages 279-288

تاخر الزواج لخريجات الجامعة، دراسة أنثروبولوجية.

الكاتب : بودليو حورية .

الملخص

الملخص : تأخر سن لزواج هومن الظواهر الجديدة في المجتمع الجزائري المعاصر، في الوقت الذي يصل فيه سن الزواج الى 30 سنة للنساء و33 سنة للرجال فهذا يندر بأزمة زواج حقيقة في المجتمع الجزائري، ونظرا لكون المرأة اكثر تأثرا بعامل السن لارتباطه بفترة الخصوبة لديها، هذه الفترة التي اصبحت تقضي جزءا مهما منها في مقاعد الدراسة والتكوين، والبحث عن تحقيق الذات، في ظل تغيرات اجتماعية مست البناء الاجتماعي ككل و اهمها تحولات الأسرة ومكانة المرأة في المجتمع، كيف اثر كل ذلك على المشروع الزواجي للمرأة ؟ من خلال بحث في حقيقة الظاهرة ضمن واقعها الاجتماعي باستخدام المنهج الأنثروبولوجي سنحاول الاجابة عن هذا السؤال. Lateness in ag of marriage is one of the new phenomenon in contomporary Algerian society,while the age of marriage reaches 30 years for women and 33 years for man, this forechadows a real marriage crisis in society. And because women are more affected by the age factor because of its association with the period of fertility, which most women part of it in puruit of education and self-realization. And inin light of the changes that the family has undergone and the changes in the social status of women, how did this affect the marital project of educated women witgin a changing family ? A question we are trying to answerby researching the reality of the phenomenon using the field anthropologie approach . الكلمات المفتاحية :

الكلمات المفتاحية

تأخر الزواج ; التعليم; تغيرات الأسرة; النظام الابوي.