مجلة الناقد للدراسات السياسية


Description

"Al-NAQED" Journal is an international refereed journal. It is published semi-annually (April- October) by the Laboratory of the Impact of Judicial Jurisprudence on the Legislative Movement- from the University of Mohamed Kheider, Biskra- Algeria. It is specialized in the field of Political Sciences and International Relations with its various research and knowledge branches such as: Political Systems, Comparative Politics , Governance, Development studies, Public Administration , International Relations, Security studies, Political Philosophy, Political Anthropology, Constitutional Law and Political Economy. The journal aims mainly to provide a free publication ( paper/ online ) of original works, studies and serious and sober research in both languages: Arabic and English, for professors, researchers and scholars around the world; in an attempt to contribute to the development of the knowledge field, hence, to enrich the specialized scientific product.


5

Volumes

8

Numéros

104

Articles


معوقات السياسات العامة الاقتصادية في الجزائرConstraints of economic public policies in Algeria

حمادي مصطفى, 

الملخص: تمتلك الجزائر مقومات و خصائص تجعلها من الدول المحورية التي تستطيع النهوض و القيام بإقلاع اقتصادي حقيقي يمكنها من مواكبة الدول الصاعدة في العالم.إلا أن تبني الجزائر لنموذج النمو غير المتوازن بعد مرحلة الاستقلال، و هو نموذج جيد للدول التي استطاعت جعله موافقا لبيئتها فقامت بتبيئة هذا النموذج إن صح التعبير أي نموذج مناسب للظروف الاقتصادية و الاجتماعية و السياسية للدولة، وهذا النموذج الذي يقوم على التركيز على قطاعين أو ثلاثة على الأكثر للنهوض باقتصاد الدولة عرف و لا يزال يعرف الكثير من نقاط الضعف ،حيث أن الاقتصاد الوطني لا يزال يعتمد بشكل كبير على قطاع المحروقات وقطاع البناء و قطاع الخدمات، وبقيت الصناعة و الزراعة وباقي القطاعات تتميز بالركود حيث تقدم قيم مضافة منخفضة لا ترق إلى مستوى الإنفاق العمومي عليها . Abstract: Algeria has the foundations and characteristics that reveal it from the pivotal countries that can rise and take a real economic take off that enables it to keep pace with the emerging countries in the world. Except that Algeria adopts a model of unbalanced growth after the stage of independence, and it is a good model for countries that have been able to make it compatible with their environment, so they have created this environment. The model, if you will, is any model suitable for the economic, social and political conditions of the country. This model, which is based on focusing on two or three sectors at most, to advance the country's economy was known and still knows many weaknesses, as the national economy is still heavily dependent on the hydrocarbons sector, the construction sector, and the services sector, and industry, agriculture, and the rest of the sectors remain distinguished. Stagnation provides low added values that do not rise to the level of public spending on them.

الكلمات المفتاحية: التقييم ، السياسات العامة الاقتصادية ، معوقات الاقتصاد .


التنافس بين الولايات المتحدة الأمريكية و روسيا في ظل الأزمة السورية:الأهداف و المظاهر.Competition the American-Russian in light of the Syrian crisis: Objectives and Aspects.

بوزيدي عبد الرزاق, 

الملخص: تهدف هذه الورقة لمناقشة موضوع مهم في الساحة الدولية و هو التنافس الأمريكي الروسي في سوريا، خاصة بعد الأحداث التي شهدتها سوريا منذ شهر مارس 2011، و التي تصاعدت حدتها لتصل إلى نزاع داخلي مسلح، و قد أدت هذه الأزمة إلى بروز تناقض كبير في المصالح بين الولايات المتحدة و روسيا و هو ما جسده وقوف كل منهما إلى جانب أحد أطراف النزاع السوري، و العمل على توفير كل أشكال الدعم الداخلي و الخارجي من أجل تحقيق أهدافه الإستراتيجية، و بذلك فإن كل هذه الأمور أثرت بشكل كبير على ما يجري في سوريا من أحداث و جعلت إمكانية الحل مرهونة بمدى توافق الرؤى بين القوى الكبرى خاصة الولايات المتحدة و روسيا. This document aims to discuss the subject of the US and Russian rivalry in Syria, notably after the events witnessed in Syria since March 2011, which intensity escalated to an internal armed conflict.This crisis led to the emergence of a great conflict of interests between the United States and Russia, and this was demonstrated by the stand of each of them to the side of one of the parties in the Syrian conflict, and working to provide all forms of internal and external support in order to achieve its strategic objectives. Such all these matters, greatly affected the events occurring in Syria, made the possibility of a solution depends on the compatibility of visions between the major powers, especially the United States of America and Russia.

الكلمات المفتاحية: الإستراتيجية.، الولايات المتحدة الأمريكية.، روسيا.، الأزمة السورية. ; Strategy; Rivalry; United States of America; Russia; the Syrian crisis


أمن الطاقة في السياسة الخارجية التركية تجاه منطقة شرق المتوسط منذ 2002 Energy Security in Turkish Foreign Policy Towards the Eastern Mediterranean Region since 2002

وناسي لزهر,  زيرق سارة, 

الملخص: باستخدام مقاربتي العمق الاستراتيجي والعثمانية الجديدة، نحاول في هذا المقال فحص الإشكالية التي تبحث في الكيفية التي تسعى بها السياسة الخارجية التركية إلى تأمين حاجاتها من الغاز في منطقة شرق المتوسط. وبافتراض أن المتغير الطاقوي هو الدافع الرئيسي للتنافس بين الدول الاقليمية والدولية من أجل توسيع النفوذ من جهة، والحصول على مكاسب لها في المنطقة. تبعا لذلك، يسلط الضوء على واقع الطاقة في تركيا، الذي تحول بفعل حاجتها الملحة له الى مسألة أمنية بامتياز، لكونها أحد أهم مقومات النهضة الاقتصادية، وأحد الركائز الأساسية لدعم دور تركيا الاقليمي والدولي كمركز في عملية نقل مصادر الطاقة، ونتيجة لذلك اخذت مكانة متميزة في أجندة السياسة الخارجية التركية. وبذلك تبحث الدراسة في دوافع اهتمام تركيا بمنطقتي ليبيا والحوض الشرقي للمتوسط،. الكلمات المفتاحية: أمن الطاقة، السياسة الخارجية، منطقة شرق المتوسط، تركيا، سياسة الطاقة Using the New Ottomanism and Strategic Depth approaches, we try in this article to examine the problem of how Turkish foreign policy seeks to secure its gas needs in the Eastern Mediterranean region. Assuming that the energy variable is the main motivation for competition between regional and international States in order to expand influence on the one hand and gain gains in the region. Accordingly, it highlights the energy reality in Turkey, which, as a result of its urgent need, has been transformed into a privileged security issue, being one of the most important components of the economic renaissance, and one of the main pillars of Turkey's regional and international role as a hub in the energy transfer process, as a result of which it has taken a distinct place in the Turkish foreign policy agenda. Also, we examines the motives for Turkey's interest in Libya and the Eastern Mediterranean Basin.. key Words: Energy Security, Foreign Policy, Eastern Mediterranean Region, Turkey, Energy Policy.

الكلمات المفتاحية: أمن الطاقة، السياسة الخارجية، منطقة شرق المتوسط، تركيا، سياسة الطاقة


امكانيات العمل عن بعد في دول العالم الثالث في ظل الجائحة :دراسة في التعليم العالي عن بعد

مداني ليلى, 

الملخص: لقد فرضت جائحة كوفيد19 على العالم أجمع ضرورة ايجاد حلول مستعجلة لضمان الحد الادنى من استمرار العمل على مستوى مختلف القطاعات، ويأتي التعليم والتعليم العالي بشكل خاص كقطاع اقتضت ضرورات الاغلاق والحجر والتباعد الاجتماعي الذي اضطرت الدول إلى تطبيقه للتقليل من انتشار الجائحة أن تجد حلولا من خلال تهيئة منصات للتعليم عن بعد، إلا أن خوض هذه التجربة في دول العالم بشكل عام وبصفة مفاجئة وفي ظرف قياسي خاصة دول العالم الثالث، أبرز الكثير من العراقيل التي لا يمكن اهمالها خاصة في ظل استمرار تداعيات الجائحة وعدم امكانية عودة الادارات وحتى الطلبة والأساتذة إلى العمل بصفة تامة. وعليه تبرز اشكالية مدى توفر البنى التحتية لإمكانات العمل عن بعد من خلال أخذ نموذج التعليم العالي، أين يتبين بأن هناك ضرورة لمراجعة الأطر العامة والإمكانات المتاحة لإنجاح هذه العملية في هذا الظرف الاستثنائي سواء لاستمرار جائحة فيروس كورونا لسنوات أو حتى مستقبلا نتيجة مسببات مماثلة. The Coved19 pandemic imposed upon the world the need to find urgent solutions to ensure minimum work continuity at the level of different sectors, particularly higher education, because of the stone and social divergence applied by all States to reduce the spread of the pandemic, as well as solutions to remote work through ad hoc platforms, However, this experience in third world countries has highlighted many obstacles. Therefore, the availability of infrastructure for telecommuting possibilities is problematic, as it is clear that there is a need to review the general frameworks and possibilities available for the success of this process, especially as the pandemic lasts for years or even the future as a result of similar causes. Keywords: The Corona pandemic; working remotely; Distance higher education; Third World countries; inequality.

الكلمات المفتاحية: جائحة كورونا، العمل عن بعد، التعليم العالي عن بعد، دول العالم الثالث اللامسا واة


بناء السلام في مالي؛ بحث في الشروط والمستلزمات من منظور إعادة بناء الجماعة الوطنية Peacebuilding in Mali; An examination of the conditions and requirements from the perspective of rebuilding the national community

بوعمامة زهير, 

الملخص: إنّ واقع الأزمة المركبّة والمعقّدة في مالي وتطوّراتها المتلاحقة تقودنا إلى الاعتقاد أنّ التقدّم في موضوع بناء السلام في هذا البلد المضطرب لازال بطيئا وهشا ويواجه في طريقه الكثير من المخاطر والتحديات قبل أن يصل إلى نقطة اللاعودة. ومردّ هذا التعثّر والاستعصاء إلى أنّ وصفات الخروج من النزاع وتسويته نهائيا بقيت هي ذاتها المعتمدة إلى غاية الآن، ما يقتضي تجاوز المضامين التقليدية المعتادة لهذه الوصفات وإيجاد حلول مبتكرة تتساوق مع مستجدات الأزمة في مالي ومع السياقات الإقليمية المتغيرة، وتؤسس لحل مستديم يعيد بناء الجماعة الوطنية -التي تمّ إنهاكها بفعل التوترات المناطقية الداخلية والتدخلات الخارجية- على أسس متينة جديدة تحقق اندماجا وطنيا حقيقيا يضمن سلاما دائما في البلد (مأسسة السلام)، بإشراك جميع مكوناتها في السلطة وتوزيع عادل للثروة من خلال عمليات متوافق عليها مستديمة وفي العمق، بعيدة عن التفرّد، المؤقّتية والسّطحية. The reality of the compound and complex crisis in Mali and its successive developments lead us to believe that progress on the issue of building peace in this troubled country is still slow and fragile and faces many dangers and challenges on its way before it reaches the point of no return. The reason for this faltering and intractability is that the prescriptions for exit from the conflict and its final settlement remain the same adopted until now, which requires going beyond the usual traditional contents of these recipes and finding innovative solutions that are in line with the developments of the crisis in Mali and with the changing regional contexts, and establish a sustainable solution that rebuilds the national community -which has been exhausted by internal regional tensions and external interventions- on new solid foundations that achieve true national integration that guarantees lasting peace in the country (the institutionalization of peace) by involving all its components in power and a fair distribution of wealth through consistent, sustainable and in-depth processes that are far from singular, temporary and superficial.

الكلمات المفتاحية: الأزمة المالية، بناء السلام، التسوية، الاندماج الوطني، الجماعة الوطنية


النموذج المثالي للتنظيم البيروقراطي في المؤسسة

ساسي هادف نجاة,  برويس وردة, 

الملخص: تهدف هذه المقالة إلى تناول براديغم مهم من خلال المبادئ التي نادى بها عند تطبيقه في أي مؤسسة اقتصادية أو صناعية أو سياسية وغيرها . ألا وهو النموذج المثالي للتنظيم البيروقراطي في المؤسسة. حيث يعد ماكس فيبر أول عالم وضع الأسس العلمية النظرية للتنظيم، فقد اهتم بدراسة النمو التنظيمي، علاقة التنظيمات بالرأسمالية باعتبارها (علاقة جدلية)، )، الديمقراطية والحرية في التنظيمات،وأيضا اهتم بمسألة السلطة وبدراسة وضع العمال الزراعيين والصناعيين بألمانيا ،وعالج موضوع تبادل السلع في المجتمع الألماني بالإضافة إلى تطرقه إلى عملية تقيد الإنتاج، ومن هنا اشتق النموذج المثالي النموذج المثالي للبيروقراطية باعتباره بناء افتراضي يتألف من مجموعة العناصر بطريقة منطقية ومنسجمة.وسنتناول في هذه المقالة النموذج الفيربي واهم مبادئه التي يجب تطبيقها حتى يتم تحقيق أهداف المؤسسة وبالتالي استمراريتها. ومن اجل معالجة هذا الموضوع تناولنا أهم المفاهيم الأساسية لمتعلقة بالموضوع أهمية نظرية البيروقراطية ثم النظرية الحديثة وتعديلها للنموذج الفيبري ودراسة المؤسسة وفقا لهذا النموذج واهم تأثيرات التنظيم البيروقراطي على العمل بها.

الكلمات المفتاحية: النموذج ; المؤسسة ; المؤسسة الصناعية ; الادارة


التسيير المتكامل للمياه: مقاربة ترشيد إستغلال الموارد المائية في الجزائر

بوقنور إسماعيل,  غريب ريم, 

الملخص: ملخص: يعتبر توافر الموارد الطبيعية القادرة على دعم خطط التنمية والوفاء بالإحتياجات المحلية، من أهم التحديات التي تواجه العالم في العصر الحديث، كما أن المياه من أهم هذه الموارد، لذا أصبح ندرة الموارد المائية عائق كبير في وجه جميع الدول، كما أن الطلب المتزايد على الموارد المائية في الجزائر، نتيجة للإحتياجات التنموية، بالإضافة إلى الزيادة المتسارعة في الكثافة السكانية، نهيك عن الإستخدام العشوائي وغير المستديم للموارد المائية، وتدهور نوعيتها ، أصبح من الضروري تدارك هذا الوضع الراهن، والسعي للإستفادة من المصادر المائية المتاحة والحفاظ عليها من التلوث، وذلك باللجوء إلى نمط التسيير المتكامل للمياه. Abstract: One of the most important challenges facing the world in the modern era is the availability of natural resources capable of supporting development plans and meeting local needs and water is considered one of the most important of these resources, the scarcity of water resources has become the most important challenge facing the world in general and Algeria in particular , as a result of pressure on water resources in Algeria and the growing demand for them to increase population density in addition to the indiscriminate and unsustainable use of water resources and the deterioration of their quality.

الكلمات المفتاحية: الموارد المائية ; إدارة الموارد المائية ; السياسات المائية ; التسيير المتكامل للمياه ; الإستدامة المائية


هجرة الأدمغة وإشكالية تثمين دور الكفاءات الوطنية Brain drain and the problem of evaluating the role of national competencies

ناصري سميرة,  برق سميحة, 

الملخص: ملخص: تحلل هذه الورقة البحثية مجموعة من المتغيرات المترابطة والمشكلة لعلاقة الإجراءات الأمنية لقانون العمالة المتخصصة الألماني الصادر سنة2020 بالأمن الوظيفي للكفاءات وذوي الخبرة المهاجرين، حيث تطرح إشكالية تأثير رغبة العقول في الانتقال تحررا من الخوف والحاجة التي يعانونها في بلدانهم واستنزاف الدول المضيفة لطاقاتهم وخبراتهم وفق ما يتطلبه الاقتصاد الوطني وبناء المعرفة، ولتوضيح ما سبق اعتمادنا المنهج التحليلي التركيبي لفك الترابط أين توصلنا لنتيجة مفادها أن القانون السالف الذكر ضبط العديد من الإشكالات ويحفز على هجرة الكفاءات لكن واقعيا تبقى هذه الأخيرة محكومة بسياسات الاندماج (امننة قضيتهم والشعور بالكراهية تجاههم) وتهدد أمنهم الوظيفي في هذه الدولة. Abstract: This paper analyzes a set of interrelated and problematic variables for the relationship of the security procedures of the German Specialized Employment Law issued in 2020 to the job security of the qualified and experienced immigrants, where the problem of the impact of the desire of the minds to move free from fear and the need they suffer in their countries and the depletion of the host countries of their energies and experiences according to the requirements of the national economy and knowledge building, To illustrate the above, we have adopted the synthetic analytical approach to de-bonding where we have come to the conclusion that the above- mentioned law has controlled many problems and stimulates the migration of competencies, but realistically the latter remains governed by integration policies (the security of their cause and the feeling of hatred towards them) and the threat to their job security in this country.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية:هجرة الكفاءات ،قانون العمالة ، ألمانيا، الاستثمار الأمن الوظيفي ; Keywords: Brain Drain, Employment Law, Germany, Investment, Job Security.


قدرات النظم السياسية في إفريقيا: دراسة في قابلية إلتقاط عدوى النزاعات الداخلية

بن طوبال لبنى,  أدمام شهرزاد, 

الملخص: تكشف أغلب دول القارة الإفريقية عن نظم سياسية ذات قدرات ضعيفة نسبيا، غير قادرة على الحفاظ على أمنها واستقرارها؛ فتتشابه عواملها الهيكلية معبرة عن بيئات محلية غير مستقرة وحدود غير خاضعة للمراقبة، لتتفاعل في ظل سياقات إقليمية ودولية تكرس انعدام الأمن بالقارة، مما يرسم صورة للنظام السياسي في إفريقيا كجهاز مناعة ضعيف قابل لإلتقاط عدوى النزاعات الداخلية. فضعف قدرات النظام السياسي في القارة يحفز التصاعد الخطير لظاهرة عدوى النزاعات الداخلية؛ حيث يساهم في تفعيل ديناميكيات العدوى الجوارية من جهة؛ من خلال قنوات نقل العدوى (مخرجات النزاع الداخلي لدولة المصدر، الروابط العرقية عبر حدودية)، و/ أو تفعيل ديناميكيات العدوى غير الجوارية من جهة أخرى من خلال صور الإلهام التي تقدمها وسائل الإعلام والاتصال، فيرتفع بذلك سقف التحدي أمام النظام لمقاومة عدوى النزاع الداخلي، الذي يتطلب قدرة للإستجابة والتكيف دينامكية تفتقدها أغلب نظم القارة. The African continent reveals political systems with relatively weak capabilities, unable to maintain their security; The similarities of their structural factors express unstable local environments and unattended borders, interacting in regional and international contexts that perpetuate insecurity in the continent, which paints a picture of the political system in Africa as a weak immune system capable of capturing the contagion of internal disputes. The weak political system capacity stimulates contagion dynamics, first of all, the neighborhood. Through channels that facilitate the transmission of infection (The outputs of the internal conflict, the cross-border ethnic), and secondly non-neighborhood through the images of inspiration provided by the media and communication, which raises the ceiling of the challenge to resist the contagion of internal dispute, Which requires a dynamic capacity to respond and adapt that most of the continent's systems lack.

الكلمات المفتاحية: قدرات النظم السياسية؛ إفريقيا؛ عدوى النزاعات؛ النزاع الداخلي ; Capacities of the political systems; Africa; dispute contagion; internal dispute


الحرب السيبرانية ومستقبل الأمن العالمي

فرحات علاء الدين, 

الملخص: ملخص: تطمح ورقة البحث هذه إلى تسليط الضوء على مؤشرات تصاعد توظيف الحرب السيبرانية في العلاقات بين الدول، والوقوف على أسباب هذا التطور ، كما توجه القارئ نحو شك صحي لبعض "الحقائق" المقبولة حول الحروب السيبرانية، فضلاً عن الإشارة إلى أبرز السياسات التي اعتمدتها الفواعل الدولية في محاولة منها لضبط، احتواء أو تحجيم تداعيات هذه الحرب من خلال تنظيم قواعد الاشتباك السيبراني، والتعامل مع مسرح الحرب الجديد هذا. كما تحاول الدراسة إزالة الغموض عن المفاهيم المحيطة بدراسة التهديدات السيبرانية، ولا سيما احتمالية حدوث الحرب السيبرانية من خلال التركيز على بعض الحوادث التاريخية والمناقشات الرئيسية داخل الدوائر الحكومية والأكاديمية وتقديم رؤية واضحة حول سيناريوهات مستقبل الأمن العالمي في ظل النزوع نحو الحروب السيبرانية. Abstract : This research paper aspires to highlight on the indicators of the escalation of the use of cyber warfare in relations between countries, and to find out the reasons for this development. It guides the reader toward a healthy skepticism of some accepted “truths” about cyber warfare, as well as the most prominent policies adopted by international organizations. An attempt to control, contain or quantify the ramifications of this war by organizing cyberspace rules of engagement and dealing with this new warfield. The study also attempts to demystify the concepts surrounding the study of cyber threats, especially the possibility of cyber warfare by focusing on some historical events and major discussions within the government and academic departments and providing a clear vision about scenarios for the future of global security in light of the trend towards cyber wars.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: الحرب السيبرانية، الفضاء السيبراني، الجيش السيبراني، الأمن العالمي. ; Keywords: Cyber warfare; cyberspace; Cyber weapons; cybersecurity; global security.


المواطنة العولمية : نحو إعادة صياغة مفهوم الإنسان التواصلي.

خن جمال,  زيان محمد, 

الملخص: إن فكرة الرابطة الإنسانية في التيارات الفكرية والفلسفية لا يعد جديدا، بل ممتد في عمق تاريخ الشعوب والفلسفات، لذا يمكننا القول أن الإنسان الراهني يراوده الحنين لإعادة صياغة هذه الحقيقة بما يتوافق مع مستجدات العصر، ولعل في فكرة العولمة قد نجد ما يشبه ذلك ، لكن البعد المادي والتسليعي لها جعل الفلاسفة يعيدون بناء مفهوم جديد متعلق بالمواطنة ولا ينحصر في شقها السياسي فقط، بل يتعداه في بعديه المادي العولمي والقيمي. ولعل الحصول على هذا التوافق ليس بالأمر الهين، الامر الذي دفع بفلاسفة التواصل لأن يعيدو صياغة إحياء مفهوم الإنسان الاثيقي الذي يعد نموذج الإنسان ذا الطابع العولمي والقيمي في التفكير والسلوك من خلال قواعد مواطنة عالمية . و هذا ما دفع بفيلسوف التواصل يورغن هابرماس لأن يعيد صياغة إحياء مفهوم الإنسان الاثيقي الذي يعد نموذج الإنسان ذا الطابع العولمي والقيمي في التفكير والسلوك من خلال قواعد مواطنة عالمية ترتكز على الفعل التواصلي. Abstract: The idea of the human link in intellectual and philosophical currents is not new, but extends deep into the history of peoples and philosophies, so we can say that the present-day man is nostalgic to reformulate this fact in accordance with the developments of the age, and perhaps in the idea of globalization we may find something similar to that, but the dimension Its materialistic and mercantilist approach has made philosophers reconstruct a new concept of citizenship that is not confined to its political aspect only, but goes beyond it in its material, global and ethical dimensions. Perhaps obtaining this consensus is not an easy matter, which prompted the philosophers of communication to re-formulate the revival of the concept of the ethical human being, which is the human model of a globalized and ethical character in thinking and behavior through universal citizenship rules. This is what prompted the communication philosopher, Jurgen Habermas, to reformulate the revival of the concept of the ethical human, which is the human model of a global and ethical character in thinking and behavior through global citizenship rules based on communicative action. Keywords: Communicative action; Citizenship; Globalization; Global people; Democracy.

الكلمات المفتاحية: الفعل التواصلي ; المواطنة ; العولمة ; الإنسان العولمي ; الديمقراطية ; Communicative action ; Citizenship ; Globalization ; Global people ; Democracy


الجامعات الجزائرية واستراتيجية تجويدها وفق منظومة التصنيفات العالمية (دراسة في البنية والتحديات)

الكر محمد,  طليبي خيرة, 

الملخص: إن الدارس والمتمعن في قضايا التعليم العالي يدرك أن التحولات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية التي تعرفها معظم بلدان العالم تؤثر بشكل أو آخر في نمطية التعليم العالي وأشكاله، لا سيما مع العولمة وافرازاتها التي جعلت قضية التعليم احدى منطلقاتها الثقافية والحضارية كما أن انتشار التكنولوجيا ووسائل الاعلام ساهم في تقارب الأفكار وتبادل وجهات النظر حول اشكالاتها ولعل من اهمها قضايا التصنيفات العالمية وتجويد مخرجات الجامعة التي تزايد الاهتمام بها فأمست بذلك الحكومات بين خيارين وهو التغاضي عما يدور حولها من طروحات فرضتها عولمة التعليم العالي أو المضي قدما في فتح المجال أمام الاهتمام بها والدخول ضمن غمار المنافسة والوصول الى المعايير العالمية التي تفرضها مختلف التصنيفات وايجاد الاستراتيجيات الأساسية للانتقال نحو التميز ، وفي هذا السياق يجب على الجامعات الجزائرية أن تكون ضمن منظومة التصنيفات العالمية بانتهاج استراتيجيات علمية ومدروسة

الكلمات المفتاحية: الجامعات الجزائرية ; استراتيجية التجويد ; التصنيفات العالمية ; التحديات


النظرية الواقعية في العلاقات الدولية: دراسة نقدية لتبعاتها على الأمن الدولي

كشان رضا, 

الملخص: تحظى النظرية الواقعية باهتمام واسع من قبل الباحثين في العلوم السياسية بصفة عامة والعلاقات الدولية بصفة خاصة ، ولا تكاد تخلو مواضيع العلاقات الدولية من الحديث عن المنطلقات الفكرية لهذه النظرية؛ بل أضحت هذه النظرية إطارا فكريا تحليليا لكثير من الدراسات والأبحاث في مجال العلاقات الدولية ، ولكن رغم شهرة هذه النظرية لا تكاد تجد نقدا موضوعيا لما جاءت به النظرية ونظرتها المتشائمة تجاه مسألة وكيفية تحقيق الأمن الدولي ، وما نتج عن هذا الفكر من تداعيات خطيرة على السلم والأمن الدوليين ،هذا ما سنحاول الحديث عنه بدقّة في هذه الورقة البحثية الموجزة والمقتضبة

الكلمات المفتاحية: الصراع ; الأمن الد ; لي ; الق ; ة ; النظرة التشاؤمية ; التحليل ال ; اقعي


العلاقات الروسية-التركية بين التقارب الحذر والتنافس الجيواستراتيجي في منطقة الشرق الأوسط

قلاتي نور الايمان,  جديد خميس, 

الملخص: الملخص : شكلت العلاقات الدولية على مدى التاريخ تمازجا بين التعاون والصراع، التقارب والتنافس بين العديد من القوى الاقليمية والدولية حيث اختل ميزان علاقاتها في العديد من المحطات التاريخية والمناطق الجغرافية. وعلى هذا الأساس ارتأينا أن نسلط الضوء على هذا الموضوع الذي يهدف إلى معالجة طبيعة العلاقات التي تحكم القوتين الاقليميتين المتمثلتين في روسيا وتركيا، والتركيز على الدوافع والمتغيرات التي تحدد وتضبط علاقتهما التي كثيرا ما نجدها تميل للتقارب والتعاون في مجالات متباينة لعل أهمها المجال الاقتصادي والتجاري، وفي محطات أخرى يغلب عليها طابع التنافس على مناطق النفوذ والموارد الطبيعية لاسيما في منطقة الشرق الأوسط التي تشهد تحولات جيوسياسية تؤثر بشكل كبير على سياسات وتوجهات الوحدات بصفة عامة ؛ وتعد نقطة ارتكاز لروسيا وتركيا بصفة خاصة. Abstract: Throughout history, international relations have formed a mixture of cooperation and conflict, rapprochement and competition between many regional and international powers, as the balance of their relations has been imbalanced in many historical stations and geographical areas. On this basis, we decided to shed light on this topic, which aims to address the nature of the relations that govern the two regional powers represented in Russia and Turkey, and focus on the motives and variables that define and control their relationship, which we often find tending to rapprochement and cooperation in different areas, perhaps the most important of which is the economic and commercial sphere. Other stations dominated by the nature of competition over areas of influence and natural resources, especially in the Middle East, which is witnessing geopolitical transformations that greatly affect the policies and orientations of the units in general. It is a .focal point for Russia and Turkey in particular Key words: Middle East region, Russian-Turkish relations, cautious rapprochement, geostrategic rivalry, spheres of influence, energetic security

الكلمات المفتاحية: منطقة الشرق الأوسط ; العلاقات الروسية-التركية ; التقارب الحذر ; التنافس الجيواستراتيجي ; مناطق النفوذ ; الأمن الطاقوي


دور المتغيرات الإقليمية في رسم وتوجيه السياسة الخارجية العراقية بعد الاحتلال الأمريكي: دراسة حالة إيران وسوريا.

رقولي كريم,  وغليسي أحلام, 

الملخص: تسعى هذه الدراسة إلى معالجة موضوع مهم في حقل العلاقات الدولية، حيث تهدف هذه الورقة البحثية إلى تسليط الضوء على دور المتغيرات الإقليمية – إيران وسوريا-في رسم وتوجيه السياسة الخارجية لدولة العراق بعد الاحتلال الأمريكي، وذلك على اعتبار أن الدولة إذا ما امتلكت الاساس الصحيح لبناء سياستها الخارجية، فأنها تكون فاعلا إقليميا ودوليا مؤثرا، أما إذا اتسمت بالضعف فإنها تكون محل تأثر بالأخرين لا مصدر تأثير فيهم. وقد توصلت الدراسة إلى أن السياسة الخارجية العراقية تأثرت بمجموعة من التفاعلات والتوازنات الإقليمية، وهو ما انعكس على قراراتها اتجاه بقية الدول، وكل المسائل المتعلقة بجوارها الجغرافي، حيث نجد أن العلاقات العراقية الإيرانية والعلاقات العراقية السورية من أهم القضايا المؤثرة في رسم وصنع سياسة العراق الخارجية، نظرا للتقارب الجغرافي وما يمكن أن يثيره ذلك على مستوى نمط علاقاتها بهذه الأطراف. Abstract: This study seeks to address an important topic in the field of international relations, as this research paper aims to shed light on the role of regional variables - Iran and Syria - in drawing and directing the foreign policy of the State of Iraq after the American occupation, considering that if the state possesses the correct basis for building Its foreign policy is to be an influential regional and international actor, but if it is weak, then it will be influenced by others without a source of influence over them. The study found that the Iraqi foreign policy was affected by a set of regional interactions and balances, which was reflected in their decisions towards countries and all issues related to their geographical neighborhood. Iraqi-Iranian relations and Iraqi-Syrian relation are among the most important issues affecting the drawing and making of Iraq’s foreign policy due to the geographical proximity and what it can raise in terms of its relationship with these parties

الكلمات المفتاحية: المتغيرات الإقليمية ; السياسة الخارجية ; لعراق ; إيران ; سوريا ; Regional variants ; Foreign policy ; Iraq ; Iran ; Syria


الإستقرار السياسي في الملكيات العربية من مقاربة الشرعية الى سيرورات الشرعنة

موزاي بلال, 

الملخص: ملخص: لقد إستطاعت الملكيات العربية الثمانية أن تتكيف مع موجة التغيير التي جاءت سنة 2011 بشكل إستثنائي مقارنة بالأنظمة الجمهورية؛ فالمطالب لم تكن راديكالية بالمقابل جاءت المخرجات متنوعة؛ وعبرت بشكل عام عن نموذج خاص للسيطرة يأخذ في الحسبان طبيعة الحقل الثقافي والاقتصادي و السياسي في كل مجتمع. صحيح أن تناغم الملكيات العربية مع القيم الدينية والقبلية للثقافة العربية قلل من موجة الثورات فيها؛ لكن غياب الثورات لا يعني شرعية النظام بالضرورة، كل الأنظمة شرعية حتى يوم إنهيارها. فالملكيات العربية نتيجة الموقع الجيوإستراتيجي والموارد الطبيعية إستطاعت أن تتكيف بشكل جيد، بينما تسعى في إطار الحفاظ على أمنها الاقليمي مساعدة الملكيات الفقيرة عسكريا واقتصاديا من قبيل: (البحرين،عمان والمغرب..). Abstract: The eight Arab monarchies were exceptionally able to adapt with the wave of change that occurred in 2011 compared to the republican regimes. Actually, the demands were not radical, and the outcomes were varied. In general, it expressed a special model of control that takes into account the nature of the cultural, economic and political field in each society.It is true that the harmony of Arab monarchies with religious and tribal values of Arab culture has reduced the wave of revolutions. However, the absence of revolutions does not necessarily mean the legitimacy of the regime because all regimes are legitimate until the day they collapse.Due to their geostrategic location and natural resources, Arab monarchies have been able to adapt well, while they seek to help, militarily and economically, the poor monarchies such as Bahrain, Oman and Morocco in order to maintain the regional security.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: الاستقرار السياسي،الملكيات العربية،مقاربة،الشرعية،الشرعنة. ; Keywords: Political Stability; Arab monarchies; Approach; Legitimacy ; Legitimation.


الإصلاح السياسي في الفكر العربي الحديث -دراسة في فكر محمد عبده و مالك بن نبي-

ساسي عبد الرحمان, 

الملخص: لخص: ) 150 كلمة) تهدف هذه الورقة البحثية إلى التطرق إلى الجانب المفاهيمي للإصلاح السياسي ، و ذلك من خلال استعراض أهم المفاهيم و التعريفات الواردة لمصطلح الإصلاح السياسي ، كما تركز الدراسة على المقاربة العربية كمدخل مفاهيمي من خلال استعراض نموذجين بارزين ،الأول و هو مدخل بناء الأمة لمحمد عبده ، أما الثاني فيمثل مدخل الشرط الحضاري لمالك بن نبي ، وهي بذلك تهدف إلى تبيان أهمية الطرح الثقافي في عملية الإصلاح السياسي و الذي يعتبر بدوره عاملا مهما وضروريا في أي مشروع يهدف إلى الإصلاح السياسي الناجح. Abstract: (150 words ) Enter your abstract here (an abstract is a brief, comprehensive summary of the contents of the article). Enter your abstract here (an abstract is a brief, comprehensive summary of the contents of the article). Enter your abstract here (an abstract is a brief, comprehensive summary of the contents of the article). Enter your abstract here (an abstract is a brief, comprehensive summary of the contents of the article). Keywords: keywords; keywords; keywords; keywords; keywords.

الكلمات المفتاحية: الإصلاح، الفكر العربي، مالك بن نبي، محمد عبده.


الهندسة الإقليمية للأمن:نظرية مركب الأمن الإقليمي كمقاربة تفسيرية Regional Security Engineering: The Theory of the Regional Security Complex as an Interpretive Approach

بومليك نوال, 

الملخص: شكلت الدراسات الإقليمية محور اهتمام كل من باري بوزان وأول ويفر حيث تعد دراساتهم المعنونة ب"الشعوب الخوف و الدولة" إضافة إلى "القوى والأقاليم" سنة 2003 أهم الاسهامات النظرية التي طورت مفهوم الأمن الإقليمي وطرحت فيه مفهوم "مركب الأمن الإقليمي الذي يرتبط فيه أمن مجموعة من الدول ببعضها البعض يتعذر تحقيق أمن أي عضو فيه خارج النظام الإقليمي،كما يقوم الطرح النظري الذي أسسه الباحثان على مبدأ أساسي يتمثل في اعتبار الأمن الإقليمي ظاهرة علائقية،مايعكس عدم قدرة أي وحدة تحقيق أمنها بعيدا عن محيطها الإقليمي ،وهذا ما يشكل لنا ما يعرف بالاعتماد الأمني المتبادل في ظل ارتفاع مستوى التهديد والخوف الذي يشعر به بشكل متبادل أطراف المركب الاقليمي. One of the Barry Buzan and Awal weaver main focus is the regional studies, as the ones entitled « people, Fear and State », along with «Power and Territories) issued in 2003 and both presented as the most important theoretical contributions that developed the concept of «the regional security », and put forward the concept of the complex regional security, which means that in a security of a group of states, a security of one state alone is impossible to achieve out of the regional security order, in addition to that, the theoretical assumption that both scientists founded stands upon a fundamental principle that stands for considering the regional security as a relational phenomenon, wich means that one entity alone is unable to achieve its security away from its neighbouring one, which presents for us the mutual security dependency in light of the increasing level of threat and fear felt mutually by the complex regional units

الكلمات المفتاحية: الهندسة الأمنية. الأمن الإقليمي.المركب الامن الإقليمي . ; Security engineering ; Regional security; The regional security complex.


معضلة الهجرة غير الشرعية بين الأطر المفاهيمية والمقاربات النظرية The dilemma of illegal immigration between conceptual frameworks and theoretical approaches

فلاك نورالدين, 

الملخص: باتت الهجرة الغير شرعية أحد المشكلات العالمية المؤرقة في الوقت الراهن، فما كان في السابق مصدر قلق نسبي للوحدات الدولية المتجاورة إقليميا أصبح الآن مادة إعلامية لدى الصحف والمجلات والتلفزيونات العالمية وأصبحت تؤرق صناع القرار لدى الدول التي تشهد توافد أعداد هائلة من المهاجرين الغير شرعيين مما استوجب وضع السياسات الكفيلة بحل تلك المعضلة المعقدة والتعامل معها وفق رؤية استراتيجية صحيحة وموضوعية تبنى على أساس من التفكير والتخطيط الاستراتيجيين من قبل صناع القرار. وقد أجمعت أغلب الدراسات والنقاشات الموضوعية من قبل الدارسين والمهتمين بقضايا الهجرة الغير شرعية بأن هذا الموضوع يدخل في إطار أحد المشاكل الدولية المعقدة والتي تسير في شكل تصاعدي يوما بعد يوم لتكون بذلك أحد أهم القضايا الأساسية والجوهرية التي باتت موضوع نقاش عميق بين المهتمين من الدارسين والأكاديميين وكذا صناع القرار الدوليين لأجل إيجاد الحلول المناسبة لها .لذا جاءت هذه الورقة البحثية لتسلط الضوء على مختلف العوامل المتحكمة بشكل أساسي في هذه الظاهرة القديمة المتجددة مثل العوامل المتعلقة بالجانب التاريخي وأخرى متعلقة بالجانب الهيكلي المعقد لتلك. Abstract: Illegal immigration has become one of the most alarming global problems at the present time. What was previously a source of relative concern to the international units adjacent regionally has now become a media material for international newspapers, magazines and televisions and has become a headache for decision-makers in countries that witness the influx of huge numbers of illegal immigrants, which necessitated the development of Policies to solve this complex dilemma and deal with it according to a correct and objective strategic vision based on the basis of strategic thinking and planning by decision makers. Most of the studies and substantive discussions by scholars and those interested in issues of illegal immigration have agreed that this topic falls within the framework of one of the complex international problems that are going in an ascending form day after day to be one of the most basic and fundamental issues that have become the subject of a deep discussion between interested scholars and academics, and so on. International decision-makers in order to find appropriate solutions to it. Therefore, this research paper came to shed light on the various factors controlling mainly this ancient and renewable phenomenon such as factors related to the historical aspect and others related to the complex structural aspect of that.

الكلمات المفتاحية: الهجرة غير الشرعية، الهجرة النظامية، الهجرة السرية، النظرية السيسيولوجية، النظرية السيكولوجية. ; illegal immigration, regular migration, clandestine migration, sociological theory, psychological theory.


استراتيجيات إدارة التعددية الاثنية

بن عمر عادل, 

الملخص: يعتبر موضوع التعددية الاثنية من المواضيع الشائكة التي تناولها الباحثين بالدراسة، ليس فقط من زاوية المفهوم أو استراتيجيات إدارتها، بل كذلك من زاوية التطبيق العملي لهذه الآليات والنتائج المترتبة على الوحدة الوطنية في العديد من الدول التعددية، التي تشهد مجتمعاتها جماعات اثنية متعددة تتنافس إحداها مع الأخرى من أجل السيادة والتفوق مع الأخذ بعين الاعتبار معيار القوة والنمو غير المتكافئين والنزعة الاستقلالية للجماعات المختلفة وعليه هذه الورقة البحثية تعالج إشكالية إدارة التعددية الاثنية للمحافظة على الوحدة الوطنية بالنظر لواقع التنوع الذي تعيشه، ومنه البحث في كيفية تمكين هذه الدول من تجاوز خطر الانشطار الداخلي وتحقيق العيش المشترك، خاصة وان الدراسات تشير إلى تعقد حالات النزاعات الاثنية، وبالتالي عدم وجود معادلة واحدة مناسبة لإدارة التعدد الاثني. Abstract The subject of ethnic pluralism is one of the thorny issues that researchers discussed in the study, not from the point of view of its concept or its strategic management, but also from its practical procedures and consequences on the national unity in pluralistic countries, in which it exist competition between different unequal ethnic groups on independence, growth and power for gaining the supremacy. Accordingly, this research paper dealing with the problem of managing multi-ethnicity to preserve national unity in view of the reality of diversity in which they live, this research paper aims to looking for how to enable countries to overcome internal division and achieve common living, in the highlighting of the studies that indicate the complexity of cases of ethnic conflict, this complexity makes different society don’t manage the multi-ethnicity in the same way

الكلمات المفتاحية: التعدد الاثني ; التعايش ; النزاعات الاثنية ; المجتمع التعددي


الخطاب السياسي الشعبوي ودوره في صناعة السلوك الانتخابي في الجزائر

بن جدة فريدة,  زريق نفيسة, 

الملخص: ملخص: تركز هذه الورقة البحثية على الدور الذي يلعبه الخطاب السياسي الشعبوي في صناعة السلوك الانتخابي لدي الناخب الجزائري، خاصة خطابات الأحزاب السياسية الساعية للتأثير على اتجاهات وخيارات الناخب لحصد أكبر عدد من الأصوات لصالح قوائمها.حيث قمنا بدراسة وتحليل الآليات الكامنة وراء هذه الخطابات وفي سياقاتهاالمختلفة خلال الانتخابات التشريعية التي عرفتها الجزائر منذ 1991 إلى غاية2017. وقد توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج؛ 1) تنوع الخطاب السياسي الشعبوي للأحزاب السياسية في الجزائر بين الخطاب الديني والوطني والأمني،حسب الظروف الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي عاشتها الجزائر في كل فترة انتخابية،2) كان كل حزب يدعي الشعبوية وأنه يعكس إرادة الشعب وطموحاته عن طريق اقتراح الحلول في مقابل انتقاد الآخر، 3) أن الخطاب السياسي الشعبوي كان له الدور في صناعة السلوك الانتخابي الاحتجاجي في انتخابات ما بين 1991-1997، ثم أصبحت الخطابات الشعبوية صانعة ومُكَرِسَة للسلوك الانتخابي المقاطع و اللامبالي في انتخابات الممتدة ما بين 2002 -2017 Abstract: This research paper focuses on studying and analyzing the underlying mechanisms of the populist political discourses of political parties in Algeria during the elections from 1991 to 2017. The study reached a set of results; 1) The diversity of these populist political discourses in Algeria between religious, national and security discourses according to the social, economic and political conditions that Algeria experienced in each electoral period, 2) each party claimed populism , and it reflects the will of the people by proposing solutions, through criticizing the other 3) the populist political discourse had a role in shaping the electoral protest behavior in the elections between 1991-1997 then these discourses became makers and was devoted to boycotting and apathetic electoral behavior in the election from 2002 to 2017.

الكلمات المفتاحية: الخطاب السياسي الشعب ; صناعة السل ; ك الانتخابي الانتخابات التشريعية الجزائر الأحزاب السياسية


جيل الشباب السياسي في تونس منذ 2011: بين رهانات القيم المادية والقيم الما بعد مادية.

بن شعبان رمضان, 

الملخص: تعد بادرة التغيير السياسي التي عرفتها تونس عام 2011، مثالا واضحا لوعي جيل سياسي في القرن الواحد والعشرين، وبالتالي إعادة إحياء المقاربة الجيلية. ويعكس هذا المقال الرهانات المفتوحة التي شكلتها "ثورة الياسمين" وما بعدها بالنسبة لجيل الشباب، ويمكن رؤية ذلك بوضوح، ضمن إيقاع نوعين من القيم؛ القيم المادية كالبطالة المتزايدة، التي زادت من تضاعف مستويات الشعور بعدم الرضا المادي لدى جيل الشباب، وفي المقابل عرفت القيم المابعد مادية كالحرية الديمقراطية وتعزيز المساواة والروح المدنية والتعبير عن الذات كسمة مميزة لتعريف جيل ثورة عام 2011 وما بعدها The political change initiative that Tunisia witnessed in 2011, is a clear example of a political generational awareness in the 21 century, which means that the generational approach is revive. And this article reflects the open challenges posed by the Jasmine revolution and its aftermath for the youth generation, which can be seen clearly within the lines of two kinds of values; material values such as increased unemployment that maximized the levels of material dissatisfaction feelings among young generation, in turn, the post-material values, like democratic freedom, equality enhancement, civics and self-expression as a defining characteristic of the revolution generation in 2011 and beyond.

الكلمات المفتاحية: الأجيال السياسية ; جيل الشباب ; القيم المادية ; القيم المابعد مادية


النزاهة العلمية كمعيار لتقييم جودة البحث العلمي

سامية يتوجي, 

الملخص: ملخص: إنتقل مفهوم النزاهة العلمية في البحث العلمي في مجال العلوم الإنسانية والإجتماعية في عمومها، والعلوم السياسية على الخصوص، من كونه مجرد مفهوم يتعلق بأخلاق الباحث نفسه، التي يتوجب عليه أن يلتزم بها، تجاه البحث العلمي الذي يؤديه كأحد مهامه البيداغوجية، باعتبارها مُوجهات سلوكية للباحث تتضمن عددا من الاشتراطات العلمية الأخلاقية والأكاديمية، إلى كونه أحد المعايير الأساسية لتقييم وتقويم أحد أهم مخرجات التعليم العالي، ألا وهو البحث العلمي، خاصة من حيث التأكد- وفق عدد من المؤشرات والضوابط والمعايير الصارمة المتعلقة بالسلامة المنهجية والمعايير الأخلاقية والمسؤولية العلمية والمصداقية والواقعية البحثية- من كونه يحوز على الجودة البحثية. Abstract: The concept of Scientific Integrity in Scientific Research in the fields of Humanities and Social Sciences in general, and in Political Science in particular, moved from being merely a concept related to the Ethics of the researcher himself, which he must committed towards scientific research which is performed as one of his pedagogical tasks, as behavioral directives for the researcher include a number of Scientific Ethical Academic Requirements, to be one of the basic criteria for the evaluation of one of the most important outputs of higher education, which is Scientific Research, in terms of assurance - according to a number of indicators and controls related to Methodological Safety and Ethical Standards and Scientific Responsibility and Credibility and Research Concentration - from being possessed a Good Research Quality.

الكلمات المفتاحية: أخلاقيات البحث العلمي ; النزاهة العلمية ; مخرجات التعليم العالي ; معايير تقييم البحث العلمي ; الجودة البحثية


NATO birth and evolution

لعرباوي نصير, 

الملخص: Abstract: At the end of the Second World War and in order to secure peace in Europe, the United States, Canada and ten Western European countries signed the North Atlantic Treaty in Washington on April 4, 1949. Over the years, other European countries join the Alliance: like Greece and Turkey in 1952, Spain in 1982, Poland, Hungary and the Czech Republic in 1999, Bulgaria, Estonia, Latvia, Lithuania, Romania, Slovakia, and Slovenia, which, since 29 March 2004, and with this evolution, Nato has adopt a new mission , the treaty establishes a collective defense alliance and a framework for member countries to consult each other whenever one of them feels that their security is in risk, The study aims to outline the factors and circumstances that led to the creation of NATO, also the most important stages in its development, It also attempts to predict its future in the light of current events and developments, We conclude that NATO's future depends on its success or failure in facing the challenges and issues of the current international scene. ملخص: بعد نهاية الحرب العالمية الثانية ومن أجل تأمين السلام الأوروبي وقعت كل من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وعشرة دول من أوروبا الغربية على معاهدة شمال الأطلسي في واشنطن 4 أفريل 1949 ، وعلى مر السنين انضمت دول أوروبية أخرى للحلف على غرار اليونان وتركيا عام 1952،إسبانيا عام 198،بولونيا،المجر وجمهورية التشيك عام 1999. وانضمت كل من بلغاريا،استونيا،لاتيفيا،ليتوانيا،رومانيا،سلوفاكيا،سلوفينيا منذ 29 مارس 2004، ومع هذا التطور تبنى حلف الناتو مهمة جديدة وفقا لهذه المعاهدة ، التي تعتبر تحالفا دفاعيا جماعيا وإطارا لتشاور الدول الأعضاء مع بعضها البعض عند شعور أحد الأعضاء بأن أمنه بات مهددا بأي شكل من الأشكال،فهذا يعتبر تعدي على باقي الدول الحليفة الأخرى ويقتضي عملا دفاعيا مشتركا، وتهدف الدراسة لإبراز العوامل والأسباب المؤدية لإنشاء حلف الناتو ،وكذا أهم محطات تطوره وفي الأخير نحاول استشراف مستقبله في ظل الأحداث والتطورات الراهنة، ونستنتج أن مستقبل حلف الناتو مرهون بنجاح أو فشل تحديات ورهانات هذا الأخير في ظل الأوضاع الدولية الراهنة.

الكلمات المفتاحية: NATO ; Second World War ; Cold War ; Military Alliance ; Nato evolution. ; حلف الأطلسي ; الحرب العالمية الثانية ; الحرب الباردة ; التحالف العسكري ; تطور الحلف


المعالجة التشريعية للقانون العضوي المتعلق بالإعلام 2012 "دراسة تحليلية ونقدية للقانون "

قادم جميلة, 

الملخص: تندرج هذه الدراسة ضمن الدراسات القانونية الإعلامية التي تهدف الى تحليل القانون بغية التعرف على الآليات القانونية المنظمة للعمل الصحفي، و الوقوف على مدى كفاية الضمانات التي وفرها المشرع للممارسة الإعلامية، من خلال الإلمام بكل العناصر بداية بالأسباب والظروف والعوامل التي أدت إلى إقرار القانون العضوي المتعلق بالإعلام 2012 وهيكلته القانونية ومحاوره الأساسية، والجديد الذي جاء به القانون مقارنة بالقوانين الإعلامية السابقة، ثم موقف الأسرة الإعلامية من هذا القانون. استخدمت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي، والمنهج المقارن، وتم الاستعانة بأداتي تحليل الوثائق، والمقابلة الشخصية وأسفرت الدراسة على العديد من النتائج والتوصيات أهمها ضرورة اصدار قوانين وتشريعات إعلامية تساير التطورات الحاصلة في المجتمع. This study falls under the media legal study which aims to analyzing the law in order to identify the legal mechanisens that structure the journalistic work and to determine the adequancy of the garantees proruided by the legislator and the main parameters of the algerian mediapolicy through the identification of reasons conditions and factors that led to the creation of the organic law in 2012 in cluding the legal structure and basic asces and the position of the media actors.

الكلمات المفتاحية: التشريع الإعلامي القانون العضوي 2012، السياسة الإعلامية، التعددية الإعلامية، . ; media legislation, organic law 2012, media policy; media pluralisme


صنع السياسة العامة في الجزائر وفق المقاربة التشاركية: بحث في المعيقات وإمكانية التحقيق

ضمبري عزيزة, 

الملخص: تستهدف هذه الدراسة معالجة موضوع السياسات العامة من منظور المقاربة التشاركية باعتبارها تعكس عملية تفاعل بين مختلف الفواعل الرسمية وغير الرسمية، خاصة مع ما عرفه حقل السياسة العامة من تطورات، واتجاه مختلف الهيئات والمؤسسات الدولية إلى تبني مفهوم الحوكمة والحكم الجيد في خطاباتها، مؤكدة على أهمية الشراكة بين الدولة/ ومختلف الفاعلين (مواطنين، مجتمع مدني، قطاع خاص)، في رسم سياسات عمومية فعالة، تستهدف معالجة المشكلات المجتمعية وتدبير الشأن العام، وتحقيق التنمية. وهو ما ترتب عنه تخلي الدولة عن احتكارها لعملية صنع السياسة وفسح المجال أمام قوى مجتمعية أخرى وعلى رأسها تنظيمات المجتمع المدني. Abstract: This study aims to address public policy from the perspective of participatory approach as reflecting, especially with the developments in public policy, and the tendency of various international bodies and institutions to embrace the concept of governance and good governance in their speeches, emphasizes the importance of the partnership between the State/various actors (citizens, civil society, private sector) in the design of effective public policies, To address societal problems and public governance, and achieve development. This has resulted in the state abandoning its monopoly on policy-making, and it has given way to other community forces, primarily civil society organizations.

الكلمات المفتاحية: السياسة العامة ; المقاربة التشاركية ; الفواعل الرسمية وغير الرسمية ; المجتمع المدني


المبادئ العامة لحرية التجمع السلمي والقيود المفروضة عليها: حق التجمع والتظاهر السلمي في العراق أنموذجا

رملي مخلوف, 

الملخص: تعكس معظم الدساتير الوطنية والقوانين الأساسية وجهة نظر الاتفاقيات الدولية في مجال إرساء حرية التجمع والتظاهر السلمي إلى جانب حرية التعبير وحرية تكوين الجمعيات باعتباره حق رئيسي في القانون الدولي لحقوق الإنسان، حيث تسعى إلى تنظيم وممارسة هذا الحق في إطار قانوني، وهو ما أشار إليه المشرع العراقي في مختلف الدساتير العراقية بما يتماشى وصميم أي نظام ديمقراطي فعال. تسعى هذه المقالة إلى تناول المبادئ العامة لتنظيم حرية التجمع السلمي وأهم القيود الواردة عليها، مع محاولة تطوير دراسة تحليلية للقوانين العراقية في مجال تنظيم هذا الحق وإدراجه فيما تفرضه أحكام المواثيق الدولية المختلفة المتعلقة بحقوق الإنسان. Most national constitutions and fundamental laws reflect the view of international conventions in the area of establishing freedom of peaceful assembly and demonstration as well as freedom of expression and freedom of association as a fundamental right in international human rights law, because they seek to organize and exercise this right within a legal framework, to which the Iraqi legislator referred in The various Iraqi constitutions are at the heart of any effective democratic system . This article seeks to address the general principles of regulating freedom of peaceful assembly and the most important restrictions contained therein, with an attempt to develop an analytical study of Iraqi laws in the field of regulation of this right, and to include it in what is imposed by the provisions of various international covenants relating to human rights

الكلمات المفتاحية: حقوق الإنسان، حرية التعبير، التجمع السلمي، القيود، الدستور العراقي


خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي: قراءة في الأسباب والتداعيات

بوستي توفيق, 

الملخص: يُقدم هذا المقال قراءة وصفية تحليلية لخروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي من خلال التركيز على أسباب وتداعيات الخروج سواء بالنسبة لبريطانيا أو بالنسبة للإتحاد الأوروبي، لقد تم هندسة بحثنا بالإعتماد على المنهج الوصفي والإستقرائي، ما مكننا من الوصول إلى عدة نتائج تتعلق بحصر أسباب ودوافع الخروج كالهجرة وتأثيراتها السلبية على إنتشار ظاهرة البطالة، والخوف من فقدان السيادة الوطنية والتذمر من رسوم العضوية والضرائب، إلى جانب الأزمات المتكررة لمنطقة اليورو.... فضلا عن الوقوف على تداعيات الخروج سواء بالنسبة لبريطانيا كالتداعيات المرتقبة على الأمن الأوروبي المشترك والعلاقات عبر الأطلسية، وإنخفاض في قيمة الجنيه الإسترليني وتراجع الإستثمار الأجنبي... أو بالنسبة للإتحاد الأوروبي كالتداعيات الإقتصادية والتعديلات المتوقعة في موازين القوى داخل الإتحاد، وإمكانية خروج دول أخرى مستقبلا من الإتحاد. This article provides a descriptive and analytical reading of britain s exit from the European union by focusing on the causes and implications of exit, both for britain and for the European union. Negativity over the spread of losing national sovereignty, and grumbling about membership fees and taxes, in addition to the recurring crises of the eurozone. As well as standing on the repercussions of the exit, whether for britain, such as the expected repercussions on common European security and transatlantic relations, a decline in the value of the pound sterling and a decline in foreign investment ….or for the European union, such as the economic repercussions and the expected adjustments in the balance of power within the union, and the possibility of other countries exiting the union in the future.

الكلمات المفتاحية: بريطانيا ; الإتحاد الأوروبي ; البريكست ; الأسباب ; التداعيات


Partisanship vis-à-vis Public Health Ethics: Economic and Religious Controversies of the Affordable Care Act as a Case Study

محبوب أسامة, 

Résumé: From its inception, the Affordable Care Act (ACA), also known as “Obamacare,” encountered a number of obstacles in its implementation. The difficulties included the severe economically framed debate and the religious controversy. While the left-wing advocates sought a universal health care model, conservatives argued that the policy of delivering assistance must be selective, accurate, and limited in order to be efficient. The current research offers valuable ideological insights into a long-lasting American health system beset by partisanship. This conceptual qualitative paper employs case study as a research tool to trace the ethical considerations behind the liberal-conservative debates over the ACA's socio-economic measures. It attempts to evaluate the American political division by considering both the ideological and ethical perspectives of the matter. Through applying the Lakoffian “Metaphor Theory” and major principles of public health ethics included in “Principlism,” the study concludes that the ACA’s implementation demonstrates conformity with two relevant theories concerned with political partisanship and public health ethics, respectively.

Mots clés: Conservatism ; Ethicality ; Healthcare ; Ideology ; Liberalism ; Principlism


الدين و السياسة لدى حركة النهضة التونسية قراءة في التحولات الفكرية و الفعل السياسي: من فقه الدعوة إلى فقه الدولة

بن حته الياس, 

الملخص: ملخص: منذ نشأتها كحركة اجتماعية تسعى لإعادة بعث الهوية العربية -الإسلامية للمجتمع التونسي ، لم تتوقف حركة النهضة عن تطوير نفسها ابتداءا من اسمها من الجماعة الإسلامية إلى حركة النهضة، و كذا تطوير أطروحاتها الفكرية و موقفها من بعض القضايا (كالديمقراطية و حقوق الإنسان و المرأة، و مسألة تطبيق الشريعة) ، و انتقالها من صف المعارضة إلى ممارسة الحكم بعد سقوط النظام في 2011 و الذي فرض عليها بعض التحولات على عدة مستويات فكرية و إيديولوجية و على مستوى الفعل السياسي . هذه الورقة البحثية تسعى للوقوف على هذه التحولات التي شهدتها الحركة منذ نشأتها و انتقالها من العمل الدعوي الى العمل السياسي و تحليل العوامل التي ساهمت في هذا التحول. الكلمات المفتاحية : حركة النهضة ، الدين ، السياسة ، التحول ، الاسلام السياسي . Abstract : Since its creation in early seventies as a social movement aims to reshape the Tunisian society in its arabo- islamic identity , the Tunisian Ennahdha movement did not stop evolving throughout its long journey . starting from its name as "Islamic group" to "Ennahdha movement" after 1989, and its vision towards some issues (Democracy, Humman rights , Application of Sharia law and Weman issue ) . it shifted from opposition -under Bourguiba and Ben Ali’s authoritarian regime- to take power after the Arab Uprising in 2011, and lead the governement between 2011-2014 . This shift from opposition to governement imposed some transformations at diffirent levels : political , ideological , intellectual and the identity of the party . This article aims to analyze these transformations of Ennahdha party from preaching to state governing and determine the diffirent levels of transformation . Key words : Ennahdha party – Religion – Politics- transformation- Political Islam

الكلمات المفتاحية: حركة النهضة ; الدين ; السياسة ; الاسلام السياسي ; التحزل


تـــركيــــا والحلم الأوروبي: قراءة في سيناريوهات ومستقبل ملف العضوية التركية في الإتحاد الأوروبي Turkey's European Dream: Read in scenarios and future of the Turkish EU membership file

برد رتيبة, 

الملخص: تتطرق الورقة البحثية بالدراسة إلى مستقبل العلاقات التركية الأوروبية، وما يرتبط بملف العضوية التركية في البيت الأوروبي. من خلال التركيز على أهم معطيات وإحتملات تحقيق الإنضمام. ويهدف المقال إلى تشريح ملف ومسار الإنصمام التركي للإتحاد الأوروبي، عبر طرح وتحليل جملة من السيناريوهات المدعمة بجملة من المؤشرات المتعلقة بكل الاحتمالات. سواء تعلق الأمر بإمكانية تحـقيـق الإنضمــام، أو بقاء مسار المفاوضات مفتوح إلى أجل غير محدد ولا معلوم، وحتى عدم إبعاد إمكانية فشـل مفاوضات الإنصمام التركي للإتحاد الأوروبي المنشود منذ زمن بعيد. The research paper examines the future of Turkish - European relations and the associated file on Turkish membership in the European House. By focusing on the most important data and possibilities for joining. The article aims to dissect the file and path of the Turkish tunneling of the European Union, by presenting and analysing a set of scenarios supported by a set of indicators on all possibilities. Whether it is possible to achieve accession, whether the course of negotiations remains open for an indefinite period of time and not even the long-sought failure of the negotiations on the Turkish accession to the European Union.

الكلمات المفتاحية: تركيا، الإتحاد الأوروبي، العضوية، السيناريوهات، المستقبل ; Turkey, EU, membership, scenarios, future


الريع البترولي كآلية في تفسير علاقة الدولة بالمجتمع في الجزائر 2000-2018

جمعي خالد,  بولعراس فتحي, 

الملخص: تناقش هذه الدراسة دور الريع النفطي في تفسير نمط علاقة الدولة-المجتمع في الجزائر في عهد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، وذلك من خلال تحديد مكانة الريع البترولي ضمن إستراتيجية السلطة للهيمنة على المجتمع وثني التنظيمات الاجتماعية عن تحقيق تطلعاتها نحو الديمقراطية. حيث تؤدي سياسة تخصيص والتوزيع المنتهجة من قبل الدولة إلى فقدان المجتمع القدرة على توظيف الضرائب كوسيلة للمساءلة والمطالبة بالديمقراطية. فالريع يدفع الدولة نحو إلغاء الضغوط الجبائية، وهو ما يؤدي بالمجتمع إلى التخلي عن حقوقه السياسية وفي مقدمتها إقامة دولة العدل والقانون والحكم الرشيد، ومن ثمة عزوف المحكومين عن الشأن السياسي، وهو ما يجعل الدولة مستقلة سياسياً عن المجتمع، بالشكل الذي يجعلها في منأى عن ضغوط التنظيمات الاجتماعية. The present study discusses the role of Oil rent as a mechanism in explaining the pattern of state- society relationship in Algeria Under Former President Abdelaziz Bouteflika, and that is by identifying the status of oil rent within the authority’s strategy to dominate society and discourage social organizations from achieving their aspirations towards democracy. Whereas, the allocation and distribution policy pursued by the state leads the society to lose the ability to use taxation as a means of accountability and demand for democracy. Rent induces the state to eliminate fiscal pressures, which leads society to abandon its political rights, primarily the establishment of a state of justice, law and good governance, and hence the reluctance of governed people from political affairs. Therefore, the state will be politically independent from society, in a way that makes it immune to pressures of social organizations.

الكلمات المفتاحية: الريع البترولي، علاقة الدولة-المجتمع، السلم الاجتماعي، الزبونية السياسية. ; Oil rent; State-society relationship; Social peace; Political clientelism


الضوابط الموضوعية الفاصلة بين الإرهاب والحق في المقاومة المسلحة من أجل تقرير المصير

بن نولي زرزور, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى الوقوف على نقاط التداخل بين الأفعال الإرهابية وأعمال المقاومة المسلحة من أجلتقرير المصير ضمن مقتضيات القرار الأممي 1373، التي جعلتمن حركات التحرر في قفص الاتهام. ولعل أهم ما تم التوصل إليه، هو أن هذا القرار قد أهمل عمدا وضع تعريفا للإرهاب حتى يتسنى للقوى العظمى استغلال الظاهرة للتدخل وبسط هيمنتهاعلى الدول الضعيفة، مبررة بذلك أعمال الإحتلال بذريعة مكافحة الإرهاب، ومستهدفة ضرب الحق في تقرير المصير في الصميم. This research aims to identify the points of overlap between the terrorist actsand the acts of armed resistance for self-determinationwithin the requirements of UNResolution 1373, which made theliberation movements in the dock. Perhaps the most important finding is that this decisionhas deliberatelyneglected to put a definition of terrorism so that the greatpowers can exploit thephenomenon to intervene and extend their hegemonyover the weak states, justifyingthe actions of the occupation under the pretext of combatingterrorism, and aiming tostrike the right to self-determination to the core

الكلمات المفتاحية: تقرير المصير، الكفاح المسلح،الإرهاب،حركات التحرر،التدخل الدولي. ; self-determination; armed struggle; terrorism; liberation movements; international intervention


الحداثة، العولمة و التنمية المستديمة و تباين المسارات

العقون جلول, 

الملخص: ملخص يعالج الموضوع مسار الحداثة و العولمة و التنمية المستديمة ، على اعتبار أن الحداثة كنسق اعتقادي قائم على الأحادية الحتمية أدى إلى إخفاقات جسيمة لاسيما على المستوى الإقتصادي و الإجتماعي و ما ترتب عنه من دمار على المستوى البيئي، مما أدى إلى بروز تيارات وصفت كبدائل لنموذج ما بعد الحداثة، غير أن العولمة لم ترقى إلى ذلك المسار الإصلاحي للشرخ الذي أحدثه النموذج الحداثي بقدر ما حطمت الأسس الرئيسية التي بنيت عليها الحداثة بداية بمكون الدولة الأمة ، و إن كان القاسم المشترك بين الحداثة و العولمة يتمثل في الرأسمالية الليبرالية كنظام إقتصادي أكثر فتك بالبيئة، فالفارق بينهما يتمثل في كون العولمة قد قفزت على الحدود القومية ناقلة بذلك هذا النظام من طور القومية إلى ما فوق قومية، و بذلك نقل اسباب الخراب الجزئي إلى الخراب الكلي من خلال رفع كل أشكال الحواجز أمام آليات و فواعل النظام الرأسمالي، و من جهة أخرى تبدو رؤية التنمية المستديمة أكثر عقلانية بصفتها نموذج إصلاحي بديل لما بعد الحداثة، لكونها تنطلق من منطلقات مترابطة مع إخفاقات الحداثة و معالجة نتائجها و طرح فكرة الإتزان البيئي كمحدد للإقتصاد و النمو. و من خلال تحديد مسار العولمة و التنمية المستديمة تظهر لنا معالم التناقض في الجدل الفكري المبرر لكلا التيارين. Abstract: The topic deals with the path of modernity, globalization and sustainable development, On the grounds that modernity as a belief system based on deterministic singularity has led to serious failures, Especially on the economic and social level, And the resulting devastation at the environmental level, which led to the emergence of currents described as alternatives to the postmodern model. However, globalization did not amount to that reformist path to the rift caused by the modernist model, as much as it destroyed the main foundations on which modernity was built, beginning with the nation-state component, And if the common denominator between modernity and globalization is liberal capitalism as an economic system that is more deadly to the environment, The difference between them is that globalization has jumped over the national borders, transferring this system from the stage of nationalism to transnationalism, And thus transferring the causes of partial ruin to total ruin by lifting all forms of barriers to the mechanisms and actors of the capitalist system. On the other hand, the vision of sustainable development seems more reasonable as an alternative reformist model for postmodernism, Because it stems from interconnected premises with the failures of modernity and treats its consequences and put forward the idea of environmental equilibrium as a determinant of economy and growth, And by defining the path of globalization and sustainable development, the signs of contradiction in the justified intellectual debate for both currents appear.

الكلمات المفتاحية: الحداثة ; العولمة ; التنمية المستديمة ; الرأسمالية ; البيئة


الرياضة في العلاقات الدولية: بين القومية والكوسموبوليتانية

لعسل نورالدين, 

الملخص: يستكشف هذا المقال الإمكانات القوية والغامضة للرياضة من حيث صلتها بالسياسة والعلاقات الدولية بصفة عامة، وبالدبلوماسية العامة بصفة خاصة. كما يسلط الضوء على الدور المميز والمؤثر في كثير من الأحيان للمنظمات الرياضية الدولية، جنبًا إلى جنب مع حكومات الدول وبعض الفاعلين الآخرين، من أجل تحقيق مكاسب قيمية، أو تجارية، أو سياسية. وقد توصلت هذه الدراسة إلى أن الرياضة تعتبر أداة سلمية للتقارب، تسمح بالتنمية المتناغمة للعلاقات بين الأمم، كما تسعى لمحاربة العنصرية وإحلال السلام على الأرض. إلا أنه بالمقابل يتم توظيفها من قبل الأنظمة السياسية كل حسب طبيعته، "شمولي أو ديمقراطي"، من أجل تحقيق مكاسب دبلوماسية، أو لكسب شرعية مفقودة. This article explores the powerful and mysterious potential of sport as it relates to politics and international relations in general, and to public diplomacy in particular. It also highlights the distinctive and often influential role of international sports organizations, along with state governments and some other actors, in order to achieve value, commercial, or political gain. This study concluded that sport is a peaceful tool for rapprochement, which allows the harmonious development of relations between nations, and seeks to combat racism and establish peace on earth. However, on the other hand, they are employed by political regimes, each according to its nature, "totalitarian or democratic", in order to achieve diplomatic gains, or to gain lost legitimacy. Keywords: Sports, Nationalism, International Relations, Public Diplomacy, Cosmopolitanism

الكلمات المفتاحية: الرياضة ; الدبلوماسية العامة ; الكوسموبوليتانية ; القومية ; العلاقات الدولية