معارف

مجلة علمية دولية محكمة متعددة المجالات

Description

مجلة معارف بجامعة البويرة، هي مجلة علمية دولية محكمة، نصف سنوية، (مجانية)، تصدر عن جامعة البويرة، في خمسة أقسام مختلفة، تهتم بنشر البحوث والدراسات في ميادين: العلوم القانونية، والاقتصادية، والآداب واللغات، وعلوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية، والعلوم الإنسانية والاجتماعية. هدفها الرقي بالبحث العلمي في المجالات المذكورة أعلاه، وتشجيع العمل البحثي الجاد لمختلف الباحثين، من أساتذة وطلبة دكتوراه، من داخل الوطن وخارجه.


14

Volumes

26

Numéros

1319

Articles


التكييف القانوني لعقد الوساطة المالية

بوفامة سميرة, 

الملخص: تهدف الدراسة إلى توضيح الوصف القانوني لعقد الوساطة المالية والذي يعد من بين المواضيع الأساسية والجوهرية في بورصة القيم المنقولة، ويرجع ذلك إلى حق احتكار نشاط التداول حول هذه القيم المقرر من قبل مختلف التشريعات لصالح الوسطاء الماليين، ومحاولة لإعطاء تكييف دقيق لعلاقة الوسيط بالمستثمر الذي يجد نفسه مضطرا للمرور عبر الوساطة إلى مجال الاستثمار في الأوراق المالية ،وهو التكييف الذي يجد أصوله في أحكام نصوص القانون التجاري والمدني،خاصة أحكام العقود المسماة ونظرية التاجر وغيرها من المبادئ الأساسية لتكييف العلاقات القانونية.

الكلمات المفتاحية: وساطة مالية، بورصة ، قيم منقولة، تكييف قانوني


النظام العام للاستغلال الغابي بين المقاربة القانونية و المقاربة البيئية

زيبار الشاذلي, 

الملخص: الملخص بالعربية : يعتبر قطاع الغابات من أهم المواضيع الحساسة في وقتنا الحالي ، نظرا لقيمة الغابات اقتصاديا و اجتماعيا و كذا بيئيا ، في ظل التنامي المستمر للسياسة العقارية في الجزائر بما يكفل احترام المخططات الإستراتيجية التي ترسمها الدولة في إطار خلق مناخ مناسب للدفع بعجلة التنمية كآلية فعالة لخلق جيوب عقارية محفوظة مسبقا تشكل ما يسمى بالاحتياطي البيئي يتم الاعتماد عليه بشكل ضروري في رسم السياسة العقارية القانونية مستقبلا الكلمات المفتاحية : الغابات، الاقتصادية ، البيئية، القانونية . الملخص بالإنجليزية : abstract : the secter of forests is the main subject in this time , we see it’s value economicly , socially and enviremently in continous progress to finance politic in Alegria .and respect strategic plans which the country design it to create suitable envirements to defend quikly for progress and form as it mention the envirement which depend on it obligatory to design legal finance politic in the future . key words : the forests ; economic ; the envirement ; the legal . الملخص بالفرنسية : Résume : le secteur de forêts est considéré le plus important sujet actuellement , selon la valeur économiques , social ,et environnement on passe élève la politiques foncier a à Alger , pour respecter les plans stratégiques qui est dessines par la gouvernements afin de créer un climat favorable la progresse des développements comme un types efficace pour dessiner un finance légal et politique au future Mots clé : foret, économiques, environnements, légal

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : الغابات، الاقتصادية ، البيئية، القانونية .


إدارة المخاطر لدى أساتذة التربية البدنية والرياضية أثناء الحصة دراسة ميدانية على مستوى ثانويات مدينة بسكرة

بن عميروش سليمان,  زمال عبد الرحمان,  الواعر خولة, 

الملخص: يهدف هذا المقال إلى دراسة إدارة المخاطر لدى أساتذة التربية البدنية والرياضية أثناء الحصة، و ذلك من خلال التركيز على عاملين أساسيين، و هما عامل الوعي بالمخاطر المحيطة بالحصة، و العامل الثاني متعلق بالإجراءات و التدابير المتخذة من طرف الأساتذة لمواجهة هذه المخاطر. و أظهرت النتائج المتوصل إليها أن أساتذة التربية البدنية و الرياضية لديهم الوعي الكافي، و كذلك اتخاذهم لإجراءات و تدابير جيدة من أجل إدارة هذه المخاطر أثناء حصة التربية البدنية و الرياضية. ولكن في المقابل لا يأخذون بعين الاعتبار المخاطر القانونية، فهي غائبة في وعي الأساتذة من خلال تركهم للتلاميذ و تكليفهم بتسجيل الغيابات، و كذا السماح بممارسة نشاط كرة القدم على الرغم من منعها في البرنامج. الكلمات المفتاحية: إدارة المخاطر، أساتذة التربية البدنية و الرياضية، حصة التربية البدنية و الرياضية.

الكلمات المفتاحية: إدارة المخاطر؛ أساتذة التربية البدنية و الرياضية؛ حصة التربية البدنية و الرياضية.


الخدمة العمومية في القطاع السمعي البصري: المفهوم والمتطلَّبات

حدادي وليدة, 

الملخص: تعنى هذه الدراسة بالبحث في مجال الخدمة العمومية في التليفزيون، التي تقوم على تقديم برمجة عامة ومتنوعة تستجيب لمتطلبات المرفق العام، من خلال دعم التنوع الثقافي واللغوي، ومراعاة سرد الحقائق ومستجدات الواقع والتحلي بالموضوعية، وفتح باب النقاش للمشاهدين من أجل مشاركتهم احتياجاتهم وتطلعاتهم، من أجل ضمان الخدمة العمومية، إلا أن الانفتاح الإعلامي وظهور الإعلام الجديد يتطلب إعادة النظر في تطبيق الخدمة العمومية في الإعلام السمعي البصري بتوفير مجال عمومي تواصلي حر ومستقل.

الكلمات المفتاحية: الخدمة العمومية; الإعلام السمعي البصري; التليفزيون


قياس متطلبات تطبيق نظام الادارة المدمجة QSE و أثره في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة. دراسة حالة المؤسسة المينائية بسكيكدة.

صبري مقيمح,  ايمان رمضان, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على مختلف الأنظمة المكونة لنظام الإدارة المدمجة، و التعرف على قوة العلاقة الموجودة بين هذه الأنظمة والميزة التنافسية المستدامة بالإضافة إلى قياس أثر تطبيق أنظمة الإدارة المدمجة ( متطلب المجال والمصطلحات والتعاريف، متطلب السياسة والتخطيط، متطلب التنفيذ والتشغيل، متطلب المراجعة والقياس والتقييم، متطلب عملية التحسين المستمر) على تحقيق الميزة التنافسية المستدامة . ولتحقيق أهداف هده الدراسة الحالية، تم تطوير وتوزيع استبان على عينة تكونت من 190 مفردة من العاملين بالمؤسسة المينائية بسكيكدة تم اختيارهم بطريقة العينة العشوائية البسيطة، وبلغ عدد الاستبيانات المرجعة والصالحة للتحليل 122 أي نسبة استجابة 64% من عينة الدراسة، وتوصلت الدراسة إلى النتائج الآتية : على المؤسسة أن تقوم بتقديم برامج التدريب و التوعية بثقافة نظام الإدارة المدمجة (QSE)للعمال داخل المؤسسة، ووجود علاقة متوسطة بين نظام الإدارة المدمجة والميزة التنافسية المستدامة في المؤسسة المينائية بسكيكدة، علاوة على ذلك يوجد أثر ذود لالة إحصائية لتطبيق أنظمة الإدارة المدمجة على تحقيق الميزة التنافسية وقد اسفرت نسبته 30,2% من التغير في الميزة التنافسية المستدامة وتوصي هذه الدراسة بضرورة نشر و توسيع ثقافة التحسين المستمر للعمال داخل المؤسسة كما يجب على المؤسسة الاستمرار بتقديم برامج و حصص لتدريب العمال من أجل توعيتهم بثقافة نظام الإدارة المدمجة(QSE) حتى يتم تنفيذه بفعالية.

الكلمات المفتاحية: : الميزة التنافسية المستدامة ; أنظمة الإدارة المدمجة; نظام إدارة الجودة; أيزو 9001; نظام الإدارة البيئية أيزو 14001; نظام الصحة والسلامة المهنية OHSAS 18001.


القلق الرياضي و علاقته بترتيب فرق كرة القدم للبطولة الوطنية للقسم الثاني هواة

بطاهر محمد,  عكوش كمال, 

الملخص: أصبحت لعبة كرة القدم ذات سمة كفاحية تثير التهيج النفسي المستمر والذي يسبب الزيادة فيه اضطرابا وخللا في التوجيه الصحيح. وهذا ما نراه خلال مباريات كرة القدم حيث يبذل اللاعب جهدا بدنيا وعصبيا وما يرافق ذلك من إنفعالات مختلفة بسبب الضغوط النفسية الواقعة عليه من جراء حساسية اللعبة، والجهد الكبير والسرعة والحركة المستمرة طوال فترة المباراة ، فإن مجابهة كل تلك العوامل والتغلب عليها وإحراز الفوز يتطلب إعداد اللاعب إعداداً نفسياً متكاملاً ، فللإعداد النفسي دور مهم في تحقيق النتائج المرضية. والقلق النفسي هو أحد مظاهر الإنفعالات النفسية ، الذي قد يؤدي باللاعب إلى إختلال في توافقه العصبي العضلي ، من هذا المنطلق تمت دراسة موضوع القلق و علاقته بترتيب الفرق للقسم الوطني الثاني هواة اكابر غرب حيث قمنا باستعمال مقياس القلق على لاعبي كل الفرق القسم الوطني الثاني هواة لسنة 2016/2017 و استنتجنا ان درجات مستويات القلق الرياضي (الميسروالمعوق) كانت متوسطة وفوق المتوسط بقليل وهي مستويات طبيعية لدى جل الفرق ، بالاضافة الى اختلاف درجات مستويات القلق الرياضي بين الفرق حسب مستوى الاعداد النفسي لكل فريق و في الاخير توصلنا الى القول ان تأثير القلق على اللاعبين له علاقة بتريب الفرق.

الكلمات المفتاحية: القلق ؛ القلق الرياضي ؛ كرة القدم.


دراسة تحليلية مقارنة لسوق العمل الجزائري والمغربي

فراحي وهيبة,  البشير عبد الكريم, 

الملخص: نحاول من خلال هذه الورقة البحثية تحليل سوق العمل الجزائري والمغربي من أجل معرفة أهم المشاكل التي يعاني منها هذين السوقين، بالاستعانة بمعطيات حول الشغل والبطالة مستخرجة من الديوان الوطني للإحصائيات بالجزائر والمندوبية السامية للإحصاء بالمغرب وكذا البنك الدولي. كما تطرقنا في بحثنا إلى التجربة الماليزية كنموذج ناجح يمكن السير على خطاه من خلال تتبع السياسات والخطط التي عمل بها في القضاء على كل مظاهر البطالة بهذا البلد.

الكلمات المفتاحية: سوق العمل، الجزائر؛ المغرب؛ الشغل؛ البطالة؛ التجربة الماليزية.


إعداد برنامج تأهيلي لعلاج انحراف العمود الفقري وأثره على بعض المتغيرات الانثروبومترية والصفات البدنية لدى تلاميذ المرحلة المتوسطة فئة 12-14 سنة في الجزائر

زياني محمد, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى إعداد برنامج تأهيلي لعلاج انحراف العمود الفقري وكشف أثره على بعض المتغيرات الانثروبومترية والصفات البدنية لدى تلاميذ المرحلة المتوسطة فئة (12-14) سنة، ولقلة الدراسات وانعدام البرامج التاهيلية التي قد تشفي أو تحسن الحالة القوامية للمصابين أجرى الباحث هذه الدراسة على عينة قوامها(05) تلاميذ مصابين بانحراف العمود الفقري، واستخدم المنهج التجريبي لملائمته لطبيعة هذه الدراسة، ومن خلال نتائج الدراسة توصل الباحث إلى ان ممارسة البرنامج التاهيلي له تأثير ايجابي على تحسين انحراف العمود الفقري وعلى طول ووزن أفراد العينة وتحسين حالتهم القوامية، وفي الاخير قدم الباحث اقتراحات قد تساهم في بعث أفكار إضافية حول ضرورة تطبيق البرنامج التاهيلي المقترح في المدارس للحد من نسبة انتشار هذه الإصابة.

الكلمات المفتاحية: القوام; التدريب الرياضي; القوة العضلية; تحدب الظهر; التمارين العلاجية.


أثر الزيادة في حجم درس التربية البدنية و الرياضية على السرعة الهوائية القصوى (اللياقة القلبية التنفسية) و بعض المتغيرات الأنثروبومترية لدى المراهقين ذكور في عمر (16-18 سنة).

بقشوط أحمد,  بلوفة بوجمعة, 

الملخص: إن هدف هذا البحث الذي يغلب عليه الطابع التجريبي هو تقديم مفصل لأثر الزيادة في حجم درس التربية البدنية و الرياضية على السرعة الهوائية القصوى و بعض المتغيرات الأنثروبومترية لدى المراهقين ذكور في عمر (16-18سنة) ، لهذا الغرض وافق 71 تلميذ على متابعة نظام بحثنا طيلة ثلاثة أشهر(31 عينة تجريبية و30 عينة شاهدة و 10تلاميذ عينة استطلاعية(، متمدرسين في الطور االثانوي بثانوية شيهان علي ولاية الشلف ، العينة الضابطة لا تمارس نشاطات رياضية بانتظام خارج المدرسة ،العينة التجريبية تمارس درسين في الأسبوع ،أي إضافة إلى الدرس المبرمج في إطار المنظومة التربوية تمارس درس إضافي ممنهج ،حيث قسموا إلى مجموعتين بالطريقة العشوائية بعد قياس مستوى نشاطهم بواسطة استبيان الذي أظهر تقارب في المستوى .قمنا بتقييم بعض المتغيرات الأنثروبومترية المتمثلة في القامة ، الوزن و مؤشر كتلة الجسم و المتغير الفسيولوجي المتمثل في السرعة الهوائية القصوى VMA . إن النتائج التي توصلنا إليها تبين أن الوزن ازداد لدى كلتا العينتين و بدرجة أقل لدى العينة التجريبية، (01.34 كلغ) لدى العينة الضابطة و( 01.07 كلغ) لدى العينة التجريبية. لاحظنا زيادة في الطول لدى العينتين بلغت 01 سم.لاحظنا أن الزيادة في مؤشر كتلة الجسم (IMC) لدى العينة الضابطة (0.22كلغ/م² ) كانت أكبر مقارنة بالعينة التجريبية ( 0.14كلغ/م²). لاحظنا تطور دال في السرعة الهوائية القصوى(VMA) لصالح العينة التجريبية يقدر ب (0.55 كلم/سا) مع زيادة طفيفة ب(0.03 كلم/سا) لدى العينة الضابطة .

الكلمات المفتاحية: التربية البدنية و الرياضية ; المراهقين ; السرعة الهوائية القصوى ; الانثروبومترية.


إدارة التكاليف البيئية كأداة لزيادة تنافسية المؤسسة

مختاري زهرة, 

الملخص: تهتم معظم المؤسسات بالحصول على مقاييس و مواصفات تحسن من أدائها الإنتاجي بشكل أساسي، لأنها تساهم في تحسين قدراتها التنافسية بشكل مباشر، غير أنها تهمل المواصفات ذات البعد الاجتماعي و خاصة ذات البعد البيئي رغم أن لها تأثير جد ايجابي على المؤسسة فهي تساهم بشكل كبير في زيادة تنافسيها. من خلال بحثنا تطرقنا لأهمية الامتثال إلى القوانين الدولية الملزمة بالاهتمام بالبيئة إذ تكون المؤسسة مجبرة على إدراج تكاليف بيئية جديدة. وعليه كان لزاما عليها إدارة التكاليف البيئية الخاصة بها لإكساب المؤسسة خاصية تميزها عن باقي المؤسسات المنافسة وهذا ما يزيد من قدراتها التنافسية. و قد تبين أثر إدارة التكاليف البيئية على الرفع من تنافسية المؤسسة.

الكلمات المفتاحية: البيئة، التكاليف البيئية، الادارة البيئية، التنافسية، المؤسسة.


الرضا الوظيفي وعلاقته بالقدرات الإبداعية لدى موظفي مديريات الشباب والرياضة دراسة ميدانية لكل من مديرية ولاية الجلفة ، المسيلة وبرج بوعريريج.

بكاي سعد, 

الملخص: ملخص الدراسة : عنوان الدراسة: الرضا الوظيفي وعلاقته بالقدرات الإبداعية لدى الموظفين بمديريات الشباب والرياضة وكانت إشكالية البحث : هل هناك علاقة ارتباطية بين درجة الرضا الوظيفي ومستوى القدرات الإبداعية لدى الموظفين بمديريات الشباب والرياضة؟. وتهدف الدراسة إلى التعرف على درجة الرضا الوظيفي ومستوي القدرات الإبداعية لدى الموظفين في نفس القطاع وإبراز نوع العلاقة بين درجة الرضا الوظيفي ومستوى القدرات الإبداعية. واعتمد الباحث على المنهج الوصفي المناسب للبحث. وعينة البحث هي عينة مسحية لمجتمع الدراسة. وتراوح عدد أفراد العينة 105 موظف. وتوصلت نتائج الدراسة إلى أنه يوجد رضا وظيفي متوسط لدي أفراد العينة ومستوى القدرات الإبداعية لديهم مرتفع. وتوجد علاقة ارتباطية طردية موجبة بين درجة الرضا الوظيفي ومستوى القدرات الإبداعية.

الكلمات المفتاحية: الرضا الوظيفي؛ القدرات الإبداعية؛ موظفي مديريات الشباب والرياضة


INFLUENCE DU JEÛNE DU MOIS DE RAMADAN SUR LE RENDEMENT MOTEUR DANS LES COURSES D’ENDURANCE.

Hakkoumi Ali, 

الملخص: الملخص العنوان: تأثير صيام شهر رمضان على المردود الحركي في سباقات الجري للمداومة هدف عمل البحث: يهدف عمل البحث هذا إلى دراسة تتمحور حول مدى تأثير صيام شهر رمضان الفضيل على المردود الحركي المناسب لصفة المداومة المتمثل في سباق الجري على مسافة 3000متر و كذا توازن التنظيم الحراري الجسمي تحت ظروف مناخية معتدلة عند مجموعة من الرياضين المسلمين )جزائريين( الاشكالية: في مجالات الأنشطة البدنية والرياضية، وفي الجوانب المتعلقة بالتغذية الخاصة بالرياضيين، تؤكد الدراسات العلمية بمخاطر تأثير نقص تناول السوائل خاصة عند رياضيي المنافسة خلال صيام شهر رمضان. فما هو المسار المنهجي العملي الذي ينبغي اعتماده في هذا السياق؟ السؤال الذي لم يعرف جوابا يوجه التصرف المنهجي والصحي الذي يجب اتباعه في إطار تحضير الرياضيين للمنافسات الرياضية. الفرضية: قبل الانطلاق الميداني لعمل البحث افترضنا أن الامتناع الكلي عن التغذية خلال النهار و خاصة الامتناع عن تناول السوائل يتسبب في اضطرابات تؤثر سلبيا على نتائج المردود الحركي المتمثل في اختبار جري على مسافة 3000 متر ويتسبب في تأثير سلبي على وظائف معدل التوازن الحراري. عينة البحث: تتألف العينة من 13 رياضي ذكور مختصين في سباقات الجري النصف الطويل في ألعاب القوى، تتراوح اعمارهم ما بين 21 و 33 سنة. طريقة البحث: خضع مجموع الرياضيين أل13 إلى إختبارت تقييمية وهذا 11 يوما قبل فترة الصيام و25 يوما بعد الشروع في الصيام وأخيرا اليوم 119 بعد صيام شهر رمضان. شمل التقييم الاختبارات التالية: •سباق جري مسافة 3000 متر داخل الملعب. •قياس درجة الحرارة الإبطية قبل الإحماء التحضيري للاختبار و ثم مباشرة بعد الانتهاء من أدائه. نتائج البحث: أظهر عمل البحث النتائج التالية: •على مستوى اختبار 3000 متر: لقد لوحظ حسب الدراسة إحصائية موثقة تراجع لمعدل النتائج الكرونومترية لسباق الجري. •على مستوى سعة الدرجة الحرارية الإبطية : لقد لوحظ ارتفاع سعة الحرارة الأبطية خلال فترة الصيام مقارنة بفترات ما قبل و بعد فترة الصيام. الخلاصة: إن الدراسة التي أجريت قبل، أثناء وبعد صيام شهر رمضان، في ظروف مناخية معتدلة أثبتت بأن صيام رياضيي المنافسة في اختصاص الجري في المسافات النصف الطويلة في ألعاب القوى )التي تتميز بميزة المداومة( أدى إلى انخفاض المردود الحركي على مستوى اختبار جري 3000 متر. من جهة أخرى أدى إلى ارتفاع سعة معدل درجة الحرارة الجسمية خلال فترة الصيام، هذا ما يتسبب في عدة أعراض صحية الناتجة عن فقدان وعدم تعويض في الوقت المناسب للسوائل وهذا ما يؤدي إلى عدد من التذبذبات والصدمات الصحية، التي لها تأثير مباشر على المردود الحركي و بالتالي على النتيجة الرياضية. Introduction : Toute activité motrice nécessite de l’énergie pour se manifester, en d’autres termes toute activité a besoin des éléments nécessaires lui permettant d’effectuer du travail. Compte tenu de ce postulat, la fourniture de l’énergie indispensable pour la manifestation de l’activité motrice est puisée dans l’alimentation quotidienne. Lors de la pratique d’activités physiques impliquant des charges de travail importantes dans le cas d’une réhydratation insuffisante, c’est non seulement la capacité de travail et par conséquent le rendement moteur qui est diminuée mais aussi cela va engendrer des perturbations de la balance hydrique et de la température centrale(11). Dans le cas de déshydratation et notamment lorsque la personne s’adonne à des activités physiques de plein air, elle peut exposer son état de santé à de conséquences qui peuvent être graves. Le docteur Fereydoon Batmanghelidj de l'école de médecine de l'hôpital St Mary de l'Université de Londres parle :" d'effet dévastateur de la déshydratation sur le corps"(07)Entre autres nous citerons le cas du footballeur américain des Vikings du Minnesota Korey Stringer. Le mardi 31 juillet 2001 était un jour de canicule, lors d’un entrainement intense ce dernier s’effondra sur le terrain, victime d’un coup de chaleur. Sa température centrale était de 40°C. 13 heures après cet incident, il rendit l’âme(08). Dans les activités mobilisatrices de grandes dépenses énergétiques, telles que les activités sportives de performance, les éminents professeurs de physiologie humaine et de kinésiologie des universités américaines Jack H Wilmore, David L Costill, Larry Kenney dans leurs ouvrages: "Physiologie du sport et de l’exercice"(04) mettent en évidence l’équilibre hydro-électrolytique dans la manifestation de l’exercice physique et le fonctionnement cardiovasculaire et thermique(08). La diététicienne Claudine Robert-Hoarau (France) évoque l’importance du choix de l’alimentation dans la ration alimentaire du sportif et met l’accent sur de l’importance de l’hydratation d’une manière particulière(03). Dans: " Médecine du sport " Elisabeth Brunet-Guedj et coll soulignent outre le rôle de la source hydrique dans la composition moléculaire, ils mettent en évidence sa contribution dans le transport des substrats et des composites entre les différents organes du corps humain et sa contribution dans de nombreuses réactions enzymatiques pour assurer la succession de réactions intermédiaires permettant la transformation du substrat en produit catalyseur(06). En résumé de son étude finalisée en 2015, la nutritionniste Nathalie Hutter-Lardeau (France) lie la diminution des performances sportives avec la déshydratation que rencontre bon nombre de sportifs(13). Il supposé que La déshydratation provoquée par l’exercice physique, notamment par la sudation va inéluctablement entrainer la réduction du volume sanguin et augmente la concentration de sodium dans le sang, ce qui a pour conséquence d’accroître plus rapidement la température corporelle, ainsi le bon fonctionnement de l’organisme dans des valeurs de la température corporelle se situant dans la fourchette préférentielle de 36°C et 37,5°C se trouve perturbée, ce qui va occasionner des troubles au niveau des réactions enzymatiques et au niveau de l’activation des principaux mécanismes intracellulaires. 1-PROBLÉMATIQUE: Le monde musulman et particulièrement les sportifs de confession musulmane qui sont appelés à remporter des médailles dans les grandes manifestations sportives se trouvent confrontés à un problème récurrent qui revient chaque année, à savoir le jeûne diurne du mois sacré de Ramadan. Durant la journée et particulièrement quand la température est élevée, il se trouve que le réapprovisionnement en éléments nutritifs et notamment en ressources hydriques .se trouve interrompu chez les athlètes musulmans, alors que les charges d’entrainements des autres athlètes sont en constantes progressions, avec des entrainements bi voire tri-quotidien. Les orientations en matières de nutrition sportive proposent aux sportifs de grandes variétés de supplémentassions en produits énergétiques pour compléter une nutrition généralement jugée insuffisante, ainsi qu’elles leurs recommandent de s’hydrater avant, pendant et après les séances d’entrainement et de compétitions, en leur offrant une panoplie de boissons pour activer la récupération ou pour leur insuffler la capacité de manifester des efforts optimales, le sportif musulman quant à lui observe durant une période qui occupe 08,21% de la durée d’une saison sportive qui peut s’étaler jusqu’à 10,13%, un jeûne diurne ( si on considère les strictes recommandations de la Sunna " Siyam Essabrine " de 06 journées supplémentaires de jeûne). Des cas ont été rapportés mentionnant des athlètes qui ont participé à des compétitions alors qu’ils observaient le jeûne. Il parait que notre grand champion Morceli Nourreddine avait couru un championnat alors qu’il jeûnait. Entre autres je citerai le cas de cet athlète algérien qui avait suscité l’étonnement des officiels sportifs français dans la mesure où en participant à un marathon il ne s’était pas hydraté durant tout le parcours de l’épreuve. Après la course il avait été emmené à l’hôpital suite à des problèmes de santé. Cela ne s’est pas arrêté à ce niveau puisqu’il a connu des complications, dont il n’a jamais pu récupérer, et qui l’ont obligé par la suite à abandonner la pratique sportive définitivement. Aucune orientation méthodologique plausible ne donne des recommandations concernant l’entraînement pendant la période de jeûne, aucun programme de formation en sport ne parle de l’entraînement lors de l’abstinence alimentaire et hydrique. Le Professeur HANIFI Rabah Chef de Service de Médecine du Sport et de Rééducation fonctionnelle du Centre Hospitalier Spécialisé Dr Mohand - Amokrane De Dely Ibrahim (Alger) lors d’une communication scientifique ayant pour thème l’activité physique et le Ramadan qui s’est tenue à l’INFS / STS d’Alger en février 2005 précise :" La nécessité de se réhydrater avant, pendant et après l’effort, a une influence sur les processus de récupération qui ne vont pas être optimisés ce qui inévitablement va avoir des répercussions sur le rendement moteur pendant l’activité physique pouvant aller jusqu’au surmenage. Lors du Colloque de physiologie qui s’est tenu à Nice du 22 au 25 septembre 1992, dans leur communication relative à l’influence du jeune alimentaire et hydrique en climat chaud les physiologistes F. CISSE et J P. MARTINEAUD avaient affirmé(05) :" Le jeûne serait responsable des perturbations chronobiologiques entraînant d’une manière générale une diminution du niveau des performances des sportifs. Cela semble être causé par des perturbations liées à la privation alimentaire. Pour le Docteur Brikci Abderahim(01) :" IL semblerait que les perturbations de la chronobiologie soient responsables d’une baisse de la performance chez les personnes qui suivent le Ramadhan. Toutefois aucune étude scientifique n’a été menée pour vérifier cette assertion ". Le même auteur ajoute : " La pratique du jeûne, compte tenu des perturbations du rythme biologique qu’elle implique, devraient théoriquement, affecter d’une manière négative la performance physique " IL conclue son étude par la supposition suivante:" Durant le mois de ramadhan, la richesse glucidique caractérisant l’alimentation, associé au jeûne et à l’entraînement, pourrait être à l’origine d’une amélioration éventuelle des réserves en glycogène des sujets. Ceci expliquerait l’amélioration relative des performances physiques dès la troisième semaine du Ramadan." Enfin dans les travaux menés par le F-Marc (2005) qui est une institution de recherche de la Commission Médicale de la FIFA et de la CAF à laquelle a participé le docteur Zerguini Yacine ex Président de la Commission Médicale de la Fédération Algérienne de Football, il en ressort que jeûne de Ramadan et football de compétition sont compatibles. Dans les conclusions menées par la commission de la FIFA il est spécifié que tout est question d’adaptation et que les footballeurs peuvent participer à des compétitions tout en observant le jeûne. Cette divergence des points de vue n’est pas propre aux aspects relevant des domaines médico sportifs ou technico méthodologiques des activités physiques et sportives mais va jusqu’à créer des dichotomie au niveau des applications des préceptes religieux qui sont mis en exergue ce mois sacré. Durant la guerre du Sinaï en octobre 73, appelée Guerre du Ramadan où étaient engagés plus de 3000 combattants algériens, le grand Mufti d’Egypte avait recommandé aux soldats de ne pas jeûner. Par ailleurs le docteur Marouane Abou Rass, membre du conseil législatif palestinien, président de la ligue des oulémas palestiniens et professeur de la chariâ islamique à l’université de Ghaza, dans une interview à la BBC arabic en octobre 2006, fait la différence entre le sport de loisir et le sport de compétition. Si pour le premier type de sport il précise que le jeûne doit être strictement suivi, pour le sport engageant de grandes dépenses énergétiques et qui prépare les sportifs à participer à des compétitions, il leur préconise de rompre le jeûne dés qu’ils commencent à ressentir la fatigue liée à l’effort ne leur permettant plus de supporter le jeûne. Cette idée n’est pas partagée par le Docteur Ahmed Mhamed Aouf qui publia dans la revue El Îlm de l’académie de la recherche scientifique du Caire la recommandation qui autorise le sportif à s’alimenter pendant le Ramadan avant même de commencer la séance d’entrainement, puisque précise-t-il que le sport de performance mène inéluctablement vers des dépenses énergétiques assez importantes et par voie de conséquence mène le sportif à un état de fatigue qui lui sera difficile à supporter en cas de jeûne. Ces divergences et ces incertitudes concernant les particularités de l’activité physique lors des pratiques sportives nous a poussé à engager une étude fiable 2- HYPOTHÈSE. Compte tenu des orientations méthodologiques, biologiques et médico sportives concernant l’importance des processus d’hydratation et de réhydratation chez les sportifs, nous avons supposé qu’une diète totale diurne notamment hydrique était source de perturbations entrainant une influence négative sur le rendement moteur représenté par une performance de course à pied chronométrée sur une distance de 3000 mètres plat et des altérations au niveau des fonctions de l’équilibre de la thermorégulation. 3- OBJECTIF DU TRAVAIL DE RECHERCHE. L’objectif de l’étude a consisté à organiser une expérimentation pédagogique permettant d’apporter une contribution sur l’influence du jeûne du mois sacré de Ramadan sur le rendement moteur représenté par la passation d’un test de course à pied de 3000 mètres plat à un groupe de sportifs de compétition et de vérifier les éventuels variations de l’équilibre de la thermorégulation, dans des conditions climatiques clémentes. 4- ORGANISATION DE LA RECHERCHE. 4 -1 : Tâches arrêtées dans le cadre du travail de recherche. Pour atteindre l’objectif assigné à notre étude nous avons procédé à la concrétisation des tâches suivantes. -Une étude bibliographique appropriée -Une étude réalisée avant, pendant et après le mois de jeûne de Ramadan et qui a porté sur un groupe d’athlètes de confession musulmane, pratiquants la course à pied, et qui ont subi un test de 3000 m et une mesure de la température axillaire(05) , avant la réalisation du test et juste après son exécution, procédure qui s’est réitérée avant, pendant et après le mois de jeûne de Ramadan. -Une analyse statistique relative à l’étude menée. -Conclusions et recommandations qui ont découlées de l’étude 4 -2 : Tâches arrêtées dans le cadre du travail de recherche. 4 -2 - 1 : Caractérisation de l’échantillon 4 -2 - 2 : Caractéristiques organisationnelles du travail de recherche. 4 - 2- 3 : Moyens utilisés. Dans le cadre du travail de recherche que nous avons menée avec le groupe de coureurs à pied, nous avons eu recours à l’utilisation des moyens suivants : -Une piste d’athlétisme en tartan de 400m. -Un panneau compte tours. -Un claquoir de départ. -Des chronomètres. -Une équipe de collaborateurs (des officiels techniques en athlétisme et un personnel de secrétariat) -Thermomètre, hygromètre d’extérieur -Anémomètre. -Matériel et ustensiles de secrétariat 4-2-4 : Méthodes utilisées. Il a été réalisé, avant, pendant et après le mois de jeûne du Ramadan des tests d’évaluation relevant des paramètres suivants : •Physique : Test de course à pied sur une distance de 3000m plat. •Mesure de la température axillaire : Juste avant l’échauffement préparatoire pour le test de course à pied de 3000 mètres et juste après la réalisation du test(12) Remarque : Tous les résultats de notre étude ont été l’objet d’une étude statistique spécifique 4-2 -5 : Justification méthodologique de la réalisation des tests. •Test de course à pied de 3000 mètres - Indique la performance chronométrique relative à la manifestation de la capacité d’endurance des athlètes, distance intermédiaire qui permet de constater déceler les éventuels variations physiologiques. •Mesures de la température axillaire : - Indique la température corporelle et ses éventuelles variations si elle est prise à différents moments (+ 0,5 à 1 degré par rapport à la prise de température buccale ou rectale) 5 : ANALYSES ET COMMENTAIRES : 5.1 : concernant le test de course de 3000 mètres. Le résultats des tests de course sur 3000m et leur analyse (voir annexe tableaux N°03 et N°04) obtenus 11 jours avant le mois de Ramadan (test1) , 25 jours après le début de la période de jeûne (test2) et 119 après la fin de la période de jeûne (test3) , laissent apparaître selon des calculs statistiquement significatifs une nette diminution de la moyenne des performances réalisées pendant la période d’observation du jeûne, estimée respectivement à - 0,331m/s entre test1 et test2 et +0,624 entre test3 et test2. L’amélioration de la moyenne des performances après le mois de jeûne est imputée au développement du processus d’entraînement dans des conditions d’évolution normale. 5.2 : concernant les mesures de la température axillaire : Les mesures des températures axillaires avant l’échauffement préparatoire au test de 3000m et juste après la réalisation du test (voir annexe tableaux N°05 ) réalisées 11 jours avant le mois de Ramadan (TA1) , 25 jours après le début de la période de jeûne (TA2) et 119 après la fin de la période de jeûne (TA3) , laissent apparaître à partir des calculs statistiquement significatifs (voir annexe tableaux N°06 ) que l’écart de température entre le moment précédent le test et juste après le test pour TA1 et TA3 est quasiment identique, respectivement 0,85°C et 0,87 °C. Par contre pendant la période de jeûne, l’écart de température est plus important : 1,14 °C. Les différences des moyennes des écarts des mesures de la température axillaire avant l’échauffement préparatoire pour le test de 3000m et juste après sa réalisation, pour les périodes d’avant, pendant et après l’observation du jeûne, permettent de constater une plus grande amplitude thermique pendant la période de jeûne estimée à 0,29°C entre TA1 et TA2 et 0,27°C entre TA2 et TA3, alors qu’en temps normal cet écart n’existe pratiquement pas (TA1 - TA3 = 0,02°C ) ce qui explique qu’il se produit une "surchauffe corporelle" pendant la période de jeûne, qui va au-delà des seuils rencontrés en temps normal. Ce qui explique aussi qu’outre une plus grande sollicitation des systèmes d’équilibre thermique, cela peut engendrer un état déshydratations au cas où le sportif ne s’hydrate pas aux moments opportuns, ce qui est justement le cas pendant la période de jeûne. Conclusions du travail de recherche: Jeûne du Ramadan et pratique sportive ne font pas bon ménage. L’hypothèse de travail émise au début de l’investigation a été largement confirmée. Les résultats obtenus au travers de l’expérimentation pédagogique se trouvent en étroite conformité avec les données scientifiques exprimées par bon nombre de chercheurs dont les travaux ont concernés les conséquences de la déshydratation dans des conditions moins éprouvantes que l’exige le jeûne du Ramadan. Entre autres nous citerons les recommandations du spécialiste en médecine du sport le docteur Mondenard J-P qui affirme(09) : "Une perte de liquide de l’ordre de 02% par rapport au poids du corps, ce qui représente environ 1 litre à 1,5 litre pour une personne de 70 kg réduit la capacité de travail de 20% tout en soulignant qu’une perte de 10% du poids du corps peut entrainer la mort ". Dans ce cadre et dans le contexte du travail de recherche initié, Les performances enregistrées avant pendant et après le jeûne du mois de Ramadan dans l’épreuve de course de 3000 mètres, réalisées dans des conditions climatiques clémentes ont permis de déduire que l’abstinence alimentaire diurne et notamment la privation hydrique, confirmée par une plus grande amplitude de l’écart thermique axillaire pendant la période de jeûne, non seulement cette dernière a été à l’origine de la baisse de la moyenne des performances de course d’endurance par conséquent à l’origine d’un amoindrissement du rendement moteur pendant le mois de jeûne, mais elle peut contribuer dans une large mesure à provoquer divers traumatismes. A ce sujet GEBERT, cité par WEINECK(10), précise que selon la proportion des graisses 50 à 70% du poids du corps corporel sont constitués par l’eau. Le maintien de ce niveau de rapport hydrique est très important dans la mesure où entre autres, l’eau remplit les fonctions vitales suivantes : - Elle est un important constituant du sérum sanguin - Elle est un constituant des macromolécules. - Elle intervient dans bon nombre de réactions enzymatiques - Elle joue un rôle important dans la capacité d’absorption maximale d’oxygène. ANNEXE A. Résultats des tests, leur traitement statistique et analyse de leur évolution : A-1 : Tests de course à pied de 3000m : Echantillon Résultats des tests de course du 3000 mètres Nombre 11 jours avant la période de jeûne test1 25e jour Pendant la période de jeûne test2 119e jour Après la période de jeûne test3 01 549,7 580,3 528,7 02 552,2 579,5 551,6 03 548,8 571,5 527,3 04 550,1 570,4 531,3 05 544,2 579,2 534,6 06 656,4 768,8 612,8 07 542,2 578,4 514,7 08 551,5 580,3 516,5 09 562 578 519,3 10 557,2 585,3 530,6 11 539,6 582,7 506,5 12 541,8 572,1 521,6 13 552,1 574,6 517,6 Performances au test de course de 3000m (en min, sec…) 09,17”5 min 09,52”3 min 08,51”3 min Moyenne de la vitesse de course aux tests de 3000m (en m/sec) 5,36 m/sec 5,02 m/sec 5,65 m/sec différences des moyennes des distances parcourues aux tests de 3000m (en m/sec) Test1 – test2 0,333m/s Test2 – test3 -0,624m/s Distance de test : course de 3000m 11 jours avant le début de la période du jeûne 25 jours après le début de la période de jeûne 119 jours après la fin de la période de jeune Moyenne (sec) 557,52 592,39 531,78 Écart-type 30,36 53,19 26,80 Plage 116,80 198,40 106,30 Minimum (sec) 539,60 570,40 506,50 Maximum (sec) 656,40 768,80 612,80 Nombre d'échantillons 13 Analyse de variance: tests de course de 3000m Rapport détaillé Groupes Nombre de l'échantillon Somme Moyennes Variance Avant 13 7 247,80 557,52 922,00 Pendant 7 701,10 592,39 2 829,00 Après 6 913,10 531,78 718,41 Source des variations Somme des carrés Degré de liberté Moyenne des carrés F Valeur critique pour F Entre Groupes 24 062,79 2,00 12 031,40 8,08 3,26 A l'intérieur des groupes 53 632,94 36,00 1 489,80 s** Total 77 695,73 38,00 Test d'égalité des espérances: observations pairées (Echantillons dépendants) 3000m Avant Pendant 3000m Pendant Après Moyenne (sec) 557,52 592,39 Moyenne (sec) 592,39 531,78 Variance 922,00 2 829,00 Variance 2 829,00 718,41 Observations 13,00 13,00 Observations 13,00 13,00 Coefficient de corrélation de Pearson 0,98 Coefficient de corrélation de Pearson 0,90 Différence hypothétique des moyennes - Différence hypothétique des moyennes - Degré de liberté 12,00 Degré de liberté 12,00 Statistique t -5,16 s*** Statistique t 7,01 s*** P(T<=t) unilatéral 0,00 P(T<=t) unilatéral 0,00 Valeur critique de t 1,78 Valeur critique de t 1,78 P(T<=t) bilatéral 0,00 P(T<=t) bilatéral 0,00 Valeur critique de t 2,18 àp =0,05 Valeur critique de t 2,18 à p =0,05 Valeur critique de t 4,32 àp =0,001 Valeur critique de t 4,32 àp =0,001 A-2 : Mesures de la température axillaire : Tableau N° 05 : Mesures de la température axillaire chez un groupe d’athlètes Algériens séniors hommes avant, pendant et après la période de jeûne du mois de Ramadan ( 11 jours avant le début du jeûne 25 jours après le début du jeûne 119 jours après la fin du jeûne) Nb 25 jours après le début de la période de jeûne TA1 (°C) Mesures de l’écart des températures (°C) 25 jours après le début de la période de jeûne TA2 (°C) Mesures de l’écart des températures (°C) 119 jours après la fin de la période de jeûne TA3 (°C) Mesures de l’écart des températures (°C) 01 36,2 37,5 1,3 36,3 37,8 1,5 36,3 37,1 0,8 02 36,3 37 0,7 36,4 37,6 1,2 36,5 37 0,5 03 36 36,9 0,9 36,4 37,5 1,1 36,2 37,2 1 04 36,1 37,3 1,2 36,6 37,7 1,1 36,5 37,3 0,8 05 36,3 37,2 0,9 36,2 37,3 1,1 36,5 37,3 0,8 06 36,6 37,3 0,7 36,3 37,5 1,2 36,4 37,3 0,9 07 36,2 36,9 0,7 36,5 37,6 1,1 36,4 37,4 1 08 36,4 36,9 0,5 36,5 37,3 0,8 36,4 37,3 0,9 09 36,3 36,9 0,6 36,6 37,9 1,3 36,3 37,4 1,1 10 37,1 37,6 0,5 36,4 37,5 1,1 36,1 37,1 1 11 36,3 37,4 1,1 36,5 37,7 1,2 36,4 37,3 0,9 12 36,3 37,9 1,6 36,3 37,5 1,2 36,3 37,1 0,8 Mesures de la température axillaire avant la réalisation de l’échauffement préparatoire pour le test : Tests d'égalité des espérances: Observations pairées TA1 TA2 TA3 Relevés des températures Avant Ramadan Pendant Ramadan Relevés des températures Pendant Ramadan Après Ramadan Relevés des températures Avant Ramadan Après Ramadan Moyenne(°C) 36,35 36,43 Moyenne 36,43 36,34 Moyenne 36,35 36,34 Variance 0,07 0,02 Variance 0,02 0,02 Variance 0,07 0,02 Observations 13,00 13,00 Observations 13,00 13,00 Observations 13,00 13,00 Coefficient de corrélation de Pearson - 0,10 Coefficient de corrélation de Pearson - 0,16 Coefficient de corrélation de Pearson - 0,46 Différence hypothétique des moyennes - Différence hypothétique des moyennes - Différence hypothétique des moyennes - Degré de liberté 12,00 Degré de liberté 12,00 Degré de liberté 12,00 Statistique t - 0,88 NS Statistique t 1,62 NS Statistique t 0,15 NS P(T<=t) unilatéral 0,20 P(T<=t) unilatéral 0,07 P(T<=t) unilatéral 0,44 Valeur critique de t (unilatéral) 1,78 Valeur critique de t (unilatéral) 1,78 Valeur critique de t (unilatéral) 1,78 P(T<=t) bilatéral 0,39 P(T<=t) bilatéral 0,13 P(T<=t) bilatéral 0,88 Valeur critique de t (bilatéral) 2,18 Valeur critique de t (bilatéral) 2,18 Valeur critique de t (bilatéral) 2,18 Relevé de la température axillaire juste après la réalisation test de 3000m : Test d'égalité des espérances: Observations pairées TA1 TA2 TA3 Relevés des températures Avant Ramadan Pendant Ramadan Relevés des températures Pendant Ramadan Après Ramadan Relevés des températures Avant Ramadan Après Ramadan Moyenne(°C) 37,21 37,58 Moyenne 37,58 37,22 Moyenne(°C) 37,21 37,22 Variance 0,11 0,03 Variance 0,03 0,02 Variance 0,11 0,02 Observations 13,00 13,00 Observations 13,00 13,00 Observations 13,00 13,00 Coefficient de corrélation de Pearson 0,00 Coefficient de corrélation de Pearson 0,05 Coefficient de corrélation de Pearson - 0,27 Différence hypothétique des moyennes - Différence hypothétique des moyennes - Différence hypothétique des moyennes - Degré de liberté 12,00 Degré de liberté 12,00 Degré de liberté 12,00 Statistique t - 3,59 S** Statistique t 5,98 S*** Statistique t - 0,07 NS P(T<=t) unilatéral 0,00 P(T<=t) unilatéral 0,00 P(T<=t) unilatéral 0,47 Valeur critique de t (unilatéral) 1,78 Valeur critique de t (unilatéral) 1,78 Valeur critique de t (unilatéral) 1,78 P(T<=t) bilatéral 0,00 P(T<=t) bilatéral 0,00 P(T<=t) bilatéral 0,94 Valeur critique de t (bilatéral) 2,18 Valeur critique de t (bilatéral) 2,18 Valeur critique de t (bilatéral) 2,18 BIBLIOGRAPHIE 01- Auteur Brikci Abderahim Titre Physiologie appliquée aux activités sportives Editeur ABADA - Draria W de Tipaza - ISBN 1995 02- Auteur Cisse.F / Martineaud. JP Titre Influence du jeune alimentaire et hydrique sur la performance physique en climat chaud Editeur Inséré dans: Arch.Int.Physiol.Biochim et de Biosphys - ISBN N° 100 - 1981 03- Auteur Claudine Robert-Hoarau Titre Alimentation santé Alimentation plaisir une question d’équilibre Editeur Fernand Lanore, 2014 ISBN 2851577379, 9782851577375 04- Auteurs David L Costill; Jack H Wilmore; W Larry Kenney; et al Titre Physiologie du sport et de l’exercice Editeur Bruxelles : De Boeck, ©2009 / Collection : Sciences et pratiques du sport., ISBN 2-8041-5018-1 05- Auteur Denise Pothier Titre Les techniques de soins infirmiers : apprentissage individualisé, Volume 1 Editeur Presses Université Laval, 1988 ISBN 276377105X, 9782763771052 06- Auteur Elisabeth Brunet-Guedj Titre Médecine du sport Collection Sport Médecine du sport:Masson Sport (Paris.2003) Editeur Elsevier Masson, 2006A ISBN 2294017579, 9782294017575 07- Auteur Fereydoon Batmanghelidj Titre Votre corps réclame de l'eau: effets méconnus de la déshydratation Editeur Jouvence éditions, 2007 ISBN 288353571X, 9782883535718 08- Auteurs Jack H Wilmore, David L Costill, Larry Kenney Titre Physiologie du sport et de l'exercice – Sciences et pratiques du sport Editeur De Boeck Superieur, 2017 ISBN 280730608X, 9782807306080 09- Auteur Jean Pierre de Mondenard Titre L’apport hydrique et de nourritures glucidiques facteurs déterminants de la performance Editeur Département Médical INSEP-Travaux et Recherche ISBN N°02 juin - 1978 09- Auteur Jurgen Weineick Titre Manuel d’entrainement Editeur Edition vigot 1983 09- Auteur William McArdle, Frank I. Katch, Victor L. Katch Titre Nutrition et performances sportives, Sciences et pratiques du sport Editeur De Boeck Supérieur, 2004 – Traduit par Nathalie Rieth, Jean Pauk Dehaya ISBN 280414397X, 9782804143978 10- Site www.alyabbara.com/livre_gyn_obs/termes/methode_de_prise_temperature.htm 11- Site www.sciencesetavenir.fr/nutrition/sport-l-importance-de-l-hydratation-pour-la

الكلمات المفتاحية: الكلمات الدالة: صيام رمضان ، اختبارات ، تقييم ، الجري ، درجة حرارة الإبطية


تحليل بعض المتغيرات البيوكينماتيكية لمرحلة الإرتقاء وعلاقتها بأقصى ارتفاع لنقطة التلامس مع الكرة في أداء مهارة الإرسال الساحق . فريق أكابر نهضة تقدم الشلف للكرة الطائرة.POC))نموذجا.

قراشة طيب,  سبع بوعبدالله, 

الملخص: الملخص هدفت الدراسة إلى التعرف على قيم بعض المتغيرات البيوكينماتيكية التي تميز مرحلة الارتقاء في أداء مهارة الإرسال الساحق في الكرة الطائرة، وكذا دراسة العلاقة بين ارتفاع نقطة التلامس مع الكرة وبعض المتغيرات البيوكينماتيكية ) سرعة و طول وثبة اللاعب و أقصى ارتفاع لمفصل الورك لحظة ضرب الكرة(.وقد استخدمنا في هذه الدراسة المنهج الوصفي لملائمته مع طبيعة الدراسة . واشتملت عينة الدراسة على 06 لاعبين من فريق نهضة تقدم الشلف POCللكرة الطائرة للموسم الرياضي 2016-2017 ، و أجرى كل لاعب 05 محاولات حيث كان مجموع المحاولات 30 محاولة ،ومن اجل تحليل المعطيات البيوكينماتيكية لمعرفة العلاقة الإرتباطية بينها ، تم استخدام الأساليب الإحصائية التالية (المتوسط الحسابي ، الانحراف المعياري ، معامل الارتباط بيرسون ) وقد توصلت الدراسة إلى وجود علاقة ارتباط ذات دلالة إحصائية بين ارتفاع نقطة التلامس مع الكرة و سرعة و طول وثبة اللاعب و أقصى ارتفاع لمفصل الورك لحظة ضرب الكرة في أداء مهارة الإرسال الساحق بالكرة الطائرة .

الكلمات المفتاحية: المتغيرات الكينماتيكية ; الإرسال الساحق ; الارتقاء ; كرة الطائرة.


مسؤولية المراجع الخارجي في الحد من تأثير مخاطر المعاينة الإحصائية على عملية التدقيق

عراب سارة,  زيدان محمد, 

الملخص: بينت هذه الدراسة مسؤولية المراجع الخارجي في الحد من تأثير مخاطر المعاينة الإحصائية على عملية التدقيق ما خلال التعرف على دواعي الحاجة لأسلوب المعاينة الإحصائية وما خطط هذا الاستخدام في مجال التدقيق، بالإضافة إلى المخاطر الناتجة عن استخدام أسلوب المعاينة الإحصائية وكيف يواجه المدقق المخاطر التي تعترضه إزاء استخدامه لأسلوب المعاينة الإحصائية في عملية التدقيق. وخلصت الدراسة إلى إن استخدام أسلوب المعاينة الإحصائية يمكن من إجراء تقدير مسبق لحجم العينة على أساس موضوعي وينبغي على المراجع الخارجي تطبيق المعاينة الإحصائية بشكل سليم وأن يكون على إطلاع كامل بالمصطلحات الإحصائية للتخفيف من مخاطر المراجعة في عملية التدقيق.

الكلمات المفتاحية: التدقيق، المراجع الخارجي، المعاينة الإحصائية. مخاطر المعاينة الإحصائية، مسؤولية المدقق.


علاقة الدافعية الرياضية بتحسين الأداء المهاري لدى لاعبي الكرة الطائرة صنف أواسط (16-18سنة)

حرباش براهيم,  جغدم بن ذهيبة,  حمودي عايدة,  مقراني جمال, 

الملخص: يهدف البحث إلى معرفة علاقة الدافعية الرياضية بتحسين الأداء المهاري لدى لاعبي كرة الطائرة صنف أواسط (16-18 سنة) بمدينة مستغانم - الجزائر، وعليه استخدم الباحثون المنهج الوصفي بالأسلوب المسحي باستخدام مقياس سمات الدافعية لمحمد حسن علاوي والاختبارات المهارية التي تقيس الأداء في مهارة الإرسال والتمرير والاستقبال في كرة الطائرة (اختبار الإرسال من الأعلى، اختبار الاستقبال من الأسفل، اختبار التمرير من الأعلى) على عينة قوامها 20 لاعب أواسط من فريق كرة الطائرة لمدينة مستغانم خلال الموسم الرياضي 2015/2016، وبعد المعالجة الإحصائية للنتائج الخام توصل الباحثون إلى أن استخدام الدافعية الرياضية ساهمت في تحسين المهارات قيد الدراسة لدى لاعبي كرة الطائرة أواسط (16-18) سنة.

الكلمات المفتاحية: الدافعية الرياضية - الأداء المهاري - كرة الطائرة.


تداخل الأنساق المعرفية لمقام السامع بين البلاغة العربية والتداولية

لخذاري سعد, 

الملخص: لقد كان للعلماء البلاغيين العرب مجهوداتهم القيمة في التنظير لما يحقق الفهم والإفهام بكل الوسائل والطرق والأساليب، وقد احتل السامع دورا مركزيا في البلاغة العربية، لأنه هدف كل تواصل وخطاب، وقد كانت التداولية الحديثة أقرب العلوم للبلاغة القديمة من حيث الأنساق المعرفية، حيث لوحظ تداخل واشتغال كبير بين البلاغة والتداولية، خاصة مقام السامع، فكانت هناك تداخلات بارزة بين الأنساق المعرفية تدعو للدراسة والتمحيص وتأسيس ما يسمى البلاغة العربية الجديدة؛ تتأسس بناءا على معطيات البلاغة القديمة ومناهج تحليل الخطاب الحديثة وعلى رأسها التداولية.

الكلمات المفتاحية: الأنساق المعرفية؛ مقام السامع؛ البلاغة العربية؛ التداولية


الآثـار الإقتصادية للفساد المالي والإداري وجهود الجزائر لمكافحتـه -إشارة إلى ترتيب الجزائر في مؤشر مدركات الفساد-

مسكين عبد الحفيظ,  ليتيم خالد, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى الإحاطة بالإطار المفاهيمي للفساد بصفة عامة، والفساد المالي والإداري، مظاهره وآثاره المختلفة على وجه الخصوص، وبحثت في واقعه بالجزائر وجهود الدولة لمكافحة الظاهرة والتقليل من آثارها الإقتصادية. حيث أهتم الباحثون في السنوات الأخيرة بمسألة الفساد بمختلف أشكاله بالنظر لإنتشاره الواسع ، بل أن بعض قضايا الفساد أطاحت بحكومات، ومنها ما خلق اضطرابات داخل الدول؛ لما له من آثار على مختلف النواحي، ذلك ما يستلزم قيام الدول بمجهودات قصد مكافحة الظاهرة والتصدي لها. هذا ما جعل الحكومة الجزائرية تسارع في وضع ميكانيزمات لمكافحة الظاهرة والوقاية منها؛ أهمها القانون رقم 0-01 المؤرخ في 20 فيفري 2006، وكذا إنشاء الهيئة الوطنية للوقاية من الفاسد ومكافحته.

الكلمات المفتاحية: الفساد، الفساد الإداري والمالي، الآثار الإقتصادية للفساد، جهود الحكومة الجزائرية، مكافحة الفساد.


اختيار نظام الصرف الأمثل وتحرير تدفقات رؤوس الأموال باستخدام معضلة " تثبيت- تعويم " - دراسة حالة الجزائر-

Berberi Mohamed Amine,  Tergou Mohamed, 

الملخص: تعتبر الجزائر دولة نامية تسعى للانفتاح وإعطاء حركة لرؤوس الأموال طابعا أكثر حرية مع تقييم الدينار الجزائري بقيمته التوازنية في ظل نظام صرف يفي بمتطلبات حماية الاقتصاد الوطني وتحقيق الأهداف الموضوعة، وذلك من خلال تشكيل توليفة مثلى حول إمكانية تحرير تدفقات رؤوس الأموال الأجنبية في ظل اختيار أمثل لنظام الصرف تتحدد على ضوئه قيمة العملة الوطنية.

الكلمات المفتاحية: نظام الصرف الأمثل، تحرير تدفقات رؤوس الأموال، معضلة " تثبيت-تعويم


أهمية القياس والافصاح لتكلفة الموارد البشرية في القوائم المالية

صبايحي نوال, 

الملخص: يعتبر موضوع محاسبة الموارد البشرية من الموضوعات الحديثة نسبيا في مجال المحاسبة، باعتبار العنصر البشري موردا هاما وحيويا في أي مؤسسة اقتصادية، لذلك ظهرت مشكلة كيفية تقييم هذا العنصر وتصنيف التكاليف التي تخصّه والتي تتحملها المؤسسة من أجل الحصول عليه، فنجد البعض من هذه التكاليف تدرج في المصاريف الإدارية العادية، بينما هناك تكاليف تدرج ضمن الأصول باعتبار أن الانفاق على هذا العنصر البشري سيزيد من قيمة أصول المؤسسة، لهذا سوف يتم التطرق في هذه الدراسة إلى طرق القياس والافصاح لتكلفة الموارد البشرية واظهار أهميتها في المؤسسة، وذلك من أجل توجيه المزيد من الاهتمام لهذا العنصر البشري الذي يعتبر من أهم الموارد الانتاجية في المؤسسات.

الكلمات المفتاحية: محاسبة الموارد البشرية; القياس المحاسبي للموارد البشرية; الإفصاح المحاسبي للموارد البشرية


متطلبات‎ ‎تنويع‎ ‎هيكل‎ ‎الاقتصاد‎ ‎الجزائري‎ ‎في‎ ‎ظل‎ ‎صدمة‎ ‎أسعار‎ ‎النفط‎ ‎الحالية

بلقلة‎ ‎ براهيم,  نورين بومدين, 

الملخص: نهدف‎ ‎من‎ ‎خلال‎ ‎هذه‎ ‎الورقة‎ ‎البحثية‎ ‎إلى‎ ‎إبراز‎ ‎أهم‎ ‎الخيارات‎ ‎والمتطلبات‎ ‎الكفيلة‎ ‎بتنويع‎ ‎هيكل‎ ‎الاقتصاد‎ ‎الجزائري‎ ‎وفك‎ ‎ارتباطه‎ ‎المفرط‎ ‎بقطاع‎ ‎النفط‎ ‎وذلك‎ ‎في‎ ‎ظل‎ ‎استمرار‎ ‎صدمة‎ ‎أسعار‎ ‎النفط‎ ‎وما‎ ‎تمثله‎ ‎من‎ ‎مخاطر‎ ‎بارزة‎ ‎على‎ ‎آفاق‎ ‎الاقتصاد‎ ‎الوطني،‎ ‎خصوصا‎ ‎على‎ ‎مستوى‎ ‎المالية‎ ‎العامة‎ ‎والحسابات‎ ‎الخارجية،‎ ‎واستدامة‎ ‎النمو‎ ‎الاقتصادي‎. ‎وفي‎ ‎سبيل‎ ‎تحقيق‎ ‎هذا‎ ‎المسعى‎ ‎تبنت‎ ‎السلطات‎ ‎العمومية‎ ‎نموذج‎ ‎نمو‎ ‎جديد‎ ‎والذي‎ ‎من‎ ‎المفترض‎ ‎أن‎ ‎تسمح‎ ‎ترجمة‎ ‎محاوره‎ ‎في‎ ‎شكل‎ ‎برامج‎ ‎إصلاحية‎ ‎ملموسة‎ ‎وتنفيذها‎ ‎الفعلي‎ ‎من‎ ‎تحقيق‎ ‎تغيير‎ ‎جذري‎ ‎لهيكل‎ ‎اقتصادها‎ ‎يتميز‎ ‎بالتنوع‎ ‎والتنافسية‎ ‎بحلول‎ ‎العام‎ 2030. ‎وقد‎ ‎توصلت‎ ‎دراستنا‎ ‎في‎ ‎الأخير‎ ‎إلى‎ ‎أن‎ ‎السياسات‎ ‎والإجراءات‎ ‎الاقتصادية‎ ‎التي‎ ‎يجري‎ ‎تطبيقها‎ ‎والمعلن‎ ‎عنها‎ ‎في‎ ‎إطار‎ ‎النموذج‎ ‎الاقتصادي‎ ‎المعلن‎ ‎عنه‎ ‎تفتقد‎ ‎إلى‎ ‎الاتساق‎ ‎والاستمرارية‎ ‎والوضوح‎ ‎بالشكل‎ ‎الذي‎ ‎لا‎ ‎يطمئن‎ ‎على‎ ‎سلامة‎ ‎اتجاهها‎ ‎وفعاليتها‎ ‎الأمر‎ ‎الذي‎ ‎يحتم‎ ‎على‎ ‎السلطات‎ ‎المعنية‎ ‎تبني‎ ‎إستراتجية‎ ‎طموحة‎ ‎وواضحة‎ ‎المعالم‎ ‎للتحقيق‎ ‎هدف‎ ‎التنويع‎.‎

الكلمات المفتاحية: الكلمات‎ ‎الدالة‎: ‎أسعار‎ ‎النفط،‎ ‎نموذج‎ ‎النمو‎ ‎الجديد،‎ ‎التنويع‎ ‎الاقتصادي‎.‎


الهوية الفتراضية بين المرونة و التقليد لدى الشباب الجزائري

كرمية خديجة, 

الملخص: مع ظهــور الانترنـت وانتشــار اسـتخدامها، أصبحت الهوية تبنى ضمن سياقات عالمية لا مـحـدودة، بفعل تأثير شبكات التواصل الاجتماعي التي أعطتها دلالات جديدة أوسـع مـن الـفـضـاءات المحلية، فمضمون الهوية في المجال الافـتـراضـي يـعـرف عمليات تنميط مادتها هوية الفاعلين، خاصة أن سياقات التبادل المعلوماتي المتسارع عبر شبكات التواصل الاجتماعي يفتح الباب عـلـى مـصـراعـيـه لـتـداول عـنـاصـر ثقافية مـتـعـددة.

الكلمات المفتاحية: المجتمعات الافتراضية ; الهوية ; الهوية الافتراضية ; مواقع التواصل الاجتماعي ; الشباب .


مدى إلزامية الدول بنشر مبادئ القانون الدولي الإنساني

بن صغير عبد المومن, 

الملخص: ملخص المقال: شهد المجتمع الدولي صورا مختلفة من النزاعات على المستوىين الدولي والداخلي،عرف أثناءها خرقا فادحا وواسعا لحقوق الإنسان وقواعد القانون الدولي الإنساني على حد سواء،حيث تعتبر الفئات المدنية الفئة الأكثر تضررا من ويلات هذه النزاعات. ويعرف القانون الدولي الإنساني على أنه: عبارة عن مواثيق ،والأعراف الدولية ،التي تطبق حال النزاعات المسلحة ،على اختلاف أقسامها،وتهدف إلى تقييد أطراف النزاع في حق استخدام أساليب القتال ووسائله،وحماية المتضررين من هذا النزاع،وتخفيف أثاره عنهم،وذلك حفاظا على كرامة الإنسان وحقوقه الأساسية . ومما لا شك فيه أن القانون الدولي الإنساني فرعا من فروع القانون الدولي العام ،وبالتالي يأخذ حكمه من حيث التنفيذ،أي الجهة المطبقة،ولكنه فرع متميز له سماته وخصائصه التي تميزه في أشخاصه،ومصادره،وطبيعة قواعده،ونطاق تطبيقه على النحو الذي يجعل من هذا القانون يتسم بطابع استثنائي خاص، إذ أن قواعده لا تتعلق إلا بالنزاعات المسلحة ،ولا تدخل حيز التنفيذ إلا في اللحظة التي تندلع فيها الحرب. Résumé: La communauté international a vu les photos des différents conflits, à la fois nationaux et internationaux, connus pendant et large grave violation des droits de l'homme et les règles du droit international humanitaire semblables, où des groupes de citoyens sont considérés comme le groupe le plus touché par le fléau de ces conflits. Droit international humanitaire connu que: un chartes et normes internationales qui s'appliquent si le conflit armé, les différents ministères, et vise à restreindre les parties au conflit dans le droit d'utiliser les modèles et les méthodes de lutte contre, et la protection des personnes touchées par ce conflit, et les atténuer, et à préserver la dignité de humaine et les droits fondamentaux. Il ne fait aucun doute que le droit international humanitaire, une branche du droit international public, et prend donc sa règle en termes de mise en œuvre, à savoir l'application, mais la branche lui ses caractéristiques qui le distinguent dans ses sujets, et ses sources, et la nature des règles, et la portée de son application distingue à ce qui rend cette la loi est la nature d'une exception, puisque les règles ne concernent pas seulement aux conflits armés, et ne viennent pas en vigueur jusqu'au moment où ils ont fait irruption dans la guerre..

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: مبادئ القانون الدولي الإنساني -النزاعات المسلحة -مبدأ الإنسانية-معاملة الضحايا الإنسانية-مبدأ الضرورة الحربية-أسرى الحرب les mots clés: Principes du droit international humanitaire - Conflits armés - Principe d'humanité - Traitement des victimes humaines - Principe de la nécessité de la guerre - Prisonniers de guerre


متطلبات ضمان جودة التعليم العالي في الجزائر -بين الواقع والاستشراف -

يدو محمد, 

الملخص: الملخـــــــــــص: تهدف هذه الورقة البحثية الى التعرف على متطلبات ضمان جودة ســـــــــــــــوق التعليم العالي ، من خلال استعراض دورها في ضمان الارتقاء بنوعية الخرجين من كافة المراحل و المسارات التعليمية و تقييم الأنشطة التعليمية في جميع مستوياتها، بإعتبارها الدعامة الرئيسية التي تكفل لمؤسسات التعليم العالي التدخل والتعبير عن المقومات ذات العلاقة بالإنسان والمجتمع والتنظيم و الحكومة...إلخ، مستعملين في ذلك المنهجين الوصفي والتحليلي، حيث قُسّم الموضوع إلى ثلاثة محاور، تناولنا في الأول التأصيل الفكري و المفاهيمي لضمان جودة التعليم العالي ، ثمّ استعرضنا مقومات ضمان جودة التعليم العالي، وصولاً إلى التطرق تحليل جهود ضمان جودة التعليم العالي في الجزائر ومتطلبات المواءمة. كما تهدف إلى التأكيد على ضرورة تطوير معايير ضمان جودة التعليم العالي بما يتماشى والمتطلبات العالمية ، بما يتوافق وخصوصيات مؤسسات التعليم العالي الجزائرية ووضع بعض المقترحات لتطوير نظام جودة التعليم العالي بما يستجيب لمتطلبات المحيط الاقتصادي والاجتماعي في ضوء التحديات والمستجدات المعاصرة. Abstract: This paper aims to identify the requirements of ensuring the quality of the higher education market by highlithing its role in ensuring the improvement of the graduates quality along all stages, as well as the educational tracks and the evaluation of educational activities at all levels, which we consider as the basic support for higher education institutions used to step in and to express the elements in terms of the human,the society and the organization and the government, etc…, We have used descriptive and analytical methods, as we divided this work into three sections. the first one is about showing basic concepts of ensuring the quality of higher education. And the second section talks about the requirements of ensuring the quality of the higher education, and finally the third section shows an alaysis of those requirements in Algeria. In addition, we aim through this study to emphasize the necessity of developing standards for quality insurance in higher education according to the international standards, and considering the carachteristics of the Algerian higher education institutions. And in order to give some suggestions for the development of the quality system of higher education for meeting the requirements of the economic and social environment.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: ضمان جودة التعليم العالي،مبادئ ضمان جودة التعليم العالي،الاعتماد المؤسساتي،الاعتماد الاكاديمي،التقويم. Keywords: Quality insurance of Higher Education, Principles of Quality insurance of Higher Education, Institutional Accreditation, Academic Accreditation, Assessment.


أثر برنامج تدريبي مقترح بطريقة التدريب الدائري على تنمية بعض المهارات الاساسية لدى لاعبي كرة القدم فئة أواسط u16 .

رشام جمال الدين,  بوحاج مزيان, 

الملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى اقتراح برنامج تدريبي بطريقة التدريب الدائري لتنمية بعض المهارات الأساسية للاعبي كرة القدم صنف أصاغر((u16، وتم اختيار هذا الموضوع من أجل إبراز الأهمية البالغة التي تلعبها البرامج التدريبية المقترحة المبنية على الأسس العلمية السليمة في الارتقاء بالمستوى المهاري للاعبين، وكذا أهمية اختيار المدرب لطريقة التدريبية المناسبة لتطبيقه بحيث يعتبر اختيار طريقة التدريب من العوامل الجد هامة للوصول إلى النتائج المرجوة مراعيا في ذلك خصائص المرحلة العمرية للفئة التي يطبق عليها البرنامج التدريبي. كما اهتمت هذه الدراسة بإبراز دور المدرب في اختيار أحسن الطرق التدريبية المستخدمة للوصول إلى المستويات المطلوبة والتعرف على واقع إعداد وتكوين الفئات الصغرى لكرة القدم على مستوى ولاية البويرة والكشف عن نقاط القوة والضعف لديهم، أما من الجانب المنهجي فقد إستخدم الباحث المنهج التجريبي وذلك لملائمته لطبيعة البحث وتمثل مجتمع البحث في الأندية الناشطة في الرابطة الولائية بالبويرة لكرة القدم فئة أصاغر، وتم إختيار العينة بطريقة عشوائية بسيطة وتمثلت في 32 لاعب تم تقسيمهم إلى مجموعتين المجموعة (أ) 16 لاعب من النادي الرياضي الهاوي وفاق وادي البردي التي طبق عليها البرنامج التدريبي المقترح، والمجموعة (ب) 16 لاعب من النادي الرياضي الهاوي للمزدور التي تدربت وفق البرنامج العادي، وتم الاعتماد على الاختبارات المهارية القبلية والبعدية كأداة للدراسة وهذا لمعرفة مدى فعالية البرنامج التدريبي المقترح في تنمية المهارات الأساسية قيد الدراسة، كما إعتمد الباحث على الوسائل الإحصائية التالية: برنامج الحزم الإحصائية (spss18) وتم اعتماد على كل من الوسط الحسابي، الانحراف المعياري، معامل الالتواء البسيط بيرسون ،معامل الارتباط بيرسون، (T) ستيودنت للعينات المستقلة، و(T) ستيودنت للعينات المرتبطة. في الأخير وبعد عملية التحليل والتفسير أسفرت نتائج الدراسة عن تحقق الفرضيات المقترحة وكشفت مدى مساهمة البرنامج التدريبي المقترح بطريقة التدريب الدائري في تنمية بعض المهارات الأساسية لدى لاعبي كرة القدم فئة أصاغر(U16). من خلال هذا خرج الباحث بمجموعة من الاقتراحات والفروض المستقبلية وكانت على النحو التالي: ضرورة إعداد البرامج التدريبية المقترح المبنية على الأسس العلمية لتنمية الجانب المهاري والبدني باستخدام طرق التدريب المختلفة، الاهتمام باستخدام طريقة التدريب الدائري في تدريب فئة الأصاغر، مراعاة جميع المتغيرات المؤثرة في العملية التدريبية أثناء تسطير البرامج التدريبية، الاهتمام بالتكوين القاعدي مما له من أهمية على المسار الرياضي للاعب وأهمية كبرى للوصول بالرياضي إلى أعلى المستويات، ضرورة الاهتمام بالإختبارات المهارية قبل وأثناء وبعد تنفيذ أي برنامج، ضرورة إطلاع وإلمام جميع المدربين بطرق التدريب المنتهجة خاصة الحديثة منها وإجراء دورات تكوينية لمدربي الفئات الصغرى تتعلق بأهمية تنمية المهارات الحركية القاعدية لهذه الفئة.

الكلمات المفتاحية: البرنامج التدريبي المقترح ؛ التدريب الدائري ؛ المهارات الأساسية؛ فئة أصاغر (u16).


cadre juridique d'affilaition au régime de sécurité sociale algérien des personnes activant dans l'informel

قفيفة جمال, 

Résumé: C'est grâce à l'ordonnance n° 15-01, du 23 juillet 2015, portant loi de finance complémentaire de l'année 2015, que les personnes activant dans l'informel ont plein droit actuellement à une affiliation volontaire aux caisses de sécurité sociale, et peuvent bénéficier avec leurs ayants droit des prestations en nature de l'assurance maladie et/ou maternité, moyennant le versement d'une cotisation mensuelle assise sur une assiette, dont le montant est égal au salaire national minimum garanti (SNMG) Cette disposition est applicable pour une période transitoire, pendant laquelle les personnes non assujettis à la sécurité sociale ( activant dans l’économie informelle) affiliées volontairement aux caisses de sécurité sociale, doivent formaliser leur situation professionnelle par l'un des moyens légaux La personne qui a procédé à la formalisation de sa situation pendant la période transitoire, acquiert la qualité d'assujettis à la sécurité sociale La déclaration d’assujettissement à la sécurité sociale introduite dans ce cadre, permet en outre à la personne concernée de bénéficier d'un rachat à sa charge de cotisation de retraite au titre de la période transitoire, précédent cette déclaration

Mots clés: Informel; Affiliation; Caisse de sécurité sociale; Cotisation; Prestations en nature; Rachat de cotisation de retraite


الرقابة على دستورية القوانين في ظل التعديل الدستوري 2016

بولنوار نجيب, 

الملخص: ملخص: أسند المؤسّس الدستوري الجزائري مهمّة الرقابة على دستوريّة القوانين إلى المجلس الدستوري، بموجب أول دستور للجمهورية الجزائرية سنة 1963، ومنحه مهمّة الفصل في دستوريّة القوانين والأوامر التشريعية، لتتوسع بعد ذلك اختصاصات هذا المجلس بموجب التعديلات التي طرأت عليه تواليا، إلى غاية آخر تعديل له سنة 2016، لكن المثير للانتباه أنّ هذه التعديلات الأخيرة كانت جوهريّة، حيث مسّت تشكيلة المجلس وحصّة التمثيل لكل سلطة، كما أضافت شروطا خاصة من أجل اكتساب العضوية في المجلس، والأكثر من ذلك فقد وسّع المؤسّس الدستوري من دائرة الإخطار إلى الأفراد، ما يعتبر قفزة نوعيّة في مجال الرقابة على دستوريّة القوانين، خاصة وأن المؤسّس الدستوري أضفى إلزاميّة على قرارات وآراء المجلس الدستوري بالنسبة للسلطات والأفراد على حدّ سواء، وممّا لاشّك فيه أنّ الأخذ بما سبق، من شأنه أن يؤصّل ويرفع من قيمة عمل المجلس الدستوري، ويحقّق ما أنشئ من أجله، وهو تحقيق رقابة فعّالة تضمن احترام مبدأ سمو الدستور.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: المجلس الدستوري- الرقابة- المؤسّس الدستوري- الإخطار- قرارات- آراء


مدى ملاءمة الأصول المعنوية لتقييم المؤسسات الجزائرية

Kimouche Bilal, 

الملخص: تندرج هذه الدراسة ضمن مجال بحثي مهم في المحاسبة، ويتعلق أساسا بجودة القوائم المالية ومدى منفعتها لاتخاذ القرارات، وذلك على اعتبار أن المنفعة للمستخدمين هي الغرض الرئيسي من إعداد وعرض القوائم المالية. وتهدف الدراسة إلى فحص مدى ملاءمة الأصول غير الملموسة لتقييم المؤسسات المدرجة في بورصة الجزائر، من خلال الوقوف على واقعها في القوائم المالية للمؤسسات، ودراسة علاقتها بالقيم السوقية للمؤسسات، ممثلة في أسعار الأسهم، حتى يتسنى قياس مدى مساهمة الأصول غير الملموسة في تقييم المؤسسات، وقياس أثرها على ملاءمة المعلومات المحاسبية الأخرى؛ وقد تمت الدراسة بين 2005 و2013، من خلال تصميم معادلات للانحدار الخطي، بالاعتماد على نموذج (Ohlson) لعام 1995. وحسب النتائج فإن الأصول غير الملموسة ملائمة لتقييم المؤسسات المدرجة في بورصة الجزائر، غير أن قدرتها على تفسير القيم السوقية للمؤسسات كانت ضعيفة، كما أنها لم تؤثر في ملاءمة المعلومات المحاسبية الأخرى

الكلمات المفتاحية: ملاءمة المعلومات المحاسبية؛ الأصول غير الملموسة؛ جودة القوائم المالية؛ تقييم المؤسسة؛ المؤسسات المدرجة في بورصة الجزائر


الاستجابة المحلية لتكريس العدالة الانتقالية في أوضاع النزاع في الوطن العربي

عافية قادة, 

الملخص: الملخص: كثيرا ما يتم تجاهل الدور الايجابي للتجاوب المحلي في أوضاع النزاعات، خاصة في المنطقة العربية، في الوقت الذي تستدعي فيه الحاجة إلى إملاءات بدافع إنساني بحت أو إلزام خلقي أو ديني تعكس القيم المثلى للبشرية أو بميزة تطوعية بحتة، كل هذه المؤشرات وغيرها ما إذا مدت إليها يد المساعدة تكون كافية لأن تصنع السلام، أو على الأقل تساهم في صنع السلام والخروج من أوضاع النزاع و الأزمات بعدة وسائل و صيغ مختلفة، هذا كله وفق خصوصية كل منطقة. هذه الوسائل تبدوا كفيلة بتحقيق إنجازات عبر الوساطة، الحوار الوطني، الممارسات المحلية السليمة في التكيف مع مفهوم العدالة الانتقالية و ما يلازمه من مفاهيم ذات الصلة كـ"العقوبات و المساءلة" أو "المصالحة"، ناهيك عن عمليات الإغاثة والإعمار، و حتى التعريف بالقانون الدولي الانساني من باب نشر الوعي الثقافي والفكري للتحضير في كيفية التعامل مع أوضاع النزاع و الأزمات. و بناء على أن بعض الدول العربية تعيش أوضاع متوترة و أزمات، تحاول جاهدة الخروج منها إلى بر الأمان، قطعا تحتاج إلى إشراك مجتمعها المحلي في تجاوز أزمتها، لكن عبر ما يسمى بالعدالة الانتقالية، بالرغم من ما يشوب هذا الحل من لبس في تطبيقه، لأن الأمر يتعلق بتداخلات من عدة أطراف، تشمل الدولة، المجتمع المدني، أهالي الضحايا وحتى المجرمين بصفتهم تسببوا في النزاع. كلا الحلان يثيران الكثير من الجدل، بالنظر للنتائج المترتبة عن ذلك لأنه في نهاية المطاف هناك استجابة محلية، سواء كان بطلب من الدولة، أو استجابة تلقائية بحكم الرغبة في تسوية و تصفية حسابات مع الدولة (ايجابيا أو سلبيا)، و بذلك يعتبر أهالي ضحايا النزاعات طرفا فاعلا في الاستجابة المحلية لبناء الدولة من خلال العدالة الانتقالية، و حتى المجتمع المدني ممثلا في الجمعيات، و تطبيق الديمقراطية التشاركية قصد التكريس الأمثل للعدالة الانتقالية. و إن تناول و معالجة موضوعنا هذا يبدأ من وثائق ذات طبيعة دولية مثل تقرير الأمين العام للأمم المتحدة سنة 2004، لتناول العدالة الانتقالية، و ما خرجت به القمة العالمية للعمل الإنساني سنة 2016، لتناول التجاوب المحلي، و يتخلله ممارسات سليمة بأخذ نماذج لدول عربية، لينتهي بعملية تحليلية استنتاجية تتوج بأحقية التجاوب المحلي لتكريس العدالة الانتقالية بغية تجاوز الصراع و الأزمات، في شكل توصيات نأمل أن تكون في خدمة الوطن العربي. الإشكالية الرئيسية: كيف يمكن اعتبار العدالة الانتقالية كآلية لإشراك المجتمع المحلي عامة، و أهالي الضحايا خاصة في تجاوز الأزمات و بناء السلام؟ الملخص بالفرنسية: Résumé Réponse Locale à la Justice Transitionnelle dans les Situations de Conflits dans le Monde Arabe Le rôle positif de la réactivité locale dans les situations de conflit, en particulier dans la région arabe, est souvent ignoré, tandis que le besoin de dictats purement humanitaires ou d'obligations morales ou religieuses reflétant les meilleures valeurs de l'humanité est souvent ignoré, Tous ces indicateurs sont suffisants pour faire la paix, ou au moins contribuer au rétablissement de la paix et à la sortie des situations de conflit et de crise par divers moyens et formules, tous en accord avec la spécificité de chaque région. Ces moyens semblent permettre d'aboutir à la médiation, au dialogue national, aux bonnes pratiques locales d'adaptation au concept de justice transitionnelle et aux concepts associés tels que «sanctions et redevabilité» ou «réconciliation», opérations de secours et de reconstruction et même définition du droit international humanitaire. Si nous adoptons le concept de justice transitionnelle, la chose la plus importante à laquelle l'Etat est censé apporter les soins nécessaires est de répondre à la justice transitionnelle de la communauté locale, en particulier les familles des victimes, les associations et les organisations locales. Et puis appliquer les sanctions nécessaires et ne pas les impliquer dans la construction de l'Etat ou occuper des postes élevés, par exemple, ou oublier le passé à travers la réconciliation nationale et la reconstruction de l'Etat. Les deux solutions sont controversées, compte tenu des conséquences de ceci car au final il y a une réponse locale, que ce soit à la demande de l'Etat, ou une réponse automatique en vertu du désir de régler et de régler les comptes avec l'Etat (positif ou négatif) Est un acteur actif dans la réponse locale à la construction de l'État à travers la justice transitionnelle, même la société civile représentée par des associations, et l'application de la démocratie participative afin de mieux ancrer la justice transitionnelle. Problématique : La justice transitionnelle peut-elle être considérée comme un mécanisme permettant d'impliquer la communauté en général, et les familles des victimes en particulier, pour surmonter les crises et construire la paix? الملخص بالانجليزية: Abstract Local response to the establishment of transitional justice in conflict situations in the Arab world In situations of armed conflict, The positive role of local response is ignored, Especially in the Arab region, At a time when we need humanitarian motives, And moral and religious motives that reflect the ideal values of humanity, All these motives are enough to make peace, Or at least emerge from situations of conflict and crisis in various ways and forms, All this according to the specificity of each region. These means are sufficient to achieve several things through mediation, National Dialogue, Good local practices towards adaptation to the concept of transitional justice, And all other related concepts such as sanctions and accountability, Or reconciliation, As well as relief and reconstruction operations, Also the definition of international humanitarian law in order to spread cultural and intellectual awareness to prepare for how to deal with conflict and crisis situations. As some countries are experiencing tense situations and crises, which are trying to get out of them towards peace and security, They need to involve the community to overcome crises, But through so-called transitional justice despite the ambiguity in practice, Because several parties overlap between them, namely the state, civil society, the families of the victims, The criminals because they caused the conflict. After adopting the concept of transitional justice, The state must respond to transitional justice through the local community, Especially the victims' families, associations, and local organizations, due to political and legal interference. Problematic: Can transitional justice be considered a mechanism to involve the community in general and the families of the victims, especially in overcoming crises and building peace?

الكلمات المفتاحية: - العدالة الانتقالية – أهالي الضحايا – بناء السلام – المساءلة و المصالحة.


العوامل المؤثرة على نية شراء قطع غيار السيارات السياحية المقلدة لدى المستهلك الجزائري (دراسة ميدانية)

مولوج كمال, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى تحديد الأهمية النسبية للعوامل المؤثرة على نية المستهلك الجزائري لشراء قطع غيار السيارات المقلدة، ولتحقيق ذلك تم الاعتماد على عينة ملائمة شملت 103 مفردة من مالكي السيارات السياحية، أشارت النتائج إلى وجود تأثير قوي جدا لانخفاض أسعار قطع الغيار السيارات المقلدة، وفرتها، سلامتها من المخاطر على النية الشرائية لدى المستهلك الجزائري، كما تبين عدم وجود فروق دالة معنويا للعوامل المؤثرة على النية الشرائية تعزى لكل من الجنس، فئة الدخل وللمستوى التعليمي، وفي الأخير أوصت الدراسة بضرورة توعية المستهلك بمخاطر هذه المنتجات. Abstrac This study aims to determine the relative importance of influencing factors to Algerian consumers to buy counterfeit auto parts. In this study a convenience sample has been taken of 103 individual cars, tourist cars and utilitarian cars in Algiers. It turns out that results indicate the existence of a very strong influence of lower prices, availability, safety of risks as motivation of purchase for the Algerian consumer. In addition, there are no significant differences in purchasing of the factors affecting the intention of purchasing according to the variables of gender and income and educational level. In the latest study that the seller and the consumer awareness of the dangers of these products.

الكلمات المفتاحية: النية الشرائية ; المستهلك الجزائري ; قطع غيار السيارات ; المنتجات المقلدة. intention of purchase; Algerian consumers; auto parts; counterfeit products.


تحديات وآليات تعزيز الشراكة المجتمعية في مجال البحث العلمي

يحياوي الهام,  بوحديد ليلى, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى التطرق إلى الإطار النظري للبحث العلمي، وإظهار الجهات المسؤولة عن نشأة البحوث العلمية ومساهمتها في تحقيق التطور المنشود في المجتمع، والتعرف على ماهية الشراكة المجتمعية، وإبراز أهم آليات وتحديات الشراكة المجتمعية في مجال البحث العلمي. وتم التوصل إلى جملة من النتائج أهمها أن آليات تعزيز الشراكة المجتمعية في مجال البحث العلمي تتمثل في تقديم مميزات ضريبية للمؤسسات من أجل القيام بأبحاث تعاونية، وإضفاء الصبغة التجارية على الأبحاث التي تمول من القطاع العام، وإعداد برامج"علماء الصناعة"، والتدريب المشترك أو المتخصص وساحات التكنولوجيا، والحضانات المدعومة من القطاع العام لتقديم المساندة إلى المؤسسات المبتدئة في شكل مكاتب ومعامل ودعم تقني.

الكلمات المفتاحية: البحث العلمي؛ الشراكة المجتمعية؛ مثلث منظومة الشـراكة المجتمعية.


تحديد لحظة الوفاة في القه الإسلامي و التشريع الجزائري

النحوي سليمان, 

الملخص: تنص المادة 25 من القانون المدني الجزائري " تبدأ شخصية الإنسان بتمام ولادته حيا و تنتهي بوفاته" و الوفاة واقعة مادية و هي بهذا الوصف و إن كانت يمكن إثباتها بكافة طرق الإثبات إلا أن التشريعات العالمية و نظرا لما تفرضه التطورات العلمية في مجال الطب تتجه نحو اعتماد معيار علمي عالمي موحد هو معيار " الموت الدماغي " أو موت جذع المخ و هو منهج يميل المشرع الجزائري إلى اعتماده أسوة بغيره من التشريعات.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الموت الدماغي؛ المعيار الحديث ؛ تحديد لحظة الوفة؛ موقف المشرع؛ موقف الفقه


منطقة الأورو بين تبعات الأزمة المالية العالمية 2008 وأزمة الديون السيادية 2010

Tari Zahia,  Zebiri Rabah, 

الملخص: تأثرت منطقة الأورو بالأزمة المالية العالمية 2008 التي اجتاحت الاقتصاد العالمي، وألحقت بها خسائر مالية كبرى جرت بها إلى أزمة أخرى هي أزمة الديون السيادية 2010، التي تفاوتت خطورتها من عضو لآخر داخل المنطقة. تهدف الدراسة لمعرفة تبعات هذه الأزمات المتتالية على الدول الأعضاء بعد مرور ما يقارب العقد منذ أزمة 2008، فرغم السعي للخروج منها إلا أنه عجزت بعض الدول الأعضاء عن تسديد ديونها مما أجبرها على اللجوء إلى صندوق النقد الدولي والمفوضية الأوروبية من أجل تمويل خطط إنقاذ لهذه الدول لتخفيض سقف مديونتها كما شهدت اقتصاديات العديد من دول المنطقة تراجعا في مؤشراتها المالية والاقتصادية. The global financial crisis of 2008 has affected the Eurozone, along with its spreading around the global economy, which caused it major financial losses, and that led to a sovereign debt crisis by 2010, which have different risks to each member within the Euro area. this study aims to spot on the implications of these financial crisis on the member nations for about a decade, since 2008 financial crisis, Despite the tries to get out of it, some of the member nations couldn’t pay off their debts, conducting the International Monetary Fund and the European Commission to fund rescue plans to help them lower their debt ceiling. Therefore, the economics of many countries in this area struggled with a decline of it's financial and economic indicators.

الكلمات المفتاحية: الأزمة المالية منطقة الأورو أزمة الديون السيادية Financial Crisis Eurozone Sovereign Debt Crisis


الإنسان العربي بين خطر الهويات الطائفية و الهوية الموحدة.

دهاش الصادق, 

الملخص: يتناول موضوع الدراسة إشكالا تاريخيا وقانونيا عانت منه الأمة الإسلامية منذ زمن طويل ولا زال ،إنه مشكل الطائفية في جانبه السلبي، هذا المرض الإجتماعي والإنساني الخطير الذي أتى على الأخضر واليابس، فأصبح الإنسان العربي المسلم وخاصة في المشرق العربي ، يتحزب ويتعصب لطائفته الدينية أو اللغوية أو القبلية أو السياسية ، أو القومية ،في زمن صار فيه الفرد ينخرط في تكتلات وطنية وقومية وإنسانية أوسع وأرحب، مبنية على معرفة الآنا للآخر ، وتعاونهما وتضامنهما ، من دون أن يذوب الواحد منهما في الآخر، وذلك في اطار إحترام خصوصيات الآخر ، مع تحقيق الإتصال والتواصل والحوار الديني ، الإعلامي ،الثقافي والحضاري. الكلمات المفتاحية: الهوية ؛ الطائفية؛ الفكر القبلي والعشائري؛الأقليات؛الإنتماء؛التعصب.

الكلمات المفتاحية: الهوية ؛ الطائفية؛ الفكر القبلي والعشائري؛ الأقليات؛ الإنتماء؛ التعصب.


أهمية العوامل المؤثرة في القرارات الشرائية للمستهلك النهائي للسلع الاستهلاكية المعمرة –دراسة ميدانية على سوق السيارات السياحية في الجزائر-

حمودي رابح,  نوري منير, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى تحديد الأهمية النسبية للعوامل المؤثرة في القرار الشرائي للمستهلك الجزائري للسلع الاستهلاكية المعمرة، وهذا من خلال دراسة ميدانية في سوق السيارات السياحية باعتبار هذه الأخيرة من السلع الاستهلاكية المعمرة، والتي قامت على تصميم استبيان يتضمن أربعة (04) أجزاء تتعلق بمحاور الدراسة، بحيث تم توزيع (1067) قائمة الكترونية على مستعملي السيارات السياحية في الجزائر -48 ولاية-، وتم استرداد 893 قائمة صالحة للتحليل الإحصائي وبمعدل استجابة بلغ 89.30%. وبعد التحليل الاحصائي للبيانات باستخدام برنامج الحزمة الإحصائية (SPSS-v23) تم التوصل إلى مجموعة من النتائج، أهمها يوجد اختلاف ذو دلالة معنوية في الأهمية النسبية لتأثير العوامل المدروسة على قرار شراء المستهلك الجزائري للسلع الاستهلاكية المعمرة، وبناءً على هذا الاختبار تم صياغة نموذج إحصائي –دالة-لترتيب العوامل المؤثرة في القرار الشرائي للمستهلك الجزائري للسلع الاستهلاكية المعمرة.

الكلمات المفتاحية: قرار الشراء؛ سلوك المستهلك الجزائري؛ السلع الاستهلاكية المعمرة.


تأثير الحوكمة على أداء صناديق الثروة السيادية حسب مؤشرات الأداء الدولية-دراسة مقارنة بين صندوق ضبط الموارد وصندوق المعاشات الحكومي النرويجي-

زرقاطة مريم, 

الملخص: تعتبر الصناديق السيادية ظاهرة اقتصادية تم إنشاؤها من قبل معظم الدول بغية ادخار أو استثمار الفوائض المالية المحققة في ميزانياتها والاستفادة منها في العديد من القطاعات سواء داخل البلد أو خارجه. وعلى غرار معظم الدول النفطية قامت الجزائر بإنشاء صندوق سيادي يدعى صندوق ضبط الموارد في سنة 2000، والهدف من هذه الدراسة هو تقييم حوكمة هذا الصندوق اعتمادا على مؤشرات الأداء الدولية ومقارنته بصندوق المعاشات الحكومي النرويجي الرائد في هذا المجال، وخلصت الدراسة إلى أن الجزائر تفتقر إلى مقومات ومبادئ الحوكمة في إدارة صندوقها السيادي، بالإضافة إلى ضعف الرقابة التشريعية عليه.

الكلمات المفتاحية: الحوكمة; صناديق الثروة السيادية; مؤشرات الأداء; صندوق ضبط الموارد; صندوق المعاشات الحكومي.


الإنفاق العام ودوره في تحقيق الإستقرار الإقتصادي بالجزائر خلال الفترة 2000-2017

بن لشهب حمزة,  قرومي حميد, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة الى تسليط الضوء على دور الإنفاق العام في تحقيق الإستقرار الإقتصادي بالجزائر خلال الفترة 2000-2017. وذلك بدراسة تطور النفقات العامة من خلال البرامج التنموية المعتمدة ومدى تأثيرها على المؤشرات الاقتصادية الكلية: معدل النمو الإقتصادي، التضخم، البطالة ووضعية ميزان المدفوعات. وقد خلصت الدراسة الى أن دور الإنفاق في تحقيق الاستقرار الاقتصادي مرتبط بعامل خارجي وهو سعر النفط، كما أن النتائج المحققة على مستوى المؤشرات الكلية لم تكن بمستوى السياسة الإنفاقية التوسعية التي انتهجتها الجزائر منذ بداية الألفية الثالثة والتي لم تستطع إحداث تغييرات هيكلية تسمح ببناء قاعدة إنتاجية بديلة للنفط، ويتضح ذلك من خلال الأزمة النفطية الراهنة التي ألقت بضلالها على جل مؤشرات الإقتصاد الوطني، حيث ساهمت الأزمة في انخفاض معدلات النمو وتحول ميزان المدفوعات من الفائض إلى العجز وارتفاع معدلات التضخم والبطالة، الأمر الذي يحتم الإسراع في تبني برنامج متكامل ووضع رؤية اقتصادية واضحة لنقل الاقتصاد الجزائري من الريع إلى الإنتاجية.

الكلمات المفتاحية: الإنفاق العام; الإستقرار الإقتصادي; النمو الإقتصادي; التضخم; البطالة; ميزان المدفوعات.


الإدارة بالأهداف و الإدارة بالتفويض كأسلوبين من أساليب إدارة الوقت وعلاقتهما بالإبداع الإداري لدى العمال الإداريين بالمركبات الرياضية بالمسيلة.

برباخ رابح, 

الملخص: هدفنا من خلال دراستنا هذه، والتي تحمل عنوان "علاقة الإدارة بالأهداف و الإدارة بالتفويض كأسلوبين من أساليب إدارة الوقت بالإبداع الإداري لدى عمال المركبات الرياضية بالمسيلة". إلى التعرف على اثر أساليب إدارة الوقت على الإبداع الإداري في المركبات الرياضية في المسيلة، والى تحديد مستوى أهمية أساليب إدارة الوقت التي يمارسها عمال المركبات الرياضية ، وكذا تحديد مستوى الإبداع الإداري لديهم ، ومن ثم التعرف على طبيعة العلاقة بين أسلوبي الإدارة بالأهداف ، والإدارة بالتفويض باعتبارهما أسلوبين من أساليب إدارة الوقت بالإبداع الإداري لدى عمال المركبات الرياضية. وقد استخدم الباحث المنهج الوصفي في دراسته واستخدم أداة الاستبيان لجمع البيانات من عينة عشوائية من العمال الإداريين بالمركبات الرياضية بالمسيلة ، بلغت عينة الدراسة 112 من أصل 266، وفي الأخير توصلنا إلى وجود مستوى من الأهمية مرتفع لأساليب إدارة الوقت لدى عمال المركبات الرياضية ، ووجود مستوى مرتفع أيضا من الإبداع الإداري لديهم ، كما وجدنا أيضا علاقة ارتباطبية قوية و موجبة بين أسلوبي الإدارة بالأهداف و الإدارة بالتفويض باعتبارهما أسلوبين من أساليب إدارة الوقت و الإبداع الإداري لدى عمال المركبات الرياضية

الكلمات المفتاحية: ادارة الوقت؛ اسلوب الادارة الوقت ؛ اسلوب الادارة بالتفويض ؛ الابداع الاداري ، المركبات الرياضية؛


القضاء كآلية لحماية المنافسة في التشريع الجزائري

والي نادية, 

الملخص: اقترن تحرير النشاط الاقتصادي في الجزائر بالانسحاب التدريجي للدولة من الحقل الاقتصادي، الذي صاحبه تعزيز مبدأ المنافسة الحرة من خلال تحرير ممارسة الأنشطة الاقتصادية دون قيود أو حدود، بشرط احترام القوانين والتنظيمات المتعلقة بالمنافسة، لأجل ذلك استحدث مجلس المنافسة كهيئة للضبط مزودة بصلاحيات واسعة لضبط المنافسة في السوق، إلى جانب اختصاص القضاء العادي والإداري في حماية المkافسة في السوق واحداث التوازن فيه.

الكلمات المفتاحية: ضبط المنافسة في السوق. مجلس المنافسة كهيئة ضبط. اختصاص القضاء في حماية المنافسة.


التطورات الراهنة لأسعار النفط في السوق العالمية وأثرها على الاقتصاد الجزائري

دفرور عبد النعيم,  شاهد إلياس, 

الملخص: نظرا لأهمية قضية تغيرات أسعار النفط و تداعياتها على اقتصاديات الدول سواء كانت منتجة أو مستهلكة تم خلال هذه الورقة تشخيص التطورات التي شهدتها أسعار النفط خلال الفترة ( 2004 – 2015 ) و تحديد أهم مسبباتها ، ثم بيان انعكاسات انخفاض أسعار النفط بدءا من سنة 2014 على الاقتصاد الجزائري . فتوصلنا إلى أن فترة الدراسة شهدت دورتي صعود سعري للنفط و دورتي هبوط كانت لكل منها العديد من العوامل و المسببات المعقدة والمتشابكة ، كما توصلنا أيضا إلى أن لانخفاض أسعار النفط الراهنة آثارا حادة على التوازنات الداخلية و الخارجية للاقتصاد الجزائري.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : أسعار النفط، الخامات النفطية القياسية، السوق النفطية ، الإيرادات النفطية، الاقتصاد الجزائري.


Étude de l’impact de la méthode intégrée sur la force-vitesse Pendant la période compétitive chez les jeunes footballeurs U17 Cas – U.S.B.Tissemsilt –

داني حكيم,  لاوسين سليمان,  عزيزي زكرياء حامد منصور, 

Résumé: La vitesse et la puissance étant incontournables dans le football d’aujourd’hui, le développement de la force a pris de l’importance ces dernières années. Aussi, à des fins préventives, et pour rendre possible un entraînement de force, de qualité, chez les jeunes dès la fin de la croissance, il est primordial d’envisager un travail de renforcement musculaire. Pour une prévention des blessures et une meilleure habitude des muscles à devoir supporter de hautes charges de la compétition, l’entraînement des qualités physiques et athlétiques est primordial et y présente plusieurs intérêts. En Algérie, parmi les facteurs de la condition physique, l’endurance semble être la plus connue et la plus maîtrisée contrairement à la vitesse et à la force, les athlètes se sont longtemps préoccupés de la préparation physique des équipes puisqu’il ne s’agissait que de courir. La méthodologie de l’entraînement de la force et de la vitesse semble être un handicap majeur pour les entraîneurs algériens. Ceci est peut-être dû aux nouvelles connaissances liées aux méthodes d’entraînement ou aux nouveaux matériels d’entraînement dans la préparation physique et qui sont de plus en plus utilisés. Pour cela, certains auteurs ont commencés à faire des recherches sur le développement des qualités physiques par des autres méthodes, en d’autres terme «la méthode intégrée».

Mots clés: ;la période compétitive ;la force-vitesse; la méthode intégrée; la force; la vitesse


أهمية التربية البدنية و الرياضية في المرحلة الابتدائية من الناحية البدنية و الاجتماعية

Zirem Boudjema, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة الحالية إلي معرفة مدى أهمية التربية البدنية و الرياضية في الطور الابتدائي من الناحية البدنية و الاجتماعية ولأجل ذلك صيغت الإشكالية الرئيسية التالية : ما هي أهمية التربية البدنية والرياضية في المرحلة الابتدائية ؟ وللأجابة على هذه التساؤلات تم تصميم استمارة استبيان وقد احتوى الاستبيان على 33 سؤال تنوع من حيث الطرح كما قسمت الأسئلة الثلاثة والثلاثون إلى أربعة محاور. و تمثل مجتمع الدراسة في أساتذة المتوسط لولاية الجزائر وسط ( بلغ عددهم 200 أستاذ) ، اخترنا منهم بطريقة عشوائية عينة تمثلت في 40 أستاذا . و توصلت النتائج إلا أن للتربية البدنية و الرياضية دور بالغ الأهمية يمس جميع الجوانب الحياتية للطفل " الاجتماعية ، البدنية ، الوجدانية ، العقلية " وخلصت الدراسة باقتراح بعض التوصيات .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: التربية البدنية و الرياضية , المدرسة الابتدائية , التنشئة الاجتماعية , اللياقة البدنية


إلتزام المستثمر بحماية البيئة في إطار التنمية المستدامة في الجزائر .

بلكعيبات مراد, 

الملخص: ملخص البحث : يشكل تسهيل انجاز مشاريع استثمارية مبدأ دستوري باعتبار أنه يندرج ضمن الحرية الاقتصادية و عالمية تسهيل الاستثمار و احتفاظ الدولة بالدور الحارس _الأصيل _ و هو حماية الممتلكات و الاشخاص و التخطيط للتنمية . كما ادرجت انجاز الاستثمار في خطة التنمية بالاستعانة بالمستثمرين بجميع صورهم و أشكالهم لكن بتقييدهم بحماية البيئة و الموارد الطبيعية و ضمان الأجيال الحاضرة و القادمة و هو ما يعبر عنه بالتنمية المستدامة . Abstract The facilitation of the completion of investment projects is a constitutional principle, as it is part of the economic freedom and the universal facilitation of investment, and the state's preservation of the original role of protecting property and people and planning for development. The present work also included the completion of investment in the development plan with the help of investors in all their forms but by restricting them to protect the environment and natural resources and ensure the present and future generations, which is expressed in sustainable development.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية المستثمر ; حماية البيئة ; التنمية المستدامة ; الدولة ; حرية الإستثمار . key words Investor, Environmental Protection, Sustainable Development, State, Investment Freedom


المعايير الدولية لتبادل المعلومات البيئية

عيساوي سفيان, 

الملخص: ملخص: تسعى مختلف دول العالم إلى تكريس المعلومات البيئية في نظمها التشريعية المختلفة، باعتبارها أحد أهم المتطلبات الحقوقية في القانون الدولي المعاصر، ولذلك لم تعد المعلومة البيئية حكرا على الدول فقط، بل تعدت أبعادها مختلف الفواعل الدولية والداخلية نتيجة ظهور آخر مستجدات التنمية المستدامة. تهدف هذه الورقة البحثية إلى تحديد مختلف الوثائق الدولية المعنية بتكريس المضمون العالمي للمعلومة البيئية ، مع الإشارة في ذات الإطار إلى تحليل أهم ما جاء به برنامج الأمم المتحدة الإنمائي للبيئية، على نحو يمكن من كشف مدى فعالية النظام الدولي لتبادل المعلومات في تكريس الأمن البيئي للإنسان.

الكلمات المفتاحية: المعايير الدولية للبيئة؛ تبادل المعلومات؛ الأمن البيئي؛ الأهداف الإنمائية للألفية.


تعدد سبل الإحالة أمام المحكمة الجنائية الدولية والعقبات التي تعترضها

Khadouma Abdelkader, 

الملخص: الملخص: تضمن نظام روما إجراء الإحالات إلى المحكمة الجنائية الدولية وهي أشبه بالشكوى المقدمة إلى أجهزة التحقيق في بعض الأنظمة القضائية، لقد منحت الإحالة إلى دولة طرف ومجلس الأمن متصرفا بموجب الفصل السابع من ميثاق هيئة الأمم. أما المدعي العام فهو صاحب الاختصاص الأصيل في مباشرة الدعوى دون سواه. وهو من يفحص في مدى جدّيتها وتوافرها على أساس واقعي وقانوني، ليباشر التحقيقات ويحرك الدعوى الجنائية الدولية. رغم ذلك فإنّ الدعوى قد تواجه قيودا قانونية احتواها نظام روما كطلب الإذن من الدائرة التمهيدية حينما يباشر المدعي العام تحريك الدعوى من تلقاء نفسه، كما أنّ الدعوى قد تتوقف بقرار من مجلس الأمن، لقد وجدنا بعض نصوص نظام تعتبر في حدّ ذاتها رخصة للإفلات من العقاب، دون أن ننسى ضغوطات الدول الكبرى للتأثير على استقلالية المحكمة بما يتعارض وأهدافها. إذا ما تجاوزت الدعوى الجنائية الدولية تلك القيود فإنها قد تواجه عقبات ميدانية، فقد لا تسلم من صعوبة جمع الأدلة خاصة في حالة استمرار النزاعات المسلحة، أو حالة رفض الدولة المعنية التعاون مع المحكمة أو عدم تنفيذ قرارات مجلس الأمن خاصة إذا وجدت من يدعمها. الكلمات المفتاحية باللغات الثلاث: ( الإحالة- renvoi - referral )، (المدعي العام- Procureur - prosecutor )، (مجلس الأمن- Conseil de sécurité- security Council)، (دولة طرف- État partie- State party)، (دولة غير طرف- État non partie- State not party)، (العقبات- Obstacles- obstacles). Résumé : Statut de Rome inclut des références faites à la Cour pénale internationale, qui ressemble plus à une plainte déposée aux organismes d'enquête dans certaines juridictions, il lui ai donné un renvoi à un Etat partie et le Conseil de sécurité agissant en vertu du Chapitre VII de la Charte de l'ONU. Le procureur général est le propriétaire de la compétence inhérente dans le cas et aucune autre directement. Il examine la mesure de la gravité et de la disponibilité sur une base réaliste et juridique, d'ouvrir des enquêtes et remuer les procédures pénales internationales. Néanmoins, le cas pourrait faire face à des restrictions légales qu'il contenait Statut de Rome comme une autorisation de demande de la Chambre préliminaire lorsque le produit Procureur déclenchement sur son propre, selon le cas arrêter une résolution du Conseil de sécurité, je ont trouvé certaines dispositions du Statut de Rome sont considérés de la même licence fin à l'impunité, sans oublier les pressions des grandes puissances d'influencer l'indépendance de la Cour et en violation de ses objectifs. Si les procédures pénales internationales ont dépassé ces limites qu'ils peuvent rencontrer domaine des obstacles, il n'a pas reçu de la difficulté de recueillir des preuves dans un cas particulier de la poursuite des conflits armés, ou le cas de l'Etat concerné refuse de coopérer avec le tribunal ou le non-mise en œuvre des résolutions du Conseil de sécurité, en particulier si l'un des supports. Abstract : Rome Statute includes references made to the International Criminal Court, which more closely resembles a complaint lodged with investigative bodies in certain jurisdictions, it gave it a reference to a State Party and the Security Council acting under Chapter VII of the UN Charter. The prosecutor is the owner of the inherent jurisdiction in the case and no other directly. He examines the measurement of seriousness and availability on a realistic and legal basis, open investigations and stir international criminal proceedings. Nevertheless, the proceeding may face legal restrictions that contained in the Rome Statute as an authorization request of the Pre-Trial Chamber when the product Prosecutor trigger on his own motion, as the proceeding may be to stop a resolution of the Security Council, I found certain provisions of the Rome Statute are considered to be the same license to end impunity, not to mention the pressure of the major powers to influence the independence of the Court and in violation of its objectives. If the international criminal procedures have exceeded these limits that they can meet obstacles area, it has not received the difficulty to collect evidence in a particular case of the continuation of the armed conflicts, or the case of the State concerned refuses to cooperate with the court or non-implementation of Security Council resolutions, especially if any of the media.

الكلمات المفتاحية: ( الإحالة- renvoi - referral )، (المدعي العام- Procureur - prosecutor )، (مجلس الأمن- Conseil de sécurité- security Council)، (دولة طرف- État partie- State party)، (دولة غير طرف- État non partie- State not party)، (العقبات- Obstacles- obstacles).


حق عدم الرد بين سيادة الدولة والالتزام الدولي بحماية اللاجئين.

لوشن دلال, 

الملخص: لا يكفي الاعتراف بحق اللجوء لضمان حقوق الأفراد الهاربين من الاضطهاد، لذا أقر القانون الدولي الحق في عدم الرد. فلا يجوز إعادتهم إلى حدود الأقاليم أين تهدد حياتهم أو حريتهم. إلا أن هذا يتنافى مع سيادة الدولة على إقليمها، كما يؤثر سلبيا على وظائفها بضمان الأمن العام. فأخضع هذا الحق لاستثناءات تحقق التوازن بين حقوق اللاجئين وضمان الأمن، لكنها تبقى غير كافية في إطار التدفقات الجماعية. إذ تبقى هذه الفئة خارج الأطر القانونية الحمائية، وتظل الآليات الدولية والوطنية قاصرة في حماية الحقوق. الكلمات المفتاحية: حق عدم الرد، اللجوء، الاتفاقية الخاصة بوضع اللاجئين، سيادة الدولة، ضمان الأمن العام.

الكلمات المفتاحية: حق عدم الرد; اللجوء; الاتفاقية الخاصة بوضع اللاجئين; سيادة الدولة; ضمان الأمن العام


آثار الإرهاب الدولي على التنمية الاقتصادية في منطقة الساحل الإفريقي

عيساوي سفيان, 

الملخص: تمثل منطقة الساحل الإفريقي بؤرة من بؤر الجريمة الإرهابية في العالم، وذلك نظرا لما خلفته الجماعات الإرهابية من آثار خطيرة حطمت مختلف دعائم البنية الاقتصادية والتنموية في القارة السمراء، وبالتالي يعد الإرهاب الدولي من أخطر الجرائم التي تؤثر بشكل كبير على عجلة التنمية الاقتصادية في بلدان الساحل الإفريقي. تهدف هذه الورقة البحثية إلى دراسة مختلف الآثار السلبية التي خلفتها جريمة الإرهاب الدولي في منطقة الساحل الإفريقي، على نحو يمكن من إيجاد حلول سليمة تعيد إحياء ما دمرته هذه الجريمة الخطيرة، وذلك بالاعتماد على مختلف الجهود والآليات الإنمائية الدولية في ذات الإطار

الكلمات المفتاحية: الإرهاب الدولي- الساحل الإفريقي- التنمية الاقتصادية- الحلول الإنمائية.


شعر المرأة العربية قديما ( مقاربة ثقافية تاريخية)

بغورة محمد الصديق, 

الملخص: غاية هذا المقال هي البحث في مفهوم نصّ المرأة الشعري، و تتبع أهم مرحلة فرض فيها نص المرأة نفسه على الذاكرة الشعرية التي طالما تجاهلته، وربط كل ذلك بالتطور المتأثر بشتى المراحل التاريخية والعقدية والسياسية عند العرب خاصة، غير بعيد عما عانته المرأة عامة في العالم. ويكشف المقال كذلك عن تغلغل النسق الفكري القديم في كثير من الأصوات التي قد ينظر إليها على أنها تجاوزت النظرة القديمة ودخلت عالم الحداثة لكنها حملت شعارات نادت بإلغاء دور المرأة انطلاقا من أحكام بالنقص والدونية دون أي بحث علمي يصدق دعواهم فكانت بذلك ترمي إلى تحجيم مساحة أدبها وأسلوبها الذي كان عليه أن يدور في فلك شعر الرجل ولغته، لينتهي بانتصار نص جديد إنساني الملامح هو النص المروئي الذي يتجاوز تلك الثنائية التقليدية.

الكلمات المفتاحية: المرأة العربية؛ النص الشعري، شعر النساء؛ التحدي؛ النسق الرجولي؛ النص المروئي.


مؤشرات الاستدامة المالية في الجزائر خلال الفترة 1990-2016

عصماني مختار,  أوكيل رابح, 

الملخص: تعالج هذه الورقة البحثية قضية جوهرية في السياسة المالية ألا وهي قضية الاستدامة المالية ومؤشراتها، مع التركيز على حالة الجزائر. حيث تم اعتماد المقاربة الحسابية على معطيات المالية للجزائر، وقد أظهرت نتائج المؤشرات هشاشة الاستدامة المالية في الجزائر بسبب ارتباطها بالإيرادات النفطية، رغم أن الدين العام في الجزائر يوجد في مستويات مقبولة.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الاستدامة المالية; مؤشرات الاستدامة المالية.


تماسك الخطاب القرآني عن طريق أسماء الإشارة من خلال تفسير أضواء البيان للشنقيطي

بوستة محمود, 

الملخص: تعد لسانيات النص من أحدث فروع علم اللغة ، فهو يبحث في المعايير النصية ببيان السبك والحبك الحاصل في النصوص المؤدي إلى ترابطها وتآلفها شكلاً ودلالة، وقد استعان المفسرون للنص القرآني، ومنهم الشنقيطي، بأدوات وآليات تعتبر من صميم البحث اللساني النصي في الدراسات الحديثة ، ومن أهم الركائز التي يُعتمد عليها لبيان التماسك النصي ، ومن هذه الأدوات أسماء الاشارة الإحالية، والتي يريد هذا العمل أن يبين أهميتها عند الشنقيطي ومدى اعتماده عليها في تفسيره أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن ، لبيان السبك النصي للخطاب القرآني.

الكلمات المفتاحية: السبك الحبك التماسك لسانيات النص الخطاب القرآني أسماء الإشارة


Les écoles philosophiques chinoises : l’école des Lettrés

Bouffada Houda, 

الملخص: إنّ تطور الحياة في المجتمع الصيني منذ بداية القرن الخامس الميلادي كان العامل الأبرز في ظهور العديد من المدارس الفكرية التي حاولت المساهمة في تاريخ الحضارة الصينية ببلورة كثير من الأفكار الأخلاقية والسياسية والدينية التي كان من شأنها فيما بعد التأثير على المجتمع بأكمله ولا يزال صداها إلى يومنا هدا.

الكلمات المفتاحية: Ecole_Chine_Philosophie_Lettrés_Confucius


قراءة حول واقع الأمن الغذائي في الوطن العربي

بن عمر خالد,  درار عياش, 

الملخص: على الرغم من ضخامة الموارد الإنتاجية الغذائية للوطن العربي والثروة الحيوانية الهائلة المتوفرة لديه وجهوده المبذولة لتعزيز مسار الأمن الغذائي، إلا أن الوطن العربي يظل منطقة عجز غذائي جزئيا، إذ لم يستطع الإستجابة للإحتياجات الغذائية المتزايدة من السلع الغذائية الرئيسية، كالحبوب والسكر والبقوليات واللحوم وهو ما أثر سلبا على مستوى التغذية لدى بعض الدول العربية، على خلاف السلع الغذائية التي يتمتع فيها بمزايا تنافسية كالخضر والفواكه والأسماك، والتي حقق فيها الوطن العربي مستويات مرتفعة من الإكتفاء الذاتي.

الكلمات المفتاحية: الأمن الغذائي؛ التجارة الخارجية؛ الإكتفاء الذاتي؛ الفجوة الغذائية.


الحوار القرآني؛ أبعاده ومقاصده التّداولية، سورة"طه"-أنموذجا.

زيان محمد, 

الملخص: : القرآن الكريم كتاب يدعو إلى الحوار، فهو خطاب في شكله حوار في مضمونه، يهدف إلى نقل الإنسان من عالم الواقع إلى عالم المثال. كما أن الحوار يحقّق الغاية التي من أجلها خلق الله الناس شعوبا وقبائل ألا وهي التّعارف . والتداولية كمنهج حديث، يُعتمد في مقاربة النصوص الإبداعية، لدراسة المقاصد والأهداف، التي ترمي إليها، انطلاقا من قصد المبدع إلى التأثير في المتلقي، ومن ثم تغيير حاله ووجهة نظره وتفكيره. فالتداولية تنقل اللغة من مجالات الأقوال إلى ميادين الأفعال، وتدرس العلاقة الوثيقة بين اللغة ومستعمليها. لذلك حاولنا في مقالنا هذا استثمار بعض المبادئ الهامة لها في مقاربة نموذج حواري في القرآن الكريم، تمثل في حوار الله تعالى مع نبيه موسى عليه السلام، عندما اختاره رسولا إلى فرعون، ليدعوه إلى الإيمان بالله، ويكفه عن الطغيان، وعن ظلمه بني إسرائيل. ومن بين المفاهيم التي اعتمدناها في الدراسة والتحليل؛ مبدأ القصدية، ومتضمنات القول، وأفعال الكلام. ووجدنا هذه المفاهيم والآليات تتناسب مع الغايات والمقاصد التي يرمي إليها الحوار قيد المقاربة والتحليل.

الكلمات المفتاحية: قرآن الكريم، الحوار، الخطاب، التداولية، موسى عليه السلام.


دلالة المقطع الصّوتيّ في الخطاب القرآنيّ

بودالية رشيدة, 

الملخص: الملخّص يعتبر القرآن الكريم مجالا ثريّا لمعرفة مختلف الظّواهر الصّوتيّة الّتي يحملها، ومنها الظّواهر فوق مقطعيّة من نبر وتنغيم ووقف ومفصل، وبمعرفتها يُعْرَفُ الاتّجاه الّذي يأخذه الخطاب القرآنيّ؛ إذ قد تكون هناك وظائف متعدّدة للخطاب الواحد؛ ذلك أنّ كلّ تركيب يصل إلى مستقبل بمفهوم معيّن، ويصل إلى مستقبل آخر بمفهوم آخر، وهو ما نراه في اختلاف المفسّرين في تفسير الآية الواحدة، ومن بين الأسباب المؤدّية إلى هذا الاختلاف هو كيفيّة تلقّي المفسّر للآية، وتفسيره - في أحيان كثيرة - يكون مبنيا على أساس ما سمعه.

الكلمات المفتاحية: المقطع ؛ الدّلالة ؛ الظّواهر فوق مقطعيّة.


اتجاهات طلاب المرحلة الثانوية في مدينة رداع نحو ممارسة الانشطة الرياضة

مقبل الريمي عبد السلام, 

الملخص: ملخص الدراسة هدفت الدراسة التعرف إلى اتجاهات طلاب المرحلة الثانوية في مدينة رداع نحو ممارسة الانشطة الرياضة من جهة ، واختلاف هذه الاتجاهات تبعاً لمتغيرات: (الصف – المدرسة) من جهة أخرى .استخدم الباحثون مقياس الاتجاهات ل (كنيون) ، بلغت عينة الدراسة (100) طالباً. واستخدم الباحث الاساليب الاحصائية لتحليل البيانات ( التكرارات ، المتوسطات الحسابية، الانحرافات المعيارية، والمتوسط المرجح، والأهمية النسبية واختبار "ت" وتحليل التباين الاحادي. وأشارت نتائج الدراسة إلى أن اتجاهات طلاب المرحلة الثانوية في مدينة رداع نحو ممارسة الانشطة الرياضة إيجابية وذلك حسب أهميتها النسبية حيث جاءت على النحو التالي: النشاط البدني لخبرة جمالية(78.64%)، النشاط البدني للصحة واللياقة(76.22%)، النشاط البدني كخبرة اجتماعية(72.18%)، النشاط البدني للتفوق الرياضي (71.76%)، النشاط البدني لخفض التوتر(69.92%)، النشاط البدني كخبرة توتر ومخاطرة(69.70%). كما أظهرت نتائج الدراسة عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في اتجاهات طلاب المرحلة الثانوية في مدينة رداع نحو ممارسة الانشطة الرياضة تعزى لمتغير المدرسة (جمعان – جيد). كما أشارت النتائج إلى وجود فروق ذات دلالة إحصائية تعزى لمتغير الصف ( الأول- الثاني- الثالث) ولصالح (الصف الثالث ثانوي) في محور النشاط البدني كخبرة لخفض التوتر. وأوصى الباحثون بإجراء دراسات أخرى لكلا الجنسين البنين والبنات في المدارس الثانوية وأيضاً ترسيخ الثقافة الرياضية بين الطلبة نحو ممارسة الأنشطة الرياضية في المدارس.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الاتجاهات ، الأنشطة الرياضية ، طلاب المرحلة الثانوية ، مدينة رداع ، اليمن.


تجليات السارد في رواية الخبز الحافي

بن أحمد نعيم,  لباشي عبد القادر, 

الملخص: يتناول هذا البحث مسألة الرؤية أو وجهة النظر، أو التبئير في رواية الكاتب المغربي محمد شكري والمعنونة بالخبز الحافي، ليكشف عن تموضع السارد داخل المحكي. والبحث يتألف من قسمين أولها نظري استعرض طبيعة المفاهيم المتعلقة بالسارد والرؤية السردية، والآخر تطبيقي حللنا فيه تموضع السارد في الرواية. Résumé Cette recherche porte sur la question de la vision ou de point de vue, ou le narrateur dans le roman écrivain marocain Mohamed Choukri, intitulé Pain-nu, pour révéler le positionnement au sein du récit. La recherche se compose de deux parties la première d'une nature théorique des concepts liés vision narrative, et l'autre application, nous analysons le positionnement du narrateur dans le roman. abstract This research focuses on the question of vision or point of view, or the narrator in the novel Moroccan writer Mohamed Choukri, entitled The bare bread , to reveal the positioning within the narrative. The research consists of two parts the first of a theoretical nature of concepts related narrative vision, and the other application we analyze the positioning of the narrator in the novel

الكلمات المفتاحية: السارد ؛ الخطاب السردي ؛ وجهة النظر/ أو التبئير؛ الخبز الحافي


إجراء التسرب في القانون الجزائري : وسيلة لمكافحة الجرائم المستحدثة

Chikh Nadjya, 

الملخص: ملخص اٍن تطور الجريمة من مفهوم عشوائي تقليدي الى مفهوم منظم و متطور ، أدى بالمشرع إلى تكريس وسائل إجرائية جديدة من أجل مكافحتها ، و من بين هذه الوسائل نجد التسرب الذي نظمه المشرع الجزائري من خلال المواد من 65 مكرر 11 الى 65 مكرر 18 ، و الذي عرفه المشرع في المادة 65 مكرر 12 بنصها أنه " يقصد بالتسرب قيام ضابط أو عون الشرطة القضائية، تحت مسؤوليته ضابط الشرطة القضائية المكلف بتنسيق العملية ، بمراقبة الأشخاص المشتبه في ارتكابهم جناية أو جنحة بإيهامهم أنه فاعل معهم أو شريك لهم أو خاف" ، و يطبق الإجراء على جرائم محددة حصرا في القانون و هي جرائم المخدرات ، الجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية أو الجرائم الماسة بأنظمة المعالجة الالية للمعطيات أو جرائم تبييض الأموال أو الإرهاب أو الجرائم المتعلقة بالصرف وكذا جرائم الفساد، و التي يسعى العون المتسرب من ورائها إلى الكشف عن المجرمين المتوغل معهم . وفي هذا الإطار يطرح الإشكال الأتي : مامدى نجاعة وفعالية إجراء التسرب في مواجهة الجرائم المستحدثة ؟ Résumé : Le passage de l’infraction d’une forme aléatoire et traditionnelle à une forme organisée et sophistiquée a conduit le législateur à concevoir de nouvelles procédures pour lutter contre ce phénomène. Parmi ces dernières on trouve l’infiltration édictée dans les dispositions des articles 65bis 11 à 65bis 18, dont elle est définie à l’article 65bis 12 : qui permet à un officier ou un agent de la police judiciaire agissant sous la responsabilité d’un officier de police judicaire chargé de coordonner l’operateur, à surveiller des personnes suspectées de commettre un crime ou un délit en se faisant passer auprès de ces personnes comme leurs coauteurs, complices ou receleurs. La procédure s’applique aux infractions spécifiquement définies dans la loi, à savoir les infractions en matière de trafic de drogue, le crime transnational organisé, l’atteinte aux systèmes des traitements automatisés de données, de blanchiment d’argent, de terrorisme et d’infractions relatives à la législation des changes ainsi qu’aux infractions de corruption. Cependant une interrogation s’impose : dans quelle mesure cette procédure est –elle efficace pour lutter contre ces infractions ?

الكلمات المفتاحية: العون المتسرب; الجماعة الاجرامية; الجريمة المنظمة ;المكافحة ;الجزائر agent infiltré; groupe criminelle ;crime organisé;lutte,algerie


أثر السياسة المالية والنقدية على الطلب على العمالة في الجزائر 1980-2016

Benziane Radia,  Yousfi El Hocine, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى إبراز أثر السياسة المالية والنقدية على الطلب على العمالة في الاقتصاد الجزائري وذلك على المستويين الكلي والقطاعي. لتحقيق هذا الهدف تم اعتماد مقاربة نموذج الانحدار الذاتي (VAR) استنادا في ذلك على سلسلة بيانات سنوية تغطي الفترة 1980-2016. النتائج المتوصل إليها أشارت بأن السياسة المالية في الجزائر تمارس تأثيرا على نمو العمالة سواء كان ذلك على المستويين الكلي أو القطاعي، حيث أظهرت نتائج اختبار السببية -حسب مفهوم ((Granger- وجود تأثير تمارسه السياسة المالية من خلال أداة الإنفاق الحكومي على العمالة وهي علاقة تسير في اتجاه واحد، بالمقابل أظهرت النتائج غياب هذه العلاقة بين متغيرة عرض النقد والعمالة وذلك في الاتجاهين. نتائج تحليل دوال الاستجابة الدفعية جاءت متباينة من قطاع لأخر، إلا أن القطاع الخدمي كان أكثر القطاعات استجابة خاصة بالنسبة لسياسة الإنفاق الحكومي والتي استحوذت على نسبة مهمة من التأثير، أما بالنسبة لتقديرات تحليل التباين فقد أظهرت محدودية وضعف المساهمة النسبية لصدمات السياسة النقدية في تفسير التقلبات الظرفية الحاصلة في حجم العمالة في الجزائر لانصرافها نحو مواجهة التضخم والحفاظ على الاستقرار النقدي. The aim of this study is to highlight the impact of fiscal and monetary policies on the employment demand in the Algerian economy at the macro and sectoral levels. To achieve this goal, the VAR approach was adopted based on an annual data series covering the period 1980-2016. The results showed that Algeria's fiscal policy has an impact on employment growth, both at the macro and sectoral level. The results of Granger causality test show an effect of fiscal policy through the government expenditure tool on labor in one direction. On the other hand, the results showed the absence of this relationship between supply of money and labor in both directions. The results of the response functions varied from one sector to another, but the service sector was the most responsive to the government expenditure policy, which acquired a significant percentage of the impact, and the estimates of the analysis of variance showed the limited and weak contribution of monetary policy shocks in explaining the situational fluctuations of employment in Algeria because the main objective of monetary policy is to maintain a low inflation and the monetary stability.

الكلمات المفتاحية: العمالة، السياسة الاقتصادية، الإنفاق الحكومي، العرض النقدي


تصميم برنامج حاسوبي لتطوير بعض المهارات الاساسية لدى لاعبي كرة القدم أصاغر

دحون عومري,  عطاء الله احمد,  طاهر طاهر,  جوداد عبد القادر, 

الملخص: يهدف البحث إلى تصميم برنامج حاسوبي لتطوير بعض المهارات الاساسية (تمريرالكرة، ترويض الكرة، الجري بالكرة، السيطرة على الكرة) لدى لاعبي كرة القدم أصاغر ، ولتحقيق ذلك اجري البحث على عينة اختيرت بالطريقة المقصودة بلغ عدد أفرادها 18 لاعبا ناشئا بسن (13-15) سنة من فريق ميثالية تيغنيف ولاية معسكر، واستخدم الباحثون التصميم التجريبي ذو المجموعة الواحدة باستخدام القياس القبلي والبعدي. حيث تم عرض البرنامج الحاسوبي أثناء الحصص التدريبية بواقع 3 مرات في الأسبوع لمدة 6 أسابيع، وذلك قبل بداية اجراء الوحدة التدريبية مباشرة . قبـل وبعـد استخدام البرنامج تم تطبيق بطارية اختبار مكونة من أربعة اختبارات. أشارت النتائج إلى أن هناك فروق ذات دلالة احصائية بين القياسين القبلي والبعدي في المهارات الاساسية لكرة القدم قيد الدراسة ولصالح القياس البعدي. أوصى الباحثون على ضوء ما تم استخلاصه من نتائج، بضرورة توظيف التقنيات الحديثة في تدريب الناشئين في كرة القدم، كذلك استخدام البرنامج الحاسوبي المقترح في العمليات التدريبية خاصة مع الفئات العمرية الصغرى من أجل تطوير المهارات الأساسية في كرة القدم.

الكلمات المفتاحية: برنامج حاسوبي ; المهارات الاساسية ; كرة القدم


الالتزام بالإعلام قبل التعاقدي كوسيلة لحماية المستهلك في العقد الإلكتروني

ربيع زهية, 

الملخص: الملخص: كان للتطور التكنولوجي والمعلوماتي أثر كبير في إنتشارالأنترنت وشيوع معاملات التجارة الإلكترونية، فأصبحت تتم عن طريق وسائل الاتصال الحديثة، ولنجاح هذه العقود الإلكترونية والتي ترتبط أساسا بالعملية الاستهلاكية، كان لابد من توفير الحماية القانونية للمستهلكين والمتعاملين بصفة عامة، خاصة أن العقود تبرم عن بعد، وفي كثير من الأحيان يجهل المستهلك نطاق التزامه وتعاقداته، والأكثر من ذلك فهو يجهل حتى الشخص الذي يتعاقد معه، ولترسيخ الثقة بين أطراف هذه العقود فكان لابد من تنوير رضائه قبل التعاقد وذلك عبر إعلامه بكل الأوصاف والمعلومات من طرف البائع المهني الذي يفوقه خبرة وكل ذلك من أجل إرساء علاقة الثقة بالطرف الذي يتعاقد معه وما يتعلق بمحل التعاقد، فلابد من معرفة معنى هذا الالتزام والآثار المترتبة عن الإخلال به. RÉSUME Le progrès technologique a eu un impact significatif sur la propagation de l'Internet et la prévalence des transactions de commerce électronique faites ainsi par des moyens modernes de communication. En guise du succès de ces contrats électroniques qui sont principalement liés au processus de consommation, il était nécessaire d'assurer une protection juridique aux consommateurs et aux concessionnaires en général, en particulier les contrats conclus à distance où le consommateur ignore souvent la portée de son engagement et contrats, outre la personne avec qui il est lié par ce contrat. Ainsi, et pour établir la confiance entre les parties à ces contrats, il était nécessaire d'éclairer son consentement avant le contrat, et ce en l'armant de toutes les descriptions et informations par le vendeur professionnel plus expérimenté que lui, le tout pour établir une relation de confiance le liant par ce contrat et son objet, d'où l nécessité de connaitre le sens de cet engagement et les conséquences découlant de sa dérogation. SUMMARY Technological progress has a significant impact on the spread of the Internet and the prevalence of e-commerce transactions made by modern means of communication. In order to succeed in these electronic contracts mainly related to the consumption process, it was necessary to provide legal protection for consumers and dealers in general, in particular distance contracts where the consumer is often unaware of the impact of his commitment and contracts, in addition to the person with whom he is linked by this contract. Thus, and to establish trust between the parties to these contracts, it was necessary to clarify his consent before the contract, and this by arming him with all descriptions and information by the professional salesman more experienced than him, the whole, to establish a relationship of trust relating him with this contract and its place, hence the need to know the meaning of this commitment and the consequences of its derogation.

الكلمات المفتاحية: الإلتزام بالإعلام؛ حماية المستهلك؛ العقد الإلكتروني؛ الإنترنت. Obligation d’information ; Protection de consommateur ; contrat électronique ; Internet. Obligation of information; Protection of consumer; electronic contract; Internet.


تكريس نظام المراقبة الالكترونية للسجين في التشريع العقابي الجزائري

صياد كريم, 

الملخص: ملخص تعتبر المراقبة الالكترونية من أهم التقنيات المستحدثة في المجال العقابي ، تم تكريسه كتدبير من تدابير الرقابة القضائية بدلا عن الحبس المؤقت والذي كان موضعا للجدل باعتباره كبديل عن تنفيذ العقوبة، من خلال وضع سوار الكتروني تمكننا من مراقبة وجود الشخص في المكان الذي تم تحديده بقرار من المحكمة. Résumé La surveillance électronique est une technologie innovée récemment dans le domaine pénal, en tant que mesure parmi les mesures du contrôle judiciaire plutôt que la détention provisoire qui constitue un lieu de critique, et pour utilisée comme une alternative de l’exécution de la peine, et cela à travers le placement d’un bracelet électronique qui permet de surveiller la présence d’une personne dans le lieu assigné par le tribunal .

الكلمات المفتاحية: السوار الالكتروني; مقرر الوضع تحت المراقبة الالكترونية .


استعمال جهاز الميوسكولتر على الكتلة الدهنية للجذع وتأثيرها على مهارة الارتقاء العمودي لدى لاعبات كرة السلة " دراسة ميدانية لفئة أكابر لفريق اتحاد العاصمة (USMA)"

Achat Dihyia,  Kasmi Hcen, 

الملخص: هدفت دراستنا لمعرفة استعمال جهاز الميوسكولتر على الكتلة الدهنية للجذع وتأثيرها على مهارة الارتقاء العمودي لدى لاعبات كرة السلة واستخدمنا المنهج التجريبي ،و أجريت الدراسة على عينة قصدية مكونة من (14) لاعبة كرة السلة صنف أكابر القسم الأول وتم إخضاع المجموعة التجريبية للحقل المغناطيسي المر فوق بنشاط هوائي لمدة 15 يوم ،تم إجراء القياسات الشحمية بطريقة القياس الشحمي ل "بولوك و جاكسون" بأداة الممساك ( Jackson et pollock ) ،كما تم قياس الارتقاء العمودي باختبار سارجنت و ذلك قبل و بعد التجربة . أظهرت النتائج بعد المعالجة الإحصائية باستعمال نظام ال(SPSS) وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين النتائج القبلية و البعدية و لصالح المجموعة التجريبية حيث بينت النتائج أن هناك إنقاص نسبة الدهون على مستوى الجذع بمتوسط 3,13 % ،كما أظهرت النتائج على تحسن مستوى الارتقاء للاعبات حيث بلغ المتوسط الحسابي 32,14 سم و الذي يساهم في الأداء المهاري لعملية التسديد في كرة السلة. L’objectif de cette étude consiste a montré que l’appareille « myosculpter » a un effet sur le % de la masse grasse au niveau de la ceinture abdominal ,et sur les performance de la détente verticale chez les joueuse de la catégorie des séniore dames en basket-ball .14 joueuses de première division ont participée a notre expérimentation .un groupe de 07 joueuse ont été soumises au protocole expérimental ,les soumettant a un champ magnétique associer a une activité airobique pour une période de 02 semaines dans les journées sont Considérées comme étant groupe témoin les indice anthropométriques ont été pris a laide d’un Clipper par la méthode des trois points de « Pollock et Jackson » des plis cutané . Parallèlement, les performances de la détente verticale ont été relevées par le « Sargent test ». Le traitements des résultats statistique a laide du logiciel des sciences sociales (SPSS) ,nous a permis de constater qu’il existe une différence significative en faveur du groupe expérimentale soulignant une diminution du 3,13 % de masse grasse et du contour du tronc et inscrivant de meilleur performances au niveau de la détente verticale en moyen de 32,14 CM.

الكلمات المفتاحية: الكتلة الدهنية؛ مهارة الارتقاء؛ فئة الإناث ؛كرة السلة


أثر البحث والتطوير التكنولوجي في النمو الاقتصادي "دراسة قياسية لحالة الجزائر خلال الفترة: 1990-2016م باستخدام نموذج ARDL"

هدروق أحمد, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى تحليل وقياس أثر البحث والتطوير التكنولوجي على النمو الاقتصادي في الجزائر خلال الفترة (1990-2016م)، حيث تم استخدام نموذج الانحدار الذاتي للفجوات الزمنية الموزعة. بينت نتائج الدراسة أن النمو الاقتصادي في الجزائر يعتمد في الأجل الطويل على عناصر الإنتاج التقليدية المتمثلة في عنصري رأس المال المادي وحجم العمالة، أما مخرجات البحث والتطوير التكنولوجي المتمثلة في عدد البحوث العلمية وعدد براءات الاختراع كان لها أثرا غير معنوي في النمو الاقتصادي. بينما في الأجل القصير بينت النتائج أنه توجد علاقة معنوية إحصائيا تكتسي طابع الإيجابية بين النمو الاقتصادي ورأس المال المادي فقط.

الكلمات المفتاحية: البحث والتطويرالتكنولوجي، النمو الاقتصادي، نموذج الانحدار الذاتي للفجوات الزمنية الموزعة.


محاولة في تأصيل اسم (البويرة) لغوياً.

العربي رابح, 

الملخص: الملخص: نحاول في هذا المقال تناول تسمية (البويرة) تناولاً لغويًّا بِالبحث في الجذر اللغويّ العربيّ الذي نظنّ أنها اشتُقّت منه، مُستعِينِين في ذلك بما تُسعفنا به كتب اللغة والمعاجم. ونفترض أن أصل الكلمة عربيّ- دون نفي احتمال كونه من لغة أخرى، نعني الأمازيغية القبائلية خاصّة- ونحاول التدليل على هذا الافتراض بردّ الكلمة إلى أصلين مُتقاربين هما (ب/ء/ر) و(ب/و/ر) والتعريف بما طرأ عليهما من تغيير بسبب مجيئهما على صيغة التصغير. كما ندلّل على صحّة ما نفترضه في أصل هذه التسمية بِعَرْض عدد من الأماكن التي عُرِفت بالتسمية نفسِها، عبر الأزمنة المتلاحقة، على امتداد البلاد العربيّة مَشرقًا ومَغربًا، حيث عُرف الكثير من الأماكن بالآبار وعيون الماء وسُمّي بها، ومنها في الجزائر مدينة (البويرة) و(بويرة الاحداب) و(الابيار) وعدد من المواضع التي تُضاف إلى لفظ البئر مخفَّفًا. إنّ البحث في أسماء الأماكن يقتضي الاستعانة بالمعرفة التاريخية الجغرافيّة، لكنّنا نحاول الاستقاء من مَعينها دون الغوص فيها، بما يُبقي محاولتنا هذه محدودة بحدود اللغة. ونعرض هذه المحاولة في مقدّمة تمهيديّة، وعرضٍ لبعض أسماء الأماكن، وخلاصةٍ لـِما بَدا لنا في اشتقاقها من وِجهات نظر، وخاتمة. Summary: We try in this article to study the denomination of (Bouira) from a linguistic point of view by doing a search in the root of the Arabic language of which we consider that it has been derived, helping ourselves for this, by what is offered to us in books and dictionaries. We have reached the hypothesis that the origin of this word is Arabic-without refuting the possibility that it can originate from another language; we mean by this the Amazigh Kabyle; specifically. We try to prove this hypothesis by linking the word to two close origins (b/i/r) and (b/w/r) and define the modifications brought to it from the fact that it comes as a diminutive concept. We give as an argument to the truthiness of our hypothesis concerning the origin of this denomination, a number of places known under the same name; during consecutive times throughout the whole Arab country from east to west, since several places were named in reference to wells and water points and bore their names. For example and in Algeria, we find the city of (Bouira), (Bouiret Lahdeb), (El Biar) and a number of other places that can be added an that are derive from the word (Biïr -Well) lightened a little bit. Research in the etymology of names requires a certain knowledge of geographical history; but we try to help ourselves by their meaning without deepening in this, so that our essay is limited to the limits of the language itself. We expose this essay in an introduction of an exposition of certain names of places and as a summary of what appears to us from the etymology of certain points of view; in epilogue. Résumé: Nous essayons dans cet article d’étudier la dénomination de (Bouira) d’un point de vue linguistique en faisant une recherche dans la racine de la langue Arabe de laquelle nous considérons qu’elle a été dérivée, en nous aidons pour ceci , de ce qui nous ait offert dans les livres et les dictionnaires. Nous sommes arrivés à l’hypothèse que l’origine de ce mot est arabe-sans pour autant réfuter la possibilité qu’il soit originaire d’une autre langue ; nous voulons dire par ceci l’Amazigh Kabyle ; spécifiquement. Nous asseyons de prouver cette hypothèses en rendant le mot a deux origines rapprochées (b/i/r) et (b/w/r) et définir ce qui a été opéré dessus comme changements du fait quelle vient comme concept diminutif. Nous avançons comme argument à la véracité de notre hypothèse concernant l’origine de cette dénomination, l’exposé d’un nombre de places connues sous le même nom ; a travers les temps consécutifs sur toute l’étendue de la contrée arabe ; de l’est a l’ouest, étant donné que plusieurs lieux furent dénommés en référence a des puits et à des points d’eau et ont portés leurs noms. A titre d’exemple et en Algérie, en retrouve la ville de (Bouira), (Bouiret Lahdeb) et (El Biar) et un nombre d’autre lieux à rajouter qui sont dérivés du mot (Biïr -Puits) un peu allégé. La recherche dans l’étymologie des noms requière de se faire aider d’une connaissance de l’histoire géographique ; mais nous essayons de nous baser sur leur sens sans pour autant nous y approfondir, ce qi fait que notre essai est limité à la limite de la langue en elle-même. Nous exposons cet essai dans une introduction, de l’exposition de certains noms de lieux ; et comme résumé de ce qui nous apparait de son étymologie de certains points de vue; en épilogue.

الكلمات المفتاحية: تسمية؛ الأماكن؛ البويرة ؛ لغويًّا؛ (ب/ء/ر) ؛(ب/و/ر) ؛ التصغير.


النافورة المائية والميضأة في مساجد المغرب الأوسط

تسكورث يمينة, 

الملخص: أولت أوّل قلاع الاسلام في بلاد المغرب الاهتمام بعنصر الماء ، حيث كان للمرابطين سياسة جاءوا بها تأثرا بسابقيهم من الموحدين بالمغرب الأقصى ، كما كان الحال عند الحماديين الذين تأثروا بسياسة الأغالبة في المغرب الأدنى ، فأوجدوا النافورة بعمائرهم التي هي من العناصر المعمارية ذات الصلة الوثيقة بعنصر الماء والتي اعتنى بها المعماري والفنان المسلم بصفة خاصة ، حيث وضعت في أماكن عامة كصحون المساجد إلى جانب الميضأة ، وفي أماكن خاصة كأفنية المنازل والقصور وغيرها ، وذلك لتأدية أغراض وظيفية وجمالية والمتمثلة في وتلطيف الجو بالمعلم وتزيينه . وقد عرفت هذه النوافير منذ العهد اليوناني والروماني وانتشرت بصفة خاصة في ايطاليا ثم انتقلت إلى العمارة الاسلامية ، ووجدت بقصد الاستعمال والزينة وترطيب الجو لا سيما في أيام الحر والجفاف . ومن دراستنا الخاصة بالنافورة المائية والميضأة بالعمارة المسجدية بالمغرب الأوسط سنعرض نماذج من الفترة الحمادية إلى غاية نهاية الفترة المرينية ، فماهي صورتهما ووظيفتهما وعلاقتهما الوطيدة ببعضهما . The first castles of Islam in Morocco have given attention to the element of water, as the two countries had a policy that they were affected by their predecessors in Morocco the maximum, as was the case with the Hamadians who were affected by the politics of the lower Maghreb, creating the fountain with their own elements that are The architectural document related to the water component, which was taken care of by the architect and the Muslim artist in particular, where they were placed in public places as mosque dishes alongside the Ah, in special places such as home yards, palaces, etc., in order to perform functional and aesthetic purposes, namely, to soften and decorate the atmosphere with the teacher. These fountains have been known since the Greek and Roman era and have spread particularly in Italy and have moved to Islamic architecture, and have been found with the intention of using, ornamental and wetting the atmosphere, especially in the days of heat and drought. And from our study of the water fountain and the one that is in the dangerous building in the middle Maghreb we will offer models from the Hamadiyah period up to the end of the Marine period, their image, their function and their close relationship to one another.

الكلمات المفتاحية: نافورة المساجد ـ ميضأة العمارة الدينية ـ مساجد تلمسان . The Fountain of Mosques, the temple of religious architecture, the mosques of Telemcen .


شعرية اشتغال السخرية في الخطاب الروائي لدى غادة السمان. رواية : يا دمشق وداعا – فسيفساء التمرد –أنموذجا.

خيار نورالدين, 

الملخص: تروم هذه الورقة البحثية الكشف عن مظاهر شعرية الخطاب الساخر (السخرية)، واشتغاله في الخطاب الروائي لدى غادة السمان، من خلال آخر رواية صدرت لها وهي: يا دمشق وداعاً - فسيفساء التمرد(1)، وذلك من منظور الناقد الروسي ميخائيل باختين(1895 - 1975) في إطار حوارية الخطاب الروائي التي تتجلى في العلاقات المتبادلة المشحونة بالحوارية بين اللغات، حيث تؤدي دوراً بارزاً في تشييد مساحة واسعة لانتشار الكلمة المزدوجة الصوت، عن طريق الأسبلة و الباروديا، وكذا اعتماد وسيلة أسلوبية أخرى تسهم في بلورة الكلمة الثنائية الصوت والمتمثلة في أسلوب السخرية الذي سنركز عليه، بإبراز شعرية اشتغاله في رواية - يا دمشق وداعاً.. من خلال هذه الدراسة. Abstract : This paper aimsat displaying poetical aspects of ironical discours, through Ghada ESSAMANE’S last published novel : " يادمشق وداعا –فسيفساء التمرد" « Bye Bye DAMASCUS, mosaic of rebellion. » From Mikhail BAKHTINE’S point of view ,(1895-1975) in the context of novelistic discours dialogism, that appears obviously in the dialogic interaction between languages, where it plays an important role in providing polyphonical words with a large space through stylizing, parodying, and relying on an other stylistic tool, that is parody style poetical function, which is the point we focus on in the previously mentioned novel. Key words : Dialogism – Irony – Parody – Tragidicalloghth

الكلمات المفتاحية: حوارية،سخرية،محاكاة ساخرة،ضحك تراجيدي


إدارة مخاطر السيولة ودورها في تحسين ربحية البنوك التجارية العمومية الجزائرية للفترة 2006-2015

مرسلي نزيهة, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على إدارة مخاطر السيولة ودورها في تحسين ربحية البنوك التجارية العمومية الجزائرية خلال الفترة 2006- 2015. وتنبع أهمية هذه الدراسة من الهدف الأساسي للبنوك التجارية التي تسعى لتحقيقه والمتمثل في تعظيم الربحية فمن خلال الوظائف التي تقوم بها تتعرض لمخاطر السيولة. تم التعرف في هذه الدراسة على أساليب إدارة مخاطر السيولة وأثرها على الربحية وتم استخدام أسلوب الانحدار المتعدد لاختبار الفرضيات .بالإستعانة بتحليل السلاسل المقطعية (Panel Data) . وتوصلت نتائج هذه الدراسة إلى وجود دور لإدارة مخاطر السيولة في تحسين ربحية البنوك التجارية العمومية عينة الدراسة ، من خلال التوازن بين السيولة والربحية، فكلما ازدادت سيولة البنك كلما تضاءلت مقدرته في الحصول على عوائد عالية والعكس صحيح،. وأخيرا أوصت هذه الدراسة إلى مجموعة من التوصيات أهمها التركيز على مخاطر السيولة لما لها من أثر ملاحظ على ربحية البنوك التجارية من خلال تخصيص إدارة لمخاطر السيولة تعمل على تحديد وقياس ومراقبة هذا المخطر.

الكلمات المفتاحية: مخاطر السيولة ؛ إدارة مخاطر السيولة؛ ربحية؛ بنوك


تأثير كل من التدريب التبادلي والتدريب بالألعاب المصغرة على السرعة الهوائية القصوى لدى لاعبي كرة القدم أكابر

دراجي عباس,  مزاري فاتح,  أيت لونيس مراد, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى معرفة أثر كل من التدريب التبادلي والتدريب بالألعاب المصغرة على السرعة الهوائية القصوى لدى لاعبي كرة القدم صنف الأكابر ولتحقيق ذلك استخدم الباحث المنهج التجريبي على عينة مكونة من 24 لاعب من فريق الشباب الرياضي ببرج اخريص بعد تقسيمهم إلى مجموعتين طبقا عليهما برنامجين تدريبيين مجموعة تخضع لطريقة التدريب التبادلي والأخرى تخضع للتدريب بالألعاب المصغرة. وتوصل الباحثون من خلال هذه الدراسة إلى أن كل من التدريب التبادلي والتدريب بالألعاب المصغرة يساهمان في تنمية وتطوير السرعة الهوائية القصوى لدى لاعبي كرة القدم مع أفضلية نسبية لصالح التدريب التبادلي على حساب التدريب بالألعاب المصغرة. وفي ضوء هذه النتائج يوصي الباحثون بضرورة الاهتمام بالجانب البدني في تدريب لاعبي كرة القدم وهذا بالاعتماد على الأساليب العلمية الحديثة خاصة تلك التي تتعلق بالشق الفيسيولوجي، كما ننصح المدربين باستخدام أسلوب التدريب التبادلي وأسلوب التدريب بالألعاب المصغرة في تنمية السرعة الهوائية القصوى للاعبيهم خلال طيلة الموسم الرياضي لما يتميزان به من دمج للكرة وهو ما يسمح كذلك بتنمية الجانبين الفني والتكتيكي وهذا ما تتطلبه كرة القدم الحديثة. ABSTRACT L’objectif de cette étude était découvrir l'effet de l'entraînement intermittent et les jeux réduis sur la vitesse maximale aérobie chez les joueurs de football en seniors. Et pour réaliser ceci le chercheur a utilisé la méthode expérimentale et sélectionnez deux programme d’entrainement différent (intermittent et les jeux réduis), ont été appliqués sur un échantillon de 24 joueurs du club chabab riadhi bordj okhriss elles Divisent en deux groupes. Les chercheurs ont trouvé grâce à cette étude que l'entraînement intermittent et les jeux réduis Contribuer au développement et amélioration de la vitesse maximale aérobie chez les joueurs de football catégorie seniors avec un avantage comparatif en faveur pour l'entraînement intermittent. Les chercheurs recommandent de prêter attention à l'aspect physique de l'entraînement des joueurs de football ceci est basé sur des méthodes scientifiques modernes surtout ceux liés à la faille physiologique de l'athlète, et nous conseillons tous les entraineurs et les préparateurs physiques d’utilisation les méthodes intermittent et les jeux réduis pour l’amélioration de la VMA chez vos joueurs dans la période préparatoire et toute la saison parce que les deux méthode caractérisé par l'intégration de la balle ce qui permet également le développement des aspects technico tactiques.

الكلمات المفتاحية: التدريب التبادلي; التدريب بالألعاب المصغرة; السرعة الهوائية القصوى; كرة القدم


الخطاب الديني المتعالي وظاهرة العنف: قراءة تفكيكية

بوناب كمال, 

الملخص: توصف الفلسفة والدّين على أنّهما طريقان متعارضان في مقاربة "مسألة الخلاص" ، فالأديان الكبرى مثّلتْ محاولات جادّة لتقديم إجابات عن معضلة "الخير الأسمى"، بمعنى أنّ الأمر ارتبط في جوهره بإيجاد سُبلٍ لبلوغ ما أسماه القدّيس أغسطين Saint Augustin "الحياة السّعيدة" القائمة على فضيلة التواضع والتي تتنافى، حسب الحجّة الدينية، مع غطرسة وغرور الفلسفة ؛ يتمحور الأمر إذًا على خضوعٍ مضاعف للعقل والحرية الفردية لقوة التعالي الإلهي؛ ما يجعل العقل منحنيًا في النهاية أمام حقائق الوحي؛ أمّا الفلسفة، وعلى الرّغم من أنّها تشاطر الدّين غاية تحقيق حياة طيّبة للبشر، إلا أنها ترمي إلى تحقيق ذلك من خلال استقلال العقل وحدّة الوعي ؛ لذلك إنّها لمفارقةٌ أن تسائل هذه الورقة البحثية الخطاب الديني فلسفيًا، على نحو: كيف يسهم الخطاب الديني المتعالي في بروز ظاهرة المفترسين الرّوحانيين؟

الكلمات المفتاحية: الترانسندنتالية؛ الخطاب؛ الدين؛ العنف


أثر إدارة المعرفة التسويقية على تفعيل الإبتكار التسويقي - دراسة حالة المديرية العامة لإتصالات الجزائر-

بيشاري كريم,  راقي دراجي, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلىالتعرف على الدور الذي تلعبه إدارة المعرفة التسويقية في تحقيق الإبتكار التسويقي بمجمع إتصالات الجزائر، حيث إشتمل مجتمع الدراسة على الموظفين الذين يعملون بالمديرية العامة لمؤسسة إتصالات الجزائر، حيث تم أخذ عينة عشوائية مؤلفة من (165) موظف من مختلف المستويات الإدارية لتوزيع إستبيان الدراسة عليهم، وقد تم إسترداد (153) إستبيان، منها (02) غير صالحة للتحليل و(151) صالحة للتحليل تمثل ما نسبته (91.52%).قام الباحث بتطبيق الأساليب الإحصائية اللازمة كإختبارالإنحدارالبسيط على إجابات المبحوثين لأسئلة الإستبيان. وكان من بين أهم النتائج التي توصل إليها الباحث أن إدارة المعرفة التسويقية تؤدي إلى تحقيق الإبتكار التسويقي بمجمع إتصالات الجزائر. This study aims to identify the role played by marketing knowledge management to achieve marketing innovation in Algeria Telecom Corporation, The study population included where the employees who work at the Directorate General of Algeria Telecom Corporation. In this regard, the researcher selected a random sample composed (153) employees from the various administrative levels, and distributed the sample amongst them, (02) are not valid for analysis and (151) are valid for any analysis, which indicates that the percentage of responses was (91.52%). The researcher applied necessary statistical description methods, such as the simple regression on the responses of the subjects of the sample to the questions of the said questionnaire. The most important result, which the researcher reached, that the marketing knowledge management lead to achieving the marketing innovation in Algeria Telecom Corporation.

الكلمات المفتاحية: إدارة المعرفة التسويقية؛الإبتكار التسويقي؛إتصالات الجزائر.


قراءة في نص المادة 43 من التعديل الدستوري الجزائري لسنة 2016

زبيري بن قويدر, 

الملخص: ملخص: جاء نص المادة 43 من التعديل الدستوري لسنة2016 ليكرس حرية الاستثمار والتجارة امتدادا للمادة 37 من دستور1996، لكن مع إعادة صياغة لمفردات كانت بتعويض مصطلح الصناعة بمصطلح الاستثمار، على اعتبار شمولية التجارة بمفهومها العام للصناعة، وبعض الإضافة للقيود الواردة عنها تتعلق بضوابط عامة لممارسة التجارة والاستثمار يحكمها الإطار القانوني بوجه عام فضلا عن التشديد على مبدأ المساواة. ومن مقتضيات حفظ النظام العام الاقتصادي تم إحداث قيدي مراعاة حقوق المستهلكين من جهة، وكذا احترام تشريع المنافسة،كما يجدر الارتقاء بحقوق بعض الفئات الأخرى التي تتأثر في الإمعان بتكريس الحرية الاقتصادية على غرار فئة العمال، ومهما يكن من أمر فإنه ثمة ضرورة للموازنة بين الحرية في ممارسة النشاط الاقتصادي دعما لاقتصاد قوي منتوع من جهة، ومراعاة للضوابط والقيود التي كرسها وأضافها التعديل الدستوري الأخير. Résumé: selon la dernier révision constitutionnel en 2016, l'article 43 consacrer la liberté du commerce et de l'investissement comme une extension de l'article 37 de la Constitution de 1996, mais avec la reformulation de certins vocabulaire et de l'additif aux limites établies par les limites généraux liés au commerce L'investissement est régi par le cadre juridique en général, ainsi que par le principe d'égalité. Et les exigences du maintien du l'ordre public économique a été imposent tenant compte des droits des consommateurs d'une part, ainsi que le respect de la législation de la concurrence et devrait promouvoir les droits de certains des autres groupes qui sont touchés par la persistance de consacrer la liberté économique comme la catégorie des travailleurs, et tous les cas, il était nécessaire d'équilibrer la liberté de l'activité économique et prendre en compte les contraintes etqui ont été inscrites dans le récent révision constitutionnel. Summary: According to the latest constitutional revision in 2016, Article 43 devotes freedom of trade and investment as an extension of Article 37 of the 1996 Constitution, but with the reformulation of certain vocabulary and the addendum to the limits established by the general limits related to trade Investment is governed by the legal framework in general, as well as by the principle of equality. And the requirements of the maintenance of the economic public order has been imposed taking into account the rights of the consumers on the one hand, as well as the respect of the legislation of the competition and should promote the rights of some of the other groups which are affected by the persistence of devoting economic liberty as the category of workers, and in all cases it was necessary to balance the freedom of economic activity and to take into account the constraints which were included in the recent constitutional revision.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: حرية، استثمار، تجارة،نظام عام، قانون اقتصادي Mots-clés: liberté, investissement, ordre public, droit économique, commerce _freedom, investment, trade, public order, economic law


قياس التكلفة التعليمية للطالب الجامعي بالجزائر مع التطبيق على جامعة ادرار

بن العارية حسين,  مدياني محمد, 

الملخص: هدفت هاته الدراسة إلى قياس تكلفة الطالب بحامعة ادرار، وعلى ضوء ذلك توصلت إلى أن تكلفة الطالب الاجمالية للعملية التعليمية التي يتحملها الفرد والمجتمع معا هي تكلفة باهضة جدا حيث قدرت سنة 2012 بـ 659199.97 دج لتصبح سنة 2016 بقيمة 909536.49 دج أي بنسبة زيادة قدرت بـ 38 %. ويرجع سبب هذا الارتفاع إلى الزيادة في التكاليف المباشرة بالدرجة الأولى ثم الزيادة النسبية في التكاليف غير المباشرة (تكلفة الفرصة البديلة). Abstract : This study aims at to mesure the cost of the student at Adrar University. In light of this, I found that the total student cost of the educational process borne by the individual and the community together is very high. The year 2012 was estimated at 659199.97 DA to 2016 with a value of 909536.49 DA, an increase of 38% . The reason for this is firstly the increase in direct costs and the reltaive increase of indirect costs (opportunity cost).

الكلمات المفتاحية: تكلفة الطالب ; التكلفة المباشرة ; التكلفة غير المباشرة ; التعليم


LITERARY CRITICISM

Hamel Fadhila, 

Résumé: Literature as the mirror of all sciences contains a set of written texts like novels, poems, short stories and plays which are relating to fiction and transfer a specific message. Literature, generally, includes many linguistic varieties and styles as it is a reproduction of real life through the eyes of an artist as well as it is rich in cultural and ideological aspects by which reflects the similarities and differences of these aspects. Moreover, books are the key to learn a language and we can consider children’s literature as a substantial tool to build a chance for communication as well as language skills development such as listening, speaking, reading and writing in a given language. Literature evaluates the interest of the learner whether he is young or adult to understand the life's values and activates usefulness of literature. Moreover, the most challenging and demanding portion of teaching a language through literature is the issue of developing the critical thinking and creative capacity of the learners.

Mots clés: Literature ; Criticism ; Criticle thinking


الأدوات المُــستخدمة في كتابة المخطوطات العربية ... عرضٌ لما كُـــتِــبتْ به وما كُــتــِــبَتْ عليه

مخفيوي أحمد,  مغزاوي مصطفى, 

الملخص: تهتم هذه الدراسة باستعراض الأدوات الوسائل التي اُستخدمت في تدوين المخطوطات العربية، حيث شهدت هذه الأدوات تنوعاً وتطوراً بمُضي الأزمان وتتابع المستجدات، ولا شكَّ أنَّ هذه الوسائل امتازت بالتنوع في الأشكال والوظائف، إلاَّ أنَّــها اُبتكرت لبلوغ هدف واحد وهو تسجيل وحفظ ما أنتجته الحضارة العربية الإسلامية من رصيد فكري وعلمي في مختلف الميادين، ومن خلال هذه الورقة سنحاول تسليط الضوء على أدوات الكتابة ودينامية تطورها عبر التاريخ في المنطقة العربية والإسلامية لاستشعار قيمة المجهودات والتضحيات التي بذلها من قبلنا ومن ثـَــمَّ استشعار - مع ذلك - مسؤولية الحفاظ على ما خلفه الأجداد والأسلاف والعمل على تخريجه وتحقيقه وتوظيفه والاعتزاز به. This study gives importance to the topic of the instruments of writing in manuscript arbic book that has developed trough times and innovation in its surrouding, which has played an important role in the emergence of the book, as it has ssen a great jump that took part in the gathering of the civic heritage which has been produced by human concentrations, the main objective of all instruments that had been invented was recording if our ideas and data information, from this paper we are going highlight on the instruments of writing and their dynamic rise throuugh history in Islamic and Arabic region.

الكلمات المفتاحية: Keywords: Instruments of writting, manuscript arabic book, heritage, Arabic and Ismlamic World ; الكلمات المفتاحية: أدوات الكتابة، الكتاب العربي المخطوط، التراث، العالم العربي والإسلامي.


التحديات البيئية والتشريعية في إرساء الاقتصاد المستدام في الجزائر

حنيش الحاج,  معيزي قويدر, 

الملخص: ملخص: يتناول هذا المقال موضوع التنمية المستدامة في الجزائر، حيث طرحنا فيه إشكالية التحول من الاقتصاد الريعي والتقليدي، إلى الاقتصاد المستدام الذي يعتمد على السيرورة المتزامنة للأبعاد الاقتصادية، الاجتماعية والبيئية والتي لا يمكن فصلها عن بعضها البعض، هذا التحول لم يعد الآن خيارا للدولة وإنما أصبح توجها ومصيرا محتوما، يستدعي حشد كل الإمكانيات والموارد لانتقال آمن وكفؤ نحو الاستدامة، والاشكال المطروح هنا هل تملك الجزائر آليات لمواجهة التحديات البيئية والتشريعية في التحول نحو الاقتصاد المستدام في الجزائر، والذي بات أمرا ملحا أكثر من أي وقت مضى. فالوضع الميداني غير المشجع للبيئة والتنمية المستدامة، يتطلب يقظة سريعة لاستدراك الفجوة عن طريق التنسيق والعمل الجماعي في هرم السلطة، وإشراك مكونات المجتمع في معركة التحول، التي لن تكون من المؤكد دون تكلفة، ولكن تقليل المخاطر والتهديدات لا يزال أمرا ممكنا حسب سرعة الاستيعاب والتنفيذ. الكلمات المفتاحية: البيئة؛ التنمية المستدامة؛ الاقتصاد الأخضر؛ تشريعات بيئية؛ Abstract : This article aims to clarify the difficulties of transition from the traditional economy to the sustainable economy in Algeria. Sustainable development has been the overarching goal of the international community since the UN Conference on Environment and Development (1992), it depends on the simultaneous transformation of economic, social and environmental systems, this transition is no longer an option but It is imperative. Sustainable development also requires mobilization of all resources for a safe and effective transition to sustainability. The main problem is the extent to which Algeria has adopted mechanisms to meet the environmental and legislative challenges. The economic and environmental situation requires rapid action with community components to reduce the cost of a shift towards sustainability. Key words: Environment, Sustainable Development, Green Economy, Environmental legislation. Résumé: Cet article vise à clarifier les difficultés de transition de l'économie traditionnelle à l'économie durable en Algérie. Depuis la Conférence des Nations Unies sur l'environnement et le développement (1992); le développement durable est l'objectif primordial de la communauté internationale. Il dépend de la transformation simultanée des systèmes économiques, sociaux et environnementaux. Cette transition n'est plus une option mais un impératif. Le développement durable nécessite également la mobilisation de toutes les ressources pour une transition sûre et efficace vers la durabilité. la problématique de cette étude est la mesure dans laquelle l'Algérie a adopté des mécanismes pour relever les défis environnementaux et législatifs,car La situation économique et environnementale exige une action rapide avec les Composantes de la société civile pour réduire le coût de la transition vers la durabilité. Mots clés: environnement, développement durable, économie verte, législation environnementale

الكلمات المفتاحية: البيئة؛ التنمية المستدامة؛ الاقتصاد الأخضر؛ تشريعات بيئية؛


التدقيق الخارجي في الجزائر بين منظور معايير التدقيق الدولية ومعايير التدقيق الجزائرية

خلايفية ايمان,  جاوحدو رضا, 

الملخص: في الآونة الأخيرة اتجهت الجزائر لتحسين وتطوير مهنة التدقيق الخارجي حيث قامت بعدة تدابير، أهمها إصدار القانون 10-01 المنظم لمهنة الخبير المحاسب، محافظ الحسابات والمحاسب المعتمد، وقدتم دعم هذا القانون بعدة مراسيم تنفيذية متتالية الصدور، تلاها بعد ذلك إصدار عدد من المعايير تحت مسمى "معايير التدقيق الجزائرية NAA" تنظم و تضبط مهنة التدقيق في الجزائر ويعتمد عليها كإطار مرجعي للمهنة بدلا عن معايير التدقيق الدولية التي كانت إطار عام لمزاولة المهنة في الجزائر. ومن اجل تسليط الضوء على هذه المستجدات جاءت هذه الدراسة بهدف عرض تنظيم مهنة التدقيق الخارجي في الجزائر ثم مقارنة مضمون معايير التدقيق الجزائرية سارية المفعول بمعايير التدقيق الدولية و لمعرفة مدى اعتماد مزاولي المهنة على معايير التدقيق الدولية ومعايير التدقيق الجزائرية قمنا باجراء دراسة على عينة من مزاولي المهنة عن طريق توزيع استمارة أسئلة . وتوصلت هذه الدراسة إلى مجموعة من النتائج أهمها استمرار الاعتماد على معايير التدقيق الدولية من قبل مزاولي المهنة في الجزائر لكون معايير التدقيق الجزائرية حديثة الصدور ولم تشمل جميع المجالات فلم يصدر الا اثنى عشرة معيار جزائري ، كذلك وجود توافق كبير بين كلا المعايير ويتضح هذا جليا في مضمونها. Résumé Récemment l'Algérie s’est dirigé pour améliorer et développer la profession d'audit externe par la mise en place d’un certain nombre de mesures, la plus importante est la promulgation de la loi 10-01 relative aux professions d'expert-comptable, de commissaire aux comptes et de comptable agréé, soutenue par plusieurs décrets exécutifs successifs, en suite la publication d'un certain nombre de normes appelées « normes algériennes d’audit NAA » dans le but d’organiser et cadrer la profession d'audit en Algérie et de les considérer en tant que cadre référentiel pour la profession au lieu des normes internationales d'audit, qui était un cadre général pour l’exercice de la profession en Algérie. Afin de mettre la lumière sur les nouveautés, cette étude est venue dans le but de la présentation l’organisation de la profession d'audit externe en Algérie en suite la comparaison du contenu des normes algériennes d’audit en vigueur avec les normes internationales d'audit et pour déterminer dans quelle mesure les praticiens ont adopté les Normes internationales d'audit et les Normes d'audit algériennes, nous avons réalisé une étude sur un échantillon de praticiens de la profession en distribuant un questionnaire. Cette étude a abouti à un ensemble de résultats dans le plus important est la continuation de l’utilisation des normes internationales d'audit par les praticiens en Algérie, en raison du fait que les normes algériennes d’audit sont très récentes et ne couvrent pas l’ensemble des domaines, à savoir la publication seulement douze normes Algériennes, ainsi que l'existence d’une grande cohérence entre les deux normes et cela est évident dans leur contenu . Abstract : Recently, Algeria has moved to improve and develop the profession of external audit through the implementation of a number of measures, the most important of which is the promulgation of Law 10-01 on the professions of expert- accountant, auditor and chartered accountant, supported by successive executive decrees, following the publication of a number of standards called "Algerian auditing standards" in order to organize and frame the profession of audit in Algeria and to consider them as a reference framework for the profession instead of international auditing standards, which was a general framework for the exercise of the profession in Algeria. In order to shed light on the novelties, this study came for the purpose of presenting the organization of the external audit profession in Algeria as a result of the comparison of the content of the Algerian auditing standards in force with the international standards of auditing. Audit and to determine the extent to which practitioners have adopted the International Standards on Auditing and the Algerian Auditing Standards, we conducted a survey of a sample of practitioners in the profession by distributing a questionnaire. This study resulted in a set of results in the most important is the continuation of the use of international auditing standards by practitioners in Algeria, due to the fact that the Algerian auditing standards are very recent and do not cover all areas, namely the publication only twelve Algerian standards, as well as the existence of a great consistency between the two standards and this is evident in their content.

الكلمات المفتاحية: التدقيق الخارجي، معايير التدقيق الدولية، معايير التدقيق الجزائرية، مزاولي المهنة. ; Mots clés : Audit externe, Normes internationales d’audit, Normes Algériennes d’audit, Praticiens de la profession. ; Keywords: External audit, International auditing standards, Algerian auditing standards, Practitioners of the profession.


التلقي الأوّلي لرواية "ميرسو...تحقيق مضاد" لـ كمال داود

أيت عيسى عمار, 

الملخص: ـــملخص: تسعى هذه الدراسة إلى تتبع القراءات الأولى أو بالأحرى التي قوبلت بها رواية "ميرسو...تحقيق مضاد" للروائي الجزائري كمال داود في الساحة الجزائرية، وذلك بتناول القراءات السريعة التي صدرت في حق الرواية بالتحليل، وإظهار مرتكزاتها، كما تسعى هذه الدراسة أيضا، إلى الوصول إلى الأسئلة التي طرحتها هذه القراءات على الرواية، فكانت الرواية نفسها بمثابة الإجابة على هذه الأسئلة بتنوعها أو حسب منطقها. معتمدين في ذلك على ما قاله ياوس في رسالته حول منطق السؤال والجواب، وكذلك مقولته حول أفق الانتظار. :Résumé Cette étude vise a suivez les premières lectures, qui ont été attentes par le roman « Meursault…contre enquête », publier par le romancier Algérien Kamel DAOUD, sur la seins Algérienne, et sa en étudiant les lectures rapides qui ont été publier. et cette étude cherche aussi a arrivé au questions posés par les lectures ; dont les qu’elles le roman était une réponse pour elles .S’appuyant là-dessus sur se que H.R.JAUSS a dit ; la logique de la question et la réponse, et l horizon d’attend : Abstract This study works on tracking the first Readings, which was a reactions of a novel “Meursult…against investigation” of Algerian novelist Kamel .DAOUD, in the Algerian arena; by analyzing these reading .This study also seeks to show the questions asked by these reading to the novel .All this is based on what H R JAUSS called; the logic of the question and answer, and the horizon of expectation

الكلمات المفتاحية: التلقي. القراءات. أفق الانتظار. منطق السؤال ; الج ; اب


إستخدام أسلوب التحليل العاملي في تحديد العوامل المؤثرة على إدارة المخاطر في الصناعة التأمينية

حسناوي مريم, 

الملخص: تهدف الدراسة إلى تحديد أهم العوامل المؤثرة في إدارة مخاطر الملاءة المالية في شركات التأمين، وقد اعتمد الباحثان في تحقيق ذلك على استخدام أسلوب التحليل العاملي نظرا لقدرته الإحصائية في تلخيص أهم العوامل المؤثرة على المتغير محل الدراسة، وقد توصلت الدراسة للعديد من النتائج لعل أهمها، أن تأكد شركات التأمين من قدرتها على تحمل المخاطر المراد الاكتتاب فيها تعتبر الخطوة الأساسية قبل مباشرة عملية الاكتتاب وضرورة المراجعة المستمرة للسياسة الاكتتابية وتقييم أدائها، وكذا أهمية تبني الشركات لخطط إستثمارية تتماشى وأهداف الشركة وتطويرها، وقد أوصى الباحثان بضرورة ترشيد عمليات الاكتتاب، والانتقاء الجيد للأخطار المكتتب فيها وإعادة النظر في السياسات المتبعة حاليا. The study aims to identify the main factors influencing the solvency risk management in insurance companies, using factor analysis method to extract such factors, Results indicated that Insurance companies should ensure their ability to take risks they want to subscribe is the basic step immediately before subscription, the necessity for continuous revision of underwriting policy and evaluation of its performance, As well as the importance of adopting investment plans that serve the company's objectives and development, Our main recommendation is to rationalize underwriting operations, good selection of subscribed risks and revision of existing policies.

الكلمات المفتاحية: Insurance Industry ; Risk Management, Factor Analysis Method


عصرنة نظام الدفع بالمصارف الجزائرية من خلال تكنولوجيا الإعلام والاتصال –دراسة مقارنة-

بركان زهية,  بركان امينة,  جليد نور الدين, 

الملخص: الملخص : شهد قطاع تكنولوجيا الإعلام والاتصال على مستوى العالم نموا ملحوظا واهتماما متزايدا خلال السنوات القليلة الماضية، فكان له الأثر في جميع نواحي الحياة، لا سيما الجانب الاقتصادي وبالخصوص القطاع المصرفي، حيث شرعت المصارف في الاستفادة من تلك التطورات لاستخدامها في تقديم الخدمات المصرفية نظرا للفوائد المترتبة عنها، وقد أدى الانتشار الواسع الذي عرفته بعض هذه الخدمات الناتجة عن التطور التكنولوجي إلى تكوين قناعة لدى المصارف مفادها أن الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة لتقديم الخدمة المصرفية أمرا لا غنى عنه في ظل المنافسة الشديدة التي يشهدها القطاع المصرفي. والتساؤل الذي نطرحه كيف يمكن تطوير نظام الدفع في المصارف الجزائرية بالاستفادة من نتائج ثورة تكنولوجيا الإعلام والاتصال؟ وسنحاول في هذا المقال أن نتطرق إلى نظام الدفع في الجزائر ، ثم نتطرق إلى واقع تكنولوجيا الإعلام والاتصال في الجزائر، و أخيرا عصرنة نظام الدفع باستخدام تكنولوجيا الإعلام والاتصال في الجزائر. ABSTRACT : Information technology sector and communication saw the world's remarkable growth and increasing interest during the past few years, it was his impact in all aspects of life, especially the aspect of economic and particularly the banking sector, where he embarked on the banks to take advantage of these developments to be used in the provision of banking services because of the benefits of it , widespread whom I have known some of these services resulting from technological development to the formation of conviction among banks that take advantage of modern technology to deliver banking services is indispensable in light of fierce competition in the banking sector has led. The question we ask what is the reality of the information and communication technology in the Algerian banks? We will try in this article that we address the payment system in Algeria the information and communication technology, and finally modernize the payment system using information and communication technology in Algeria. Résumé: Le secteur des technologies de l'information et de la communication a connu une croissance remarquable et un intérêt croissant au cours des dernières années. Son impact dans tous les aspects de la vie est palpable , notamment dans le secteur économique et bancaire. Ayant saisi la dimension de ce développement, les banques ont commencé son utilisation dans les prestations de services bancaires, en raison des avantages de celui-ci. La propagation de certains de ces services, résultant du développement technologique utilisé, a engendré chez certaines banques la conviction absolue de la nécessité d’exploiter les nouvelles technologies de l’information et de la communication t pour fournir de meilleurs services bancaires à l’ombre de la forte concurrence que connait le secteur bancaire. La question que nous nous posons est : comment peut-on développer le système de paiement dans les banques algériennes, en profitant des résultats de la révolution des nouvelles technologies de l'information et de la communication ? Nous essayerons dans cet article d'aborder le système de paiement en Algérie, la réalité des technologies de l'information et de la communication et enfin, la modernisation du système de paiement en utilisant les technologies de l'information et de la communication en Algérie.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: نظام الدفع، تكنولوجيا الإعلام والاتصال، المصارف، الخدمات المصرفية. ; Keywords: payment system, information and communication technology, banking, banking. services. ; Mots-clés: système de paiement, technologie de l'information et de la communication, banque. prestations de services.


أثر سياسة التيسير الكمي على تحقيق إستقرار الإقتصاد العالمي - إشارة لتجارب دولية

فرج شعبان,  حبار عبد الرزاق,  بوزكري يامينة, 

الملخص: ساهمت سياسة التيسير الكمي كإجراء إستثنائي في إنقاذ الإقتصاد العالمي من أزمة الكساد بعدما عجزت البنوك المركزية من تنشيط الإقتصاد عن طريق السياسات النقدية التقليدية،حيث مكنت من دعم النشاط الإقتصادي والإستقرار المالي على المستويين المحلي والعالمي وأثبتت نجاعتها خاصة على المدى القصير والمتوسط في تحسين معدلات النمو ،خفض معدلات البطالة وتحفيز الطلب الكلي.إلا أن أسعار الفائدة المتدنية لفترة طويلة إنعكست في إستمرار تحمل الدين ومستوى الرفع المالي...إلخ . تهدف هذه الورقة البحثية إلى تشخيص وتحليل أثر سياسة التيسير الكمي على الإقتصاد العالمي من خلال تحليل أسباب اللجوء إلى تطبيقها ، تحليل أسباب تفاوت التعافي من الأزمة، إستخلاص الضوابط لإحتواء مخاطرها خاصة على المدى الطويل لضمان الإستقرار.

الكلمات المفتاحية: التيسير الكمي،البنوك المركزية، سعر الفائدة صفر. الاقتصاد العالمي


Le Marketing RH, démarche clé pour développer une image-employeur attractive, capter les talents et fidéliser les collaborateurs

Drouazi Yasmine, 

الملخص: ملخص: تكمن القوة المحركة للمؤسسة في رأسمالها البشري، فكل استراتيجية تطوير، امتداد، أو عصرنة، ... تعتمد على الموارد البشرية. و بالتالي تواجه المؤسسة تحدي القدرة على رسم صورة وعلامة متميزة للموظِّف الجذاب ، و الجمع بين تقنيات التسويق مع استراتيجية الموارد البشرية للمؤسسة، حيث أن الموظِّف الحالي أو المستقبلي يعتبر كزبون لقسم الموارد البشرية، و هذا بهدف وضع خطة تسويق الموارد البشرية تسمح بطرح عروض عمل جذابة للمواهب و الكفاءات، و كذا انشاء مسعى واضح المعالم لعملية التوظيف، استقبال و إدماج الموظفين في المؤسسة، و تحقيق ولائهم. Résumé : La force motrice de n’importe quelle entreprise réside dans son capital humain, aussi toute stratégie de développement, extension, modernisation, … se base sur les ressources humaines. Sur un marché d’emploi se caractérisant par une raréfaction des ressources compétentes, l’enjeu est de bien dessiner son image d’employeur attractif et associer les techniques du marketing à la stratégie RH, où le collaborateur présent ou potentiel est considéré comme client de la structure RH, pour produire un plan marketing RH, permettant de mettre sur le marché de l’emploi des offres captivantes des talents, tracer une démarche de recrutement et intégration fiable et enfin fidéliser les collaborateurs internes. Abstract: The motor force of each company is in the human capital, therefore the development strategy, the extended strategy, modernisation … are based for human resources. The job market is characterized by rarefaction of the competences resources, the goal is to arrive in the order of employer appeal with a best image, and associate the marketing technical to the RH strategy, when the collaborate is considered as costumer of the RH department. To produce finally a marketing RH plan, in order to drop at job market, a job offers at the best form and captivates talents, define the recruitment and integration process and build an employee loyalty.

الكلمات المفتاحية: صورة الموظَّف، موظِّف جذاب، خطة تسويق الموارد البشرية، ولاء المستخدَمين ; Mots clés : image-employeur, employeur attractif, plan marketing RH, fidéliser les collaborateurs ; Key words: employer image, employer appeal, marketing RH plan, employee loyalty.


Economic effects of digitalization

Hamdani Mehieddine, 

الملخص: Abstract Among the terms most commonly used today between government officials, academics and the public alike is the "new economy", which refers to the economy that is emerging in the midst of the ongoing IT revolution. The IT revolution points to a sharp decline in costs due to low cost due to converging ICT levels. The Internet is one of the most important technological innovations achieved by capitalism, and has a wide range of influences in different domains and economic worlds. It has been said that this revolution has created a new economy where the old rules of the economy no longer apply. This paper discusses the economic impact of the new economy and its ability to create jobs and achieve development Keywords ; digitalisation ; information and communication technologies(ICT), digital economy ملخص:من بين المصطلحات الأكثر استخدامًا هذه الأيام بين المسؤولين الحكوميين والأكاديميين والجمهور على حد سواء هو "الاقتصاد الجديد" ، الذي يشير إلى الاقتصاد الذي بدأ يظهر في خضم ثورة تكنولوجيا المعلومات المستمرة. تشير ثورة تكنولوجيا المعلومات إلى الانخفاض الحاد في التكاليف نتيجة انخفاض التكلفة بسبب تقارب المستويات في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات . تعد الإنترنت واحدة من أهم الابتكارات التكنولوجية التي حققتها الرأسمالية ، ولها مجموعة واسعة من التأثيرات في مختلف النطاقات و العوالم الاقتصادية. لقد قيل إن هذه الثورة خلقت اقتصادًا جديدًا لم تعد فيه القواعد القديمة للاقتصاد تنطبق. تناقش هذه الورقة الأثر الاقتصادي للاقتصاد الجديد وقدرته على خلق فرص عمل وتحقيق التنمية

الكلمات المفتاحية: Keywords ; digitalisation ; information and communication technologies(ICT), digital economy


لجنة بازل-3- و تغطية المخاطر التشغيلية

معمري نارجس,  أيت عكاش سمير, 

الملخص: تعتبر المخاطر التشغيلية من بين أهم المخاطر التي تتعرض لها البنوك في عصرنا الحالي،فهي تحتل المرتبة الثانية بعد مخاطر القرض حسب الترجيح الذي منحته لها لجنة بازل-2- عندما قامت بإدخالها بداية سنة 2007 ضمن متطلبات كفاية رأسمال،وعملت على تحديد الطرق الواجب استعمالها لتغطية هذه المخاطر،لكن سنة واحدة من بداية تطبيق معايير لجنة بازل-2- (سنة 2008) حدثت الأزمة المالية العالمية والتي كانت المخاطر التشغيلية من الأسباب الرئيسية التي تسببت في حدوثها،تم تعديل لجنة بازل-2- من خلال اقتراح معايير جديدة وهي لجنة بازل-3-،أين يبدأ التطبيق النهائي لها سنة 2019 بدون إحداث أو اقتراح تعديل في طرق تغطية المخاطر التشغيلية وحتى في الترجيح اللازم لتغطيتها. Les risques opérationnels sont parmi les risques les plus importants auxquels sont confrontés les banques à l'heure actuelle, après le risque de crédit Bâle II après leur introduction au début de l'année 2007 dans le cadre des exigences en matière d'adéquation des fonds propres. Cependant, un an après la mise en œuvre des normes Bâle II (2008), la crise financière mondiale, dont le risque opérationnel était l'une des principales causes, a conduit à modifier le Comité Bâle II en proposant de nouveaux critères: Bâle III, Ou associé Un amendement aux méthodes de couverture des risques opérationnels et même la pondération nécessaire pour les couvrir. Operational risks are among the most important risks facing banks in our time. They are second only to the Basel II credit risk when they were introduced at the beginning of 2007 as part of capital adequacy requirements. They identified ways to cover these risks, However, one year after the implementation of Basel II (2008) standards, the global financial crisis, in which operational risk was one of the main causes, caused the Basel II Committee to be amended by proposing new criteria: Basel III, where the final application will begin in 2019 without introducing or proposing an amendment to the methods of coverage of operational risks and even the weighting required to cover them.

الكلمات المفتاحية: المخاطر التشغيلية ; إدارة المخاطر التشغيلية ; كفاية رأس المال ; لجنة بازل ; الأزمة المالية العالمية


واقع الاستثمار في الطاقة المتجددة على المستوى الدولي والوطني، ومختلف التحديات المستقبلية في هذا المجال

دغموم هشام,  ضويفي حمزة, 

الملخص: الملخص: يهدف هذا البحث إلى الوقوف على واقع الاستثمار في الطاقة المتجددة على المستوى الدولي والوطني، ومختلف التحديات المستقبلية في هذا المجال، وهذا من خلال تسليط الضوء على أهمية التوجه نحو تطوير واستغلال مصادر الطاقة المتجددة وتشجيع الاستمار فيها كخيار استراتيجي مستقبلي يضمن للدول تحقيق تأمين الطاقة لها، وكذلك تحقيق التنمية المستدامة فيها. ولقد توصلنا من خلال هذا البحث إلى أن الاقتصاديات الناشئة في السنوات الأخيرة استحوذت على أعلى الاستثمارات في مجال الطاقة المتجددة، وتعتبر التجربة الصينية رائدة في هذا المجال، أما على المستوى الوطني فقد قامت الجزائر باستحداث برنامج الطاقة المتجددة 2015-2030، والذي يهدف إلى الاستثمار في الطاقة المستدامة وتنميتها، كما توصلنا من خلال هذا البحث إلى أن الطاقة المتجددة تواجه بعض التحديات المستقبلية، مثل كيفية مواكبة ارتفاع تكاليف الاقتراض وكيفية الاستمرار بدون الدعم المقدم لتطوير التكنولوجيا المتعلقة بالطاقات المتجددة. الكلمات المفتاحية: الطاقة المتجددة ؛ مصادر الطاقة المتجددة، الاستثمارفي مصادر الطاقة المتجددة، التنمية المستدامة. Résumé : Le but de cet article est de mettre en évidence l’actualité de l'investissement dans les énergies renouvelables aux niveaux international et national et les différents défis futurs de ce domaine, cela est fait en montrant l’importance du développement et de l’exploitation des sources des énergies renouvelables ainsi que l’encouragement de l’investissement dans ce domaine séduisant, en tant que choix stratégique prospectif permettant aux pays de garantir une sécurité énergétique impliquant un développement durable. Nous avons conclu, à travers cet article, que les économies émergentes ont pris la majorité des investissements dans les énergies renouvelables ces dernières années, l'expérience chinoise est considérée comme un pionnier international dans ce domaine, au niveau national, l'Algérie a développé le programme d'énergie renouvelable 2015-2030, qui vise à investir dans le développement des énergies durable. Nous avons également constaté que les énergies renouvelables sont confrontées à certains défis futurs, tels que le problème de l'augmentation des coûts d'emprunt ce qui menace la continuité du soutien apporté au développement des technologies liée aux énergies renouvelables. Mots-clés: énergie renouvelable, sources d'énergie renouvelables, investissement dans les sources d'énergie renouvelables, développement durable; Abstract: The aim of this research is to highlight the relevance of investment in renewable energies at the international and national levels and the different future challenges of this field, this is done by showing the importance of development and exploitation renewable energy sources and the encouragement of investment in this attractive field as a forward-looking strategic choice enabling countries to ensure energy security involving sustainable development. We concluded, through this research, that the emerging economies have taken the majority of investments in renewable energy in recent years, the Chinese experience is considered an international pioneer in this field, at the national level, Algeria has developed the 2015-2030 renewable energy programs, which aims to invest in the development of sustainable energy. We have also found that renewable energies face some future challenges, such as the problem of rising borrowing costs which threatens the continuity of support for renewable energy technology development. Keywords: renewable energy; renewable energy sources; investment in renewable energy sources; sustainable development

الكلمات المفتاحية: الطاقة المتجددة ; مصادر الطاقة المتجددة الاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة


رأس المال الفكري ودروه في تحقيق استدامة الميزة التنافسية للمؤسسة الاقتصادية "دراسة حالة مجمع صيدال لصناعة الأدوية "

فلاق محمد, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على أثر رأس المال الفكري في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة في المؤسسات الاقتصادية الجزائرية ، قمنا باختيار عينة عشوائية مكونة من (250) موظف بمجمع صيدال لصناعة الأدوية وركزنا فيه على المصانع التي تتوفر على تجمع أكبر من الموظفين واللذين يتواجد بهم موارد بشرية ذات كفاءة عالية من أجل تحقيق أهداف الدراسة ، وتنوع في القوى البشرية وذات مبيعات أكبر وتعامل مع زبائن بشكل أكبر ، كما اعتمدنا في دراستنا هذه على المنهج المسحي في الجانب النظري ، ومنهج دراسة الحالة في الجانب التطبيقي ، وتوصلت الدراسة على أنه يوجد أثر قوي لرأس المال الفكري في تحقيق الاستدامة التنافسية بمجمع صيدال لصناعة الأدوية، وقدمت الدراسة توصية شاملة على ضرورة التركيز على الموارد البشرية التي تتميز بالكفاءات العالية التي تمثل رأس المال الفكري ، والتركيز أكثر على الزبون والسعي لكسب رضاه وولاءه والمحافظة عليه والعمل على تعميق العلاقة مع زبائنها ، لأنها موارد مهمة جدا في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة.

الكلمات المفتاحية: رأس المال الفكري ; الميزة التنافسية المستدامة ; مجمع صيدال


Etude sur l’apport des algériens au sein des instances sportives internationales : constat et perspectives

Guemriche Nasredine, 

Résumé: Les relations sportives internationales peuvent se définir et s’établir à partir de la double participation aux institutions sportives internationales : d’une part à travers la participation des athlètes aux différentes compétitions et d’autre part, par la représentation active d’un pays aux organes et instance de ces institutions .comme elles s’inscrivent aussi, dans le champ multiforme de la coopération internationale. Outre les valeurs morales que véhicule le sport en tant que facteur de cohésion sociale,d’expression culturelle et de rapprochement entre les peuples ,il n’en a pas moins constitué un enjeu ou un vecteur de l’action diplomatique ; ainsi, le sport s’est révélé comme moyen de pression internationale, de lute pour la reconnaissance ,ou d’affirmation de la suprématie d’un modèle de société voire d’une idéologie . L’histoire du sport est étroitement mêlée à celle de la diplomatie et à l’action de politique internationale. Celle-ci foisonne d’événementsexprimant cette corrélation étroite avec la politique internationale et à la fois la reflèteà travers le jeu « tourmenté »des relations internationales. Dans ce domaine, l’Algérie en menant sa lutte de libération nationale a constitué un exemple de référence à travers les continents. Dés Avril1958, l’équipe de football du FLN, a été accueillie, par pas moins de 14 pays lui témoignant ainsi leur solidarité et leur soutien à sa cause dans son combat libérateur contre le colonialisme. A cette époque déjà, l’Algérie a pris conscience du poids du sport comme instrument politique au service de ses relations avec le monde. Par ailleurs ,le processus de mondialisation du sport a conduit à la création d’une multitude d’organisations internationales aux statuts variés (intergouvernementales,non gouvernementales ) favorisant la prolifération des compétitions, développant des formes de coopération mais orchestrant néanmoins une distribution des pouvoirs s’exerçant selon des sphères et zones d’influence épousant parfaitement la logique de l’ordre économique mondial dominant .

Mots clés: instances sportives international ; constat ; perspectives ; apport des membres Algériens


مؤشرات التنمية الاجتماعية في الجزائر

جغدلي علي, 

الملخص: الملخص: التخلف والتنمية من الموضوعات الساعة التي شغلت مختلف العلوم وخاصة العلوم الاجتماعية وعلماء الاجتماع المعاصرين على اختلاف تخصصاتهم وتنوع أيديولوجياتهم وتباين اهتماماتهم، وفي الواقع أنه لا يمكن تحقيق التنمية الوطنية إلا بالاستثمار في الرأس المال البشري وهذا بتكامل التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ...الخ،. وأن التنمية من ضرورات المجتمعات المعاصرة، وإذا كانت المجتمعات المتقدمة تحرص عليها وتسعى إلى الرفاه الاجتماعي، فإنها حتمية ومطلبا أساسيا للمجتمعات النامية لتحقيق هذا الرفاه، والعبور من التخلف إلى مصاف الدول المتقدمة، وهو ما تسعى الجزائر جاهدة لتحقيقه. Abstract : Underdevelopment and development of subjects at which she held various science and especially social science and contemporary scientists of different specialties and the diversity of their ideology and differing interests, and in fact that national development can be achieved only by investing in human capital and that the integration Economic, social and cultural development…. And the development of contemporary societies, if developed communities and seek to ensure social welfare, it is inevitable and a prerequisite for developing societies to achieve this welfare, crossing from underdevelopment to the ranks of developed nations, Algeria is seeking hard to achieve.

الكلمات المفتاحية: التنمية، التنمية الاجتماعية، التنمية المستدامة، التنمية البشرية، مؤشرا ت السكان....


استراتيجيات التفكيكية عند جاك دريدا

بوقرومة حكيمة, 

الملخص: الملخص: تعدّ التفكيكية عند "جاك دريدا" آلية لتفتيت النّصوص وإعادة بنائها بطريقة تسير عكس منطلقاتها، حيث قرأ تاريخ الفلسفة الميتافيزيقية من خلال التركيز على فينومينولوجيا "هوسرل" بشكل خاص، التي ساهمت في بلورة الآليات المعتمدة في التفكيكية، واستفاد منها "دريدا في صياغة مفهوم الاختلاف (Différence). وقامت عنده التفكيكية على جملة من المبادئ، تتمثل في: نقض ميتافيزيقا الحضور، والكتابة والاختلاف والإرجاء، والانتشار والتشتت وغير ذلك. Sommaire : Le déconstructisme de Jacques Derrida est un mécanisme de décomposition et de reconstruction du texte qui va à l'encontre de ses origins, il a lu l'histoire de la philosophie métaphysique en s'intéressant notamment à la Phénoménologie de Husserl, qui a contribué à la cristallisation des mécanismes de déconstruction, La formulation par Dreda du concept de différence et sa déconstruction sur un ensemble de principes, à savoir: le déni de la métaphysique de la présence, de l'écriture et de la différence et du retard, et de la dispersion et ainsi de suite. Summary: The deconstructisme of Jacques Derrida is a mechanism for breaking up text and reconstructing it in a way that goes against its origins. He read the history of metaphysical philosophy by focusing on the Husserl Phenomenology in particular, which contributed to the crystallization of the mechanisms adopted in deconstruction, Dreda's formulation of the concept of difference, and his deconstruction on a set of principles, namely: the denial of metaphysics of presence, writing and difference and delay, and spread and dispersion and so on.

الكلمات المفتاحية: الاستراتيجية ; التفكيكية ; الإرجاء ; الآلية ; المنهج


(تمام الكلام وأثره في توجيه الإعراب إلى النصب) المفعول معه والاستثناء أنموذجا

العواودة محمد عايد سعيد, 

الملخص: ملخص: قسمت الدراسة النحوية ألفاظ التركيب بوجه عام قسمين: ألفاظ أصلية لا يمكن الاستغناء عنها، وهي المسند والمسند إليه. وأخرى ثانوية يمكن الاستغناء عنها. وأطلق النحاة على الألفاظ الثانوية مصطلح الفضلة، وحكمها _عندهم_ النصب؛ بفضل العامل المشهور وهو الفعل وما حُمل عليه. لذا، تضمن هذا البحث دراسة لعاملٍ نحوي أغفله النحاة ولم يولوه العناية والاهتمام الكافيين، ولم يرد في مصنفاتهم إلا في قضايا معينة على أنه علة نحوية عامة، لا يغني في وجوده عن العامل الرئيس وهو الفعل أو ما حمل عليه. يسمى هذا العامل (تمام الكلام)، وهو حاصل وفق ما ذكر النحاة بركني الإسناد: المسند إليه والمسند، وغير هذه الأركان هو زائد، لا يخل حذفه في بناء التركيب ومعناه. وقد ألمح النحاة أن تمام الكلام موجه قوي للنصب في كل زائد عن أصل التركيب. فجاء هذا البحث يتعقب مظنة تمام الكلام، وهل يمكن عدهّ عاملا معنويا، وموجها قويا في نصب الفضلة. وتمثلت الدراسة بمبحثين، اختص الأول بدراسة العمدة والفضلة، وأصل التفريق بينهما. أما المبحث الثاني فاهتم بدراسة الاستثناء والمفعول معه وبعض المسائل النحوية، وبيان علاقة تمام الكلام بها من حيث العمل النحوي. الملخص بالإنجليزي: Abstract Full speech and its impact directing the monument with him and the exception model. The division is divided into two parts. The basic nouns can not be dispensed with, the predicate and the subordinate and the secondary one can be dispensed with_ And the grammarians on the secondary words of the term of virtue and its ruling not to monument thanks to the famous is the act and what was carrid on it. Ther fore, this study included asudy of aworker who was study neglected by the women and did not give him enough attention and attention. Their work was not mentioned in certain cases except as ageneral grammatical problem that doesn,t enrich his presence from the main factor. This factor is called full speech, which is the result, as stated by the Berkley support assigned and assigned to them and these pillars is aplus does not prejudice the deletion in the construction of the structure and meaning. The sculptor pointed out that the fullness is apower full guide to the monument in every plus of the origin of the structure. This research follows the umbrella of utterance and can be counted as amoral factor and astrong guide in the monument of virtue. The second study dealt with the study of exception and the effect with it and some grammatical issues and the statement of the relationship of full speech in terms of grammatical work.

الكلمات المفتاحية: لا شيء


ادارة الجودة الشاملة مدخل لتحسين تنافسية المؤسسات الخدمية

ريحاني امال,  علام عثمان, 

الملخص: الملخص: تعد إدارة الجودة الشاملة أحد أبرز الاتجاهات والأساليب الإدارية المعاصرة والتي لاقت رواج في وسط مدراء المؤسسات والمنظمات التي تبنت هذا النظام من اجل تطوير مؤسساتها و بالرغم من المعوقات التي تواجه تطبيقه إلا أن لهذا النظام العديد من الفوائد و المزايا خاصة فيما يخص تطوير تنافسية المؤسسات الخدمية و هذا بسبب التطورات والتغيرات البيئية، وخاصة تغير حاجات و رغبات الزبائن عبر الزمن الآمر الذي أدى إلى تغير أبعاد المنافسة ومنه أدى بالمنظمات باختلاف أنواعها و أحجامها إلى العمل على تحقيق التفوق و التميز ضمانا لنموها و إستمرارها ، بخاصة في ظل بيئة تنافسية غير مؤكدة فبعد أن عن طريق تبني هذا النظام المعتمد على مجموعة من المبادئ التي تجعله يختلف عن العديد من الانظمة. Abstract TQM is one of the most prominent and modern trends and administrative methods that became so popular for the managers of different institutions and organizations which have adopted this system in order to develop their institution , even the obstacles that are facing its application, this system has many advantages especially in terms of developing the competitiveness of service institutions due to the environmental changes, especially the changing of needs and desires of customers over time, which led to change the dimensions of the competition and from which the organizations are working to achieve the commercial excellence to ensure its development and existence by adopting this system based on a set of principles which make it different from many other system Résumé : La Management de la qualité totale est devenue l’une des grandes tendances commerciales modernes qui attirent une vague attention des gérants des différentes institutions et organisation qui ont adopté ce système afin de développer leurs entreprise. Malgré tous les obstacles qui empêchent son application , ce système possède de nombreux avantages, notamment en termes de développer la compétitivité des entreprise de service surtout avec les changement environnementaux ,notamment les besoins et les désirs des clients, ce qui a conduit à changer les dimensions de la concurrence et à faire travailler les différentes organisations pour atteindre l’ excellence, surtout dans un environnement concurrentiel instable et cela en adoptant ce système basé sur un ensemble de principes qui le rend si diffèrent des autres nombreux systèmes

الكلمات المفتاحية: التنافسية ; الجودة الشاملة ; التحسين المستمر


مسؤولية فرنسا عن جرائم الحرب أثناء الثورة الجزائرية، بين الإنكار و المتابعة

مرسلي عبد الحق, 

الملخص: طالما أخذت المسؤولية الجنائية للمستعمر الفرنسي عن الجرائم التي ارتكبها أثناء محاولته القضاء على الثورة الجزائرية حيزا كبيرا من المناقشات و الدراسات، لكن فعالية البحث في هذا الموضوع تقتضي التطرق إلى مجموع الجرائم الثابتة في حق فرنسا عما ارتكبته سلطاتها من جهة و دحض مزاعم تلك الدولة في عدم شرعية كل محاولة لمحاكمة هؤلاء من جهة أخرى. و يبقى الجانب الإجرائي ذو أهمية بالغة، بحيث هو الذي يضع ما تم إثباته موضع الإدانة و بالتالي يمكن تجسيد العدالة الواقعية في حق من حاولوا منع الشعب الجزائري من ممارسة حقوقه التي يقرها القانون الدولي. و أهم ما يهدد العدالة في هذا هو التأخر في متابعة هؤلاء المجرمين، مما يكرس قاعدة اللاعقاب الذي يتميز تماما عن التعويض المادي

الكلمات المفتاحية: مسؤولية فرنسا، جرائم الحرب، تجريم الاستعمار، إثبات الجرائم الدولية، القضاء الدولي الجنائي


الخدمة الفندقية في ظل المصطلحات التسويقية الحديثة : إنتاج الخدمة، جودة الخدمة والاخفاق الخدمي - دراسة حالة فندق المنارة بولاية سطيف-

ربوح منال,  حميدي عبد الرزاق, 

الملخص: تحاول الدراسة تقديم إطار نظري وتطبيقي للتعرف على واقع تسويق الخدمة الفندقية، حيث تبحث هذه الدراسة عن إمكانية تطوير الخدمات الفندقية والتحكم في عمليات تقديم هذه الخدمات من خلال تناول المفاهيم المرتبطة بتسويق الخدمات المتمثلة في إنتاج الخدمة، أي إنتاجها وفق المعايير التي يضعها الزبون وبالتالي الوصول إلى تقديم خدمة ذو جودة عالية خالية من الأخطاء والعيوب أي عدم وجود اخفاق خدمي الذي يمكن أن يؤثر على العرض الخدمي الفندقي، ولهذا ظهرت مشكلة البحث في واقع تبني الفنادق للمفاهيم المرتبطة بتسويق الخدمة والذي يضمن للمنظمة الفندقية البقاء والاستمرارية، وكذا مواجهة المنافسة وتحقيق النجاح، إلى جانب التعرف هذه المنظمات الفندقية على أدائها الحقيقي من أجل تجنب حدوث أي إخفاقات في تسويق الخدمة . أظهرت الدراسة الميدانية بفندق المنارة بولاية سطيف كعينة من المنظمات الفندقية بالولاية، أن درجة رضا الزبون تميل إلى الموافقة على الخدمة المقدمة بالفندق محل الدراسة، الى جانب أن الفندق يلتزم نسبيا بتطبيق أبعاد جودة الخدمة، إلا أنه يعاني من حدوث اخفاق في ادارة عمليات الخدمة من ناحية المساحة المخصصة لركن السيارات الخاصة بزبائن الفندق. The study tries to provide a theoretical framework and practical to identify the reality of marketing hotel services, this study examines the potential for the development of hotel services and control of these processes, by addressing the concepts associated with service marketing in terms of servuction, which means to produce according to the standard set by the customer, thus providing access to high quality service free from mistakes and failures, that can affect service-offer, so the research problem is the adoption of hotels concepts associated with the service marketing, which guarantees the survival and continuity to these hotel organizations, as well as to compete and achieve success, beside that identifying the real performance in order to avoid any service failures. The pratical study of Manarah hotel as sample of hotel organizations in Setif, showed that the degree of customer satisfaction tends to agreement to the service provided by this hotel, as well as Manarah hotel is relatively committed to the quality of service dimensions, but it suffers from the occurrence of the failure in service process management, which is allocated in parking customer cars . Key words : service-offer, servuction, service quality, service failure.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: العرض الخدمي، إنتاج الخدمة، الاخفاق الخدمي جودة الخدمة ; Key words : service-offer, servuction, service quality, service failure.


واقع ريادة الاعمال في الجزائر: نحو ضرورة تطوير و ترقية سياسات الدعم و المرافقة

Meziane Amina,  Bouksani Rachid, 

الملخص: اعتمدت الجزائر على عدة آليات و أجهزة لدعم و ترقية المشاريع المقاولاتية، إلا أن هذه الأخيرة مازالت تواجه عدة صعوبات تعيق نموها و تطورها. هذه الصعوبات تتعلق أساسا بطبيعة النسيج الاقتصادي الوطني، المقاربة الاجتماعية المعتمدة من طرف هذه أجهزة الدعم، غياب الثقافة المقاولاتية، ضعف برامج التكوين و التعليم المتعلقة بريادة الاعمال (المقاولاتية)، غياب الأصالة و الإبداع، ضعف مؤهلات المقاول، الصعوبات المالية...الخ. كل هذه الصعوبات تفرض ضرورة تطوير و تعزيز سياسات و آليات الدعم و المرافقة من اجل مشاريع ريادية مستديمة و إبداعية في الجزائر.

الكلمات المفتاحية: المقاولاتية (ريادة الاعمال) ; الدعم ; التطور ; الإبداع ; الجزائر


الاتجاهات الحديثة للسياسة المالية في الجزائر وأثرها على التوازن العام خلال الفترة (2000- 2017)

Mahfoud Fatma,  Ouail Miloud, 

الملخص: الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى تحليل مسار السياسة المالية في الجزائر من حيث التركيبة الهيكلية للإيرادات والنفقات و مدى تأثيرها على التوازن الاقتصادي العام خلال الفترة 2000/2017. و قد توصلنا إلى أن هناك أثر مباشر لسياسة الإنفاق العام على مختلف مركبات التوازن الداخلي و الخارجي و أن أي صدمة في الإيرادات العامة تأثر بصفة مباشرة على متغيرات التوازن العام. و قد أوصت الدراسة بضرورة تحقيق التوازن العام من خلال التحكم في مختلف مركباته بعيدا عن سياسة التوسع في الإنفاق العام، و الاتجاه أكثر إلى تحفيز جهاز الإنتاج على اعتبار أن تشوهات الاقتصاد الجزائري تتعلق بجانب العرض و ليس بجانب الطلب. الكلمات المفتاحية: الإنفاق الكلي، المالية العامة، التوازن الاقتصادي. ABSTRACT: This study aims at analysing financial policy trend in Algeria in view of structural composition of revenues and overheads; and its impact on the general economic equilibrium over the period of 2000/2017. There, we reach a direct trace of general expenditure policy on internal and external equilibrium components, and whatsoever shock in general revenues, influences general equilibrium variables directly. The study recommended that its necessary to achieve a general equilibrium through a remote control in different components far from general extensive expenses, and tend more to motivate production mechanisms provided that the Algerian economic disfigures are related to supply and not to demand. Keywords: Macro-expenditure, public finance, economic equilibrium

الكلمات المفتاحية: الإنفاق الكلي؛ المالية العامة؛ التوازن الاقتصادي


نظام الوضع تحت المراقبة الإلكترونية كبديل لعقوبة الحبس قصير المدة

شرقي منير,  ميباركي دليلة, 

الملخص: الملخص: يعد موضوع المراقبة الإلكترونية من الموضوعات المستحدثة في مجال العدالة الجنائية، حيث أصبح يمثل إستخداما للتقنيات الحديثة في مجال التنفيذ العقابي من خلال إستبدال العقوبات السالبة للحرية بعقوبة الحبس المنزلي أو تقييد حرية الفرد في منزله من خلال إستخدام تقنيات المراقبة الإلكترونية، حيث تبنى المشرع الجزائري هذا الإجراء لأول مرة من خلال إصداره للأمر رقم 15-02 المتضمن تعديل قانون الإجراءات الجزائية؛ وجعله كأسلوب لتنفيذ التزامات الرقابة القضائية، إلا أنه أعاد ترتيب هذا الإجراء وجعله كبديل فعلي لتنفيذ العقوبة السالبة قصيرة المدة من خلال القانون رقم 18-01 المتضمن تعديل قانون تنظيم السجون وإعادة الإدماج الإجتماعي للمحبوسين، سعيا منه للتقليل من الإكتظاظ الذي تعرفه المؤسسات العقابية من جهة، وتقليل التكاليف التي تقع على عاتق الدولة في مجال التنفيذ العقابي داخل أسوار السجون من جهة أخرى. Résumé La question de la surveillance électronique constitue un problème émergent dans le domaine de la justice pénale, où l’utilisation des techniques modernes dans l’application des peines passe par le remplacement des peines privatives de liberté par la détention à domicile ou la restriction de la liberté individuelle à domicile et l’utilisation des techniques de la surveillance électronique . Le législateur algérien a adopté ce procédé pour la première fois par la promulgation de l'ordonnance n° 15-02, portant modification du Code de procédure pénale et en faisant un moyen de mise en œuvre des obligations de contrôle judiciaire, mais il a réorganisé cette procédure et en fait une alternative efficace à la peine privative de liberté de courte durée par le biais de la loi n° 18-01 portant code de l’organisation pénitentiaire et de la réinsertion sociale des détenus, dans le but de réduire la surpopulation carcérale et de réduire les couts encourus par l’Etat pour l’application des peines dans les prisons. Abstract: The issue of electronic surveillance of topicsdeveloped in the field of criminal justice, whereit has become a widelyused modern technologies in the field of penalExecutionthrough replacement of custodial penalties of imprisonment or domestic restrictions on the freedom of individual in his home through the use of electronic surveillance techniques. The algerianlegislatoradoptedthisprocedure for the first time by modifying the code of criminalprocedure in vertue of the Order n° 15-02, and makeit as the fulfillment of the obligations of judical control, but has arrangedthisprocedure and makeit as an alternative for the implementation of the short-termnegativepunishmentthrough Law n° 18-01, containing the Code arraying prisons and reinstates the social reintegration of prisoners, seeking to reduceOvercrowding, who know the penal institutions on the one hand, and reducecosts to the state in the field of penalExecutionwithin prison walls on the other hand.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: المراقبة الإلكترونية-عقوبة الحبس قصير المدة - المؤسسة العقابية - السوار الإلكتروني. ; Mots-Clés: Surveillance électronique–Peine d’emprisonnement de courte durée–établissement pénitentiaire-Bracelet électronique. ; Key-words:Electronic surveillance – Short-termimprisonment- The penal institution – Electronic bracelet.


L’INTERNET ET l'INTERMÉDIATION DANS LE MARCHE DU TRAVAIL LA SITUATION DE L’ALGERIE

Zouaneb Ghericia,  Hadj Ahmed Mohammed, 

Résumé: L’intermédiation dans le marché du travail est assurée aujourd’hui largement par l’internet. Nous avons essayé d’étudier le rôle de l’internet dans l’intermédiation dans le marché du travail à partir de l’analyse des statistiques de la situation de l’Algérie dans ce cadre. Notre objectif est de connaitre son impact sur la qualité de l’information dans le marché du travail et sa portée sur l’emploi et le recrutement . On assiste aujourd’hui à l’émergence des sites électroniques de l’emploi, l’utilisation des réseaux sociaux notamment professionnels dans la recherche des emplois et des candidats sans oublier les salons virtuels et le cv vidéo. Ces moyens permettent de finaliser la recherche de l’information dans le marché du travail d’une manière rapide et avec les moindres coûts. Cependant l’internet ne peut être qu’un complémentaire dans l’intermédiation dans le marché du travail. Cela est dû au retard de l’Algérie dans le domaine des technologies de l’information et de la communication qui rend le rôle des intermédiaires numériques difficile, ainsi l’Etat donne la priorité dans l’intermédiation dans le marché du travail au service public de l’emploi et même les recruteurs préfèrent les canaux classiques de l’emploi pour trouver les meilleurs candidats.

Mots clés: l’intermédiation dans le marché du travail ; canaux classiques de l’emploi ; Internet et intermédiation dans le marché du travail ; sites électroniques de l’emploi ; réseaux sociaux professionnels


الخطاب الأدبي بين الإمتاع والإقناع

بوداود خيرة, 

الملخص: إن أساس الاجتماع بين أفراد المجتمع الإنساني الواحد هو التواصل اللغوي و غير اللغوي الذي يقرن نجاحه بتوفر أركانه المكونة له من مرسل و مرسل إليه ورسالة، هذه الأخيرة التي يشترط فيها الهدف لتكون ذات فعالية ملحوظة الأثر في العملية التواصلية بين البشر. و لعل ما يهمنا في هذا الصدد هو الهدف من الخطاب الأدبي بشكل خاص باعتباره رسالة فنية هادفة تحمل إيديولوجية مرسلها، و من خلال هذا الطرح تنبني اشكاليتنا التي مفادها: ما هو الهدف أو الأهداف التي يتوخاها الخطاب الأدبي؟

الكلمات المفتاحية: الخطاب الأدب البلاغة ; الحجاج


نظام إدارة حوادث العمل في مديرية توزيع الكهرباء والغاز للوسط ببومرداس من سنة 2012 إلى سنة 2016

خدير نسيمة, 

الملخص: يهدف هذا البحث إلى التعرف على النظام المعمول به في مديرية توزيع الكهرباء والغاز للوسط –بومرداس- بخصوص حوادث العمل و الأمن و السلامة المهنية للعاملين. حيث أشرنا في بداية الأمر إلى المفاهيم الأساسية الخاصة بالموضوع كتعريف حادث العمل و أسباب حوادث العمل ومختلف المخاطر ناتجة عن ذلك. و بعدها قمنا بتحليل عددا من حوادث العمل في المؤسسة محل الدراسة خلال أربع سنوات من حيث عدة مؤشرات لاختبار الفرضية التي بني عليها هذا البحث، بالاستعانة بمجموعة من الأدوات الإحصائية. وعليه قمنا بوضع مجموعة من التوصيات التي تركز في جوهرها على ضرورة الاهتمام بصحة وسلامة العاملين من خلال توفير بيئة عمل مناسبة تتوفر على الشروط اللازمة مع الالتزام بإجراءات الأمن و الصحة للوقاية من حوادث العمل و التقليل من نسب حدوثها. Abstract: The present research aims to identify the system in force in the directorate of electricity and gas distribution in Boumerdes. Concerning occupational accidents, security and occupational safety of employees. Where we initially referred to the basic concepts of the subject under study as the definition of the work accident, the causes of the work accidents and the resulting risks. Then we analyzed some of the work accidents in the institution under study within four years in terms of several indicators to examine the hypothesis on which this research was built using statistic tools. Accordingly, we have developed a set of recommendations that focus on the importance of caring for the health and safety of workers by providing an appropriate working environment that meets the necessary conditions, while adhering to security and health procedures to prevent and reduce the incidence of work accidents. . Résumé : Cette recherche conduit à la connaissance de l'organisation en place au niveau des différentes structures de la direction de la sonelgaz de boumerdes en matière de sensibilisation sur les risques d'accidents et de prévention en milieu professionnel. Nous avons tenté, au début de cette recherche, de cerner les concepts de fond liés au sujet tels que la définition de l'accident de travail, les causes et les risques subséquents. Dans le même ordre, nous avons recensé le nombre d'accidents déclarés par cette entreprise durant ses quatre dernières années d'activités. Notre théorie sur cette recherche est fondée sur un certain nombre d'indicateurs tels les statistiques. Des consignes de sécurité sur la nécessité d'accorder une grande attention sur la santé et la sécurité des travailleurs ont été fermement recommandées. L'objectif étant de réduire le nombre d'accidents et les conséquences qui en découlent. .

الكلمات المفتاحية: Mots clés : Accident de travail, Sécurité et prévention, Risc professionnel, Santé et sécurité de travail ; الكلمات المفتاحية: حادث العمل، الأمن و الوقاية، مخاطر حوادث العمل، الصحة والسلامة المهنية. ; Keywords : work accident, Security and Prevention, professional risk, Occupational health and safety


A study of the motor Satisfaction during the physical education and sports session for high school students

Zaibet Saad, 

Résumé: This project aims to know if there are differences in the level of movement satisfaction between secondary school students during sport session. This study was made on a sample of 100 students. We focused in this study on the movement satisfaction measure of Mohamed Hassan Alawi.By following the descriptive comparative approach. We found that there are differences of a statistical proof in the movement satisfaction during sport session for first and second year students according to the gender and the level.

Mots clés: The physical and sporting education session /Motor atisfaction/Adolescence stage (15-18).


الاقتصاد الجزائري وفق مؤشرات جاذبية الاستثمار الفرص والمعوقات

الطيف عبد الكريم,  كوراد فاطيمة, 

الملخص: أدت التطورات والتغيرات المتسارعة محليًا ودوليًا لتكثيف الجهود الرامية لتحسين مناخ الاستثمار، لفائدة تطوير المؤسسات بمختلف أنشطتها في الجزائر وتحسين قدرتها على المشاركة في التنمية والنمو الاقتصادي، ولا يتأتى ذلك إلا من خلال توفير البيئة الاستثمارية المناسبة، كأحد أهم المتطلبات اللازمة لتنمية هذه المؤسسات وتعزيز مشاركتها في الإنتاج و توفير المزيد من فرص العمل، وتوليد القيمة المضافة . يمثل تطور النشاط الصناعي بمختلف أنواعه نتيجة حتمية مرتبطة بوجود سوق منظمة ومرنة، غنية بمواردها المختلفة تعمل على توفير مختلف العوامل والاحتياجات للمؤسسات الصناعية حتى تتمكن من التفاعل والنمو، ودفع عجلة التطور. Résume L'étude de l'environnement dans lequel les entreprises industrielles en Algérie sont actifs en termes de l'analyse de ces avantages est caractéristiques et une étape nécessaire dans la méthodologie de l'étude, car ils ont un impact fondamental dans la clarification de l'impact et de la vulnérabilité qui partagent une relation. des études et rapports soulignent le manque d'attractivité et de retard d'investissement dans l'environnement des pays arabes y compris l'Algérie et de la complexité, ainsi les pratiques de la bureaucratie et le manque de transparence de corruption, et de se distancier des normes de bonne gouvernance rend affecte négativement le développement et la croissance de l'investissement et de domestiques étrangers, et la capacité du secteur industriel à croître et à continuer à être dans des conditions concurrentielles difficiles et l'environnement Il est un stimulant et un risque élevé. Abstract The rapid developments and changes locally and internationally have led to intensifying efforts to improve the investment climate for the benefit of the development of institutions in their various activities in Algeria and improving their ability to participate in development and economic growth. This can only be achieved by providing the appropriate investment environment. Production and provide more jobs, and generate value added. The development of industrial activity of various kinds is an inevitable result associated with the existence of an organized and flexible market, rich in its various resources, which provide the various factors and needs of industrial enterprises so that they can interact and grow, and accelerate the development.

الكلمات المفتاحية: مناخ الاستثمار ; بيئة الاستثمار ; الاقتصاد الجزائري ; مؤشرات قياس مناخ الاستثمار ; الفرص ; التحديات ; جاذبية الاستثمار


استعمال بعض التمارين البليومترية بطريقة التدريب الدائري وأثره في تنمية القوة المميزة بالسرعة لدي لاعبي كرة اليد 17U دراسة ميدانية على مستوي ولاية الشلف

رشيد مداح,  عبد العزيز ساسي, 

الملخص: إن الهدف الأساسي من الدراسة هو معرفة استعمال بعض التمارين البليومترية بطريقة التدريب الدائري في تنمية القوة المميزة بالسرعة لدي لاعبي كرة اليد 17U (15-17 سنة )،كون طريقة التدريب الدائري تعتبر من أحسن الطرق لتطوير القوة بصفة عامة والقوة المميزة بالسرعة بصفة خاصة ، وقد تكون المجتمع البحث من لاعبي كرة اليد لولاية الشلف ، حيث تم اختيار عينة البحث بطريقة عشوائية منتظمة وتمثلت في 16 لاعب من فريق بوقادير اقل من 17 سنة ، قسمت إلى مجموعتين أولى تدربت بطريقة التدريب الدائري والثانية تدربت بطريقة التدريب العادية ،حيث استخدم الباحث المنهاج التجريبي لملائمته لطبيعة الدراسة وتهدف الدراسة هذه إلى معرفة طريقة التدريب الدائري في تنمية القوة المميزة بالسرعة ، ومن اجل تحليل نتائج الدراسة تم الاعتماد على البرنامج الاحصائى SPSS V25،حيث بعد مقارنة النتائج البعدية كانت دالة إحصائية وقد تم التوصل إلى أن البرنامج المقترح لبعض التمارين البليومترية بطريقة التدريب الدائري كان فعال في تنمية القوة المميزة بالسرعة لدي لاعبي كرة اليد . الكلمات الدالة: التدريب الدائري ،التمارين البليومترية ، القوة المميزة بالسرعة ، كرة اليد ، المرحلة العمرية . Abstract: The main objective of the study is to know how to some beliomitre exercises by use of circular training method in the development of speed strength for the handball players U17 (15.17age),because the method of circular training is considered like the best way to develop the force in quality general and the strength of speed in particular property, and perhabs the search community of handball players to the state of chlef , where the sample was randomized manner and consisted of 16 players ,was divided into two groups that were the first one was trained in the circular training method and the second was trained in the regular training method .by the way the researcher used the experimental curriculum to suit the nature of the study . Witch the main objective of this study is to know the manner of circular training method in the development of speed strength. for letter analyses result of the study was baste on enumerated program s p s s v 25 where ofter the comparation with remotenesed result was enumerated indication and has been reached the proposed program for some beliomitre exercises in a way circular training was effective in the development of distinctive force as quickly as the handball players . Key words: circuit training .beliomitre exercises. Distinctive strengths speed .hand ball .lifespan stage.

الكلمات المفتاحية: التدريب الدائري ،التمارين البليومترية ، القوة المميزة بالسرعة ، كرة اليد ، المرحلة العمرية .


إسهامات الكفاءات البشرية في تحقيق ميزة تنافسية بالمؤسسات الاقتصادية الجزائرية دراسة حالة مؤسسة موبيليس ناحية الشلف

محمد أمين سلامي,  محمد لمين مراكشي, 

الملخص: L’objectif de cette étude est d’identifier la contribution des compétences humaines à la réalisation d’un avantage compétitif au sein des entreprises économiques algériennes tout en démontrant leur importance pour atteindre l'excellence et la créativité et contribuer à créer un avantage compétitif. Pour atteindre cet objectif, un questionnaire a été préparé et distribué à l'échantillon de l'étude (le personnel de Mobilis région de Chlef) en utilisant le programme SPSS pour analyser les données et déterminer la relation entre la disponibilité des compétences humaines et l'avantage compétitif. The objective of this study is to identify the contribution of human skills to the achievement of a competitive advantage within Algerian economic enterprises while demonstrating their importance to achieve excellence and creativity and to contribute to creating a competitive advantage. To achieve this objective, a questionnaire was prepared and distributed to the study sample (Mobilis staff from Chlef region) using the SPSS program to analyze the data and determine the relationship between the availability of human skills and competitive advantage. الهدف من هذه الدراسة هو التعرف على مدى مساهمة الكفاءات البشرية في تحقيق ميزة تنافسية بالمؤسسات الاقتصادية الجزائرية، من خلال تبيان ما لها من أهمية في تحقيق التميز والإبداع والمساهمة في خلق ميزة تنافسية، فمن أجل الوصول لهذا الهدف تم إعداد استبيان وتوزيعه على أفراد عينة الدراسة (عمال مؤسسة موبيليس ناحية الشلف)، واستخدمنا برنامج (SPSS) الإحصائي لتحليل البيانات ومعرفة مدى العلاقة والارتباط بين توافر الكفاءات البشرية و الميزة التنافسية.

الكلمات المفتاحية: الموارد البشرية، الكفاءات ، الميزة التنافسية


جرائم الحرب وتطور مفهومها في تجربة القضاء الدولي الجنائي

احمد مبخوتة, 

الملخص: يتناول هذا البحث تسليط الضوء عن دور المحاكم الجنائية الدولية من خلال تجربة القضاء الدولي الجنائي، التي أنشئت من أجل معاقبة مرتكبي الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي الإنساني، هذه الممارسة أسهمت في تطوير وإيجاد تعريف دقيق لمفهوم الجريمة الدولية عموماً، وإرساء النظام القانوني لجرائم الحرب في غياب مشرّع دولي يتولى وضع تقنين جنائي دولي، والتي تعدّ أقدم الجرائم الدولية والأشد خطورة، حيث أن الممارسة القضائية لهاته المحاكم، أسهمت في إيجاد تعريف شامل ودقيق لجرائم الحرب، كتشريع دولي جنائي قائم تم إقراره من خلال نص المادة (8) من النظام الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، وإقرار مبدأ المسؤولية الجنائية الدولية للأفراد عن ارتكاب جرائم الحرب.

الكلمات المفتاحية: جريمة حرب – انتهاك – مسؤولية دولية - - نظام - محكمة جنائية دولية- حماية دولية .


متعة المتلقي في القصيدة الممنوعة بمرسوم سلطاني لابن الشاطئ

مديحة بشير الشريف, 

الملخص: تكتسب القصيدة مشروعية التأويل والتلقي، لما تحوي من مؤهلات نصيّة، تستدعي حضور المتلقي ليتفاعل مع بنيتها، ويبرز مكنوناتها، و"القصيدة الممنوعة بمرسوم..سلطاني...!؟! لابن الشاطئ" تتسم بالبعد الجمالي والدّلالي الذي يمتاز بالانفتاح على الماضي والحاضر والمستقبل..إلخ، هذا ما جعلنا نهتم بالمتلقي الذي يحاول قراءة النّص الشعري قراءة واعية تهدف إلى الوصول إلى المعنى. The poem is characterised by the legitimacy of interpretation and reception because it contains it contains many qualifications that require the presence of the receiver(reader) to interact with its form and show its components, the forbiden poem by a "sultan Act" of " Ibn Chatie" is charectericed by its aesthetic and indicative sense which is open to present, past and future...ect. This makes us care about the receiver reader who is alwayz trying to read the poetic text carefully to reach the meaning.

الكلمات المفتاحية: المتلقي، التفاعل، ابن الشاطئ، التناص.receiver ; interaction ; Ibn Chatie ; Intertextuality.


أثر استخدام الألعاب الحركية في تطوير التفاعل الاجتماعي لذوي الإعاقة الذهنية بمدارس الأساس بمحلية جبل أولياء

عبد العظيم جابر طمبه كوشي استاذ مساعد,  عوض يس احمد محمود استاذ مشارك,  معمرآدم بشير شرفي استاذ مساعد, 

الملخص: المستخلص: هدفت الدراسة إلي التعرف علي اثر استخدام الألعاب الحركية في تطوير التفاعل الاجتماعي للتلاميذ ذوي الإعاقة الذهنية بمدارس الأساس بمحلية جبل أولياء, استخدم الباحثون المنهج التجريبي , فا تكونت عينة البحث من(20) تلميذاً، تم اختيارهم بالطريقة العشوائية, ثم استخدام مقياس التفاعل الاجتماعي كأداة لجمع البيانات وتم تطبيقها على (15) مشرفين رياضيين بالمدارس, خلصت أهم النتائج إلي أنها أسهمت في تواجد دالة إحصائية لصالح القياس البعدي والتفاعل الاجتماعي، لذوي الإعاقة الذهنية، وقد أوصي الباحثون بضرورة الاهتمام بالألعاب الحركية في المدارس لذوي الإعاقة الذهنية و إشباع رغباتهم. Abstract The study aimed to identify the effect of using plays in which Accompanied with motion in developing the socio-interaction of mentally impaired students of basic schools of jabel awllia muncipitily.The tow researchers used ocperimantal eriterion. (20)student were chosen randomly as a sample for the research- the research used what is called socio- interaction criterion as a tool for collecting data to be used to (15) school supervisors-the study come out That there was no stast is tical difference in favour of dimensional criterion in solio- interaction criterion- accordingly the plays which accompany motion turn out to be useful in dive loping the souo- interation for meutally impaired students. The couple researchers gave their recommendation of importance of plays in which motion is accompanied spec ally in schools mentally impaired student and for filling their needs. L'étude visait a' identifier les jeux moteurs Atherasthaddam dans le développement de l'interaction sociale pour les élèves avec les écoles de handicap mental fondent les parents Localité mont utilisent le programme de formation des chercheurs consistait a' l'échantillon de recherche fa Q(20), les élèves ont ensuite été manière choisie dans un ordre aléatoire, puis utiliser l'échelle d'interaction sociale comme outil de collecte de données, puis appliquée a'(15) superviseurs raids ont conclu les résultats les plus importants qu'ils ont contribué a' la présence d'une fonction de télémétrique faveur statistique et de l'interaction sociale pour les personnes ayant une déficience intellectuelle ont recommandé les chercheurs de catégoriser la nécessité pour les jeux de moteur d'attention dans les écoles pour les personnes ayant une déficience intellectuelle et de satisfaire leurs désirs

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الألعاب الحركية. التفاعل الاجتماعي. الإعاقة الذهنية.


المشاكل التمويلية التي تواجه القطاع السياحي في الجزائر - دراسة ميدانية -

أمينة صديقي,  أحمد عزوز, 

الملخص: الملخص: يعتبر القطاع السياحي من بين القطاعات الحيوية التي لا يمكن تجاهلها، وهذه الدراسة تهدف إلى تحديد المشاكل المالية التي تواجه المؤسسات السياحية الصغيرة والمتوسطة في ولاية البويرة أثناء مزاولة نشاطها، ولتحقيق ذلك تم الاعتماد على الاستبيان من أجل جمع المعلومات وتوزيعه على (12) مؤسسة سياحية صغيرة ومتوسطة، وتوصلت الدراسة إلى أن جل المؤسسات محل الدراسة لا تعاني من مشاكل تمويلية إلا في مرحلة تأسيسها التي تعاني من نقص رأسمالها، فهي تكتفي بالأموال التي بحوزتها دون اللجوء إلى الإقراض من البنوك ولا استخدام أي تقنية من التقنيات المالية البديلة للتمويل، وهدفها المالي توسيع وتنمية نشاطها. الكلمات المفتاحية: المشاكل التمويلية، المؤسسات السياحية الصغيرة والمتوسطة، القطاع السياحي في الجزائر. Abstract : The tourism sector is considered one of the vital sectors that can not be ignored, and this study aim to identifying the financial problems faced by the small and medium enterprises tourism in the Bouira during the course of its activity, The questionnaire was used to collect information and distribution to 12 small and medium tourism enterprises, The study concluded that the institutions under study do not suffer from funding problems except in the stage of establishment, which suffers from lack of capital, It is enoughthe money they have without borrowing from banks or using any alternative finance technique, and Most enterprises financing goal to expand and develop their business. Key words: financing problems, small and medium tourism enterprises, tourism sector in Algeria.

الكلمات المفتاحية: المشاكل التمويلية؛ المؤسسات السياحية الصغيرة والمتوسطة؛ القطاع السياحي في الجزائر.


أهمية التحضير البدني في التقليل من حدوث الإصابات الرياضية لدى لاعبي كرة اليد

سليم زريفي, 

الملخص: لقد كان موضوع هذه الدراسة يدور حول أهمية التحضير البدني في التقليل من حدوث الإصابات الرياضية في كرة القدم وقد تمثلت مشكلة هذا البحث في : هل للتحضير البدني دور في التقليل من الإصابات الرياضية عند لاعبي كرة اليد صنف أكابر؟ وتم اختيار لهذا الموضوع لإبراز أهمية التحضير البدني في كرة اليد والدور الكبير الذي يلعبه في التقليل من الإصابات، مساهمته لوصول اللاعب إلى أعلى المستويات وكذلك الميول الشخصي لرياضة كرة اليد ومحاولة الإلمام بمختلف المعلومات حول هذه الرياضة، تركيز انتباه المدربين على الجانب البدني للاعبين.ونهدف من خلال دراسة هذا الموضوع إلى معرفة أهمية التحضير البدني في التقليل من الإصابات الرياضية اكتساب المدربين ثقافة التحضير وكذلك البحث عن أسباب حدوث الإصابات الرياضية. حيث أجريت الدراسة على عينة شملت (36) لاعبا موزعين على (03) فرق من ولاية البويرة المشاركة في الرابطة الجهوية تم اختيارها بطريقة قصدية مسحية، وهي فريق مولودية كرة اليد البويرة MHB ، فريق الاتحاد الرياضي الأخضرية ESL، فريق الاتحاد الرياضي لبلدية الشرفة IRBC، منتهجا في ذلك المنهج الوصفي المسحي بالإضافة إلى إجراء مقابلة مع مدربي الفرق الثلاثة محل الدراسة بغرض إثراء الموضوع وتدعيمه أكثر.ومن خلال توزيع استمارات الاستبيان على عينة البحث لأخذ آرائهم ووجهات نظرهم حول الموضوع والاستفادة من إجاباتهم واقتراحاتهم البناءة في أغراض علمية بحتة، وتم استخدام النسبة المئوية (%) واختبار (كـا2)، معامل الارتباط "بيرسون" ومستوى الثبات كوسائل إحصائية في الدراسة. في الأخير أسفرت نتائج الدراسة على صحة الفرضيات المقترحة وكشفت أهمية التحضير البدني في التقليل من الإصابات الرياضية ومنه يجب تكاتف جهود الجميع من أجل توفير وتسخير الإمكانيات المادية والبشرية لإنجاح عملية التحضير البدني بصفة خاصة وعملية التدريب بصفة عامة.

الكلمات المفتاحية: التحضير البدني ; الإصابات الرياضية ; كرة اليد


حماية الأراضي الفلاحية في القانون الجزائري بين النظرية والتطبيق

محمد لعشاش, 

الملخص: حظيت الأراضي الفلاحية في القانون الجزائري بالحماية القانونية اللازمة لمنع التعدي عليها بأي شكل من الأشكال أو تحويلها عن طابعها الفلاحي لاسيما في قانون التوجيه العقاري رقم 90-25، وقانون التوجيه الفلاحي رقم 08-16. إلا أن الواقع أثبت خلاف ذلك، حيث تم التعدي على هذه الأراضي بغير وجه حق، سواء من طرف الأفراد أو من طرف مؤسسات الدولة، وذلك باستعمالها لأغراض البناء، مما أدى إلى تغيير وجهتها الفلاحية خلافا للقانون. La protection des terres agricoles est garante par la loi algérienne en vue d’empêché leur utilisation à dés fins autres que ceux par lesquelles elles sont vouées, Aussi, la loi d’orientation foncière N° 90-25, et la loi relative à l’orientation agricole N° 08-16, comprennent assez de disposition juridiques destinées à asseoir une protection suffisante du parc agricole national. Toutefois, la multiplication des mécanismes de protection n’a pas suffit pour préservé la mutation des terres agricoles de leur destination naturelle. Leur exploitation dans des projets relevant des secteurs de l’habitant et des travaux publics est flagrante. Une situation qui exige une réaction rigoureuse et rapide de la part de l’Etat afin d’arrêter cette saignée et empêcher le rétrécissement continuel du parc agricole nationale. The protection of the agricultural Fields by the algerian law with the purpase of enabling their use for purpases ather than their original goals. In fact the orientation law of the buildings mumber 90-25 and the law of agricultural orientation mumber 08-16 implied enaugh of articles to protect the naturel agricol field. Whereas, the multiplication of the protection mechauisems are not enaught to maintain the transformations of the agricultural fields from their natural purpase. Their use in the areas if habitation projects and public works (constructions) is obirons. This situation requires a fast réaction and strong reaction in the same time from the state, which lead to change it’s agricultural nature and reduce the national agricultural field (space).

الكلمات المفتاحية: الحماية- الأراضي الفلاحية- البناء- التعدي ; protection – terres agricoles – construction –- obligations ; Protection- agricultural field- construction - obligates


الابتكار في المنتج الجديد بين مقومات النجاح ومعوقات الفشل

محمد مسلم, 

الملخص: الملخص: يعتبر الابتكار في مجال التسويق عامة وفي مجال المنتجات خاصة الركن الأساسي لأي تطور في المؤسسة باعتباره المحرك والموجه لها من أجل كسب المزيد من العملاء، حيث تعتبر عملية تقديم منتجات جديدة مبتكرة مناسبة لأذواق وتوقعات المستهلكين دورا هاما في بقاء المؤسسات وإستمراريتها. إلا أن هذه العملية تكٌلفها درجة عاليـة مـن المخاطرة والتي تعتبر من أهم العوائق التي تواجه المؤسسة في المضي قدما في عملية الابتكار. حيث تهدف هذه الدراسة إلى إعطاء صورة واضحة عن المفاهيم المرتبطة بالابتكار وتطوير المنتجات، والمراحل والإجراءات التي يمر بها المنتج الجديد إلى غاية طرحه في السوق، لأن هذه المراحل لا تتم دفعة واحدة وإنما بشكل تدريجي خلال فترات زمنية متداخلة حسب طبيعة المنتج الجديد، بالإضافة إلى المخاطر والمعوقات التي تتعرض لها المؤسسة أثناء الشروع في ابتكار وتقديم منتجات جديدة. Abstract: Innovation is the cornerstone of any development in the enterprise, whether it is a general view from marketing side, and a specific view from products side, beside that innovation is the engine and directed her in order to gain more customers, which is the process of providing innovative new products suitable to the expectations of consumers, which play an important role in the survival of the institutions and sustainability. However, this process is entrusted to a high degree of risk, which is considered one of the most important obstacles facing the institution to move forward in the process of innovation. This study aims to give a clear picture of the concepts related to innovation and product development, stages and procedures through which the new product until put on the market, because these stages are not at once but gradually over time intervals staggered by the nature of the new product, in addition to the risks and the constraints faced by the institution during the initiation of innovation and new products.

الكلمات المفتاحية: Key words :Innovation, creativity, new product, obstacles to new product innovation ; الكلمات المفتاحية: الابتكار، الإبداع، المنتج الجديد، معوقات ابتكار المنتج الجديد.


دور الصكوك الاسلامية في تمويل العجز الموازني- دراسة حالة للتجربة السودانية خلال الفترة (2005-2016)-

رفيقة صباغ, 

الملخص: الملخص: الهدف من ورقتنا البحثية هو تبيان مدى مساهمة أدوات المالية الإسلامية في تمويل العجز الموازني، ولقد أخذنا نموذج السودان باعتبارها رائدة وسباقة في مجال التعامل بالمالية الإسلامية بما في ذلك الصكوك الإسلامية، وكشفت الدراسة الدور المهم والفعال الذي أدته الصكوك الإسلامية نظرا لتنوع الإصدارات (صكوك شمم ، شهامة ، صرح، شهاب ، شامة ، نور) في تمويل عجز الموازنة العامة بالسودان مقارنة بأدوات تمويل العجز الموازني التقليدية . ABSTRACT : The study aims to explain the contribution of Islamic Financial instruments to achieve economic development, including the financing of the budget deficit; it took the Sudan as a model, because Sudan a pioneer in dealing with Islamic finance, including Islamic Sukuk. The study revealed the important role played by Islamic Financial instruments in financing the budget deficit in Sudan. RESUME : Notre étude vise à visualiser l’impact de l’utilisation des chèques islamiques (SUKUKS) comme étant l’outil classé parmi les meilleurs alternatives qui fournissent des méthodes de financement des dépenses publiques au Soudan à travers ces produits qui ont contribués au financement du déficit de l’état.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : الموازنة العامة؛ الصكوك الإسلامية؛ عجز الموازنة العامة ؛ التمويل التقليدي للموازنة العامة ؛ التمويل الإسلامي للموازنة العامة .


تقويم محتوى منهاج التربية البدنية للسنة الرابعة متوسط من وجهة نظر أساتذة التربية البدنية والرياضية

سفيان قاسيمي,  حسان بوجليدة, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى تقويم منهاج التربية البدنية والرياضية لمرحلة التعليم المتوسط من وجهة نظر أساتذة التربية البدنية والرياضية ودلك في المجالات الثلاثة التي يتضمنها المنهاج وهي: الألعاب الجماعية، الألعاب الفردية ،والجمباز. كما هدف البحث أيضا تأثير كل من متغير الخبرة والمؤهل العلمي للأستاذ على تقويمه للمجالات الثلاثة التي يتضمنها منهاج التربية البدنية والرياضية لمرحلة التعليم المتوسط. وتمثلت عينة البحث في 96 أستاذ التعليم المتوسط لمادة التربية البدنية والرياضية تم اختيارهم بطريقة عشوائية من متوسطات بعض الولايات الشرقية، استخدم الباحث في قياس فرضيات البحث أداة الاستبيان، وبعد الإجراءات الميدانية و المعالجات الإحصائية اللازمة للبيانات الخاصة بالفرضيات الثلاثة، توصلنا إلى الاستنتاجات التالية: - درجة التقويم الكلية لمحتوى منهاج التربية البدنية والرياضية من وجهة نظر أساتذة المادة كانت متوسطة. - درجة التقويم لمحتوى منهاج التربية البدنية والرياضية في لمجال الألعاب الجماعية كانت متوسطة. - درجة التقويم لمحتوى منهاج التربية البدنية والرياضية لمجال الألعاب الفردية كانت متوسطة. - درجة التقويم لمحتوى منهاج التربية البدنية والرياضية لمجال أنشطة الجمباز الأرضي كانت قليلة جدا. - عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية في درجة تقويم منهاج السنة الرابعة من التعليم المتوسط تبعا لمتغير المؤهل العلمي و تبعا لمتغير الخبرة. وفي ضوء هده النتائج أوصى الباحث بإعادة النظر في صياغة محتوى مناهج التربية البدنية والرياضية لا سيما ما تعلق بمفردات الأنشطة التي حصلت على درجة تقويم قليلة وقليلة جدا كالوثب العالي، و الجمباز، و انه ينبغي أن يؤسس تقويم المنهاج على رؤية واقعية صادقة لحالة منهاج التربية البدنية والرياضية لمرحلة التعليم المتوسط، مع إبراز أهم عيوبه ونواحي النقص والخطأ فيه، ليس فقط على مستوى المحتوى ولكن من خلال نظرة شاملة تبدأ بالفلسفة والأهداف وصولا إلى التقييم.

الكلمات المفتاحية: تقويم – محتوى- المنهاج التربية البدنية والرياضية- التعليم المتوسط


التوتر وعلاقته بسرعة الإنطلاق في سباق 100 متر لدى طلاب سنة ثالثة تخصص ألعاب القوى دراسة ميدانية أجريت على طلاب سنة ثالثة تخصص ألعاب القوى بمعهد علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية بالبويرة

عيسى سعودي,  نبيل منصوري,  رابح طاهري, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى تحديد العلاقة بين التوتر النفسي وسرعة الانطلاق لدى العدائيين في سباق الـ 100 متر، من خلال معرفة العلاقة بين بعد التوتر الفيزيولوجي وبعد التوتر المعرفي والنفسي مع سرعة الانطلاق، وتم تطبيق هذه الدراسة الميدانية على طلاب السنة الثالثة تخصص ألعاب القوى وكان عددهم 15 عدائا وتم اختيارهم بالطريقة القصدية، ولتحقيق الوصول إلى أهداف البحث تم استخدام المنهج الوصفي لاعتباره المنهج الأكثر ملائمة لموضوع الدراسة وتم استخدام كأدوات للدراسة اختبار بدني لقياس سرعة الانطلاق 30 متر بالإضافة لمقياس التوتر باعتباره الأمثل وأنجع الطرق للتحقق من الإشكالية التي قمنا بطرحها، كما أنه يسهل لنا عملية جمع المعلومات المراد الحصول عليها انطلاقا من الفرضيات. كما تم تحليل المعطيات المُحصل عليها إحصائيا باستعمال كل من (الوسط الحسابي، الانحراف المعياري، معامل الارتباط بيرسون ..الخ) من خلال برنامج spss، حيث تم التوصل إلى أن هناك علاقة بين التوتر وسرعة الانطلاق لدى عدائي 100 متر، وعلى أساس لنتائج يوصي الباحثون بالتركيز على التحضير النفسي وتهيئة وإعداد العدائين قبل المنافسة بمدة زمنية معتبرة.

الكلمات المفتاحية: التوتر – سرعة الإنطلاق – سباق 100 متر- طلاب السنة الثالثة


أهمية الرعاية الرياضية في تمويل أندية كرة القدم المحترفة (دراسة ميدانية للرابطة المحترفة الأولى والثانية موبيليس)

فؤاد بوزيدي, 

الملخص: 1. الملخص: تكمن أهمية الدراسة المتمحورة حول أهمية الرعاية الرياضية في تمويل الأندية المحترفة لكرة القدم، وفي معالجة موضوع هو نادر ما يتطرق إليه حيث يعالج إشكالية في ظل بيئة محلية التي تشهد الكثير من التحولات و التغيرات حيث يستدعي من الأندية المحترفة تطوير أساليب لأجل الحصول على موارد مالية إضافية وبالتالي تحقيق تمويل إضافي بعيدا خزينة الدولة، ، ولتحقيق أهداف البحث تم إعداد استمارة استبيان لغرض جمع البيانات من أفراد العينة البالغ عددهم 45 مسئول مابين إداريين ورئيس نادي، وقد تم استخدام الأدوات الإحصائية لتحليل بيانات الاستبيان، كما يسعى البحث إلى إضافة معرفية لموضوع تمويل الأندية المحترفة ، ولقد توصل الباحث إلى عدة نتائج كان أهمها هو أن أغلب الموارد مالية للنادي الرياضي المحترف كان من طرف خزينة الدولة أو الشركات الوطنية مثل سون طراك، وموبليس. RÉSUMÉ : L’importance de l’étude était centrée sur l’importance des soins sportifs dans le financement des clubs de football professionnels. Lorsqu’il aborde un sujet qui est rarement abordé, il est problématique dans un environnement local qui subit de nombreuses transformations et changements. Les clubs professionnels sont tenus d’élaborer des méthodes permettant d’obtenir des ressources financières supplémentaires. Ainsi, des fonds supplémentaires ont été dégagés du Trésor public. Afin d’atteindre les objectifs du questionnaire de recherche, le but était de collecter les données de l’échantillon de 45 un président de club, des outils statistiques ont été utilisés pour analyser les données du questionnaire. La recherche a également pour objectif d’ajouter des connaissances à la question du financement des clubs professionnels. Le chercheur a atteint plusieurs résultats, le plus important étant que la plupart des ressources financières du club de sport professionnel provenaient de la trésorerie de l'Etat ou de sociétés nationales telles que Sonatrach et Mobilis. Summary: The importance of the study centered on the importance of sports care in the financing of professional football clubs,In addressing a topic that is rarely addressed, it is problematic in a local environment that is undergoing many transformations and changes. Professional clubs are required to develop methods for obtaining additional financial resources.Thus achieving additional funding away from the state treasury,To achieve the objectives of the research questionnaire was prepared for the purpose of collecting data from the sample of the 45 officials between the administrators and a club president,Statistical tools were used to analyze questionnaire data, The research also seeks to add knowledge to the subject of financing professional clubs, The researcher has reached several results, the most important Is that most of the financial resources of the professional sports club were from the treasury of the state or national companies such as Sonatrach and Mobilis.

الكلمات المفتاحية: رعاية الرياضية ; الاحتراف ; تمويل


دور الوسائل السمعية البصرية في عملية التعلم المهاري لدى لاعبي التايكواندو صنف الناشئين 9-12 سنة.

سماعيل ارزقي, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى تسليط الضوء على الوسائل السمعية البصرية وإبراز دورها في التعلم المهاري لدى لاعبي التايكواندو خاصة فئة الناشئين من09 -12سنة، ومدى أهمية التعلم المهاري لديهم. وقد افترض الباحث أن توظيف الوسائل السمعية البصرية في عملية التدريب الرياضي ذو أهمية بالغة لتفعيل تعلم المهارة الحركية لدى لاعبي التايكواندو. واستخدم الباحث المنهج الوصفي لملائمته أهداف وفروض الدراسة وتكونت عينة الدراسة من (17) مدرب ينشطون على مستوى أندية ولاية البويرة، واستخدم الباحث الوسائل الإحصائية التالية في معالجة النتائج المتحصل عليها:النسبة المئوية، اختبار ك2 . وفي الأخير وبعد تحليل وتفسير النتائج يمكن القول أن للوسائل السمعية البصرية دور إيجابي في تعلم المهارات الحركية بشكل صحيح. وأنه يمكن التغلب على الصعوبات في التعلم المهاري للاعبين باستعمال الوسائل السمعية البصرية، وأن العمل بها يساعد الناشئ المتعلم على تصحيح الأخطاء الفردية وحسن التعلم الحركي بعد أن تتم مشاهدة المهارة حركية عن طريق الفيديو من قبل الناشئ. الكلمات الدالة: الوسائل السمعية البصرية، التعلم المهاري ، التايكواندو. Research Summary: The aim of this study was to shed light on the audiovisual means and to highlight their role in the skillful learning of Taekwondo players especially the youth category from 09-12 years, and the importance of their skillful learning. The researcher assumed that the use of audiovisual means in the process of training sports is very important to activate the learning of motor skill in Taekwondo players. The researcher used the descriptive approach to suit the objectives and hypotheses of the study. The study sample consisted of (17) trainers active at the level of the clubs of the state of Bouira.The researcher used the following statistical methods in processing the obtained results: Percentage, Test 2. Finally, after analyzing and interpreting the results, audiovisual devices have a positive role in learning motor skills correctly. And that the difficulties in the skillful learning of the players can be overcome by the use of audiovisual means, and that working with them helps the learner to correct individual errors and good locomotor learning after the skill is seen by video mobility by the youth. Keywords: audiovisual aids, skill learning, taekwondo.

الكلمات المفتاحية: الوسائل السمعية البصرية في عملية التعلم المهاري لدى لاعبي التايكواندو صنف الناشئين 9-12 سنة


مدى التطبيق العملي لإدارة العلاقة مع الزبون لدى الوكالات السياحية بالجزائر: دراسة ميدانية لوكالة دوي للخدمات السياحية بعين الدفلى

حكيم خلفاوي,  رضوان أنساعد,  خالد خالفي, 

الملخص: الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى تحديد دور إدارة التسويق بالعلاقات في تعزيز الأداء التسويقي على مستوى وكالة دوي للخدمات السياحية بعين الدفلى، وذلك انطلاقا من أنموذج فرضي يأخذ بعين الاعتبار طبيعة العلاقة بين إدارة العلاقة مع الزبون وتقديم الخدمة السياحية، حيث تم بناء أربع فرضيات فرعية تنبثق من فرضية رئيسية وحيدة، وتحقيقا لأهداف الدراسة واستكمالا لمتطلباتها قام الباحثون بإعداد إطار نظري للإفادة بأدبيات الموضوع، بينما تم اختيار وكالة سياحية معروفة كموضوع الدراسة لإجراء الجانب الميداني، حيث تكونت عينة الدراسة من (50) زبون لهذه الوكالة، في حين تم تطوير استبانة لجمع بيانات الجانب الميداني، ومن خلال بعض الأساليب الإحصائية تم تحليل النتائج واختبار الفرضيات، ومن أهم النتائج المتوصل إليها وجود علاقة ذات دلالة إحصائية بين إدارة العلاقة مع الزبون وتقديم الخدمة السياحية لدى الوكالة محل الدراسة، وأخيرا توصلت الدراسة إلى مجموعة من التوصيات التي ترتكز على ضرورة التواصل الواضح بين الزبون والمنظمة، حيث ينبغي توصيل إدارة التسويق بالعلاقات إلى المعنيين أو المكلفين بتنفيذها. الكلمات الدالة: التسويق بالعلاقات، الزبون، السياحة، الجزائر. Résumé: L’objectif de cette étude est de déterminer le rôle de l'administration de marketing relationnel dans le renforcement des performances marketing au niveau de l’agence Doui des Services Touristique à Ain Defla, on se basant sur un modèle prenant en compte la nature de la relation entre la gestion de la relation client et la prestation de service touristique, il a été formulé quatre sous hypothèses émergeant de l'hypothèse principale, et pour réaliser les objectifs de l’étude et de compléter les exigences de l’étude, les chercheurs ont élaboré un cadre théorique pour tirer parti de la littérature sur le sujet, tandis que le choix d'une agence touristique connue comme sujet de l'étude pour mener le coté pratique, où l’échantillon a été constitué de (50) clients de cette agence, en développant un questionnaire rassemblant des données pratique, et en appliquant des méthodes statistiques et analysant les résultats de l’étude et l'examen des hypothèses, et parmi les résultats essentiels ressortis de l'étude est l'existence d'une relation statistiquement significative entre la gestion de la relation avec le client et la prestation de service touristique chez l’agence étudiée. Enfin, l’étude a abouti à un ensemble de recommandations fondées sur Le rôle du marketing relationnel dans la réalisation des performances marketing attendues, basant sur la mise en place de politiques marketing efficaces. Mots-clés: marketing relationnel, clientèle, tourisme, Algérie. Summary: The objective of this study is to determine the role of the relationship marketing department in enhancing the marketing performance at the level of the agency Dwe tourist services in Ain Al-Dafali, based on a model that takes into account the nature of the relationship between customer relationship management and the provision of tourism service. Four hypotheses that stem from the hypothesis In order to achieve the objectives of the study and to complete the requirements of the study, the researchers prepared a theoretical framework to benefit from the literature of the subject, while the selection of a tourist agency known as the subject of study to conduct the field, where the sample was formed from (50) customers of this agency, The results of the study were analyzed and the hypotheses were analyzed. The most important results were the existence of a statistically significant relation between the management of the relationship with the customer and the provision of the tourist service at the agency under study. Finally, the study reached a set of recommendations based on The role of relationship marketing in achieving expected marketing performance based on the introduction of effective marketing policies. Keywords: relationship marketing, customer, tourism, Algeria.

الكلمات المفتاحية: التسويق بالعلاقات، الزبون، السياحة، الجزائر.


القوة المميزة بالسرعة وعلاقتها بانجاز 50م سباحة حرة لدى الناشئين 09-11 سنة

جمال دحماني,  فاتح مزاري, 

الملخص: كان ﺍﻟﻬﺩﻑ من ﺍﻟﺒﺤﺙ ﺩﺭﺍﺴﺔ ﺍﻟﻌﻼﻗﺔ بين ﺍﻟﻘوة المميزة بالسرعة ﻭﺍﻨﺠﺎﺯ 50ﻡ سباحة ﺤﺭﺓ، وفرض ﺍﻟﺒﺤﺙ وجود ﻋﻼﻗﺔ ﺍﺭﺘﺒﺎﻁ معنوية بين القوة المميزة بالسرعة ﻭانجاز 50ﻡ سباحة حرة، تكونت ﻋﻴﻨﺔ ﺍﻟﺒﺤﺙ من 8 سباحين ﺍﻋﻤﺎﺭﻫﻡ بين 9-11 سنة، ﻭأجريت الدراسة ﻓﻲ المسبح النصف الأولمبي بالقادرية بتاريخ 10/02/2017 الى غاية 10/03/2017، ﻭﺍﺴﺘﺨﺩﻡ الباحثان ﻓﻲ ﺍﻟﺩﺭﺍﺴﺔ ﺍﻟﺤﻘﻴﺒﺔ الإحصائية SPSS توصل الباحثان إلى الاستنتاجات الآتية: هناك علاقة ارتباط معنویة بین القوة الممیزة بالسرعة وانجاز 50 م سباحة حرة. وأوصى الباحثان: - على التأكيد على تطویر "القوة الممیزة بالسرعة في انجاز سباحة 50 م حرة. - التأكید على أجراء بعض الاختبارات الفسیولوجیة على عینة البحث ودراسة مدى علاقتها بانجاز سباحة 50 م حرة. - إجراء اختبارات على سباحین بأعمار مغایرة لقیاس قدراتهم البدنیة والحركیة ومدى ارتباطها بعینة البحث.

الكلمات المفتاحية: - الكلمات المفتاحية: القوة المميزة السرعة، الانجاز، السباحة، الناشئين.


القيادة الإدارية وعلاقتها بالرضا الوظيفي

إيمان حجار مرهون, 

الملخص: في العصر الذي يشهد عولمة الأسواق ووفرة المعلومات من حيث السرعة والحجم وسرعة التغيير في بيئة الأعمال وزيادة التنافسية تزايدت الحاجة إلى المرونة والقدرة على الاستجابة الأمر الذي يساهم في تغيير الطريقة التي تعمل وتستجيب بها المنظمات وكل ذلك يتطلب أن تكون هناك قيادة واعية تدرك أن النجاح والتميز يحتاج إلى عملية تكييف مستمرة مع المتغيرات الخارجية مع وجود رؤية واضحة. يهدف هذا المقال إلى تسليط الضوء على مفهوم القيادة الإدارية وكذا الرضا الوظيفي للأفراد الذي يعد اليوم في ظل اشتداد المنافسة والانفجار المعرفي الوسيلة التي تمكن من خلالها تحقيق النتائج بأكبر فعالية، فمن خلال هذا المقال يمكن التأكيد على أهمية كل منهما "القيادة الإدارية والرضا الوظيفي" وكذا تحديد العلاقة بينهما من خلال التأكيد على الأسلوب القيادي المتبع والذي يحقق رضا الأفراد. Résumé A l’ère de mondialisation du marché et la disponibilité des informations en terme de vitesse, volume et le changement de l’entourage des affaires et l’augmentation de la concurrence, le besoin à la flexibilité des organisations et le changement des méthodes de travail car cela exige un bon leadership Le but de cet article est de se focaliser sur le sens de leadership administratif et la satisfaction professionnelle qui est devenue de nos jour le meilleur moyen pour avoir de bon résultat montre l’importance du « leadership administrative et la satisfaction professionnelle » Abstract: In This era of market globalisation and the persence of data in termes of speed and volume and change of business atmosphère of the need to flexibility and d’Ealing Co That has risen wich led organisations to change Their méthodes of Work for That one needs a wise leading . The goal of This article Is to facus on The meaning of administrative leading and Professional satisfaction for individuels which became nowdays the best The best way to have a good résulte . This article show the importance of each one « administrative leadership and Professional satisfaction and the relation Be tween Thèm.

الكلمات المفتاحية: المعلومات، القيادة الإدارية، الرضا الوظيفي، المنافسة، الأسلوب القيادي.


محددات الطلب الداخلي على الواردات الكلية في الجزائر -دراسة قياسية باستخدام منهجية التكامل المشترك-

عنتر بوتيارة,  عاشور بدار, 

الملخص: الهدف من الدراسة هو تقدير دالة الطلب الداخلي على الواردات الكلية في الجزائر خلال الفترة (1990-2016)، بغية البحث عن المحددات الرئيسية لهذا المتغير والتي تساعد على صياغة القرارات التجارية لتقييد التجارة الخارجية أو تحريرها كليا أو جزئيا، مما يخدم السياسة الاقتصادية الكلية، توصلنا من خلال الدراسة أن الطلب على الواردات الكلية في الجزائر يتحدد بالمتغيرات التالية: إجمالي الناتج المحلي بالأسعار الثابتة، وسعر الصرف الحقيقي، ومعدل التبادل التجاري، وسعر البترول في الأجل الطويل، وإجمالي الناتج المحلي بالأسعار الثابتة وسعر الصرف الحقيقي في الأجل القصير، مما ساعدنا على وضع بعض التوصيات التي تساعد على تحسين السياسات الاقتصادية. The objective of the study was to estimate the internal demand for the total imports in Algeria during the period function (1990-2016), in order to search for the main determinants of this variable, which helps to formulate business decisions to restrict foreign trade or edited in whole or in part, which serves the macro-economic policy ,We came through the study, the demand for overall imports in Algeria is determined by the following variables: gross domestic product at constant prices, the real exchange rate, and the rate of trade exchange, the price of oil in the long term, and gross domestic product at constant prices and the real exchange rate in the short term, which helped us put some recommendations that will help improve their economic policies.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الواردات الكلية، دالة، محددات، الجزائر، التكامل المشترك، نموذج تصحيح الخطأ، السياسة الاقتصادية. ; total imports, function, selectors, Algeria, joint integration, error correction model, economic policy


Corporate governance models in Algerian Small and Medium Sized Enterprises: "An empirical study on SMEs in Chlef and Sidi- Belabess"

نورالدين فلاق,  محمد تقرورت, 

Résumé: This study aims to shed light on corporate governance practices in the Algerian small and medium sized enterprises where the intention is to identify and determine the appropriate model of governance for the Algerian SMEs. The study took place in 15 joint-stock and limited liability enterprises in the region of CHLEF and Sidi BelAbess, the empirical study was about a questionnaire in which we tried to recognise the main elements that would form the pillars of governance model for the stated companies and to pull out the reality and fact of corporate governance practices. However, after analysing the collected data and after the inferential statistics our reached results were that the model of governance for Algerian SMEs is based on the following elements: internal actors and their mutual relationship, external actors and their mutual relationship with the enterprise, the structure of property which is related to the familial pattern.

Mots clés: small and medium sized enterprises ; corporate governance ; internal actors ; external actors ; models of governance ; joint-stock enterprises


أسس ومتطلبات استراتيجية تعزيز الشمول المالي مع الإشارة الى التجربة الأردنية

العباس بهناس,  حميد رسول,  بسيسة بلعباس, 

الملخص: الملخص: يعتبر الشمول المالي من بين المفاهيم الحديثة في الادبيات الاقتصادية والمالية وقد تزايدت أهميته خاصة في ظل التطورات التي ميزت التكنولوجيا الرقمية في المجال المالي والحاجة للوصول الى مختلف الخدمات والمنتجات المالية، وتأتي هذه الورقة كمحاولة لإلقاء الضوء على مفهوم الشمول المالي وشرح اهميته وابعاده النظرية إضافة الى دراسة وتحليل واقع الشمول المالي في العالم العربي عموما وفي دولة الأردن على الخصوص وذلك من خلال مؤشرات الشمول المالي المعتمدة من طرف البنك العالمي ، كما تم التطرق ايضا للاستراتيجية الوطنية للشمول المالي التي تبناها الأردن للعمل على تحسين مستوى الشمول المالي وتعزيزه فيه . الكلمات المفتاحية : الخدمات المالية ، الشمول المالي ، مؤشرات الشمول المالي ، التكنولوجيا الرقمية ، استراتيجية الشمول المالي Abstract : Financial inclusion is one of the modern concepts in economic and financial literature and has become increasingly important especially in light of the developments that characterized digital technology in the financial field and the need to access various financial services and products. This paper is an attempt to shed light on the concept of financial inclusion and explain its importance and theoretical dimensions, it also studies and analysis the reality of financial inclusion in the Arab world in general and in Jordan in particular through the indicators of financial inclusion adopted by the World Bank group. It also addressed the national strategy for financial inclusion adopted by Jordan to improve and enhance the level of financial inclusion. Key words: financial services, financial inclusion, indicators of financial inclusion, digital technology, financial inclusion strategy

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : الخدمات المالية ، الشمول المالي ، مؤشرات الشمول المالي ، التكنولوجيا الرقمية ، استراتيجية الشمول المالي ; Key words: financial services, financial inclusion, indicators of financial inclusion, digital technology, financial inclusion strategy


مدى تبني وتطبيق متطلبات المسؤولية الاجتماعية في البنوك الإسلامية في الجزائر

فايدي كمال, 

الملخص: الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى تحديد مدى تبني مفهوم المسؤولية الاجتماعية في البنوك الإسلامية في الجزائر و ذلك من خلال التعرف على مدى إدراك إدارات هذه البنوك لمفهوم المسؤولية الاجتماعية ومجالات تطبيق متطلبات هذه المسؤولية في البنوك المذكورة. ولتحقيق أهداف الدراسة تم تصميم استبانة وزعت على المدراء و مساعديهم، حيث تم توزيع (65) استبانة اعتمد منها لغايات التحليل (62) استبانة. وبينت نتائج الدراسة أن إدارات البنوك الإسلامية في الجزائر تدرك مفهوم المسؤولية الاجتماعية وأنها تطبق متطلبات المسؤولية الاجتماعية بدرجات متفاوتة. Abstract: The aim of this study is to determine how far the Islamic banks in Algeria apply social responsibility, through identifying the extent to which Islamic banks managements' in Algeria recognize the concept of social responsibility and the areas in which apply social responsibility. To attain these objectives, a questionnaire was designed and handed out to the managers and manager assistants of Islamic banks. (65) Questionnaires were distributed out of which (62) questionnaires were approved for analysis. The study showed that there was recognition of the concept of social responsibility by managements in Islamic banks in Algeria and that was different level of application of social responsibility from one area to another. Résumé: L’objectif de ce travail est de vérifier l’existence du concept de la responsabilité sociale au niveau des directions des banques islamiques algérienne ainsi que le niveau d’application de ses composantes. Et pour cela, un questionnaire a été élaboré et distribué au directeurs et directeurs adjoints des banques islamiques. 65 copies ont été distribués dont 62 copies ont été retenue pour analyse. Enfin, ce travail nous à permis de déduire qu’il y a une adoption du concept de la responsabilité sociale au niveau des banques islamiques algérienne, avec une différence au niveau de l’application des ses composantes.

الكلمات المفتاحية: المسؤولية الاجتماعية، ; مجالات التطبيق ; البن ; ك الاسلامية ; الجزائر


دراسة تحليلية مقارنة لسوق العمل الجزائري والمغربي

فراحي وهيبة,  البشير عبد الكريم, 

الملخص: نحاول من خلال هذه الورقة البحثية تحليل سوق العمل الجزائري والمغربي من أجل معرفة أهم المشاكل التي يعاني منها هذين السوقين، بالاستعانة بمعطيات حول الشغل والبطالة مستخرجة من الديوان الوطني للإحصائيات بالجزائر والمندوبية السامية للإحصاء بالمغرب وكذا البنك الدولي. لقد توصلنا من خلال دراستنا إلى معاناة كلا السوقين من ارتفاع معدلات بطالة الشباب والحائزين على مستويات تعليمية عالية، بينما تشهد معدلات مشاركة المرأة في سوق العمل ارتفاع ملموس. Dans cet article, nous essayons d'analyser le marché du travail algérien et marocain afin de comprendre les principaux problèmes auxquels sont confrontés ces deux marchés. Utilisant des données sur l'emploi et le chômage tirées du Bureau national de statistique en Algérie, du Haut Commissariat aux statistiques du Maroc et de la Banque mondiale. Dans notre étude, nous avons constaté que les deux marchés souffraient d'un taux de chômage élevé chez les jeunes et d'un niveau d'éducation élevé, tandis que la participation des femmes au marché du travail augmentait considérablement. In this paper we try to analyze the Algerian and Moroccan labor market, in order to understand the main problems facing these two markets. Using data about employment and unemployment derived from the National Bureau of Statistics in Algeria, the High Commission for Statistics in Morocco and the World Bank. In our study, we have found that both markets suffer from high rates of youth unemployment and high levels of education, while women's participation in the labor market is increasing significantly.

الكلمات المفتاحية: سوق العمل، الجزائر، المغرب، الشغل، البطالة.


ممارسات حوكمة أمن نظم المعلومات في المؤسسة: بين التقبل أو الحد من الاعتداءات الالكترونية

بواشري امينة,  مسوس كمال, 

الملخص: ملخص: نظرا للأهمية التي يكتسيها نظام المعلومات في المؤسسة، وخصوصا أمن نظم المعلومات الذي أعتُبر خلال السنوات الأخيرة و حسب الدراسات المتخصصة هو من الرهانات و التحديات الأولى التي تواجهها المؤسسة ، لهذا جاء هذا البحث يهدف إلى دراسة مساهمة ممارسات حوكمة أمن نظم المعلومات في الحد من الاعتداءات الالكترونية في المؤسسات .و من لمعالجة هذا الموضوع ، اعتمدنا على المنهج الاستنباطي للوصول إلى المبادئ العامة المتعلقة بأمن و حوكمة أمن نظم المعلومات. أما فيما يخص الطريقة المعتمدة في جمع المعلومات بغرض تحليلها فتمثلت في الطريقة الكيفية. كما اعتمدنا مجموعة من الأدوات تجمع بين مختلف المراجع والمصادر الحديثة التي تخدم موضوع البحث ، معتمدين في هذه الدراسة على أحدث المعلومات و الإحصائيات المتعلقة بمسألة أمن نظم المعلومات و حوكمته في المؤسسات. و قد تم التوصل في هذه الدراسة إلى أن أمن نظم المعلومات في أي مؤسسة هو دائما عرضة للاعتداءات الالكترونية نظرا للحساسية و الخصوصية التي تتميز بها هذه المؤسسة، و هو ما جعل المؤسسة اليوم -يغض النظر عن طبيعتها و بالإضافة إلى ما تستخدمه من حلول تقنية- جعلها تتوجه الى استخدام مختلف المرجعيات الدولية التي تحد من حدة هذا النوع من الاعتداءات و هو الاعتداءات الالكترونية . الكلمات المفتاحية: اعتداءات الكترونية، أمن نظم المعلومات، حوكمة أمن نظم المعلومات، المرجعيات والمعايير دولية، حوكمة نظم المعلومات. Abstract: The research aims to study the contribution of the practices of information systems security governance to reduce the cyber-attacks in these institutions or organizations. To address this issue, we relied on the deductive approach to reach the general principles of information security and governance. As for the method used to gather information for analysis, it was qualitative. We have also adopted a set of tools that combine the various references and modern sources that serve the subject of the research, relying on the latest information and statistics on the issue of security and information systems in the institutions. The study concluded that the security of the information systems in any institution is always subject to electronic attacks, according to the sensitivity and privacy that characterize it, which made the institution today - looking at the nature and in addition to the use of technical solutions - to use Various international references that limit these cyber-attacks. Key Words: cyber-attacks , information systems security ,information systems security governance international Standards and Referentiels, information technology Governance.

الكلمات المفتاحية: اعتداءات الكترونية، أمن نظم المعلومات، حوكمة أمن نظم المعلومات، المرجعيات والمعايير دولية، حوكمة نظم المعلومات.


La problématique de la distribution des médicaments en Algérie Cas : Groupe SAIDAL

Belaidi Abdelaziz,  Chibani Amina, 

Résumé: La mission de SAIDAL, en sa qualité d’acteur actif dans le domaine des médicaments en Algérie, est l’amélioration de la qualité des soins sur tout le territoire national par la mise à disposition des patients, d’une gamme riche et diversifiée de produit de qualité, et de protéger le droit des citoyens d’accéder aux traitements. Dans notre étude, nous avons analysé la distribution du groupe SAIDAL, ses intermédiaires et ce qu’elle génère comme chiffres d’affaires. Nous avons remarqué que SAIDAL s’appuie, pour la distribution de ses produits, sur un vaste réseau de grossistes répartiteurs, qui constituent 80% de son chiffre d’affaires. Cet état de fait place cette grande entreprise en situation de dépendance. Nous avons abouti, également, au constat que les facteurs à l’origine des problèmes récurrents de rupture en médicaments ne sont pas liées uniquement à la distribution, mais ils le sont aussi à d’autres facteurs tels que le volume de production, et le défaut d’approvisionnement.

Mots clés: Pénurie ; Médicament ; Pharmaceutique ; Distribution ; SAIDAL


العدوان العسكري الفرنسي على ساقية سيدي يوسف من خلال تقريرين عسكريين للجنرال سالانThe French military aggression on Sakiet Sidi Youssef through two reports of General Salan

قندل جمال, 

الملخص: الملخص تقدم هذه الدراسة قراءة تاريخية وتحليلية تستند إلى تقريرين عسكريين للجنرال سالان Salan محفوظين بمركز الأرشيف العسكري بفانسان،بباريس، حول واقعة العدوان العسكري الفرنسي الذي طال قرية ساقية سيدي يوسف التونسية،يوم 8فيفري 1958والتي خلّفت شهداء تونسيين و جزائريين إلى جانب عدد من الجرحى والمعطوبين،جرّاء القصف الجوّي الذي نفذه الطيران العسكري الفرنسي الذي دخل الميدان منذ 16نوفمبر 1954بمنطقة الأوراس،بغرض تطويق الفعل الثوري المسلح .وقد الطيران العسكري ظلّ كذلك طوال فترة الثورة،يوفر المعلومة ويقدم الدعم و الإسناد لقوات الاحتلال الفرنسي البرية في الكثير من المعارك كما كان يتدخل في الكثيرات من المرّات في مختلف المعارك وعمليات القصف عبر امتداد مناطق الجزائر. وقد جاء التقريران العسكريان، ليعرضا الحجج التي أُسس عليها العدوان من خلال التركيز على معطى" الدفاع الشرعي "الذي كُيفت به الواقعة حسب ما ذهب إليه الجنرال سالان،رغبة في الظهور أمام الرأي العام العالمي بمظهر الضحية التي يخولها القانون الفرنسي الخاص أو الدولي على حد سواء،ممارسة الحق في الدفاع الشرعي حال وقوع العدوان . Summary : This study presents a historical reading based on the military reports of General Salan at the military archive in Vincenne , Paris, on the French military aggression that took place on 8 February 1958 in the village of Saqiet Sidi Youssef. which left Tunisian and Algerian martyrs, along with a number of wounded and disabled, as a result of the aerial bombardment carried out by the French military aircraft which entered the field since 16 November 1954 in the region of Auras, and remained so throughout the revolution, providing information and providing support for the French occupation forces in many land battle. The military reports were presented to present the arguments on which the aggression was founded by focusing on the "legitimate defense" of the incident, according to General Salan's desire to appear before world public opinion as the victim of the law, both private and international, Exercise the right to legitimate defense in case of aggression.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية ساقية سيدي يوسف، الثورة، السلاح المضاد للطيران،جيش التحرير الوطني،الحدود الجزائرية التونسية،الدفاع الشرعي، الطيران العسكري، التدخل السريع، رد الفعل .


التطبيقات ذات التوجه الاجتماعي في المزيج التسويقي وفق المقاربة الأخلاقية

مولود حواس, 

الملخص: يعتبر المفهوم الأخلاقي للتسويق امتداداً للمفهوم الاجتماعي للتسويق، ولكن أحدث منه وأشمل، إذ يركز على الجوانب المختلفة للمسؤولية الاجتماعية والأخلاقية والاعتيادية للتسويق كممارسة وتطبيق، إضافة إلى سلوكيات وأخلاقيات الممارسين للعملية التسويقية، فهذا المفهوم يؤكد مدى التزام منظمات الأعمال بالأنظمة والتعليمات في كافة عناصر المزيج التسويقي من إنتاج، تسعير، توزيع واتصال، والّتي تجتنب من خلالها إلحاق الضرر بالمستهلكين. وعليه، من خلال هذه الورقة البحثية سوف نسلط الضوء على طبيعة العلاقة الكامنة بين المسؤولية الاجتماعية والتوجه الأخلاقي في المجال التسويقي، مع استعراض أهم المقاربات الأخلاقية الّتي يبني على أساسها السلوك الأخلاقي لدى المسوقين ويترجم على شكل ممارسات وتطبيقات من خلال عناصر المزيج التسويقي.

الكلمات المفتاحية: التسويق ; المسؤولية الاجتماعية ; المقاربة الأخلاقية ; المزيج التسويقي


سياسة الدعم الفلاحي للقروض القصيرة الأجل وأثرها على إنتاج الحبوب في ولاية أم البواقي: دراسة مقطعية زمنية للفترة 2009-2015

بن زواي محمد الشريف,  لواعر لخميسي, 

الملخص: تقيس هذه الدراسة أثر سياسة دعم قرض الرفيق على إنتاج الحبوب في ولاية أم البواقي، من خلال استخدام نموذج بانل (Panel Data) متوازن للفترة 2009-2015، وقد أظهرت النتائج وجود أثر معنوي موجب للدعم من خلال القروض قصيرة الأجل على إنتاج الحبوب على مستوى ولاية أم البواقي في المدى القصير مع وجود اختلاف في الأثر الفردي بين المناطق محل الدراسة. وهذا التأثير الإيجابي يؤكد على نجاح سياسة دعم القروض الفلاحية قصيرة الأجل، ولكن بالرغم من النتائج الإيجابية المحققة يبقى إنتاج هذه المحاصيل الإستراتجية متواضع مقارنة بالطلب عليها، وهذا ما يعبر عن الدور المحدود الذي يؤديه البنك اتجاه توسيع عملية تمويل القطاع الفلاحي، بالرغم من أهميته في تحقيق التنمية الفلاحية ورفع معدلات النمو الفلاحي في الجزائر.

الكلمات المفتاحية: بيانات مقطعية زمنية. ; دعم الفلاحي ; قروض فلاحية ; انتاج فلاحي


أثر المسؤولية الاجتماعية في تحقيق التنافسية المستدامة -دراسة ميدانية على المؤسسات الصغيرة و المتوسطة لولاية عنابة-

رحالية بلال,  بوفاس الشريف,  قصابي الياس, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى قياس و تحليل أثر أبعاد المسؤولية الاجتماعية على التنافسية المستدامة في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لمدينة عنابة، ولتحقيق ذلك تمّ إعداد و توزيع استمارة الدراسة على عينة مكونة من150 مؤسسة، حيث تضمنت الاستمارة على 40فقرة خاصة بأبعاد المسؤولية الاجتماعية و 20 فقرة خاصة بالتنافسية المستدامة، ثمّ معالجة البيانات و تحليلها عن طريق برنامج الحزم الاحصائية للعلوم الاجتماعيةSPSS، خلصت الدراسة إلى وجود اهتمام من طرف عينة الدراسة بمتغيري المسؤولية الاجتماعية و التنافسية المستدامة، وكذلك إلى وجود علاقة بين هذه المتغيرات في المؤسسات الصغيرة و المتوسطة لمدينة عنابة. Résumé: Cette étude a pour objectif de mesurer et d’analyser l’impact de la responsabilité sociale sur la compétitivité durable des petites et moyennes entreprises de la ville d’Annaba. Elle vise également à déterminer le pilier le plus important pour le succès de la responsabilité sociale. Pour ce faire, nous avons essayé d’identifier l’impact des dimensions de la responsabilité sociale. Afin de parvenirà la sélection d’un échantillon aléatoire de 150 entreprises de la population à l’étude, des questionnaires ontété distribués aux dirigeants de ces entreprises; ils comprenaient 40 paragraphes sur la responsabilité sociale et 20 paragraphes sur la compétitivité durable. Les donnée sont été traitées à l'aide du programme SPSS. L'étude a concluque la responsabilité sociale est un sujet d'intérêt, de meme que la compétitivité durable des petites et moyennes entreprises de la ville d'Annaba. Elle a également révélé l'existence d'un lien entre la responsabilité sociale et la compétitivité durable des petites et moyennes entreprises de la ville de Annaba. SUMMARY: This study aims at measuring and analysing the impact of Social Responsibility to achieve sustainable competitiveness in small and medium size enterprises in Annaba city, it also seeks to determine the most important pillar that facilitate the success of Social Responsibility. This happens through trying to identify the impact of Social Responsibility dimensions, in order to achieve that we selected a random sample of 150 firms of the study population, questionnaires were distributed to managers of the firms; they included 40 paragraphs about Social Responsibility and 20 paragraphs about sustainable competitiveness. The data were processed usingSPSS program. The study concluded that the Social Responsibility is a subject of interest, along with sustainable competitiveness of small and medium size enterprises in Annaba city, it also found out that there is a relationship between Social Responsibility and sustainable competitiveness of small and medium size enterprises in Annaba city.

الكلمات المفتاحية: المسؤولية الاجتماعية ; التنافسية المستدامة ; المؤسسات الصغيرة و المتوسطة.


واقع الفجوة الرقمية في البلدان العربية والآليات الكفيلة بتضييقها

جيلاني جهيدة,  أبوالقاسم حمدي, 

الملخص: تهدف الدراسة الحالية إلى تسليط الضوء على معالم الفجوة الرقمية في البلدان العربية من خلال تحديد مفهوم الفجوة الرقمية، مضامينها، أسبابها وأهم المؤشرات التي يمكن من خلالها قياس مدى اتساعها في بلد ما. تحديد واقع قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصال في البلدان العربية ومحاولة رصد أهم المعوقات التي يواجهها قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصال التي تزيد من حجم الفجوة الرقمية بينها وبين الدول المتقدمة معلوماتياً.

الكلمات المفتاحية: فجوة رقمية ; مجتمع المعلومات ; تكنولوجيا المعلومات والاتصال ; دول عربية


حتمية التنويع الاقتصادي كأداة للخروج من الاقتصاد الريعي - دراسة حالة الجزائر-

رشام كهينة, 

الملخص: يحتل التنويع الاقتصادي أهمية كبيرة في الجزائر، نتيجة ما تعانيه من هزات عنيفة جراء ارتباطها بقطاع معين دون القطاعات الأخرى، وكذا في توسع الاستثمار وخلق أوجه ترابط جديدة بين قطاعات الاقتصاد الأخرى وتقليل الاعتماد على عدد محدود من الأسواق الدولية من أجل توسيع قاعدة الإيرادات، من هنا دعت الضرورة إلى انتهاج سياسة التنويع الاقتصادي من أجل خلق منتجات جديدة عن طريق دعم عمليات البحث والابتكار.

الكلمات المفتاحية: الاقتصاد الريعي ; السياحة ; الزراعة


تجربة التنمية عبر التقاول في المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالجزائر

دراجي عيسى, 

الملخص: تعد المؤسسات الصغيرة والمتوسطة اليوم من أفضل وسائل إنعاش التنمية الاقتصادية، نظرا لسهولة تكيفها ومرونتها، وقد تكسبها قوتها على رفع تحديات المنافسة. وهي تساهم حاليا بنحو ثلاثة أرباع من الناتج الداخلي العام باستثناء المحروقات، وتصل مساهمتها إلى ما يزيد على أربعة أخماس من إجمالي عدد المشروعات، كما تسهم في زيادة الدخل وتنويعه وزيادة القيمة المضافة المحلية، ناهيك عن قدرتها على توليد وظائف الشغل، وارتباطها مع المشروعات الأكبر والأصغر منها أخذا وعطاء. سنتطرق لتطور قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، ونركز على أفق المخططين الخماسيين الأخيرين للتنمية، حيث نتطرق إلى التوجهات الاستثمارية واعتمادات المشاريع التي انطوت عليهما هذه المؤسسات وتطور أعدادها، كما نشير إلى دور الفاعلين الرئيسيين في هذا القطاع، وفي الختام نناقش التدابير الواجب الاحتياط لها للحفاظ على مكتسبات هذا القطاع وترقيته. We are exposed to the development of small and medium-sized enterprise sector, and focus on the horizon of the planned five-two of development, where we address the investment guidelines and funds projects which involved them these institutions and the evolution of their numbers, as we refer to the role of the main actors in this sector, and in conclusion, we discuss the duty reservists have to maintain the gains of the measures this sector is being upgraded. Nous sommes exposés au développement du secteur des petites et moyennes entreprises et nous nous concentrons sur l’horizon des cinq ou deux projets de développement prévus, où nous abordons les directives en matière d’investissement et finançons des projets dans lesquels ces institutions sont impliquées et l’évolution de leur nombre, En évoquant le rôle des principaux acteurs de ce secteur, nous discutons en conclusion de la nécessité pour les réservistes de maintenir les acquis des mesures mises à niveau dans ce secteur

الكلمات المفتاحية: الاستثمارات، التنمية، المخطط الخماسي، المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، المناولة ; Investments, Development, Five-Year Plan, Small and Medium Enterprises, Handling ; investissements, développement, plan quinquennal, petites et moyennes entreprises, manutention


دور الاستثمار الأجنبي المباشر الوارد إلى الجزائر في ترقية الصادرات غير النفطية (دراسة تحليلية للفترة 2005 - 2015)

بن عبد العزيز سفيان, 

الملخص: ملخص: تهدف هذه الدراسة إلى تحليل وابراز دور الاستثمار الأجنبي المباشر الوارد إلى الجزائر في ترقية الصادرات غير النفطية، وهذا من منطلق أن الجزائر من الدول التي تواجه تحديات تنموية مما استوجب عليها مواكبة التطورات الحاصلة ورسم لنفسها استراتيجية تنموية وتحقيق معدلات نمو مرتفعة، كما يلعب الاستثمار الأجنبي المباشر في القطاع غير النفطي دورا جد هام في ترقية إنتاج وتصدير المنتجات في الدول المضيفة، وتبعا لهذه الأهمية التي يكتسبها الاستثمار الأجنبي المباشر تنافست العديد من الدول النامية ومن بينها الجزائر لاجتذابه إليها من خلال التحسين من مناخها الاستثماري وانتهاج سياسات اقتصادية ومالية واستثمارية متكاملة تسير المناخ الاستثماري بصفة عامة والاستثمار الأجنبي المباشر بصفة خاصة. Summary : The aim of this study is to analyze and highlight the role of FDI in Algeria in promoting non-oil exports. This is because Algeria is one of the countries that face development challenges, which necessitated keeping pace with the developments that have taken place. FDI in the non-oil sector plays a very important role In the promotion of the production and export of products in the host countries, and depending on the importance acquired by foreign direct investment, many developing countries, including Algeria, have been attracted to it by improving their investment climate and pursuing integrated economic, financial and investment policies that are conducive to the investment climate in general and foreign direct investment in particular.

الكلمات المفتاحية: استثمار أجنبي مباشر، صادرات غير النفطية، اقتصاد جزائري، سياسات الاستثمار، مناخ الاستثمار.


دراسة إحصائية وتحليلية لحوادث المرور في الجزائر

موفق علي,  سيار زوبيدة, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة الى معرفة حجم تطور حوادث المرور في الجزائر و الكشف عن اسباب وقوعها ، واقتراح إستراتجية شاملة لرفع مستوى السلامة المرورية في الجزائر تم استخدام منهجين في هذا البحث، المنهج الإحصائي من خلال التعامل مع الأرقام و المعدلات، والمنهج الوصفي التحليلي كونه يمتاز بالوصف التفصيلي الدقيق للمعلومات،و يساعد على التحليل الشامل و العميق للمشكلة قيد الدراسة. ومن النتائج التي توصلت لها هذه الدراسة ،هو ان عدد حوادث المرور شهد تناقص في السنوات الأخيرة،مقارنة بالسنوات الماضية ،إلى انها مازلت تسجل عدد معتبر من الحوادث،وترجع أسبابها إلى العامل البشري اي الإنسان بالدرجة الأولى ،إلى جانب العوامل الأخرى كالمركبات و المحيط. وللوقاية و التخفيف من حدة هذه الظاهرة،يجب على المسئولين في هذا المجال القيا م بالتوعية والتحسيس،إدخال التربية المرورية في المناهج الدراسية،نشر البحوث و الدراسات العلمية،الضبط و الرقابة المرورية ،تطوير و تحسين منظومة التكوين و التدريب على السياقة ،إصلاح الطرق و تجهيزها بالإشارات و الإنارة و غيرها. الكلمات الدالة :حوادث المرور ، الوقاية ،مركبة،المحيط. Abstract: This study aims to determine the size and the évolution of traffic accidents in Algeria the reasons of their occurrence ,and to propse a complete strategy to raise level of traffic safety. In aigeria Two approches were used in this research :A statical approch by dealing with numbers and rates and a descriptive analytical approch which is characterized by a detailed description of the exact information and helps in a complet and in-depth analysis of the problem under study The findings of this study ,show that the number of traffic accidents in Algeria is of the low , due to the human factor caused by humans in first place,along with other factors such as the vehicle ,roads and surroundings To prevent and mitigate the seriousnes of this phenomenon the offcials in this area must conduct campains of awareness and sensitization ,introducesp of traffic education in school curricula, puplication of research and scientific studies ,settings of a traffic control ,develop and improve the training system and training on driving ,road repair and singals ,lighting and other. Key words :vehicle ,road ,traffic , accident , prevention .

الكلمات المفتاحية: حوادث المرور ، الوقاية ،مركبة،المحيط


الاتجاهات الإقليمية للتجارة الخارجية الجزائرية خلال الفترة 2000-2018

بعداش عبد الكريم, 

الملخص: عرض البحث مسار العلاقات الاقتصادية الجزائرية في إطارها العربي والمغاربي فالأوربي، ثم درس وحلّل الصادرات والواردات السلعية الجزائرية خلال الفترة 2018-2000. وتوصل البحث إلى أن الاتجاه الإقليمي الأول والأساس للتجارة الخارجية الجزائرية هو الدول الأوربية، فالدول الأمريكية في المرتبة الثانية، وتأتي الدول الأسيوية غير العربية في المرتبة الثالثة. أمّا الإقليم العربي فيأتي في نهاية الترتيب، حيث لم تتجاوز حصته %4 سواء تصديرا أو استيرادا خلال الفترة المدروسة. كما توصل البحث إلى ضعف التبادل التجاري الجزائري العربي رغم انضمام الجزائر إلى منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى؛ و ذلك بسبب تصدير الجزائر منتج وحيد (المحروقات) لا يوجد طلب عليه من طرف جل الدول العربية بالإضافة إلى خلو الاقتصاديات العربية من أهم السلع الصناعية التي تستوردها الجزائر. Abstract The research highlighted the path of the Algerian economic relations with the Arab, Maghreb and European countries. Then the research studied and analyzed the Algerian exports and imports of merchandises during the period 2000-2018. The research concluded that the first and essential territorial trend of the Algerian foreign trade is the European countries, then the American countries in the second place, then the non-Arab Asian countries in the third place. The Arab region comes at the end of the rankings, with only 4% of exports or imports during the period covered by the research. The research also pointed out the weakness of the Algerian-Arab trade exchange despite that Algeria has joined the great Arab Free Trade Area. This weakness is due to the export of nearly a single product (hydrocarbons) by Algeria, which is not demanded by the most Arab countries. Moreover, the lack of nearly all the important industrial goods imported by Algeria in the Arab economies is also among the main reason of this weakness.

الكلمات المفتاحية: التجارة الخارجية، الجزائر، الصادرات، الواردات ; : Foreign trade, Algeria, Exports, Imports


الشراكة في مشاريع الطاقات المتجددة وفق نظام البناء والتشغيل ونقل الملكية (BOOT) - دراسة تجربة الجزائر والمغرب

طهراوي دومة علي,  صلاح محمد, 

الملخص: نهدف من خلال هذا البحث إلى دراسة أشكال الشراكة بين القطاع العام والخاص في تمويل و انجاز مشاريع البنى التحتية للطاقات المتجددة، والتي تشكل مدخلا أساسيا للتنمية في ظل التحولات الاقتصادية والمناخية الراهنة، من خلال دراسة تجربة الجزائر و تجربة المغرب، واللتان اعتمدتا على هذا الاسلوب وفق ألية البناء والتشغيل ونقل الملكية BOOT مع الشريك الاجنبي في اطار تجسيد مشاريع استراتيجيتها الطاقوية على غرار مشروع ديزيرتيك ومشاريع اخرى، و هناك افاق كبيرة لتطوير هذا القطاع في كلا البلدين والذي يلزمه تمويل مستدام، لا يمكن تحقيقه الا في اطار نموذج الشراكة ' ppp'.

الكلمات المفتاحية: الشراكة بين القطاع العام والخاص ; نظام البناء والتشغيل ونقل الملكية ; الطاقات المتجددة


محب الدين الخطيب والقضية الكردية "1926-1948م"

محمد الشريف حسين, 

الملخص: ملخص: من بين المفكرين والكتاب في العالم الإسلامي التي قُدّر لها أن تلعب دورًا قوميًا وإسلاميًا بقلمها وفكرها من أجل تحرير شعوب العالمين العربي والإسلامي، العلاّمة محب الدين الخطيب. ومن بين القضايا التي اهتم بها القضية الكردية في تركيا بعد سقوط الخلافة العثمانية يوم 3 مارس 1923م. وهذا ما سنحاول التطرق إليه في هذا المقال مع الإشارة بنظرة تاريخية لهذا الشعب الذي قدّم الكثير للأمة الإسلامية جهادًا وحضارة، ونضاله الدؤوب من أجل إثبات ذاتيته وخصوصياته كشعب مسلم شرقي بعيدٍ عن محاولات الإذابة والصهر التي انتهجتها الدول التي قَسَمَ عليها الاستعمار الأوربي بلاد كردستان.

الكلمات المفتاحية: محب الدين الخطيب ; القضية الكردية


أدب الخلاف عند ابن باديس في ضوء الكتاب والسنة.

زياني نبيل, 

الملخص: يختلف الناس في قضايا كثيرة ويقدمون أدلة على آرائهم ومواقفهم، ثم يَرُد بعضهم على بعض من أجل تثبيت موقفهم أو تقريب وجهات النظر وتقليل الخلاف حتى لا يتحول إلى منازعة ومغالبة، ويقتضي نجاح هذه الغاية توفر جملة من الآداب والشروط مثل الملاطفة في الكلام والتحقق من المعلومات والحكمة في التعامل، ونجد العلماء هم أكثر الناس مراعاة لهذه الآداب والشروط، منهم العلامة ابن باديس رحمه الله الذي يستحق بجدارة أن يكون أنموذجا في هذا المجال.

الكلمات المفتاحية: أدب خلاف ابن باديس


دور وسائل الإعلام في تشكيل الوعي الحضاري

نواري عائشة, 

الملخص: الملخص: يعالج هذا المقال أحد المواضيع الحديثة على مستوى الدراسات الأكاديمية عامة والدراسات الإعلامية-الاتصالية على وجه الخصوص، والمتمثّل في دور الإعلام في المجتمع وبالتحديد بدور وسائل- الإعلام في تشكيل الوعي الحضاري. حيث حاولنا من خلال طرحنا لهذا الموضوع البحث عن طبيعة الدور الذي تقوم به وسائل الإعلام في تشكيل الوعي الحضاري، من خلال محاولتنا تحديد مفهوم الوعي الحضاري، وأبعاد المفهوم وإبراز أهميته، ثمّ نتوقف عند طبيعة دور وسائل الإعلام في تحقيقه من خلال التطرق إلى الوظائف المنوطة بها وأهميتها، واعتبارات أدائها لدورها في المجتمع. فوسائل الإعلام من خلال تزويدها للأفراد بالأخبار والمعلومات والمعارف والأفكار التي يستطيع الفرد من خلالها معرفة كل ما يدور حوله، هي أيضا تساعد في تشكيل وعي حضاري لديه. الكلمات المفتاحية: الحضارة، حوار الحضارات، الوعي، وسائل الإعلام، الوعي الحضاري. Résumé: Cet article traite un sujet actuel au niveau des études académiques généralement et des études de l'information et de la communication en cas particulier, ce sujet est lié au rôle de l'information dans la société, précisément le rôle des médias dans la construction de la conscience civilisationnelle. On a essayer de déterminer le concept de la conscience civilisationnelle, ses dimensions et son importance, et pour aboutir en dernier lieu aux fonctions des médias, son importance et considérations de son rôle dans la société car le rôle des médias ne se limite pas a donner les informations et les connaissances aux individus mais ils participent aussitôt a former une conscience civilisationnelle chez eux. Les mots clés: la civilisation, la dialogue des civilisations, La conscience, les médias, la conscience civilisationnelle . Abstract: This article shed light on un actual subject at the level of the academic studies in its general term and especially the informational and communicational ones, this subject is attached on the information role into the society , more precisely media 's role on civilizational consciousness construction. We tried on the first part to determin the concept of civilizational consciousness; its dimensions and its importance . whereas ze spoke on the second part about media's role nature in civilizationql role consruction by identifying its functions, its importance and the performance indication of its role into the society. Keys Word: civilization, dialogue amongue civilisations, medias, civilizational consciousness

الكلمات المفتاحية: الحضارة، حوار الحضارات، الوعي، وسائل الإعلام، الوعي الحضاري


أثر تطوير القدرات البدنية (المداومة، السرعة، المرونة) و علاقتها بتطوير القدرات التقنية (التحكم في الكرة، المراوغة، التنطيط بالكرة) لدى ناشئي كرة القدم (U10).

نجماوي خالد,  بلعروسي سليمان,  ماحي صفيان, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى الكشف عن أثر تطوير القدرات البدنية (المداومة، السرعة، المرونة) و علاقتها بتطوير القدرات التقنية (التحكم في الكرة، المراوغة، التنطيط بالكرة) لدى ناشئي كرة القدم أقل من 10 سنوات، فتم استخدام المنهج التجريبي، و تطبيق البرنامج التدريبي و كذا الاختبارات المناسبة (القدرات البدنية و القدرات التقنية) قيد الدراسة، على عينة تمثلت في 20 لاعب ناشئ تتراوح أعمارهم بين (9-10) سنوات من جمعية النشء الصاعد بلدية العطاف بولاية عين الدفلى حيث تم اختيارها بطريقة عشوائية، فأسفرت نتائج المعالجة الإحصائية على وجود فروق معنوية ذات دلالة إحصائية بين جميع الاختبارات البعدية و لصالح المجموعة التجريبية، و بعد وصف النتائج عن طريق حساب معامل الارتباط بين المتغيرات، تبين أنه توجد علاقة ارتباط معنوية بين المداومة مع دقة التمرير والسرعة مع المراوغة بالإضافة إلى المرونة مع التنطيط بالنسبة للاختبارات البعدية للمجموعة التجريبية، و لا توجد علاقة ارتباط معنوية بين المداومة مع دقة التمرير والسرعة مع المراوغة بالإضافة إلى المرونة مع التنطيط بالنسبة للاختبارات البعدية للمجموعة الضابطة. تم التوصل إلى أن لتطوير القدرات البدنية (المداومة، السرعة، المرونة) تأثير ايجابي بالترتيب على القدرات التقنية (التحكم في الكرة، المراوغة، التنطيط بالكرة لدى ناشئي كرة القدم (U10).

الكلمات المفتاحية: القدرات البدنية ; القدرات التقنية ; ناشؤوا كرة القدم (U10)