معارف
Volume 11, Numéro 21, Pages 8-24

توكيد الذات و أهميته في حياتنا اليومية

الكاتب : صليحة براك .

الملخص

الملخص : توكيد الذات هو مجموعة من المهارات المكتسبة والتي يتم تعلمها خلال مرحلة الطفولة عن طريق أساليب التنشئة الاجتماعية السليمة أو عن طريق ملاحظة الطفل للنماذج التوكيدية الحية الموجودة في بيئته الاجتماعية و تقليدها . أما إذا لم يتمكن الفرد من اكتسابها خلال مرحلة الطفولة فبإمكانه تعلمها بمفرده عن طريق التدريب الذاتي أو من خلال الالتحاق ببرامج تدريبية مختصة في هذا المجال . ومهارات توكيد الذات ضرورية لنا في حياتنا اليومية كأفراد ، لان من خلالها يحمي الفرد حقوقه المادية والمعنوية دون أن يخل بحقوق الآخرين ، يرفع من تقديره لذاته ومن تقدير الآخرين له ويحافظ على صحته النفسية والجسمية ، كما يزيد من ثقته في نفسه ويطور مهاراته الاتصالية وقدراته العقلية و يحافظ على استقلاليته لذلك لابد من تعلمها والأهم من ذلك ممارستها كلما أتيحت الفرصة.. Abstract : Assertiveness is a combination of learnable skills by which the person stands up for his rights without violating the rights of the other , wins the other ' s respect beside the self - respect, protects his mental and physical health ,rises his self - confidence , keeps his independence , improves his mental capacities and communication skills. The individuals can learn all the skills of assertiveness gradually during childhood by the correct parental treatment styles and the positive modeling but after this stage of development they can acquire the assertiveness by self- training or by training programs.

الكلمات المفتاحية

توكيد الذات، التنشئة الاجتماعية، البرامج التدريبية، مهارات اتصالية.