دراسات إنسانية واجتماعية
Volume 8, Numéro 2, Pages 289-306

جريمة تبييض الأموال في التشريع الجزائري -بين القمع والوقاية- . The Crime Of Money Laundering In Algerian Legislation - Between Repression And Prevention -

الكاتب : آمنة تازير .

الملخص

ملخص: تعد جريمة تبييض الأموال ظاهرة قديمة، نشأت منذ أن احتاج الإنسان إلى إخفاء مصادر الكسب التي حصل من خلالها على عمليات غير مشروعة، غير أن هذه الجريمة قد تزايدت بصورة كبيرة في العصر الحديث، وأمام الحرفية العالية لمرتكبيها قام المشرع الجزائري بسن ترسانة من النصوص القانونية الرادعة لهذه الجريمة، لكن ومع ذلك نسبها لازالت في ارتفاع مستمر، هذا ما شكل تحدي أمام المشرع الجزائري دفعه إلى تبني سياسة وقائية إلى جانب سياسته القمعية لمنع وقوع الجريمة من البداية، وذلك بأن أدرجها ضمن قانون الوقاية من الفساد ومكافحته بعدما قد نص عليها في إطار قانون القمع والردع وهو قانون العقوبات. Abstract The crime of money laundering is an old phenomenon, which arose since the man had to conceal the sources of gain through which he obtained illegal operations. However, this crime has increased significantly in modern times. In the face of the high professionalism of its perpetrators, the Algerian legislator enacted an arsenal of deterrent legal texts This is a challenge for the Algerian legislator to adopt a preventive policy in addition to his repressive policy to prevent the crime from starting, by including it in the Prevention and Combating Corruption Law after it was stipulated in the framework of the law Repression and deterrence The Penal Code.

الكلمات المفتاحية

كلمات مفتاحية: تبييض الأموال –القمع –الوقاية – التدابير. ; Key words: Money Laundering - Suppression - Prevention - Measures.