المجلة الجزائرية للمخطوطات
Volume 13, Numéro 2, Pages 157-169

نظرات حول العائدات المالية للمؤسسات الدينية في الجزائر خلال الفترة العثمانية 1515-1830 (الزوايا نموذجاً)

الكاتب : محمد محمدي .

الملخص

تعتبر الزواية واحدة من أهم المؤسسات الدينية الرائجة الحضور والإقبال لدى عامة الجزائريين خلال العهد العثماني، لما لها من قداسة وسمعة لدى ساكنة الجزائر في الفترة المذكورة، بالنظر الى الخدمات العديدة التي كانت تقدمها للجزائريين والجزائريات، من إيواء للفقراء والمحتاجين، وكرم للضيافة لعابري السبيل، وعلاج للمرضى، وفرص أوفر من التعليم لأبناء وبنات الجزائريين، كل ذلك في ظل الغياب الملحوظ للأدوار المنوطة بباقي المؤسسات الدينية والثقافية الأخرى، التي انحصر وتلاشى دورها في هذه الفترة، شيئا فشيئاً مقارنة بهذه المؤسسة التي عرفت حيوية وديناميكية اجتماعية في وسط الأهالي الجزائريين. وانطلاقا من هذه المكانة التي حازتها مؤسسة الزاوية في الفترة العثمانية، فقد إرتأت دراستنا هذه، البحث في واحدة من جوانب تطورها وإشعاعها العلمي والديني، إنه الجانب المتعلق بمصادر تمويلها والتحصيل المالي المنتهج من قبل هذه المؤسسة الدينية والروحية، والتي تعد الضمان لإستمرارية مهامها وفاعليتها في تقديم خدمات أفضل لعموم الأهالي الجزائريين، كما تعتبر الوسيلة الأنجع لحماية مستقبلها من خطر الإفلاس والغلق الذي بات يتهدد نظيراتها من المؤسسات الروحية والتعليمية الأخرى.

الكلمات المفتاحية

العائدات ; المال ; الطرقية ; الجزائر ; العهد العثماني