مجلة حقوق الإنسان والحريات العامة


Description

مجلة حقوق الإنسان والحريات العامة هي مجلة علمية دولية محكمة سداسية ( شهر جوان وشهر ديسمبر من كل سنة) متاحة بصورة ورقية وإلكترونية مجانا، تصدر عن مخبر الحقوق والحريات العامة بكلية الحقوق والعلوم السياسية – جامعة عبد الحميد بن باديس – مستغانم تحت إشراف هيئة علمية من الباحثين ذوي الخبرة والكفاءة، وبمتابعة من هيئة تحكيم دولية تشكل دوريا لتقييم البحوث والدراسات. هذه المجلة آلية لتطوير الفكر القانوني بهدف إيجاد مناخ يلائم هذا الفكر بما يضمن بزوغ وانطلاق حركة فقهية جادة تواكب المستجدات. فهي تسعى إلى إثراء الرصيدين الفكري والعلمي وإلى المساهمة في الإشعاعين العلمي والثقافي للجامعة و تشجيع الأبحاث و الدراسات ذات جودة وأصالة والتي تستند إلى معايير علمية موضوعية ودقيقة. المجلة متخصصة في الدراسات والبحوث العلمية الأكاديمية المحكمة من أهل الاختصاص في ميدان الحقوق والعلوم السياسية التي يصدرها نخبة من الباحثين، تتناول المجلة إسهامات مختلف الباحثين والمهتمين بمجال حقوق الإنسان والحريات العامة.


6

Volumes

11

Numéros

158

Articles


دور شركات الاعتماد الإيجاري في الوقاية من جرائم تبييض الأموال وتمويل الإرهاب

عباسة طاهر, 

الملخص: الملخص: تشترط أغلب التشريعات على شركات الاعتماد الإيجاري في ممارستها لنشاط الاعتماد الإيجاري أن تكون في شكل شركات مساهمة، لكونها الأقدر من غيرها على القيام بهذا النشاط نظرا لرأس مالها الكبير ونشاطها الاقتصادي الضخم، ما يجعل منها ملاذا آمنا لبعض الفئات المتورطة بعمليات تبييض الأموال وتمويل الإرهاب، ومكانا أمثل لإخفاء مصدر أموالها وحقيقة طبيعتها، وبالتالي محاولة استثمارها وطنيا ودوليا بطرق شرعية غير مشكوك فيها. Abstract Leasing companies are required by most legislation to act in the form of joint stock companies, because they can better carry out this leasing activity due to their large capital and huge economic activity. This provides a safe cover for some groups involved in money laundering and funding terrorist operations, and a perfect business to hide the origin of their funds. And, therefore, try to invest them legally at both national and international levels in undoubted ways.

الكلمات المفتاحية: شركات الاعتماد الإيجاري؛ التمويل؛ الجريمة؛ الإرهاب؛ الحماية القانونية.


الدولة القومية والهُوية القومية زمن العولمة.

سيدعمر الشيخ سيد المين, 

الملخص: الملخص: تشكل ظاهرة العولمة دعوى جديدة لظهور قوميات جديدة، تهدد كيان الدولة القومية؛ ولا شك بأن مسألة الهوية، والأقليات القومية، من بين القضايا الأكثر حضورا في الساحة الدولية، ومما يقره منطوق القانون الدولي. وتعد العولمة معطى جديد، يؤثر سلبا، وإيجابا على الدولة القومية ذات السيادة، لأن الكوكبية، ساهمت بالإسراع في معرفة مجريات المآزق التي تتعرض لها الأقليات القومية في العالم بالصوت والصوة. وتعتبر مسألة الهوية،والأقلياتزمن العولمة، من جهة، من القضايا التي تنزع نحو العنف احيانا بدعوى الانفصال عن الدولة القومية، وإقامة دولة مستقلة، وهذا أمر يهدد كيان الدولة القومية، ومن جهة ثانية،فإنها دعوة في سبيل الاندماج الذي يفضي إلى تسوية وضعية الأقليات، وانصهارها في كيان الدولة القومية الواحدة. الكلمات المفتاحية: الدولة القومية؛ الهوية القومية؛ السيادة القومية؛ العولمة؛ الاندماج؛ العنف. Abstract: The phenomenon of globalization constitutes a pretext for the emergence of new nationalities which threaten the entity of the nation-state; There is no doubt that the question of identity and national minorities is one of the most frequent questions on the international scene and is recognized by the machinery of international law. Globalization is a new factor, which negatively and positively affects the sovereign nation state, as the planetary system has helped to speed up the knowledge of the difficult situations of national minorities in the world through sound and image. On the one hand, the question of identity and minorities is considered, in the era of globalization, one of the questions that tend to violence, sometimes under the pretext of separating from the nation-state and establish an independent state, which threatens the entity of the nation state, and on the other hand, it is a call for integration leading to the settlement of the status of minorities and its integration into the entity of the single nation state. Key terms: Nation state; integration national identity; national sovereignty; globalization;violence.

الكلمات المفتاحية: الدولة القومية؛ الهوية القومية؛ السيادة القومية؛ العولمة؛ الاندماج؛ العنف.


موقف المشرع الأردني من منح أبناء الأردنيات للجنسية الأصلية ومدى مراعاته لمبدأ المساواة

أبوقلبين محمد نائل, 

الملخص: تُعد لهذه الدراسة أهمية بالغة لما تحمله من الأبعاد التي لا زالت لم تُعالج, كما أن لها آثَارًا مضنية على أبناء الأردنيات من خلال التعامل معهم كالوافدين والغرباء, الأمر الذي يساهم في زيادة العثرات القانونية أمامهم في شتى مجالات الحياة, وعليه فإن الباحث قد عمد إلى تبيان العراقيل القانونية التي تواجه أبناء الأردنيات في الحياة العامة جراء عدم حصولهم على الجنسية بآلية نقدية بعد أن عرّف الجنسية وبين حالات منحها بآلية تنظيمية, ونهايةً كان الباحث قد توصل إلى أن قانون الجنسية الأردني لا يراعي مبدأ المساواة ما بين الرجل والمرأة فيما يتعلق بحق منح الجنسية للأبناء, إلى أن أردف الباحث حلاً لمسألة الجنسية من خلال إصدار وثيقة مشابهة للجنسية تفيد باكتساب الحقوق المختلفة كما وأفرد العديد من الحلول المعالجة لإشكالية الإخلال بمبدأ المساواة في ما يتعلق بمنح الجنسية الأردنية. For this study many dimensions that are still not addressed, which contributes to the increase of legal pitfalls for the sons of Jordanians women in various fields of life, the study to show the legal obstacles faced by the children of Jordanian women due to their lack of citizenship, it was reached that the Jordanian nationality law does not take into account the principle of equality with regard to the right to grant citizenship to children, to suggest the researcher solve sexist through the issuance of a document similar to nationality stating the acquisition of different rights as well as individual lying about the problem of the brothers The principle of equality.

الكلمات المفتاحية: (أبناء الأردنيات)؛ (الجنسية)؛ ( الحقوق الأساسية)؛ (مبدأ المساواة)؛ (عراقيل قانونية) ; (Sons of Jordanians); (nationality); (fundamental rights); (principle of equality); (legal obstacles)


أثر الفساد السياسي في تفشي جريمتي تبييض الأموال وتمويل الإرهاب

شيخي نبية, 

الملخص: يساعد انتشار الفساد السياسي في أجهزة الحكومات، في إيجاد أرضية خصبة لظاهرة تبييض الأموال، التي تعدّ إحدى أوجه الاقتصاد الأسود أو ما يعرف باقتصاد الجريمة، لاسيما وأن الانتشار السريع للاقتصاد الرقمي والتكنولوجيا ساهم في تطور هذه الظاهرة، فضلا عن دور العولمة والمؤسسات المالية والمصرفية. إن الفساد السياسي يمثل مدخلا أساسيا لجريمة تبييض الأموال التي لا تؤثر سلبا على المنظومة الاقتصادية والبنكية فحسب، بل تُسهم بشكل خطير في اختراق المجال الأمني للدولة عن طريق تمويل الإرهاب وعصابات الجريمة المنظمة. The spread of political corruption in government agencies helps create fertile ground for the phenomenon of money laundering, which is one of the aspects of the black economy or what is known as the crime economy, especially since the rapid spread of the digital economy and technology contributed to its development, as well as the role of globalization and financial and banking institutions. Political corruption is an essential entry point for the money laundering crime, which not only negatively affects the economic and banking system, but also seriously contributes to penetrating the state's security sphere by financing terrorism and organized crime gangs.

الكلمات المفتاحية: الفساد السياسي ; تبييض الأموال ; تمويل الإرهاب ; الإقتصاد ; الأمن ; الجريمة المنظمة ; قواعد التجريم ; political corruption ; Money Laundering ; Terrorist financing ; Economy ; National security ; Organized crime ; Criminalization rules


النكتة السياسية في ميزان حرية التعبير عن الرأي

محمد القيسي حنان, 

الملخص: لعبت النكتة السياسية دوراً مهماً في حياة الانسان، وهي أحد أشكال النقد المستمر، في الخفاء أو في العلن، فهي المعبر الحي/ الساخر عن ظروفهم الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، وهي سلاح قوي للأغلبية المُستضعفة بوجه الظلم والاستبداد والقهر والتفاوت الطبقي والقمع والعنف ومصادرة الحريات والتضييق على الرأي. و تلجأ الشعوب للنكتة السياسية لمواجهة الكبت المجتمعي والقمع السياسي والأوضاع الاقتصادية الصعبة، ولعل القرن الحادي والعشرين شهد ازدياداً واضحاً في صناعة النكتة السياسية وتداولها، ولعل من أهم أسباب ذلك التطورات التقنية وثورة المعلوماتية ووسائل الاتصال الحديثة، التي أدت إلى الاستخدام المتزايد لمواقع التواصل الاجتماعي وظهور المواطن الصحفي. ويثير هذا البحث جملة من التساؤلات العامة المهمة، فما هي مبررات النكتة السياسية؟ ومن هو المستفيد من اطلاقها وتداولها؟ وما هو تأثير النكتة السياسية على النظام السياسي نفسه، ومن ثم على مساحة الحرية التي يتمتع بها الفرد؟ وبالذات حريته في التعبير عن الرأي؟ الكلمات المفتاحية: نكتة سياسية؛ نظام سياسي؛ حرية التعبير عن الرأي؛ الدستور؛ المواطن الصحفي. Political jokes have played an effective role in human life, and it is a form of continuous criticism, whether in hidden or in public. It may considered as a live / cynical expression of people’s social, economic and political Circumstances. It is –also- a powerful weapon in the hands vulnerable majority in the face of political regimes’ injustice, tyranny, oppression, class inequality, oppression, violence, confiscation of freedoms and restrictions on opinion.Peoples resort to political joke to confront societal repression, political oppression, and difficult economic situations. We may say that the twenty-first century witnessed a clear increase in the manufacture and circulation of political joke, and perhaps the most important reasons for this are technical developments and the revolution of information and modern means of communication, which led to an increased use of social networking sites and the emergence of citizen journalism. This research raises a number of important questions, such as what are the justifications for the political joke? Who is the beneficiary of its launch and circulation? What is the effect of political jokes on the political system itself, and then on the space of freedom an individual enjoys? In particular his freedom to express opinion?

الكلمات المفتاحية: نكتة سياسية؛ نظام سياسي؛ حرية التعبير عن الرأي؛ الدستور؛ المواطن الصحفي.