مجلة الحكمة للدراسات التاريخية
Volume 7, Numéro 1, Pages 07-15

العائدات الوقفية وإسهاماتها في المجالات العلمية والثقافية بالجزائر إبان العهد العثماني 1516-1830.

الكاتب : محمد محمدي .

الملخص

تروم هذه الدراسة التاريخية المتواضعة، محاولة الكشف عن الأدوار العلمية والثقافية، التي نهضت بها العائدات المالية الوقفية، سيما تلك المحصل عليها عبر مختلف الوسائط والممتلكات الوقفية بالجزائر خلال فترة الوجود العثماني، أين ظهرت لنا ملامح هذه الأدوار الإجتماعية بصفة جلية في مجالات كثيرة، نذكر منها الأوجه العديدة من المساعدة للعلماء وطلبة العلم، وكذا لبناء المدارس والمساجد والزوايا، أو إعادة ترميمها وإصلاحها لديمومة الإنتفاع منها، وهذا ما وردت حقيقة وقائعه على لسان شيخ المؤرخين الجزائريين المرحوم "أبو القاسم سعد الله"، قوله في استغلال هذه الأموال الوقفية ووجوه إنفاقها المتعددة؛ ما نصه:"يستعمل الوقف في أغراض كثيرة، منها العناية بالعلم والعلماء...أو العناية بالمساجد والزوايا والأضرحة..."، ومن هذا المنطلق إرتأت دراستنا هذه، تسليط الضوء على أهم الأدوار العلمية والثقافية، التي صرفت ووجهت لأجلها عائدات الأموال الوقفية المختلفة في المجتمع الجزائري إبان الفترة العثمانية 1516-1830.

الكلمات المفتاحية

الوقف ; العلم ; الثقافة ; الجزائر ; العهد العثماني