دراسات معاصرة
Volume 2, Numéro 2, Pages 182-188

تجويد عملية تعليم اللغة العربية في ظل هيمنة الوسائط التكنولوجية الحديثة

الكاتب : Gacem Kada .

الملخص

ملخص إنّ للوسائط التكنولوجية المختلفة الأثر البالغ في قلوب الناشئة من الأجيال الصاعدة، وخاصة منهم فئة المتعلمين الأمر الذي أصبح يحدّ من تعلّم وإقبال عدد منهم؛ لأنّ مثل هذه الوسائط أصبحت شغلهم الشاغل. في بحثي هذا تناولت موضوع تعليم اللغة العربية من خلال التوظيف السليم والإيجابي لما يتعامل به المتعلّم في حياته اليومية - الذي يطغى عليه العنصر السّلبي نتيجة انشغاله بالألعاب هذا فضلا عن تضييع الوقت في التواصل- وتوظيفه فيما هو إيجابي قصد ضمان إقباله على تعلّم اللّغة العربية بشيء من الفاعلية . Abstract For different technological media The profound impact in the hearts of emerging generations Especially the class of learners Which has limited the learning and the reception of a number of them , Because such media have become their main concern . In my research, I dealt with the subject of teaching Arabic through the proper and positive employment of the learner in his daily life , Which is overshadowed by the negative element as a result of his preoccupation with the games, as well as wasting time in communication - and employment in what is positive in order to ensure his desire to learn the Arabic language with some effectiveness

الكلمات المفتاحية

الكلمات الدّالّة الوسائط التكنولوجية – المتعلّم – اللّغة العربية – الإجراء التعليمي – المعلّم - الفاعلية Key words Technological media - Learner - Arabic language - Educational procedure - Teacher Effectiveness