جسور المعرفة


Description

Djoussour El-maarefa, an International Quarterly Reviewed Scientific Journal of linguistics, didactics and literature, regularly issued by the Laboratory of Didactic of languages and discourse analysis- Faculty of Letters and Art at Hassiba BenBouali University of Chlef, The first issue was released in 2015. It is concerned with publishing research works and articles in linguistic, literary and educational sciences. It receives national and international scholarly research-based articles in three languages: Arabic ,English and French. It aims to publish and encourage the works of researchers and scholars, such as those related to language and education and their terminological and applied issues considered of priority, Philosophy of language, Sociolinguistics, Psycholinguistics, Literature, Literary criticism, Language and technology, Teaching languages, Language and Quranic Studies, Language and art. With the invaluable contributions of the authors. Djoussour El-maarefa Journal has the purpose of enhancing worldwide exchange in the fields of linguistics, didactics and literature and boosting contemporary, authentic and genuine language studies and educational studies that are intended to promote and achieve substantial outcomes in the Algerian and worldwide educational policies. Djoussour El-maarefa is indexed in Asjp (C), Arcif (Q3) and Arci.

Annonce

توضيح بخصوص النشر بمجلة جسور المعرفة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته؛

تحية طيبة؛

نظرا للعدد الكبير من المقالات الواردة إلى المجلة

فإننا نأسف لتوقيف الاستقبال إلى حين معالجة المقالات على النحو الآتي:

-عدد المقالات الواردة 459

- عدد المقالات في طور المعالجة 101

- عدد المقالات المقبولة للنشر 72

- عدد المقالات المقبولة بتحفظ 04

                                                                   نتشرف بإسهاماتكم

تحياتنا واحترامنا

31-03-2021


7

Volumes

34

Numéros

700

Articles


توظيف التراث في رواية "البئر" لإبراهيم الكوني

سكينة اللقب, 

الملخص: لقد مثلت الدراسات حول توظيف التراث في النصوص الإبداعية اهتماما خاصة من طرف النقاد المعاصرين، لأن توظيف التراث جعل الرواية العربية تخرج عن مسار التقليد الغربي للرواية، باكتسابها خصوصية عربية من خلال هذا التوظيف. ولذلك ارتأيت الاشتغال على رواية اكتسبت خصوصيتها من خلال استلهامها لتراث خاص جدا، وهو تراث الطوارق، فكانت رواية حاملة لجينات الطوارق بامتياز، وهي رواية "البئر" للروائي العالمي: إبراهيم الكوني".

الكلمات المفتاحية: تراث شعبي ; خرافة ; كهانة ; عرافة ; تراث ; أسطورة


قضايا دينية محليّة في اهتمامات صحافة الشيخ إبراهيم أبي اليقظان ( 1926-1938)

الرزقي خيري, 

الملخص: الملخص: يعالج المقال ثلاث قضايا دينية خطيرة في ظل السياسة الاستعمارية الهادفة إلى خلق الفوضى داخل المجتمع الجزائري، حيث كانت القضية الأولى تخص مسألة المقبرة الميزابية بقسنطينة من حيث عرض حال لها وحجج الميزابيين في امتلاكها، ونهاية القضية بعد صدور قرار لمجلس الدولة فيها، أما الثانية فتعالج الاعتداءات الفرنسية المتكررة على حلقات ومجالس القرآن الكريم وذلك بعرض القضية ثم التطرق إلى ردود أفعال تجاهها، والمواقف التي كانت إزائها كموقف الشيخ إبراهيم بيوض وموقف جمعية العلماء المسلمين الجزائريين وجمعية الحياة، أمّا القضية الثالثة فهي مسألة رفع الآذان خارج المسجد بغرداية، وفيها كان عرض حال لها أيضا وبعض المواقف تجاهها كموقف والي عموم الجزائر، وموقف الشيخ أبي اليقظان وباقي ردود الأفعال الأخرى، ويختتم المقال بجملة من الاستنتاجات حول هذه القضايا المطروحة وتبيين هدف الاحتلال من إثارتها. الكلمات المفتاحية: قضايا دينية; قضايا محلية; صحافة; الشيخ إبراهيم أبو اليقظان; السياسة الاستعمارية. ABSTRACT : The article deals with three serious religious issues under the colonial policy aimed at creating chaos within Algerian society. The first issue concerned the Cemetery of Constantine in terms of its presentation and the arguments of the Mzabis in its possession, and the end of the case after the decision of the Council of State, The second tackles the repeated French attacks on the Holy Quran workshops and councils by presenting the case and then addressing reactions to it, And attitudes that were due to the position of Sheikh Ibrahim Bayoud, position of the Association of Algerian Muslim Scholars and the Association of Elhayate, The third issue is the issue of raising the Athan outside the mosque in Ghardaia, where there was also a presentation and some attitudes towards it as a position of the PublicAlgeria’s Wali , And the position of Sheikh Abi Elyakdhn and the rest of the reactions of others, and concludes the article with a number of conclusions on these issues and clarify the goal of the occupation raised. Keywords: Religious issues; Local issues; Journalism; Sheikh Ibrahim Abu Elyakdhan; Colonial policy. Résumé : L'article traite de trois problèmes religieux graves dans le cadre de la politique coloniale visant à créer un chaos au sein de la société algérienne. Le premier numéro concernait le cimetière de Constantine en ce qui concerne sa présentation et les arguments des Mzabis en sa possession, ainsi que la fin de l'affaire après la décision du Conseil d'État. Le second aborde les attaques françaises répétées contre les ateliers du Coran. et les conseils en présentant le cas puis en répondant aux réactions, et aux attitudes dues à la position de Sheikh Ibrahim Bayoud, position de l'Association des érudits musulmans algériens et de l'Association d'Elhayat, Le troisième problème est celui de l'élevage de l'Athan à l'extérieur de la mosquée de Ghardaïa, où il y avait aussi une présentation et quelques attitudes à son égard en tant que position du Wali public algérien, et la position de cheikh Abi Elyakdhn et le reste des réactions des autres, et conclut l'article par un certain nombre de conclusions sur ces questions et clarifier le but de l'occupation soulevée. Mots-Clés : Questions religieuses; Problèmes locaux; Journalisme; Le cheikh Ibrahim Abu Elyakdhan; Politique coloniale.

الكلمات المفتاحية: قضايا دينية ; قضايا محلية ; صحافة ; الشيخ إبراهيم أبو اليقظان ; السياسة الاستعمارية


جدلية الأنا والآخر لدى عبدالملك مرتاض - قراءة في ثقافة المفهوم-

علي مقدّم, 

الملخص: ملخص: لقد حظيت ثنائية الأنا والآخر باهتمام النقاد والفلاسفة بمختلف شرائحهم مما أدّى إلى تعدد القراءات واختلافها بنياتها وتباين المقاربات حولها. و لازالت تشغل الفكر الأدبي والنّقدي حتى السّاعة ، سواء من جهة المفهوم العام أو من جانب الاصطلاح، ويعدّ عبد الملك مرتاض من بين النّقاد الذين خاضوا في مفهوم جدلية الأنا والآخر بما تحمله من دلالة فكرية وثقافة تراثية مستظهرا في السياق ذاته التحوّلات والتأثيرات القائمة نتيجة العلاقة والتّواصل بين قطبي هذه الثنائية، لذا سيقتصر مقالنا على قراءة في مفهوم هذه الثنائية لدى عبد الملك مرتاض ودلالاتها الثقافية. ABSTRACT : The dualism of the ego and the other have attracted the attention of critics and philosophers in all their in their various categories Which led to a multiplicity of readings and their different structures and different approaches, and still occupy the literary and monetary thought until now. Whether on the general concept or by the term. Abdul-Malik is considered one of the critics who fought in the concept of the dialectic of the ego and the other with its intellectual significance and heritage culture, revealing in the same context context the current transformations and influences as a result of the relationship and the link between the poles of this binary. Therefore, our article will be limited to a reading of the concept of this dualism of Abd al-Malik Murtaz and its cultural implications.

الكلمات المفتاحية: الأنا ، الآخر، الهوية، الانتماء، الدلالة ،الثنائية.


دراسة الخطاب التّداولي عند الجاحظ في ضوء نظرية الاتّصال والتّبليغ

معزوز خيرة, 

الملخص: مع نهاية القرن التّاسع عشر وبداية القرن العشرين عرف النّشاط اللغوي ظهور نظريات لسانية حديثة غربية المنشأ، تعالج اللّغة وقضاياها، حيث ظهرت لسانيات الكلام التي تتجاوز النّظرة الإفرادية إلى النّظرة التّداولية التي تجعل من النّص خطابا تواصليًا حاملة كل المفاهيم التي تشرح شروط أدائه انطلاقًا مما يعرضه الدّرس العربي البلاغي ونظرية التّبليغ والتّواصل. وتحديد الموقع المناسب لإسهامات الغرب في ذلك، خاصة وأنّ تصوراتهم أصيلة هادفة، وتعرف أنّ الجاحظ كان أديبًا ومبدعًا بليغًا ومبلّغًا، حيث درس الخطاب وشروط أدائه وتبليغه للمتلقي، فكان حديثه عن الكلام أو الحدث الكلامي أو القول ومقتضى الحال والفائدة الكلامية أو ما يقصد به هو مقابل لمصطلح التّداولية pragmatique بالمفهوم الحديث والتي تنطلق من الخصائص الشّكلية لعناصر الخطاب أو الكلام من (أفعال-بنى حجاجية- حذف- تكرار..) فهي تركز على الجانب الاتّصالي والوظيفي للكلام، وهذا لم يغفله الجاحظ في كتاباته ودراساته اللّغوية والأدبية. Abstract: By the end of the 19th century and the beginning of the twentieth century, linguistic activity was characterized by the emergence of modern Western linguistic theories, dealing with the language and its issues. The linguistics that transcended the individual view emerged in the deliberative view that makes the text a communicative discourse bearing all the concepts that explain the conditions of its performance. Arab rhetoric and the theory of communication and communication. And to determine the appropriate location for the contributions of the West in this, especially since their perceptions are authentic and purposeful, and know that Al-Jahiz was a writer and a creative and eloquent and amount, where he studied the speech and the conditions of its performance and communication to the recipient, was talking about speech or speech or speech and the case and the benefit of words or what is meant is the equivalent of the term Pragmatique in the modern concept, which stems from the formal characteristics of the elements of speech or speech from (actions - structures of the pilgrims- delete the repetition ..) It focuses on the communicative and functional aspect of the speech, and this is not overlooked by Al-Jahiz in his writings and studies of language and literature.

الكلمات المفتاحية: اللغة ; الخطاب ; الاتصال ; التبليغ ; الكلام ; السياق ; الحجاج


مُؤلّفات الحجّة، الاِستدلال والتّأصيل؛ في الفقه المالكي. "الإلماع وإكمال الـمُعلم" للقاضي عياض أنموذجاً.

مولى الخلوة مصطفى,  مولى الخلوة مصطفى, 

الملخص: برع مالكيـّـــــــــــــة المغرب بالاِجتهــــــاد الفقهي لتفريع المسائل وتخريجها، وتطبيقها في الجوانب العمليّة والاِجتماعيّة، كما اشتهرواْ بالجدل المذهبي والتّأصيل الفقهي للمسائل. ومثال ذلك الإمام المازَري وأبو عمران الفاسي والأصيلي والباجي وابن العربي والقاضي عياض وابن رشد الجد والحفيد والمقري والشّريف التّلمساني، والشّاطبي وابن جزي وأبو سعيد بن لب وغيرهم... فأعملو التّأصيل؛ وهو ردّ الأشياء إلى أصولها والبحث عن أصول المعارف، والبحث عن أصول الظّواهر، والبحث عن أصول الموجودات، وهو أهمّ عمل فكريّ بشريّ على الإطلاق.. إنّ هذا ما نلحظه في كتب القاضي عياض؛ كالإلماع وإكمال المعلم. وكلا الكتابَين نهاية في فنّه، بالغ في بابه. The owners of Morocco excelled in the jurisprudence of the diversity and graduation of the issues, and applied them in the practical and social aspects, as well as the doctrinal controversy and doctrinal rooting of the issues. For example, Imam Al-Mazri, Abu Imran al-Fassi, Al-Aseeri, Al-Baji, Ibn al-Arabi, Kadi Iyad, Ibn Rushd al-Jad, grandson, Al-Maqari, Al-Tamri, Al-Shatabi, Ibn Jazi, Abu Saeed bin Labb and others... They did the rooting, which is to return things to their origins, to search for the origins of knowledge, to search for the origins of the noon, and to search for the origins of the assets, which is the most important human intellectual work of all. This is what we notice in Judge Iyad's books, such as the light and the completion of the teacher. Both books end in his art, exaggerated in his door. Les propriétaires du Maroc ont excellé dans la jurisprudence de la diversité et de l'obtention du diplôme des questions, et les ont appliquées dans les aspects pratiques et sociaux, ainsi que la controverse doctrinale et l'enracinement doctrinal des questions. Par exemple, Imam Al-Mazri, Abu Imran al-Fassi, Al-Aseeri, Al-Baji, Ibn al-Arabi, Kadi Iyad, Ibn Rushd al-Jad, petit-fils, Al-Maqari, Al-Tamri, Al-Shatabi, Ibn Jazi, Abu Saeed bin Labb et d'autres... Ils ont fait l'enracinement, qui est de rendre les choses à leurs origines, de rechercher les origines de la connaissance, de rechercher les origines du midi, et de rechercher les origines des biens, qui est le travail intellectuel humain le plus important de tous. C'est ce que nous remarquons dans les livres du juge Iyad, comme la lumière et l'achèvement de l'enseignant. Les deux livres se terminent dans son art, exagéré sa porte.

الكلمات المفتاحية: القاضي عياض؛ الاجتهاد؛ الجدل؛ التّأصيل الفقهي؛ الإلماع وإكمال المعلم. ; Judge Ayad; ijtihad; controversy; doctrinal rooting ; Ghein and complete the teacher. ; Juge Iyad; ijtihad; controverse; enracinement doctrinal; Ghein et compléter l'enseignant.


علاقة الميزان الصرفي بتلوينه الصوتي

بويش نورية, 

الملخص: إنّ التلوين الصوتي تغيّر يصيب هيئة نطق الأصوات، وأنه قد يكون أحيانا عفويا، نتيجة تأثير البيئة، إلا أن هناك بعض الاختلافات بين النصوص في ما إذا كان للتلوين أثر على الدلالة أم لا، فالبعض يرى أن له أثرا، والبعض الآخر يرى أنه لا يؤثر؛ إذا فقد نظر كل من المفهومين اللغوي، والاستعمالي للتلوين على أنه التغير، والتبدل في هيئة الأشياء والأصوات، أين سيظهر التوضيح أكثر من خلال عرض أنواع التلوينات الصوتية وأثر ذلك على دلالة ومعنى المباني. Phonetic coloring is a change in the pronunciation of sounds, and may sometimes be spontaneous, as a result of the influence of the environment, but there are some differences between the texts as to whether coloring has an impact on the significance or not; If both linguistic and use concepts of coloring are seen as changing and changing in the form of objects and sounds, where will the illustration appear more by showing the types of vocal colorations and their impact on the significance and meaning of buildings.

الكلمات المفتاحية: التلوينات، الأصوت، المباني الإفرادية، الإدغام، الإبدال. ; coloring, sounds, individual buildings, diphthong, substitution.


مشروع ابن سنان البلاغي في تصور محمد العمري

بن دويفع سعيد, 

الملخص: ملخص : يعد الدكتور محمد العمري أحد أبرز مجددي البلاغة العربية ومؤرخيها، ففي تَأْرِيخِهِ لها لم يسر على منوال المؤرخين السابقين في ترتيب علماء البلاغة حسب سنة الوفاة، كالذي نجده عند شوقي ضيف مثلا، وإنما عمد إلى النظر من زاوية مغايرة تماما، هدفها تصنيف البلاغيين وترتيبهم على حسب الجدية في الطرح، والقدرة على التنظير، كما قام بتقسيم البلاغة إلى أربعة مراحل، بدأت أولاها مع الجاحظ وابن وهب، وتعلقت الثانية بالجرجاني والخفاجي، ثم جاءت مرحلة السكاكي و القرطاجني، ليتنتهي التأريخ مع المراغي ومن عاصره . وفي هذه القراءة التي بين أيدينا سنسلط الضوء على جزئية واحدة من المرحلة الثانية هي جزئية ابن سنان الخفاجي، محاولين فهم أهم ما تضمنته قراءة العمري لعمل هذا الرجل في كتابه سر الفصاحة، وما مدى تقييمه لها، بعد التعريف بها وبالخفاجي بطبيعة الحال . الكلمات المفتاحية: العمري، الخفاجي، التصور، القراءة، التقييم . ABSTRACT : Mohamed El-Omari is considered to be one of the most celebrated historians who gave much interest to rhetoric. In his chronicling of the rhetoric, he did not classify rhetoricians according to their date of death, like Chaouki Dhif did, but he followed a whole other method in doing so; he classified them according to their seriousness in posing, and capability of theorizing. El-Omari also divided rhetoric into for phases: the first one is of Al Jahiz and Ibn Wahb, the second one is of al-Jurjānī and al-Khafaji, and then came the third phase which was of al-Sqaqui and Al-Kartajini, as for the last one, it was of El-Maraghi and those who lived through it. In this reading, we will shed the light on aspect of the second phase which is of Ibn Sinan al-Khafaji trying to understand the content of El-Omari's reading to this man's work Sir Alfasaha and how he evaluated it, after defining Al-Khafaji and his work. Keywords: El-Omari- Al-Khafaji- Depicting- Reading- Evaluating Résumé : Mohamed el-omari est considéré parmi les rénovateurs et les historiens de l'éloquence arabe, en parlant de son historique, il n'a pas pris la même méthode que celles des précédents historiens, qui ont classé les savants de la rhétorique selon la date de décès comme nous le trouvons chez CHAOUKI DHAIF par exemple, mais il a visé autrement une méthode qui a pour objectif la classification des rhétoriciens selon le sérieux en posant les problématiques, et la capacité de la rhétorique en Catre époques, la première a commencé avec Al'djahidh et Ibn Wah'b, la deuxiéme avec Aldjerjani et Alkhaffadji, et la troisième époque avec Sékkaki, et Alkartajani, quatrièmement et la dernière, elle est terminée avec Almaraghi, et ceux qui ont vécu cette époque nous allons mettre le point, a travers cette modeste lecture, sur un détail de la deuxiéme période celle d'Ibn Sinan Alkhaffadji après la définition de cette période bien- sûr . Mots-Clés : El-Omari ; Alkhaffadji ;Perception ; La lecture ; Evalusaiton .

الكلمات المفتاحية: العمري - الخفاجي - التص ; ر - القراءة - المنهج


الانزياح وآليات التطبيق في الشعر النسوي الجزائري المعاصر -ديوان عليك اللهفة لأحلام مستغانمي انموذجا -

لعرشي سهام,  يوسفي يوسف, 

الملخص: تباينت المقاربات والقراءات التي حاولت استكناه وتفجير الطاقات الكامنة في الخطابات الأدبية سطحا وعمقا، وبذلك فجرت الممارسات الأدبية والنقدية اشكالات وطروحات عديدة، أسست للبحث النقدي العربي الجديد، في ضوء المستجدات العالمية أدبا ونقدا. وذلك من خلال تمظهراته وأصوله النظرية من جهة ونزوعه التطبيقي وآلياته الإجرائية من جهة أخرى. فبالإضافة إلى جدلية المنهج والنظرية، تواجهنا إشكالية من نوع آخر هي الإشكالية الاصطلاحية، أو المصطلح النقدي، بما شكله من لبس على المتلقي العربي، فالاصطلاح في العرف اللغوي هو الاتفاق بإجماع جمهور اللغويين وهو مالم تعكسه بتاتا الطروحات النقدية العربية الوفية دائما للكرم والوفرة، بحيث نجد كما هائلا في مقابل المصطلح الغربي الواحد للمفهوم الواحد، في عجز واضح للآلة التوليدية الاصطلاحية للعرب في ايجاد مقابل ترجمي موحد ومعتمد من جهتي الدلالة والتداول. فالمصطلحات مفاتيح العلوم- على رأي السكاكي- لذلك أصبح لكل منهج مصطلحاته الخاصة تميزه عن غيره من المناهج، وتوظف كأدوات تطبيقية لقراءة ومقاربة الأعمال الأدبية والنقدية، والانزياح هو أحد هذه المصطلحات الجديدة التي أقرتها المنظومة النقدية الجديدة، وعلى الرغم من حضوره كمفهوم في البيان العربي القديم، إلا أنه كان يفتقر إلى آليات الاصطلاح لفراغه من الحمولات الدلالية للنقد الحديث والمعاصر، لذلك ولخصوصية الخطابات الأدبية الجزائرية ( العربية) النسوية يجب على الناقد أن يتخذ الجانب التطبيقي عنده جملة من الاحترازات حتى لا تكون مجرد اسقاطات للغربي فقط.

الكلمات المفتاحية: الانزياح ; النسوي ; الآليات التطبيقية ; المقاربة ; المعاصرة


الخطاب الصّوفيّ في منظومة القدسية لعبد الرحمن الأخضري (ت:983ه)-مقاربة تناصيّة

سحواج امحمد, 

الملخص: ليس النظم الصّوفي حيزًا منغلقًا على نفسه، وإنّما هو امتداد وتفاعل لسياقات مختلفة. وعلى هذا الأساس، يمكن أنّ نعتبر منظومة "القدسيّة" لعبد الرحمن الأخضري هي متعدد صّوفي أو تفاعل لنصوص متنوعة المشارب، إذا استطاع الناظم استحضارها ودمجها في قالب نظمي خاص. نحاول من هنا أن نقرأ منظومة القدسية في علاقاتها بالنّص القرآني والحديثي والتراث الصّوفي، مستعينين بما يسمى في النقد المعاصر بمصطلح "التناص". L’interyextuality

الكلمات المفتاحية: التنّاص ; القدسية ; عبد الرحمن الأخضري ; القصيدة ; النّص الصوفي


صورة الآخر اليهودي في رواية "الصدمة" L’ATTENTAT" للكاتب "الياسمينة خضراء"

فضيل سهام, 

الملخص: تعددت أشكال الرواية بمعطياتها وشخوصها عند كل روائي سعيا منها لإثراء الفن الروائي وإعلاء رايته، فالرواية هي الوسيلة الأنجح للتعبير عن الحياة بمختلف صورها، سواء كانت الصور التي تلتقطها عدسته لبلدان وشعوب أخرى، ويمكن أن تدرج هذا الصنف ضمن الأدب المقارن للكشف عن هاته الصور هذا الأدب الذي شهد انفتاحاً كبيراً على جّل الآداب التي تستقي مادتها من آداب الأمم الأخرى، نتيجة التأثير والتأثر الحاصل بين الشعوب سواءً بالاحتكاك أو بالمدارسة، وعلم الصورة (Imagologie) هو أحد فروعها، إذ أنه يعني بدراسة شعب في أدبه لصور الشعوب الأخرى، والتعرف على العديد من المستويات الحضارية والإنسانية والتاريخية، مما يشر عن وافذ مطلة على الآخر، ويمهد لإثراء المادة الأدبية بكل تفاصيل الآخر، نقلا لصور عنه دون أية مغالطات، فالرواية تعد قالباً تمتزج جّلا لرؤى ضمنها لتنقل إلينا مشاهد حية عن شخوص مختلفة، بثقافاتها وحضاراتها وتعرف الأنا بالآخر، وهو حال الروائي الجزائري ياسمينة خضرا في روايته "الصدمة"،والتي تجري أحداثها على الأرض الفلسطينية، وقد سلطنا الضوء على كيفية تصويره لـ لآخر اليهود يعبر حدقة الأنا، فإلى أيّ مدى توغل في الشخصية اليهودية ليبرز مكامنها بأسلوبه المحنك والراقي؟.

الكلمات المفتاحية: الصورة ; الآخر ; اليهودي ; الشخصية.


دراسة لسانية صورية للفظة العربيةA FORMAL LINGUISTIC STUDY OF ARABIC LEXIE

بوكعبان فطيمة, 

الملخص: تدرس النظرية الخليلية اللفظة العربية دراسية صورية رياضية؛ سواء ارتبط الأمر بتحليلها والكشف عن عناصرها، أو تعلق بالوصل بين وحداتها المتمثلة في نواتها وما يدخل قبلها وبعدها من زيادات سلبية أو إيجابية، وقد تسنى لها ذلك بواسطة مفاهيم علمية بحتة؛ منها: الموضع، والمثال، والتكافؤ، والنظير، والزمرة وغيرها، مما مكّنها من حصر بنياتها التجريدية المستعملة وغير المستعملة في الواقع اللغويّ، وجعلها تحاكي اللسان العربي في تفريعه الفروع من الأصول تفريعا منظما منتظما يتوافق ومقتضيات العصر الجديدة التي يمثلها الحاسوب ببرامجه وتطبيقاته على اختلافها، ذلك أن الحاسوب لا يتسنى له فهم إلا ما تمت ترجمته برموز رياضية دقيقة، تحكم ارتباطها ببعضها قواعد صورية صارمة. Abstract: The Khalilean Theory studies the Arabic Lexie in a Formal, mathematical way wether it deals with the lexie analysis and its elements or the relationship of its units which are: the radical, prefixes and suffixes, positive or negative. In doing so the theory used scientific concepts such as: “the location”, Pattern, Equivalence, Bijection, Group and so on…It allowed the khalilean theory to focuse on theoretical structures used or unused in linguistic reality, and make them simulate Arabic language in all its Branches in an organized manner adapted to necessities of the modrn world concretized by the computer with its programs and varied applications because computer can understaud mathematical symbols only and their interelationships.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحيّة: اللفظة، المثال، التكافؤ، النظير، الزمرة، المحاكاة. Keywords: lexie, Pattern, Equivalence, Bijection, Group, Simulation.


إستراتيجية البناء الحجاجي التداولي في منامات ركن الدين الوهراني

حاج هني هجيرة, 

الملخص: يعدّ الحجاج من بين أهم النظريات التي تهتم بها التداولية إلى جانب نظرية التلفظ وأفعال الكلام، وهو يركز أساسا على دراسة الطريقة والأسلوب الذين يتبناهما المتكلم للتعبير عن معتقدات المتلقي وإقناعه بالموضوع المراد إيصاله كالإشارات والعبارات والحجج؛ إذ إنه لا يمكن لأي مخاطب سواء أكان شاعراً أم ناثراً أن يستغني عن هذا الأسلوب الذي يهدف إلى استهواء المتلقي واستمالته، ولأن المقامات تتوفّر على خصوصية الاستمالة والتأثير والإقناع فإن ذلك يجعل منها خطاباً بالدرجة الأولى، ولأجل ذلك آثرنا موضوعا للبحث وخضنا غمارها، وقد وقع الاختيار على المقامة الجزائرية عند ركن الدين الوهراني بصفة خاصة، حيث بحثنا عن حجاجية المنامات ومدى توفرها على آليات الحجاج وتوظيفها لعنصر الإقناع ، وقد تمثلت هذه الدراسة مباحث أولاها كان عن الإطار المفاهيمي للحجاج، ثم تناولنا في المبحث الثاني الحجاج في الفكرين العربي والغربي ، والمبحث الثالث عرضنا فيه تحليل مقامة من مقامات ركن الدين الوهراني، واستخرجنا الآليات الحجاجية الكامنة فيها، ثم اختتم البحث بأهم نتائج البحث المتوصل إليها. One of the most important theories of parliamentary concern, together with the theory of speech and speech, is the argument, which focuses mainly on the way and the way in which the speaker purport to express the beliefs of the recipient and convince him of the subject to be communicated, such as references, phrases and arguments; Because no one who is a poet or an imposer can dispense with this method of giving the recipient a voice and listening, and because the denominators are available on the privacy of the form, influence and persuasion, this makes them a speech in the first place, and for that we have raised the subject of research and made it a purpose. In particular, the Algerian establishment was chosen at the religious pillar of Al-Wahrani, where we searched for the masonry and its availability on the mechanisms of pilgrims and applied them to the persuasion, the first of which was the conceptual framework of the pilgrims, and the second discussed the pilgrims in the Arab and Western thought. The third research presented an analysis based on the pillars of the religious pillar of Al-Wahrani, and we drew out the underlying volumetric mechanisms, and then concluded the research with the most important results of the research.

الكلمات المفتاحية: حجاج ; إقناع ; تأثير ; استمالة ; مقامة ; الآليات الحجاجية


المهارات اللّغوية الأساسية وأهميتها في بناء الكفاءات القاعدية لمتعلّمي مرحلة التعليم الابتدائي وفق المناهج الجديدة.

شادلي عمار, 

الملخص: ملخص: يُعد تدريس اللّغة العربية بمختلف مجالاتها أسمى تحديات المدرسة الابتدائية، وكذا جميع مراحل التعليم الأخرى، بغية تزويد المتعلّمين بالمهارات اللّغوية الأساسية المتمثلة في الاستماع )فهم المنطق)، والتواصل (التعبير الشفوي)، والقراءة (فهم المكتوب)، والكتابة (الإنتاج الكتابي)، ذلك لما لها من أهمية بالغة في تطوير وترقية العملية التعليمية التعلمية حيث أن اللّغة العربية بمنظومتنا التربوية ليست مادة تعلمية فحسب، بل هي وسيلة لدراسة مختلف الأنشطة والمواد المقرّرة ،وأداة طيّعة تمكن المتعلّم التعبير عن أحاسيسه وأفكاره والتواصل مع غيره ، مشافهة وتحريراً بما يناسب الوضع والمستوى. لذلك سنحاول في هذا المقال الموسوم بـ: "المهارات اللّغوية الأساسية وأهميتها في بناء الكفاءات القاعدية لمتعلّمي مرحلة التعليم الابتدائي وفق المناهج الجديدة" دراسة وتحليل واستنتاج، أهم تجليات التحكّم اللغوي بخصوص تعليمية اللغة العربية بشقيها اللُّغوي والتواصلي. ABSTRACT : Teaching the Arabic language in its various fields is the primary challenge of primary school, as well as all other stages of education, in order to provide learners with the basic language skills of listening (understanding logic), communication (oral expression), reading (understanding written), and writing (written production). The Arabic language in our educational system is not only a learning subject, it is also a means to study various activities and materials and a flexible tool that enables the learner to express his feelings and ideas and communicate with others. What fits the situation and level. Therefore, we will try in this article, entitled: "Basic linguistic skills and their importance in building the basic competencies of primary school learners according to the new curricula." Study, analysis and conclusion, the most important manifestations of language control regarding the teaching of Arabic in both linguistic and communicative. Résumé : L’enseignement de la langue arabe dans ses divers domaines est le principal défi de l’école primaire, ainsi que de toutes les autres étapes de l’éducation, afin de fournir aux apprenants les compétences linguistiques de base que sont l’écoute (comprendre la logique), la communication (expression orale), la lecture ( compréhension écrite) et écrit (production écrite). La langue arabe dans notre système éducatif n’est pas seulement un sujet d’apprentissage, c’est aussi un moyen d’étudier diverses activités et divers matériels et un outil flexible qui permet à l’apprenant d’exprimer ses sentiments et ses idées et de communiquer avec les autres. Ce qui correspond à la situation et au niveau. Par conséquent, nous allons essayer dans cet article intitulé: "Les compétences linguistiques de base et leur importance dans la construction des compétences de base des apprenants de l’école primaire conformément aux nouveaux programmes". Étude, analyse et conclusion, les manifestations les plus importantes du contrôle des langues en ce qui concerne l’enseignement de l’arabe, aussi bien linguistique que communicatif.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: اللّغة العربية- الاستماع – التواصل- القراءة - الكتابة. ; Keywords: Arabic - Listening - Communication - Reading - Writing. ; Mots-Clés : Arabe - Écoute - Communication - Lecture - Écriture.


الأدب الرقمي: بين وهم التعدد وأحادية النموذج

حاتم عمر, 

الملخص: يبحث المقال في كيفية نشأة العنصر الأدبي وتشكّله ونموّه داخل الوسيط الإلكتروني، وانتقاله من الكاووس والتشتت إلى اللملمة والنمذجة في شيء من المد والجزر التواصليين اللذين يكادان لا يعرفان التوقّف. ويبدو أن الأدب مقرونا بالوسيط الإلكتروني يمنح عيّنة بهذا الذي نحن بصدد التنظير له، فمادة الأدب الرقمي دسمة طازجة للجدّة التي فيها، وهي متعدّد متشعّبة بقدر تشظي العوالم الافتراضية التي تحيى منها وفيها ومن خلالها، فضلا عن أنها تستعين بكل ما هو موجود في التراث الأدبي لتزيد عليه ما توفره الشبكة المعلوماتية من معطيات وأرضيات بقدرة غير محدودة على الشحن والتداول وفي كل وقت، ورجاؤنا من خلال هذا المقال هو الوصول إلى اكتشاف النموذج الذي يسير وفقه الأدب الرقمي من خلال ما يفرضه عليه الوسيط الإلكتروني ومن خلال ما يفرضه ذات الأدب على ذات الوسيط. .

الكلمات المفتاحية: الوسيط الالكتروني ; الأدب الرقمي ; النموذج ; التعدد ; اليوتوبيا ; الواقع ; السلطة


ترجمات كتاب دي سويسر في ميزان النقد

حاج هني يمينة,  سي أحمد محمود, 

الملخص: يعد فردينا نددي سوسير رائد اللسانيات بلا منازع في العصر الحديث، أحدث ثورة في دراسة اللغة، فأصبحت القوة المسيطرة على الأفق الفلسفي في القرن العشرين من خلال تأسيسه للمدرسة اللغوية، ودارت كل دراسات اللسانيات في القرن العشرين حول آراء هذا العالم اللغوي ويعد كتابه "محاضرات في اللسانيات العامة" أهم إنجاز لدى سوسير واتخذ فيه الدرس اللساني منحى جديدا، وترجم هذا الكتاب إلى عدة لغات منها العربية، وهذه الأخيرة شهدت عدة ترجمات، فتصدى لها النقاد بالنقد والتمحيص.

الكلمات المفتاحية: ترجمة ; لسانيات ; مراجعة ; النقد ; الدرس اللساني ; اللغة


دور رياض الأطفال في تنمية مهارتي القراءة والكتابة.

لوصيف فؤاد, 

الملخص: ملخص‎ ‎ ‏ تعد الروضة مؤسسة تربوية واجتماعية بالغة الأهمية لطفل ما قبل المدرسة، إذ تقوم ‏بإعداده وتأهيله تأهيلا سليما ‏لدخول المرحلة الابتدائية، من خلال الاهتمام به في هذه المرحلة ‏العمرية‎ ‎الحرجة، فيتم فيها تنشئته في مختلف الجوانب ‏النفسية والاجتماعية والأخلاقية، مما يسهم ‏في تشكيل شخصيته وتنميتها تنمية شاملة تسمح له بممارسة نشاطاته واكتشاف ‏قدراته وميوله ‏وإمكاناته، ولتتيح له اكتساب مختلف المعارف والمهارات، والتي تأتي في مقدمتها مهارتا القراءة ‎والكتابة، ‏‏اللتان تعدان من أهم المهارات اللغوية المرافقة للطفل في مساره الدراسي مستقبلا.‏ ‏ ABSTRACT ‎ ‏ ‏Kindergarten is considered an important educational and social institution for child. It prepares and qualifies him ‎properly for the primary stage through giving him more importance in this critical age. Kindergarten educates child in ‎different sides such as educational, social and moral ones. This contributes to formulating his personality and its whole ‎development. Therefore, he can practice his activities and discover his inclinations and potentials. Kindergarten allows ‎child to acquire different knowledge and skills particularly reading and writing which are considered the most important ‎language skills that will accompany him during his future study path‏.‏ Résumé : ‎ ‏ ‏La crèche est considérée comme un établissement éducatif et social très important pour l'enfant à l'âge préscolaire ‎parce qu'elle le prépare et le forme correctement au primaire en s'intéressant à cet apprenant à un âge très sensible. En ‎effet, on lui y instruit sur le niveau psychologique,‎‏ ‏social et éducatif ce qui contribue à façonner sa personnalité et la ‎développer totalement pour lui permettre de pratiquer ses activités et découvrir ses capacités et ses intérêts ainsi qu' ‎acquérir les différents savoirs et compétences surtout la lecture et l'écriture qui sont deux compétences langagières très ‎importantes car elles accompagneront l'enfant tout au long de son prochain parcours scolaire.‎

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية:‏ الروضة‎;‎‏ المهارة‎;‎‏ القراءة‎;‎‏ الكتابة‎;‎‏ التحضير.‏ ; Keywords: kindergarten; skill; reading; writing; preparation‏.‏ ; Mots-Clés : la crèche; compétence; la lecture; l'écriture; la préparation.‎


أثر استراتيجية التعليم التعاوني في خفض أعراض الحركة الزائدة وضعف الانتباه عند طفل السنة الرابعة ابتدائي في مادة اللغة العربية -دراسة عيادية-

شيحا فؤاد, 

الملخص: تعني هذه الدراسة بالأطفال ذوي اضطراب فرط النشاط الحركي وضعف الانتباه، وهذا بالتكفل بحالة واحدة وهو الطفل "أ" من صف السنة الرابعة ابتدائي، إذ قام الباحث بالاعتماد على أداة القياس لفرط النشاط الحركي وضعف الانتباه المتمثلة في اختبار كونر للأسرة والمعلم، وبرنامج تأهيلي باستخدام استراتيجية التعليم التعاوني لغرض امتصاص الأعراض الخاصة بهذا الاضطراب، تلخص حجم المقابلات التي قام بها الباحث في اطار تشخيص الحالة في حدود الستة مقابلات بما فيها تطبيق الاختبار على مجموع الصف، وأوضحت المقابلات الأولية حضور الأعراض الخاصة بالاضطراب ومما يشكله من عدم القدرة على التكيف داخل الصف أو في المنزل، وساهم فرض العلاج في توضيح الأسلوب الممكن اتباعه لغرض ادماج الحالة في المجموعات التدريبية المستخدمة لاستراتيجية التعليم التعاوني، عن طريق المرشد في اللغة العربية الذي قام الباحث بإعداده وبمساهمة ذوي الاختصاص من مفتشين ومعلمي المادة، و أفرزت النتائج المتعلقة بالمقابلات البعدية منها، تحسنا كبيرا في التخفيف من حدة هذا الاضطراب وتحسن التحصيل الدراسي في هذه المادة من خلال الدرس المقدم.

الكلمات المفتاحية: استراتيجية التعليم ; التعاوني ; فرط النشاط ; ضعف الانتباه


مشكلات الطفل المتمدرس المصاب بالصرع: الاجتماعية، المعرفية اللغوية، والنفس حركية من منظوربعض الدراسات الدراسات الأجنبية الحديثة

بن حمادي إبراهيم,  براحيل جويدة, 

الملخص: الصرع هو أحد الاضطرابات العصبية المزمنة الأكثر انتشارا في مرحلة الطفولة ،من المؤكد أن المشكلات التي يواجهها الطفل المصاب بالصرع تحول دون تكيفه الاجتماعي عموما والمدرسي على وجه الخصوص، حيث يتفاوت إسهامها في فشل الطفل في المدرسة، رغم ذلك تبقى المشكلات اللغوية والمعرفية إضافة إلى الاجتماعية هي الأكثر انتشارا وأثرا، تزيد حدتها تبعا لعمر ظهور المرض ومدى التحكم في النوبات الصرعية، كما أن لبعض الأدوية خصوصا التقليدية أثرا مضاعِفا لهذه المشكلات، يتأكد من خلال هذا الإسهام ضرورة التكفل بهذه الشريحة والأخذ بعين الاعتبار خصوصيتها الوظيفية النفسية والاجتماعية.

الكلمات المفتاحية: الصرع ; الكفاءة الإجتماعية ; المشكلات اللغوية والمعرفية ; الاضطرابات النفس حركية ; النوبة الصرعية


L’ETUDE DES CONTRAINTES CULTURELLES, PARAMÈTRE INDISPENSABLE EN CRITIQUE DE LA TRADUCTION : ANALYSE COMPARATIVE D’UNE TRADUCTION ET SON ORIGINAL

سليماني ناجوة,  زاوي عبد الرحمن, 

Résumé: A partir de cet article, nous voudrions démontrer l'importance et le rôle des traits culturels en critique de la traduction, et cela en démontrant leur importance dans l'activité traduisante. Au début de notre étude nous démontrons la relation entre la traduction et la culture pour vérifier la contribution des éléments culturels dans le passage d'une langue à une autre. Ensuite nous abordons les différents problèmes culturels qu'un traducteur pourra rencontrer durant son travail et nous proposons par la suite des stratégies de traduction qui pourront lui servir de solutions pour remédier à ces problèmes. A la fin de notre article nous proposons une étude comparative de la traduction du roman "La nuit sacrée" de Tahar Bendjalloun et son original afin de vérifier les différents changement apportés au texte original lors de la traduction et étudier les solutions proposées par le traducteur, ce qui nous permettra de vérifier de près l'importance de l’étude des traits culturels en critique de la traduction.

Mots clés: traduction ; critique ; analyse comparative ; analyse ; culture ; transfert culturel ; problèmes culturels


وظيفة الأنترنيت في تطوير البحث العلمي: "دراسة ميدانية على عينة من طلبة الدكتوراه بجامعة البليدة 2"

مزيان حورية, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى البحث في دور الانترنت في تطوير البحث العلمي والأسباب المشجعة على استخدامها، ولتحقيق أهداف الدراسة تم الاعتماد على المنهج الوصفي التحليلي، حيث تكونت عينة الدراسة من (48) طالبا وطالبة، تم اختيارهم وفق الطريقة العرضية، وتمثلت أداة الدراسة في استبانة قُدمت لطلبة الدكتوراه من إعداد الباحثة وعد شوكت محمد (2014)، وقد تمت المعالجة الإحصائية للبيانات بالاعتماد على برنامج الحزم الإحصائية (SPSS) إصدار (25) باستخدام النسب المئوية، المتوسطات الحسابية والانحرافات المعيارية. وتوصلت أهم نتائج الدراسة إلى عدم وجود فروق دالة إحصائيا بين متوسطات إجابات طلبة الدكتوراه المتعلقة بمحاور الاستبانة تعزى لمتغير الجنس، ووجود فروق دالة إحصائيا بين متوسطات إجابات الطلبة المتعلقة بالمحور الأول "دور الانترنت في تطوير البحث العلمي" بعكس المحورين الثاني والثالث "الأسباب المشجعة على استخدام الانترنت في البحث العلمي، معوقات استخدام الانترنت في البحث العلمي" على التوالي، تعزى لمتغير الكلية. The study aimed to research the role of the internet in developing scientific research and the reasons that encourage its use, and to achieve the goals of the study, the analytical descriptive approach was relied upon, as the study sample consisted of (48) male and female students, they were chosen according a random method, and the study tool consisted of a questionnaire submitted to PhD students by resarcher Waad Shaukat Muhammad (2014), and the statistical processing of the data was done by relying on the Statistical Packages Program (SPSS) version (25) using percentages, means and standard deviations. The most important results of the study found that there were no statistically significant differences between the averages of the responses of graduate students related to the questionnaire axes due to the gender variable, and the presence of statistically significant differences between the averages of students' answers related to the first axe « The role of the internet in the development of scientific research », unlike the second and third axes « Reasons encouraging the use of the internet in scientific research, obstacles to using the internet in scientific research » respectively, due to the college variable.

الكلمات المفتاحية: وظيفة الانترنت البحثالعلمي الأسباب المشجعة الأسباب المعيقة طلبة الدكتوراه.


تجليات الانسجام النصي في المتن الشعري العربي قصيدة " الخيول" لأمل دنقل نموذجا

عيوش نعيمة, 

الملخص: ملخص: تقوم هذه الدراسة على توضيح بعض المفاهيم والمصطلحات التي تتعلق بالدراسات النصية، ورصد أهم آليات الانسجام النصي ودور العلاقات الدلالية في ربط أجزاء النص وتلاحمه، ومن بين هذه العلاقات علاقة السببية، الإجمال والتفصيل، التدرج، التعليل، مبدأ التشابه، وغيرها، كما أن هناك العديد من الروابط الدلالية كالمعرفة الخلفية، والتغريض، والبنية الكلية، وغيرها، نحاول أن نرصد هذه الآليات داخل نص قصيدة "الخيول" لأمل دنقل لنوضح مدى أهميتها في تحقيق انسجام النص وتماسكه. ABSTRACT : This study is based on clarifying some concepts and terms related to textual studies, and monitoring the most important mechanisms of textual harmony and the role of semantic relationships in linking and cohesion of parts of the text, and among these relationships are the relationship of causality, summarization and detail, progression, reasoning, the principle of similarity, and others, as well as There are many semantic links such as background knowledge, libation, the overall structure, and others. We try to monitor these mechanisms within the text of the poem "Horses" for "Amal Denqul" to show how important they are in achieving the harmony and cohesion of the text. Résumé : Résumé: Cette étude est basée sur la clarification de certains concepts et termes liés aux études textuelles, et le suivi des mécanismes les plus importants de l'harmonie textuelle et le rôle des relations sémantiques dans la liaison et la cohésion de parties du texte, et parmi ces relations se trouvent la relation de causalité, le résumé et le détail, la progression, le raisonnement, le principe de similitude, et d'autres, ainsi que d'autres Il existe de nombreux liens sémantiques tels que les connaissances de base, la libation, la structure globale, etc. Nous essayons de surveiller ces mécanismes dans le texte du poème "Chevaux" d'Amal Denqul pour montrer à quel point ils sont importants pour parvenir à l'harmonie et à la cohésion du texte.

الكلمات المفتاحية: لسانيات ; النص ; الانسجام ; الدلالي ; الشعر


التربية و التنمية في المدرسة الجزائرية: بين واقع الحال و الطموح المنشود

بوزيدي سليمان, 

الملخص: ارتأينا من خلال هذه الدراسة تبيان الدور التنموي للتربية في الجزائر في إطار نظرة حول العلاقة التي تجمع التربية بالتنمية ، مبرزين الدور المنوط للتربية في العملية التنموية ضمن سياق الحياة الاجتماعية والثقافية. إذ تهدف هته الدراسة بالدرجة الأولى إلى استكشاف التحديات التنموية التي تواجه الجزائر في المجال التربوي و تحليل مختلف مظاهر العلاقة بين النظام التربوي والعملية التنموية في مختلف مظاهرها وتجلياتها .وسنحاول في هذا المقال أيضا تقديم الإجابة على بعض التساؤلات منها : - ما مفهوم و واقع التربية و التنمية في الجزائر؟ وما اتجاهاتها وأبعادها؟ - هل يمارس التعليم في الجزائر دوره التنموي المطلوب منه؟ أم أنّه، يمارس دورا سلبيا في العملية التنموية ؟ - ما مسار الإصلاحات المتعاقبة التي مسّت النظام التربوي و المقاربات التي تم تبنيها في كل مرحلة من هته المراحل ؟. - ما هي أهم المعوّقات التي تمنع التعليم والتربية من أداء دورهما في العملية التنموية ؟ . In this study we examined the developmental role of education in Algeria within the framework of a view on the relationship between education and development, highlighting the role of education in the development process within the context of social and cultural life. The study aims at exploring the developmental challenges facing Algeria in the field of education and analyzing the various aspects of the relationship between the educational system and the developmental process in its different manifestations and manifestations. In this article we try to answer some questions, including:  What is the concept and reality of education and development in Algeria? What directions and dimensions ? - Does education in Algeria play the developmental role required of it? Or is it playing a negative role in the development process ? - What is the path of successive reforms that affected the educational system and the approaches adopted in each of these stages ? - What are the most important obstacles that prevent education and education from playing their role in the development process ? .

الكلمات المفتاحية: التربية ; التعليم ; التنمية ; المدرسة الجزائرية


بنية الإيقاع في الشعر الجزائري القديم - بكاء القيروان أنموذجا-

قاسم الشيخ, 

الملخص: ملخص: يعد الإيقاع الركن الأساس في فن القول ، فهل هو بمعنى وقع أم أوقع ؟ فإن كان من وقع ، فهو ذلك الوقع الجميل الذي يطرب السمع و يبهج القلب ، أما إذا كان من أوقع فالمباغثة واللامنتظر ، هما من يصنعان فيه أجراس الموسيقى . و اللحن أنواع فماذا يعني عند اللغويين ، وماذا يعني عند النحويين ، و ماذا يعني عند أهل العروض ؟ فهل هذه الألحان هي سيدة الإيقاع ، أم أنّ الإيقاع قاعدة و قانون يلتزم بهما الشاعر و الناثر على السواء ؟ ABSTRACT : Rhythm is the basic element of the art of saying ; is it in the sense of to effect or to cause effect ? If it is In the sense of “ to effect “ ; it means that beautiful impact that impresses hearing and makes cheerfulness in the heart but if it is in the second sense “ to cause effect “ it means that music bells are made by surprise and the unexpected. There are several kinds of melodies ; so what it means for linguists ; for grammaticians and for poem specialists ? are these melodies a basic pillar of rhythm or rhythm is rules and laws which must be respected by poet and the prose writer ? Résumé : Le rythme est la pierre angulaire de l'art de dire. Est-ce dans le sens de tomber ou de tomber? Si c'est la personne qui est tombée, alors c'est ce bel effet qui chante entendre et réjouit le cœur, mais si c'est la personne qui tombe, la conversation et l'attente sont celles qui font sonner la musique. Et la mélodie est différente, alors qu'est-ce que cela signifie pour les linguistes, qu'est-ce que cela signifie pour les grammairiens et qu'est-ce que cela signifie pour les gens des spectacles? Ces mélodies sont-elles le maître du rythme, ou le rythme est-il une règle et une loi auxquelles adhèrent à la fois le poète et la prose?

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : الإيقاع – شعر جزائري – رثاء و بكاء – اللحن – جرس موسيقي – الإطراب – إلقاء و انشاد . ; Keywords: rhythm ; Algerian poetry ; lamentation ; melody ; musical bell ; raptune ; declamation and chanting . ; Mots-Clés : rythme - poésie algérienne - lamentation et pleurs - mélodie - cloche musicale - tourmente - récitation.


التّداخل اللغوي في الصّحافة الجزائرية المكتوبة باللغة العربية -جريدة البلاد أنموذجا

عباسة سامية,  بن عجمية أحمد, 

الملخص: نهدف في البحث إلى مقاربة ظاهرة التّداخل اللّغوي في الصحافة الجزائرية المكتوبة باللغة العربية؛ باعتبارها ظاهرة لسانية-اجتماعية معقدة أفرزها التعدد اللّغوي والعولمة اللغوية، و بوصفها واقعا لغويا تجسّده الممارسات اللّغوية المستهجنة التي تهدّد مستقبل العربية وتحول دون ارتقائها، كما نهدف إلى استشراف واقع لغوي يستند إلى آليات ناجعة تُسهم في تنمية اللغة العربية واجتناب التداخل اللغوي، وتهذيب لغة الصحافة وتنقيتها من الدخيل والعامي. The aim of this research is to approach the phenomenon of linguistic overlap in the Algerian Arabic press. As a complex linguistical-social phenomenon created by linguistic pluralism and linguistic globalization, and as a linguistic reality embodied in deplorable linguistic practices that threaten the future of Arabic and prevent its ascent. We also aim to anticipate a linguistic reality based on effective mechanisms to promote the Arabic language, avoid overlapping and polish the language of the press from both the public and the extraneous.

الكلمات المفتاحية: التداخل اللّغوي ; التعدد اللّغوي ; اللسانيات الاجتماعية ; الصحافة المكتوبة ; اللغة العربية


الفلسفة وقضايا اللغة عند فتجنشتين : من فلسفة التحليل إلى فلسفة اللغة.

بن خدة نعيمة, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى تسليط الضوء على فلسفة مثّلت بحق نقطة انعطاف وتحول حاسمة في تاريخ الفكر الفلسفي المعاصر ، بتغييرها الجذري للمفاهيم الفلسفية الكلاسيكية ومحاولة تصحيحها من جديد، عن طريق اتباع المنهج التحليلي، كما ستقف على جملة التحولات والانتقالات التي عرفتها هذه الفلسفة، من فلسفة تحليل تعنى بمسألة التحليل المنطقي للغة التي تصاغ بها المشكلات الفلسفية، وذلك لمحاولة إثبات أن تلك المشكلات التقليدية لم تكن في الأصل مشكلات، وإنما كانت نتيجة سوء فهم للغة، إلى فلسفة لغة تعنى بتوظيف اللغة أو الاستخدام الفعلي لها، وبعبارة أدق من حدود اللغة إلى ألعاب اللغة. This study aims to shed light on a philosophy that truly represented a decisive turning point and transformation in the history of contemporary philosophical thought , by radically changing classical philosophical concepts and trying to correct them again ,by following the analytical method , as it will stand on the total transformations and transition that this philosophy has know ,from the philosophy of analyzing it is concerned with this issue of the logical analysis of the language in which philosophical problems are formulated, in order to try to prove that these traditional problems were not originally problems ,but rather were the result of a misunder standing of the language, to a philosophie of language concerned with the employment of the language or the actual use of it , and more precisely from the limits of language games .

الكلمات المفتاحية: فتجنشتين، اللغة، الفلسفة، التحليل، المعنى ، ألعاب اللغة .


توظيف العامية في الرواية الجزائرية - مملكة الزيوان للصديق حاج أحمد أنموذجا -

مونسي مصطفى, 

الملخص: الملخص: أصبح يتردد على آذاننا – في الآونة الأخيرة - أن الرواية هي ديوان العرب، بعدما كان الشعر يكتسح المشهد الأدبي عبر مختلف عصوره، ويعود ذلك إلى التطور الهائل الذي عرفته الرواية في شكلها وموضوعاتها، حيث أصبحت بناء لغوياًّ قائماً على نفس سردي طويل، يختلق منه عالم افتراضي جديد يضم شخصيات وأزمنة وأمكنة، متجاذبة بين التخييل والواقع. هذا ما أدى إلى تعدد قرائها ومتلقيها للنصوص التي ظلت تحظى بالرواج وحدة الجدال، ومن بين القضايا التي يشتغل عليه كاتب الرواية، توظيف بعض الكلمات أو اللهجات المحلية في متون نصوصه الروائية. ومن هذه النصوص رواية مملكة الزيوان لكاتبها الصديق حاج أحمد التي نجد في طياتها ألفاظا وعبارات محلية خاصة بجنوب الجزائر أو بالأخص مدينة أدرار. ومن هنا سنحاول في ورقة بحثنا هذه الإجابة على الأسئلة التالية: ما هي الدلالة التي تكتسبها اللهجة المحلية في الرواية؟ وما هي تداعيات توظيفها؟ الكلمات المفتاحية: الرواية ; الخطاب ; السرد; اللهجة المحلية ; مملكة الزيوان. Summary: It has become frequent in our ears - lately - that the novel is the Office of the Arabs, after poetry was sweeping the literary scene throughout its various ages, due to the tremendous development that the novel knew in its form and subjects, as it became a linguistic structure based on a long narrative soul, creating a world from which A new hypothetical that includes characters, times, and places, drawn between imagination and reality. This is what led to the multiplication of its readers and recipients of texts that have been popularized in the controversy unit, Among the issues that the writer works on, is the use of some local words or dialects in the content of his narrative texts. Among these texts is the story of the Kingdom of Al-Ziyawan, written by the friend Hajj Ahmed, whose words and local phrases are found in southern Algeria, or in particular the city of Adrar. From here, we will try in this paper to answer the following questions: What is the significance of the local dialect in the novel? What are the implications of employing them? Keywords: novel; the speech ; Narration; Local dialect; The Kingdom of Ziwan

الكلمات المفتاحية: لرواية ; الخطاب ; السرد; اللهجة المحلية ; مملكة الزيوان. ; الرواية ; الخطاب ; السرد; اللهجة المحلية ; مملكة الزيوان.


المرجعية الفكرية للنّظرية التّداولية

بوظراف وهيبة,  بن عجمية أحمد, 

الملخص: تعتبر اللغة الظاهرة الإنسانية المهمة التي شغلت الباحثين في مجال اللّسانيات ، فكان الاهتمام الأول مُنصّب على الجانب الشكلي للغة ، فقد أدرك الباحثون في هذا المجال ضرورة إيجاد مناهج علمية دقيقة لدراسة ظاهرة اللّغة ، و هذا لغايات علمية و تعليمية ، و لم تتوقف الدّراسات على هذا الجانب فحسب بل تجاوزته إلى الملابسات الخارجية التي تصاحب عملية إنشاء اللغة ، ركّزت عدّة دراسات على المقاصد و أحوال المخاطَب و كل الظروف المحيط بالعملية التواصلية ، فالنص كيان مفتوح و ليس منغلقا على نفسه ، و قد ركّز اللّسانيون المعاصرون على دراسة اللغة أثناء الاستعمال ، و كيف نغير الواقع بالقول و هذا من أهم ما طرحته التدّاولية في حقل اللّسانيات ما يسمى بنظرية أفعال الكلام ، و الهدف من هذا البحث تتبّع المسار الفكري لهذه النّظرية لضبط مفاهيمها و حسن توظيف إجراءاتها، فما هي الجذور المعرفية لهذه النّظرية ؟ و ما هي أهم النّظريات التي تولّدت من البراجماتية ؟ ABSTRACT : Language is the most important human phenomenon that has concerned researchers in the field of linguistics, but in the beginning they were focused only on its formal aspect. Researchers have realized the necessity to find precise scientific methods to study the phenomenon of language with scientific and educational objectives. The studies are not satisfied with this, moved towards the external aspect that accompanies the process of language creation. Several studies have focused on the goals and circumstances of the addressee and the context surrounding the communication process because the text is an open entity and not closed on itself. Therefore, contemporary linguists have focused on the study of language during its use andhow to change reality through language is one of the most important things presented by pragmatics in the field of linguistics by speech act theory. This research aims to understand the intellectual path of this theory in order to master its concepts and the use of its processes. So what are the epistemological roots of this theory? What are the most important theories of pragmatism?

الكلمات المفتاحية: :البعد التداولي ، التداولية ، الفلسفة التحليلية ،أفعال الكلام ، روّاد النظرية التداولية


les supports numériques et la construction du savoir

هرنون بن شرقي, 

الملخص: La mise à la disposition des apprenants des informations numériques afin de les approprier dans un processus de construction de connaissances. Cette nouvelle forme de contact avec les contenus sur la toile modifie notre conception faite sur le savoir et le rôle de médiation joué par les nouvelles technologies. Ainsi, une interprétation particulière des données se réalise pour modifier nos anciennes représentations et conceptions faites sur l’enseignement/apprentissage. Au même temps, elle nous mène à penser et réfléchir autrement sur le fonctionnement du concept de construction du savoir mis en œuvre par l’accessibilité généralisée à l’information véhiculée par les supports numériques qui ont donné naissance à des nouveaux modes de formation Making digital information available to learners so that they can appropriate them in a process of building knowledge. This new form of contact with content on the web modifies our conception of knowledge by the mediating role played by new technologies. Thus, a special interpretation of the data takes place to modify our conceptions of teaching / learning. At the same time, it leads us to think and reflect differently on the functioning of the concept of the construction of knowledge carried out by the generalized accessibility to the information conveyed by the digital supports which gave birth to new modes of training. جعل المعلومات الرقمية متاحة للمتعلمين حتى يتمكنوا من ملاءمتها في عملية بناء المعرفة. هذا الشكل الجديد من الاتصال بالمحتوى على الويب يعدل مفهومنا للمعرفة و العلم من خلال الدور الوسيط الذي تلعبه التقنيات الجديدة. وبالتالي ، يحدث تفسير خاص للبيانات لتعديل مفاهيمنا عن التدريس / التعلم. في الوقت نفسه ، يقودنا ذلك إلى التفكير والتفكير بشكل مختلف في طريقة عمل مفهوم بناء المعرفة الذي يتم تنفيذه من خلال الوصول المعمم إلى المعلومات التي تنقلها الدعامات الرقمية التي ولدت أنماطًا جديدة من التدريب.

الكلمات المفتاحية: informations ; construction de connaissances ; savoir ; médiation ; enseignementapprentissage ; information ; knowledge building ; the knowledge ; mediation ; teaching / learning ; المعلومات ; بناء المعرفة ; العلم ; وساطة ; التعلم التدريس


شعرية التشكيل الصوتي والتركيبي في قصيدة "الفصول العاتية" لأحمد حمدي -مقاربة أسلوبية-

عجال أمال,  عراب أحمد, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى البحث في أسرار شعرية بعض الظواهر الصوتية والتركيبية في قصيدة "الفصول العاتية" لأحمد حمدي، وأثرها في التشكيل الأسلوبي من خلال الكشف عن القوانين الجمالية التي ولّدتها، بغية إبراز قدرة وفاعلية هذه الظواهر في التعبير عن التجربة الشعرية، وكذا من أجل استخراج جملة من الخصائص الفنية التي أنتجتها الرؤية الجديدة للشاعر المنفتحة على العالم.

الكلمات المفتاحية: التشكيل الصوتي ; التكرار ; الأسلوبية ; الدلالة ; التوازي ; التركيب


الأسس الفكريّة والآليات الفنيّة لدى القاضي الجرجاني (392ه) في كتابه "الوساطة بين المتنبّي وخصومه"

بوجمعة قادة, 

الملخص: إذا كان التوسّط يقتضي موقفا بين طرفين متباعدين في الرّؤيّة؛ فإنّ المبدأ الذي اعتمد عليه الجرجاني في وساطته بين المتنبّي وخصومه هو: المقايسة (الأشباه والنّظائر)، ولكنّ الإشكال المطروح يتمثّل في مدى قدرة المقايسة عل المقاربة بين الأحكام النّقديّة المتباينة ووجهات النّظر لتحقيق أحكام متطابقة مع المقاييس النّقديّة والمفاهيم المنطقيّة؟ وللإجابة عن ذلك حاولنا توضيح الأفكار الإستراتيجيّة الثّلاثة التي اعتمدها الجرجاني والمتمثلّة في مفهوم الوساطة، والمقايسة، وآليّة تطبيقها في معالجة القضايا النّقديّة المتنازع عليها، وتبيّن لنا أنّ هذه الوساطة قد آتت ثمارها الفنيّة من خلال الدّعوة إلى تحقيق الموضوعيّة في النّقد، وأنّ الخطأ يبقى خطأ يستوي في ذلك القدماء والمحدثون، وأنّ المتنبّي شاعر كغيره من الشّعراء له من المآثر الفنيّة والمعاني البديعة ما يغطي الكثير من إساءته، وهذا المفهوم لا يقتصر عليه وحده بل يشمل الشّعراء كلَّهم.

الكلمات المفتاحية: الوساطة ; المقايسة ; النّقد ; الجرجاني ; المتنبي


إسهامات الصورة البيداغوجية في بناء المعرفة مع "مقترح تعليمي لسيرورة تعلم"

راحم سامية,  زغودة اسماعيل, 

الملخص: يتم يسير العالم اليوم بوتيرة جدّ سريعة خاصّة في مجال الممارسة التّعليميّة، إذ يرى العديد من البيداغوجيين أنّ تحقيق النّجاعة التّربويّة رهين بالوسيلة الدّيداكتيكيّة الملائمة؛ فالتّواصل التّعليميّ قصديته تنمويّة تطويريّة. رغم تراكميّة المعرفة وتغيّر المناهج وسطوة التّقنيّات والظّواهر والتّعليمات التّربويّة إلاّ أنّ حاجتنا إلى وسيلة متميّزة في عمليّتي التّعلّم والتّعليم ملحة، وبهذا أضحت الصّورة بارزة وتمكّنت بقدرة اكتساحها البشريّة في جلّ الميادين أن تبرع في تحقيق المخطّطات التّربويّة المرسومة؛ تماشيا مع أيّ شريحة متعلّمة فاستهدفت مجموع إمكانيات الفرد البشريّ (الوجدانيّة والأخلاقيّة والعقليّة والرّوحيّة وحتّى الجسديّة والبيداغوجيّة). إذن ما نحاوله في هذه الورقة البحثيّة هو الإحاطة بدور الصّورة البيداغوجيّة في بناء المعرفة لدى المتعلّم والآثار المترتّبة عن توظيفها من انفتاح المعنى وتدفق الدّلالة، مع الارتكاز على الكشف على الدّافع من وراء انتقاء الصّورة بالذّات كوسيط تعليميّ؟ Now a days the World is moving at very fast pace especially in the field of educational practice, Many pédagogues see That The investigation of educational efficiency is related to The appropriate didactic method , Educational communication aims to the development despitethe The accumlation of Knowledge and curriculum changement and The supremacy or The dominance of Technologies, phenomena and educational instructions. Today, however, we need a distinct method in teaching and learning processes. Do The picture became prominent, it was able to sweep it human in most field to succed in educated segment it was targeted a set of capabilities of The human individual (affectional, ethical, Montal, spritual, and even physical and pédagogical ) So What We are trying to study in This paper is showing and getting aquainted The pédagogical picture in Knowledge building of The learner in addition to The implications of its use form The semantic development of The Word With an emphasis on revealing The motivation behind select The image particulary as an educational interface

الكلمات المفتاحية: الصّورة، البيداغوجيّة، المعرفة. ; Image, pedagogy, knowledge


قراءة لمباحث صوتية عربية في مستواها المقطعي من منظور السياق

ناموسي بلحبيب,  بن زحاف يوسف, 

الملخص: يعالج هذا البحث تمظهرات السياق في المستوى الصوتي للغة العربية في جانبه المقطعي، وأثره على الصوائت والصوامت باعتبارها الأساس لكل كلمة، والكلمة سياق من الأصوات، يظهر أثر السياق في ذلك من خلال تتابع الأصوات (الحركات والحروف) وترتيبها وتبدُّلاتها المكانية، وتجاورها بالمماثلة، وحالات قلب أصوات إلى أصوات أخرى وكذا التغيرات الحاصلة لها بفعل العوامل الداخلة عليها أو بفعل موقعية الكلمة في السياق. يحاول البحث أن يبين فاعلية السياق في تجلي هذه الظواهر الصوتية

الكلمات المفتاحية: السياق الصوتي ; المستوى المقطعي ; الصوائت ; الصوامت ; المقطع ; المماثلة ; التبدُّلات الصوتية.


صورة الغرب في المتخيّل العربي الحديث: دراسة مقارنة

سالم وفاء,  فيدوح ياسمين, 

الملخص: نسعى في هذه الورقة البحثية إلى تسليط الضوء على أبرز صور الغرب في المتخيّل العربي الحديث على تباين رؤى الأدباء العرب وتوسّع نطاقاتهم المعرفيّة، ومدى تأثرهم بالفكر الغربي، من خلال الوقوف على ثلّة من أعمال الأدباء أبرزهم توفيق الحكيم، طه حسين، حسين فوزي، أحمد أمين، رفاعة الطّهطاوي، وأحمد فارس الشّدياق.. وغيرهم. وقد أثبت هذا البحث في الأخير أنّ صورة الغرب في ذهنية الأنا الشرقية لم تأخذ نسقا واحدا، بل جاءت متباينة الأنساق، مختلفة الأشكال، فقد تأرجحت بين ثلاثة تيارات هي: تيار القبول والانبهار المطلق، تيار الرفض والمقاطعة، تيار التعامل بواقعية وفق التفاعل الإيجابي.

الكلمات المفتاحية: الغرب ; المتخيل العربي ; الصورة ; مقارنة ; تحليل


مصطلحات اللسانيات العرفانية في البحث اللساني العربي مصطلح. Cognitive أنموذجا

كرميش حنان, 

الملخص: "المصطلحات مفاتيح العلوم" عبارة نكررها باستمرار كلَّما صادفنا مصطلحا جديدًا من المصطلحات العلميَّة، فهي الكفيلة بنشر العلوم، وحفظها، ذلك أنَّ العلم ينتشر في العالم بفضل مصطلحاته، وعليه وجب الاهتمام بالمصطلحات من جانب توحيدها، وترجمتها حتى يسهل تداولها بين الباحثين الذين لطالما اشتكوا من صعوبة العلوم بسبب صعوبة مصطلحاتها خصوصا ما كان أجنبيًا منها، ومن بين هذه المصطلحات التي وقع إشكال كبير حولها نجد مصطلح:cognitive هذا المصطلح الذي قوبل بمصطلحات عربيَّة كثيرة مختلفة الأسس تفنن العرب في وضعها، وعليه سنحاول في هذه الورقة البحثيَّة دراسة المصطلحات، أو المقابلات العربيَّة التي وضعت إزاء مصطلح " cognitive"، وبيان سبب اختيارها من لدن واضعيها ذلك أنَّ أغلب الدراسات تركز على المعاجم في دراسة المصطلحات. الكلمات المفتاحية: المصطلحات- اللسانيات- العرفانية- البحث- المقابلات. Abstract: Terminology is the key to science, a phrase that we constantly repeat whenever we come across a new term , which is responsible for disseminating and preserving science, because science is spreading in the world thanks to its terminology, and it is necessary to pay attention to the terminology by its standardization in order to facilitate its circulation among researchers , and among these terms that a great problem occurred , cognitive, which was met with many terms, and therefore we will try in this research paper studying the Arab terminology , and explain why it was chosen. Keywords: terminology- linguistics- cognitive – research- interviews.

الكلمات المفتاحية: المصطلحات اللسانيات العرفانية البحث العربي


Effect of Facebook Closed-Group Usage on English Language Learning: The Case of English LMD Students at Djilali Liabès University

سالم رحمة,  بولنوار محمد يمين, 

Résumé: Social networking has become a vital tool for a university student. As a means of communication, students share tremendous information, pictures, videos, and searching portfolios. Facebook closed-group is the most used instrument among the university students. They create and use Facebook closed-group as virtual space for satisfying different educational needs and purposes. Besides dealing with social affairs, the students also post and share content relevant to their English studies. The aim of this research is to find out the strength of relationship between the use of Facebook closed-group among students for academic purposes and their English language learning achievement. A total of 156 students, majoring in English as a foreign language at Djilali Liabès University participated in this study. Based on related studies, the researcher designed a 5-likert scale questionnaire as a tool of data collection. The data was analyzed through the statistical methods of Pearson's correlation coefficient using Statistical Package for the Social Sciences Software version 19 to find out the correlation between variables. The result shows that the use of Facebook closed-group for educational purposes has positive significant effect on students’ English language learning achievement regardless the classroom setting.

Mots clés: Facebook-closed group, English language learning, EFL Learning.


L’apport de la démarche FOU dans l’amélioration de la compétence scripturale chez les futurs architectes

Mahfoud Zakarya,  Medane Hadjira, 

Résumé: Le français est la langue d’enseignement dans les départements d’architecture en Algérie. Une matière de renforcement linguistique a été intégrée dans les canevas de licence d’architecture depuis l’introduction du système LMD. Cependant, aucun programme de français n’a été mis en place par les concepteurs des canevas en dépit de l’harmonisation de ces derniers. Les enseignants chargés de cette matière n’ont de cesse de proposer divers cours de français général, mais les contenus d’enseignement restent tout de même incompatibles avec les besoins spécifiques des futurs architectes. Cela nous a incités à prendre l’initiative d’élaborer un cours de français sur objectif universitaire (FOU) au profit des futurs architectes. Pour mieux répondre aux besoins dudit public, le FOU sera la démarche hautement préconisée dans ce contexte universitaire précis. Par le biais d’une séquence didactique, nous aborderons la compétence scripturale comme remédiation aux lacunes de notre public.

Mots clés: Français sur objectif universitaire (FOU) ; Architecture ; compétence scripturale ; compte-rendu


L’instance énonciative dans « Mes hommes » de Malika MOKKEDEM

Mokhtari Fatima Zohra,  Belarbi Belgacem,  Mostefaoui Ahmed, 

الملخص: Résumé L’étude de l’instance énonciative dans le roman objet de notre recherche nous a permis de voir le degré d’implication de la romancière vis-à-vis de son récit, Malika Mokeddem choisit le « je ». Cela n’altère, en aucun cas, la subjectivité inhérente à l’autofiction : c’est un procédé pour jeter une lumière externe sur sa propre histoire. La subjectivité se manifeste à plus d’un titre, la présence de la narratrice intradiégétique/homodiégétique dans le récit donne de l’authenticité à son propos. Le récit du père étant des plus personnels et ne peut qu’être assuré par sa filiation. Abstract: The enunciative instance study in Malika Mokeddem’s novel, entitled ‘My Men’, allowed us to see the novelist’s degree of involvement vis-à-vis her story, where she has chosen the first person narration ‘I’. This in no way alters the subjectivity inherent in self-fiction: it is a process to shed an external light on her own story. Subjectivity manifested itself in more than one way, the presence of the intradiegetic/homodiegetic narrator in the story gives authenticity to her viewpoint. The father's story is very personal and can only be assured by his parentage. سمحت لنا دراسة المثال المنطوق في موضوع الرواية لبحثنا هذا برؤية درجة اشتراك الروائية فيما يتعلق بقصتها ، مليكة مقدم اختارت "الأنا". و هذا لا يغير بأي حال من الأحوال الذاتية المتأصلة في الأدب الذاتي، إنما هو عملية لتسليط الضوء على تاريخه. تتجلى الذاتية بأكثر من طريقة ، فوجود الراوي داخل الحكاية /أو وحيدا بعيدا عنها في القصة يعطي تميزا وتفردا لموضوعها. فقصة الأب هي الأكثر شخصية ولا يمكن تأكيدها إلا من خلال انتسابها وانتمائها

الكلمات المفتاحية: je ; homodiégétique, ; énonciation ; intradiégétique ; filiation ; I ; homodiegetic ; enunciation ; intradiegetic ; الأنا ; خارج الحكاية ; المنطوق ; مشارك في الحكاية ; الانتماء


اللغة العربية بين الاقتراض اللغوي والتعريب- ألفاظ إنجليزية مقترضة من العربية أنموذجا-

جغبوب حورية,  موساوي سهام, 

الملخص: اللغة ظاهرة اجتماعية تنشأ كما ينشأ غيرها من الظواهر الاجتماعية الأخرى في مجتمعات البشر المختلفة، واللغة في حقيقتها لا تعدو أن تكون وسيلة من وسائل تنظيم المجتمع الإنساني تربط بين الشعوب، أمّا القول بأنّ اللغة ظاهرة اجتماعية فإنّه ينطبق عليها ما يعتري الظاهرة الاجتماعية من تبدلات وتغيرات انعكاسا لحركة المجتمع وتطوره. ومن المقرر أنّ أي احتكاك يحدث بين لغتين يؤدي إلى ما يسمى بظاهرة الاقتراض اللغوي فتقترض هاتان اللغتان من بعضهما البعض، فالاقتراض اللغوي هو ظاهرة لغوية مشتركة لاتكاد تخلو منها أية لغة، ولهذه الظاهرة عوامل وأسباب أدت إلى نشوئها كالجوار والهجرة والتطور اللغوي، وقد يكون الاقتراض نتيجة للحاجة إذ إنّ الدافع الرئيس للاقتراض هو الحاجة إلى إيجاد ألفاظ لموضوعات جديدة ومفاهيم جديدة وأسماء جديدة ، وقد يكون أيضا الاعجاب باللفظ الأجنبي فلاشك أنّ الإعجاب ضروب كأن يعجب إنسان بجرس كلمة أو بمعناها وغير ذلك مما لا يمكن حصره. Abstract: Language is a social phenomenon that arises as well as other social phenomena in different human societies, and language is in fact nothing more than a means of organizing human society that connects peoples, but to say that language is a social phenomenon, to which the social phenomenon is characterized by changes andchanges reflecting the movement and development of society. It is planned that any friction between two languages leads to the so-called phenomenon of linguistic borrowing, these two languages borrow from each other, language borrowing is a common linguistic phenomenon that is hardly devoid of any language, and this phenomenon has factors and reasons that have led to its creation such as neighbourhood, migration and linguistic development, and borrowing may be the result of the need, since the main motivation for borrowing is the need to find words for new topics, new concepts and new names, and may also be admiring the foreign word flash as a human being like the word admiration. Or in its meaning and other incalculable.

الكلمات المفتاحية: الاقتراض


مفهوم القصص القرآني وعلاقته بالتاريخ عند محمد أحمد خلف الله

فتاك فاطمة الزهرة, 

الملخص: لم يثر مفهوم القصص القرآني في الثقافة العربية الإسلامية قديما ، أي إشكال يذكر، إلى أن ظهرت حديثا مجموعة من الأعمال العربية لعرب ومستشرقين توّجت بالرسالة التي قدمها محمد أحمد خلف الله بعنوان" الفن القصصي في القرآن الكريم" تحت إشراف الأستاذ أمين الخولي سنة (1947-1948) لنيل درجة الدكتوراه من كلية الآداب بجامعة القاهرة، حيث أثارت هذه الرسالة جدلا واسعا في مصر، وردود أفعال رافضة لما ورد في الرسالة. وقد كان أغلب الذين هاجموا خلف الله لم يطلعوا على الرسالة مباشرة، وإنما حكموا عليها وعلى صاحبها من خلال ما تداولته الصحف حول رأي أعضاء لجنة المناقشة في الرسالة، وباستثناء بعض المناقشات ممن جاؤوا بعد تلك الحرب التي نشبت بين رواد التجديد ورواء التقليد، فإننا لم نجد بحثا مفصلا يناقش كل ما أورده خلف الله من حجج تدعّم رأيه في القصص، لذا حاولنا من خلال هذه الورقة البحثية تسليط الضوء على بعض أجزاء هذه الرسالة وإعادة فتح ملفها من جديد، لأهمية الموضع وخطورته من جهة، ولتوظيف بعض الباحثين تعريف خلف الله للقصص المقدس دون أن يولوا اهتماما لأبعاد هذا التعريف، وأثره على قداسة القصص القرآني، ومن ثم على القرآن الكريم ككل. The Quranic stories concept in the Arab and Islamic culture in the past did not raise any problem until the thesis presented by Muhammad Ahmad Khalaf Allah entitled “Fictional Art in the Holy Qur’an” appeared under the supervision of Professor Amin Al-Khouli in (1947-1948) to obtain a doctorate degree from the College of Arts At the University of Cairo, where this thesis has sparked widespread controversy in Egypt, and reactions that reject what was contained in the message, especially those related to the Quranic stories concept and its relationship to the history, to the point of accusing him as disbelieves in God. Most of those who attacked him did not read the thesis directly but rather judged it and its owner through what the newspapers circulated about the opinion of the discussion committee members, except some discussions who came after between the pioneers of renewal and the narrators of tradition.

الكلمات المفتاحية: القصص القرآني-التاريخ-محمد أحمد خلف الله-التجديد –المنهج الأدبي ; Quranic stories - History - Muhammad Ahmad Khalaf Allah - Innovation - literary curriculum


الصورة الشعريّة التشبيهيّة في تفكير عبد القاهر الجرجاني البلاغيّ

لعشاشي فوزيّة, 

الملخص: يقع التشبيه في صميم الشعريّة لأنّ بنيته التركيبية تتطلّب وعي المشبِّه لحساب وضعية كلّ عنصر من عناصر الصورة التشبيهية ، وعبد القاهر يُعدّ من أبرز البلاغيين العرب الذين استوعبوا شروط التشبيه الجمالية أو الشعريّة ، ويعتبر كتابة أسرار البلاغة من أبرز المراجع النظرية في موضوع التشبيه ، ونظرا لتمكّن عبد القاهر الجرجاني من فلسفة التشبيه فقد اجتهد في الكشف عن مستويات التشبيه ، فقال بالتشبيه العامي والتشبيه الحسن والتشبيه البديع ، والشعراء ليسوا متساوين في الإلمام بمتطلبات توظيف الصور الشعرية التشبيهيّة ، والتشبيه يأتي في القصيدة قليلا فلا يشمل مجمل الخطاب الشعريّ ، وإن مجيئه قليلا يدلّ على كونه قيمة شعرية لا يهتدي إليه ذوق الشاعر ، وإن قيمة التشبيه في صعوبة تحصيله بسهولة وإنما يتحقّق بناء على ما يمتلكه الشاعر من فطنة وقوة إبداع. The metaphor sat the heart of poetry because its compositional structure requires the awareness of the analogy to calculate the position of each of the elements of the simile image, and Abdel Qaher is considered one of the most prominent Arabrhetorics who understood the terms of aesthetic or poetic simile. Al-Qaher Al-Jarjani from the philosophy of metaphor has endeavored to reveal the levels of the metaphor, so he said with the colloquial metaphor, the good metaphor and the beautiful metaphor, and the poets are not equal in familiarity with the requirements of employing analogous poetic images. Poeticism is not guided by the poet’s taste, and the value of metaphoric difficult to attain easily, but rather is achieved based on the poet’s wit and creativity.

الكلمات المفتاحية: التّشبيه ; الجماليّة ; الشّعريّة ; الصّورة التّشبيهيّة ; الخطاب الشّعريّ ; Simile ; aesthetic ; poetic ; simile image ; poetic discourse


Exploring the Use of Black English Vernacular in the American Narrative: Case of Uncle Tom’s Cabin by Harriet Beecher Stowe. Towards a Sociolinguistic Perspective

الس يمينة,  بلمكي أمين, 

Résumé: The main interest of this research paper attempts at basically investigating the use of Black English Vernacular (BEV) through Harriet Beecher Stowe’s (1811-1896) Uncle Tom’s Cabin, henceforth (UTC), (1852) is selected as a corpus of study. This novel is believed to constitute a productive, rich and interesting references to deal with the necessary and targeted sociolinguistic elements displayed by the different chosen characters. Thus, the focus is purposefully directed towards linguistic and sociolinguistic concern. In this sense, the data gathered from this novel has been analyzed and interpreted in order to provide and reflect a vivid image of the novels’ fictional characters with a purpose to enhance dialect awareness among readers of literary dialect.

Mots clés: Anthropology, Black English Vernacular, Cultural aspects, Language, Sociolinguistic.


التحليل السيميولوجي كمنهج نقدي للأنساق البصرية: دراسة في النماذج و الآليات

طيلب نسيمة, 

الملخص: غالبا ما يعتقد الأفراد أن إنتاج الصور أو استهلاكها وفق أسلوب إرسال أو تلقي محدد، من الأمور البديهية التي لا يستدعي فهمها سوى الحس الفكري السليم، لكن التحليل العلمي للصور يشير إلى ضرورة تحديد علاقة التماثل بينها و بين ما تمثله وفق مدخل نقدي يستقرؤها و يستنطق جزئياتها ومرتكزاتها السياقية. بناء على ذلك، تم التأسيس لموضوع البحث الذي يهدف للكشف عن أهمية التحليل السيميولوجي كمنهج نقدي في فهم مختلف الأنساق البصرية و تحديد المقاربات التحليلية التي تتماشى مع كل نسق، فمنها ما هو ثابت و منها ما هو متحرك وبينهما مجموعة واسعة من الأنساق المزدوجة و المركبة، أهمها: الصورة الفوتوغرافية، الفنية، الكاريكاتورية والسينمائية... من خلال التعرض لآليات التعامل معها سيميولوجيا.

الكلمات المفتاحية: السيميولوجيا ; النسق البصري ; المنهج النقدي ; الصورة ; المعنى


المقترب النقدي للمنهج السيميائي، محدّدات مقاربة النّصوص السّردية.

دوّاح حسين, 

الملخص: يعالج هذا البحث إشكالية نقدية، ضمن سياق المناهج النقدية المعاصرة، وهي المقاربة النقدية للمنهج السّيميائي، والتي تقتضي استحضار قاموس خاصٍّ، يضمنُ قراءات أصولية، تبحثُ في سؤال الماهية عبر الفروع، عن حقيقة الإنسان وجوديا، من خلال تكريس عتبات الفهم المُوجّهة إلى إدراك كُنْهِ الذّوات (الذّات)؛ وليس المقصود بالذّات هنا، الذّاتَ البشريّةَ، وإنّما الذّات الموضوع، والذّات النّصّ؛ حيث حاول البحث أن يشتغل على تقديم مقاربة جديدة، ترتهن إلى محدّدات يقترح مصطلحاتها الباحث، وذلك بعد أن قدّم رؤيته النظرية في كيفية الاشتغال على أنساق النصوص السردية، من خلال المحدّدات الثلاث التي اقترحها، وهي: الاكتشاف والإظهار والتسويغ؛ حيث إنّ الوحدات الدلالية تظلّ مجهولة الهوية، كونها وحدات تحمل دلالات معجمية، تتأرجح بين مستوى الدلالة السردية ومستوى المحكي؛ تارة تتقابل، وتارة تتماثل وتارة تتكامل؛ فلذلك يقترح الباحث المحدّدات التالية: محدّد التقابل، محدّد التماثل، محدّد التكامل. This research deals with a critical problem in the context of contemporary critical approaches, which is the critical approach to the semiotic method, which requires the preparation of a special dictionary that includes fundamental readings that search for the question of the essence across branches, about the reality of man on an existential basis, by devoting the thresholds of understanding directed to the perception of his being (Self); The subject here is not intended, the human subject, but the subject subject, and the text subject. Where the research tried to work on presenting a new approach, depending on the determinants the researcher proposes, after he presented his theoretical vision of how to work on the formats of narrative texts, through the three determinants that it proposed, namely: discovery, demonstration and justification. As the semantic units remain anonymous, as they are units that carry lexical connotations, fluctuating between the level of the narrative significance and the level of the narrative; Sometimes they meet, sometimes they coincide, sometimes they complement. Therefore, the researcher proposes the following determinants: the determinant of contrast, the determinant of symmetry, the determinant of integration.

الكلمات المفتاحية: المقاربة، النقدية، التّأويل، السيميائية، السرد Approach, critical, semiotic, narrative


جمالية التعالق الصوتي الإيقاعي لعتبة العنوان في خطاب السياب

بوخاري خيرة, 

الملخص: لقد منحت الدراسات الأدبية الحديثة العنوان عناية فائقة لتحليل الخطاب بكل أجناسه ،ولاسيما الخطاب الشعري الحداثي ،لما يركن إليه من خطاطة صوتية وإيقاعية متميزة. ومن هنا راح البحث يسلط الضوء على ذلك التواشج الصوتي الدلالي في العنوان في دواوين السياب الشعرية ،مبرزا جماليته الإيقاعية ،ومدى تأثيره في المتلقي ،وإعانته على فك مغاليق النص ،والولوج إلى دلالاته ومعانيه الشعرية المختلفة ،مراعيا بذلك الترتيب الزمني للدواوين وما يرافقها من ظروف!،وتغييرات على مستوى الساحة الشعرية، والسياسية، و المعرفية بشكل عام. It is worthy of note to state that modern literary studies have placed a great deal of interest to the title when dealing with discourse analysis in its divergent forms!, more specifically the modern poetic discourse. This is due to its variant and rich phonemic and rhythmic schemes. The present research paper is an attempt to cast light on the semantic and phonemic correlation as highlighted in the Title of the collection of poems produced by the influential "El Sayab", crystallizing its rhythmic aesthetics as well as its affect on the recipient which can be seen as a crucial element to understand the text and explore its connotations and its various poetic implications in addition to taking into consideration the chronological order and arrangement of the collection of poems in terms of political and cognitive changes in general.

الكلمات المفتاحية: جمالية ; الصوت ; الإيقاع ; العنوان ; بدر شاكر السياب


الانسجام المصطلح وآليات المقاربة النصية

بن عائشة حسين, 

الملخص: ملخص حاولنا في هذه الدراسة أن نقارب النص انطلاقا من مصطلح الانسجام ضمن مجال لسانيات النص مركزين فيها على بعض آلياته المستمدة من مرجعيات مختلفة وخاصة مجال الدكاء الاصطناعي على اربع مصطلحات كالمدونة والأطر والخطاطة والمجال الفلسفي كمصطلح الاستدلال والنموذج المعتمد في مقاربتنا كان نصا تراثيا والمتمثل في قصة حي بن يقظان لابن طفيل لنبرز من خلاله مدى انسجام بنية النص التراثي العميقة دلاليا وتداوليا الكلمات المفتاحية :-الانسجام ، الإطار ، الخطاطة ، المدونة ، الاستدلال ، الاتساق Abstracts :- In this study, we tried to approach the text based on the term coherence within the field of the linguistics of the text, focusing on some of its mechanisms drawn from different references, especially the field of artificial humor, on four terms such as the code, frameworks, planning, and the philosophical field as the term inference and the model adopted in our approach was a heritage text represented in the story of Hay Bin Wake up to Ibn Tufail, in order to highlight the extent of coherence in the structure of the deep, semantic and deliberative text Key words:- consistency, frame, plan, code, inference , cohesion

الكلمات المفتاحية: -الانسجام ، الإطار ، الخطاطة ، المدونة ، الاستدلال ، الاتساق


المرجعية التاريخية في الرواية الجزائرية المعاصرة - الديوان الإسبرطي لعبد الوهاب عيساوي أنموذجا-

حشايشي سهام, 

الملخص: ملخص: اهتمّت هذه الدراسة بتقصّي البعد المرجعي في رواية (الديوان الإسبرطي)، حيث عرض كاتبها جانبا مهمّا من تاريخ الجزائر، من خلال خطاب سرديّ يتراوح بين التخييل والواقع، وبالرغم من الاختلاف الحاصل حول مسألة تجنيس الرواية التاريخية، والإشكال المطروح حول الفرق بينها وبين الرواية الواقعية أو كما يسمّيها بعضهم الرواية التي توظّف التّاريخ، غير أنّ الكاتب طالعنا بمسرود فنّي حافل بالتخييل الفنّي وبالأحداث التاريخية ذات المرجعيّة الواقعيّة، متجاوزا بذلك مقولة الجنس والنوع وغيرهما، كاشفا جوانب فكرية ونفسية مهمّة لشخصيات مختلفة عبّرت عن آرائها حول الاحتلال الفرنسي وقبله الهيمنة العثمانية على الجزائر، معتمدا تقنية تعدّد الأصوات داخل النص الواحد حتى تتسنى له مساءلة التاريخ عبر وجهات نظر متباينة. Abstract: this study has given much importance of the distant reference in the novel of (Diwan El Esbati), in which the writer has showed an important side of the Algerian history trough a narrative speech of imagination and reality in spite of the difference between the matter of the reference of the historical novel and plat states between the real novel which some novelists regard it as functioning history, However, the writer informed us about narrative art full of imagination and historical events which has a realistic reference without taking care of sex and quality, he also showed us mental and psychological side of different personalities who has expressed their ideas about the French colonialism as well as the previous Otman authorities in Algeria,The writer has depended on the technique of several sounds in the same text to enable himself to wonder history through different perspectives.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الرواية، التاريخ، المرجعية، التخييل، الشخصية. ; Key words: Novel, History, Reference, Imagination, Personality.


آليات السرد في الخطاب الحكائي الشعبي حكاية "نحرا وغزال" أنموذجا (لقد قمنا بتصحيح المقال وفق ملاحظات الخبير)

بن لباد سالم,  زروال هجيرة, 

الملخص: .ملخص: يسعى هذا البحث إلى دراسة موضوع حكاية "نحرا وغزال"، ويحاول أن يكشف عن الآليات السردية التي بني عليها خطاب الحكاية؛ وينطلق من رؤية مؤداها أنّ المبدع الشعبي انطلق في بناء نصه الحكائي من تجربته الخاصة في البيئة التي عاش فيها. ويولي العناية للخطاب بكونه الطريقة التي تتشكل بها الآليات( التقنيات) السردية من زمن وحوار وشخصية ووصف، وغيرها؛ وفق مقاربة سيميائية تهدف إلى استكناه الرؤى والدّلالات الممكنة. الكلمات المتاحية: الحكاية، السرد، ، الآليات، الحوار. الزمن Abstract The aim of this research is to study the topic of the story of "Naha and Ghazal", and to try to clarify the narrative mechanisms upon which the story's discourse is based And it stems from a vision that stems from the fact that the popular creator set out to build his narrative text from his own experience in the environment in which he lived. It is concerned with discourse being the way in which narrative techniques are formed from time, dialogue, personality, description, and others. According to a semiotic approach that aims to reveal the possible visibility and significance. Keywords: story, narration, mechanisms, dialogue. Time

الكلمات المفتاحية: الحكاية، السرد، الآليات، الحوار، الزمن


Linguistic Hybridity in Gloria Anzaldua's Borderlands/La Frontera : The New Mestiza

رباع جويدة, 

Résumé: The present study is principally intended to examine one of the pertinent issues that constitutes some of the innovative concepts in Western thought . It seeks to cast light on one of the most influential and widely read literary creations produced by a border writer . As a Mexican American writer , Gloria Anzaldua ( 1942-2004) is a product of two bordering cultures and linguistic backgrounds , she made a fantastic use of a powerful instrument to voice the marginalized individuals torn between two worlds .As a matter of fact, Anzaldua’s style is one of a medley of genres . Indeed Gloria Anzaldua’s book of Borderlands/La Frontera : The New Mestiza moves between different types of written expression adding a level of hybrid complexity . This study explores the strategic use of blending different languages together in one single piece of art .

Mots clés: Bilingualism ; Borderlands ; Dividing lines ; Gloria Anzaldua ; Hybridity


جَمَاليَّات الصُّورَة البُكائيَّة في القَصَائد الرثائيَّة المَرثاةُ الغزليَّة عـِندَ " ديك الجنِّ الحِمصي " -أنــمــــوذجــــاً-

شرف إبراهيم, 

الملخص: نحاول من خَلال هذه الوَرقة البَحثيَّة رَصدَ جماليَّة الصُّورة البكائية في مَراثي الشَّاعر الشَّامي " ديك الجن الحمصي " محاولين بذلك أن نتغيَّا فيها البُعد الفَني، ونتلمَّس مواطنَ الجمال الذَّي يكتنهه الأسلوب الرثائي كمادة خصبة لرسم المنجز الشِّعري لديه، وقد رُمنَا الحديثَ عن بكائيَّاته بشكلٍ خاَص، لكونها المكوِّن الأسَاسي لمضَامين المدوَّنة الشِّعرية ، وقُطب رَحى المَرثاة الغزليَّة، وواسطة عقدها، والمعوَّل عليه في بيَان وَشْي جمَالها، لِندلِفَ بعد ذلك إلى استحضار ذلك الموقف البُكائي الجنَائزي وكيف تمَاهى فيه الغَزل بالرِّثاء، في صُورةٍ تمثيليَّة، تنْطوي على الكَثير من المثاليَّة.

الكلمات المفتاحية: البكاء; الجمال; المرثاة الغزلية; الصورة الشعرية; ديك الجن الحمصي.


الازدواجية اللغوية وأثرها في اكتساب اللغة العربية

عرابي أمحمد, 

الملخص: عرفت إشكالية الازدواجية اللغوية وعلاقتها بالاكتساب اللغوي اهتماما بالغا من لدن كثير من الدارسين في شتى الفروع العلمية والمعرفية المختلفة بعامة، وعند الألسنيين التطبيقيين بخاصة، إذ أصبحت هذه الظاهرة اللغوية الاجتماعية تمثل حالة عالمية خاصة تشترك فيها الجماعات اللسانية المتعددة، من منطلق أن كل جماعة لغوية تتكلم أكثر من لغة نتيجة الصراع اللغوي القائم في بيئة اجتماعية جغرافية واحدة. يتقاسم فيها السواد الأعظم من المتخاطبين مجموعة من الأنساق الثقافية و القواسم المشتركة والعادات والتقاليد لتحقيق التواصل اللغوي. The problem of linguistic duality and its relation to linguistic acquisition has been of great interest by many scholars and in different scientific and cognitive disciplines in general, and in applied linguistics in particular. Language as a result of linguistic conflict existing in a single socio-geographical environment.

الكلمات المفتاحية: الازدواجية اللغوية ـ الثنائية اللغوية ـ الاكتساب اللغوي ـ المهارة ـ الآداء. ; linguistic duality, bilingualism, language acquisition, skill, performance.


Title: “RELIEF”! It is Just a Way to Lessen the Discomfiture in Intercultural Situations

محارت سارة, 

Résumé: In order to accomplish any public or private goals, people have to talk to one another and in more and more cases; the people communicating come from different cultural backgrounds. In intercultural communication, however, expectations about how paralinguistic signals are used to indicate what is meant by what is said are not shared and despite all the good will in the world, miscommunication and misunderstanding is likely to happen particularly when there are significant cultural differences between communicators. As far as the teaching process is concerned, the main duty of teachers of English is to foster the learners’ awareness of cultural aspects of English speaking countries and other parts of the world as well to avoid cultural shock. This presentation reveals the major effects, importance, barriers and other issues related to cross cultural and intercultural communication like the development of culture learning in language teaching and a suggestive model of teaching culture in an English class through a model named “RELIEF” which aims at reducing the discomfiture that one may encounter when dealing with “the other” who is usually unknown.

Mots clés: Cross cultural communication, cultural shock, foster cultural awareness, Globalization, and teaching culture.


البراهين التفسيرية في النظرية التوليدية التحويلية ل"نوام تشومسكي" Interpretative proofs in the transformative theory of Nom Chomsky

فرحات فاطمة الزهرة, 

الملخص: ركّزت النظرية التحويلية التوليدية على الجانب التحويلي التفسيري للغة عوضاً عن الجانب الوصفي عند دراستها لبنية اللغة وربطها بالعقل و الفكر ،إن سعي "تشومسكي" إقامة نظرية عامة تعمل بمبدأ التوليد والتحويل ما هو إلا تكملة لما قدمه "زليخ هاريس" صاحب فكرة التحويل التوزيعي. قدم "تشومسكي" صورة مكتملة الملامح للغة وهذا عند الخوض في ميزاتها وطرق اكتسابها وتعلمها وعلاقة كل هذا بالعقل الإنساني. طرح "تشومسكي" أسئلة تعلقت بالمعرفة الإنسانية ،وحاول من خلال نظريته الخروج عن النظام المغلق في فهم اللغات، تميزت خصائص النحو التوليدي ب ألبساطة ويرجع الفضل إلى "نوام تشومسكي" في تحويل الدراسة النحوية للغة من دراسة السلوك الفعلي إلى دراسة نظام المعرفة والتمثيل الذّهني لها. إن الوصول إلى الكفاية التفسيرية عند المتكلم يستلزم فهما عميقاً للقدرة اللغوية من خلال فهم الخصائص العامة لأنظمة القواعد التي تُبنى عليها اللّغة. En plus de l’aspect descriptif de l’étude de la structure du langage et de sa connexion à l’esprit et à la pensée, la poursuite par Chomsky d’une théorie générale de la génération et de la conversion est un complément à celui présenté par Zelich Harris, le propriétaire de l’idée de conversion distributionnelle. Chomsky a fourni une image complète du langage et c’est quand il s’agit de ses avantages, des façons de l’acquérir et de l’apprendre, et la relation de tout cela à l’esprit humain. Chomsky a posé des questions sur la connaissance humaine et, dans sa théorie, a essayé de s’écarter du système fermé de compréhension du langage, les caractéristiques de la forme tilapodee étaient simples, en raison du fait que "Neum Chomsky" a transformé l’étude grammaticale du langage de l’étude du comportement réel en étude du système de la connaissance et de sa représentation religieuse. Atteindre le pouvoir explicatif de l’orateur exige une compréhension profonde de la capacité linguistique en comprenant les caractéristiques générales des règles sur lesquelles la langue est basée.

الكلمات المفتاحية: المعرفة الإنسانية ; النظام ألمغلق ; النحو ; الأنساق البنائية ; الت ; ليد ; يل ; الكليات اللغ ; ية ; الكفاية التفسيرية ; Connaissance humaine ; système fermé ; voie ; structures constructivistes ; génération et transformation ; efficacité descriptive ; efficacité explicative


أثر الاستعمال المجازي في التطور الدلالي للألفاظ أساس البلاغة للزمخشري أنموذجا

بن أحمد عبد الغني, 

الملخص: تروم هذه الدراسة إلى رصد ظاهرة التطور الدلالي للألفاظ عبر استعمالاتها المجازية في ضوء الدرس الدلالي الحديث، والوقوف عند مجالات هذا التطور في تراثنا العربي، وبوجه خاص في معجم أساس البلاغة للزمخشري، حيث سجل تفردّه في حركة الدراسات المعجمية بسبق منهجه في إيراد الألفاظ اللغوية مميزا بين معانيها الأصلية والمجازية، بينما المعاجم في طبيعتها لا تحيل إلا على حقيقة الوضع في ألفاظ كل لغة. وهي مقاربة تنطلق من استقصاء تأثير المجاز اللغوي وغير اللغوي في انتقال هذه الألفاظ من معناها الأصلي الذي وضع للتعبير عن الحقيقة إلى معنى آخر فرعي، وكيف استوعبت هذه النماذج من الألفاظ المعاني المتجددة ؟ وما هي مجالات ومظاهر هذا الانتقال والتغير؟ This study aims to observe the phenomenon of semantic development of words through their metaphorical uses in the light of modern semantic study, and to determine the fields of this development in our Arabic heritage, and in particular in the Assas al balagha dictionary (foundations of rhetoric) by al-Zamakhshari, where he recorded his uniqueness in the lexical studies movement by his avant-garde method of introducing distinct words between their original and metaphorical meanings, while dictionaries in their nature refer only to the reality of the situation in terms of each language. It is an approach which starts from an investigation into the effect of linguistic and non-linguistic metaphors in the transfer of these words from their original meaning, which was to express the truth, to another sub-meaning, and how these forms of expressions absorbed the renewed meanings? What are the areas and manifestations of this transition and change?

الكلمات المفتاحية: المجاز ; الدلالة ; التطور الدلالي


راهن الدلالة في نقد ما بعد البنيوية "السيمولاكرا عند جان بودريار"

نجيب ربيعي,  لزهر فارس, 

الملخص: تندرج هذه الورقة البحثية ضمن نقد ما بعد البنيوية وطروحاتها الفكرية، ونحاول من خلالها أن نتعرض بالتحليل والمساءلة لأهم هذه الطروحات، ويتعلق الأمر هنا بفكر جان بودريار من أبرز القضايا التي تناولها في بحوثه ودراساته، وهذه القضية هي الصورة التلفزيونية بوصفها علامة أو سيمولاكرا وأثرها في هندسة الأذهان وتشكيل صور الوعي البشري بمختلف أطيافه ثم حاولنا التعرض إلى المحددات المرجعية التي توجه فعل الصورة. الكلمات المفتاحية: الصورة، العلامة، السيمولاكرا، النقد، الدلالة. Abstract: This research paper is part of the poststructural criticism and its intellectual propositions, and we try through it to analyze and question the most important of these propositions, and here it comes to the thought of Jean Baudrillard, one of the most prominent issues he addressed in his research and studies, and this issue is the television picture as a sign or simulacra and its impact on engineering Mind and the formation of images of human consciousness in all its spectrums. Then we tried to address the reference determinants that direct the action of the image. Keywords: image, sign, simulacra, criticism, connotation.

الكلمات المفتاحية: الص ; رة ; العلامة ; السيم ; لاكرا ; النقد ; الدلالة


حوارية القصيدة المعاصرة وتشكيلها الفني بين جدلية التخييل والمحاكاة "ديوان أغنيات نضالية لمحمد صالح باويةأنموذجا"

عبد الصدوق عبد العزيز, 

الملخص: ملخص: إن الاقتران الشديد للشعر بالتجارب الحسية لدى الشعراء يستوقفنا عند نقطة التداخل الموجود بين عنصري المحاكاة والتخييل من جهة وبين علاقتهما المتصلة بالأسلوب الحواري الذي يلزمه الشاعر في مخاطبته لمتلقي القصيدة من جهة ثانية، لذا هدفت دراستنا إلى إرساء ومقاربة رؤية المنجز الشعري لمحمد صالح باوية ومقدرته التخييلية ومدى محاكاته للواقع لزج القارئ في جو نصي محكم البناء انطلاقا من البعد الإجرائي الحسي لعمله الأدبي الفني. Abstract: The strongcoupling of the poet'ssensoryexperience of hairdepends on us, on the one hand, the relationshipbetween the overlapbetweenracist simulation and imagination and theirconversational style thatpoetsneedHe's second-hand to poetry, soourresearchaims to build and approach the poeticachievement of the vision of Muhammad Saleh bawia and his imagination and simulate the reality of the stickyreaders on the basis of a strict text structure The perceptualprocedural dimension of literaryworks.

الكلمات المفتاحية: التخييل ; المحاكاة ; المتلقي ; التأثير ; ح ; ارية القصيدة


الخطاب التربوي واستراتيجياته في التعليم

غزالي محمد,  بوخشة خديجة, 

الملخص: تروم هذه الورقة إلى تسليط الضوء على أحد المحاور الجوهرية التي تهدف إلى إصلاح منظومتنا التربوية، وذلك من خلال التطرّق إلى الدور الجليل الذي يكتسيه العلم، فمنذ تواجد الإنسان على سطح الأرض شرع في عملية البحث عن الوسائل التي تضمن له البقاء على قيد الحياة. ومع تعاقب العصور ظهرت المدرسة باعتبارها أهم وسيلة من بين الوسائل التعليمية التي أدت ومازالت تؤدي دورا أساسيا في حلبة الصراع التكنولوجي الذي يهدّد كيانها، ويشارك في هذه المدرسة عناصر فاعلة (المعلّم /التلميذ) اللذان يسهمان في بناء المجتمع، ولكن تعترض كل من الأستاذ، والتلميذ عدّة عوائق للوصول إلى برّ الأمان، ويعتبر الأستاذ الغالب عن أمره العنصر المحوري في هذه المعادلة. The purpose of this paper is to concentrate on one of the basic units, which target to reform our educational system, through the reference to the dignified role of science. Since the coexistence of human on earth, he started the process of searching for the means that guarantee his survival. With alternation of centuries, the school emerges as the most important instrument of the educational instruments. It used to and still plays a fundamental role in the fenugreek of technological conflict, which threatens its safety. Effective elements participate in school: (The teacher and the learner) who contribute to build the society. But many factors confront them in reaching their goal successfully; the poor teacher is considered a centered element in this counteraction

الكلمات المفتاحية: الخطاب ; الخطاب التربوي ; استراتيجية الخطاب ; التعليم والتعلم


جماليات الذكر والحذف لشبه الجملة في المتشابه اللفظي في القرآن الكريم وأسراره البلاغية

شيباني محمد, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى محاولة الكشف عن جماليات الذكر والحذف لأشباه الجمل في الآيات القرآنية المتشابهة لفظيا، وإبراز مقاصدها البلاغية، ومعانيها الإعجازية؛ والسعي إلى إبراز أسباب الاختلاف الحاصل بين الآيتين المتشابهتين، ومظاهره، وبيان الغاية من ذلك؛ سواء من الناحية الشرعية أو الإعجازية أو البلاغية. Abstract: This study aims to attempt to uncover the aesthetics of dhikr and omit the semi-sentences in the Qur’anic verses that are verbally similar, and highlight their rhetorical purposes and miraculous meanings. Seeking to highlight the reasons for the difference bet-ween the two similar verses, their manifestations, and the purpose thereof. Either from a legal, miraculous, or rhetorical standpoint.

الكلمات المفتاحية: الذكر، الحذف، الجملة، المتشابه اللفظي، القرآن الكريم.


تعليمية القراءة والكتابة عند المتعلم الكفيف بمرحلة التعليم الابتدائي.

بن شوك أنور, 

الملخص: قد يُواجه الطفل حديث الولادة أو الطفل في مراحل نموه إعاقات جسمية أو ذهنية تتسبب له في إحداث عاهات إمّا مؤقتة يمكن أن يشفى منها أو عكس ذلك، فيدرج ضمن ذوي الاحتياجات الخاصة. والذين هم مجموعات من أفراد المجتمع يختلفون عن الأفراد العاديين، بالنسبة لخصائصهم الجسمية والنفسية والعقلية، الأمر الذي يتطلب توفير الرعاية الخاصة بهم بِما يتناسب مع قدراتهم وإمكانياتهم، وظروفهم الخاصّة حتى يمكن الوصول إلى مستوى أفضل من التوافق الشخصي أو النفسي أو الاجتماعي. A newborn or a child in the developmental phase may be confronted with physical or mental handicaps which lead him to cause handicaps, either temporary, of which he can be cured or vice versa, and he is one of the people in special needs. And who are groups of community members who differ from ordinary individuals, in terms of their physical, psychological and mental characteristics, which necessitate providing them with special care commensurate with their abilities, and their particular circumstances in order to achieve a better level of personal, psychological or social compatibility.

الكلمات المفتاحية: التعليمية، الكتابة، ، المتعلم، الكفيف مرحلة التعليم الابتدائي.


الفونيمات التطريزية بين الإعمال والإهمال في التصورات الفونولوجية الحديثة

بن شيحة نصيرة, 

الملخص: تحددت آليات الاشتغال الفونولوجي تبعا للتصور المنهجي والممارسة الإجرائية التي تتأسس عليها النظريات اللسانية، التي انشطرت إلى مسارين، أحدهما تجريدي افتراضي تكشفت ملامحه بفعل المقولات النسقية التي أفرزتها التصورات البنوية، ونماذج التحليل اللساني التوليدي، وثانيهما إنجازي التفت إلى المستوى التداولي للغة، والتمظهرت السياقية التي تحيط بها. بناء على هذا التعالق المعرفي والمنهجي بين التصور اللساني والنظرية الفونولوجية، تحدد الموقف الفونولوجي من الفونيمات التطريزية، حيث عمدت التيارات الفونولوجية ذات التوجه النسقي إلى تمثل مواقف الإهمال والإقصاء، لانحصار حدود الاشتغال الفونولوجي فيها ضمن الحدود القطعية التي يفرزها الفونيم، بوصفه أصغر وحدة صوتية ذهنية غير قابلة للامتداد، بينما انصرفت الفونولوجيا التطريزية صوب تعزيز الموقع الوظيفي للفونيمات التطريزية ضمن مجالات اشتغالها، بفعل انتزاعها مشروعية المقاربة الفونولوجية بالارتهان إلى التمظهرات الصوتية القابلة للامتداد في الواقع الفعلي. It is commonplace to note that phonolog¬ical mechanisms have been determined acc-ording to the system¬atic perception as well as the procedur¬al practice upon whi¬ch linguistic theori¬es are based and wh¬ich fall into two ma¬jor categories. The first category is marked by abstract and hypothetical attr¬ibutes which were re¬vealed by systemic statements as a resu¬lt of structural con¬ceptions and models of generative lingu¬istic analysis, The second category, on the other hand, ta¬ckles the pragmatica¬lly side of languag¬e. Based on this cog¬nitive and methodolo¬gical correlation between the linguist¬ic perception and the phonological theo¬ry, the phonological position of the pro¬sodic phonemes is determined Since the phonological procedu¬re is limited in its function within the complementary con¬fines that the phon¬eme brings to the su¬rface as being the smallest unit that ca¬nnot be extended, prosodic studies in phonology have sw¬itched their interest towards enhancing the functional posi¬tion of prosodic pho¬nemes within its fun¬ctional procedure , by ignoring the leg¬itimacy of the phono¬logical approach and relying on the pho¬nological representa¬tions that can be ex¬tended in reality

الكلمات المفتاحية: فونولوجيا ; فونيم ; تطريز ; وقف ; نبر ; تنغيم ; Phonology ; Phoneme ; Prosody ; Pause ; Stress ; Toning


شعرية المكان في رواية "نادي الصنوبر" لربيعة جلطي

حلاب ريحانة,  فضالة ابراهيم, 

الملخص: ملخص: اشتهر الفن الروائي بأنه من أقرب أبواب الأدب إلى الواقع وألصقها بالحياة، وأغلب المنظرين للرواية وأغلب كتابها أيضا يعتبرون بأنها هي المعادل الفني للواقع، كما تهدينا الرواية إلى المكان، فعنصر المكان لم ينل حظه من الدراسة والاهتمام بوصفه عنصرا فاعلا في السرد مثل (الزمن، الحدث، الشخصية والرؤية)، وقد شهدت في الآونة الأخيرة اهتمام الدراسات النقدية وعنايتها بعنصر المكان، فاتضحت بذلك أهميته البالغة في بناء النص السردي كما اتضحت أبعاده المختلفة في النص وتفاعله الواضح مع بقية عناصر السرد للنهوض بالمستوى السردي على المستوى الجمالي الفني وعلى المستوى الدلالي، الأمر الذي أدى إلى القول بأن الوضع المكاني في الرواية يمكن أن يصبح محددا أساسيا للمادة الحكائية، ولتلاحق الأحداث والحوافز أي أنه سيتحول إلى مكوّن روائي جوهري. فعنصر المكان في رواية "نادي الصنوبر" لربيعة جلطي تنوع من مكان صحراوي مفعم بالحياة، بحيث جعلته الروائية مكانا ترتكز عليه روايتها على الرغم من عنوانها، فقد أفادت من الصفات المادية للصحراء ووظفتها لخدمة الحدث الروائي، كما وصفت الصحراء وصفا دقيقا من خلال "عذرا" القادمة من الصحراء، أما المدينة فظهرت كنقيض للصحراء بأنها باردة، قاسية، أما "نادي الصنوبر" فقد وصفته بالمكان السياسي والذي تعرفت عليه من خلال "مسعود" فقد وصفته وصفا دقيقا., Abstract: " Narrative art is known to be the closest type of literature to reality. Most narration researchers and even authors consider it as the artistic equivalent to reality. Narration takes us to the location, an element that has not got much study and attention as an essential element in storytelling like (time, event, character, vision). Recently, the element location in a narrative has been getting more attention and has been the center of interest of many critical studies; which has unclouded the importance it plays in the building up of the narrative text, and has shown its different aspects and its clear interaction with the rest of the elements to develop the level of the narrative on both the aesthetic artistic level and semantic level as well. It is possible to say that location in the narrative could become an essential defining element in the story material, and in the succession of events and motives, this means it will become a fundamental narrative component." " The element location in the narrative '' Club of Pines'' of Rabia Djelti diversifies to a desert place full of life, for the author made it the main location in her narrative despite her choice for a different location as the title. She used the physical characteristics of the desert to her advantage and employed them in the benefit of the narrative event, she described the desert accurately through her character ''Adra" a girl coming from the desert. Conversely to the desert, the city was shown as a cold and drastic place. And for the Club of Pines, the author described it as a political place and was reflected on the character of ''Massoud", through whom only she was able to identify the location, for she described it accurately."

الكلمات المفتاحية: الكلمات المتاحية: (الشعرية، المكان، الفضاء، نادي الصنوبر( ; Key words: place, poetics, space


مناويل الحذف في البُنى التركيبية للخطاب القرآني –دراسة أسلوبية-

بورزامة عواد, 

الملخص: يعدّ منوال الحذف أحد أهم الظواهر الأسلوبية اتساعا وتناولا في البُنَى التركيبية للخطاب القرآني، ومن هنا جاء هذا البحث ليروم الوقوف على طبيعة هذا التمثّل، وذلك برصد صوره واستجلاء أبعاده الدلالية والجمالية، من منطلق أن أسلوب الحذف هو انحراف عن المعيار؛ بوصفه انزياحا وعدولا عن تلك البنى الأصلية إلى بنى أخرى تتوسل من خلالها شعرية القول، ولن يتأتى رصد ومعرفة هذا التفلت إلا عن طريق تحليل البنى اللغوية تحليلا عميقا يترنح بين ثبوتية البنية العميقة ومسالك التفريع التي تجليها البنى السطحية.

الكلمات المفتاحية: المنوال ; الحذف ; البنى ; التركيب ; الأسلوبية ; القرآن


إشكالية ترجمة مصطلحات الشريعة الإسلامية (القانون الإسلامي) من العربية إلى الفرنسية

عباد ريمة, 

الملخص: في هذا المقال، سنعالج إشكالية ترجمة المصطلحات القانونية الواردة في قانون الأسرة الجزائري والنابعة من الشريعة أو القانون الإسلامي من العربية إلى الفرنسية. هذه المصطلحات موجودة بالوثائق الرسمية التي تتمّ ترجمتها في مكاتب الترجمة المحلّفة والمعتمدة من طرف وزارة العدل الجزائرية. يتمثل الهدف من هذه الدراسة في البحث عن كيفية حلّ معالجة ترجمة المصطلحات القانونية التي لا نجد لها مقابلات في اللغة الهدف وما الإجراءات والتقنيات أو الاستراتيجيات الواجب تطبيقها للتغلّب على الصعوبات والعوائق التي تنجرّ عن عدم قابلية ترجمة هذه المصطلحات. يشكل هذا الطرح مشكلا مزدوجا، فمن جهة أولى، يطرح تساؤلات عامة حول منهجية الترجمة، وهي التساؤلات التي يجب على المترجم التكيّف معها، مع كونه مستقلا في نطاق تدخّله. ومن جهة أخرى، تقتضي هذه الفئة من الترجمات معرفة خاصة في المجال القانوني المتعلّق بالمؤسسات الإدارية والقضائية لبلد اللغة الأصل، وكذا معرفة تلك المؤسسات في بلدان اللغة الهدف. يواجه المترجم إذن عموما، بانتقاله من ثقافة قانونية إلى أخرى، عن طريق النص الأصلي، مشكلة عدم التكافؤ القانوني بين المصطلحات الواردة في النص الأصلي وكذا تلك الواردة في لغة النص الهدف. Through this article we address the problem of translating legal terms used in the Algerian family code, derived from Sharia or Islamic law, translated from Arabic into French. These terms are found in official documents that are translated in the sworn translation offices approved by the Algerian Ministry of Justice. The aim of this study is to search for a solution that enables the translation of legal terms for which we do not find correspondences in the target language, and what are the procedures, techniques, or strategies applied to overcome the difficulties and obstacles that result from the inability to translate these terms. This proposal tackles a double problem. On the one hand, it raises general questions about the methodology of translation, which are questions that the translator must adapt to, despite being independent in the scope of his/her intervention. On the other hand, this category of translations requires specific knowledge in the legal field related to the administrative and judicial institutions of the country of the source language, as well as knowledge of those institutions in the countries of the target language. Thus, the translator generally faces, by shifting from one legal culture to another, starting from the initial text, the problem of legal incompatibility between the terms used in the source text and those used in the target text language.

الكلمات المفتاحية: علم الترجمة ; المصطلح ; عدم قابلية الترجمة ; منهجية الترجمة