جسور المعرفة

djoussour el-maaréfa

Description

مجلة جسور المعرفة للتعليمية والدراسات اللغوية والأدبية؛ دورية أكاديمية دولية محكَّمة، تصدر عن مخبر تعليمية اللغات وتحليل الخطاب بجامعة الشلف، تهتم بنشر البحوث الرصينة المتعلقة بميداني تعليمية اللغة العربية وتحليل الخطاب، وما اتصل بهما من الدراسات اللغوية والأدبية، باللغات الثلاث: العربية والفرنسية والإنجليزية. إن التعلم نشاط ذاتي يقوم فيه المتعلم ليحصل على استجابات ويكوّن مواقف يستطيع بواسطتها أن يجابه كل ما قد يعترضه من مشاكل في الحياة، والمقصود بالعملية التربوية كلها إنما هو تمكين المتعلم من الحصول على الاستجابات المناسبة والمواقف الملائمة. ويقصد بالعملية التعليمية الإجراءات والنشاطات التي تحدث داخل الفصل الدراسي والتي تهدف إلى إكساب المتعلمين معرفة نظرية أو مهارة عملية أو اتجاهات إيجابية، فهي نظام معرفي يتكون من مدخلات ومعالجة ومخرجات، فالمدخلات هم المتعلمين والمعالجة هي العملية التنسيقية للتنظيم المعلومات وفهمها وتفسيرها وإيجاد العلاقة بينها وربطها بالمعلومات السابقة،إما المخرجات فتتمثل في تخريج طلبة أكفاء متعلمين. من هذه المنطلقات تسعى المجلة إلى إحداث التواصل بين الفاعلين في حقلي التعليمية وتحليل الخطاب، والخطاب التعليمي بوجه الخصوص، كالمعلمين والمفتشين والباحثين التربويين، والباحثين في طور الدكتوراه، كما تفتح المجال للنقاد والباحثين للإسهام في مجالات اللغة والأدب المتنوعة. لتحميل ملفات المجلة بسلاسة اكبر، والتعرف على آخر أخبار المجلة يرجى متابعة المجموعة الفايسبوكية عبر الرابط التالي: https://www.facebook.com/groups/309475106521634/?ref=bookmarks كما يمكنكم التعرف على شروط النشر في المجلة، عبر الفيديو في الرابط التالي: https://www.youtube.com/watch?v=32sVENZRExo

4

Volumes

25

Numéros

289

Articles


التفكير العلمي عند علماء العربية - نظرية العامل النحوي نموذجا-

بودانة طه الأمين, 

الملخص: ملخص: نسعى من خلال هذا البحث إلى تقييم إحدى أهم النظريات التي درست التركيب اللغوي العربي في التراث، وهي: نظرية العامل النحوي، وقد جسدت نظرية العامل النحوي الفكر العلمي الراقي لدى علماء العربية في ميدان التحليل، كما أسهمت - من خلال ما توصلت إليه من قواعد صارمة – في حفظ وصيانة اللسان العربي من اللحن، ورغم هذا كله فقد كان لهذه النظرية بعض العيوب التي لاحظها الباحثون المعاصرون، وسنحاول من خلال هذا البحث اكتشاف الفكر العلمي الراقي لعلماء العربية الذي تجسد من خلال هذه النظرية، وفي الوقت ذاته نستفيد من أخطائهم من خلال استعراض الانتقادات التي وُجهت لهم. Abstract : We seek through this research to evaluate one of the most important theories that studied the arabic linguistic structure in the heritage, namely: the theory of the grammatical factor. This theory embodied the superior scientific thought of arab scholars in the field of analysis ,and contributed through its strict rules - In the maintenance of the arabic tongue of the error, and despite all this has been some of the disadvantages of this theory noted by contemporary researchers, and we will try through this research to take advantage of the mistakes of arab scholars by reviewing the most important criticisms against them.

الكلمات المفتاحية: التفكير؛ العلمي؛ علماء؛ العربية؛ نظرية؛ العامل؛ النحوي.


سيميائية الطلل عند عيسى لحيلح

كراد موسى, 

الملخص: الملخص: لم يكن الطلل ظاهرة جاهلية وحسب و إنَّما كان وسيظل شارة الشعر العربي قديما وحديثا، إذ وقف الشاعر الحديث على الأطلال كما وقف الشاعر القديم، لكنه _ الشاعر الحديث والمعاصر _ تناولها بمفاهيم مغايرة ومختلفة ومواكبة لعصره .. ومن بين الشعراء الذين برزت هذه الظاهرة في شعرهم الشاعر الجزائري عبد الله عيسى لحيلح. فقد كان الطلل عنده خِصِيصَة أدبية وفنية امتاز بها عن غيره من الشعراء الجزائـريين والعرب. إذ عبَّر به عن رؤيــة وفكر شاعرٍ جسَّد تجربته الشعرية من خلال الوقوف على الأطلال مبرزا نظرته للواقع و الحياة والمجتمع محولا ومغيرا في وظيفة الطلل. وانطلاقا من المقاربة السيميائية التي اعتمدها هذا البحث من خلال دراسة البنية السطحية والعميقة لنصوصه الشعرية الطلــلية، نجد أن الطلل عند عيسى لحــــيلح كــــان: طلل القيم والمبادئ المنهارة، طلل الوفاء والعـــزة والبقاء على العهد والوعد، طلل الانتماء الجسدي والروحـي للأمـــة والحضارة العربية والإسلامية، طلل الشكوى والألم والمعاناة، طلل الغربة والاغتراب والاستلاب... ABSTRACT The poet was a modern phenomenon, as the modern poet stood on the ruins as the old poet stopped, but he - the poet modern and contemporary - dealing with different concepts and different and keep up with his age .. Among the poets who emerged this phenomenon In their poetry Algerian poet Abdullah Issa Lahilh. It was a drum with a literary and artistic specialty that was distinguished from other Algerian and Arab poets. He expressed the vision and thought of a poet who embodied his poetic experience by standing on the ruins, highlighting his view of reality, life and society as a transformer and a change in the function of paralysis.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الطلل؛ المقاربة السيميائية؛ الشاعر عيسى لحيلح. Keywords: Al-Talal; The Semiotic Approach; Poet Issa Lahilh.


Espaces urbains et autobiographie dans Nulle part dans la maison de mon père de Assia DJEBAR, Je ne parle pas la langue de mon père de Leila SEBBAR

Abdelaziz Radhia, 

Résumé: On a choisi d’aborder dans cet article, concernant deux romans, le premier Nulle part dans la maison de mon père, écrit par Assia DJEBAR et le second Je ne parle pas la langue de mon père, par Leila SEBBAR, le thème « Espaces urbains et autobiographie ». Nous avons constaté que certains événements relatés par les deux narratrices dans les deux romans sont des faits authentiques de leur vie vécue. Et comme, chaque fois, ils sont systématiquement associés à des lieux précis, on a été conduit à s’interroger sur la portée autobiographique des espaces évoqués. Finalement, nous sommes arrivés à la conclusion que toutes les deux ont des liens très forts avec les villes de leur enfance et leur adolescence, et qu’elles ont laissé sur chacune d’elles une empreinte spécifique. Pour Assia DJEBAR, cette dernière sera un sentiment récurrent de nostalgie et de regret, tandis que pour Leila SEBBAR, il s’agira d’un traumatisme profond.

Mots clés: espaces urbains ; ville ; autobiographie ; regret ; traumatisme ; naustalgie


الدّلالة السياقية في كتاب "الألفاظ" لابن السكّيت(244ه)

بن عابد مختارية, 

الملخص: الملخص: لكلّ لفظ من ألفاظ اللّغة دلالة معجميّة وأخرى سياقيّة، فاللّفظ خارج السيّاق يحتمل عدّة معاني، أمّا داخله فتتحدّد دلالته وتضبط، ومنه كان للسيّاق أهميّة بالغة في تحديد دلالات الألفاظ المتعدّدة المعنى كالمشتركات اللّفظية والأضداد، ولذلك أولاه اللّغويون العرب القدماء منهم والمحدثون عناية فائقة في دراساتهم، بل تعدّى ذلك إلى بروزه كنظريّة لغويّة قائمة بذاتها عند الغربيين عرفت بالنّظرية السياقية. وقد ركّزنا في هذا البحث على الدلالة السياقية في أحد أقدم معاجم المعاني أو الموضوعات وهو معجم "الألفاظ" لابن السكّيت، مبرزين الدّور الكبير الذي لعبه السياق في ضبط وتحديد دلالات بعض الألفاظ التي تضمنها هذا المعجم. summary : Every word of the language has a lexical and contextual meaning. The word outside the context is likely to have several meanings, in its interior its meaning is determined and controlled. In this context, the context is of great importance in determining the meanings of multi-meaning words, such as verbal participants, whereas Arab linguists, who were old and modern, paid great attention to their studies, but also to its emergence as a theory of the autonomous language for the Westerners, it was known by the contextual theory. In this study, we are based on contextual meaning in one of the oldest lexicons of meanings or subjects; it is the dictionary of "words" "Ibn al-Skeit" underlining its great role in the control and the identification of the meanings of certain words contained in this dictionary.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الألفاظ، الدلالة، السياق، المعنى المتعدّد، معجم الألفاظ. ; Keywords: Words, meaning, context, multiple meanings, lexicon of words.


آليات المنهج التعليمي لنور الدين عبد القادر البسكري الجزائري في مؤلفاته اللغوية(1890-1981م)

العزري عيسى, 

الملخص: ومن الباحثين الذين الجزائريين الذين اتخذوا المنهج التعليمي في مؤلفاتهم اللغوية نور الدين عبد القادر حيث تمكنَ من العرض الوظيفي للمسائل اللغوية (النحوية والصرفية) على المبتدئين والمتعلمين عرضا يتسيريا ليتمكنوا منها نطقا وكتابة. من خلال في مؤلفاته اللغوية: 1/الأجرومية على طريق السؤال والجواب. 2/إعراب الجمل. 3/الرسالة الصرفية ومن آليات المنهج التعليمي ما يأتي: الأهلية العلمية، والاهتمام بالمعيار الكمي والإيصالي، والتعليل التعليمي، والإعراب، والتمثيل، والابتعاد عن ذكر أراء العلماء وخلافاتهم، وطريقة المحاورة، وتذييل الدرس بالأسئلة، وطريقة الخطاب المباشر، واتخاذ الجداول للتركيز والتحصيل. والمنهاج باعتباره مكونا من مجموعة من عناصر مرتبطا بعضها ببعض ارتباطا عضويا يؤثر كل منها في الآخر ويتأثر به، وشخصية نور الدين عبد القادر شخصية وطنية مكنت اللغة العربية تمكينا حقيقيا على مستوى التعليم والتداول والكتابة لتبقى لغتنا حية سليمة بين أبنائها وجزءا حقيقيا من هوية الأمة ووحدتها اللغوية. الكلمات المفتاحية: المنهاج ;مؤلفات عبد القادر نور الدين; الأسئلة ;المحاورة ; الإعراب ; المعيار الكمي ; الأهلية العلمية. Summary: Among the Algerian researchers who took the curriculum in their literary works was Noureddine Abdelkader, where he was able to offer the career of linguistic issues (grammatical and morphological) to beginner and learners with a presentation in order to be able to speak and write. Through his linguistic works: 1 / Aggression on the way to question and answer. 2 / The expression of the sentences 3 / The letter of honor Among the mechanisms of the curriculum are the following: Scientific approach, attention to the quantitative and communicative standard, educational explanation, expression, representation, avoiding mentioning the views of scholars and their differences, and the method of dialogue, and the appendix of the lesson questions, and the method of direct discourse, and take tables for concentration and collection And the curriculum as a component of a group of elements linked to each other organically related affects each other and affected by.

الكلمات المفتاحية: المنهاج ;مؤلفات عبد القادر نور الدين; الأسئلة ;المحاورة ; الإعراب ; المعيار الكمي ; الأهلية العلمية.


السخرية و الحجاج في النقد المغاربي المعاصر

عبد الصمد غالم, 

الملخص: الملخص : عرفت البلاغة الجديدة عودة الاهتمام بالمكون الإقناعي في مختلف النصوص، و كانت تسعى من خلال ذلك لاستكشاف التقنيات و الوسائل الحجاجية التي تساهم في التأثير في المتلقي . و يعتبر الخطاب الساخر من بين أهم الخطابات التي استهوت الباحثين المتأثرين ببلاغة الإقناع ، حيث انطلقوا في عملهم من اعتبار السخرية ظاهرة تلفظية جديرة بالتحليل وفق النظرية الحجاجية، ولذلك ما مدى حضور الإستراتيجية الإقناعية في هذا النوع الخطابي ؟ تهدف هذه الدراسة للتعريف باستراتيجية السخرية و الوقوف على أهم مكوناتها الجمالية و التداولية ، و تسعى لرصد اهتمام النقد المغاربي المعاصر بحجاج السخرية . ABSTRACT The new rhetorique aims explore the different mechanisms and techniques that play the role of convincing the receiver . In our studies , we have worked on argumentation in sacrastic discourse bacause irony always remains an enuciative phenomenon that deserves to be studied by argumentation theory . soc can it examine persuasion strategies in this kind if discourse The objective of this study is to define the irony strategy and to specify its componants and show how contemporary Maghrebian criticism analyse the use of irony in argumentation . ٌٌٌRésumé La nouvelle rhétorique vise à explorer les différents mécanismes et techniques qui jouent le rôle de convaincre le récepteur . Dans notre études, nous avons travaillé sur l’argumentation dans le discours sarcastique parce que L’ironie reste toujours un phénomène énonciatif qui mérite d’être étudié par la théorie de l’argumentation . donc peut-il examiner les stratégies de persuasion dans ce genre de discours L’ objectif de cette étude est de définir la stratégie ironique et de préciser ses composantes et montrer comment la critique contemporaine maghrébine analyser l’usage de l’ironie dans l’argumentation

الكلمات المفتاحية: البلاغة ; الحجاج ; السخرية ; الخطاب ; النقد المغاربي المعاصر ; الكلمات المفتاحية : البلاغة ; الحجاج ; السخرية ; الخطاب ; النقد المغاربي المعاصر . ; Keywords: Rhetorique ; Argumentation ; Irony ; Discourse ; Contemporary Maghrebian criticsm ; Mots clés : Rhétorique ; Argumentation ; Ironie ; discours ; Critique contemporaine maghrébine


إطالة بناء الجملة عن طريق التعاقب في شعر أبي عبد الله البوعبدلي

عبد الله زيتوني,  الشارف لطروش, 

الملخص: ملخص: إنّ النّحاة على اتّفاق بأنّ الجملة العربيّة تتألّف من عنصرين أساسيين، أحدهما مسند إلى الآخر متمّم لمعناه، وهما المسند والمسند إليه، وتعدّ الجملة قصيرة حين يكتفي المتكلّم بهذين العنصرين فحسب، وهما المبتدأ والخبر المفرد في الجملة الاسمية، والفعل والفاعل في الجملة الفعلية. وقد يلجأ المتكلّم إلى إطالة بناء الجملة من خلال عناصرها الأساسيّة نفسها، وذلك إذا كانت العناصر الإفرادية فيها مكوّنة من مركّب اسمي، أو يعمد إلى إطالة بناء الجملة عن طريق العناصر غير الإسنادية، وهي كثيرة متنوّعة بعضها يطلبه الفعل، وبعضها يطلبه الاسم. ويكون طول الجملة في هذه الحالة آتيا من عدّة أمور متمثّلة في طول التقييد، وطول التّبعيّة، وطول التّعاقب، وطول التّعدّد، وطول التّرتّب، وطول الاعتراض. وهذا المقال يسلّط الضّوء على إحدى الوسائل اللغوية المتاحة لإطالة بناء الجملة، وهي طول التّعاقب، وما لها من أثر في التّنوع الدّلالي في شعر أحد أعلام التّصوّف في الجزائر وهو أبو عبد الله البوعبدلي، وذلك بالتّمثيل لها بشواهد من ديوانه، وتحليلها من حيث التركيب والدّلالة، مع الاسترشاد بآراء النّحاة في مظانّها. ABSTRACT : The grammarians recognize that the Arabic sentence has two basic elements, one based on the other and complementary to its meaning. The sentence is short when the speaker uses only these two elements which are the predicate and the singular subject in the nominal sentence, and the verb and the subject in the verbal sentence. The speaker may resort to the extension of the sentence by his own basic elements, if the individual elements are composed of a nominal compound or by extending the sentence by means of non-instrumental elements, many of which are varied, some of which are required by the verb. In this case, a number of factors, such as the duration of the restriction, the duration of the dependence, the duration of the succession, the duration of the multiplicity, the duration of the order and the duration of the opposition. This article highlights one of the linguistic means available to extend the syntax, sequence and effect of semantic diversity in the poetry of one of the great Algerian Sufiists, namely Abu Abdullah al-Bouabdli by citing examples from his collection of poems by analyzing it in terms of structure and semantics guided by the opinions of grammarians. Résumé : Les grammairiens reconnaissent que la phrase Arabe comprend deux éléments de base, l'un basé sur l'autre et complémentaire à sa signification,. La phrase est courte quand le locuteur n’utilise que ces deux éléments qui sont le prédicat et le sujet singulier dans la phrase nominale, et le verbe et le sujet dans la phrase verbale .le locuteur peut recourir à la prolongation de la phrase par ses propres éléments de base, si les éléments individuels sont composés d’un composé nominal ou en prolongeant la phrase au moyen d’éléments non instrumentaux, dont beaucoup sont variés, dont certains sont demandés par le verbe. Dans ce cas, un certain nombre de facteurs, tels que la durée de la restriction, la durée de la dépendance, la durée de la succession, la durée de la multiplicité, la durée de l’ordonnance et la durée de l’opposition. Cet article met en lumière l’un des moyens linguistiques disponibles pour prolonger la syntaxe, par séquence et l’effet de la diversité sémantique dans la poésie de l’un des grands soufistes algériens, à savoir Abou Abdullah al-Bouabdli en citant des exemples de son recueil de poèmes en l'analysant en termes de structure et de sémantique guidée par les opinions des grammairiens..

الكلمات المفتاحية: إطالة; جملة; تعاقب; وظيفة; دلالة; شعر; أبو عبد الله البوعبدلي. Keywords: extension; sentence ; succession ; function; semantics ; poetry ; Abu Abdullah al-Bouabdli. Mots-Clés : prolongement; phrase; succession; fonction; sémantique; poésie ; Abou Abdullah al-Bouabdl.


التمظهرات التداولية في البلاغة العربية

رابح بن خوية, 

الملخص: ملخص: تسعى الدراسة إلى مقاربة التمظهرات التّداولية في البلاغة العربية، وهي التمظهرات المُتمركز ة في صميم الدّرس البلاغيّ، والمُتجلية، بدايةً، في الاعتناء بـ(المُخَاطَب) أو المُتلقّي و(مقامه) أو(حاله) و(سياقه) خلال أداء وإنجاز الكلام وإنتاج الخطاب-وفي الاحتفاء بالمخاطِب(المتكلّم)ومقاصده-. وقد تجلّى ذلك الاشتغال التّداوليّ في البلاغة العربيّة، في كلّ مَباحثها وموضوعاتها وعلومها. ولكنّه ظهر، بشكل أوضح، في مباحث مُعيّنة ومخصوصة مثل مباحث(علم المعاني). ولم يكن هذا الاشتغال ليغب عن أذهان من كان يُمارس البلاغة، بطريقة من الطرائق، تنظيرا وتوصيفا وتحليلا وتصنيفا وتقعيدا، أو مُلاحظة وتأمّلا في ظواهرها . وذلك الاهتمام بالبعد التداولي في البلاغة العربية منح قيمة أخرى لخصوبة الدرس البلاغية وحيويته. وتهدف الدراسة إلى تقريب المنهج التداولي من التراث البلاغي العربي، والاستفادة من أدواته في الدرس والقراءة، ومد جسر بين المعطيين الغربي والعربي. الكلمات المفتاحيّة: التداولية؛ اللسانيات، البلاغة، اللغة، الخطاب، السياق. he Pragmatic Aspects In The Arabic Rhetoric Abstract: this study come to prove the pragmatic aspects in the Arabic old rhetoric ; that is the main aim of this research which trying to approximate this modern western method to own old Arabic heritage and invest what come from this pragmatic method to re-read this heritage with modern read which many be help to close a gap between the Arabic heritage and the modern western methods. The key words: Pragmatic, linguistic, the Arabic rhetoric, language , discours, context,. Les Aspect Pragmatiques Dans La Rhétorique Arabe Résumé: On trouve que cette étude est amenée pour affirmer les aspect pragmatiques dans l'ancienne rhétorique arabe qui est l'objectif principal cet exposé, dont l'essai d'approcher cet méthode occidental et moderne à notre ancien arabe patrimoine une lecture moderne dont l'assistance de colmater le décalage entre l'ancien arabe patrimoine et les méthode occidental modernes. Les mots clés: La pragmatique , linguistique ,rhétorique arabe , language , discour, context.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحيّة: التداولية؛ اللسانيات، البلاغة، اللغة، الخطاب، السياق. ; The key words: Pragmatic, linguistic, the Arabic rhetoric, language , discours, context ; Les mots clés: La pragmatique , linguistique ,rhétorique arabe , language , discour, context


أزمة العقل العربيّ وصراع الدّين في نظريات تكوين اللّغة- ابن جنّي أنموذجا-

فاطمة دوحاجي,  أحمد جلايلي, 

الملخص: هذا المقال يهدف إلى بيان رأي العالم اللّغوي ابن جنّي في قضيّة نشأة اللّغة البشريّة، ولهذا الغرض عرضنا التّعريف اللغويّ للكلمة، ثم تعريفها الاصطلاحيّ، ثمّ تفاصيل البحث في تكوين الّلغة البشريّة، أو ما يسمّى بنشأة اللّغة في كتب فقه اللّغة العربيّة، وفي هذا الصّدد تحدّث ابن جنّي عن مواقف ثلاثة، هي: القول بأن اللّغة البشريّة توقيف من الله، وقول ثانٍ: إنّ اللّغة توفيق من الله إلى البشر، أي أنّ الله مهّد للبشر تعليم اللّغة فيما بينهم، أو هي توفيق بين البشر أنفسهم بلا واسطة الله، أي هي تواضع بينهم، وفي قول ثالث: إنّ اللّغة محاكاة لأصوات الطّبيعة، والمعلوم في الدّرس اللّساني العربيّ أنّ تعريف اللّغة السّائد في المؤلفات العربيّة هو تعريف ابن جنّي، الذي أثبت جدارته عبر القرون الماضيّة، وقلّما نجد فيه تغييرا؛ وإنْ وجد فهو تغيير في اللّفظ لا غير.

الكلمات المفتاحية: اللّغة ; الدّرس اللساني ; ابن جنّي ; الكلام ; الأصوات.


التدريس بالكفاءات بين حتمية الإصلاح ومسايرة التنمية

عبد الحميد خالدي, 

الملخص: إن إصلاح المنظومة التربوية لأي دولة يتطلب إصلاحا في الذهنيات قبل إصلاح التعليم ولكي يتحقق هذا الإصلاح بشكل كامل، كان لابد أن يتحقق الإصلاح في مجالات عدة قبل الوصول إلي المجال التربوي، كالإصلاح الاقتصادي والاجتماعي والإداري والديني ، ومن هنا تقع عملية التأثير والتأثر من خلال الخروج بفكرة تحقيق مشروع تنموي ، وهو ما عمدت إليه الدولة الجزائرية من خلال تطبيق سياسة التدريس بالكفاءات والمستلهمة من المجال الاقتصادي. The reform of the educational system of any country requires reform of the mindset before the reform of education. In order to achieve this reform in full, reform had to be achieved in several areas before reaching the educational field, such as economic, social, administrative and religious reform. To achieve a development project, which the Algerian state has implemented through the application of the teaching policy competencies and inspired by the economic field.

الكلمات المفتاحية: الإصلاح ، التدريس بالكفاءات ، التنمية . التعليم ، المنظومة التربوية


ملامح التّيسيرِ النّحويِّ قديمًا

إيمان جباري,  أحمد جلايلي, 

الملخص: ملخص: ظهرت مُحاولاتُ التّيسيرِ في الدّراساتِ القديمةِ، وقد قام بها علماءُ أجلّاءُ، هدفُوا إلى تسهيل النّحو، فقد أَحسَّ النّحاةُ قديمًا بالعبءِ الفادحِ الّذي حملوا على أنفسهم عليه وأرادوا أن يحملوا النّاس عليه أيضًا، فاِصطدموا بالنّفورِ والإعراضِ، وتنبّهوا إلى ضرورةِ التّيسيرِ على المتعلّمين، فسعوا إلى تسهيل المادّة النّحويّة، وتقديمها بصورةٍ مُبَسَّطةٍ، وقد كانت المحاولة الأولى لاِبن مضاء القرطبيّ من خلال نظرته الجديدة، وهذا المقال يهدف إلى عرض أهمّ ما جاء به في سبيل تيسير النّحو وتقديمه في صورة مبسّطة. الكلمات المفتاحية: اللّغة العربيّة؛ القواعد؛ التّبسيط؛ التّسهيل؛ التّدريس. ABSTRACT : It appeared the attempts to facilitate the old studies, and by scientists evacuated, aimed at facilitating the grammar, the old men felt the heavy burden that they carried on themselves and wanted to carry the people also, they were met with discontent and symptoms, and alerted to the need to facilitate the learners, sought to facilitate The first attempt of the son lit the Qurtubi through his new look, and this article aims to present the most important things that came in order to facilitate the manner and presentation in a simplified form. Keywords: arabi ; grammar ; simplification ; facilitation ; teaching. Résumé : Il y'a bien longtemps . Certains érudits cherchent des méthodes pour but de faciliter la grammaire. Dans la mesure où les grammariens se sont sentis à certain temps qu'ils étaient responsables de la grande aversion et répugnance des disciples. Donc ils étaient conscients de la nécessité de faciliter la tâche et de trouver des méthodes, Ainsi que la première tentation c'était de la part de Madaâ El-kortobi à travers sa nouvelle vision . Cet article a pour but d'exposer tout ce qui permet de faciliter la grammaire et la présenter dans la forme la plus simple et les règles de la langue arabe. Mots-Clés :grammire; arabe; simplifier; faciliter; enseignement.

الكلمات المفتاحية: اللّغة العربيّة؛ القواعد؛ التّبسيط؛ التّسهيل؛ التّدريس.


من البلاغة إلى الشعرية

عمارة نورالدين, 

الملخص: لقد تراجع الدور المعرفي للبلاغة التي تصدّرت منظومة العلوم الإنسانية القديمة بعد أن استهلكت كل قوّتها الإقناعية والحجاجية وذلك بفقدان مواضيعها مبرر وجودها بعد أن أصبحت الذات مصدر المعرفة والحقيقة وليس التواضع والاتفاق، حيث تحررت الذات إبستمولوجيا من الميتافيزيقا و من وهم المطابقة مع العالم والتصورات القديمة، وفقا لقدرتها المخيلة على إعادة تأليف الشيء كظاهرة حيوية وكتعبير عن تصورات الذاتية، لا محض اتفاق أساسه اجتماع القناعات على رأي ما تُعاد صياغته في شكل قوانين، وبهذا فقدت البلاغة القديمة جانبها التداولي المباشر أيضا، واختزلت إلى فن للأسلوب فقط، مفسحة المجال أمام الشعرية التي تنفتح على ما في الكينونة من إمكانات اكتشاف عوالم مجازية لا يمكن استنفاذها، وفي هذه العوالم يجد التأويل اشتغاله، بمقاربته للذات المبدعة في تحولاتها وانشطاراتها، والفهم في التّأويل لا يمكن إلا عبر إدراك هذا التغاير الذي هو من صميم الشعرية ومن صميم الذات، والذي أخذ موقع الفاعل الأساسي في هذه التحولات الفلسفية التي عصفت بتاريخ المعرفة مع ظهور الحداثة والقطيعة مع التصورات القديمة للعالم. abstract The cognitive role of the eloquence that dominated the ancient human sciences system has diminished after consuming all its persuasive and epistemological power by losing its themes of existence after the self became the source of knowledge and truth rather than humility and agreement. The self freed itself from the metaphysics and the illusion of conformity with the world and the old For its imaginative ability to re-construct the thing as a vital phenomenon and as an expression of self-perceptions, not merely an agreement based on a convocation of opinions that is rewritten in the form of laws, Thus, the old rhetoric has lost its direct deliberative part, and has been reduced to the art of style only, giving way to the poeticism that opens up to what exists in the being of the possibilities of discovering miraculous worlds that can not be exhausted. In these worlds, the interpretation finds its work, its relation to the creative self in its transformations and interpretations, Interpretation can only be realized through the recognition of this heterogeneity which is at the heart of poetry and self-centered, which took the position of the actor fundamental in these philosophical transformations that plagued the history of knowledge with the emergence of modernity and rupture with the old perceptions of the world.

الكلمات المفتاحية: البلاغة؛ الشعرية؛ الحقيقة؛ الذات؛ الكينونة؛ التأويل


Les représentations et pratiques des TICE en enseignement de l’écrit. Exemple : Microsoft Word 2007 et Facebook

قدوسي جمال, 

Résumé: L’objectif de cet article est d’étudier les représentations et pratiques des TICE des enseignants. Il nous permet aussi de voir comment les acteurs de la pédagogie enseignent les cours de l’écrit et ce qu’ils pensent de l’usage des TICE dans la didactique de l’écrit, notamment les fonctionnalités du logiciel Word 2007 et le réseau social Facebook. La collecte des données a concerné 50 enseignants interrogés par questionnaires du département de français, faculté des Lettres, Langues et Arts, Université Djillali Liabès. Les résultats de l’enquête montrent que nos enquêtés se comportent bien avec l’outil informatique notamment les logiciels de Microsoft Office. Ils utilisent différentes ressources numériques pour préparer leur cours et la majorité trouvent que les TICE peuvent améliorer la compétence scripturale des étudiants à condition qu’elles soient bien exploitées. En revanche, ils restent sceptiques sur l’utilité de Facebook comme outil didactique. Une telle représentation pourrait être expliquée par leur manque de connaissance du potentiel de ce réseau social relatif à la socialisation de l’écrit.

Mots clés: TICE – perspective systémique - représentations et pratiques TICE – Facebook - didactique de l’écrit.


نظرية الشعر وفعالية المحاكاة عند الفلاسفة الإسلاميين.

عمور محمد, 

الملخص: ملخص المقال: تباينت مناهج النقاد العرب القدامى في البحث في مادة الشعر، فمنهم من نزَع في تحديد شعرية الشعر إلى تفسير النصوص الشعرية والحكم عليها، وهذه الجهود المعتبرة لم تقدر في اعتقاد البعض تجاوز البلاغة والنقد اللغوي الذي يُظن أنه لم يُسهم بالشكل المطلوب في وضع معالم واضحة لشعرية عربية أخذت على أيدي الفلاسفة الإسلاميين، وفي أوج تطور شهدته الحضارة العربية الإسلامية، بعد اتصال العرب، بالحضارة الرومانية، واليونانية، والهندية تتجه نحو التخلص من الإقليمية إلى العالمية، لأن هؤلاء الفلاسفة ركزوا في جهودهم النقدية، وسعوا إلى استخلاص القوانين الكلية للشعر؛ لأن الشعر يتشارك فيه جل الأمم. ومن المصطلحات التي أُثيرت وقتذاك التخييل والمحاكاة وعلاقتهما بباقي مكونات الخطاب الشعري، غير أنه ما كان أن يتم لهم ذلك لو لا التوليفة التي جمعوا بها بين البلاغة ومصطلح التخييل والمحاكاة. Résumé : Je vais essayer dans mettre en lumière, à travers cet article, les différentes méthodes mises en ouvres par les anciens critiques arabes dans leur approches pour définir le concept de la (Poésie), ainsi, on a pu analyser leur méthodes et les différentes bases philosophiques de ces dernières, ce qui nous a permis de distinguer deux courants majeurs permis tant d’autres pensées qui n’avaient pas pu êtres aussi efficaces que ces dernières pour êtres rapportée et soulignée dans les ouvres d’histoire littéraire arabe. Le premier courant est celui des analystes rhétoriques qui n’ont pas pus établir une vraie théorie poétique, à l’instar des grand philosophes musulmans qui avaient été en contact avec la philosophie grecque, spécialement l’héritage d’Aristote, ce qui les a amener à penser à élaborer une théorie littéraire universelle, par le truchement de terminologie nouvelle dans la pensée critique arabes, comme la simulation et l’imaginaire et leur relation avec le discours poétique.

الكلمات المفتاحية: الشعر ; التخييل ; المحاكاة ; التشبيه ; البلاغة ; المق ; ل له ; poésie ; imaginaire ; imitation ; simulation ; rhétorique ; Allocutaire


فاعلية المعاجم المدرسية الحديثة في تنمية الحصيلة اللغوية للمتعلمين -قراءة في الرصيد وآليات التّعريف-

عبد النور بلقاسمي, 

الملخص: يتطلّع هذا البحث إلى إبراز أثر المعجم المدرسي؛ من خلال تسليط الضوء على جوانب معينة من الرصيد اللّغوي الّذي يحمله، ومدى مسايرته لمتطلبات المحيط العام للمتعلّم، ومن ثمّ الوقوف على آليات تعريف المداخل، هذه الأخيرة تحتاج إلى تفسيرات وشروح دقيقة تتوافق مع المستويات الإدراكية والعقلية للفئة المستهدفة، وتتوازى مع ما وصلت إليه الدّراسات المعجمية؛ من استثمار للشّواهد التّوضيحيّة اللّغوية والصورية، وتوظيف للسّياق وغيره من الوسائل المدعّمة للتّعريف، من أجل تحقيق الغاية من وجود المعجم المدرسي، التي تتمثل في فهم معاني الكلمات وترسيخها في الذهن ومن ثمّ وتوظيفها عند الحاجة إليها. This research seeks to reveal the impact of the school dictionary; By highlighting certain aspects of the vocabulary he holds, and their relevance to the requirements of the general environment of the learner, and then stand on mechanisms definition the entrances, which need explanations precise consistent with cognitive and mental levels for the category targeted, which paralleled what I have reached Studies lexical ; from investment of illustrative witness linguistic and visual, and other supportive means for definition, in order to achieve the purpose of the existence of school dictionary, which is represented in understanding the meanings of words and anchoring it in intellect to be employed when it is needed to her. Cette recherche cherche à révéler l'impact du dictionnaire scolaire, à travers en soulignant certains aspects du vocabulaire qu'il détient, et leur pertinence par rapport aux exigences de l’environnement général de l’apprenant, et puis se tenir sur les mécanismes la définition les entrances, ces récente nécessitant des explications précises conformes aux niveaux cognitif et mental pour le catégorie visée, et sont cohérents avec les résultats des études lexicales contemporaines ; de l'investissement le témoin illustratif linguistique et visuel, et recrutement le contexte et d'autres moyens de soutien de définition, afin d'atteindre l'objectif de l'existence du dictionnaire scolaire ; de comprendre les sens des mots et stockés dans l'esprit de les utiliser lorsque vous en avez besoin.

الكلمات المفتاحية: القاموس المدرسي ; الحصيلة اللّغوية ; آليات التّعريف ; الفئة المستهدفة ; المتعلّم ; School dictionary ; linguistic repertoire ; Mechanisms of definition ; Category targeted ; learner ; Dictionnaire scolaire ; Munitions linguistique ; Mécanismes de définition ; Catégorie visée ; étudiant


A Gender- Based Analysis of Learning English Pronunciation and the Teachers' Awareness about the Students Identities.

امنة بابو,  بختة عبد الحي, 

Résumé: A plethora of studies have been conducted to tackle the different variables that believed to be intimately related to pronunciation accuracy. Notwithstanding, very few studies have been raised to scrutinize the role of gender in the area of learning a foreign language. This paper seeks to investigate to what extent gender is entwined with the learners of English as a foreign language (EFL for short), particularly in the area of phonetics, or pronunciation. We tried to study the influence of gender identities in the pronunciation accuracy of Algerian EFL students. Adopting the community of practice perspective as a framework, the findings reveal that the great majority of female students tend to display particular styles via outperforming in the articulation of certain sounds.

Mots clés: Accurate pronunciation- Communities of practice- EFL students- EFL teachers- Gender identities.


" مستويات التناص " بين جمال الغيطاني وابن عربي فواصل من " كتاب التجليات" The levels of intertextuality between Djamel El Ghitani and Iben Elarabi in the book " Eltadjaliate

عبد القادر ميسوم, 

الملخص: يحاول جمال الغيطاني الروائي المصري، من خلال تجربته مع الحكي أن يقيم صرحا من الكتابة لا تجف ولا تذوي، وهذا ما قاده إلى تطعيم نصوصه بتأملات وأشعار ونصوص منتقاة لها عبق التراث. فكان الخطاب الصوفي يتخلل معمار اللغة والسرد بنبرات متعالية ومتفاوتة، تقود إلى نوع من اليوتوبيا المفرطة، تحمل علامات موصوفة عن هواجس ذات لا تتردد في تمعن ومحاكاة نصوص سابقة لتحقق ما يمكن أن نطلق عليه بـ "التناص" الذي قد يحمل على أنه من مظاهر الحداثة النصية. ABSTRACT : The Egyptian novelist Jamale El Ghitani tries throughout his narrative experience to erect an edifice of writing that cannot fade nor wither, and this is what led him to infuse his texts with contemplations and poems rooted in traditional heritage. The narrative discourse stated to infiltrate through language and narrative in an arrogant and tone that leads him to a kind of exaggerated utopia. It carries elements personal trauma that does not hesitate in imitating the previous texts that can be called intertextuality which one of the aspects of modernity of texts.

الكلمات المفتاحية: Key words: intertextuality; traditional heritage; narrative discourse; infiltrate; Eltadjaliate ; الكلمات المفتاحية: التناص; المدونات التراثية; الخطاب الصوفي; الخطاب السردي; التجليات.


THE ENGLISH COMMUNICATION NEEDS OF COMPUTER SCIENCE STUDENTS, CASE STUDY SECOND YEAR STUDENTS COMPUTER SCIENCE DEPARTMENT UNIVERSITY OF CHLEF

Benaicha Mati Khedidja,  Arabi Melouka, 

Résumé: This paper attempts to uncover the English communication needs of Computer Science students during their graduation aiming to decide on the contents of an English for Specific Purposes (ESP) course and the appropriate approach which would prepare computer science students for their workplace after graduation. A questionnaire and a classroom observation were chosen as the best tools to collect data from the participants namely: Second year students and language teachers at the Computer Science Department. The results show that students have difficulties when communicating in English regarding the four language skills: reading, writing, speaking, and listening. Thus, a communicative approach is to be implemented in ESP classrooms to enhance the students’ communication skills to help them perform better in the classroom and at the workplace.

Mots clés: English for Specific Purposes ; Computer Science students ; Computer Science Workplace ; communication deficiency ; communication needs ; the communicative approach


الازدواجية اللغوية في الواقع الجزائري مقاربة في الأسباب والنتائج والأفاق

عبد الحليم بن حجبة, 

الملخص: ملخص: تعـد هذه الدراسة قراءة تحليلية لإشكالية ازدواجـية اللغة في الثـقافة الجزائرية، من حيـث تحليل ملابسـاتـها ومظاهرها واستقراء أسبابها الفاعلة ومـحاولة البحـث عن حلول لــها . ذلـك أن واقع المــــمــارســة النقدية في عالمنا العربـــي المعاصر يتطــلب بناء وعــــي جديد للنظر في هذه الإشكالية ومحاولة معالجتها. :ABSTRACT ـــ This study is an analytical reading of the problem of double language in Algerian culture, in terms of analyzing its circumstances and manifestations .extrapolating its active causes and trying to find solutions to them. . The reality of monetary practice in our modern Arab world requires the building of a new awareness to consider this problem and try to address it

الكلمات المفتاحية: ــ الكلمات المفتاحية: الــلغـــة; الثقـافة الجزائرية ;ازدواجـية; أسباب; نتائج . . Keywords: Language; Algerian culture; bilingualism; Reasons; Results ــ


Le désir didactique et les obstacles rencontrés lors de l’activité de l’oral. Cas de 3ème année de licence de français à l’université de Mostaganem

Settouf Mohammed,  Bensekat Malika, 

الملخص: Résumé : Notre recherche s’intéresse au désir didactique d’une enseignante universitaire et son groupe d’étudiants en troisième année licence de français à l’université de Mostaganem. L’objectif de cette recherche est d’identifier les différents obstacles qui entravent le désir didactique de l’enseignant. Ce dernier se trouve souvent obligé de s’opposer à la transgression ou d’accepter un détournement de son action préconçue. L’observation et l’analyse des interactions en classe se situent dans une méthodologie de travail axée prioritairement sur les principes de l’analyse conversationnelle. Notre expérimentation est réalisée à partir d’un enregistrement audio-visuel de l’interaction verbale en classe de langue et d’un entretien d’auto-confrontation simple. Nous clôturons notre article par des propositions permettant de surmonter les obstacles qui font face au désir didactique de l’enseignant. Abstract: The current research seeks to inquire about the didactic desire of university teacher and her group of third year undergraduate students. The objective of this research is to identify the different obstacles that hinder the didactic desire of the teacher. This one is obliged to oppose the transgression or to accept a diversion of his preconceived action. Observation and analysis of interactions in the classroom are in a work methodology focused primarily on the principles of conversational analysis. Our experiment consists of an audio-visual recording of verbal interaction in languages classroom and a simple self-confrontation.Our article is concluded with some recommendations and implications to remedy the obstacles that hinder the didactic desire of the teacher. Keywords: didactic desire - obstacle - preconceived action – verbal interaction – teacher’s resistance - tolerance ملخص يهتم بحثنا بدراسة الرغبة التعليمية للأستاذ الجامعي ومجموعة من الطلاب في السنة الثالثة لسانس اللغة الفرنسية. الهدف من هذا البحث هو تحديد العقبات المختلفة التي تعيق الرغبة التعليمية للأستاذ. هذا الأخير ملزم بمعارضة التجاوز أو قبول تغيرالخطة المرمجة مسبقا. ملاحظة وتحليل التفاعلات داخل القسم يندرج ضمن منهجية عمل تركز في المقام الأول على مبادئ التحليل التحادثي. هذا وتتكون تجربتنا من تسجيل سمعي بصري للتفاعل اللفظي داخل القسم ومقابلة بسيطة ذاتية المواجهة. في الاخير نختم مقالنا باقتراحات للتغلب على العوائق التي تحول دون رغبة التعليمية للأستاذ. مقاومة – تسامح - عائق- عمل مسبق- تفاعلية رغبة التعليمية-- الكلمات المفتاحية :

الكلمات المفتاحية: désir didactique ; obstacle ; action préconçue ; interaction ; résistance ; tolérance


The Position of Foreign Language in African Literature

Arab Samir, 

Résumé: No critical issue has influenced so much the theory and practice of African literary studies than the issue of foreign language. Language choice is a moot and miscellaneous arena. Initially confined to the analysis of literature, culture and identity, the choice of English, French or Spanish languages has been proliferated extensively and speedily in the last two decades. The present paper sheds light on the unstable and wobbly position of the colonial language in African literature. This scrutiny explores the origins of the African debate on language choice and identifies its legitimacy. The nub of the study is the demonstration of the ongoing debate while it is hoped to argue that issue betrays a sense of aporia. The study heavily relies on the arguments of Kenya’s gifted author Ngugi wa Thiong’o and Nigeria’s prolific author Chinua Achebe. It also captures some evidences and reasonable arguments from the literary works of contemporary Francophone writers from Algeria to strengthen the different views.

Mots clés: Postcolonialism ; African literature ; Language ; Culture ; Identity ; Aporia


النص بين الإنتاج و التأويل

بن الدين بخولة, 

الملخص: الملخص تتجلى العملية القرائية للنص في السيميائيات التأويلية في الوقوف على الملابسات الخارجية لفضاء النص باعتبار اللغة نسق للترميز وعي الرابطة أو الوسيط في علاقة الذات بالعالم وتمثل معطياته والمعبر عن الفكر والوجود فيتحدد السنن القرائي السيميائي التأويلي الى تقديم قراءة للنص بموجب بنى ، والقراءة قي هذا المستوى تتطلب أن يموقع القارئ نفسه في الدائرة الهيرمونطقية لإنتاج المعنى وتكشفه ، و فك رموز إعتامه.ويشكلُ فائضا دلاليا يحتاج إلى وعي يستقبله ويمنحه شكلاً هو أساس وجوده، فهو شبكة من العلاقات التي تنتظم فيما بينها استناداً إلى قوانين بنيويَّة خاصَّة يُعدُّ التعرُّف عليها مطلباً رئيساً لتحديد "المعنى" أوالمعاني التي يحيل عليها. إنَّه وحدة دلاليَّة ميزته الرئيسة أنَّه ليس متتالية من الجمل لا رابط بينها، بل بناء قصدي، ذلك أنَّ الكلمة مرتبطة بتمثيلات قارَّة في الذاكرة الدلاليَّة تتجلى العملية القرائية للنص في السيميائيات التأويلية في الوقوف على الملابسات الخارجية لفضاء النص باعتبار اللغة نسق للترميز وعي الرابطة أو الوسيط في علاقة الذات بالعالم وتمثل معطياته والمعبر عن الفكر والوجود فيتحدد السنن القرائي السيميائي التأويلي الى تقديم قراءة للنص بموجب بنى ، والقراءة قي هذا المستوى تتطلب أن يموقع القارئ نفسه في الدائرة الهيرمونطقية لإنتاج المعنى وتكشفه ، و فك رموز إعتامه.ويشكلُ فائضا دلاليا يحتاج إلى وعي يستقبله ويمنحه شكلاً هو أساس وجوده، فهو شبكة من العلاقات التي تنتظم فيما بينها استناداً إلى قوانين بنيويَّة خاصَّة يُعدُّ التعرُّف عليها مطلباً رئيساً لتحديد "المعنى" أوالمعاني التي يحيل عليها. إنَّه وحدة دلاليَّة ميزته الرئيسة أنَّه ليس متتالية من الجمل لا رابط بينها، بل بناء قصدي، ذلك أنَّ الكلمة مرتبطة بتمثيلات قارَّة في الذاكرة الدلاليَّة Abstrac The literacy process of the text in the descriptive Semiology is reflected in the external circumstances of the text space as the language of the coding or mediator in the relationship of the self to the world. It represents the data, the expression of thought and existence that determines the descriptive semiotic reading traditions for text reading. Reading at this level requires the reader to locate himself in the circuit to produce, detect the meaning, and decode its characters. It is a semantic surplus that needs to be consciously received and given a form that is the basis of its existence. They are acts that are organized between themselves based on special structural laws prepared as a key requirement for determining the "meaning" or the meanings that they refer to. It is a semantic unit, which has been recognized as not consecutive sentences, not a link between them, but intentional, that the word is linked to representations in the semantic production

الكلمات المفتاحية: النص؛ التأويل؛ الإنتاج؛ السيميائية؛ المعنى، الدلالة؛ ; : text; interpretation; production; meaning, significance


تقييم شامل للّغة والعمليات المعرفية المرتبطة بها عند المصاب بحبسة بروكا: دراسة ميدانية بمستشفى الشلف

نصيرة شوال, 

الملخص: تعتبر الحبسة قصورا مكتسبا في القدرة على فهم أو استخدام اللغة التعبيرية الشفهية والكتابية معا، وترتبط عادة بنوع محدد من الإصابة في المراكز العصبية المسؤولة على النطق والكلام في الدماغ، حيث ترجع لعدة أسباب منها: صدمات على مستوى الرأس، أورام في الدماغ، الجلطات الدماغية، وكذلك الحوادث الوعائية الدماغية، مما ينتج عنها مجموعة من الأعراض والمشاكل على مستوى اللغة الشفهية والمكتوبة، وكذلك الأغنوزيا والأبراكسيا. إن هذه الصعوبات التي تعرقل التواصل الشفهي لدى المصاب وتؤثر بشكل سلبي على جودة التواصل اللغوي عنده تجعل من الأهمية بمكان دراسة وتشخيص الحبسة في إطارها النفسي المعرفي واللساني، وبهذا تأتي هذه الدراسة لتقدّم تشخيصا ميدانيا شاملا لثلاثة حالات تعاني من حبسة بروكا، وهذا من خلال تطبيق بطارية التقييم المعرفي "B. E. C."، للباحث "signoret" المكيفة على البيئة الجزائرية من قبل "براهيمي سعيدة وآخرون" سنة (2008)، على هذه الحالات بمستشفى الأخوات باج بالشلف. Aphasia is considered as a shortcoming in the ability to understand or use oral and written expression language; it is usually associated with a specific type of infection in the nerve centers responsible for pronunciation and speech in the brain, where it is due to several reasons, Head-level shocks, Brain tumors, Stroke, as well as cerebro-vascular accidents, Resulting in a range of symptoms and problems on the oral and written language level as well as agnosia and apraxia. These difficulties impede the oral communication of the patient and negatively affect the quality of its linguistic communication, it makes it important to study and diagnose aphasia make it important within its psychological cognitive and linguistic framework. Thus, this study presents a complete field diagnosis for three cases suffering from Broca's aphasia, done through the application of the cognitive assessment criterion B.E.C of the researcher “Signoret” and adapted to the Algerian environment by “Brahimi Saida” and others on 2008, on these cases in the hospital of “Baj sisters” province of Chlef.

الكلمات المفتاحية: الحبسة؛ حبسة بروكا؛ التقييم المعرفي؛ العمليات المعرفية ; aphasia; proca’s aphasia; Cognitive assessment; Cognitive processes


The Importance of Teaching Scientific Reading and Writing Skills to Biology Students

عبد القادر خلدون, 

Résumé: Résumé Comment améliorer l’enseignement de l’écrit et de la lecture de l’anglais sur objectifs spécifiques chez les étudiants de biologie ? C’est à ce questionnement que nous avons essayé d’apporter quelques éclairages pratiques, aussi modestes soient-ils, à travers notre étude. Suite au questionnaire adressé aux enseignants de cette spécialité, il s’est avéré qu’il existe des stratégies et des techniques à explorer pouvant améliorer aussi bien la production écrite des étudiants en même qu’elles les aident à développer leur compétence de lecture

Mots clés: biology ; scientific English ; reading and writing skills ; teachers’ attitudes


الجهود الفكرية واللغوية للشيخ شمس الدين محمد بن عبد الكريم المغيلي قراءة في مضامين الكتابة والتأليف

عبد الكريم حمو, 

الملخص: يعد الشيخ شمس الدين محمد بن عبد الكريم المغيلي من خيرة العلماء والفقهاء والمصلحين الذين أنجبتهم الجزائر، وقد اكْتسب محبة عظيمة وودا كبيرا من قبل غالبية الجزائريين وبشهادة أهل زمانه من التواتين وقبائل السودان الغربي.. كما نال حفاوة طيبة من قبل أشياخه ومريديه ومحبيه، وكانت طريقته في الدعوة قائمة على منهج نصح العامة من خلال نصح الخاصة من الملوك والأمراء والعلماء، وحله لمشكلات العصر آنذاك بفقه الواسع وتحليلاته الفقهية والمنطقية، فمنهجه الدعوي المبني على فهم فقه الواقع الاجتماعي والسياسي وتمكنه من علوم اللغة والشرع والمنطق والقياس.. جعلاه بأنْ يصير أعجوبة زمانه وصدراة أقرانه ومضرب مثل في مراتب العلماء والأتقياء والصلحاء. Sheikh Shams al-Din Muhammad ibnAbd al-Karim al-Moghili is one of the great Algerian scholars, faqihs and reformers. He had been well appreciated by the majority of the Algerians as it has been attested by the people of his time from the Touati and Western Sudan tribes; and warmly admired by his sheikhs and followers. His way of providing advice was based on the method of advising the public through advising kings, princes and scholars first; and referring tohis knowledge of fiqh and his fiqhi and logical analysis to solve the problems of that era. Sheikh al-Moghili’s method of advising was based on understanding the social and political reality in addition to his background in language sciences, sharia, logic and qiyas the fact that made of him a phenomenon, at that time, a person of rank among his peers and a model scholar and pious man.

الكلمات المفتاحية: التفسير، اللغة، البيان، البلاغة، القرآن، عبد الكريم المغيلي ; Interpretation, language, eloquence, rhetoric, Quran, Abd al-Karim al-Moghili.


Conscience collective culturelle et roman. Le cas de La nuit du henné, de Hamid GRINE

Charef Abdelkader, 

Résumé: Dans cette étude, nous procéderons selon une démarche sociocritique pour essayer de déterminer l’existence et les modes de manifestations des imaginaires sociaux, dans la société du roman à travers l’étude du rapport d’une œuvre au sociolectes de son époque. En l’occurrence nous étudierons roman de Hamid Grine La nuit du henné. Il ressort d’une analyse lexicale, sémantique et narrative que le personnage principal incarne la valeur au sens sociocritique, il campe une personnalité que nous pourrions définir à l’instar de Castoriadis comme un personnage doté d’un imaginaire radical de l’être psychique. Tout cela entraine une absence de significations collectives en mesure d’impulser une dynamique sociale ou une transformation historique et culturelle. Mais seulement des langages se télescopant. C’est le personnage de Jade, la femme de Maamar, qui finit en dernière instance pas introduire son mari dans l’univers de la sociabilité en partageant avec lui des significations de son sociolecte ; il parvient seulement alors à tisser des liens avec son milieu social.

Mots clés: roman ; conscience ; lexical ; sematique ; narratif


أفعال السمع في القرآن الكريم -دراسة إحصائية دلالية -

حفيظة بن سكران, 

الملخص: ملخص المقال: اهتم العلماء العرب قديما بدراسة الإنسان أحواله ووظائفه، من أمثال الأصمعي، والزجاجي وغيرهم، فمنهم من أفرد له بابا خاصا وقد تنوعت دراساتهم بين الشرعية والطبية والتشريحية. وسيتناول المقال بالدراسة حاسة السمع وورودها في القرآن الكريم، ومكمن الإعجاز الدلالي فيها. وقد جاء ذكر السماع في القرآن الكريم في مائة وخمسة موضعا، وبصيغ مختلفة. وحمل الفعل المعنى الحسي والمعنوي. فأما السياق الحسّي فقد ورد الفعل (سمع) فيه بمعناه (الفسيولوجي) ، وهو إدراك الصوت بالأذن، وهذا في القرآن كثيرا. وقد يخرج الفعل (سمع) من دلالته الحسية إلى دلالته المعنوية ، فيدل على معان عدة ، منها القبول، والطاعة. ويلحظ أن تقدم (السمع) على (البصر) في أغلب الآيات القرآنية التي ورد فيها السمع مقروناً بالبصر، يشعرنا بأفضلية السمع على البصر. :Article summary Arab scholars have been interested in studying human conditions and its functions, such as Asma'i, and Zudjadji and others, some of them have devoted a special chapter. Their studies varied between legitimacy, medicine and anatomy. The article discusses the sense of hearing contained in the Quran and semantic miracles. Listening was mentioned in the quran 105 times, in different contexts. The verb has a concrete and abstract meaning on the one hand, it means to perceive the sound with the ear, and this often comes back in the corant. On the other hand, it can mean obedience and acceptance. It is noted that the hearing passes before the sight in almost all the Koranic verses, it shows that the hearing and privileged on the sight

الكلمات المفتاحية: قرآن - سمع - دلالة- إحصاء - أفعال ; Quran - Hearing - Dalaa - Statistics - Acts


أهمية القواعد الأصولية وأثرها في تحديد دلالة المفهوم

فيصل كوريفة,  درقاوي مختار,  عمر حدوارة, 

الملخص: يروم هذا البحث؛ الكشف عن القدرة التفسيرية الفائقة، التي تتميز بها القواعد الأصولية اللغوية، وإبراز طاقتها الشمولية على تحليل الخطابات المختلفة وتفسيرها حين التناول، وحيث إن الدلالة نتاج علاقة دال بمدلول عليه؛ فإنها منطوق ومفهوم، والقواعد الأصولية بوصفها منهجا كليا تضطلع بمهمة تحديد دلالة كليهما. This research aims to reveal and detect the high interpretive ability of the linguistic fundamentalist rules,and to highlight its comprehensive powers in analysing and explaining the different speeches while developement , and since the connotation is a result of a relation between a signifier & signified ; thus it is operative and undersstandable. As an holistic approach the fundamentalist rules had a duty to identify the significance of both.

الكلمات المفتاحية: الدلالة ; التفسير ; الخطاب ; المخاطب ; المتلقي ; الفهم ; المعنى


علم المصطلح وعلاقته باللسانيات واللغة- التطبيقات الحاسوبية من خلال مشروع الذخيرة اللغوية العربية

بختة تاحي, 

الملخص: ملخص: تدل كلمة اصطلاح في معناها الأول على " مجموع الكلمات التقنية التي تنتمي إلى علم، أو فن أو مؤلف أو مجموعة اجتماعية"، مثلا اصطلاح الطب واصطلاح المعلوماتيين، وإن الممارسة الاصطلاحية تتعلق باللسانيات التطبيقية التي تتضمن أعمال القاموسي المختصة والترجمة والتحرير وتعليم اللغات، وبالفعل؛ فإن هذه التطبيقات المهنية الأربعة للسانيات تقترن فيما بينها بدقة. ويتبين ذلك من خلال مشروع الذخيرة اللغوية لـ " عبد الرحمن الحاج صالح"، ذلك المكنز الغني بالمصطلحات اللسانية المنفردة بصيغتها ومعناها، حيث اقترح من خلالها تكريس الوسائل البشرية والمادية : وذلك بإنشاء فريق من الممارسين والاختصاصيين، يفرغ بعضهم أو كلهم للمشروع ويمكن أن يتكون من خمسة إلى عشرة ممارسين يكلّفون بإدخال المعطيات في ذاكرة الحاسوب، ويشرف عليهم مهندس في الحاسوبيات من الناحية التقنية ودكتور في اللغة العربية، أو متخصص علمي متمكن من العربية. من خلال ما سبق يمكننا طرح الإشكال الآتي: فيما تكمن علاقة المصطلح باللسانيات؟ وفيما تمثل دور مشروع الذخيرة اللغوية لكليهما؟. Abstract in Arabic: A term in its first meaning refers to "the sum of technical words belonging to a science, art, author or social group", for example, the term "medicine" and the term "informatics"; the traditional practice relates to the applied linguistics, which includes the works of the competent kamusi, translation, These four professional applications of the Sunna are closely interrelated. This is evidenced by the linguistic repertoire of "Abdul Rahman Al-Haj Saleh", which is rich in individual linguistic terms in its form and meaning, in which it was proposed to dedicate human and material means by establishing a team of practitioners and specialists. To ten practitioners assigned to enter the data in the memory of the computer, supervised by a computer engineer in terms of technical and doctor in Arabic, or a scientific specialist is able to Arabic. Through the above we can ask the following problem: What is the relationship of the term linguistics? While the role of the project is the linguistic ammunition for both?

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الاصطلاح- اللسانيات التطبيقية- مشروع الذخيرة اللغوية- عبد الرحمن الحاج صالح- المصطلحات اللسانية.


التوجيه البياني في تفسير "أنوار التنزيل وأسرار التأويل للبيضاوي" قراءة نموذجية في مبحث التمثيل

نور الدين دحماني, 

الملخص: الملخّص: احتفت كتب التفسير في التراث بالمنحى البلاغي، على غرار المناحي الأخرى، ولم يكن ذلك إلا من قبيل الوعي الراسخ ببديع نظم الخطاب القرآني وتأليفه. وقد كانت لتلك المنجزات إسهامات هامة في تأصيل مباحث الدرس البلاغي في بعديه النظري والتطبيقي، وبدا ذلك جليّا في جهود كثير منهم. ويُعَدُّ تفسير »أنوار التنزيل وأسرار التأويل» لناصر الدين عبد الله بن عمر البيضاوي (ت. 691 هـ) أحد امتدادات تلك الجهود، إذ سعى لأن يفهَم حقائق كثير من النصوص القرآنية الكريمة في ضوء المنهج البياني. وسأسعى من خلال هذا المقال إلى دراسة شيء من هذا الاشتغال، وقد ارتأيت أن تكون وقفتي النموذجية في هذا التفسير عند مبحث التمثيل الذي غدا من الصور البيانية التي خصّها البيضاوي باهتمام بالغ من حيث التحليل وعيا منه بقيمتها البلاغية في الخطاب القرآني. لتتحدّد طبيعة الإشكال الذي يطرح ضمن المداخلة كالآتي: فيم تتحدّد معالم أصالة الطرح البلاغي في تفسير البيضاوي ؟ وما طبيعة تموضعه بين منطقتي الاتباع والابتداع؟ وهل كان انطباعيا في تحليلاته أم كان متحرّيا للمنهج العلمي؟ Abstract : The rhetorical aspect in Qur'anic interpretation of Al Baydaoui - typical study of the simile Several interpreters of the sacred Qur'an have adopted the rhetorical perspective in their Qur'anic interpretations (Tafassir), as well as all other cognitive disciplines. So this consciousness has deepened the expressive values of the Koranic discourse. These famous works have greatly contributed to bring to the attention of the interpreters the value of the rhetorical approach. In this regard we find that Al Baydaoui's interpretation (Anouar Attanzil wa Assrar Attaewil) (D. 691 h) considers himself among these efforts, who try to understand most of the divine Quranic texts according to the rhetorical approach that is essential in the course of the understanding of the Koranic discourse. This article attempts to explore some rhetorical aspects concerning imagery (Tasswir al Bayani) in the interpretation of Al Baydaoui, notably the simile (Etamthil) which represents an important term of aesthetic value in the Koranic discourse. So l try to ask The following problem: What are the characteristics of rhetorical perspective’s originality according to simile art in this interpretation? Résumé: L’aspect rhétorique dans l'interprétation Coranique d’Al Baydaoui – étude typique de la figure d’analogie Plusieurs interprètes du sacrés Coran ont adopté le perspective rhétorique dans leurs interprétations coraniques (Tafassir), ainsi que toutes les autres disciplines cognitives. Donc cette conscience a approfondit les valeurs expressives du discours Coranique. Ces fameux ouvrages ont grandement contribué à porter à l'attention des interprètes à la valeur de l’approche rhétorique . A ce propos on trouve que l'interprétation intitulée »Anouar Attanzil wa Assrar Attaewil» d’ Abdullah Al Baydaoui (Dc. 691 h) se considère parmi ces efforts, qui tentent à comprendre la plupart des textes coraniques divines selon l’approche rhétorique qui s’impose dans le parcours de la compréhension du discours coranique. Cet article tente à explorer quelques aspects rhétoriques concernant l’imagerie (Tasswir al Bayani) dans l’ interprétation d’Al Baydaoui, notamment la figure d’analogie (Etamthil) qui représente un important terme de valeur esthétique dans ce discours. Donc quels sont les caractéristiques de l'originalité du perspective rhétorique d’après la figure d’analogie (tamthil) selon cette interprétation ?

الكلمات المفتاحية: البيضاوي – التوجيه البياني – التمثيل – التشبيه – التفسير البلاغي - التخييل


أثر الحذف في اتساق سورة هود

وسيلة بوخشبة, 

Résumé: The current article attempts to uncover a facet of the linguistic wonder in one of the holy Quran's surahs which is Sūrat Hūd. The study is based on the textual theory of the text in order to clarify the role of the grammatical links in textual consistency. In order to reach this goal, the descriptive approach was adopted by means of analysis and statistics. The researcher has reached several conclusions, including the following important result: The ellipsis of its multiple types contributes effectively to achieve the consistency of the text of Sūrat Hūd. Cet article tente de découvrir une facette du miracle linguistique de l'une des sourates du Coran soit Surah Hood, basée sur la théorie textuelle du texte afin de clarifier le rôle des liens grammaticaux dans la Cohésion textuelle; Où l'outil de suppression a été sélectionné. Afin d'atteindre l'objectif souhaité, l'approche descriptive a été adoptée avec ses deux moyens qui sont l’analyse et les statistiques . Le chercheur a tiré plusieurs conclusions, notamment le résultat important suivant: tous les types suppression contribuent efficacement à la Cohésion du texte de Surah Hood.

Mots clés: حذف ؛ اتساق ؛ تماسك ؛ نص ؛ هود . ; Ellipsis ; Cohesion ; Coherence ; Text ; Sūrat Hūd . ; suppression ; Cohésion ; cohérence ; Texte ; Surah Hood.


La notion de cohérence textuelle : Quel impact sur la production écrite ?

Belaouf Mohammed, 

الملخص: Résumé : Notre article se propose de traiter d’un sujet ayant pris ces dernières années une importance toute particulière, à savoir celui ayant trait aux différentes opérations impliquées dans la rédaction d’un texte cohérent. La correction des copies permet aux enseignants de relever un nombre significatif d’erreurs commises par les apprenants. Les erreurs recensées ne se limitent pas seulement à l’aspect phrastique mais dépassent ce cadre pour englober le champ de la grammaire textuelle. Notre objectif est de tenter, à travers les travaux entrepris par les spécialistes et théoriciens de la grammaire textuelle, de montrer que ce ne sont pas que les phénomènes purement grammaticaux qui doivent retenir l’attention, mais l’emploi et la mise en œuvre de la langue dans ses manifestations discursives et pragmatiques. ملخص: تقترح مقالتنا التعامل مع موضوع أصبحت له أهمية خاصة في السنوات الأخيرة، وهو ما يتعلق بمختلف العمليات التي ينطوي عليها كتابة نص متماسك. يسمح تصحيح النسخ للمعلمين بتحديد عدد كبير من الأخطاء التي قام بها المتعلمون. لا تقتصر الأخطاء المحددة على جانب الصياغة فقط ولكنها تتجاوز هذا الإطار لتشمل مجال قواعد اللغة. هدفنا هو أن نحاول ، من خلال العمل الذي قام به المتخصصون في القواعد اللغوية والنظريون ، أن نظهر أنه ليس فقط الظواهر النحوية البحتة التي يجب أن تكون محور الاهتمام ، ولكن استخدام وتطبيق اللغة في مظاهرها الخطابية والبراغمتية. Abstract : Our article proposes to deal with a subject that has taken a particular importance in recent years, namely that relating to the various operations involved in writing a coherent text. Copy correction allows teachers to identify a significant number of errors made by learners. The errors identified are not limited only to the phrasing aspect but go beyond this framework to encompass the field of text grammar. Our aim is to try, through the work undertaken by text grammar specialists and theorists, to show that it is not only the purely grammatical phenomena that must be the focus of attention, but the use and implementation of language in its discursive and pragmatic manifestations.

الكلمات المفتاحية: didactique de l’écrit ; linguistique textuelle ; texte ; cohérence ; تعليمية الكتابة ; اللسانيات النصية ; النص ; تماسك ; didactics of writing ; textual linguistics ; text ; coherence


خصوصية الخطاب الروائي الواقعي في روايات محمد مفلاح - تيمة الثورة الجزائرية في رواية زمن العشق والأخطار

حورية بن عتو, 

الملخص: مثلت الثورة الجزائرية في الخطاب الروائي الحديث والمعاصر مادة الّروائي ، بما تحمله من خصوصية فكرية وحضارية وسياسية ،شكّلت في زمن سابق أداة تحفيزية وسلاح المبدع في التغيير ،ورسمت في فكر الرّوائي الجزائري ووجدانه لاحقا وسيلة لربط الحاضر بالماضي ، ولعل ما يشغل المبدع الراهن(الواقع) الذي تغيّر بفعل ظروف متنوعة فحفلت منجزاته التخييلية تيمة الثورة إيمانا منه بالتغيير والمواجهة، دفعا بالقارئ إلى الاقتداء بمن سبقوه في قضية الهوية والأرض والانتماء ، وقد أظهرت كتابات مفلاح العديدة والمتنوعة ومنها (زمن العشق والأخطار) قضية الثورة وخصوصيتها انطلاقا من واقع محلي يفرض الكشف عن واقع مضطرب لابد من العودة فيه إلى الماضي لمجابهة متغيرات الحاضر. The Algerian revolution in modern and contemporary novelist literature represented the novelist. With its intellectual, cultural and political specificity. In the past, it was a motivational tool and the creative weapon of change. It was painted in the thought of the Algerian novelist and his subsequent conviction as a means of linking the present with the past. Perhaps what concerns the current creator (reality), which has been changed by a variety of circumstances and whose imaginative achievements have been crowned by the revolution, believing in change and confrontation. Prompting the reader to follow his predecessors in the issue of identity, land and belonging. The writings of Meflah, including (the time of love and danger), the issue of the revolution and its specificity based on a local reality imposes disclosure of a troubled reality in which we must return to the past to counter the variables of the present.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الواقع ، الواقعية ، الثورة ، التغيير ، التخييل، الهوية ; Keywords: Reality, Realism, Revolution, Change, Imagination, Identity


جهود عبد القاهر الجرجاني اللغوية من خلال دلائل الإعجاز

إكرام ملياني, 

الملخص: ملخص النص: يندرج هذا المقال ضمن إطار يسعى إلى إعادة صياغة بعض مقولات نظرية النظم عند عبد القاهر الجرجاني ضمن الحقل اللغوي كوجه من وجوه هذه النظرية اللغوية من أجل أن يسهم ذلك في تعميق أصالة البعد الجمالي في هذه النظرية القائمة على فاعلية النشاط اللغوي من خلال التركيب، الأمر الذي يقتضي البحث في التراث اللغوي والبلاغي عند عبد القاهر الجرجاني بوصفه واحدا من أكثر معاصريه شعورا بما في هذه اللغة الأدبية من الثراء والغنى، بل إليه يُعزى التفوق والامتياز عن السابقين له واللاحقين به، بما قدمه من الملاحظات المهمة في إطار نظرية النظم. Abstract in English This research paper sheds light on a pertinent subject matter. As it attempts to reformulate some of the quotes of the theory of systems as demonstrated by the autor Abd Al Kaher El Djerdjani within the linguistic field as a part of this linguistic theory so that to contribute and strengthen the authenticity of the aesthetic dimension in this theory which is firmly based on the effectiveness of linguistic activity through the aesthetics composition. In order to fulfil this, a thoughtful investigation will be held to examine the linguistic and rhetorical heritage in Abd Al Kaher El Djerdjani who is regarded as one of the contemporary and innovative writers in this field. More than this, he is widely considered as a pioneer in this field of research, no other writer could provide much richness than him, which is mainly due to his thoughtful observations offered in the field of theory of systems. Résumé en Français: Ce document de recherche met en lumière un sujet pertinent. Comme il tente de reformuler certaines des citations de la théorie de syntaxe comme l'a démontré l'auteur Abd Al Kaher El Djerdjani dans le champ linguistique en tant que partie de cette théorie linguistique afin de contribuer et de renforcer l'authenticité de la dimension esthétique dans cette théorie qui repose fermement sur l'efficacité de l'activité linguistique à travers la composition esthétique. Pour ce faire, une enquête approfondie sera menée sur le patrimoine linguistique et rhétorique d’Abd Al Kaher El Djerdjani, considéré comme l’un des auteurs contemporains et novateurs dans ce domaine. Plus que cela, il est largement considéré comme un pionnier dans ce domaine de recherche, aucun autre écrivain ne pourrait lui apporter autant de richesses, ce qui est principalement dû à ses observations réfléchies offertes dans le domaine de la théorie des systèmes.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: نظم ; معاني ; نحو ; مقولات ; تراث. ; Keywords: Theory ; linguistic ; systems ; quotes ; heritage. ; Mots-Clés : Linguistique ; théorie ; syntaxe; citations; patrimoine.


البلاغة بين الإرسال والتّلقّيّ في تفكير الجاحظ البلاغيّ

يونس بوناقة, 

الملخص: تروم هذه القراءة البحثيّة إلى مكاشفة إحدى أبرز القضايا النّقديّة البلاغيّة التي وقف عندها النّقد العربيّ الحديث، وهي قضيّة تلوّن البلاغة العربيّة بين الإرسال والتّلقّي، بيد أنّنا سنقف وقفة نقديّة تمحصيّة متأنيّة محاولين أن نبرز بواكير هذه القضيّة في فكر زعيم البيان العربيّ ومؤسّس البلاغة العربيّة صاحب كتابي "البيان والتّبيين" و "الحيوان"؛ الجاحظ (255هـ). إذن، كيف تتجلّى صورة العمليّة التّبالغيّة، التّخاطبيّة، التّواصليّة في كتابات الجاحظ البلاغيّة ؟ ومدى انفساح هذه التّصويريّة المبكّرة المتفرّدة على جلّ النّقاد والبلاغيين العرب الذين جاؤوا بعده ولفّوا لفّه ؟.

الكلمات المفتاحية: البلاغة ; الإرسال ; التّلقّي ; الحاحظ ; النقد العربي القديم ; البيان ; التبيين


المنطق والنحو من وجهة نظر المنطقيين العارفين باللسان العربي- الفارابي وابن سينا

محمد عجوط, 

الملخص: إذا كانت المناظرة التي أوردها أبو حيان التوحيدي انتهت بانتصار أبي سعيد السيرافي إمام النحاة في عصره، وتهافت دعوى المنطقي متّى بن يونس؛ فإنّ ذلك لا يلزم عنه البتّة أنّ الإنسان محتاج إلى قواعد التعبير دون قواعد التفكير، وذلك مادامت الصحة في الكلام شيء غير الصحة في الفكر عند كل ذي بصيرة بالفرق بين المنطق والنحو من حيث موضوعهما، وطبيعة قوانينهما، وثمرة اكتساب قواعدهما، ذلك لأنّ تعريف المنطق في مستهل المناظرة بأنه الآلة التي يعرف بها صحيح الكلام من سقيمه يكشف عن كون معرفة متى بن يونس بالمنطق الذي ترجمه لا تتجاوز ظاهره، دون إدراك جوهره، فضلا عن عدم درايته بخصائص النحو العربي. وإذا كان من شروط المناظرة العلم والمعرفة الجيدة والإلمام بموضوعها، وكذا الضبط الدقيق لمحلّ النزاع؛ فإنّه لا يكون مؤهلا لبحث مسألة العلاقة بين المنطق والنحو إلا عالم بالمنطق ذو دراية بالنحو وخصائص اللسان العربي مثل الفارابي وابن سينا.

الكلمات المفتاحية: المنطق ; النح ; اللسان العربي ; التحليل النح ; ة


الدليل اللساني -رؤية في المصطلح والمفهوم- بين" فخر الدين الرازي" و"دي سوسور"

فايزة طيبي أحمد, 

الملخص: تعدّ معرفة "المصطلح" عنصرا أساسيا داخلا في صلب العلم ومنهاجه، فهو علامة دالة لحقل معرفي معين يسم الخطاب ويعلِّمه، وكلمة أو مجموعة من الكلمات تتجاوز دلالاتها اللفظية والمعجمية إلى التصورات الفكرية وتسميتها في إطار معين. وقد اهتم الدارسون القدامى والمحدثون على اختلاف توجهاتهم بالمصطلحات والمفاهيم وكان أن ركزوا الاهتمام بالعلامة اللغوية وطبيعتها وعناصرها والعلاقة بين مكوناتها، ويعد الرازي من ألمع من عالج هذه الفكرة- لا ننكر ولا نسقط أي جهد من جهود الذين سبقوه ولا الذين أتوا من بعده- خاصة في مقدمة تفسيره "مفاتيح الغيب"؛ فهو من العلماء الرواد الذين كانت لديهم نظرة تجريدية للغة باعتبارها ليست مجرد نظام من القواعد والحدود ، بل لأنها تضم أيضا شبكة من العلاقات الوجودية والتواصلية وفق منهجية دقيقة موضوعية؛ فكان عطاؤه في مجال تحديد بعض المفاهيم و المسائل اللسانية متطورا جدا قياسا بعصره ، وشمل هذا العطاء كثيرا من حقول الدرس اللساني كالصرف والصوت والنحو والدلالة وغيرها، فكانت مقدمة تفسيره دليلا واضحا جسد تلك النظرة اللغوية من خلال جملة من المفاهيم والمسائل اللغوية التي ناقشها ومن جملة تلك الأسس اللغوية نذكر:(دلالة اللفظ على معناه غير ذاتية(، و)الحكمة من وضع الألفاظ للمعاني(، و)المعنى اسم للصورة الذهنية( ، و)اللفظ يدل على المعنى الذهني لا المعنى الخارجي(...، إلى غير ذلك من المفاهيم التي سنحاول استجلاءها من خلال عقد مقاربة -مصططلحية- مفاهمية- بين نظرة الرازي للعلامة اللغوية وبين نظرة دي سوسور للدليل اللساني من خلال كتابه "دروس في اللسانيات العامة"**، وذلك باستخراج المصطلح المستعمل ومفهومه عند كليهما، والرؤية اللغوية التي قدّمها كل منهما.

الكلمات المفتاحية: الدليل اللغ ; ي ; العلامة ; المصطلح ; المفه ; م ; الاعتباطية


TRADUIRE LES SCIENCES HUMAINES ET SOCIALES ENALGERIE. ANALYSE ET CONSTAT D’UNE XPERIENCE DE TRADUCTION VERS L’ARABE DU TEXTE DE PIERRE BOURDIEU SUR LES STRATEGIES MATRIMONIALES

فلة بن جيلالي, 

Résumé: Cet article s’articule autour d’une expérience de traduction vers l’arabe d’un texte de Pierre Bourdieu sur les stratégies matrimoniales dans la société traditionnelle. L’objectif est de faire découvrir les dessous de cette expérience qui montrent que la traduction des sciences sociales dépasse le domaine de la linguistique bien qu’elle reste liée à la langue, étant donné qu’elle peut –comme c’est le cas dans notre texte- représenter un lien entre deux modèles de sociétés vraisemblablement différents (l’Algérie et la France).

Mots clés: La traduction ; la langue ; les sciences sociales ; le mariage ; l’héritage


تعليمية الصوتيات العربية

كمال الدين عطاء الله, 

الملخص: تعرف اللغة العربية تطورا على مستوى مجالات تعليمها وتعلمها؛ شأنها شأن اللغات الأخرى، وهي ما تزال تعرف توسّعا ومواكبة للمستجدات العلمية والتغيرات الفكرية والبشرية؛ وهو ما أعطى إقبالا واسعا على تعلمّها سواء من قبل أبنائها أو من الشعوب الأخرى؛ هذا ما جعل البحوث التعليمية تنحو منحى يقارب بين أصالة اللغة العربية وارتباطها بتراث حضاري وديني من ناحية، وبين مواكبتها لتطور الزمان والمكان وقدرتها على الصمود أمام التحديات والرهانات المختلفة؛ لا سيما في ظل النظريات اللغوية المتراكمة المعارف والتكنولوجيا المعرفية، وكذا استراتيجيات البقاء التي تغذّي الحروب اللغوية ذات الأبعاد الأمنية والإقتصادية والحضارية المختلفة. ومن هذا المنطلق تأسّس هذا البحث من أجل تقديم نموذج تيسيري لتعليم أصوات اللغة العربية لأبنائها ولغيرهم من الشعوب الأخرى.

الكلمات المفتاحية: اللغة ; اللغة العربية ; التعليمية ; تعليم اللغة العربية ; الص ; تيات ; علم الأص ; ات


أثر دعوة ابن مضاء القرطبي الأندلسي في مهدي المخزومي من خلال كتابه " في النحو العربي: نقد وتوجيه".

سيدي محمد بن كعبة, 

الملخص: يعالج هذا البحث بابا من أبواب النحو العربي، وسبل تيسيره، متتبعا مسيرة التيسير منذ ثورة ابن مضاء القرطبي في القرن السادس الهجري إلى الفترة الحديثة، التي انبرى فيها مجموعة النحاة محاولين إعادة بناء النحو العربي وفق قواعد بسيطة وسليمة، كان مهدي المخزومي واحدا منهم، غير أنه أنكر فضل ابن مضاء في الثورة على أصول النحو القديمة، غير أن هذه الورقة تثبت تأثره بالدعوة المضائية، خاصة في نظريتي العامل والعلل.

الكلمات المفتاحية: ابن مضاء، مهدي المخزومي، تيسير النحو، العلل، العامل.


حوسبة اللغة العربية في ضوء المتجدد المعلوماتي

ابراهيمي بوداود, 

الملخص: تُعد المعالجة الآلية للغة مجالا معرفيا تجاوز حدود الذكاء الفطري للإنسان، ليراود فضاء الذكاء الاصطناعي، حيث تصل الكفاءة العلمية إلى ذروة سنامها، وبذلك تهيأ للغة أفقا إجرائيا ينأى بها عن المعالجة المجردة التي تسترشد بالكفاءة العلمية للدارس لتمتاح من الوضع التقني المتجدد الذي أفرزه الزمن التكنولوجي، الذي استجابت النظرية اللسانية لإغراءاته، في مسعاها لدخول عوالم التقنية ومراودة فضاء الذكاء الاصطناعي، المعتمد في اللغات الطبيعية والاستفادة من الإمكانات التي يتيحها الحاسب الآلي، وتجاوز تلك النظرة التقليدية التي تحصر أسباب استخدامه في سرعته الفائقة. ومن هنا، تأتي إشكالية البحث لتسلط الضوء على أنموذج إجرائي رائد في حقل حوسبة اللغة العربية، رام صاحبه-المرحوم الدكتور عبد الرحمن حاج صالح- إنشاء مدونة رقمية انطولوجوية أو ما اصطلح عليه بمشروع الذخيرة اللغوية، وهو إنجاز ينهض على جمع الأنساق اللغوية في أسيقتها الاستعمالية. ومن ثمة، تشتغل البرامج الحوسبية (المحللات)المُعدة على تحليل المادة اللغوية تحليلا صوتيا ومعجميا ودلاليا. وننتهي في الأخير إلى تقديم أنموذج تطبيقي لبرنامج WordNet نشتغل ضمنه على إيجاد المقابلات الدلالية للصيغ اللهجية في الجزائر. Le traitement automatique de la langue en tant que champs de savoir à considérablement débordé les limites de l’intelligence innée chez l’homme pour brasser la sphère de l’intelligence artificielle, ou la compétence scientifique atteint incontestablement son paroxysme, de ce fait elle entre voie pour la langue un horizon opératoire en pénétrant dans l’univers de la technicité, usité d’ores-et-déjà dans les langues naturelles et de bénéficier des possibilités qu’offre l’ordinateur, et surpasser la vision archaïque qui limite les raisons de son utilisation la seule vitesse de traitement. En effet notre problématique tente de mettre quelques éclairages sur un paradigme d’actualité dans le champ du traitement de la langue arabe assistée par ordinateur, dont le précurseur, feu Abderrahmane Hadj Salah, s’est investi a établir une nomenclature numérique anthologique, convenu sous le vocable l’arsenal langagier. Tout en aboutissant, en dernier lieu, à la présentation un modèle appliqué du logiciel Word Net que nous essayerons de mettre en évidence les équivalences sémantiques dialectales en Algérie. The automatic processing of language as a field of knowledge has considerably outstripped the limits of innate intelligence in man to brew the sphere of artificial intelligence, or scientific competence unquestionably reaches its climax, thus, it enters a way to an operating horison for the language by penetrating into the universe of the technicality, already used in the natural languages and to benifit from the possibilities which the computer offers, and the surpass the archaic vision which limits the reasons from its use only processing speed. Indeed, our problematic attempts to shed lights on the current pradigm in the field o computer-assisted processing, whose forerunner, the term of the language arsenal. While ending, finally, in the presentation, an applied model of Word Net software that we will try t highlight semantics dialects equivalences in Algeria

الكلمات المفتاحية: الحوسبة ; اللسانيات ; الأنطولوجيا ; المحللات ; الرقمنة ; الثنائية ; الكودة ; الدلالة ; السياق ; الجمع ; الغرافيم ; الفونيم


تداولية الاقتباس في رواية ساق البامبو لسعود السنعوسي تطبيق مقولات نظرية أفعال الكلام

رحمة الله أوريسي, 

الملخص: الملخص: يفرض علينا الاقتباس-بوصفه أسلوبا من الأساليب البديعية- دراسته تداوليا؛ لأن من يقتبس يضمر مقاصد يريد توصيلها للمتلقي، ولذلك فعملية التوظيف الفني للاقتباس تستجيب لمقتضى العلاقة بين المتكلم ومتلقيه ليحقق فعلا كلاميا يولّد بعدا تأثيريا وفهما جديدا لا يعتمــد على معانٍ راسخة مُسبقة، وإنّما يعتمد على السياق الجديد الذي وضع فيه. وبما أن الاقتباس بنية يتأثث بها الإبداع بعامة والمنجز الروائي بخاصة، فإنني سأقف عند النظام الشكلي الدلالي، التأثيري، الإنجازي للاقتباس في رواية ساق البامبو لسعود السنعوسي؛ أطبق من خلاله نظرية أفعال الكلام؛ كون الفعل الكلامي للاقتباس في الرواية يقتضي منا الوقوف عند فعل القول، والفعل المتضمن في القول، والفعل الناتج عن القول، من أجل الوصول إلى البعد التداولي. الكلمات المفتاحية: الاقتباس- الفعل الكلامي-فعل القول- متضمن القول- الفعل الناتج عن القول. ABSTRACT : As a one of the figures of speech , These of quotation urges the researcher to study it pragmatically, because the writer who quotes implies connotations he or she would like to convey to recipient .Thus, the artistical usage of quotation complies with the requisites of addresser- addressee relation, in order to generate a speech act that has an influential dimension and a new comprehension that are not based on preceding constant meanings. This artistical usage of quotation relies on the new context that it is placed in. Since creativity in general and novelistic architecture in particular are decorated with the use of quotation, So, I am going to study the formal semantic, influential, and accomplishing use of quotation in Saud Alsanousi’s Novel, The Bamboo Stalk. Through this study, I am going to apply the speech-act theory, because the quotation’s speech act in the novel needs a profound look at: act of speech, act implied in speech, and act resulted from speech, in order to reach pragmatic dimension. Keywords:: Quotation -Speaking action - Speech Act -Implication of Speech -Action Resulted from Speech Résumé : Nous sommes obligés de faire une approche aux citations à l'aide d'une étude délibérative pour contourner ces méthodes merveilleuses parce qu'on cite pour des fins intentionnelles qu'on veut transmettre au destinataire. Par conséquent, le processus de recrutement technique de la citation répond à la relation entre le locuteur et son public pour aboutir à un acte verbal générant une dimension cosmique et une nouvelle compréhension ne dépendant pas de sens préconçus ; mais cela dépend du nouveau contexte dans lequel il a été développé. Étant donné que la citation est structurée de manière à fournir la créativité en général et les réalisations littéraires en particulier, je me situerai dans le système formel, sémantique, influent et descriptif de la citation dans le roman " la jambe de bambou" de Saud al-Sanusi..Alors je serai dans l'obligation d'appliquer la théorie des actes de langage, le fait que l'acte verbal de citation dans le roman nous oblige à rester en contact avec le fait de dire lorsque nous accomplissons l'acte, l'action contenue dans l'énoncé, et l'action résultant de l'énoncé, pour atteindre les fins de la délibération. Mots-Clés : Citation - action de parole - faites le dicton - y compris la déclaration - l'action résultant du dicton.

الكلمات المفتاحية: الاقتباس- الفعل الكلامي-فعل القول- متضمن القول- الفعل الناتج عن القول.


تقنية الزمن في الخطاب السردي القرآني وأثرها في دلالة النص

عيسى بكوش, 

الملخص: ملخص المقال: نتناول في هذا المقال موضوع الزمن السردي في القصة القرآنية مركزين على دور الزمن بأنواعه في بنية الخطاب القصصي من أجل معرفة كيف تمكن الخطاب القصصي من احتواء هذه الظاهرة اللافتة للنظر ومخالفتها لقرينتها في السرد الأدبي عبر عصوره، وأسبقية النص السردي القرآني لهذه القواعد التي أتى بها علم السرد الحديث، ونحاول من خلاله الإجابة عن إشكالية مهمة وهي هل للزمن دور في تحديد دلالة النص السردي القرآني؟ أم هو فضلى يمكن الاستغناء عن تفعيله ؟ هل السرد القرآني معيار لعلم السردية الحديثة ؟. ونحاول الإجابة عن أسئلة كثيرة حول شكل الخطاب ومدى ملاءمته لمادة الحكي في النص السردي القرآني عندما يتغير زمن الأحداث ويتآزر مع مجازية اللغة القرآنية في التواصل والإعجاز البياني. كما نحاول أن نطبق في هذا المقال على بعض النصوص السردية من القصص القرآني التي تدعم هذه المقاربة اللسانية الحديثة بمنهج وصفي حتى نتمكن من الوصول الى دلالات جديدة لم يحققها الدرس المعياري القديم. Article Summary: This article discusses the time of narration in the Qur'anic story, focusing on the role of time and its types in the structure of the narrative discourse in order to find out how the anecdotal discourse could contain this striking phenomenon and violate its presumption in the literary narrative through its eras, and the precedence of the Qur'anic narrative text of this Of the rules that the science of modern narration brings, and through which we try to answer the important issue of whether time has a role in determining the meaning of the Qur'anic narrative text? Or is it best to do without activating it? Is Qur'anic narrative a standard for modern narrative science?. We try to answer many questions about the form and appropriateness of speech in the Qur'anic narrative text when the time of events changes and it is accompanied by the metaphor of Qur'anic language in communication and the graphic miracles. We also try to apply in this article some narrative texts from Qur'anic stories that support this modern lingual approach with a descriptive approach so that we can reach new connotations that the old standard lesson has not achieved.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: -الخطاب السردي القرآني-النص القرآني-التلقي- –بنية السردية- زمن السرد-


السياقات النصّية للفتوحات المكيّة ؛في ضوء النظرية التواصلية .

معمر عبد الله, 

الملخص: ارتأينا في هذا المقال أن نقتفي أثر ذلك الدور الفعال لما يقوم به السياق في العمليّة التواصلية داخل الخطاب الصوفي وخارجه ،الشيئ الذي حاولنا تتبعه من خلال بعض من نماذج الفتوحات المكية التي تيسّر لنا جمعها من خلال نصوص حاولنا أن نتتبع بعدها السياقي المقامي لدى ابن عربي وكيف كان يتعامل مع الحقائق المعرفية والوجودية وهو ماجعلنا نقتطف بعضا منها في شكل مفاهيم أو في قالب مفاهيمي صوفي حتى يسهل علينا معالجة السياق الصوفي في طيات هذه المفاهيم من خلال رؤية ابن عربي في فتوحاته ؛فقبضنا على بعض المفاهيم فلا ضير من أن نذكر بعضا منها على سبيل المثال لا الحصر .

الكلمات المفتاحية: السيّاق ،النّص ،العمليّة التواصية، سياق المقام، الخطاب الصوفي ،المتكلم،المتلقي....


علاقة الرواية الأدبية بالتاريخ

الحاج صادوق, 

الملخص: وإذا أردنا العودة قليلاً إلى الوراء لتبين لنا أن العلاقة الوثيقة بين التاريخ والرواية قد تجسدت عند العرب منذ قرون عدة عبر كتاب «ألف ليلة وليلة» الذي تختلط فيه الأحداث التاريخية الواقعية مع المتخيّل الجمعي المتصل بالخرافات والأساطير، أو عبر السير الشعبية المختلفة مثل سيرة عنترة وبني هلال وسيف بن ذي يزن، حيث ينطلق النموذج العربي البطولي من سمات وملامح واقعية ثم يذهب بها بعيداً عبر مبالغات وخوارق واستفهامات تتواءم مع حاجة الجماعة المخذولة إلى نموذج أو مثال فروسي تتماهى معه في لحظات الشدّة والضّيق. ولعل روايات جرجي زيدان المكتوبة منذ أكثر من قرن من الزمن عبّرت من بعض وجوهها عن مثل هذه الحاجة، خاصة أن العرب الرازحين تحت الوطأة الثقيلة لعصور الانحطاط كانوا أحوج من أي وقت إلى من يستنهض فيهم الصور المضيئة لذلك الماضي الوردي الذي خسروه في غفلة من الزمن

الكلمات المفتاحية: الرواية ; الرواية التاريخية ; الابداع ; القصص ; الأدب النثري ; الماضي ; الحاضر ; المستقبل ; الهوية ; التحولات ; الثورة الفرنسية ; السرد التاريخي ; الاتجاه القومي ; الفكر الثوري


ريموند لول ومدرسة » ميرمار « لتعليم اللغة العربية في العصر الوسيط. (بين التحصيل العلمي وخدمة التنصير)

عبدالقادر شريف, 

الملخص: تركت اللغة العربية بصمة في اللغات الأوروبية،لاسيما في المجالات العلمية،الأمر الذي يؤكد الجذور العميقة لها في بناء تاريخ الحضارة المشتركة. كما أسهمت اللغة العربية في تشكيل الثقافة في أوروبا،بحيث تركت آثارها الفنية واللغوية والعلمية،وأصبحت اللغة العربية لغة عدد كبير من الكتاب،والعلماء،والرهبان،لالشئ إلا لأنها كانت لغة العلم والمعرفة.الشئ الذي دفع إلى تأسيس مدارس لتعليمها في أوروبا خلال العصر الوسيط ،ومن ذلك مدرسة ميرمار في ميورقة.

الكلمات المفتاحية: اللغةالعربية ; مدارس شرقية ; الرهبان ; التنصير ; مدرسة ميرمار