جسور المعرفة

djoussour el-maaréfa

Description

مجلة جسور المعرفة للتعليمية والدراسات اللغوية والأدبية؛ دورية أكاديمية دولية محكَّمة، تصدر عن مخبر تعليمية اللغات وتحليل الخطاب بجامعة الشلف، تهتم بنشر البحوث الرصينة المتعلقة بميداني تعليمية اللغة العربية وتحليل الخطاب، وما اتصل بهما من الدراسات اللغوية والأدبية، باللغات الثلاث: العربية والفرنسية والإنجليزية. إن التعلم نشاط ذاتي يقوم فيه المتعلم ليحصل على استجابات ويكوّن مواقف يستطيع بواسطتها أن يجابه كل ما قد يعترضه من مشاكل في الحياة، والمقصود بالعملية التربوية كلها إنما هو تمكين المتعلم من الحصول على الاستجابات المناسبة والمواقف الملائمة. ويقصد بالعملية التعليمية الإجراءات والنشاطات التي تحدث داخل الفصل الدراسي والتي تهدف إلى إكساب المتعلمين معرفة نظرية أو مهارة عملية أو اتجاهات إيجابية، فهي نظام معرفي يتكون من مدخلات ومعالجة ومخرجات، فالمدخلات هم المتعلمين والمعالجة هي العملية التنسيقية للتنظيم المعلومات وفهمها وتفسيرها وإيجاد العلاقة بينها وربطها بالمعلومات السابقة،إما المخرجات فتتمثل في تخريج طلبة أكفاء متعلمين. من هذه المنطلقات تسعى المجلة إلى إحداث التواصل بين الفاعلين في حقلي التعليمية وتحليل الخطاب، والخطاب التعليمي بوجه الخصوص، كالمعلمين والمفتشين والباحثين التربويين، والباحثين في طور الدكتوراه، كما تفتح المجال للنقاد والباحثين للإسهام في مجالات اللغة والأدب المتنوعة. لتحميل ملفات المجلة بسلاسة اكبر، والتعرف على آخر أخبار المجلة يرجى متابعة المجموعة الفايسبوكية عبر الرابط التالي: https://www.facebook.com/groups/309475106521634/?ref=bookmarks كما يمكنكم التعرف على شروط النشر في المجلة، عبر الفيديو في الرابط التالي: https://www.youtube.com/watch?v=32sVENZRExo


5

Volumes

27

Numéros

393

Articles


التفكير العلمي عند علماء العربية - نظرية العامل النحوي نموذجا-

بودانة طه الأمين, 

الملخص: ملخص: نسعى من خلال هذا البحث إلى تقييم إحدى أهم النظريات التي درست التركيب اللغوي العربي في التراث، وهي: نظرية العامل النحوي، وقد جسدت نظرية العامل النحوي الفكر العلمي الراقي لدى علماء العربية في ميدان التحليل، كما أسهمت - من خلال ما توصلت إليه من قواعد صارمة – في حفظ وصيانة اللسان العربي من اللحن، ورغم هذا كله فقد كان لهذه النظرية بعض العيوب التي لاحظها الباحثون المعاصرون، وسنحاول من خلال هذا البحث اكتشاف الفكر العلمي الراقي لعلماء العربية الذي تجسد من خلال هذه النظرية، وفي الوقت ذاته نستفيد من أخطائهم من خلال استعراض الانتقادات التي وُجهت لهم. Abstract : We seek through this research to evaluate one of the most important theories that studied the arabic linguistic structure in the heritage, namely: the theory of the grammatical factor. This theory embodied the superior scientific thought of arab scholars in the field of analysis ,and contributed through its strict rules - In the maintenance of the arabic tongue of the error, and despite all this has been some of the disadvantages of this theory noted by contemporary researchers, and we will try through this research to take advantage of the mistakes of arab scholars by reviewing the most important criticisms against them.

الكلمات المفتاحية: التفكير؛ العلمي؛ علماء؛ العربية؛ نظرية؛ العامل؛ النحوي.


Transécriture : quelle adaptation en milieu scolaire algérien ?

Amrani Amira Khadoudja, 

Résumé: Nous assistons actuellement à une évolution compte tenu des formes plurielles d’écriture qui peuplent l’espace de vie des usagers et qui finissent par opérer un transfert inconscient vers des pratiques de classe. Ainsi, nous envisageons de mener, ici, une réflexion sur la transécriture en milieu scolaire par l’appréhension de l’incidence de supports issus de médias divers sur les processus d’écriture proprement dits auprès de populations scolaires. Ceci nous conduit à analyser principalement et à des fins d’expérimentation, un dispositif d’enseignement prenant en charge la notion d’intermédialité et de transtextualité, à travers l’intégration de la variation linguistique -présente dans l’environnement- dans les pratiques pédagogiques. Ce qui est à même d’établir une dialectique réunissant dans le même espace classe ce qui est statique (norme) et ce qui est variable (variation linguistique).

Mots clés: Ecriture ; Numérique ; Médias ; Norme ; Transtextualité ; Variation


الآليات الحجاجية المنطقية في شعر عز الدين ميهوبي

زيار فوزية,  بن عيسى عبد الحليم, 

الملخص: ملخص: يهدف أي خطاب حجاجي إلى الإقناع، ولتحقيق ذلك يلجأ المخاطب إلى تبني استراتيجيات في عرض الحجج قصد استمالة المتلقي، فتسلك تلك الحجج المنتقاة سبلا مختلفة وفق تراتبية معينة تمنح النص طاقة حجاجية تمكنه من أسر المتلقي والتأثير فيه. وللوصول إلى كل ذلك لابد من تتبع الآليات الحجاجية الموظفة مع التركيز على المنطقية. الأمر الذي يسمح من الكشف على البنية الحجاجية الكامنة في الخطاب الشعري عند الميهوبي. : The goal of any argumentation discourse is persuasion. In order to achieve this end, the interlocutor should adopt strategies in the presentation of his arguments. This would attract the attention of the recipient, while following a certain hierarchy quite distinct in the speech, and whose arguments have been well selected. Such mechanisms offer a strong argumentative basis to the text; remarkably influencing the recipient. Thus, in this paper, we focus on the logical argumentative mechanisms of the discourse used in Mihoubi's poesy. Résumé : Le but de tout discours d’argumentation est la persuasion. Afin d’atteindre cette finalité, l’interlocuteur devrait adopter des stratégies dans la présentation de ces arguments. Ceci permettrait d'attirer l’attention du destinataire, tout en suivant une certaine hiérarchie bien distincte dans le discours, et dont les arguments seraient bien sélectionnés. De tels mécanismes offrent une forte assise argumentative au texte ; influençant remarquablement le destinataire. C’est ainsi que dans la présente étude, nous mettons l'accent sur les mécanismes argumentatifs logiques du discours employé dans la poésie de Mihoubi.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الخطاب; الحجاج; الشعر; الإقناع; عز الدين ميهوبي. ; Keywords: speech; argument; poesy; persuasion; Ezzedine Mihoubi ; Mots-Clés : discours; argumentation; poésie; persuasion; Ezzedine Mihoubi


مصادر التأصيل في التّجربة النّقديّة الجزائريّة من خلال الصّحف "صحف جمعيّة العلماء المسلمين مثالاً"

يوسف تقار, 

الملخص: تعود البدايات الأولى في بلورة الحركة النّقديّة الجزائريّة الحديثة والمعاصرة إلى أوائل العقد الثّاني من القرن العشرين،حيث قامت أصولها الأولى مؤسّسة على ما كان ينشر في الجرائد والصّحف التي كانت تصدرها جمعيّة العلماء المسلمين مثل صحيفة المنتقد وصحيفة البصائر،وقد كان لجمعيّة العلماء المسلمين رؤية ثاقبة وبعيدة المرمى،وذلك فيما خطّته من برامج وأهداف مسطّرة كانت تسعى لتحقيقها بكلّ غاية وكلّ سبيل. ومن هذه الأهداف نذكر أنّها كانت تشجّع الحركة الأدبيّة الشّابة ذات المواهب الجيّدة والثّائرة لنشر أعمالها الأدبيّة والنّقديّة،كما نجد ذلك عند الشّعراء والنّقّاد أمثال رمضان حمّود وسعيد الزّاهري وأحمد رضا حوحو وغيرهم من الرّواد الذين نشرت أعمالهم عبر صفحات جرائد الجمعيّة،ولا ننسى أيضا بأنّ جمعيّة العلماء المسلمين كانت على يقين تامّ بأنْ لا حياة للّغة العربيّة ولا رجعة لها إلّا بنشر الأعمال الأدبيّة والفكريّة التي تحافظ على بقاء هذه اللّغة العربيّة لغة الدّين والهويّة الوطنيّة. Summary: The first beginnings in the crystallization of the modern and modern Algerian monetary movement to the early second decade of the twentieth century, where the origins of the first based on what was published in the newspapers and newspapers issued by the Association of Muslim Scholars such as the newspaper critic and newspaper Insights, and the Association of Muslim Scholars insight and far The goal, and the plan of the programs and objectives of the course was seeking to achieve every purpose and every way Among these are the poets and critics such as Ramadan Hamoud, Saeed Al-Zahri, Ahmed Reza Houhou, and other pioneers whose works have been published through the pages of the Society's newspapers. We also do not forget that the Association of Scholars Muslims were absolutely certain that there is no life for the Arabic language and no return except by publishing literary and intellectual works that preserve the survival of this Arabic language the language of religion and national identity.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الصحافة الأدبية، النقد الأدبي الجزائري،المنتقد،البصائر. ; Keywords: literary journalism, Algerian literary criticism, critic, insight.


مقامة "الحياء خير من المال" للزمخشري _مقاربة حجاجية _

الضاوية لسود, 

الملخص: لطالما أخذ موضوع التواصل اهتمام الدارسين منذ أقدم العصور كونه من المواضيع الجدير بالبحث والاهتمام ولا سيّما مع ظهور العديد من النظريات في مقاربته، ولا يمكن لأحد أن ينكر أنّ وسيلته ومادته الأولى هي اللغة التي يستمد منها نجاحه إضافة إلى العديد من المعطيات(السياق،المتلقي،...)، ولما أن كانت سمة الحجاج سمة تحملها اللغة في ذاتها ولا يمكن للمخاطب التواصل بغيرها أكدت نظرية الحجاج اللغوي بريادة اللغوي "أوزفالدو ديكرو" مبدأ حجاجية البنى اللغوية وفاعليتها في الخطاب وهو ما نود تبيانه من خلال استقراء حجاجية هذه البنى والتراكيب في إحدى مقامات الزمخشري الموسومة بـ"الحياء أفضل من المال" فكيف تمكن الزمخشري من إقناع متلقيه بهذا العنوان؟. وما هي البنى والتراكيب اللغوية التي وظفها ليحقق ذلك؟. ABSTRACT : As the topic of communication tales researchers interest from the oldest eras ,it considered as an important and worthy topic ;especially with the emergency of a lot of theories in its asymptotic. No one can disclaim that its instrument and its primary item is the language that help it to inspire the success and gives a lot of information ¬(content ,recipient,…….). As the aspect of argument active Safford s by the language itself ,the recipient cannot communicate without it. The argumentative linguistic theory by "OZFALDO DIKRO" asserted that the argumentative principle of linguistic structure and its effects in discourse . It’s the principle that we want to clarify it through the argumentative induction of the structure and compositions in the standings of "ZAMKACHRI" under the little "The Maidenliness in better than Money". So, how they can persuade his recipients with this title and what are the structures and the compositions that he used to investigate that. All of these questions and others we will try to find sufficient answers through this succinct research.

الكلمات المفتاحية: مقامة ; الزمخشري ; مقاربة ; حجاجية


شعرية التحولات اللغوية في شعر عثمان لوصيف

هارون لعبيدي, 

الملخص: ملخص: إن التجلي اللغوي لأثر المتخـيل الصوفي وشعرية كتابته، فضاءان يتمايز كل منهما عن الآخر، ذلك أن الكتابة تتمثل إنجاز اللغة بشكل خاص، عن الموضوع الذي اختلفت التصورات حوله، لأنه ينتسب إلى الاختلاف المنتج. الذي لا يرجع إلى تعدد التصورات، وإنما إلى غموض المسافة، الواضح من امتلاك اللغة أسرارها، وأسرار ما تحيل عليــه في واحد، ورغـم ذلك فوظيفــة كل منهما متعلقة بوظيفـة الآخر، ما يسهل عملية الانتقال من مطلق اللطافة إلى الكثافة، عبر بوابات التحولات، وبؤر التوتر المتحكمة في حجم التمثل، ووضوحه وشدة عمقه. ABSTRACT : The linguistic manifestation of the influence of the Sufi imaginative and the poetry of its writing are two distinct spaces from each other. Writing is the achievement of the language in particular, on the subject of different perceptions, because it belongs to the difference produced. Which is not due to the multiplicity of perceptions, but to the vagueness of the clear distance from the possession of the language of its secrets, and the secrets of what it refers to in one, and yet the function of each is related to the other's function, which facilitates the transition from absolute gentleness to density, through the gates of transformations, The size of the representation, its clarity and its depth.

الكلمات المفتاحية: شعرية ; تحول لغوي ; متخيل صوفي ; عثمان لوصيف


نظرية التّلقي في التّراث العربي بين النّفي والإثبات

سليمة محفوظي, 

الملخص: ملخص يؤكّد أنصار نظرية التّلقي إلى أن أهم شيء في عملية الأدب هي تلك المشاركة الفعّالة بين النّص الذي ألفه المبدع والقارئ المتلقي؛ أي إن الفهم الحقيقي للأدب ينطلق من موقعة القارئ في مكانه الحقيقي وإعادة الاعتبار له باعتباره هو المرسل إليه والمستقبل للنص ومستهلكه وهو كذلك القارئ الحقيقي له. إن مقولة القارئ كمكوّن أساسي في العمليّة الإبداعيّة، أثيرت منذ القديم إذ نجد أصداءه في التّداول الشّعري القديم في الإنشاد، فالشّاعر وهو ينشد قصيدته يفترض قارئا إمّا أن يكون هو الممدوح أو المثقف الذي يحضر عملية الإنشاد والإلقاء، وفي تلك الأفعال التي يبدأ بها العلماء والنّقاد والفقهاء في كتاباتهم مثل: "اعلم، فافهم".وقد بدأ الاهتمام بالقارئ والقراءة قبل ظهور نظرية التّلقي. مما يفرض مشروعية السّؤال في هذا البحث على أرضية حقل النقد الأدبي. هل يمكن الحديث عن نظرية التّلقي في التّراث العربي القديم؟و إلى أي حدّ اهتمت النّصوص التراثية بمتلقي النّص؟ وما طبيعة العلاقة التي تربط بين المتلقي و النّص ومبدعه؟ ABSTRACT : Proponents of the theory of acceptance confirm that the most important thing in the process of literature is active participation between the text composed by the creator and the recipient reader, that is to say that the actual understanding Literature stems from the actual position of the reader and reminds s the recipient and the future of the text and its consumer. The reader's argument as a fundamental element of the creative process has been evoked since the dawn of time, as it resonates in the ancient poetic circulation of the song. In their writings such as "you have to know, you have to understand", he began to pay attention to reading and reading before the emergence of the theory of reception. This imposes the legitimacy of the question in this research in the field of literary criticism. Is it possible to speak of the "reception theory" in the ancient Arab heritage and to what extent the texts of the recipient's inheritance of the text? What is the nature of the relationship between the recipient and the text and its creator?

الكلمات المفتاحية: البلاغة ;التّلقي ;الخطاب ;المتكلم ;التأثير. ; Keywords ;reading Receive; the speech; Speaker; the influenc


"رفاعة رافع الطهطاوي ورحلة إثراء التراث العربي الترجمي"

أسماء سليماني, 

الملخص: يعد رفاعة رافع الطهطاوي أول عربي تأمّل، في وعي عميق، حضارة الغرب الحديثة. فتجلى له البون شاسعا بين واقع أمته المرير التي عزلتها جحافل فرسان المماليك ما يزيد عن خمسة قرون، وبين الحضارة المزدهرة في أوربا مطلع القرن التاسع عشر. وكانت رحلته إلى فرنسا واحتكاكه بالفكر الغربي البذرة التي أرست الدعائم لبعث حركة الترجمة في العالم العربي، على خطى الأولين. الأمر الذي مكنّه من تجاوز صدمة الحداثة وطرح تصور فكري جديد يؤرخ لعهد حديث يمتزج فيه الموروث بالوافد في أسلوب رشيد تلبية لاحتياجات الأمة. وفي ضوء هذه الرؤية التنويرية، أدرك الطهطاوي، برؤيته الثاقبة، الأبعاد الحضارية للترجمة، فسخّر لها كل الطاقات والكفاءات لتطويرها، وجعل منها مؤسسة اجتماعية مباركة من قبل الدولة، تخدم مشروعا قوميا طموحا، غايته الأسمى تحقيق نهضة واسعة في شتى صنوف العلوم والصناعات، والارتقاء بالأمة العربية بانتشالها من غيابات الانحطاط، من خلال إنشاء مدرسة الألسن وإلحاقها بمؤسسة قلم الترجمة. وأضحت مصر موئلا لبعث النشاط الترجمي في الوطن العربي وإحياء لغة البيان، بعد أن اضمحل شأنها فيما مضى، فقد ساهمت الترجمة في نموها بإثراء رصيدها المعجمي وتطويعها للتعبير عن مفاهيم حضارية حديثة. Abū al-'Azm Rifā'a Rāfi' Ibn Badawi Tahtâwî est un pionnier égyptien de la renaissance du monde arabe qui a examiné les fondements de la civilisation occidentale moderne, d’où il a constaté l’écart culturel entre la civilisation arabo-musulmane soumise au joug du Sultanat Mamelouk pour plus de cinq siècles, et celle de l’Europe à son apogée à l’orée du XIX ème siècle. Son séjour de cinq ans à Paris, lui a inspiré une réflexion sur l’évolution de la traduction dans le monde arabe à l’instar de ses ancêtres traducteurs ce qui lui a permis de surmonter le choc du modernisme occidental en prônant une conception intellectuelle marquant une nouvelle ère où se fusionnent le traditionnel et le moderne en une méthode bien réfléchie en réponse aux besoins de la nation. Selon cette optique, cet érudit s’est rendu compte des aspects civilisationnels de la traduction et la nécessité de la développer. De ce fait, il a réuni tous les efforts et les compétences pour réaliser la renaissance exhaustive et promouvoir la langue arabe. Ainsi, la traduction est devenue une entreprise sous le haut patronage de l’Etat dans le cadre d’un projet national prometteur qui vise à anéantir tous les facteurs de la décadence en fondant l’Ecole de langues liée à l’Institut de traduction. Par conséquent, l’Egypte est devenue le berceau de relance de la traduction et de l’enrichissement du lexique arabe par des concepts modernes. Abū al-'Azm Rifā'a Rāfi 'Ibn Badawi Tahtâwî is considered to be amongst the well known Egyptian pioneers in the era of the renaissance of the Arab world. He has examined the foundations of modern Western civilization, from where he learned about the cultural diversities and differences between the Arab-Muslim civilization that was under the yoke of Sultan Mamluk for more than five centuries, and that of Europe at its apogee at the very beginning of the nineteenth century. Staying for five years in Paris has definitely inspired Tahtawi along with his translators ancestors to reflect on the evolution of translation in the Arab world. Consequently, it has paved the way to overcome the shock of Western modernism by advocating a notable intellectual conception that has marked a new era where the traditional and the modern merge into a well thought and method as a response to the needs of the nation. Based on this vision, this scholar has realized some of the civilizational aspects of translation and the need to develop it. Therefore, he has put together all the efforts and skills to achieve the complete renaissance and promote the Arabic language. Thus, the translation has become a great company under the high patronage of the State as a part of a promising national project that aims to defeat all the factors of decadence by establishing the School of languages and linking it to the Institute of Translation. At the end and as a result, Egypt has become the perfect spot to revive the translation and enrichment of the Arabic lexicon by modern concepts.

الكلمات المفتاحية: الطهطاوي ; الترجمة العلمية ; الترجمة الأدبية ; منهجية الترجمة ; المعجم ; Tahtâwî ; traduction scientifique ; traduction littéraire ; stratégie de traduction ; dictionnaire ; scientific translation ; literary translation ; translation strategy ; dictionary


النص الروائي ودينامية التخييل رواية "الماضي البسيط" و"الحضارة أماه" لإدريس الشرايبي

فاطمة الزهراء عقال, 

الملخص: الملخص باللغة الإنجليزية: In many cases, the writer does not speak in his name, but authorizes an imaginary person, who takes his place in the process of storytelling, and this is what we see in most of the work of the Moroccan writers, especially those who write in French, in the so-called biography of biographies such as Ahmed Safrioui and Idris Shraibi. The novel "The Simple Past" by Moroccan writer Idriss Shraibi occupies a special place within the French-language narrative fabric, accompanied by the novel "Civilization Ma" by the same author. These two rich and varied styles of writing are constantly present in the French-style cultural structure. For one fact, each one illuminates the other. الملخص باللغة العربية إنّ الفكر النقدي بداية من أفلاطون إلى سارتر، ومرورا بـ أوغسطين، والفكر المدرسي وديكارت، وفكر عصر الأنوار دأب على الإنقاص من التصوير المتخيل والحط من قيمته، عن طريق تحويله إلى ضرب من التذكر والنسخ، أو إلى نوع من التصورات الدنيا التي لا ترقى في أي حال من الأحول إلى مرتبة التصورات العقلية المنطقية، وقد استطاع النقد المعاصر تخليص الصورة Imagination » من ربقة العقلانية والواقعية، واعتبر التخييل قوة دينامية من أعظم قوى الطبيعة الإنسانية، حيث لم يعد ينظر إلى الصورة باعتبارها مجرد موضوع Objet أو بديل له، بل باعتبارها حقيقة إنسانية تختلف طبيعتها عن طبيعة التصور وحدوده.

الكلمات المفتاحية: رواية -الواقع -المجتمع - الأجناس الأدبية –إيديولوجية- التخيلات- ثقافة- التفكير- فكر- سيرة ذاتية- الشخصية الروائية NOVEL REALITY SOCIETY IDEOLOGU CULTURE IMAGINATION THINKING THOUGHT PERSONAL BIOGRAPHY


تمظهرات البنية الصوتية في زهديات بكر بن حماد

آسية دعنون, 

الملخص: تقوم هذه الدراسة على تحديد المستوى الصوتي في زهديات بكر بن حماد التيهرتي والذي يتمثل في جانبين: الإيقاع الخارجي ويدرس الوزن والقافية في المقطوعات الزهدية للشاعر بكر بن حماد؛ والإيقاع الداخلي ويهتم بالظواهر الصوتية الداخلية المتمثلة خاصة في الجناس والطباق والتكرار؛ وتتبع الأبعاد الجمالية والفنية في هذه المقطوعات الشعرية. إن الدراسة الصوتية تمثل جزءا من التحليل الأسلوبي، إذ يمكن من خلالها تتبع مواطن الجمال وما تفرزه الوحدات الصوتية من إيقاع على مستوى المقطوعات الشعرية. يعد بكر بن حماد شاعر تيهرتي عاش في العهد الرستمي؛ وقد نظم في مختلف الأغراض الشعرية؛ خاصة في الزهد. ABSTRACT: This study aims to determine the vocal level in the mesothelioma of Bakr Bin Hammed Al-Tiharti, which is in two aspects; the external rhythm examines the weight and rhyme in the sections of the poet Bakr Bin Hammed. The internal rhythm is concerned with the internal vocal phenomena, especially in the paronomasia, counterpoint and the repetition, and follow the aesthetic and artistic dimensions in these poetic tracts. The vocal study is part of the methodological analysis, as it is possible to track the beauty of the properties and output of the vocal units of rhythm at the level of poetry. Bakr Bin hammed is a tihritian poet who lived in the Restomic era and he wrote in various poetic purposes, especially in him asceticism.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الإيقاع الداخلي؛ الإيقاع الخارجي؛ التكرار؛ الأسلوبية؛ الصوت؛ التكثيف الموسيقي. ; Key words: Internal rhythm; external rhythm; repetition; stylistiqueµ; Voice; intensification musicale. ; Les mots clés : Rythme interne; rythme externe; répétition (redondance); stylistique; son ( voix); intensification musicale.


الخطاب عند فوكو بين الوصف الاركوىوجي والتحليل الجينالوجي

نورالدين لبصير, 

الملخص: يعترف كثير من الباحثين ان الخطاب عند فوكو يعد مدخلا ضروريا لقراءة فلسفته ومناقشة الافكار والقضايا التي يطرحها خاصة في ظل التحول من الانطلوجيا اىى مفهوم الخطاب اذ تحاول الدراسة الوقوف على تمفصلات الخطاب عند فوكو بين الوصف الاركولوجي والتحليل الجينالوجي. ان مصطلح الخطاب يبرز في كتابات فوكو للدلالة على النموذج الفلسفي الذي يلج مجال المعرفة العقلية والتي تعدالموجة الاولى للثقافة الغربية في مختلف مظاهرها الاساسية و يقر ان الخطاب لا بد ان يكون منظوم لغوية او فكرية ويتححد من القواعد التي تميز مجموعة من المنظومات التي تنظم داخل الممارسة النظامية ان الخطاب عند فوكو ماءي ياخذ شكل الاناء الذي يوضع فه الكلمات المفتاحية الخطاب؛، فوكو؛ الجيناىوجيا؛ الحفريات؛الاركولجيا ؛ Abstract: the terme discourse ils highlighted Foucault's writings to indcate thé philosophical modèle permeates thé field of mental knowledge;it recognirize that thé speech is a linguitic or intellectualisme système which is determined by the rules that characterize a set of systèmes which are organisés which un régularité pratice. Foucault is interested un establishing a science bases on thé ecological description and genealogy.

الكلمات المفتاحية: Discours;genealogy;Foucault ; écologies ; Discourse;Foucault ; genealogy;ecological;cognitive;accumulations.


الاستـلزام الحـواري في الدرس التـداولي تنظير وتطبيق

باديس لهويمل, 

الملخص: الملخص: يهJدف هذا المقال إلى إبراز أهمية الاستلزام الحواري في الدرس التداولي، وذلك من خلال التأكيد على أنه جزء لا يتجزأ من معنى الكلام، إذ لا أحد يمكنه أن يتكلم دون أن يكون لكلامه معنى مستلزما. كما يحاول المقال تقديم نماذج تركيبية من الخطاب اليومي ومن القرآن الكريم لتوضيح كيفية حدوث الظاهرة والاستدلال عليها. Abstract: the article aims at highlighting the importance of Conversational implication in the pragmatic lesson, by emphasizing that it is an integral part of the meaning of speech,since no one can speak without the meaning of this words Implicatur . in addition to that,this article attempts to present the synthetic models of daily discourse and the holy Quran as well as to explain how the phenomenon has occurred and to infer it.

الكلمات المفتاحية: الاستلـزام الحواري- التـداولية- المضمر- مبدأ التعـاون- الغموض.


علم المصطلح وعلاقته باللسانيات واللغة- التطبيقات الحاسوبية من خلال مشروع الذخيرة اللغوية العربية

بختة تاحي, 

الملخص: ملخص: تدل كلمة اصطلاح في معناها الأول على " مجموع الكلمات التقنية التي تنتمي إلى علم، أو فن أو مؤلف أو مجموعة اجتماعية"، مثلا اصطلاح الطب واصطلاح المعلوماتيين، وإن الممارسة الاصطلاحية تتعلق باللسانيات التطبيقية التي تتضمن أعمال القاموسي المختصة والترجمة والتحرير وتعليم اللغات، وبالفعل؛ فإن هذه التطبيقات المهنية الأربعة للسانيات تقترن فيما بينها بدقة. ويتبين ذلك من خلال مشروع الذخيرة اللغوية لـ " عبد الرحمن الحاج صالح"، ذلك المكنز الغني بالمصطلحات اللسانية المنفردة بصيغتها ومعناها، حيث اقترح من خلالها تكريس الوسائل البشرية والمادية : وذلك بإنشاء فريق من الممارسين والاختصاصيين، يفرغ بعضهم أو كلهم للمشروع ويمكن أن يتكون من خمسة إلى عشرة ممارسين يكلّفون بإدخال المعطيات في ذاكرة الحاسوب، ويشرف عليهم مهندس في الحاسوبيات من الناحية التقنية ودكتور في اللغة العربية، أو متخصص علمي متمكن من العربية. من خلال ما سبق يمكننا طرح الإشكال الآتي: فيما تكمن علاقة المصطلح باللسانيات؟ وفيما تمثل دور مشروع الذخيرة اللغوية لكليهما؟. Abstract in Arabic: A term in its first meaning refers to "the sum of technical words belonging to a science, art, author or social group", for example, the term "medicine" and the term "informatics"; the traditional practice relates to the applied linguistics, which includes the works of the competent kamusi, translation, These four professional applications of the Sunna are closely interrelated. This is evidenced by the linguistic repertoire of "Abdul Rahman Al-Haj Saleh", which is rich in individual linguistic terms in its form and meaning, in which it was proposed to dedicate human and material means by establishing a team of practitioners and specialists. To ten practitioners assigned to enter the data in the memory of the computer, supervised by a computer engineer in terms of technical and doctor in Arabic, or a scientific specialist is able to Arabic. Through the above we can ask the following problem: What is the relationship of the term linguistics? While the role of the project is the linguistic ammunition for both?

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الاصطلاح- اللسانيات التطبيقية- مشروع الذخيرة اللغوية- عبد الرحمن الحاج صالح- المصطلحات اللسانية.


التعدد المصطلحي للشعرية

حبيب معروف, 

الملخص: شهدت الساحة النقدية المعاصرة في البيئة العربية زخما معرفيا وفلسفيا جراء تعدد المناهج النقدية الحديثة والمعاصرة التي اهتمت بدراسة الإبداع الأدبي بشقيه السياقي والنسقي، فالأول يهتم بدراسة الإبداع من جوانبه الخارجية والعوامل المؤثرة في إنتاج النصوص، أما الشق الثاني يهتم بدراسة الإبداع لذاته ومن أجل ذاته، والتي لاقت رواجا في البيئة الغربية. مما نتج عنه تعدد المصطلحات النقدية في البيئة العربية بسبب تأثر الدارس العربي بها، فلكل منهج مصطلحاته الخاصة التي يتقيد بها الناقد في دراسة الإبداع الأدبي بشتى أجناسه. ومصطلح الشعرية يعد أحد المصطلحات التي تعددت ترجماتها لدى النقاد العرب، فهي واحدة من جملة المصطلحات الخصبة المفتوحة الحدود، إذ أنها تمثل هوية كل نص أدبي، كونها معالجة نصية تبحث عن كل ما هو فني داخل الأدب. Résumé : The modern criticism arena in the Arab sphere has witnessed a huge scientific and philosophical momentum due to a plethora of modern and contemporary criticismapproaches, whichareinterested in the study of literary creativity in both; context and form. The formerdeals with the study of creativity from its external aspects and the factors influencing the production of texts. The later deals with the study of creativity in itself and for itself, which has become mostly popular in the western sphere. That resulted in the multiplicity of criticism terms in the Arab sphere because of the influence that was upon the Arab scholars. For, each approach has its own terms to which the critic adheresintheir study of literary creativity in its various genres.The term poetic is one of the terms that lend themselvestomanytranslations by Arab critics;becauseit is one of the open-endedconcepts, as it represents the identity of every literary text, and as a textual analysis for every stylisticaspectwithin the literature.

الكلمات المفتاحية: الشعرية; المصطلح، النص; الإبداع; السياق; النسق ; poetic, term; text; creativity; context; form


الائتلاف والاختلاف في المصطلح السردي الجزائري المعاصر

صالحة عوادي, 

الملخص: الملخص: المصطلح أداة من أدوات التفكير العلمي، ووسيلة من وسائل التقدم العلمي والأدبي، وهو قبل ذلك لغة مشتركة، بها يتم التفاهم و التواصل بين الناس عامة، أو على الأقل بين طبقة أو فئة خاصة في مجال محدد من مجالات المعرفة والحياة، ففي ظل التطور النقدي وجد الناقد نفسه أمام زخم اصطلاحي هائلا، ومن أكثر الميادين التي تميزت بهذا الزخم "علم السرد"Narratology ، ومن بين المصطلحات السردية التي عرفت تعدد في المصطلح والمفهوم "الشخصية"، فسنحاول من خلال هذه الورقة البحثية الحديث عن أزمة المصطلح التي يعرفها النقد، وتحديد نقاط الائتلاف والاختلاف التي يتخبط في فيها مصطلح الشخصية من خلال الوقوف عند بعض الدراسات من لدن النقاد الجزائريين. الكلمات المفتاحية: الائتلاف ـ الاختلاف ـ المصطلح السردي ـ الشخصية .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الائتلاف ـ الاختلاف ـ المصطلح السردي ـ الشخصية .


تعليمية اللغة العربية وفقا لنظام المقاربة بالكفاءات في ضوء البراديغمات العامة للتربية بالمدرسة الجزائرية- التعليم الابتدائي نموذجا; DIDACTIC OF THE ARABIC LANGUAGE ACCORDING TO THE SYSTEM OF THE COMPETENCE APPROACH OF THE PARADIGMA LINES OF PUBLIC EDUCATION AT ALGERIAN SCHOOL, PRIMARY EDUCATION IS A MADEL; DIDACTIQUE DE LA LANGUE ARABE SELON LE SYSTÈME DE L'APPROCHE PAR COMPÉTENCE DES LIGNES PARADIGMES DE L'EDUCATION PUBLIQUE À L’ÉCOLE ALGÉRIENNE, L’ÉDUCATION PRIMAIRE EST UN MADEL

سليمة جعرير, 

الملخص: عرفت المنظومة التربوية والتعليمية الجزائرية إصلاحات مختلفة، فمن التعليم بالأهداف إلى التعليم بالمقاربة بالكفاءات هدفت من خلال هذا الأخيرة إلى إحداث نقلة نوعية في المنظومة التعليمية حتى تستطيع أن تتماشى مع متغيرات العصر الحالي، ولهذا نسعى في هذه الورقة البحثية للحديث عن تعليمية اللغة العربية وفقا لنظام المقاربة الكفاءات في ضوء البراديغمات التربية العامة، لذا سوف نحاول من خلال هذه الورقة الإجابة على التساؤلات التالية: _ ما معنى المقاربة بالكفاءات؟ _ ما هو مفهوم تعليمية اللغة العربية؟ _ كيف يمكن الاستفادة من المقاربة بالكفاءات في تدريس اللغة العربية؟ _ ما هي مبررات تبني نظام المقاربة بالكفاءات في ضوء البراديغمات التربوية؟ _ ما هي العوامل المؤدية إلى تدني مستوى تعليم اللغة العربية؟ الكلمات المفتاحية: التعليمية، اللغة العربية، المقاربة بالكفاءات، براديغمات التربية العامة. ABSTRACT : The education system of Algeria defined different reforms: from education to objectives, education and skills, it was a qualitative leap in the education system to align it with changes in the education system present time. In this article, we therefore seek to speak didactically of the Arabic language according to the skills approach in light of the paradigms of public education, The following questions: - What is the meaning of the skills approach? - What is the concept of didactic education in the Arabic language? _ How can we take advantage of the competency-based approach in Arabic didactics? _ What are the reasons for adopting the outreach system in the light of educational paradigms? - What factors explain the low level of education in Arabic? Keywords: didactic, Arabic language, competency-based approach, public education paradigms.. Résumé : Le système éducatif algérien a défini différentes réformes a défini différentes réformes: de l’éducation aux objectifs en passant par l’éducation en passant par les compétences, Dans cet article, nous cherchons donc à parler didactique de la langue arabe selon l’approche des compétences à la lumière des paradigmes de l’éducation publique, Les questions suivantes: - Quel est le sens de l'approche par compétences? _ Quel est le concept d'éducation_ didactique de la langue arabe? _ Comment peut-on tirer profit de l'approche par compétences dans didactique de l'arabe? _ Quelles sont les raisons pour adopter le système de compétences d'approche à la lumière des paradigmes éducatifs? - Quels sont les facteurs qui expliquent le faible niveau d’éducation en langue arabe? Mots-clés: didactique, langue arabe, approche par compétences, paradigmes d'éducation publique.

الكلمات المفتاحية: التعليمية، اللغة العربية، المقاربة بالكفاءات، براديغمات التربية العامة. ; Keywords: didactic, Arabic language, competency-based approach, public education paradigms ; Mots-clés: didactique, langue arabe, approche par compétences, paradigmes d'éducation publique.


المعنى النحوي والإعراب

بلقاسم فتاح, 

الملخص: كثيرا ما يخلط في الأفهام بين المعني النحوي والإعراب على أنهما شيئ واحد، مع أن المعنى النحوي غير الإعراب، وأن هذا الأخير ما هو إلا مكوّن أساسي من مكونات المعني النحوي، باعتبار أن المعنى النحوي يتكون من عناصر ثلاث هي: المعنى المعجمي، الإعراب، والمعنى الدلالي. إذ أن المعنى النحوي هو المعنى الذي تكتسبه الكلمة بموقعها في الجملة كالفاعلية والمفعولية والإضافة ...إلى غير ذلك بمساعدة مجموعة من القرائن، أما الإعراب فيبدأ دوره بعد وضع كل كلمة موضعها في النظم، فتأخذ كل كلمة حركتها المناسبة حسب موقعها في الكلام المناسب لمعناها النحوي The meaning of grammar is often confused with EL I3RAB that it is the same thing، although the grammatical meaning is not EL I3RAB and that the latter is only a fundamental element of the grammatical meaning. The grammatical meaning is composed of three elements : (the lexical meaning، EL I3RAB، and the semantic meaning). The grammatical meaning is the meaning acquired by the word in its position in the sentence، such as subject، complement، IDHAFA، etc.، using a set of indices، while EL I3RAB begins its role after every word is placed in the sentence. Each word takes its own sign according to its position in the appropriate speech Grammar.

الكلمات المفتاحية: المعنى ; النح ; الإعراب ; المعجم ; الدلالة ; lexical ; meaning ; semantic meaning ; meaning grammar ; elirab


الإجراء اللساني في تحليل النص الأدبي قراءة في إشكالية المنهجLinguistic procedure in literary text analysis Reading the problematic approach

مكي مريم, 

الملخص: تتناول هذه الدراسة المنهجية اللسانية في تحليل النص الأدبي، حيث تنطلق من مفهوم النص كبنية لغوية دلالية اجتماعية، إلى اللسانيات كإجراء تحليلي في معالجة الظاهرة الأدبية، بالوقوف على مجموع التقنيات التي اعتمدتها لسانيات النص لتحليل وتفكيك وتأويل النص الأدبي، على اعتبار أن لسانيات النص تهتم ببنية النص وبكيفية تركيبه، بالاعتماد على مختلف مستوياته حيث تنطلق من بنياته الصغرى إلى بنيته الكبرى؛ ومن جملة ما توصلت له هذه الدراسة أن المنهجية اللسانية مقاربة فعّالة في محاورة النص الأدبي ومعالجته، وأن التحليل اللساني للخطاب الأدبي ينطلق من أصغر وحدة في النص، إلى االنص كبنية لغوية وثقافية، بتفكيك التراكيب اللغوية والعلاقات الدلالية . Summary: This study deals with linguistic methodology in the analysis of the literary text, starting from the concept of text as a linguistic syntax, social, to linguistics as an analytical measure in the treatment of the literary phenomenon, by standing on the total techniques adopted by the linguistics of the text to analyze and deconstruction and interpretation of the literary text, The text and how to install it, depending on the various levels, starting from the smaller structures to the structure of the major, and among the findings of this study that the linguistic methodology is an effective approach in the dialogue and treatment of literary text.

الكلمات المفتاحية: لسانيات ; نص ; بنية ; منهج ; تحليل ; Linguistics ; text ; , structure ; , curriculum ; analysis


إسهامات بيت الشريف في الحركة العلمية بالمغرب الإسلامي في العصر الوسيط من خلال كتب التراجم-أبو عبد الله الشريف التلمساني أنموذجا-

نعيمة بوكرديمي, 

الملخص: يعدّ بيت الشريف التلمساني من البيوتات العلمية التلمسانية العربية والذي ذاع صيتها من خلال أولئك العلماء الذين أنجبتهم وذلك الإنتاج العلمي الذي تميزوا به داخل تلمسان نفسها وخارجها في العالم الإسلامي خلال العهد الزياني ، ويعدّ بيت العالم الكبير الشريف التلمساني واحد من تلك البيوتات العلمية التي ستكون موضوع هذه الدّراسة التي جاءت موسومة :" اسهامات بيت الشريف التلمساني في الحركة العلمية بالمغرب الإسلامي في العصر الوسيط من خلال كتب التراجم" . فما هو هذا البيت ؟ من هم أهم علمائه ؟ فيم تمثلت إسهاماته في الحركة العلمية ؟ The House of Sharif Tlemceni is one of the scientific Arabic houses that was well-known because of the reputation of its scholars and its scientific production which they gained inside and outside Tlemcen in the Islamic world during the Zayani Era. Therefore, this paper aims to highlight one of these important scientific houses which is the house of the great scientist Al-Cherif Tlemceni in order to show up its different scientific contributions in the scientific movement in the Islamic Maghreb during the Middle Ages. So, what is this house? Who are its most brilliant scientists? What are its contributions to the scientific movement?

الكلمات المفتاحية: بيت الشريف التلمساني ; الانتاج العلمي ; المغرب الإسلامي ; الاسهامات ; كتب التراجم ; Al-Sharif Tlemceni House ; Scientific Production ; Islamic Maghreb ; Contributions ; biographies


العامية والفصحى في الرواية الجزائرية روايات الطاهر وطار نموذجا .

ليلى غيث زروقي م, 

الملخص: يعد الطاهر وطار من الروائيين الذين كان لهم فعالية على القارئ الجزائري خاصة، والعربي وغير العربي عامة، فقد تجلت فاعليته في التأثير الذي أحدثه في بيئته، وذلك بما اتسمت به نصوصه من كشف و إظهار ووصف للوقائع الاجتماعية والفكرية والإيديولوجية وسط تلك التناقضات التي عرفها المجتمع الجزائري ولا يزال يعرفها. و على ذلك يستعين في تشكيل خطابه بتقنيات فنية مميزة أنتجت خطابا روائيا جزائريا جديدا من حيث البناء والرؤية واللغة، هذه الأخيرة شأنها كشأن الظواهر الاجتماعية الأخرى تمتزج وتتغير وتتحول من حيث أنماط السلوك من فترة إلى أخرى، كما تعد ظاهرة تمازج الفصحى بالعامية من الظواهر اللغوية التي يجب النظر إليها لما فيها من استخدام كثير لدى أفراد المجتمع، لذا عملنا ما بوسعنا في هذا المقال المختصر دراسة قضية مرتبطة بلغة الخطاب الروائي عند الطاهر وطار تتعلق باللهجات المحلية، مجيبين بذلك على الإشكالية التالية: ما درجة الاهتمام باللغة الروائية؟ هل تتم الكتابة بالفصحى أم بالعامية الجزائرية أم المزاوجة بينهما كونها تضفيان على النص نوعا من الواقعية والصدق الفني؟و هذا ما سنحاول الإجابة عنه في المقال الذي عنوناه بـ" الفصحى والعامية في الرواية الجزائرية روايات الطاهر وطار "ابرازا أن اللغة أهم مكّون جمالي وإبداعي في عملية البناء الروائي، ومن ذلك وجب على الكاتب أن يكون قادرا على توليدها واستثمارها واستعمالها في أحسن الصيغ. الكلمات المفتاحية: لغة الرواية ،الطاهر وطار –- الفصحى – العاميّة – الخطاب الأدبي. Summary Al-Tahir and Tatar are novelists who have had an impact on the Algerian reader in particular, Arab and non-Arab in general. His influence has been reflected in his influence in his environment, with his texts revealing, describing and describing social, intellectual and ideological realities amidst the contradictions of Algerian society He still knows it. In this way, it is used in the formation of his speech with distinctive artistic techniques that produced a novel Algerian novel in terms of construction, vision and language. The latter will, like other social phenomena, be mixed and changed in terms of patterns of behavior from time to time. Should be considered for the use of many members of the community, so we did what we can in this short article to study the issue related to the language of the discourse of the novelist Taher and Tatar related to the local dialects, answering the following problem: What is the degree of interest in the narrative? This is what we will try to answer in the article entitled "The classical and the colloquial in the Algerian novel novels Eltaher Watar", that the language is the most important component aesthetic and creative in the process Novel construction, and that the writer must be able to generate, invest and use in the best formulations. key words: The language of the novel Tahtarar - classical - colloquial - literary discourse.

الكلمات المفتاحية: لغة الرواية ،الطاهر وطار –- الفصحى – العاميّة – الخطاب الأدبي.


لغة الخطاب السياسي وآليات تفعيل المشاركة السياسية للمرأة الجزائرية

شداني سالمة, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة للوصول إلى الدور الذي تلعبه لغة الخطاب السياسي في عملية المشاركة السياسة للمرأة الجزائرية، حيث تلقى هذه الأخيرة متابعة واهتمام بالغين من قبل المختصين والباحثين الجزائريين، ويعد العمل السياسي للمرأة من ركائز الديمقراطية وشرطا من شروط المواطنة الفعالة، وباعتبار المشاركة السياسية كفعل سياسي، فإن هذا السلوك يتأثر بدرجة كبيرة بكيفية وصول البيانات والمعلومات وهو الدور الذي يلعبه القائم بالعملية الاتصالية السياسية لأنه الجوهر الحقيقي في التأثير على العملية السياسية بكل تفاعلاتها من خلال انتقاء لغة خطبها السياسية، وعليه وجب التفكير في استراتيجيات وتدابير لتعزيز لغة الاتصال السياسي بين الطرفين لتكوين قناعات شخصية حول دور المرأة في عملية صنع القرار ورسم السياسات العامة وتفعيل مشاركتها السياسية. وهذا ما يقودنا إلى البحث لفهم وتفسير تأثير لغة الخطاب السياسي على المشاركة السياسية لدى المرأة الجزائرية. This study aims at reaching the role played by the language of the political discourse in the political participation of Algerian women. The latter received great attention and attention from Algerian specialists and researchers. The political work of women is one of the pillars of democracy and one of the conditions of effective citizenship. , This behavior is greatly influenced by how data and information are accessed, which is the role played by the political communicator because it is the real essence in influencing the political process in all its interactions through the selection of the language of its political discourse. Thinking strategies and measures to enhance political communication between the two parties to form personal convictions about the role of women in decision-making, public policy and activating the political participation process language. This leads us to research to understand and interpret the influence of the language of political discourse on the political participation of Algerian women.

الكلمات المفتاحية: لغة الخطاب السياسي.اتصال سياسي.المشاركة السياسية.المرأة الجزائرية. ; Language of political discourse, political communication, political participation, Algerian women.


تنظير مفصّل لتطبيق منهج عبد الملك مرتاض المستوياتيّ في تحليل النّصوص السّرديّة

مخطاري عبد الله, 

الملخص: تسعى هذه الورقة البحثيّة إلى مكاشفة المنهج النقديّ لعبد الملك مرتاض في دراسة النصوص السّرديّة، من حيث إجراءات تحليلها ودراستها لدى هذا النّاقد الجزائري، وذلك بالوقوف على بعض الدّراسات التّطبيقيّة التي قام بها حول نصوص سرديّة ومحاولة تحديد معالم الإجراءات التي قام بها تحديدا نظريّا يسهم في بناء أسس المنهج المستوياتيّ الذي تبنّاه، حتى يتسنّى للدّارسين فهمه والعمل به وتطبيقه في تحليلاتهم من أجل إبراز فنّيّات النّصوص وجماليّاتها. This research paper seeks to discover the critical approach of Abdelmalek Mortad in the study of narrative texts in terms of its analysis procedures and study with this Algerian critic, by standing on some of the applied studies he has done on narrative texts and trying to define the parameters of the actions he did theoretically, to contribute to building the foundations of The levels Approach adopted, so that students and researchers can understand it and work by it and apply it in their analyzes in order to highlight of the text arts and their aesthetics.

الكلمات المفتاحية: الحيز ; عبد الملك مرتاض ; المناهج النقدية ; المصطلحية ; السّرديات ; الرواية ; السيمائيّة


تجلّيات التعدّد الصوتي في الخطاب السردي

بربارة مصطفى, 

الملخص: ملخص: تسعى هذه الورقات البحثية إلى تقديم عرضٍ نظريٍّ لمقولات نقديّة استطاع الناقد الروسي ميخائيل باختين، من خلالها، أن يوجّه أنظار النّقّاد إلى ربط الخطاب بسياقه الاجتماعي والتّاريخيّ، واستند في طرح مفهوم الحواريّة Dialogisme على مجموعة من المصطلحات التي استلهم معانيها من مقارباته النّقديّة التـي طبّقها على بعض الأعمــال الرّوائيّة، إذ يرى أنّ الرواية هي النّــوع الذي توّج النّثـر، وكـانت أعمال دوستويفسكي هي المَخْبَـر الذي استوقف باختين لابتكار مقولاته النّقديّة، وميّـز من خلالها بين صنفين روائيين أساسيين؛ صنف الرّواية ذات الصّوت الواحد، وصنف الرّواية متعدّدة الصوت Polyphonique، إذ يكتسب خطاب الصنف الثاني دلالته الرّاهنة من خلال تفاعله مع واقعة اجتماعيّة تخضع لمكان وزمان محددين، فالخطاب، في نظره، هو الكلمة الملفوظة في سياق تواصليّ، تشكّل من خلاله بنيته الدّلاليّة.

الكلمات المفتاحية: تعدّد الأصوات ; الخطاب السردي ; الكلمة في الرواية ; نسق مغلق ; السياق الاجتماعي


تجليات نظرية التلقي في التراث العربي قراءة في شعر الجاهلي أنموذجا

حليمي حسين, 

الملخص: تعد نظرية التلقي من بين النظريات الغربية التي إهتمت بالنص و القارئ و أولت إهتماها كليا بتأويل النّص بكل أنواعه و أعطته اهتماما متباينا من حيث مايكتنزه من معاني تترصدها النظرية من خلال القارئ أو المتلقي الذي هو أساس العملية. و من هنا نشأت مدرسة الكوستونس التي أرهصت إلى نظرية جمالية تعمل على ترصد مواطن الجمال في الأعمال الأدبية من خلال ما اسماه فولفانغ ايزر القارئ أو المتلقي الذي يُبث إليه النّص و من هنا تنشأ علاقة متينة بين النص و القارئ بناءا على جملة من المعطيات تكون متوفرة لدى القارئ و معايير وضعها أصحاب النظرية ، و كان التراث العربي حافلا بالأعمال الأدبية منها الشعرية و النثرية ،فقد ارتأيت من خلال هذا البحث أن أترصد معالم النظرية الغربية في الشعر الجاهلي و البحث عن تطابقات هذه النظرية في التراث العربي و من خلال هذا التقديم تثار إشكالية بحث و هي كيف يمكن أن تتجسد معالم نظرية التلقي في الشعر الجاهلي ؟ و ما هي أوجه المقاربة بينها و بين الشعر الجاهلي ؟ The Reception Theory is one of the Western theories that have been concerned with the text and the reader, and has given it a full attention to the interpretation of the text in all its forms ,and gave it a different interest in terms of what it excites from the meanings of the theory through the reader or the receiver that is the basis of the process. Hence, the school of Kostons, which has evolved into an aesthetic theory that works to monitor the beauty of literary works through what Wolfgang Ezer called the reader or recipient to whom the text will be broadcast. Hence, a strong relationship between the text and the reader arises based on a set of data available at Reader and standards developed by the pioneers of the theory.The Arab heritage was full of literary works, including poetry and prose,and my vision through this research is to trace the features of Western theory in pre-Islamic poetry and search for the matches of this theory in the Arab heritage ,via this presentation raises the problem of the present research:how can be embodied the parameters of the Reception Theroy in the pre-Islamic poetry? And what are the similarities between it and the pre-Islamic poetry?

الكلمات المفتاحية: القارئ - ; القراءة ; التلقي ; المتلقي ; الشعر الجاهلي ; أيزر


المكون النحوي في تفسير المداخل المعجمية – بين الضرورة والاستغناء

صالحي علي, 

الملخص: الملخص باللغة العربية: أدرك العلماء الأوائل أن اللغة تحفظ بسبيلين اثنين؛ أحدهما وصفي متعلق بالمفردات وهو الرسائل اللغوية، والمعاجم بنوعيها والهدف منها جمع الرصيد اللغوي وحفظه، والثاني معياري مرتبط بنظام اللغة الذي يضبطها ويقعدها حتى تحقق الغاية المنوطة لها دون إهمال للمستوى الصرفي والاشتقاقي والتصريفي، والذي يمثل القاسم المشترك بين الدراسات المعجمية والنحو. إلا أن علماء المعاجم منذ العهد الأول إلى زمننا هذا يهملون المستوى النحوي أو التركيبي في الدراسات المعجمية ويهتمون فقط بالمستوى الإفرادي والمستوى الدلالي، إيمانا منهم أن المستويين كافيين للصناعة المعجمية بحكم أن المعجم يهتم بشرح الألفاظ ، إلا أن واقع الصناعة المعجمية من زمن الخليل يؤكد أن للمعجم معنيان ( معنى تعريفيا، ومعنى سياقيا) فإذا كان الأول مرتبطا بالشروحات الإفرادية فإن الثاني مرتبط أساسا بالسياقات والسياق لا يكون إلا بالتركيب، من هذا المنطلق كانت الفكرة حول أهمية المستوى التركيبي والمتمثل معجميا في المكون النحوي وأهميته في الصناعة المعجمية. الملخص بالإنجليزية: The first scientists realized that the language is preserved in two ways: one descriptive vocabulary, which is the linguistic messages, and the two dictionaries, the purpose of which is to collect and preserve the linguistic balance. The second is related to the language system that controls and restores it until it achieves its objective without neglecting the literal, Between lexical studies and grammar. However, the scholars of the dictionaries since the first era to our time neglect the grammatical or syntactic level in lexical studies and are interested only in the individual level and the semantic level, believing that the two levels are adequate for the lexicography, since the lexicon is interested in explaining the words. However, Two meanings (meaning definition, and contextual meaning) If the first is linked to individual explanations, the second is mainly related to contexts and context is only the composition, from this point was the idea about the importance of the syntactic level and the grammatical component in the grammatical component and its importance in the lexicography

الكلمات المفتاحية: المعجم؛ الصناعة المعجمية؛ المكون النحوي، السياق؛ التركيب, Lexicon; lexicography;; grammatical component, context


مستويات بناء المصطلح البلاغي في كتاب(المنزع البديع)

بوغازي حكيم, 

الملخص: ملخص: تبنّى السّجلماسي في منزعه منهجا خاصا في الإنباء عن المصطلحات، تعريفا وتحديدا وشرحا وتمثيلا، من غير أن يترك مصطلحا يمر من دون تحديد رسمه وحدّه، وموطئ الفعل فيه، وما يعتريه من فهم جمهوري اقتضته الطبيعة المعرفية العامة المشتركة، ثم الإحاطة الفعلية بمعناه العلمي مع التمثيل عليه وشرح أمثلته، التي أغلبها كان من القرآن الكريم وعيون الشعر العربي. وليس المقصود من تتبع هذه المستويات الاصطلاحية المدرجة ههنا من باب تحصيل الحاصل، وإنما الغالب عليها بيان الأساس العلمي الذي اتّكأ عليه السجلماسي في منزعه، كما أننا نريد أن نخرج عن التعمية والإبهام الذي لحق بالعنوان المسجوع على شاكلة القدماء، ومحاولة السعي الحثيث نحو تبئير الدوائر الصغرى التي تأسس عليها المنزع في مجمله. وعليه فإننا نلفي ذواتنا تشرئّب نحو تدقيق إشكال البحث الذي ينعت بالتفلسف تارة وبالبلاغة تارة أخرى، وإذ ذاك فإننا نستبحث معايير المستويات الاصطلاحية البلاغية وكيفية بنائها على نمط التشجير والتجنيس المفضي إلى بناء هيكل المنزع البديع في تجنيس أساليب البديع. الكلمات المفتاحية: السجلماسي، مستويات المصطلح، التبئير الاصطلاحي، البلاغة الاصطلاحية ABSTRACT : In this book,Asijilmassi adopted a special method in clarifying all terms with definitions and explanations, an determined each single term, then framing its real meaning with demonstrated examples, which most were from the Coran and the Arabic poetry. The clarification of all these terminologic levels was not vainly done, but to represent the scientific basis which Asijilmassi based on in his book, we will define the elements on the book's title and if there's a relationship between it, and the book's content. We want also to explain the problematic of this research which is sometimes philosophic and other times rhetorical. Therefore, we have to search for the terminologic levels criteria and the way of building it according to the rhetoric techniques which Assijilmassi created himself. Key words : Asijilmassi-rhetoric levels-rhetoric- Conventional rhetoric.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: السجلماسي، مستويات المصطلح، التبئير الاصطلاحي، البلاغة الاصطلاحية