جسور المعرفة

djoussour el-maaréfa

Description

مجلة جسور المعرفة للتعليمية والدراسات اللغوية والأدبية؛ دورية أكاديمية دولية محكَّمة، تصدر عن مخبر تعليمية اللغات وتحليل الخطاب بجامعة الشلف، تهتم بنشر البحوث الرصينة المتعلقة بميداني تعليمية اللغة العربية وتحليل الخطاب، وما اتصل بهما من الدراسات اللغوية والأدبية، باللغات الثلاث: العربية والفرنسية والإنجليزية. إن التعلم نشاط ذاتي يقوم فيه المتعلم ليحصل على استجابات ويكوّن مواقف يستطيع بواسطتها أن يجابه كل ما قد يعترضه من مشاكل في الحياة، والمقصود بالعملية التربوية كلها إنما هو تمكين المتعلم من الحصول على الاستجابات المناسبة والمواقف الملائمة. ويقصد بالعملية التعليمية الإجراءات والنشاطات التي تحدث داخل الفصل الدراسي والتي تهدف إلى إكساب المتعلمين معرفة نظرية أو مهارة عملية أو اتجاهات إيجابية، فهي نظام معرفي يتكون من مدخلات ومعالجة ومخرجات، فالمدخلات هم المتعلمين والمعالجة هي العملية التنسيقية للتنظيم المعلومات وفهمها وتفسيرها وإيجاد العلاقة بينها وربطها بالمعلومات السابقة،إما المخرجات فتتمثل في تخريج طلبة أكفاء متعلمين. من هذه المنطلقات تسعى المجلة إلى إحداث التواصل بين الفاعلين في حقلي التعليمية وتحليل الخطاب، والخطاب التعليمي بوجه الخصوص، كالمعلمين والمفتشين والباحثين التربويين، والباحثين في طور الدكتوراه، كما تفتح المجال للنقاد والباحثين للإسهام في مجالات اللغة والأدب المتنوعة. لتحميل ملفات المجلة بسلاسة اكبر، والتعرف على آخر أخبار المجلة يرجى متابعة المجموعة الفايسبوكية عبر الرابط التالي: https://www.facebook.com/groups/309475106521634/?ref=bookmarks كما يمكنكم التعرف على شروط النشر في المجلة، عبر الفيديو في الرابط التالي: https://www.youtube.com/watch?v=32sVENZRExo

5

Volumes

26

Numéros

338

Articles


التفكير العلمي عند علماء العربية - نظرية العامل النحوي نموذجا-

بودانة طه الأمين, 

الملخص: ملخص: نسعى من خلال هذا البحث إلى تقييم إحدى أهم النظريات التي درست التركيب اللغوي العربي في التراث، وهي: نظرية العامل النحوي، وقد جسدت نظرية العامل النحوي الفكر العلمي الراقي لدى علماء العربية في ميدان التحليل، كما أسهمت - من خلال ما توصلت إليه من قواعد صارمة – في حفظ وصيانة اللسان العربي من اللحن، ورغم هذا كله فقد كان لهذه النظرية بعض العيوب التي لاحظها الباحثون المعاصرون، وسنحاول من خلال هذا البحث اكتشاف الفكر العلمي الراقي لعلماء العربية الذي تجسد من خلال هذه النظرية، وفي الوقت ذاته نستفيد من أخطائهم من خلال استعراض الانتقادات التي وُجهت لهم. Abstract : We seek through this research to evaluate one of the most important theories that studied the arabic linguistic structure in the heritage, namely: the theory of the grammatical factor. This theory embodied the superior scientific thought of arab scholars in the field of analysis ,and contributed through its strict rules - In the maintenance of the arabic tongue of the error, and despite all this has been some of the disadvantages of this theory noted by contemporary researchers, and we will try through this research to take advantage of the mistakes of arab scholars by reviewing the most important criticisms against them.

الكلمات المفتاحية: التفكير؛ العلمي؛ علماء؛ العربية؛ نظرية؛ العامل؛ النحوي.


الآليات الحجاجية المنطقية في شعر عز الدين ميهوبي

زيار فوزية,  بن عيسى عبد الحليم, 

الملخص: ملخص: يهدف أي خطاب حجاجي إلى الإقناع، ولتحقيق ذلك يلجأ المخاطب إلى تبني استراتيجيات في عرض الحجج قصد استمالة المتلقي، فتسلك تلك الحجج المنتقاة سبلا مختلفة وفق تراتبية معينة تمنح النص طاقة حجاجية تمكنه من أسر المتلقي والتأثير فيه. وللوصول إلى كل ذلك لابد من تتبع الآليات الحجاجية الموظفة مع التركيز على المنطقية. الأمر الذي يسمح من الكشف على البنية الحجاجية الكامنة في الخطاب الشعري عند الميهوبي. : The goal of any argumentation discourse is persuasion. In order to achieve this end, the interlocutor should adopt strategies in the presentation of his arguments. This would attract the attention of the recipient, while following a certain hierarchy quite distinct in the speech, and whose arguments have been well selected. Such mechanisms offer a strong argumentative basis to the text; remarkably influencing the recipient. Thus, in this paper, we focus on the logical argumentative mechanisms of the discourse used in Mihoubi's poesy. Résumé : Le but de tout discours d’argumentation est la persuasion. Afin d’atteindre cette finalité, l’interlocuteur devrait adopter des stratégies dans la présentation de ces arguments. Ceci permettrait d'attirer l’attention du destinataire, tout en suivant une certaine hiérarchie bien distincte dans le discours, et dont les arguments seraient bien sélectionnés. De tels mécanismes offrent une forte assise argumentative au texte ; influençant remarquablement le destinataire. C’est ainsi que dans la présente étude, nous mettons l'accent sur les mécanismes argumentatifs logiques du discours employé dans la poésie de Mihoubi.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الخطاب; الحجاج; الشعر; الإقناع; عز الدين ميهوبي. ; Keywords: speech; argument; poesy; persuasion; Ezzedine Mihoubi ; Mots-Clés : discours; argumentation; poésie; persuasion; Ezzedine Mihoubi


"رفاعة رافع الطهطاوي ورحلة إثراء التراث العربي الترجمي"

أسماء سليماني, 

الملخص: يعد رفاعة رافع الطهطاوي أول عربي تأمّل، في وعي عميق، حضارة الغرب الحديثة. فتجلى له البون شاسعا بين واقع أمته المرير التي عزلتها جحافل فرسان المماليك ما يزيد عن خمسة قرون، وبين الحضارة المزدهرة في أوربا مطلع القرن التاسع عشر. وكانت رحلته إلى فرنسا واحتكاكه بالفكر الغربي البذرة التي أرست الدعائم لبعث حركة الترجمة في العالم العربي، على خطى الأولين. الأمر الذي مكنّه من تجاوز صدمة الحداثة وطرح تصور فكري جديد يؤرخ لعهد حديث يمتزج فيه الموروث بالوافد في أسلوب رشيد تلبية لاحتياجات الأمة. وفي ضوء هذه الرؤية التنويرية، أدرك الطهطاوي، برؤيته الثاقبة، الأبعاد الحضارية للترجمة، فسخّر لها كل الطاقات والكفاءات لتطويرها، وجعل منها مؤسسة اجتماعية مباركة من قبل الدولة، تخدم مشروعا قوميا طموحا، غايته الأسمى تحقيق نهضة واسعة في شتى صنوف العلوم والصناعات، والارتقاء بالأمة العربية بانتشالها من غيابات الانحطاط، من خلال إنشاء مدرسة الألسن وإلحاقها بمؤسسة قلم الترجمة. وأضحت مصر موئلا لبعث النشاط الترجمي في الوطن العربي وإحياء لغة البيان، بعد أن اضمحل شأنها فيما مضى، فقد ساهمت الترجمة في نموها بإثراء رصيدها المعجمي وتطويعها للتعبير عن مفاهيم حضارية حديثة. Abū al-'Azm Rifā'a Rāfi' Ibn Badawi Tahtâwî est un pionnier égyptien de la renaissance du monde arabe qui a examiné les fondements de la civilisation occidentale moderne, d’où il a constaté l’écart culturel entre la civilisation arabo-musulmane soumise au joug du Sultanat Mamelouk pour plus de cinq siècles, et celle de l’Europe à son apogée à l’orée du XIX ème siècle. Son séjour de cinq ans à Paris, lui a inspiré une réflexion sur l’évolution de la traduction dans le monde arabe à l’instar de ses ancêtres traducteurs ce qui lui a permis de surmonter le choc du modernisme occidental en prônant une conception intellectuelle marquant une nouvelle ère où se fusionnent le traditionnel et le moderne en une méthode bien réfléchie en réponse aux besoins de la nation. Selon cette optique, cet érudit s’est rendu compte des aspects civilisationnels de la traduction et la nécessité de la développer. De ce fait, il a réuni tous les efforts et les compétences pour réaliser la renaissance exhaustive et promouvoir la langue arabe. Ainsi, la traduction est devenue une entreprise sous le haut patronage de l’Etat dans le cadre d’un projet national prometteur qui vise à anéantir tous les facteurs de la décadence en fondant l’Ecole de langues liée à l’Institut de traduction. Par conséquent, l’Egypte est devenue le berceau de relance de la traduction et de l’enrichissement du lexique arabe par des concepts modernes. Abū al-'Azm Rifā'a Rāfi 'Ibn Badawi Tahtâwî is considered to be amongst the well known Egyptian pioneers in the era of the renaissance of the Arab world. He has examined the foundations of modern Western civilization, from where he learned about the cultural diversities and differences between the Arab-Muslim civilization that was under the yoke of Sultan Mamluk for more than five centuries, and that of Europe at its apogee at the very beginning of the nineteenth century. Staying for five years in Paris has definitely inspired Tahtawi along with his translators ancestors to reflect on the evolution of translation in the Arab world. Consequently, it has paved the way to overcome the shock of Western modernism by advocating a notable intellectual conception that has marked a new era where the traditional and the modern merge into a well thought and method as a response to the needs of the nation. Based on this vision, this scholar has realized some of the civilizational aspects of translation and the need to develop it. Therefore, he has put together all the efforts and skills to achieve the complete renaissance and promote the Arabic language. Thus, the translation has become a great company under the high patronage of the State as a part of a promising national project that aims to defeat all the factors of decadence by establishing the School of languages and linking it to the Institute of Translation. At the end and as a result, Egypt has become the perfect spot to revive the translation and enrichment of the Arabic lexicon by modern concepts.

الكلمات المفتاحية: الطهطاوي ; الترجمة العلمية ; الترجمة الأدبية ; منهجية الترجمة ; المعجم ; Tahtâwî ; traduction scientifique ; traduction littéraire ; stratégie de traduction ; dictionnaire ; scientific translation ; literary translation ; translation strategy ; dictionary


النص بين الإنتاج و التأويل

بن الدين بخولة, 

الملخص: الملخص تتجلى العملية القرائية للنص في السيميائيات التأويلية في الوقوف على الملابسات الخارجية لفضاء النص باعتبار اللغة نسق للترميز وعي الرابطة أو الوسيط في علاقة الذات بالعالم وتمثل معطياته والمعبر عن الفكر والوجود فيتحدد السنن القرائي السيميائي التأويلي الى تقديم قراءة للنص بموجب بنى ، والقراءة قي هذا المستوى تتطلب أن يموقع القارئ نفسه في الدائرة الهيرمونطقية لإنتاج المعنى وتكشفه ، و فك رموز إعتامه.ويشكلُ فائضا دلاليا يحتاج إلى وعي يستقبله ويمنحه شكلاً هو أساس وجوده، فهو شبكة من العلاقات التي تنتظم فيما بينها استناداً إلى قوانين بنيويَّة خاصَّة يُعدُّ التعرُّف عليها مطلباً رئيساً لتحديد "المعنى" أوالمعاني التي يحيل عليها. إنَّه وحدة دلاليَّة ميزته الرئيسة أنَّه ليس متتالية من الجمل لا رابط بينها، بل بناء قصدي، ذلك أنَّ الكلمة مرتبطة بتمثيلات قارَّة في الذاكرة الدلاليَّة تتجلى العملية القرائية للنص في السيميائيات التأويلية في الوقوف على الملابسات الخارجية لفضاء النص باعتبار اللغة نسق للترميز وعي الرابطة أو الوسيط في علاقة الذات بالعالم وتمثل معطياته والمعبر عن الفكر والوجود فيتحدد السنن القرائي السيميائي التأويلي الى تقديم قراءة للنص بموجب بنى ، والقراءة قي هذا المستوى تتطلب أن يموقع القارئ نفسه في الدائرة الهيرمونطقية لإنتاج المعنى وتكشفه ، و فك رموز إعتامه.ويشكلُ فائضا دلاليا يحتاج إلى وعي يستقبله ويمنحه شكلاً هو أساس وجوده، فهو شبكة من العلاقات التي تنتظم فيما بينها استناداً إلى قوانين بنيويَّة خاصَّة يُعدُّ التعرُّف عليها مطلباً رئيساً لتحديد "المعنى" أوالمعاني التي يحيل عليها. إنَّه وحدة دلاليَّة ميزته الرئيسة أنَّه ليس متتالية من الجمل لا رابط بينها، بل بناء قصدي، ذلك أنَّ الكلمة مرتبطة بتمثيلات قارَّة في الذاكرة الدلاليَّة Abstrac The literacy process of the text in the descriptive Semiology is reflected in the external circumstances of the text space as the language of the coding or mediator in the relationship of the self to the world. It represents the data, the expression of thought and existence that determines the descriptive semiotic reading traditions for text reading. Reading at this level requires the reader to locate himself in the circuit to produce, detect the meaning, and decode its characters. It is a semantic surplus that needs to be consciously received and given a form that is the basis of its existence. They are acts that are organized between themselves based on special structural laws prepared as a key requirement for determining the "meaning" or the meanings that they refer to. It is a semantic unit, which has been recognized as not consecutive sentences, not a link between them, but intentional, that the word is linked to representations in the semantic production

الكلمات المفتاحية: النص؛ التأويل؛ الإنتاج؛ السيميائية؛ المعنى، الدلالة؛ ; : text; interpretation; production; meaning, significance


ملامح نظرية أفعال الكلام في التقسيم الثنائي للبلاغة العربية- دراسة تطبيقية -

خضرة قادري, 

الملخص: ملخص: يهدف هذا المقال إلى عرض مقارنة بين نظرية أفعال الكلام الغربية وعلم المعاني في البلاغة العربية ،خاصة أسلوبي الخبر والإنشاء ، للإجابة عن الإشكالية الآتية :ما نوع العلاقة المعرفية التي تربط ما جاء به البلاغيون العرب في علم المعاني ،وما أتى به الغرب في نظرية أفعال الكلام من خلال قصة موسى عليه السلام لإبراز الإعجاز القرآني ؟.وصلت الدراسة إلى بعض النتائج المهمة ، ومنها :لعل هذه المقابلة بين أسلوبي الخبر والإنشاء من جهة ونظرية أفعال الكلام ،تعكس تفطن العرب منذ القديم إلى مسائل مهمة أثارتها التداولية ؛مما يبين عمق الرؤية البلاغية والتداولية للعرب في بحثهم عن المعنى والإعجاز في القرآن الكريم . الكلمات المفتاحية: قصة موسى عليه السلام في القرآن الكريم ; نظرية أفعال الكلام ;الخبر ;الإنشاء. ABSTRACT : The purpose of this article is to present a comparison between the theory of Western verbs and meanings in Arabic rhetoric, especially the two types of news and construction, to answer the following problem: What kind of cognitive relationship between the Arab phallogists in semantics, The study reached some important results, including: Perhaps this interview between the methods of news and construction on the one hand and the theory of the acts of speech, reflect the perception of the Arabs from ancient times to important issues raised by deliberation; which shows the depth of the rhetorical and deliberative vision For Arabs in Urging them meaning and miracles in the Holy Quran. Keywords: The story of Moses peace be upon him in the Holy Quran; the theory of the acts of speech; news ; construction .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: قصة موسى عليه السلام في القرآن الكريم ; نظرية أفعال الكلام ;الخبر ;الإنشاء.


علم المصطلح وعلاقته باللسانيات واللغة- التطبيقات الحاسوبية من خلال مشروع الذخيرة اللغوية العربية

بختة تاحي, 

الملخص: ملخص: تدل كلمة اصطلاح في معناها الأول على " مجموع الكلمات التقنية التي تنتمي إلى علم، أو فن أو مؤلف أو مجموعة اجتماعية"، مثلا اصطلاح الطب واصطلاح المعلوماتيين، وإن الممارسة الاصطلاحية تتعلق باللسانيات التطبيقية التي تتضمن أعمال القاموسي المختصة والترجمة والتحرير وتعليم اللغات، وبالفعل؛ فإن هذه التطبيقات المهنية الأربعة للسانيات تقترن فيما بينها بدقة. ويتبين ذلك من خلال مشروع الذخيرة اللغوية لـ " عبد الرحمن الحاج صالح"، ذلك المكنز الغني بالمصطلحات اللسانية المنفردة بصيغتها ومعناها، حيث اقترح من خلالها تكريس الوسائل البشرية والمادية : وذلك بإنشاء فريق من الممارسين والاختصاصيين، يفرغ بعضهم أو كلهم للمشروع ويمكن أن يتكون من خمسة إلى عشرة ممارسين يكلّفون بإدخال المعطيات في ذاكرة الحاسوب، ويشرف عليهم مهندس في الحاسوبيات من الناحية التقنية ودكتور في اللغة العربية، أو متخصص علمي متمكن من العربية. من خلال ما سبق يمكننا طرح الإشكال الآتي: فيما تكمن علاقة المصطلح باللسانيات؟ وفيما تمثل دور مشروع الذخيرة اللغوية لكليهما؟. Abstract in Arabic: A term in its first meaning refers to "the sum of technical words belonging to a science, art, author or social group", for example, the term "medicine" and the term "informatics"; the traditional practice relates to the applied linguistics, which includes the works of the competent kamusi, translation, These four professional applications of the Sunna are closely interrelated. This is evidenced by the linguistic repertoire of "Abdul Rahman Al-Haj Saleh", which is rich in individual linguistic terms in its form and meaning, in which it was proposed to dedicate human and material means by establishing a team of practitioners and specialists. To ten practitioners assigned to enter the data in the memory of the computer, supervised by a computer engineer in terms of technical and doctor in Arabic, or a scientific specialist is able to Arabic. Through the above we can ask the following problem: What is the relationship of the term linguistics? While the role of the project is the linguistic ammunition for both?

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الاصطلاح- اللسانيات التطبيقية- مشروع الذخيرة اللغوية- عبد الرحمن الحاج صالح- المصطلحات اللسانية.


دلالة جموع القلة : أفعُل وأفعال وأفعِلة وفِعْلة Significance of few quantities plural formulas : Afôl, Afäl, Afîla and Fîla

الصديق قوري, 

الملخص: ملخص البحث: يُعنى هذا البحث بدراسة أبنية جموع القلّة :[ أفعُل وأفعال وأفعِلة وفِعْلة ] التي وضعت للدلالة على الجمع من الثلاثة إلى العشرة ، وقد بيّنّا أنّ الثلاثة هي أوّل الجمع سواء لأبنية قلّته أو كثرته ، كما اضطررنا للجمع بين شيء من التعليلات الصوتية والسياقية التركيبية مع هذه الدراسة الصرفية للوقوف على الدلالة الصحيحة لهذه الأبنية ، وقد بحثنا في القرائن السياقية التي تحدد دلالتها على القلّة أو الكثرة . “Research’s summary” This research studies the plural which specifies few quantities of number between three (03) and ten (10) and their morphological formulas: Afäl, Afôl, Afîla and Fîla, and we have researched about (the minimum numeral meaning of plural which specifies small quantity of number or large quantity ) which is(three – 03) . In this research also, we were obliging to combine the phonetical study with the morphological study and the grammatical (combinatory) study to get a right and full Significance of this few quantities plural formulas. and we have studied the tools of context which prove the small or mach quantities in the structures

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : أفعل ــ أفعال ــ أفعلة ـــ فعلة ـــ أبنية القلة ـــ أبنية الكثرة ـــ قياس تكسيرها ــ القرائن الدالة ــ جمع التكسير . Keywords : plural ; small quantities of number ; morphological formulas: Afäl, Afôl, Afîla and Fîla ; match quantities ; tools of context


قناع السرد

أمنة عشاب, 

الملخص: إنّ توظيف الروائي للسارد كشخصية خيالية يختارها لتقديم عالمه الحكائي ، يكشف عن علاقات شائكة بينهما ، فكثيرا ما يكون السّارد قناعا يتخّذة الروائي لتمرير أفكاره وطرح ّإيديولوجياته اتجاه مواضيع معيّنة يطرحها في عمله . وهذا يتطلب تحليلا عميقا وكشفا دقيقا للمعطيات السردية للوقوف على طبيعة العلاقة التي تجمع مؤلف الرواية بساردها.

الكلمات المفتاحية: السارد ; قناع ; السرد ; المؤلف


تجليات الاغتراب في المجموعة القصصية " لا بحر في بيروت" لغادة السّمان

سميحة عباس, 

الملخص: الملخص: نسعى من خلال هذه الورقة البحثية إلى دراسة ظاهرة الاغتراب كقضية فكرية وفلسفية في المجموعة القصصية "لا بحر في بيروت" لغادة السّمان . مع التركيز على مستويات الوعي في قصتنا "غجرية بلا مرفأ"، لأن الكاتبة استعملت تيار الوعي كأداة لتصوير الواقع والمفارقات البارزة في الأخلاق، وكسر الطابوهات وكشف المسكوت عنه في المجتمع والسلطة السياسية والاجتماعية، وهذا ما لمسناه من خلال الطرائق التي عبرت بها قصصها عن التجربة العقلية والحسية للشخصيات التي تعددت أسباب وحالات اغترابها، سيما الشخصية الإشكالية "الغجرية". الكلمات المفاتيح: الاغتراب، تيار الوعي، الوعي القائم، الوعي الممكن، الوعي الزائف. Abstract: In this paper, we seek to study the phenomenon of alienation as an intellectual and philosophical issue in the "No Sea in Beirut" collection of Ghada Al-Samman, focusing on the levels of awareness in our story "Gypsy without a Harbor", because the writer used the current of consciousness as a tool to portray reality and paradoxes In ethics, breaking the taboos and revealing the hidden in society and political and social power, and this is what we have seen through Tariq, which expressed her stories about the mental and sensory experience of the personalities that have multiple causes and cases of alienation, especially the problematic character "Gypsy." Key words: alienation, current consciousness, existing consciousness, possible consciousness, false consciousness. Résumé: Dans cet article, nous cherchons à étudier le phénomène de l'aliénation en tant que question intellectuelle et philosophique dans la collection "No Sea in Beirut" de Ghada Al-Samman, en nous concentrant sur les niveaux de conscience de notre histoire "Gypsy without a Harbour", car l'auteur a utilisé le courant de la conscience comme un outil pour dépeindre la réalité et les paradoxes. En matière d’éthique, briser les tabous et révéler le secret de la société et le pouvoir politique et social, c’est ce que nous avons vu à travers Tariq, qui a raconté ses histoires sur l’expérience mentale et sensorielle de personnalités aux causes multiples et aliénantes, en particulier le caractère problématique «Gypsy». Mots clés: aliénation, conscience actuelle, conscience existante, conscience possible, fausse conscience.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفاتيح: الاغتراب، تيار الوعي، الوعي القائم، الوعي الممكن، الوعي الزائف.


نحو الجملة (قراءة في المفاهيم)

معمر عفاس, 

الملخص: الملخص الجملة من المصطلحات التي أثارت جدال البحث عند اللغويين العرب من سيبويه إلى محدثينا ،لكون أهميتها في عمليات التواصل في كل العلوم ،كما أن ارتباطها الوثيق بمصطلح النحو جعل أهل اللغة يزيدون تلهفا لفتح بعض مغاورها والتدليل على ضروراتها في تليين الكلام وسقله في نظام جاد تتحرك في إطاره مثيرات التواصل المقصودة بين بني البشر سواء على مستوى الكلام العادي أو في أي نوع من التآليف سواء منها الأدبية أو في إطار معرفي آخر. Summary : The term "grammar" encouraged language people to open some of their premises and to demonstrate their need to soften the discourse and refine it in a serious system that sets in. Its framework is the expected interaction between human beings both in terms of ordinary language and in any kind of harmony, literary or in a different cognitive framework Sentence, phrase, word, intent,comminiction keywords: Résumé Le terme "grammaire" incitait davantage les gens de langue à ouvrir certains de leurs locaux et à démontrer leur besoin d'adoucir le discours et de le peaufiner dans un système sérieux qui s'installe Son cadre est l'interaction prévue entre les êtres humains, à la fois en termes de langage ordinaire et dans toute sorte d'harmonie, littéraire ou dans un cadre cognitif différent.

الكلمات المفتاحية: جملة


أخطاء في ترجمة نظائر ترادف القرآن الكريم -عينة الدراسة : ترجمة لفظتي " انفجرت" و " انبجست" مركز صحيح الدولي جدة – المملكة العربية السعودية

سنقادي عبدالقادر, 

الملخص: من أهم الإشكالات التُرجمية المتصلة بعلم الدلالة إشكال ترجمة "الترادف" في القرآن الكريم إلى اللغة الإنجليزية . فقلمَّا نجد ترجمة تميز و تفرق بين معاني الألفاظ القرآنية ؛ و بالتالي تترجمها بنفس اللفظة التي اختيرت لنظيرتها ، و هو خطأ ، بلا شك، يحيف عن المعنى المراد. و من بين هذه الترجمات ، انتقيت ترجمة مركز صحيح الدولي بجدة كعينة دراسة بحكم جديتها ، و خلفية القائمين على تجسيدها بشريا و مكانيا. و لعلنا قد نتساءل عن الكيفية التي اتبعتها مترجمات المركز في انتقاء المفردة دون غيرها و ما هي الأبعاد الموضوعية و العلمية التي استندت عليها في تأويل تلك المفردة دون الأخرى وإسقاطها على هذا المعنى دون الآخر ؟ و كعينة بحثية انتقينا لفظتي : انفجرت و انبجست . و لمناقشة الموضوع ، اهتديت إلى إتباع المنهج الاستقرائي التحليلي بالنظر إلى طبيعة الموضوع التي تملي هذا الأخير. الكلمات المفتاح : Abstract : Translating Holy Qu’ran synonyms into English language is one of the problematic issues , most of the translators are always confrented to . Few of the hundreds of English translations almost differentiate among the meamings of the Qu’ranic words ; and then they may be translated into its first equivalent word in the target language. This is a « mistake » if not a blunder !.Among those translations , I chose Saheeh International translation of Djeddah ( KSA) , because of its newness and its highly qualified academicians. We may wonder about the the scientific / logical bases exploited in selecting synonyms throughout the source and the target languages when translating the holy text word ? As a sample of study , we chose two near- synonyms: انفجرت و انبجست . This article was based on both library research and analytical methodology . KEY WORDS : Context – historical context- Qu’ran- translation- synonyms – near synonms - Saheeh International .

الكلمات المفتاحية: السياق – السياق التاريخي الخاص- القرآن- ترجمة- ترادف – نظائر الترادف- مركز صحيح الدولي ,


تعليمية القواعد الصرفية لدى العلامة الجزائري عدة بن تونس من خلال فك العقال عن تصرف الأفعال

فاطمة عبد الرحمن, 

الملخص: الملخص: لقد كان هذا الشيخ الجليل يمثل ظاهرة دينية إصلاحية جمعت إلى معانيها موهبة أصيلة أهلته لأن يحتل مكانة عالية في العلوم اللغوية، والفقهية، والشريعة، وأصول الدين، ومن الذين كانوا يتمتعون بفكر إسلامي شديد الغاية في الدرس والتحصيل، والوعظ، والإرشاد، و بثقافة عربية عالمية التي لم يقف فضلها عند النهوض بعقول الأفراد فحسب بل ساهمت في رفع عماد الدين وإحياء الشخصية الوطنية الجزائرية، فهو من الفقهاء الذين أدخلهم التاريخ من بابه الواسع، كما كانت له إسهامات ذات أهمية كبرى في الدراسات اللغوية الجزائرية عامة والصرفية منها خاصة، وما هذا المؤلف الذي تركه لدليل على غزارة عطائه في علوم اللغة العربية بفروعها المتنوعة، و قد كان من العلماء الذين ألفوا في علوم اللغة العربية واعتمدوا في تعليم القواعد الصرفية على تيسيرها و تبسيطها حتى يحبها المبتدئ و ترسخ في ذهنه . فمن هو هذا الرجل وما هي مؤلفاته؟ و ما منهجه في تعليم القواعد الصرفية ؟ Summary: This venerable Sheikh was a religious and reformist phenomenon that brought to its senses an authentic talent for being high in the linguistic sciences, fiqh, sharia, and religious origins, and those who enjoyed a very important Islamic ideology in the study and collection, preaching, and guidance, and with a global Arab culture. Which has not only stood in the way of the advancement of the minds of individuals, but also contributed to the lifting of the foundation of Religion and the revival of the Algerian national character, he is one of the scholars who have been introduced by history of his broad door, and has made important contributions in the Algerian linguistic studies in general and the morphological of them especially, and what this author He left him to prove his abundance in the Arabic language sciences with its various branches, and he was one of the scholars who built in the Arabic language sciences and relied on the teaching of the morphological rules to facilitate and simplify them so that the novice loved and entrenched in his mind. Who is this man and what are his compositions? What is his approach to teaching morphological rules?

الكلمات المفتاحية: تعليمية الاختصار المصطلحات الفعل الميزان


دلالة الإيقاع في الخطاب الشعري المعاصر (مقاربة سيميو أسلوبية لبنية التوازي لدى محمود درويش)

ايمان بن سعيد, 

الملخص: يعتبر الشعر المعاصر انعكاسا إبداعيا لقدرات اللغة الصوتية والدلالية، إذ يفرض عليها انزياح عن الأطر القديمة لترقى إلى تأسيس رؤية شعرية جديدة تمنح النص قوة الاستمرار والتأثير. وبغية تحقيق هذه القفزة النوعية في كسر المألوف الشعري وتجاوزه، لجأ الشاعر المعاصر إلى العديد من الظواهر الفنية التي أسهمت في تشكيل بنائه ومضامينه، ومن هذه الظواهر نجد التوازي كقيمة أسلوبية وصورة فنية جمالية، يضفي على النص الشعري حالة جمالية يوظفه الشاعر لتأكيد فكرة بعينها وجعلها بؤرة عمله الإبداعي. وتتمحور إشكالية الدراسة حول إبراز دلالة الإيقاع في الخطاب الشعري المعاصر من خلال مقاربة سيميو أسلوبية لبنية التوازي والكشف عن جماليته في لغة شعر محمود درويش، وتكتسب أهميتها من كونها دراسة تطبيقية على شعر محمود درويش بغرض الكشف عن مدى قصدية الشاعر في توظيف آلية التوازي وأهميته في العمل الإبداعي، وتحقيق وظائفه الجمالية والدلالية. Modern poetry is an innovative reflection of the abilities of the language of sound and semantics, as it is forced to move away from the old frameworks to create a new poetic vision that gives the text the power of continuity and influence. In order to achieve this qualitative leap in breaking the poetic tradition and overcome it, the contemporary poet resorted to many of the technical phenomena that contributed to the formation of its structure and implications, Among these phenomena is parallelism as a stylistic value and an aesthetic artistic image, which gives the poetic text an aesthetic state that the poet employs to emphasize a particular idea and to make it the focus of his creative work. The problem of the study focuses on highlighting the significance of the rhythm in the contemporary poetic discourse through Simeo's stylistic approach to the structure of parallelism and revealing its beauty in the poetry of Mahmoud Darwish, Its importance is derived from being an applied study of Mahmoud Darwish's poetry in order to reveal the extent of the poet's intention to employ the mechanism of parallelism and its importance in creative work and to achieve its aesthetic and semantic functions.

الكلمات المفتاحية: القصيدة المعاصرة، التوازي، الدلالة، الإنزياح، محمود درويش ; Contemporary poem, parallelism, significance, displacement, Mahmoud Darwish