الناصرية
Volume 9, Numéro 1, Pages 183-210

الفكر السياسي وحدود العلاقة بين السياسي الإيطيقي قراءة في المتن السياسي عند ميكيافلي

الكاتب : بن علي محمد .

الملخص

الملخص: يعتبر عصر النهضة من أهم المراحل التاريخية التي مهدت للفكر السياسي الحديث بجميع نواحيه وتطبيقاته، حيث عرف العالم الغربي في هذه المرحلة تحولات عميقة شملت جميع النواحي، ففي الحياة السياسية" كان المسرح السياسي في ممالك أوربا مملوءا بالصراعات العنيفة والمأساوية، حتى أن الشعب لم يستطع أن يمتنع عن اعتبار الملكية كسلسلة من الأحداث الدموية أو المغامرتية، إذ يمكن القول أنّه مع ظهور الملكية المطلقة على حساب قوة الكنيسة بدأ الانهيار التام للمؤسسات السياسية عامة، بل أصبحت السياسة تستند إلى مقولة أن الملك هو منبع جميع السلطات. لم تعد الجمهورية المسيحية التي سادت العصر الوسيط في حيز الوجود، بعد أن انقسمت إلى عدة دول، ففي هذه الفترة كانت إيطاليا مقسمة إلى خمسة أقاليم كبيرة هي: مملكة نابولي- ميلانو –جمهورية البندقية –جمهورية فلورنسيا- بالإضافة إلى الدولة البابوية في الوسط، مما يعني أن إيطاليا كانت تفتقر إلى حكومة مركزية قوية، الأمر الذي ساهم في انتشار الفوضى والفساد الأخلاقي والسياسي. في هذا الجو عاش ميكيافلي، الذي تميز بحبه الشديد للوحدة الإيطالية، لهذا راح ينمي الشعور بالانتماء والروح الوطنية - علما أنه كان في كل ذلك معجبا بالجمهورية الرومانية، التي اعتبرها مثله الأعلى وذروة ما حققه الإنسان من صور الحكم - هكذا يعتبر ميكيافلي الابن البار لعصر النهضة فهو يعكس بكل بوضوح وأمانة صورة هذا العصر الذي استمد منه ومن تقلباته أفكاره وشخصيته. Abstract: The renaissance age is considered as one of the most important historical period that paved the way to the modern political ideology in all its forms and applications. In the same epoch, the western world witnessed radical reforms that enclosed all domains. In politics, the European states saw the emergence of bloody political struggles to an extent that anchored in the mind of the people that monarchy is a mere scene of violent an adventurous events .The arising of absolute monarchy on behalf of the power of the church caused the failure of all political institutions. Politics, thus, turned to confirm the claim that the monarch detains all powers. The Church rule over Europe during the Middle Ages was put to an end as Europe went over different divisions. In this period, Italy was divided into five provinces: Napoli, Milano, Venice and Florence in addition to the Papal state .Such a fact stressed the need for a strong government as all these splitting up encouraged political and moral deviances. In that critical period lived Machiavelli who was recognized his pursuit for the Italian unification. He attained to enhance the Italians’ deep feelings of belongingness and national unity. He was a fervent of the Roman republic that he put in high esteem for he considered it as the model of perfect rule and governance. Machiavelli was the true figure of the prodigal son of the renaissance era as he reflects faithfully that age.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: العصور الوسطى؛ عصر النهضة؛ الطبيعة البشرية؛ الدولة؛ السياسة. Keywords: Middle Ages؛ renaissance age؛ Human nature state؛ Politics.