دراسات فلسفية


Description

"Dirasset Falssafiya" is a journal founded in 1996, and published by the department of Philosophy at the University of Algiers 2 - Abul El Kacem Saadallah -. It is concerned with the publication of topics of a philosophical nature, in their diversity and ramifications. From ethics, political philosophy, philosophy of aesthetics and art, philosophy of history and civilization, philosophy of literature, philosophy of religion, Islamic philosophy, logic, mathematics and epistemology, philosophy of education and applied philosophy such as philosophy of children as well as applied ethics: bioethics, environmental ethics, ethics of war, etc. It is also concerned with the translation of philosophical articles. The journal "Philosophical Studies" accepts papers in Arabic, French, English and other languages, provided that the topic is within one of the magazine's interests. The articles will be peer reviewed by reviewing committee composed of specialized and qualified researchers, from inside and outside the country. The journal aims to publish original philosophical articles and translations, to contribute to the advance of philosophical research, to encourage researchers to write in various fields of philosophy with its several subjects and different contexts, and in particular to follow up the current philosophical problems.

Annonce

الرجاء إرسال المقالات عبر البوابة asjp

يسرنا الاعلان عن فتح باب استقبال المقالات تحضيرا للعدد 2 من المجلد 16، الذي سيصدر في نهاية ديسمبر2021. وعليه ندعو الباحثين الكرام إلى الاطلاع على شروط النشر وذلك بتحميل ملفي تعليمات للمؤلف ودليل المؤلف.

الرجاء إرسال المقالات قبل نهاية سبتمبر 2021، ويكون الإرسال عبر البوابة الالكترونية asjp. ماعدا ذلك فلن تؤخذ بعين الاعتبار.

 

27-05-2021


15

Volumes

17

Numéros

188

Articles


بين الشخصانية الإسلامية للحُبّابي و الوجودية الإسلامية لبدوي (2)

سعد عبد السلام, 

الملخص: كلمات مفتاحية: الشخصانية، الشخصانية الإسلامية، الوجودية، الوجودية الإسلامية، الفكر العربي الإسلامي المعاصر key words: Personality, Islamic Personality, Existentialism, Islamic Existentialism, Contemporary Arab Islamic Though

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: الشخصانية، الشخصانية الإسلامية، الوجودية، الوجودية الإسلامية، الفكر العربي الإسلامي المعاصر key words: Personality, Islamic Personality, Existentialism, Islamic Existentialism, Contemporary Arab Islamic Though


السبق المنهجي في العصر الوسيط عند المسلمين

بغورة جمال الدين, 

الملخص: منذ أن قال مارتن هايدغر " إن العلم لا يفكر في ذاته" صار من الأكيد أن علم العلم بذاته ليس حضوريا ولا حصوليا بلغة المنطق، بل الاثنان معا، وذلك عن طريق دخول قبوه التاريخي أو خروجه إلى بهوه الإبستيمولوجي –تواليا- وإذا كان الحديث هنا عن الابستمولوجيا حديثا يعدم المسافة بين الأخيرة والعلم بدليل ما قاله كانط " تاريخ الفلسفة بدون علم خواء، والعلم بدون فلسفة عماء" – فلا يمكننا بالتالي إنكار مركزية المنهج التجريبي في البحوث العلمية، فطالما كان يمد العلم بصفة العلمية، كما أنه يتجسد في كل ممارسة علمية أو على الأقل في معظمها لا بل الأكثر من ذلك أنه يتجذر في العصور الوسطى، ولو كانت بداياته متعثرة ومتباينة مترامية بين الحضارات الشرقية واليونانية وكذلك بين العرب المسلمين والغرب المسيحي، إذ يصعب تحديد انطلاقته الأولى وإعطاء السبق لأي كان من سابقي الذكر، سواء فيما يخص الحضارات مثل الفرعونية – استخدام التجريب في مجال التجميل والتخطيط – أو اليونانية – ديميقريطس وأبو قراط . وكذلك ترسانة العرب والمسلمين أمثال جابر بن حيان وأبوبركر الرازي، أو الغرب المسيحي أمثال روجريبيكون وكوبرينيكوس وفرانسيس بيكون لاحقا، ولعل القول المعقول الذي ينصف الكل هنا هو قول كلود بيرنانرد : : إنني أعتقد أن كبار المجربين قد وجدو قبل أن توجد القواعد العامة للفن التجريبي، ومن ثم فإن يبدو لي أنة لا يحق لأحد أن يقول في حديثه عن بيكون أنه اخترع المنهج التجريبي" وبالتالي فإن المنهج التجريبي هو ذلك الكل المركب من إسهامات شرقية وغربية عربية أو غير عربية إسلامية أو مسيحية منقحة أبستمولوجيا. ولعله من الإجحاف الحديث عن العلم والعلماء والأبستمولوجيا دون الحديث عن السيرورة والديناميكية التي تخص مركزه إي " المنهج التجريبي، لذا ارتأينا طرح هذا الموضوع المتواضع". Since Martin Heidegger said "science does not think of itself" it is certain that the science of science is not in itself nor in the language of logic, but both together, by entering the historical dome or go to the hall of the Epistemological - and - if the talk here about Recently, epistemology destroys the distance between the latter and science, as Kant said, "The history of philosophy without the science of emptiness, science without the philosophy of the world." We can not deny the centrality of the empirical approach to scientific research, as long as scientific knowledge is provided, At least for the most part and even more so that it is rooted in the It is difficult to determine its first start and give precedence to any of the preceding male, both in terms of civilizations such as Pharaonic - the use of experimentation in the field of cosmetics and planning - or Greek -Démocrite and Hippocrate. As well as the arsenal of Arabs and Muslims, such as Jabir ibn Hayyan and, Rhazès or the Christian West, such as Roger Bacon, Nicolas Copernic and Francis Bacon later. Perhaps the most reasonable statement that is fair to all here is the words of Claude Bernhard: I believe that the senior experimenters found before the general rules of experimental art Then it seems to me that no one has the right to say about Bacon that he invented the experimental method. "Thus, the experimental approach is that of all the composite of oriental, western, Arab, non-Arab, Islamic, or Christian epistemologically revised. Perhaps it is unfair to talk about science, scientists and epistemology without talking about the process and dynamism of its center, ie "experimental approach, so we thought to raise this modest topic

الكلمات المفتاحية: العلم ; المنهج التجريبي ; الابستيمولوجيا ; العلماء المسلمين


الدولة القومية الأوروبية

Muttaleb Fuad, 

Résumé: This article was published by Jurgen Habermas in Ratio Juris, Vol. 9, No. 2, June 1996 (125-137). It tackles the idea of the European nation state, its achievements and limitations, now and in the future as far as sovereignty and citizenship are concerned. Specifically, the “global success” of nation states is currently brought into play by the new requirements of multicultural differentiation and globalization. After commenting on the common concepts of “state” and “nation“ and discussing the formation of nation states, the author explains the particular achievement of the national state and the tension between republicanism and nationalism built into it. The challenges that arise from the multicultural differentiation of civil society and from trends towards globalization throw light on the limitations of this historical type. Most of the ideas comprised in this article can be found scattered in his previous works.

Mots clés: European Nation State, Sovereignty, Citizenship, Republicanism, Mationalism.


جاذبية التصوف لدى سكان الجنوب الجزائري

قوقام رشيد, 

الملخص: ملخص: يتميز التصوف بوجهات نظر مختلفة بين الممارسين له والدارسين، في مفهومه وشأنه، وتعدد طرائقه، وتنوع مظاهره، وبارتباطه بالعقيدة الإسلامية، وهل هو علم أم فن؟ في رأي من اعتبره من جملة المعارف والخبرات الإنسانية التي تعين الإنسان على اكتشاف ذاته والاتصال بالكون ومعرفة مكوناته وبديعها الأول، والنظر في واقع أمره بالنسبة لعوامل ممارسته، مثال على ذلك واقع الجنوب الجزائري.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: التصوف، الإسلام، الزاوية، المتصوفة، البيئة الصحراوية، الجانب الروحي، الرياضة، المجاهدة، العرفان، الفرقة الصوفية.


مساءلة الفضاء الطاغي للثقافة الرقمية

هزرشي عبد الباقي, 

الملخص: ليست عملية الانتقال من المطبوع إلى الرقمي مجرد تحوّل هيّن لوسائط الاستعمال؛ ولكنها تدشين لمرحلة جديدة من مراحل الاعتقاد والتفكير.. ذلك ما يفسره الفيلسوف ريجيس ديبري Régis Debray مدير مجلة Mduim وصاحب المساهمات الفكرية العديدة..

الكلمات المفتاحية: المطب ; الكتابة الاعلامياء المثقف الرقمي