التدوين


Description

The Journal of “AT-TADWIN” is an international journal .Bi-annual and free of charge open-access by laboratory of systems, structures, models and practices. Oran2 University Algeria. Journal for studies in philosophy, Social sciences and humanities, information sciences and translation, AT-TADWIN a scientific and academic space open to national and foreign researchers involved in research and studies in philosophy, sciences in Arabic and in foreign languages. The journal AT-TADWIN carries original and full-length articles that reflect the latest research and developments in practical aspects of society and human behaviors.


12

Volumes

17

Numéros

330

Articles


تمثل الفكر الديني في رواية " العشق المقدنس " لعز الدين جلاوجي

بروان محمد الصادق, 

الملخص: جرت أحداث الرواية في الجزائر، يقوم بطلها برحلة مع حبيبته " هبّة " من مدينة تيهرت زمن الرستميين إلى مدينة الجزائر، يبحثان عن طائر عجيب، يحدوهما الأمل في أن يوصلهما إلى سعادة أبدية. أثناء الرحلة يشاهدان ارتكاب المجازر ويمران بالأهوال والمخاطر، ويستمعان إلى خطابات كلها تحريض لاسترجاع المُلْكِ الضائع. تمثلت الرواية فكرا دينيا مرجعيته الاعتقاد بافتراق الأمة إلى فرق متنافسة على المقدس الأعظم / الرأسمال الرمزي، وعن هذا التنافس المحموم نتجت الحروب الأهلية والمجازر الطائفية ، لاعتماد كل طائفة على المثلث الأنثروبولوجي : العنف – المقدس – الحقيقة. للإحاطة قدر المستطاع بمختلف أوجه المعنى عند تحليل أحداث الرواية والاقتراب أكثر لموضوعها والإشكالية المعالجة فيها، يقارب الموضوع بمنهجية متعددة الأبعاد ، مع الميل إلى تغليب المقاربة السيميائية The story took place in Algeria, where the hero goes on a trip with his beloved "Heba" from the city of Tyhert to the city of Algiers in the Rustamid dynasty, looking for a wondrous bird, that they hope it will bring them to an eternal happiness. During the trip, they witness massacres, pass through horrors and dangers, and listen to speeches inciting to retrieve the lost possessions. This novel represents a religious thought that believed in dividing the nation into rival teams for the Great Holy / symbolic capital. The fierce rivalry generated civil wars and sectarian massacres due to the adoption of the anthropological triangle: violence, sacred and truth by each sect. To get as far as possible the various aspects of meaning in analyzing the events of the novel and to get closer to the theme and the problematic that is dealt with in it, the subject is approached with a multidimensional methodology, with the tendency to use more the semiotic approach

الكلمات المفتاحية: الرواية، المقدنس ، الراهب ، الطائر العجيب، المعصومة، المركبات الشبحية


التضايف بين الفلسفي و الأدبي

غوزي مصطفى, 

الملخص: ملخص: أعتقد اعتقادا جازما، أنّ المجال الحيوي لفعل التفلسف لا يقف عند أعتاب حدود ما ألفه النّاس و تعارف عليه المهتمين بالقضايا الفكرية، فالفلسفة باعتبارها حركة تفكر تقصد قصدا حثيثا، أبعد نقطة تتحملها قدرات الإنسان العقلية – و ما أعظمها - مراعية في ذلك مقتضيات الواقع الاجتماعي، دون إثارة فارغة، و لا ضوضاء صاخبة. و هذه الحركة التي يراهن عليها أن تكون معقولة، تتجلى بين الفينة و الأخرى، في نسج قشيب صادر غن خيال روائي أو أديب، أو في فصول مسرحية تأخذ بالألباب، أو في فيلم سينمائي يعرض مشاهد تقطع الأنفاس من روعتها و دقتها، حتى لا يكاد القائل يقول هذا هو الواقع بعينه. و حتى يكون لما نبسطه و ننشر قوة تلزم القارئ الاقتناع لما نذهب إليه و نريده نُمثل بمشهد سينمائي، يبدو لي تعليميا يطلعنا عن كثب، فنعاين هذا التداخل بين السينمائي و الأدبي و الفلسفي. المشهد من فيلم، عنوانه " الرجل الذي قتلته" نرى نحن المشاهدين مشهدا لاستعراض عسكري، بعين رجل بترت قدماه، يراه هو من خلال شخص مبتور الرجل، تحديدا من خلال مكان الرجل المبتورة. المشاهد الحذق الذي أصابته شظايا حركة التفكر، سيقرأ فيدرك الجواهر الحسان. Résumé : je crois invinciblement que l’espace vital de l’acte de philosopher ne s’arrête point à des limites connus et reconnus, jadis par les têtes pensantes de l’ancien temps. Par contre la philosophie de nos jours, se présente comme un mouvement raisonnable qui tend vers un point de réflexion qui soit a l’abri de toute forme d’excitation vide et de vacarme assourdissant, qui peux menés à des conflits perdues d’avance et inutile. Ce mouvement raisonnable par sa nature, peut se manifesté dans une pièce théâtrale, ou bien dans un récit, ou bien dans un film. Afin de donner à notre propos une force de persuasion je réfère le lecteur, en l’invitant à voir ou revoir un film du réalisateur Ernest Lubitctch , et plus précisément la scène du défilé militaire vue par le public à travers un homme amputé de deux membres inferieurs, et qui voit lui même le défilé à travers la place de la jambe manquante d’un boiteux ..

الكلمات المفتاحية: الفلسفة ، الأدب ، الدلالة ، اللغة ، انطولوجيا ..


Notion de la paix dans la philosophie politique

رشيدة محمدي رياحي, 

Résumé: Résumé : Penser la paix, telle pourrait être la devise de notre projet de recherche. La penser comme toujours cherchée et jamais donnée. Mais si elle est une tâche plutôt qu’une réalité empirique, à quels signe serait-elle reconnaissable ? Telle est la question sous laquelle nous pourrions placer nôtre enquête. ------------------------------- Thinking about peace, that could be the motto of our research project. To think of it as always sought and never given. But if it is a task rather than an empirical reality, by what sign would it be recognizable? This is the question under which we could place our inquiry.

Mots clés: Concept of peace ; philosophy ; political philosophy ; Notion de la paix ; philosophie politique


فلسفة اللغة بين إسهامات العرب الأولى والطرح الغربي المعاصر

داود خليفة,  واعر آسيا, 

الملخص: نحت الفلسفة المعاصرة نحو اللغة وجعلتها موضوعها الرئيس الذي ينبغي على الفلسفة أن تهتم به ويشتغل عليه الفلاسفة، هذا المنحى هو ما عُرِف بـ"التحول اللغوي"، الذي تجسد خاصة مع الفلسفة التحليلية، فطغت فلسفة اللغة على مباحث الفلسفة في القرن العشرين، حتى عُرِف هذا العصر بأنه عصر فلسفة اللغة. نهدف من هذا البحث إلى تسليط الضوء على بعض الإسهامات في فلسفة اللغة، في العالمين العربي الإسلامي والغربي، ولئن كانت فلسفة اللغة تدرج حصرا في إطار الفلسفة الغربية المعاصرة، فإن للعرب المسلمين إسهامات لا تقل أهمية عن إسهامات الفكر الغربي المعاصر في هذا المجال. وهذه هي النتيجة التي توصلنا إليها في هذا البحث. Carving contemporary philosophy towards language and making it the main topic that philosophers should be concerned with and work on. This approach is what is known as the "linguistic turn" which embodied especially with analytic philosophy, so the philosophy of language prevailed over philosophy in the twentieth century, until this age was known as the era of language philosophy. The aim of this research is to shed light on some contributions to the philosophy of language, in the Arab, Islamic and Western worlds, and while the philosophy of language is included exclusively within the framework of contemporary Western philosophy, the arab Muslims have contributions that are no less important than those of contemporary Western thought in this field. And this is the conclusion we reached in this research.

الكلمات المفتاحية: الفلسفة، اللغة، التحول اللغوي، الفلسفة التحليلية، المنطق، الفكر العربي الإسلامي ; Philosophy, language, linguistic turn, analytical philosophy, logic, Arab-Islamic thought