التدوين

at-tadwin

Description

مجلة سداسية محكمة تعنى بالدراسات الفلسفية والعلوم الاجتماعية والانسانية والمعلوماتية والترجمة. تصدر عن مخبر الأنساق، البنيات، النماذج، والممارسات -جامعة محمد بن أحمد وهران2- ترحب المجلة بمشاركة الأساتذة والباحثين من كل الجامعات الجزائرية والأجنبية. وتقبل للنشر الدراسات والبحوث المتخصصة في القضايا الفلسفية والعلوم الاجتماعية بكل تخصصاتها وفروعها، والعلوم الانسانية بقضاياها الراهنة، والمعلوماتية التي تتداخل والمشكلات الاجتماعية والنظرية الفلسفية، وكذا قضايا الترجمة، Français Revue semestrielle pour les études en philosophie, Sciences sociales et humaines, sciences de l'information et la traduction, AT-TADWIN un espace scientifique et universitaire ouvert aux chercheurs nationaux et étrangers l'impliqués dans la recherche et les études en philosophie, sciences en arabe et en langues étrangères. English Biannual magazine for studies in philosophy, Social sciences and humanities, information sciences and translation, AT-TADWIN a scientific and academic space open to national and foreign researchers involved in research and studies in philosophy, sciences in Arabic and in foreign languages.


5

Volumes

13

Numéros

259

Articles


تأسيس الروابط الاجتماعية بين التربية الصوفية والتعليم الديني التقليدي

مشري عزالدين, 

الملخص: ملخص: إن خاصية التعليم الديني في الجزائر، والتي لازالت منتشرة ليومنا هذا، تعبر عن الخصائص الثقافية والاجتماعية والدينية لمجتمعنا، أو بالأحرى تعد هذه الخاصية من الأشكال الأساسية لثقافة المجتمع الجزائري. لقد امتزج تعليم القرآن والعلوم الدينية بالتصوف في غالب الأحيان، حيث كان يشرف على التعليم الديني الكثير من مشايخ الطرق الصوفية، وإن لم يكونوا كذلك، فقد كانت لهم علاقات قوية بمشايخ هذه الطرق، جعل الكثير من خصائص التربية الصوفية تنتقل إلى مؤسسات التعليم التقليدي، من زوايا ومساجد، بين حفظة القرآن أو كما يطلق عليهم بـ " الطلبة المسافرون ". سنحدد في ورقتنا البحثية هذه بعض الطرق والعوامل التي ساهمت في غالب الأحيان في تقوية الروابط الدينية والاجتماعية بين مريدي أحد الطرق الصوفية الذي عاش هنا بوهران، الشيخ عبد القادر بعطوش (توفي سنة 2013 ) من جهة، وبين " طلبة القرآن المسافرين " من جهة أخرى. الكلمات المفتاحية: طلبة القرآن. الروابط الاجتماعية. التصوف. الشيخ بعطوش. الزهد. مسجد. المدينة الجديدة. Résumé : La qualité de l'enseignement religieux en Algérie, qui est encore très répandue aujourd'hui, reflète les caractéristiques culturelles, sociales et religieuses de notre société, ou plutôt elle constitue l'une des formes fondamentales de la culture de la société algérienne. L'enseignement du Coran et des sciences religieuses s'accompagnait souvent de mysticisme: de nombreux cheikhs mystiques dominaient l'éducation religieuse et, s'ils ne l'étaient pas, ils avaient des liens étroits avec ces cheikhs de confréries, C’est ainsi que de nombreuses caractéristiques de l’éducation soufie ont été transférées aux institutions d’éducation traditionnelle (Zawyas et mosquées), entre les disciples qui récitent le Coran, comme on les appelle, les "Toulba Moussafiroune". Dans cet article, nous allons identifier certains des moyens et des facteurs qui ont contribué au renforcement des liens religieux et sociaux entre les adeptes d'un des soufis qui vivait ici à Oran, Cheikh Abdul Qadir Batosh (décédé en 2013), et entre les disciples du Coran" Toulba Moussafirounes" . Les mots clés : Disciples du Coran. Liens sociaux. Soufisme. Cheikh Baatoush. Ascétisme. Mosquée. Médina Djadida.

الكلمات المفتاحية: طلبة القرآن. الروابط الاجتماعية. التصوف. الشيخ بعطوش. الزهد. مسجد. المدينة الجديدة.


Simondon et Anaximandre. pour une mise en scène ontologique du concept d'apeiron

Badri Omar, 

الملخص: Notre propos est de faire apparaitre la manière dont le philosophe français Gilbert Simondon reçoit le concept présocratique d’apeiron. Si la philosophie se reconnait spécifiquement par son effort incessant de faire le retour sur soi, l’ontologie de l’individuation formulée par Simondon se présente en même temps comme un champ rassemblant les multiples systèmes philosophiques de l’antiquité et aussi bien comme une objection critique qui dépasse certains postulats métaphysiques pour reformuler un sens nouveau de l’être individué. Le concept d’apeiron est l’une des catégories importantes que Simondon reprend au sein de sa théorie de l’individuation. Il convient ici de poursuivre le mode de présence de ce terme-clé dans le texte simondonien, tout en essayant de déterminer l’apport et l’enjeu d’un tel évoque contemporain de l’apeiron. هدف هذه المحاولة هو التفكير في دلالات اللقاء الخواري بين الفيلسوف الفرنسي حلبار سيموندون و الفيلسوف الما قبل سقراطي أناكسيمندر و عقدة هذا اللحوار هو أشكلة مخصوصة لمفهوم الأبيرون الذي يسعى سيموندون إلى استثماره داخل نظريته في الفردنة الانطولوجية. يتعلّق الأمر هنا باستجلاء رهانات القراءة السيموندونية لتاريخ الفلسفة وفقا لتكاليف منهحية و تأويلية جديدة.على نحو يمكن معه استنتاج الطرافة التي تحتفظ بها فلسفة سيموندون التي تتداخل في ثناياها اللّقاءات المصيرية مع كبار مفكري التراث الفلسفي الغربي

الكلمات المفتاحية: apeiron ; charge de nature ; potentiel ; ontogenèse ; préindividuel ; présocratique


دور الفلسفة في بناء المفهوم

بلعباس وسيلة, 

الملخص: الملخص: لقد أسهمت الفلسفة في بلورة تصورات نقدية في مختلف مجالات المعرفة سواء تعلق الأمر بمعرفة الذات أو العلم، وحتى في مجال الأخلاق وغيرها من المعارف، فمنحت الفكر النقدي حضورا دائما من حيث هو يقترح على الفكر الإنساني انفتاحات في منتهى الكثافة والغنى، ومما لا شك فيه أن الفلسفة قد لعبت دورا كبيرا في مختلف مجالات المعرفة عامة وفي بناء المفاهيم خاصة، فكانت هذه الأخيرة هي المفتاح لأي علم من العلوم و الشغل الشاغل لأي مفكر كان يسعى لضبط أفكاره، وأهميتها في الفلسفة بالتحديد كانت أولوية لازمة، منذ عصور مضت ولازالت لحد الآن تملك هذه الخاصية، فضبط هذه المفاهيم يجعل ما نعمل به سهلا وما نسعى إليه واضحا، قد يبدوا لنا أن هذا الأمر لاشيء مقارنة بمواضيع أخرى شائكة لكن يجب على كل مفكر أن يحسب بدقة أن هذه الأفكار ستصبح مفاهيم. وإذ لم تضبط لن تصل معاني هذه الأفكار إلينا، فمدى فاعلية الفكرة في مدى ضبطنا للمفهوم الذي سيعبر عنها، وهذا ما سعت الفلسفة إلى ضبطه.الإشكال: وعلى ذكر ما سبق يمكن أن نتساءل: ما هو دور الفلسفة في بناء وتجديد المفهوم؟ وما هي تحديات الفلسفة في إبداعها للمفهوم؟. Abstract: Philosophy has contributed to the crystallization of critical perceptions in the various fields of knowledge either it is about self-knowledge or science, and even in the field of ethics and other knowledges,It has given a permanent presence to the critical thought in which it proposes an intensive and rich openness to human thought. and there is no doubt that Philosophy has played a large role in different fields of knowledge in general and in constructing concepts in special, The latter was the key to study any science and the main concern of any thinker was trying to control his ideas, Its importance in philosophy was a specific priority, since ages ago and still have this Property, Because controlling these concepts will easitate what we work on and clarifie what we seek for.It seems to us that this issue in comparison with other complex topics, but each thinker should realise that ideas will become concepts and they were not controled, their meaning would not be understood.So, The effectiveness of the idea depends on the controlled concept that will express this idea, and this is exactly what philosophy sought to control.Problematic.: Considering the information abo ve, we can ask : What is the role of philosophy in the construction and renewal of the concept ? What are the challenges of philosophy throughout its creation of concepts ?.

الكلمات المفتاحية: الفلسفة، المفهوم، فن، الإبداع، البناء. ; Philosophy, Concept, Art, Création, Construction


المثقف من نمطية الأداء إلى الاستعلاء الثقافي.

شنوف نصرالدين,  بلبولة مصطفى, 

الملخص: لقد قدم المثقف عموماً والعربي على وجه التحديد نفسه في كل مرة على أنه ضمير المجتمع وحارس الوعي الجمعي باعتباره من طبقة متعالية مفارقة نسميها بالنخبوية. ومن خلال هذا الوهم سعي المثقف إلى تنصيب نفسه وصياً على الحرية والثورة، ورسولاً للحقيقة والهداية وقائداً للمجتمع والأمة، وظل يعتقد أنه بإمكانه تحرير المجتمعات والشعوب من كل أشكال التبعية والهيمنة أو من شروط التخلف والفقر، من غير أن يكلف نفسه عناء إعادة النظر في هواماته الإيديولوجية وأمراضه النفسية. لقد صار المثقف يتصرف وكأنه ساحر أو داعية أو كاهن يأتي بالتحرير من حيث لا يعلم ذلك إلا هُوَ. وسنحاول في هذا البحث أن نقدم تحليلاً نقدياً لهذا المشهد التراجيدي لصورة المثقف العربي الذي يجعل ذاته في مقابل العالم.

الكلمات المفتاحية: المثقف، النخبة، الايديولوجيا، المجتمع العربي.


احتياجات التكوين المستمر الرقمية لأخصائي المعلومات الأكاديميين في المكتبة المركزية لجامعة 20 أوت 1955 بسكيكدة.

مسيف عائشة,  بن يحي نادية, 

الملخص: الملخص : إن الرهان الأساسي المطروح على أي مجتمع حتى ينهض ويتخلص من تبعيته وتأخره،ليصل إلى ما حققته المجتمعات المتقدمة من اهتمام بالغ بالكفاءات البشرية في مختلف مؤسساتها،سعيا منها للاستجابة للاحتياجات المنتظرة من طرف موظفيه،يكمن في المقام الأول في الاعتناء بتلك الكفاءات البشرية والعمل على تطويرها وتكوينها باستمرار في ظل البيئة الرقمية التي باتت تتطلب تكثيف الجهود والعمل على التكوين المستمر والمتجدد من أجل مسايرتها وتحقيق مساهمة فعالة في النهوض بمختلف القطاعات،وقطاع المكتبات الجامعية على وجه الخصوص ليس في منأى من هذه البيئة الرقمية حيث أصبح الاهتمام بالمكتبيين والعمل على تكوينهم وتطوير مهاراتهم ومهنتهم من الأولويات التي يجب أخذها بعين الاعتبار في المكتبات الجامعية من خلال الحرص على توفير الامكانيات الضرورية وإعداد البرامج التكوينية للتحكم في البيئة الرقمية و التكنولوجية . هذا ما سنحاول معالجته في هذا البحث من خلال التركيز على الكيفية التي تعتمد في إعداد البرنامج التكويني مع متابعة مختلف الاجراءات المتبعة في ذلك،لتحقيق الأهداف المرجوة بالمكتبة المركزية لجامعة 20 أوت 1955 بسكيكدة، و الوقوف على أهم الأنشطة المعتمدة في التكوين الحديث،المتعلق بالبيئة الرقمية.

الكلمات المفتاحية: احتياجات ; تكين مستمر ; اخصائي ; مكتبة جامعية ; جامعة سكيكدة


تأهيل اختصاصي المكتبات والمعلومات للعمل في البيئة الرقمية:دراسة تحليلية لبرامج التعليم والتكوين في تخصص علم المكتبات بالجامعة الجزائرية. Qualifiying library and information specialists to work in the digital environment: An analytical study of education and training programs in library science at the University of Algeria.

بوشارب بولوداني لزهر, 

الملخص: تركز هذه الورقة البحثية على إبراز المقاييس التي تهتم بإعداد أختصاصي المكتبات والمعلومات ضمن برامج التعليم الجامعية في الجامعة الجزائرية وتأهيله للعمل على تقديم الخدمة المكتبية والمعلوماتية في ظل عناصر البيئة الرقمية، بما يضمن إيصال رسالة المكتبة ومؤسسة المعلومات إلى جمهور المستفيدين على أكمل وجه. حيث نقدم من خلال هذه الورقة مجموعة المقاييس ذات العلاقة بالبيئة الرقمية المعتمدة في التكوين بأقسام المكتبات في الجزائر، مع التركيز على التخصصات المفتوحة في مستوى الماستر، مع تحليل مضامينها وتقديم إحصاءات حولها بما يوضح مدى الاستعداد للعمل ضمن هذه البيئة الجديدة، خاصة وأن الاتجاه العالمي اليوم يسير نحو هيكلة مؤسسات المكتبات والمعلومات وفقا للبيئة الرقمية ضمانا لتطوير وسائل التشجيع على المطالعة والقراءة، ومنافسة التجهيزات التكنولوجية متعددة الخدمات ضمانا للبقاء وتيسيرا للوصول إلى الهدف الأساسي وهو تطوير المجتمعات, انطلاقا من العلم الذي يكتسب ويبنى على القراءة والمطالعة والبحث المتواصل. This paper focuses on highlighting the criteria for the preparation and qualification of a library and information specialist in within the university education and training programs at the University of Algeria to provide office and information service under the elements of the digital environment, ensuring that the Library and Information Foundation message is delivered to the full audience of beneficiaries. Through this paper, we provide a set of measures related to the digital environment adopted in the formation of the libraries sections in Algeria, focusing on open disciplines at the master level, analyzing its contents and providing statistics on them, which shows the readiness to work within this new environment. The global trend today is toward the structuring of library and information institutions according to the digital environment. Especially according to the observation, the global trend today is toward structuring library and information institutions in accordance with the digital environment to ensure the development of means to encourage reading and readiness, competition for multi-service technological equipment to ensure survival and facilitate access to the basic goal of developing societies, based on the science gained and built on reading and continuing research.

الكلمات المفتاحية: برامج التعليم والتكوين الجامعي ; علم المكتبات ; مكتبة ; اختصاصي المكتبات والمعلومات ; البيئة الرقمية ; الجامعة الجزائرية ; University Education and training Programs ; Library Science ; Library ; Library and Information Specialist ; Digital Environment ; Algerian University


كفايات وادوار اختصاصي المعلومات للعمل في الجيل الثاني من المكتبات العامة

قداري سماح, 

الملخص: بعد تبني مؤسسات المعلومات لتطبيقات الويب 2.0، أصبحت تعرف بمكتبات الجيل الثاني أو المكتبات 2.0، فأصبح اختصاصي المعلومات العامل بها هو الآخر يعرف باختصاصي المعلومات 2.0، وأصبحت لديه ادوار ومهام جديدة يتطلب أداؤها العديد من المهارات والكفاءات، والتي تعتبر تحديات جديدة أمام المهنة المكتبية، ومن هنا تأتي أهمية هذه الدراسة في محاولة الباحثة لتقديم مفهوم واضح لاختصاصي المعلومات 2.0، إضافة إلى إبراز أهم الكفايات والمهارات الجديدة له في بيئة الويب 2.0 للعمل المكتبات 2.0 وتقديم أجود الخدمات، خاصة ما يتعلق بالمكتبات العامة كونها موجهة لأوسع شريحة من المستفيدين وهذا تحد آخر أمام اختصاصي المعلومات الذي عليه تقديم خدمات مختلفة باختلاف شرائح المستفيدين وطلباتهم. وتسعى الباحثة من خلال هذه الدراسة إلى الإجابة على تساؤل رئيسي مفاده: ما هي الكفايات اللازمة لقيام اختصاصي المعلومات بأدواره الجديدة في الجيل الثاني من المكتبات؟ وذلك لتحقيق الهدف الرئيسي الرامي إلى تحديد أهم ادوار وكفايات اختصاصي المعلومات 2.0 التي تؤهله للعمل في المكتبات 2.0. فاعتمدت على المنهج الوصفي لدراسة الموضوع، وخلصت إلى مجموعة من النتائج المتمثلة في تحديد أهم الكفايات والمهارات لاختصاصي المعلومات 2.0 .

الكلمات المفتاحية: الويب 2.0، المكتبات 2.0، المكتبي 2.0، اختصاصي المعلومات 2.0، المكتبات العامة، الكفايات المهنية.


التكوين الذاتي لأخصائي المعلومات في ظل البيئة الرقمية في المكتبات العامة: مكتبات تلمسان نموذجا

شعيب حاج, 

الملخص: من أبرز تسميات العصر الذي نعيشه هو عصر "المعلومات"، العصر الذي يعتمد على المعلومات في البحث والتطور في مختلف المستويات، وذلك باختزانها واسترجاعها بكميات هائلة بمختلف الأجهزة داخل المؤسسات التي تقوم بها عمليات الجمع والتنظيم والتحليل والخدمة المرتبطة بالمعلومات بهدف إتاحة الانتفاع بها للأجيال الحاضرة. وحفظها للأجيال القادمة، حيث يقف وراء ذلك "العنصر البشري" المتمثل في أخصائي المكتبات والمعلومات بما يملك من خواص. وبما أنّه ينتمي إلى تخصص معرفي، فإنّه يعتني بموضوعه الذي يهتم بأوعية المعلومات من حيث الضبط والتنظيم والتخزين و الاسترجاع.ومن خلال هذاالبحث سنحاول التطرق الى الى كيفية بناء اخصائيي المعلومات نفسه بنفسه في محيط عمله ومنه جاءت هذه الدراسة لتبين اهم الاساليب والبرامج التطبيقية الحديثة التي يستند اليها المكتبي في المكتبات العمومية في تكوينه الذاتي

الكلمات المفتاحية: مكتبي ; المؤهل البشري ; مكتبات عامة ; الرقمنة ; التاهيل الذاتي


المهام الجديد لأخصائي المعلومات في البيئة الرقمية

بلهوشات الزبير,  بهلول أمينة, 

الملخص: المستلخـص استهدفت هذه الدراسة التعرف الى اشكالية اسهام تكنولوجيا المعلومات والإتصال في خلق بيئة جديدة فرضت على المكتبات اعادة النظر في واقعها، شملت مهام أمين المكتبة وتحوله الى خبير و إستشاري معلومات او امين مراجع وموجه ابحاث مسخراً بذلك خبراته ومهاراته في تقديم معلومات دقيقة وفورية لأنواع مختلفة من المستفيدين. وقد كان لتكنولوجيا المعلومات تأثير كبير على عديد من المهن والوظائف المرتبطة بقطاع المعلومات ومن بينها مهنة أخصائى المعلومات؛ حيث شهدت في هذا الاطار تطورات على اعتبار أن أخصائي المعلومات مطالب بالاندماج ومواكبة عصر الرقمنة والشبكات والتكيف مع بيئة جديدة تتميز بتزايد استخدام التكنولوجيا. يعد دور أخصائي المعلومات من الأهمية بمكان حيث أنه يشرف على تحويل المكتبة التقليدية إلى مكتبة تعتمدعلى الوسائط الإلكترونية، ورغم تعقدالعملية إلاأنه على المكتبي أن يكتسب مجموعة من المهارات، منها: المعرفة النظرية، المعرفة التطبيقية، القدرة على نقل المعرفة والاستفادة منها، تكوين أخصائي المكتبات، وابتعاثهم في دورات تدريبية مستمرة على التقنيات الجديدة يؤدي إلى زيادة فاعليتهم، وتطوير معارفهم، وكسبه ملمهارات جديدة، وتحديث معلوماتهم في ظل التغيير السريع للتكنولوجيا. Abstract This study aimed to identify the problem of the contribution of information and communication technology in creating a new environment, which forced libraries to reconsider their reality, including the functions of the librarian and transformed into an expert and information consultant or reviewer and research guide harnessing his expertise and skills in providing accurate and immediate information to different types of beneficiaries. Information technology has had a significant impact on many professions and jobs related to the information sector, including the profession of information specialists; The role of the information specialist is important as it oversees the transformation of the traditional library into an electronic media library. Despite the complexity of the process, the librarian must acquire a range of skills, including: Theoretical knowledge, applied knowledge, ability to transfer and benefit from knowledge, training of library specialists, and sending them in continuous training courses on new technologies leads to increase their effectiveness, develop their knowledge, gain new skills, and update their information under the rapid change of technology.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية:- اخصائي معلومات، بيئة رقمية، المهنة المكتبية، مهام جديدة، مهن حديثة. ; Keywords: - Information specialist, digital environment, librarian profession, new tasks, new professions.


استراتيجيات التنمية الرقمية لأخصائي المعلومات بالمكتبات ومراكز المعلومات :دراسة ميدانية للمكتبة المركزية بجامعة المسيلة

سيدهم خالدة هناء,  جعيجع بلال,  لقويرح وحيد, 

الملخص: ملخص: تتمتع بيئة المكتبات ومراكز المعلومات بالتغير الدائم والمفاجئ، لاسيما حينما يتعلق الأمر بالجانب التكنولوجي ، الذي غير العديد من المفاهيم والتوجهات، وأثار العديد من المخاوف ،وأرغم المسؤولين على الوقوف أمام الكثير من التحديات المتعلقة تحديدا بالتنمية الرقمية،وبالمهارات الواجب توفرها بأخصائي المعلومات، وتهيئته كي يكون جديرا بتأدية المهام المنوطة به بكفاءة وفعالية. ولا يتأتى ذلك الا من خلال تنمية العنصر البشري وتوظيف إمكاناته لإحداث التطور المنشود من خلال حسن اعداده وتأهيله.والتخطيط للتغيير في سلوكياته وأهدافه المستقبلية ، من خلال اعتماد الادارة على جملة من السياسات والاستراتيجيات وتبني الخطط الدقيقة لمساعدة أخصائي المعلومات على مواكبة ما استحدث في مهن المعلومات .وهذه الاستراتيجية تعمل على فهم البيئة الداخلية للمكتبات ومراكز المعلومات ومتطلباتها ومتغيراتها الأساسية والتي تؤثر على رسالتها وأهدافها ومتطلبات العمل بها وكذلك فهم بيئتها الخارجية واتجاهاتها ،هذا الفهم حتما سوف ينعكس بالإيجاب على تكوين وتدريب أخصائي المعلومات حسب المستجدات وحسب ما تقتضيه البيئة الرقمية . الكلمات المفتاحية:أخصائي المعلومات_التنمية الرقمية_المكتبات ومراكز المعلومات_الاستراتيجية_مسيلة Summary: The environment of libraries and information centers is constantly changing, especially when it comes to the technological aspect, which has changed many concepts and trends, raised many concerns, and forced officials to face many challenges specifically related to development Digital, with the skills to be provided by the information specialist, and preparing it to be worthy of the tasks assigned to it efficiently and effectively. This can only be achieved through the development of the human element and the use of its potential to achieve the desired development through its good preparation and rehabilitation. To keep up with what has been developed in the information professions, this strategy works to understand the internal environment of libraries and information centers and their requirements and basic variables that affect their mission, objectives and working requirements, as well as understanding their external environment and trends, this understanding will inevitably be reflected In the affirmative on the training and training of the information specialist according to the developments and as required by the digital environment. Keywords: Information Specialist-Digital Development-Libraries and Information Centers-Strategic-M'sila

الكلمات المفتاحية: أخصائي المعلومات_التنمية الرقمية_المكتبات ومراكز المعلومات_الاستراتيجية_مسيلة


أخصائي المعلومات في المكتبات العامة: تحديات تكنولوجية بارزة تستدعي مهارات لتجاوزها.

سريج جميلة, 

الملخص: الملخص : تهدف هذه الدراسة الى القاء الضوء على التحديات التكنولوجية التي تواجه أخصائي المعلومات في المكتبات العامة و التطورات الحالية في مجال تكنولوجيا المعلومات و التي وضعت العاملين بالمكتبات العامة في بيئة تكنولوجية جديدة وجبت عليهم مجاراتها من حيث معرفتهم لأساليب و طرق و تقنيات معالجة المعلومات و تخزينها و استرجاعها و بثها للباحثين ، و بالتالي فان قدرة اخصائي المعلومات على فهم و تحليل واقعه و تلبية احتياجات المستفيدين من جهة،و مواجهته لأبرز التحولات التكنولوجية في وظائف و نشاطات و مجموعات المكتبات العامة تستلزم منه التمتع بمهارات و مواصفات خاصة لمجابهة هاته التحديات. Abstract : This study aims to shed light on the technological challenges facing information specialist in public libraries and current developments in the field of Information Technology and which put workers of the public libraries in an environment of new technology they should have to keep up with in terms of their knowledge of the methods and techniques of information processing and storage and retrieval and broadcast researchers ., And therefore the capacity of specialist information to understand and analyze the reality and meet the needs of the beneficiaries on the one hand, and confront the highlights of the technological changes in the functions and activities and the collections of public libraries use of skills and special specifications to meet these challenges

الكلمات المفتاحية: المكتبات العامة ; تكنولوجيا المعلومات ; أخصائي المعلومات ; مهارات اخصائي المعلومات. ; تحديات تكنولوجيا المعلومات


مهارات اختصاصي المعلومات في ظل البيئة الرقمية: حاجة ضرورية أم تغييب للهوية قراءة لمهارة اختصاصي المعلومات في ظل مشروع خطة التنمية المستدامة 2030

تيتيلة سارة, 

الملخص: لقد أقر مشروع خطة التنمية المستدامة لعام 2030 الخاصة بالتنمية المستدامة المعروف باسم " تحول عالمنا"بدور المكتبات ومراكز المعلومات كأهم المؤسسات التي تساهم في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة باعتبارها الركيزة الأساسية التي تخدم المجتمع، غير أننا لا يمكننا التحدث عن تأثيرها بمنأى عن تحكمها في العامل التكنولوجي، ما يقودنا الى ضرورة تغير أدوار ومهام المكتبي الى اختصاصي المعلومات، ولقد جاءت هذه الدراسة للوقوف على المهارات الجديدة لاختصاصي المعلومات في البيئة الرقمية كحاجة ضرورية أم تغيب لهوية المكتبي واكتسابه مهارات تخالف أدواره ومهامه، لتغيب هويته في البيئة الرقمية من خلال قراءة لاهم المهارات التي وردت في مشروع التنمية المستدامة 2030.

الكلمات المفتاحية: اختصاصي المعلومات ; البيئة الرقمية ; المكتبات الرقمية ; مشروع التنمية المستدامة 2030.


المكتبيون بين الواجبات والأدوار الجديدة في ظل التحولات الكبرى

باشيوة سالم,  عيواز محند الزين, 

الملخص: ملخص: يمثل المكتبيون المتخصصون الحجر الأساس لنجاح أي عمل مكتبي، ذلك لأنهم مصطبغون بالروح العلمية النقدية، ولهم بُعد النظر في مختلف القضايا والتحديات التي تواجه مهنتهم ومجتمعهم على حد سواء. فالمكتبة باعتبارها الإطار الإداري والرسمي المنظم لدورة المعلومات، وطريقة صناعتها وتوزيعها بين الأفراد والمؤسسات الاجتماعية المختلفة، فإنها تحتاج إلى مكتبيين على مستوى عالٍ من النباهة والذكاء والحكمة، والتبصر بالمستقبل. تتطرق هذه الورقة إلى توضيح جدلية مهمة في التكوين العالي للمكتبيين، من خلال إبراز وتبيان العلاقة الطردية الإيجابية بين الواجبات الأساسية والقاعدية للعمل المكتبي المبني على قواعد علمية، وبين التحديات المختلفة سواء الاجتماعية، السياسية، الاقتصادية والسوسيوثقافية التي تُفرزها البيئة الجديدة. إن فهم العلاقة الجدلية والطردية بين القواعد المؤسسة للعمل المكتبي المُتقن، وبين محتلف التحديات أو التحولات التي تفرزها البيئة المحيطة، سيمكّن من المكتبيين من إدراك الأدوار الحقيقية التي يجب عليهم ممارستها، مما يُفضي إلى الحفاظ على الديناميكية والحركية المستمرة للمهنة، وفي القدرة على التعامل مع كل الظروف والمستجدات. Summary: Specialized librarians are the cornerstone of the success of any office work, because they are critically scientific and have a farsightedness in the various issues and challenges facing both their profession and society. As the administrative and formal framework governing the information cycle, the way it is made and distributed among individuals and different social institutions, the library needs librarians with a high level of prestige, intelligence, wisdom, and insight into the future. This paper explains an important dialectic in the high training of librarians, by highlighting the positive positive relationship between the basic and basic duties of scientific work based on scientific rules, and between the various social, political, economic and sociocultural challenges posed by the new environment. Understanding the dialectical and direct relationship between the founding rules of elaborate office work and the various challenges or transformations of the surrounding environment will enable librarians to recognize the real roles they need to play, leading to the continued dynamism of the profession and the ability to deal with each Conditions and developments.

الكلمات المفتاحية: الدور الجديد؛ التحديات الجديدة؛ التحولات الكبرى؛ الواجبات القاعدية؛ المكتبيون. ; New role; New challenges; Major transformations; Basic duties; librarians.


كفايات وادوار اختصاصي المعلومات للعمل في الجيل الثاني من المكتبات العامة/ Competencies and roles of specialist information to work in the second generation of public libraries

قداري سماح, 

Résumé: Abstract: After the adoption of information institutions for Web 2.0 applications, became known library second-generation or libraries 2.0, bringing information specialist working out is the other known information specialist 2.0, and has become the new roles and tasks requires performed many of the skills and competencies, which are new challenges to the profession of office, and here comes the importance of this study in an attempt researcher to provide a clear concept of information specialist 2.0, in addition to highlighting the most important new skills to him in the Web 2.0 environment to work in libraries 2.0 and provide quality services, particularly with regard to public libraries being directed to a wider segment of the beneficiary- This religion is another challenge to the information specialist who it provide different services in different segments of beneficiaries and their applications. The researcher is seeking through this study to answer the key question that: What are the skills necessary to do the new information specialist in his roles the second generation of libraries? So as to achieve the main objective to identify the most important roles and competencies of the information specialist 2.0 that qualifies him to work in libraries 2.0. Adopting a descriptive approach to the study of the subject, and concluded with a set of results of determining the most important competencies and skills for information specialist 2.0.

Mots clés: Web 2.0, Libraries 2.0, information specialist 2.0, public libraries, professional competencies.


القـول الفسلفـي الرّواقي: من القسمة إلى النّسق

مغربي زين العابدين, 

Résumé: Some doxographic texts contain a number of points about the threefold division of stoic philosophy which are extremely puzzling, such as Diogenes' texts and Plutarch's writings. These ancient sources of stoic’s philosophy can be more understandable by reference to a few of the technical terms and elementary concepts of Stoic philosophy –such as division and logic-, and some declarations of a few specialists in stoic philosophy -such as Pierre Hadot and Jean-Baptiste Gourinat- So, the purpose of the present article is to prove the originality of the tripartite division of stoic philosophy and its results on the philosophical discourse of Stoicism.

Mots clés: Stoic philosophy ; philosophical discourse ; threefold division ; system