مجلة الباحث في العلوم الإنسانية و الإجتماعية
Volume 12, Numéro 2, Pages 721-734

مساهمة برنامج التنطيق في تنمية التواصل اللفظي لدى الطفل المعاق سمعيا-درجة متوسط- -دراسة ميدانية بمدرسة الأطفال المعاقين سمعيا ولاية بسكرة-

الكاتب : بوعيشة أمال .

الملخص

إن الإعاقة السمعية شأنها شأن الإعاقات الأخرى تترك آثارا جانبية على شخصية الطفل المعاق وتقدمه من جميع النواحي العقلية واللغوية والأكاديمية والاجتماعية ، وأشد هذه الآثار تكون في طرق التواصل لدى الطفل المعاق سمعيا.وللحيلولة دون تفاقم هذه الآثار لابد من إعطاء الطفل المعاق سمعيا الرعاية المناسبة من خلال قيام مؤسسات الرعاية والتربية بتقديم الخدمات التعليمية والنفسية لهم.فهذه المؤسسات هي تسعى بكل إمكانياتها على تطبيق برامج تربوية مكيفة لحاجاتهم الخاصة. تسعى من وراءها إلى دمج هذه الفئات في المجتمع.ومن بين البرامج التربوية التي تبنتها هذه المؤسسات نجد برنامج التنطيق الموجه للأطفال المعاقين سمعيا في مرحلة ما قبل المدرسة.ويتضمن هذا البرنامج تخطيط لتكوين تعليمي تربوي محدد،يتم كله في تسلسل خاص ويعمل على تحقيق أهداف معينة منها تحسين مستوى التواصل اللفظي للطفل المعاق سمعيا والنطق الصحيح لديه ويستطيع التفاعل مع الآخرين ويظهر ذلك من خلال مجموعة من التدريبات المكثفة تتمثل في التدريب السمعي والتدريب النطقي.ولقد جاءت هذه الدراسة كمحاولة منا لمعرفة الدور الذي يلعبه برنامج التنطيق في تنمية التواصل اللفظي لدى الطفل المعاق سمعيا-درجة متوسطة- ولقد تم هذه الدراسة بمدرسة الأطفال المعاقين سمعيا بسكرة. وشملت عينة الدراسة 04 أطفال معاقين سمعيا-درجة متوسطة-. وتم استخدام المنهج التجريبي. وكانت الأدوات المستخدمة هي الملاحظة والمقابلة.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاح : برنامج التنطيق ؛ االتواصل اللفظي ؛ المعاق سمعيا (درجة متوسطة).