مجلة علوم الإنسان والمجتمع

مجلة علوم الإنسان والمجتمع

Description

مجلة علوم الإنسان والمجتمع، دورية جزائرية علمية دولية مُحكَّمة ربع سنوية تحت إشراف هيئة علمية من الباحثين ذوي الخبرة و الكفاءة من داخل و خارج الوطن، و بمتابعة من هيئة تحكيم ذات كفاءة تشكل دوريًا لتقييم البحوث و الدراسات. وهى تصدر عن جامعة محمد خيذر بسكرة - الجزائر كما أن المجلة معتمدة ضمن قواعد بيانات عالميه. الدورية متخصصة في الدراسات والبحوث العلمية الأكاديمية المحكمة من ذوي الخبرة و الاختصاص فى ميدان العلوم الإنسانية، والاجتماعية تنشر المجلة كل عملٌ أصيل ، وليس جزءًا من كتاب منشور، وغير مقتبس وبأن يكون البحث المذكور لم يسبق نشره أو إرساله للنشر، وليس مقدماً للنشر إلى جهة أخرى وتهدف المجلة إلى نشر البحوث العلمية الأصيلة من طرف الباحثين والأساتذة وطلبة الدكتوراه وذلك بهدف تعميم نشر المعرفة والإطلاع على البحوث الجديدة والجادة وربط التواصل بين الباحثين كما تهدف المجلة إلى إتاحة الإطلاع على البحوث والدراسات لأكبر عدد مكن من الباحثين المجلة تقبل الأعمال العلمية المكتوبة باللغة العربية والفرنسية والإنجليزية التي لم يسبق نشرها يجب أن يتسم البحث العلمي بالجودة والأصالة والتزام الكاتب بالأمانة العلمية في نقل المعلومات واقتباس الأفكار وعزوها لأصحابها، وتوثيقها بالطرق العلمية المتعارف عليها.


8

Volumes

30

Numéros

539

Articles


فرط النشاط المصحوب بتشتت الانتباه ADHD جدلية التشخيص بين ICD-10وDSM-5

تواتي فايزة, 

الملخص: ملخص يدرس هذا المقال نظامي التشخيص العالميين ماهية ودور كل منهما، فكل منهما يمثل أداة تعكس هدف وغاية معينة ثم يتطرق إلى الاختلافات الجوهرية في تشخيص فرط النشاط المصحوب بتشتت الانتباه ADHDفي كل منهما حيث انه مصنف كاضطراب إفراط حركي HYPERKENIEفي ICD-10بينما التعديلات الهامة التي طرأت على DSM في الإصدار الخامس 2013 أثبتت جدارتها وفاعليتها في تشخيص فرط النشاط المصحوب بتشتت الانتباه مقابل التناقض الموجود في ICD-10وبالتالي من الضروري الأخذ بعين الاعتبار التحسينات الطارئة على الاضطراب فيDSM-5 مع إعادة النظر أيضا في الانتقادات الموجهة له أيضا وذلك للاستفادة من التحسينات و تجاوز الخلل في الإصدار الجديد ل ICD-11. Apstract: This article examines the two global diagnostic systems and their roles, each of which represents a tool that reflects a specific goal and goal and then addresses the fundamental differences in the diagnosis of hyperactivity with attention deficit ADHD in each of them classified as hyperkinetic hyperactivity disorder in ICD-10, while important modifications to the DSM In the 5th edition 2013 proved its usefulness and efficacy in diagnosing hyperactivity with attention-deficit versus ICD-10 discrepancy and therefore it is necessary to take into account the improvements in the DSM-5 disturbance and also to reconsider its criticisms in order to benefit from the Senate and beyond the bugs in the new version of the ICD-

الكلمات المفتاحية: ADHD; ICD-10;DSM-5


مشاهدة القنوات الفضائية وكيفية تأثيرها على التنشئة الاجتماعية للناشئة

حفصة بن عابد,  زوزو رشيد, 

الملخص: لقد أصبح من الشائع والمعروف أن الأطفال، والمراهقين بما فيهم التلاميذ لهم حظ وافر من مشاهدة التلفزيون والقنوات الفضائية، بمعدلات مشاهدة تختلف من ناشئ لآخر وبكيفيات و تفضيلات متفاوتة بين مختلف المراحل وهذا ما نلحظه أيضاً في توجه بعض القنوات لفئات عمرية خاصة دون أخري، فلابد أن هناك الكثير من العوامل التي تساهم في الاختلاف بين الناشئة في مشاهدة القنوات الفضائية ،وهذا يبنى على ما يشاهده كل ناشئ في القنوات الفضائية التي يفضلها، فاختلاف التنشئة التي تساهم فيها القنوات الفضائية راجع بالضرورة لنوعية القنوات الفضائية المشاهدة ،وهذا ما يحدث تباينا واضحا في ناتج التنشئة الاجتماعية في المجتمع الواحد رغم توحد أساليب تنشئته، فيسعى هذا المقال إلى اكتشاف العوامل المؤدية ،إلى الاختلاف ،وكيف تؤثر على تنشئة هذه الفئة. Abstract It is wellknown that chlidren and adoles cent and puplis always watch television and many channel The level of watching is different from one generation to the other. And this what we can observe in sonne channels that contain a spesific category of children depending on thier age. Cert ainly there are many aspects that makes the di fference between children in watching t.v channels. This leads to the differences between personalities of generationsz depending on watch they watch.so the defferentiation between chhildren caused by t.v channels or the quality of these channels.consequently, the differenciation occurs in one society although there is a interplay method.

الكلمات المفتاحية: مشاهدة –القنوات الفضائية التلفزيونية-الأثر-التنشئة الاجتماعية-الناشئة(الأطفال-المراهقين).


الآثار النفسية لإساءة معاملة الآباء للأبناء (دراسة عيادية لراشدة تعاني الهروب من البيت العائلي) من خلال تطبيق اختبار TAT

عائشة نحوي, 

الملخص: الملخص : تعد ظاهرة الإساءة الأبوية مشكلة عالمية تعاني منها العديد من المجتمعات الإنسانية, وقد نالت اهتمام العديد من الباحثين في علم النفس, وذلك لما تخلفه على الحالة النفسية للفرد, لوجود العلاقة المتفاعلة بين الظاهرة الاجتماعية والمتمثلة في إساءة المعاملة الأبوية و الظاهرة النفسية والمتمثلة في النتائج التي تتمخض على نفسية الأبناء, وهذا ما سنحاول دراسته في هذا المقال,حيث تناولنا على الجانب المفاهيمي لإساءة المعاملة الأبوية,كما تطرقنا لمفهوم الآثار النفسية وأشكالها التي تمثلت في ظاهرة الهروب من البيت العائلي , ثم قمنا بدعم الجانب النظري بدراسة عيادية لحالة المرأة الراشدة عانت ولا تزال تعاني من إساءة المعاملة الأبوية وذلك للكشف على إذا كانت هذه الأخيرة هي التي دفعتها للهروب من البيت العائلي. الكلمات المفتاحية : الإساءة الأبوية,الآثار النفسية,الهروب من البيت. Résumé La maltraitance parental désigne les mauvaises traitements infligés des parents contre leur propre enfants.Il les traite avec brutalité ;rigueur;insulte…Ces victimes sont souvent dépendant s et sans défonce ;comme ils souffrent de carence affective .La maltraitance a fréquemment des conséquences durables sur la santé physiologique et psychologique de l’enfant .de plus les formes de la maltraitances durant l’enfance on bien souvent des conséquences majeures sur le développement psychologique et comportemental des enfants.; c’est le cas de notre étude de sorte qu’il fugue de la maison et présente des troubles psychopathologiques divers. Abstract Parental abuse refers to the mistreatment of parents against their own children. treat them with brutality, rigor, insult ... These victims are often dependent and without dignity, as they suffer from emotional deprivation. Physiological and psychological health of the child. In addition to the forms of abuse during childhood, there are often major consequences for the psychological and behavioral development of children. this is the case of our study so that she runs away from home and presents other disorder Keywords; parental abuse. psychological effects. escape from home.

الكلمات المفتاحية: الاساءة االابوية-الاثار النفسية -الهروب من البيت


برنامج تدريبى لضعاف السمع

احمد قنصوه, 

الملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى تحسين اللغة التعبيرية لدى ضعاف السمع من خلال البرنامج القائم على الأنشطة اللغوية الالكترونية وقياس مدى فاعليته وأثره على التواصل الاجتماعي فيمايلي: 1. تحديد أنماط الأنشطة اللغوية الالكترونية. 2. تنمية اللغة التعبيرية لدى ضعاف السمع. 3. بناء برنامج تدريبي قائم على الأنشطة اللغوية الالكترونية التي يمكن توظيفها في تحسين اللغة التعبيرية. 4. تحديد مهارات اللغة التعبيرية التي يمكن تنميتها عن طريق الأنشطة اللغوية الالكترونية. 5. الكلمات المفتاحية: برنامج تدريبي؛ الأنشطة اللغوية؛ الإلكترونية؛ اللغة التعبيرية؛ التواصل الاجتماعي؛ ضعاف السمع. The present study aimed to improve the expression language of the hearing impaired through the program based on electronic language activities and to measure its effectiveness and its effect on social communication as follows: 1- Determine patterns of electronic language activities. 2- Development of the expressive language of the hearing impaired. 3 - Building a training program based on electronic language activities that can be used to improve the language expression. 4 - Define the skills of expressive language that can be developed through electronic language activities. Keywords:

الكلمات المفتاحية: اللغة التعبيرية


الأساليب الإرشادية ( الفردية/ الجماعية) المتبعة للتخفيف من العنف المدرسي دراسة ميدانية في ضوء أراء طلبة الإرشاد و التوجيه بجامعة بسكرة Guiding methods (individual / collective) used to mitigate school violence A field study in the light of the views of the students of guidance and guidance at the University of Biskra

شفيقة كحول,  لحسن العقون, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى تقصي تصورات طلبة تخصص إرشاد و توجيه حول الأسلوب الإرشادي المناسب سواء الفردي أو الجماعي للتقليل من ظاهرة العنف المدرسي،و باستخدام المنهج الوصفي التحليلي و اعتماد استمارة استبيان ، توصلت الدراسة إلى نتيجة مهمة مفادها أن الطلبة محل الدراسة لا يفضلون أسلوبا عن أسلوب آخر كون أسباب و مظاهر العنف المدرسي تختلف من فرد لآخر و من بيئة لبيئة أخرى. This study aims to investigate the perceptions of students in the field of counseling and guidance on the appropriate method of counseling, whether individual or collective, to reduce the phenomenon of school violence. With using the analytical descriptive method and a questionnaire, the study concluded that the students do not prefer a method becauses the manifestations of school violence vary from individual to individual and from environment to environment

الكلمات المفتاحية: الاساليب الارشادية ،الاسلوب الفردي ،الاسلوب الجماعي ،العنف المدرسي


فعالية برنامج إرشاديّ مُستند إلى العلاج بالفنّ في تنمية الضَّبط الذاتيّ، والحدِّ من السلوكيّات التمرُّدية لدى عينة من الطلبة العنيدين في الصف الخامس

دكتور صهيب التخاينه, 

الملخص: فعالية برنامج إرشاديّ مُستند إلى العلاج بالفنّ في تنمية الضَّبط الذاتيّ، والحدِّ من السلوكيّات التمرُّدية لدى عينة من الطلبة العنيدين في الصف الخامس هدفت الدراسةُ الحاليةُ إلى التحقُّق من فعاليّة برنامجٍ إرشاديٍّ مستند إلى العلاج بالفنِّ في تنمية الضبط الذاتيّ، والحدِّ من السلوكيات التمرُّدية لدى عينة من الطلبة العنيدين في الصف الخامس، ولتحقيق أهداف الدارسة تمَّ اختيار عينة قصديّة مكوَّنة من (25) طالباً من طلبة الصف الخامس في مدارس محافظة الكرك، وتقسيمهم إلى مجموعتين تجريبيّة (13) طالباً، وضابطة (12) طالباً، وتم تطوير مقياسين للضَّبط الذاتيّ والسلوك التمرُّدي، وتمَّ التحقُّق من خصائصهما السيكوماترية، وتوصَّلت نتائج الدراسة إلى وجود فعاليّة للبرنامج الإرشاديّ القائم على العلاج بالفنِّ في تنمية الضَّبط الذاتيّ وتخفيض السلوكيات التمرُّدية، وأنّ البرنامج الإرشاديّ قد عمِلَ على تحسُّن الطلاب بعدَ شهر من المتابعة، وبناءً على نتائج الدراسة تمَّ الخروج ببعض التوصيات منها استخدام البرنامج الإرشاديّ مع الطلبة العنيدين لتنمية الضَّبط الذاتيّ، والحدِّ من السلوكياّت التمرُّدية لديهم. The effectiveness of a counseling program based on treatment with art in promoting the self-control and reducing the rebellious behaviors among a sample of stubborn fifth grade students This study aimed at investigating the effectiveness of a counseling program based on treatment with art in promoting the self-control and reducing the rebellious behaviors among a sample of stubborn fifth grade students. In order to achieve the study objectives, an intentional sample that consisted of (25) students was chosen from the fifth grade students in Al-Karak governorate students, and was divided into (13) students in the experimental group and (12) students in the control group. The researcher developed two scales for self-control and rebellious behaviors; their validity and reliability were verified. The results confirmed the effectiveness of a counseling program based on treatment with art in promoting the self-control and reducing the rebellious behaviors and verified that the program contributed to the students' improvement after one month of follow up. Based on the results, the study recommended using the counseling program with stubborn students in order to promote the self-control and reduce the rebellious behaviors among them.

الكلمات المفتاحية: العلاج بالفنّ، الضبط الذاتيّ، السلوكيّات التمرُّدية، الطلبة العنيدين، الصف الخامس.


مدى انتشار الأعراض السايكوسوماتية لدى النساء في سن اليأس وعلاقته بالرفاهية النفسية

دكتور سامي الختاتنه, 

الملخص: مدى انتشار الأعراض السايكوسوماتية لدى النساء في سن اليأس وعلاقته بالرفاهية النفسية هدفت الدراسة إلى تعرف على مدى انتشار الأعراض السايكوسوماتية لدى النساء في سن اليأس وعلاقته بالرفاهية النفسية. ولتحقيق أهداف الدراسة تم اختيار عينة عشوائية قصدية تكونت من (80) معلمة ممن بلغن سن اليأس، حيث بلغت أعمارهن من (45-55) عاما موزعات على مدارس قصبة الكرك. وتم تطوير مقياس للأعراض السيكوسوماتية، ومقياس للرفاهية النفسية. توصلت الدراسة إلى النتائج التالية: مستوى منخفض من انتشار الأعراض السايكوسوماتية لدى النساء في سن اليأس ومستوى متوسط من الرفاهية النفسية لدى النساء في سن اليأس، وأخيراً، وجود علاقة سالبة بين الأعراض السايكوسوماتية والرفاهية النفسية، وعدم وجود فروق في انتشار الأعراض السيكوسوماتية لدى النساء في سن اليأس باختلاف الفئة العمرية للمرأة. وبناء على نتائج الدراسة تم الخروج ببعض التوصيات منها الاهتمام بالنساء في سن اليأس والعمل على توجيه البرامج الارشادية لهم. The prevalence of psychosomatic symptoms in menopausal women and their relation to psychological well-being The aim of the study was to investigate the prevalence of psychosomatic symptoms in menopausal women and their relationship to psychological well-being. In order to achieve the objectives of the study, a random sample was chosen, consisting of (80) female teachers who reached menopause, and their age ranged from (45-55) years distributed to the schools of Kasbah Karak. A scale of psychosomatic symptoms and a measure of psychological well-being were developed. The study found the following results: low level of prevalence of psychosomatic symptoms in women in menopause, average level of psychological well-being in women of menopause, and finally, a negative relationship between psychosomatic symptoms and psychological well-being, and no differences in the prevalence of symptoms of schizosomiasis in women of the age Desperate by the age group of women. Based on the results of the study were some recommendations, including attention to women in menopause and to guide the guidance programs for them.

الكلمات المفتاحية: الأعراض السايكوسوماتية، سن اليأس، الرفاهية النفسية


التدريس وفق المقاربة بالكفاءات

بن سليم حسين,  زرقط بولرباح, 

الملخص: إن التدريس بالكفاءات يعتمد على مقاربة منهجية، تجعل من المتعلم محور العملية التّعلمية، فهو يساهم في بناء كفاءات معينة، ويستثمرها في وضعيات إشكالية تواجهه، ومن أجل تحقيق ذلك ينبغي على المعلم أن تكون لديه القدرة على بناء المخططات، وأن يتحكم في المفاهيم الواردة في المناهج (كفاءة، محتوى،قدرة، مؤشر، هدف...) وأن يتعمق في فهم المناهج الدراسية، و الوثائق المرافقة لها،ودلائل المعلم، لأن ذلك يساعد على فهم الإستراتيجية التي بني عليها المنهاج بجميع مكوناته وعناصره، وأن يدرك الفروق الفردية بين المتعلمين، لأن ذلك يساعده على تكييف الوضعيات، وفق ما يسمح به المستوى العام للتلاميذ (المستوى المتوسط) ويجب" أن يدرك البعد المفاهيمي لبيداغوجيا الإدماج، ضمن سيرورة بناء الكفاءات أو تنميتها،ولا يجعل الحواجز المادية والنفسية بين المواد والأنشطة التي يتعامل معها التلميذ،لأن ذلك يعيق عملية الإدماج بين المعارف والكفاءات، في شكلها الاستعراضي الأفقي، فيؤدي إلى عدم تحقيق الكفاءة المستعرضة"، وعليه أن يعتمد الطرائق الفعالة الملائمة للأنشطة والمواد المراد ممارستها وأن يراعي التدرج.

الكلمات المفتاحية: التدربس.، الكفاءة.، المقاربة بالكفاءات.، التقويم.


النظريـة الاجتماعيـة في الدرس اللغوي الحديـث

كعواش عزيز, 

الملخص: تؤدي اللغة الدور الأساسي في الاتصال بين البشر، وهي الوسيلة الرئيسية في خلق الحضارات وبناء المجتمعات الإنسانية. فاللغة تتميز بأنها ظاهرة اجتماعية، ولا يوجد نظام لغوي منفصل عن الجماعة التي تستخدمه ومن هنا كانت الدراسات الاجتماعية للغة، لأنها توضح العلاقة بين اللغة والحياة الاجتماعية. وقد أقر كثير من الدارسين في مجالي علم الاجتماع واللسانيات حسب نتائج هذه الدراسة بتأثير النظرية الاجتماعية في الدراسات اللغوية قديما وحديثا، وهذا ما جعل بعض علماء الأنثروبولوجيا يذهب إلى حد القول بأن أية مناقشة للرموز في غير محيط علم الاجتماع دراسة فاشلة. الكلمات المفتاحية: الظاهرة الاجتماعية; الحياة الاجتماعية; النظرية الاجتماعية; اللسانيات; اللسانيات الاجتماعية

الكلمات المفتاحية: الظاهرة الاجتماعية. النظرية الاجتماعية. اللسانيات. اللسانيات الاجتماعية . الحياة الاجتماعية


علاقة التفكك الأسري بالعنف المدرسي لدى المراهقين المتمدرسين (دراسة تحليلية لعينة من المراهقين المتمدرسين ببعض متوسطات بسكرة)

بوعيشة أمال, 

الملخص: هدفنا من خلال هذه الدراسة الكشف عن أثر التفكك الأسري في ظهور المشكلات النفسية لدى المراهقين المتمدرسين و من بينها العنف في المؤسسات التعليمية , ، من خلال إجرائنا لدراسة ميدانية على عينة من التلاميذ المتمدرسين بالمؤسسات التربوية بولاية بسكرة ، تم اختيارهم بطريقة العينة القصدية بلغ عددها 30 مراهق متمدرس من مرحلة المتوسطة ، معتمدين في ذلك على المنهج الوصفي ألارتباطي واستخدمنا أداة لقياس التفكك الأسري (من إعداد الدكتور عداد دكتور أحمد عبد اللطيف أبو أسعد) و أداة لقياس درجة العنف (من إعداد الدكتور رياض العاسمي) داخل المؤسسات التربوية. و خلصت الدراسة إلى : • انه توجد علاقة ارتباطيه بين التفكك الأسري و العنف المدرسي في المؤسسات التربوية .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: التقكك الأسري –العنف المدرسي


المرأة والرياضة في الوطن العربي: شرعية الطموح وحتمية العزوف

براهيمي ام السعود, 

الملخص: Abstract The aim of this research is to dissect the reality of women's sport in the Arab world and in Algeria in particular. A reality governed by values and norms based on sex. .For this purpose we began by defining the concept "female sport" in the world and its historical course through the obstacles that it has managed to overcome thanks to the fierce struggles women's associations that have finally freed themselves from taboos and have thus managed to improve the status of sportswomen by placing her in positions of responsibility to guarantee a better balance between athletes and sportswomen at all levels. research through the writings on the theme, media and reports, have led to the observation that women's sport remains hampered by several obstacles including gender stereotypes and categorizations, masculinity versus femininity, which often pushes them to step back despite the legitimacy of their ambition because of cultural, social and political obstacles. Résumé L’objectif de cette recherche est de disséquer la réalité du sport féminin dans le monde arabe et en Algérie en particulier. Une réalité régie par des valeurs et des normes fondées sur le sexe.A cette fin nous avons commencé par définir le concept “sport féminin” dans le monde et son parcours historique à travers les obstacles qu’il a réussi à surmonter grâce aux luttes acharnées des associations féminines qui ont fini par se libérer des tabous et sont donc arrivées à améliorer le statut de la femme sportive en la plaçant à des postes de responsabilité pour garantir un meilleur équilibre entre les sportifs et les sportives à tous les niveaux.. Cependant nos recherches à travers les écrits sur le thème, les médias et les rapports, ont abouti au constat que le sport féminin reste entravé par plusieurs obstacles notamment les stéréotypes et les catégorisations sexuées, masculinité contre féminité, ce qui les pousse très souvent au recul malgré la légitimité de leur ambition en raison d’obstacles culturels, sociaux et politiques. ملخص هدفت هذه الورقة البحثية الى تشريح واقع المرأة الرياضية في الوطن العربي بصفة عامة والجزائر بصفة خاصة، واقع تحكمه القيم والمعايير والصور النمطية والتمييز بين الجنسين وعليه تم التطرق في البداية الى مفهوم الرياضة النسوية في العالم والمراحل التاريخية التي مرت بها والعقبات التي تجاوزتها بفضل النضال الدؤوب للجمعيات النسوية التي استطاعت التحرر من الأفكار المحافظة ومنه تحسين مكانة المرأة في مناصب المسئولية لضمان توازن أفضل فيما يتعلق بالقرارات الخاصة بها ودعم تواجدها على مستوى الوفود في المحافل الدولية. وقد توصل البحث الذي اعتمد بالأساس على كتب ومقالات و صحف وخاصة تقارير صادرة عن الهيئات الرياضية الدولية، الى أن الرياضة النسوية العربية والجزائرية بالرغم من شرعية الطموح الى ممارسة هذه الأنشطة الحيوية الا أن العزوف عنها أصبح واقعا لا مفر منه بسبب عوائق ثقافية، اجتماعية وسياسية.

الكلمات المفتاحية: Keys words: Female sport, legitimacy of ambition, obligation to recoil ; les mots clés : Le sport féminin, légitimé d’ambition, obligation au recul ; الكلمات المفتاحية: الرياضة النسوية، شرعية الطموح، حتمية العزوف


تأثير لغة الجسد في الحملات الإعلانية الخاصة بالتوعية الاجتماعية دراسة تطبيقية

سعد عبد المعطي رزق,  عبد السلام عبد اللطيف طريفي2 علياء, 

الملخص: تواجه الحملات الإعلانية للتوعية الاجتماعية بعض التحديات لتصبح أكثر فاعلية كاختيار الرسائل وكيفية التعبير عنها لغوياً وتصميمياً بطريقة تجذب الجمهور المستهدف، ويهدف البحث إلى المزج بين الإطار النظري والتحليلي والميداني لتحديد العناصر التصميمية الأكثر فعالية، ووضع آليات تساعد في هذا النوع من الحملات الإعلانية. وقد تم استخدام أداتين الأولي أداة تحليل المضمون لمعرفة مدي الاستفادة من نظرية لغة الجسد، والثانية هي أداة الاستبيان الموجه للفئة المستهدفة لمعرفة مدي تأثير هذه الحملات عليهم. وكانت من أهم النتائج أن الآليات التي تزيد من تأثيرالحملات الإعلانيةللتوعية الاجتماعية للفئة المستهدفة هياختيار الوسيلة الإعلانية المفضلة، واستخدام الشخصيات المشهورة، وعرض الموضوع التوعوي بوضوح وجدة، وصياغة الرسائل الإعلانية بصورة مبتكرة، كما تم التوصل إلى أن الإعلانات المعتمدة على الصور الحقيقية أكثر استخداماً وتوظيفاً للغة الجسد في تصميمها من تلك التي اعتمدت على الرسوم المتحركة.

الكلمات المفتاحية: التوعية الاجتماعية ; الحملات الإعلانية ; تأثير ; نظرية الاعتماد على المتبادل بين وسائل الإعلام


The effects of using Social Media and its relationship with Cultural Identity and Psychological Security for University Students.

Saleh Alqahtani Abdullah, 

Résumé: This study aimed at investigating the (cognitive, psychological, social, religious, moral and political) implications of using Social Media and its relationship with Cultural Identity and Psychological Security for University Students. The researcher used a questionnaire to measure the effects of using Social Media, Cultural Identity Scale (designed by the researcher) and Maslow Psychological Identity to answer the study questions. The study sample consisted of 230 students (male students=110, female students =120). The researcher used the descriptive approach. The results showed that the level of positive and negative (cognitive, psychological, social, religious, moral and political) effects ranged from weak to moderate. The positive effects are as follows: (religious, moral, cognitive, political, psychological and social) while the negative effects are as follows: (psychological, religious, moral, social, cognitive, and political). The level of Cultural Identity was high while the level of Psychological Security was moderate. There were significant statistically differences between male and female students in Psychological Security and positive and negative effects in favor of female students. There were not significant statistically differences between male and female students in Cultural Identity. There were not differences attributed to specialization (scientific/human) in positive and negative effects, Cultural Identity and Psychological Security. There was a positive correlation between positive effects and Cultural Identity and Psychological Security. Also, there were significant statistically differences between individuals with low and high Cultural Identity in positive effects (psychological, social and political) favoring high Cultural Identity individuals.

Mots clés: Social Media ; Cultural Identity ; Psychological Security


تحليل الخطاب الإعلامى :- مدخل نظرى

محمد محمد سيد أحمد أميرة, 

الملخص: تعد أداة تحليل الخطاب من أبرز الأدوات المنهجية المستخدمة فى تحليل الرسائل الإعلامية بشكل كيفى متعمق ،حيث شاع استخدامها بشكل كبير فى الدراسات الإعلامية للوقوف على المعنى الضمنى للرسائل الاتصالية التى تبثها وسائل الإعلام متجاوزة المعنى الصريح ، وتعددت الأدوات المنهجية المستخدمة فى تحليل الخطاب ، ما بين أداة القوى الفاعلة والأطر المرجعية ، تحليل حقول دلالة المفاهيم،وأداة مسار البرهنة ، كما مرت منهجية البحث في الخطاب الإعلامي بثلاث مراحل : أولها تجريبية ، ثانيها تفسيرية، ثالثها نقدية.

الكلمات المفتاحية: تحليل الخطاب ; تحليل المضمون


واقع قطاع الإشهار في الجزائر

يحي تقي الدين,  علي مهني سامي, 

الملخص: الإشهار من خلال وسائل الإعلام والاتصال الجماهيرية يعتبر من أسرع الوسائل لتسويق المنتج وتقديمه لمجموعة واسعة من المستهلكين ، و تكون لهم شخصياتهم مختلفة ، و بالتالي فانه يكون لكل واحد منهم لديه تصورات واحتياجات مختلفة نحو منتج معين ، ومع تطور ونمو المجتمعات ونمو حجم المؤسسات الإنتاجية ازدادت الحاجة إلى الإشهار فمهمة هذا الأخير ما هي إلا تمهيد الطريق أمام مندوبي المبيعات لترويج منتجاتهم بتكاليف توزيع اقل ، و الجزائر و على غرار الدول عرف قطاع الإشهار فيها نوعا من التقدم ، إلا أن هذا القطاع ظل يعيش فوضى لاسيما عدم استحداث قانون خاص ينظم سوق الإشهار في الجزائر ، نسعى من خلال هذه الورقة العلمية للتعرض إلى الإطار المفاهيمي للإشهار و عرض التجربة الجزائرية في مجال الإشهار.

الكلمات المفتاحية: الإشهار ; القوانين ; الإعلام


الأفلام السينمائية؛ من الدلالة إلى الفعل رؤية نقدية وتساؤلات إبستيمولوجية

بقور صابر,  صبطي عبيدة, 

الملخص: في الوقت الذي تلقى فيه بحوث "الأثر من وسائل الإعلام" إقبالا كبيرا من قبل الدّارسين، تبقى بحوث المحتوى/الرسالة على شُحّها تتخبط بين قلة وضعف النظريات المفسرة لها وهشاشة المناهج والأدوات التي تتناولها بالبحث والتحليل وسط غياب منهجية متفق عليها في دراسة الأفلام. تقفُ هذه الدراسة عند الإشكالات الإبستيمولوجية المتعلّقة بدراسة محتوى الأفلام السينمائية لاسيما البحوث الكيفية منها؛ التي تضطلع بسؤال المعنى وجدوى معرفة المعاني الظاهرة والضمنية للأفلام وكفاية العدّة النظرية والمنهجية لدراستها، وعليه تنطلق هذه الدراسة من تساؤل رئيس مفادهُ:ما هي المشاكل النظرية والمنهجية في دراسة معاني الأفلام السينمائية، وهل يشكل المعنى حدود هذا النوع من الدراسات؟

الكلمات المفتاحية: السينما ; الأفلام ; الإبستيمولوجيا ; النظرية ; المعنى


إشكالية المنهج في العلوم الإنسانية بين النموذج الوضعي والنموذج التأويلي

سرير أحمد بن موسى, 

الملخص: اقترن ميلاد العلوم الإنسانية في القرن 19م،بالمشروع الوضعي الرامي إلى التخلص من الخطاب التأملي الميتافيزيقي حول الإنسان،والداعي إلى دراسة الظواهر الإنسانية دراسة موضوعية عن طريق تطبيق النماذج التجريبية التي نجحت في علوم الطبيعة على الإنسان وعلى مجمل أفعاله وحوادثه،وفي هذا السياق اعتبرت الظواهر الإنسانية بوصفها "أشياء"أو "وقائع خارجية" مستقلة عن ذات الباحث وإرادته وميوله . وتطلعت الاتجاهات الوضعية إلى تفسيرها تفسيرا سببيا ،والتزام الحياد والموضوعية في دراستها،غير أن محاولات موضعة الظاهرة الإنسانية قد اصطدمت بجملة من الصعوبات وطرحت مجموعة من الإشكالات:فالظواهر والأفعال الإنسانية هي ظواهر واعية إرادية لا تتكرر ولا تخضع للاطراد،فكيف يمكن موضعتها أو تفسيرها سببيا؟ ألا ينبغي الاكتفاء في مقابل التفسير الوضعي السببي،بفهم الفعل الإنساني وتأويله،بالنظر إليه كواقعة دالة وليس كمعطى فيزيائي وبإعادة إنشاء عناصره الدالة في "نماذج" وعبر "أنماط مثالية"وليس من خلال "أنساق مادية"؟ ألسنا في حاجة إلى تفهم الظواهر الإنسانية بدل الاكتفاء بتفسيرها ؟ وإذا سلمنا بمشروعية المنهج التفهمي التأويلي في التعاطي مع الظواهر والأفعال الإنسانية،فهل يسمح ذلك حقا بالكشف عن حقيقتها؟ ألسنا في حاجة إلى ضرورة تفعيل منهج جدلي يتفاعل فيه التفسير مع الفهم؟

الكلمات المفتاحية: العلوم الإنسانية، التفسير، الفهم، الهرمينوطيقا، ديالكتيكية التفسير والفهم.



Les 10 articles les plus téléchargés

331 نمط العلاقات الاجتماعية في ظل استخدام مواقع التواصل الاجتماعي- بين الحقيقي والافتراضي- 250 التعايش المذهبي بالجزائر العثمانية، مؤسسة الوقف أنموذجا (التحبيس على المذهب الحنفي ) 224 مسؤولية الدولة الفرنسية في تنظيف الصحراء الجزائرية من الإشعاعات النووية التي خلفتها فرنسا الاستعمارية إثر تفجيرها للقنبلة النووية سنة 1960 203 ممارسات الشباب الجامعي للمواطنة الرقمية عبر شبكات التواصل الإجتماعي الفايسبوك نموذجا دراسة ميدانية تحليلية بجامعة أم البواقي 201 الإنسان ومشروع المواطنة في فلسفة جان جاك روسو 182 معوقات تطبيق إدارة الجودة الشاملة في مؤسسات التعليم العالي الجزائرية من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس دراسة ميدانية بكلية العلوم الإنسانية و الاجتماعية بجامعة بسكرة 181 مؤسسة الخزينة في الجزائر أواخر العهد العثماني ودورها الاقتصادي والعسكري 1798م1830م 171 استخدامات الشباب الجامعي الأردني لمواقع التواصل الاجتماعي واشباعاتها 159 الولاية السادسة التاريخية في مواجهة الإستراتيجية الفرنسية لفصل الصحراء الجزائرية في عهد الجنرال ديغول (1958ـ1962) 159 علم النفس الايجابي: تناول مفاهيمي