مجلة علوم الإنسان والمجتمع

مجلة علوم الإنسان والمجتمع

Description

The journal "Humanities and Social Sciences" is a quarterly international scientific journal from Algeria, which publishes under the supervision of a scientific body of national and international researchers, accumulating experience and skills. Scientific articles are only published after being validated by one of the members of the reading committee, who is periodically responsible for evaluating research and studies. The journal published is under the aegis of the University Mohamed Khider / Biskra / Algeria. It is also admitted in world databases. It specializes in academic scientific studies and research in the humanities and social sciences, and is endowed with an experienced reading committee in the matter. The journal publishes all original works, which are not already published or in the process of publication, nor extracts from a work or citation. The main purpose of the review is the publication of original scientific research developed by researchers, teachers and doctoral students with the intention of expanding the dissemination of knowledge and making new research available to all, as well as connecting researchers of all stripes. The journal accepts all scientific work written in Arabic, English and French provided that it is not already published and that it meets the required standards, quality and originality. The author is under an obligation to maintain scientific integrity in the transfer of information and citations as expressed by their authors in accordance with conventional rules.


9

Volumes

35

Numéros

606

Articles


مستوى القرار المهني لدى تلاميذ المرحلة الثانوية

مليكة مدور /,  سايحي سليمة, 

الملخص: مملخص الدراسة : تهدف الدراسة إلى الكشف عن مستوى اتخاذ القرار المهني لدى تلاميذ المرحلة الثانوية والفروق في هذا المستوى حسب الجنس والسن والثقافة والمستوى الدراسي والشعب لعينة مكونة من 587 تلميذ و تلميذة من مختلف ثانويات ولاية بسكرة، بإتباع المنهج الوصفي المقارن وتطبيق استبيان الدراسة واستخدام اختبار تحليل التباين الثنائي للتحقق من صحة فرضيات الدراسة وقد تم التوصل إلى النتائج التالية:  مستوى درجات اتخاذ القرار المهني لدى تلاميذ الطور الثانوي كان متوسط.  لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى اتخاذ القرار المهني تعزى لمتغير المستوى الاقتصادي.  لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى اتخاذ القرار المهني تعزى لمتغير الشعبة الدراسية (علوم / آداب).  لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى اتخاذ القرار المهني تعزى لمتغير الجنس.  توجد فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى اتخاذ القرار المهني تعزى لمتغير المستوى الدراسي (أولى ثانوي /ثالثة ثانوي).  لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى اتخاذ القرار المهني تعزى لمتغير التحصيل الدراسي.  لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في درجة صعوبة اتخاذ القرار المهني تعزى لمتغير المستوى الثقافي. Abstract : The study aims revealing the level of professional decision making among high school students And the differences between the degree of decision-making by gender, the level cultural,the economic level and the academic achievement level and school year (the first secondary / third secondary) and the Division of study (scientific / literary) on a sample of 587 students then we Following the comparative approach And applying the krits scale of the professional decision making we reached to answer to the hypotheses of the study as follows: The level of professional decision making in secondary school students was average. *There are no statistically significant differences in the degree of making a professional decision level due to the variable income of the study division. * There is statistically significant differences in the degree of making a professional decision due to the income variable of the economic level. * There are no statistically significant differences in the degree of making a professional decision due to the variable income of the study division. * There are no statistically significant differences in the degree to of professional decision making level due to the gender . * There are statistically significant differences in the degree of making a professional decision due to the variable of the academic level. * There is statistically significant differences in the degree of a professional decision making due to the variable of academic achievement. * There are no statistically significant differences in the degree of professional decision making due to the variable of cultural level.  لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في درجة صعوبة اتخاذ القرار المهني تعزى لمتغير الدخل المستوى الاقتصادي  لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في درجة صعوبة اتخاذ القرار المهني تعزى لمتغير الدخل الشعبة الدرسية .  لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في درجة صعوبة اتخاذ القرار المهني تعزى لمتغير الجنس  توجد فروق ذات دلالة إحصائية في درجة صعوبة اتخاذ القرار المهني تعزى لمتغير الدخل المستوى الدراسي  لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في درجة صعوبة اتخاذ القرار المهني تعزى لمتغير التحصيل الدراسي  لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في درجة صعوبة اتخاذ القرار المهني تعزى لمتغير المستوى الثقافي  توجد فروق ذات دلالة إحصائية في درجة صعوبة اتخاذ القرار المهني تعزى لمتغير السنوات الدراسية اولى ثانوي و ثالثة ثانوي. الكلمات المفتاحية : اتخاذ القرار ، ، تلميذ ، الطور الثانوي ، resume This study aims to reveal level of professional decision faced by the student and its relation to the gender variable, age and the geological region, in the the Department of Social Sciences at the University of Biskra. The study sample consisted of 106 students, by using and the comparative approach based on the collection of data we obtained from the questionnaire application Study and we use the K2 test to find the differences between the levels of variables of hypothesis; then we reached the following results : The level of professional decision making in secondary school students was average. *There are no statistically significant differences in the degree of difficulty of making a professional decision due to the variable income of the study division. * There are no statistically significant differences in the degree of difficulty of making a professional decision due to the income variable of the economic level * There are no statistically significant differences in the degree of difficulty of making a professional decision due to the variable income of the study division. * There are no statistically significant differences in the degree to which professional decision making is difficult due to the gender variable * There are statistically significant differences in the degree of difficulty of making a professional decision due to the income variable of the academic level * There are no statistically significant differences in the degree of difficulty of making a professional decision due to the variable of academic achievement * There are no statistically significant differences in the degree of difficulty of making a professional decision due to the variable of cultural level *There are statistically significant differences in the degree of difficulty of making a professional decision due to the variable years of primary school secondary and third secondary. Keywords : level of decision career ;, students , scondary level

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : اتخاذ القرار، التلميذ، الطور الثانوي . keywords : making decision , students , high scool.


الاتصال العمومي خلال عدوان "تقنتورين": رهانات إستراتجية ومتطلبات ‏استثنائية

بوزيان نصرالدين, 

الملخص: يهدف هذا المقال في المقام الأول إلى محاولة إبراز الرهانات الإستراتيجية التي رافقت وارتبطت ‏بالاتصال العمومي خلال عدوان تقنتورين. وفي المقام الثاني سينصب جهدنا على مناقشة المتطلبات ‏الاستثنائية التي فرضتها الأحداث والمعطيات والسياقات العامة آنذاك.‏ وفي تقديرنا فإن المقال يمكن أن يأخذ عدة أبعاد تعد بمثابة المحرك لاهتمامنا بإبراز الرهانات ‏ومناقشة المتطلبات؛ بيداغوجية تكوينية بداية كونه يسلط الضوء على وضعية واقعية معقدة يمكن ‏الاستفادة منها في توسيع أفاق التعامل الميداني للمتكونين في الاتصال والأجهزة الممارسة له. بحثية في ‏المقام الثاني كونه يناقش التصورات والأفكار النظرية. مؤسساتية كون مثل هذه الوضعيات تعد ‏اختبارا حقيقيا للجاهزية الاتصالية للمؤسسات سيما الأمنية منها. وأرضية للتحليل أخيرا كونه يسعى ‏للفت الانتباه لجملة من المتغيرات التي يفترض أخذها بعين الاعتبار في الحكم على نجاعة الاتصال ‏العمومي خلال العدوان ‏

الكلمات المفتاحية: الاتصال العمومي، عدوان تقنتورين، اتصال الأزمة.‏


موقف ياسر عرفات من الأزمة بين الاردن و منظمة التحرير الفلسطينية 1970-1971

أستاذ مساعد في التاريخ الحديث و المعاصر د.عماد رفعت البشتاوي, 

الملخص: الملخص عرضت الدراسة لموقف ياسر عرفات رئيس حركة فتح ورئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية من أحداث عام 1970/ 1971 من خلال الحديث عن الأجواء المشحونة، والأحداث المتسارعة التي سادت بين الحكومة الأردنية والمقاومة الفلسطينية منذ معركة الكرامة، بالإضافة إلى أحداث عام 1968، ومبادرة " روجرز". كما تطرقت الدراسة أيضاً إلى الأعمال والمواجهات العسكرية التي وقعت في أيلول عام 1970، وكيف أدار عرفات تلك الأزمة تنظيمياً وعسكرياً وسياسياً على الصعيد الداخليّ، أعني على الساحة الأردنية، وكذلك على الصعيد العربيَّ. واستكمالاً للحديث عن أحداث أيلول 1970 كان لا بدّ من متابعة ذلك عن طريق تتبّع الأحداث وصولاً إلى عام 1971، هذا العام الذي تمّخض عنه الخروج العسكريّ لمنظمة التحرير الفلسطينية من الأردن.

الكلمات المفتاحية: ياسر عرفات أزمة منظمة التحرير


دور الفضاء الرقمي في دمقرطة االابداع الثافي

Mesbah Neziha, 

Résumé: This article offers some reflections on the approach to cultural democratization which aims T strengthen artistic and cultural creation in order to realize critical knowledge and offer the opportunity to each creator to disseminate his work to a wide audience through the virtual space. First of all, we make a sociological focus that aims to explain the place of cultural creation in the history of humanity. Secondly, we analyze the role of the digital space in the realization of cultural democracy

Mots clés: Cultural creation, democratization of culture, digital, virtual space, cultural interaction, emancipation


الانكسار النفسي لدى طلبة الجامعة في ضوء بعض المتغيرات

العبيدي عفراء, 

الملخص: هدف البحث إلى التعرف على الانكسار النفسي فضلاً عن التعرف على الفروق في الانكسار النفسي بين الطلبة على وفق متغير الجنس (ذكر – انثى) والمرحلة الدراسية (أول- رابع)، تألفت عينة البحث من (120) طالبا وطالبة من طلبة الجامعة، وتم تطبيق مقياس البحث - مقياس (الانكسار النفسي) وهو (من إعداد الباحثة)، وقد اسفرت نتائج البحث عن: - إن طلبة الجامعة ليس لديهم انكسار نفسي. - عدم وجود فروق في الانكسار النفسي على وفق متغير الجنس أو متغير المرحلة الدراسية. - على وفق نتائج البحث أوصت الباحثة ببعض التوصيات والمقترحات. - الكلمات المفتاحية: الانكسار النفسي؛ طلبة الجامعة.

الكلمات المفتاحية: الانكسار النفسي


المراهقة والتفوق الدراسي

مقحوت فتيحة,  بلوم محمد, 

الملخص: يسعى هذا المقال للتعرف على مرحلة المراهقة ومدى أهميتها في حياة الفرد، وأيضا التعرف على ظاهرة التفوق الدراسي وأهميته بالنسبة للأفراد المتفوقون لأنهم الثورة التي تتحقق بها المصالح العامة وذلك بين اهتماماتهم الشخصية واهتمامات الآخرين والمجتمع المحيط. ويأتي هذا المقال متضمن تعريف مرحلة المراهقة ومراحلها المختلفة، وعرض مبسط لبعض الإتجاهات النظرية المفسرة لها مع أهم مظاهر النمو لهذه المرحلة، ثم عرض لأهم الحاجات الأساسية للمراهق وذلك لمعرفة كيف يستطيع المراهق أن يتكيف مع ظروف جسمه وبيئته المتغيرة. كما تطرقنا لتعريف التفوق الدراسي وأهم التناولات النظرية المفسرة له، وتم التطرق أيضا لأهم سمات وخصائص وحاجات الطلاب المتفوقون وكذا العوامل المحددة والمؤثرة في التفوق الدراسي، وذلك لمعرفة كيف يمكن للمراهق أن يبرز قدراته الخاصة والمتمثلة في التفوق الدراسي. وفي الأخير تم الحديث عن الرعاية الاجتماعية لنبين دور الوالدين (الأسرة)، المدرسة والمجتمع في رعاية المراهق المتفوق. فمن خلال هذا المقال يتبين لنا أن الاهتمام بفئة المراهقون المتفوقون ورعايتهم ضرورة ملحة يفرضها الواقع المعاصر الذي تشهده المجتمعات.

الكلمات المفتاحية: المراهقة؛ التفوق الدراسي.


الأسس العلمية لعملية الانتقاء لفئة (6-12) سنة من وجهة نظر مدربي رياضة تنس الميدان دراسة ميدانية في أندية تنس الميدان لولاية بسكرة

تمشباش محمد,  نخلة يوسف, 

الملخص: ملخص تطرقنا في دراستنا الى الاسس العلمية الواجب على المدربين تطبيقها عند عملية الانتقاء، ونهدف من ذلك الى معرفة اهمية الاسس العلمية في الانتقاء الى جانب خبرة المدربين، واجراء الاختبارات المختلفة على اسس ومبادئ علمية، ولذلك تم اجراء الدراسة التطبيقية على عينة مكونة من 17 مدرب تنس الميدان، واستخدمنا استمارة استبيان في جمع البيانات والمعلومات، باتباع المنهج الوصفي الذي يلائم طبيعة الدراسة. وتوصلنا بعد جمع البيانات وتحليلها ومناقشتها الى ان عملية الانتقاء لا تعطي نتائج دقيقة اذا لم نتبع الاسس والاساليب العلمية في الاختيار والاكتشاف، وايضا خبرة المدربين في الانتقاء وحدها لا تكفي بالحصول على لاعبين ذو مميزات ومواصفات محددة، الا اذا زودناهم بالمعارف والخبرات والوسائل العلمية الحديثة. Abstract This study discusses the scientific principles that coaches rely on during the selection process. It aims at identifying the importance of the scientific principles in the selection process in addition to the experience of coaches to conduct various tests built on scientific principles. Therefore, the study has been conducted on a sample of 17 field tennis coaches. The data has been collected using a questionnaire and analyzed through the descriptive approach that fits the nature of the study. We conclude that the selection process does not give accurate results if we do not follow the scientific principles and methods in selection and discovery; moreover, the coaches' experience in selection alone is not sufficient to obtain players with specific characteristics and qualities, unless we provide them with modern knowledge, expertise and scientific methods and tools.

الكلمات المفتاحية: الانتقاء الرياضي، الاسس العلمية للانتقاء، المدرب الرياضي، تنس الميدان، الناشئين.


دور وسائل الإعلام في نشر الثقافة والوعي الصحي

بن عمروش فريدة, 

الملخص: التثقيف الصحي هوعملية تربوية يستخدم فيها مزيج من الخبرات التعليمية المخططة ووسائل متعددة لتسهيل تبني سلوكيات صحية إيجابية، تنعكس على صحة الأفراد والجماعات والمجتمع. وقد بدأت المجتمعات المتقدمة أولى خطواتها الصحية بالاتجاه نحو التثقيف الصحي، لوعيها بأن تحقيق الصحة للجميع يرتكز على الإعلام الصحي قبل الاعتماد على الإنجاز الطبي، وأصبحت التوعية الصحية فنا من الفنون الحديثة التي تهدف إلى رفع مستوى الوعي والثقافة الصحية لدى كافة أفراد وشرائح المجتمع وحماية المجتمعات من الإصابة بالأمراض ومخاطر مضاعفاتها. وللإعلام دور مهم في صناعة الوعي والتثقيف الصحي لدى أفراد المجتمع، وذلك من خلال توظيف وسائله المختلفة في خدمة القضايا الصحية، فضلا عن خلق التثقيف الصحي للمواطنين، وقد عرفت برامج التوعية والتثقيف الصحي تطورا ملحوظا في السنوات الأخيرة من حيث الوسائل والطرق والقنوات التي تصل من خلالها إلى الجمهور المستهدف.من هذا المنطلق تركز هذه الدراسة على دور وسائل الإعلام في نشر الثقافة الصحية والوقائية، وكذا أهمية هذه الوسائل في غرس مفاهيم التثقيف الصحي وإرساء الوعي وجذب الانتباه للمشكلات الصحية

الكلمات المفتاحية: دور ; وسائل الإعلام ; الصحة ; الثقافة الصحية ; الوعي الصحي


واقع العنف الأسري داخل المجتمع الجزائري

صاحبي وهيبة,  مخلوف سعاد, 

الملخص: تعتبر ظاهرة العنف الأسري مشكلة اجتماعية و أخلاقية بالدرجة الأولى تؤثر على المجتمع و تتأثر به، لذلك فدراستها أصبحت ضرورة أملتها الظروف و الملابسات الاجتماعية و الاقتصادية المختلفة، و التي تسهم في إعادة إنتاج مثل هذه الظواهر التي تندرج ضمن قائمة الأفعال غير السوية، كما أن العنف الأسري في المجتمعات العربية و الإسلامية يختلف بدرجة كبيرة عن المجتمعات الغربية لاعتبارات دينية و اجتماعية، و رغم الاهتمام الملحوظ بدراسة و فهم هذه الظاهرة إلا أن مجتمعاتنا لم تحظ باهتمام كاف من قبل صناع القرار و رجال الدولة بالرغم من سرعة انتشارها به، لذلك بقيت الكثير من جوانبها غامضة و يشوبها التعقيد و عدم الدقة. لذلك حاولنا من خلال هذه الدراسة التنويه بأشكال العنف الأسري السائدة داخل المجتمع الجزائري و الذي يمارس على المرأة و الأطفال بحكم تراتب بناء القوة داخل هذا النوع من المجتمعات المتميزة باختلاف أنماطه و درجات مستوياته و الذي يأخذ طابعا نسبيا مختلفا في بنائه الاجتماعي و الثقافي ،وكذا محاولة تحديد الأسباب الكامنة وراء بروز هذه الظاهرة واهم اثارها و نتائجها على الفرد و المجتمع ،وخلصنا في الاخير الى اقتراح بعص الاليات كحلول لهذه الظاهرة . وتوصلت الدراسة إلى انه لابد من تضافر الجهود بين الأفراد و المؤسسات ذات العلاقة من خلال العمل وفق آليات واستراتيجيات تربوية ووقائية تهتم بقضية العنف الأسري، والعمل على إصدار التشريعات اللازمة و تفعيل دور الاستشاريين النفسانيين و التربويين بالعمل على تدريب الأسرة على كيفية مواجهة مشكلات العنف بالاعتماد على نشر الثقافة الضرورية حول الحياة الزوجية للحد من انتشار هذه الظاهرة . The phenomenon of family violence is a social and ethical problem that primarily affects the society and is affected by it vice versa. Therefore, its study has become a necessity in view of the various social and economic circumstances, which contribute to the reproduction of such phenomena that fall within the list of irregular deeds. Family violence in Arab and Islamic societies differ significantly from Western societies due to religious and social considerations. Despite the remarkable interest in studying and understanding this phenomenon, our societies have not received sufficient and appropriate attention by the decision-makers and statesmen, despite its rapid spread, so many of its aspects remained obscure, complicated and inaccurate. Therefore, it is important to shed light on the most important reasons for choosing this study to highlight the forms of family violence prevailing in the Algerian society, which is practiced against women and children by virtue of the hierarchies of building power within this type of communities characterized by different patterns and levels, which takes a relatively different character in its social and cultural construction. As well as trying to identify the reasons behind the emergence of such phenomenon in addition to the most significant effects and consequences on both individual and society, where we finally concluded to suggest some mechanisms as solutions to this phenomenon. The study reached the necessity and the need to combine and unify efforts between individuals and related institutions through working in accordance with educational and preventive mechanisms and strategies concerned with the issue of family violence, as well as working on the necessary legislation and activating the role of psychological and educational counselors by working to train the family on how to deal with violence problems by relying on dissemination of the necessary culture about marital life to reduce the spread of this phenomenon.

الكلمات المفتاحية: العنف ،الاسرة ،العنف الاسري ،المجتمع الجزائري.


الصلابة النفسية وعلاقتها بالتوافق الأكاديمي لدى عينة من طلبة جامعة مؤتة

دكتوره فاطمة عبدالرحيم النوايسه, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى التعرف على مستوى الصلابة النفسية بالتوافق النفسي لدى عينة من طلبة جامعة مؤتة، ولتحقيق أهداف الدراسة تم تطوير مقياسي الصلابة النفسية التوافق الأكاديمي, طبقت على عينة اختيرت بالطريقة العشوائية العنقودية بلغت (250) طالباً وطالبة، وتوصلت الدراسة إلى نتائج أهمها: أوضحت النتائج أن مستوى الصلابة النفسية لدى طلبة جامعة مؤتة جاء مرتفعاً، وقد جاء بعد (الالتزام) في المرتبة الأولى ، بينما جاء بعد (التحكم) في المرتبة الأخيرة ، كما أظهرت النتائج أن مستوى التوافق الأكاديمي جاء متوسطاً، وأن هناك علاقة ايجابية ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة(α≤0.05) بين متغير الصلابة النفسية وأبعاده ومستوى التوافق الأكاديمي، كما تبين عدم وجود فروق في الصلابة النفسية لدى الطلبة تعزى للجنس، ووجود فروق في التوافق الأكاديمي تعزى للجنس ولصالح الذكور. ووجود فروق في الصلابة النفسية ومستوى التوافق الأكاديمي لصالح الكليات العلمية، كما أظهرت النتائج عدم وجود فروق في الصلابة النفسية ومستوى التوافق الأكاديمي تعزى للتفاعل بين الجنس والكلية. أوصت الدراسة بضرورة تحفيز الطلبة, وتناول متغيرات تتعلق بشخصية الطالب الكلمات المفتاحية: الصلابة النفسية ؛التوافق الأكاديمي؛طلبة جامعة مؤتة Abstract psychological hardness, and Academic adjustment among a sample of Mutah University Students This study aimed at identifying the level of psychological hardness, and Academic adjustment among a sample of Mutah University Students as well as identifying the relationship between psychological hardness. The researcher used the scales of psychological hardness and Academic adjustment level. The study sample consisted of 250 male and female students. The study reached the most important results: 1. The results showed that the level of psychological hardness among Mutah University Students was high 2. The results showed that there is a statistically positive significant relationship at ( α≤ 0.05) between the variable of psychological hardness and its dimensions and Academic adjustment. And also showed there are differences regarding Academic adjustment due to gender in favor of males. and there are differences regarding psychological hardiness and Academic adjustment due to faculty in favor of the scientific faculties. As for the interaction between gender and faculty, also there are no differences regarding psychological hardiness and Academic adjustment due to the interaction between gender and faculty. The study recommended motivating students, and dealing with variables related to the student's personality Key Word: Psychological hardness ; Academic adjustment ; Mutah University Students

الكلمات المفتاحية: الصلاب ; ة النفسية ; ال ; ت ; افق الأكاديمي ; طلبة جامعة مؤتة


أثر الحوكمه الإلكترونية على بناء الثقة في البرلمان ( التصويت الالكترونى نموذجاً )

البصراتى محمد نور, 

الملخص: فرضت الثورة التكنولوجية مجموعة من التحديات على النظم السياسية التي تسعى للانتقال الديمقراطي وخاصة بعد الثورات، وهو ما يعرف بالفضاء الإلكتروني وأثره على التفاعلات السياسية و الاجتماعية الحاصلة بين مختلف مكونات النظام السياسي، اذ تشهد عملية الانتقال الديمقراطي عدة مؤثرات في بنية ادارة النظام السياسي ومكوناته، وتعد البرلمانات المكون الاهم في النظم الديمقراطية لما تمثله في مرحلة بناء النظام من خلال تشريعات تعزز من الرضا الجماهيري ،فانتقال البرلمانات الى الحوكمه الالكترونية و التي تتجلى اهم الياتها في التصويت الإلكتروني لهو بمثابة مؤشر لدعم الشفافية و النزاهة في أعمال المجلس و المناقشات العلنية ، فاستمرار شرعية البرلمان في أي نظام تأتى من الرضا الشعبي عن الأداء و انجاز المهام الموكلة اليه والتي تعبر عن تطلعات و امال الشعوب ، ولعل أحد مسببات ثورة يناير 2011 هو ميلاد برلمان فاقد الشرعية في 2010 ، وعملت برلمانات ما بعد يناير 2011 و 30 يونيو 2013 على تعزيز البناء الثقوى في اداء البرلمان ، وهو ما دفع برلمان 2015 الى الاعتماد على الحوكمه الالكترونية فيعمليه التصويت من خلال لائحته الداخلية دعماً للشفافية و النزاهة في احتساب الاصوات ، الا ان محاولات التراجع عن الاخذ بالحوكمه الالكترونية قد يسحب من رصيد الثقة في اداء مجلس النواب .

الكلمات المفتاحية: الحوكمه الإلكترونية ; التصويت الالكترونى ; الثقة ; البرلمان


الأساليب العقابية والتربوية الجديدة في الجزائر لإعادة تأهيل المساجين في المجتمع

عزوز نورالدين,  بورني نسيم, 

الملخص: ملخص يهدف هذا المقال إلى معرفة الأساليب العقابية والتربوية الجديدة في الجزائر لإعادة تأهيل المساجين في المجتمع، إذ تبنت السياسة العقابية في الجزائر أحدث الأساليب العقابية والتربوية المعمول بها في البلدان المتقدمة من أجل إعادة تأهيل المساجين بغية إدماجهم في المجتمع مرة أخرى بطريقة سوية توافق التوقعات المرجوة منهم، لذلك جاءت هذه المداخلة من أجل تبيان أهم هذه الأساليب العقابية والتربوية بغية تحقيق هذا الغرض سواء داخل المؤسسات ذات البيئة المغلقة أو الأنظمة الأخرى المطبقة خارجها، وتوصلت نتائج الدراسة إلى أن الجزائر قد قطعت قد قطعت أشواط كبيرة في مجال الإدماج الاجتماعي للمساجين رغم بعض النقائص في شأن تطبيق بعض الأساليب الناجعة كمشكلة السوابق العدلية للمفرج عنهم وكذلك مسالة الخلوة الشرعية بالنسبة للمتزوجين من المساجين. كلمات مفتاحية: التصنيف العقابي، الرعاية الصحية، الإفراج المشروط، الرعاية اللاحقة. Abstract This article aims to know the new punitive and educational methods in Algeria for the rehabilitation of prisoners in society. The punitive policy in Algeria adopted the latest punitive and educational methods in place in developed countries for the rehabilitation of prisoners in order to integrate them into society again in a manner that is consistent with the expectations expected of them, therefore This intervention came in order to show the most important of these punitive and educational methods in order to achieve this purpose, whether within institutions with a closed environment or other systems applied outside it, and the results of the study concluded that Algeria has made great strides in the field of social inclusion of prisoners despite some shortcomings in the application Some effective methods such as the issue of judicial precedents for the released, as well as the issue of legal retirement for married couples. Keywords: punitive classification, health care, parole, aftercare.

الكلمات المفتاحية: التصنيف العقابي، الرعاية الصحية، الإفراج المشروط، الرعاية اللاحقة.


الأسرة و عوامل تغيرها الاجتماعي

تازي Mohamed, 

الملخص: الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى معرفة دور الأسرة والعوامل التي تؤدي إلى عملية تغيرها الاجتماعي، وهي من أهم المواضيع التي تطرق لها العديد من الباحثين، لكون الأسرة تمر عبر العديد من العوامل التي تؤثر فيها مثل التغير الاجتماعي لما له من أثر بالغ في تكوين الأسرة ودورها في تنشئة الأفراد في بيئة ذات تغير دائم من حيث القيم والمعايير. ويعتبر التغير الاجتماعي عامل مهم في تطور الأسرة والحفاظ على دورها و مبادئها داخل المجتمع.

الكلمات المفتاحية: المجتمع – الأسرة – التغير الاجتماعي – القيم.


الرضا الوظيفي عند معلمات غرف مصادر الطلبة ذوي صعوبات التعلم في الأردن

الدكتورة ردينة خضر الطراونة, 

الملخص: الملخص هدفت هذه الدراسة إلى معرفة مستوى الرضا الوظيفي عند معلمات غرف مصادر الطلبة ذوي صعوبات التعلّم، وكذلك معرفة أثر بعض المتغيّرات على مستوى الرضا الوظيفي عندهن. من أجل تحقيق أهداف هذه الدراسة، تم تطبيق مقياس الرضا الوظيفي وهو من إعداد الباحثة، وطبق على عينة مكوّنة من (63) معلمة غرفة مصادر. أشارت النتائج إلى أن مستوى الرضا الوظيفي عند معلمات الطلبة ذوي صعوبات التعلّم كان متوسطاً، وأنّه لا توجد فروق في مستوى الرضا الوظيفي تعزى لمتغيّرات عمر المعلمة، عدد سنوات الخبرة، وعدد الطلبة الذين تخدمهم غرفة المصادر. الكلمات المفتاحية: الرضا الوظيفي، غرف المصادر، صعوبات التعلّم. Abstract This study aimed to identify the level of job satisfaction of female teachers of students with learning disabilities in resources rooms in Karak. To achieve the aims of this study, a scale of job satisfaction was used to collect data from (63) female teachers of students with learning disabilities. The results indicated that the level of satisfaction was moderately. Also, there are no statistically significant differences in level of job satisfaction due age of teacher, years of experience and number of students in resource room. .

الكلمات المفتاحية: الرضا الوظيفي، غرف المصادر، صعوبات التعلّم.


دور كلية العلوم والدراسات الإنسانية بثادق جامعة شقراء في تنمية المهارات الحياتية الواردة في رؤية المملكة 2030 لدى الطلاب

القوس سعود, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى تقصي دور كلية العلوم والدراسات الإنسانية بثادق في تنمية المهارات الحياتية الواردة في رؤية المملكة 2030 لدى الطلاب، والتحقق مما إذا كانت هناك فروق ذات دلالة إحصائية في اكتساب الكهارات الحياتية تعزى لمتغيرات الجنس والمستوى الدراسي والتخصص الدراسي. ولتحقيق هذه الأهداف استخدم الباحث المنهج الاستنباطي والمنهج الوصفي، مع الأخذ بطريقة المسح الاجتماعي الشامل لمجتمع الدراسة. واستخدم الباحث في جمع البيانات المطلوبة استبانة مؤلفة من 43 فقرة قام بتطويرها لقياس درجة تحقق المهارات الحياتية لدى الطلاب. وتوصلت الدراسة إلى أن المتوسط العام لتحقق المهارات الحياتية الواردة في رؤية المملكة 2030 لدى طلاب الكلية بلغ (4.52) ويقع في فئة مرتفع، وبلغ المتوسط العام لدور الكلية بمحاوره الأربعة في هذا التحقق (4.02) ويقع في فئة "مرتفع"، مع حصول كل محور من المحاور الأربعة لدور الكلية على مستوى مرتفع في استجابات أفراد العينة. وبالتالي يمكن القول أن الكلية تقوم بدور أساسي في إكساب الطلاب هذه المهارات بهذا المستوى المرتفع. وقد كشفت الدراسة عن وجود فروق ذات دلالة إحصائية لدور الكلية في تنمية هذه المهارات لدى الطلاب لصالح الذكور وعدم وجود فروق تعزى لمتغيري المستوى الدراسي والتخصص الدراسي. وأوصت الدراسة في ضوء نتائجها بعدد من التوصيات.

الكلمات المفتاحية: المهارات الحياتية، كلية العلوم والدراسات الإنسانية بثادق، رؤية المملكة 2030


اليقظة العقلية من منظور علم النفس الإيجابي

دغنوش نورة, 

الملخص: الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على مفهوم اليقظة العقلية من منظور علم النفس الإيجابي, حيث إن اليقظة العقلية من المفاهيم الجديدة في حقل علم النفس عموما وعلم النفس الايجابي خاصة , وذلك بالتعرف أولا عل الحقل المعرفي لعلم النفس الإيجابي كأحد العلوم الحديثة من خلال ماهيته ونشأته و معرفة ما هي الأهداف التي يسعى لتحقيقها ,كما يتناول تطبيقاته في مجال الصحة النفسية والمجال المهني وكذا التعليمي ثم يتطرق المقال للتعريف باليقظة العقلية من خلال ماهيتها ولمحة عن نشأتها و النظريات المفسرة لها ومكوناتها وفوائدها ,وخلصت الدراسة إلى النتائج التالية: علم النفس الايجابي علم الحديث النشأة ويهتم بكل ما يجعل الحياة أفضل وان أهدافه تكمن بالدرجة الأولى بالبحث في كيفية العيش برفاه وسعادة, كما أن مجالات تطبيقه متعددة فنجده في العملية التعليمية والميدان المهني والتدخلات العلاجية وان اليقظة العقلية رغم انتمائها للثقافة الشرقية القديمة فهي من المفاهيم الأساسية في علم النفس الايجابي وتعتبر مؤشرا على جوده الصحه النفسية. الكلمات المفتاحية: علم النفس الإجابي, علم النفس, اليقظة العقلية ,الصحه النفسية. Abstract: This study aimed to identify the concept of mindfulness from the perspective of positive psychology, as mindfulness is one of the new concepts in the field of psychology in general and positive psychology in particular, by first identifying the cognitive field of positive psychology as one of the modern sciences through its essence, origin and knowing what are the goals that it seeks to achieve, as it addresses his applications in the mental health and the professional field as well as educational then the article addresses the definition of mindfulness via its essence and a glimpse of its origins and the theories that are explained to it, its components and benefits, and the study concluded the following results: Positive Psychology is a science of modern origin and is concerned with everything that makes life better and its goals lie primarily in researching how to live with well-being and happiness. Also, the fields of its application are multiple, so we find it in the educational process, the professional field, and therapeutic interventions. Mindfulness, despite its affiliation with ancient eastern culture, is one of the basic concepts in positive psychology and it is considered as an indication of the quality of psychology health. Keywords: Positive psychology, psychology, mindfulness, mental health

الكلمات المفتاحية: علم النفس الإجابي, علم النفس, اليقظة العقلية ,الصحه النفسية.


المجتمع المدني في الجزائر: من القصور إلى التبعية

بولكعيبات أحلام, 

الملخص: يتناول هذا المقال العلاقة بين السلطة والمجتمع المدني في الجزائر. فمع مطلع الاستقلال، جعلت السلطة الوطنية من المجتمع المدني جهازا من ضمن أجهزة أخرى تضمن من خلالها السيطرة على المجتمع عبر تعبئة شرائح اجتماعية واسعة من حول مشروع وخطط التنمية السريعة. ومن ذاك تم استبعاد فكرة استقلالية المنظمات المدنية وتم التعامل معها على أنها جزءا من السلطة أو امتدادا لها. غير أن الوضع تغير بعد أحداث أكتوبر 1988، إذ أصبحت مراجعة السياسات المتبعة حتى ذلك الحين حتمية. ومنذ ذاك، سعت منظمات المجتمع المدني للابتعاد عن دوائر السلطة بالدعوة إلى احترام مفاهيم مثل الديمقراطية وحقوق الإنسان وحرية التعبير. This article deals with the relationship between power and civil society in Algeria. With the start of independence, the authority in place made civil society one organ among others through which it wanted to ensure control of society by mobilizing broad social layers in order to carry out development plans. From there, the idea of the independence of civil organizations was excluded and was treated as part of power or as an extension of it. However, the situation changed after the events of October 1988. Since then, civil society organizations have moved away from power circles and have called for respect for certain concepts such as democracy, human rights and freedom of speech.

الكلمات المفتاحية: المجتمع المدني؛ الديمقراطية؛ حقوق الإنسان؛الانتليجنسيا ; civil society; democracy; human rights; intelligentsia


السياسات الاجتماعية لحماية االاطفال في المملكة العربية السعودية :قراءة سوسيولوجية

الحربي خالد, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة لتقديم رؤية تحليلية لواقع السياسات الاجتماعية والجهود الرسمية السعودية التي استهدفت حماية الأطفال وتعزيز حقوقهم منذ تأسيس المملكة مروراً بالأنظمة والقوانين، والاتفاقات الدولية التي صادقت ووقعت عليها المملكة، وانتهاء بالرؤية الوطنية 2030 وما تضمنته من أهداف وبرامج لتعزيز حماية الأطفال والطفولة. وقد اعتمدت هذه الدراسة على المنهج الوصفي التحليلي من خلال استعراض وتحليل واستقراء كل ما صدر من قرارات وأنظمة وإحصائيات، ووثائق، منشورة حول حماية الاطفال. وخلصت الدراسة إلى عدد من النتائج أبرزها: أن هناك سياسات اجتماعية وجهود رسمية فاعلة ومتكاملة- صحية، نفسية، اجتماعية، تربوية، واقتصادية – تستهدف حماية الأطفال في المملكة، كما أن هنالك أساليب وإجراءات تكاملية رسمية تهدف لحماية الأطفال، وكشفت الدراسة إلى أن هنالك بعض المعوقات التي توجهه تلك الجهود أبرزها تواجد عدد كبير من الأطفال الوافدين ومخالفي القانون والذين غالباً ما يعيشون في الخفاء ويتم استغلالهم في التسول وعمالة الأطفال.

الكلمات المفتاحية: السياسة الاجتماعية - الاطفال - الحماية


العنف ضد الأطفال في المجتمع السعودي دراسة اجتماعية من واقع إحصاءات الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان

دكتور فيصل بن عبدالله الرويس, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى التعرف على واقع العنف ضد الطفل في المجتمع السعودي من خلال الوقوف على حجم العنف ضد الأطفال بحسب المنطقة ، والتعرُّف على أنماط العنف ضد الأطفال بحسب نوع الإيذاء التي يتعرضون لها، والتعرُّف على أكثر الأطفال تعرُّضًا للعنف بحسب الجنس، هذا بالإضافة إلى الكشف عن أكثر أفراد الأسرة ارتكابًا للعنف ضد الأطفال من خلال الاعتماد على إحصاءات الجمعية الوطنيّة لحقوق الإنسان. وتعد هذه الدراسة من الدراسات الوصفية التحليلية ؛ وقد تم استخدام المنهج الكيفي من خلال استخدام أسلوب تحليل المضمون لمجموع المعطيات الإحصائية للفترة من 2014-2018م . وقد اتضح من معطيات البيانات الإحصائية : أن أعلى نسبة عنف ضد الأطفال للأعوام الخمسة وقعت في منطقة الرياض، يليها منطقة مكة المكرمة، ثم منطقة المدينة المنورة، وأن أعلى أنواع الإيذاء التي يتعرض لها الأطفال هي الإساءة الجسدية، ثم الحرمان من التعليم، ثم الحرمان من الأوراق الثبوتية، وأن أعلى عنف ضد الأطفال تم ممارسته ضد الإناث ثم الذكور، وأن أكثر أفراد الأسرة ارتكابًا للعنف ضد الأطفال هو الأب ثم الأم ثم زوجة الأب.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: العنف - ضد - الاطفال - المجتمع السعودي


الكفاءة التدريسية لدى المعلمين المصابين بأمراض مزمنة (داء السكري وارتفاع ضغط الدم) -دراسة ميدانية مطبقة بمدينة الوادي-

فلاح خولة,  بن عامر وسيلة, 

الملخص: ملخص: تهدف هذه الدراسة إلى الكشف عن مستوى الكفاءة التدريسية للمعلمين المصابين بأمراض مزمنة. توصلت الدراسة إلى أن المعلمين المصابين بأمراض مزمنة لديهم مستوى عالي من الكفاءة التدريسية، كما أنه لا توجد فروق دالة في الكفاءة التدريسية لديهم تعزى إلى متغيري الجنس وسنوات خبرة التدريس، في حين توجد فروق دالة في فاعلية المعلم في مشاركة التلاميذ في العملية التعليمية التعلمية لدى المعلمين المصابين بأمراض مزمنة تعزى لسنوات خبرة التدريس لصالح المعلمين الأقل خبرة. Abstract: This study aims at revealing the level of teaching efficacy for the teachers with chronic disease. The results of this study revealed that teachers with chronic diseases have a high level of teaching efficacy, also, there are no significant differences in teaching efficacy attributable to the sex and the years of teaching's experience, while there are significant differences in the efficacy of the teacher Concerning the participation of students in the process of learning due to years of teaching experience in the favour of less experienced teachers. Keywords: Teaching Efficacy; The Teachers with Chronic Disease; Chronic Disease.

الكلمات المفتاحية: الكفاءة التدريسية. المعلمين المصابين بأمراض مزمنة. الأمراض المزمنة. ; Keywords: Teaching Efficacy; The Teachers with Chronic Disease; Chronic Disease.



Les 10 articles les plus téléchargés

465 نمط العلاقات الاجتماعية في ظل استخدام مواقع التواصل الاجتماعي- بين الحقيقي والافتراضي- 421 كتب النوازل بين الاستعمال الفقهي والتوظيف التاريخي- المعيار المعرب للونشريسي أنموذجا- 326 مؤسسة الخزينة في الجزائر أواخر العهد العثماني ودورها الاقتصادي والعسكري 1798م1830م 319 التعايش المذهبي بالجزائر العثمانية، مؤسسة الوقف أنموذجا (التحبيس على المذهب الحنفي ) 316 إدارة السمعة الالكترونية للمؤسسات في ضوء الإعلام الجديد 289 معوقات تطبيق إدارة الجودة الشاملة في مؤسسات التعليم العالي الجزائرية من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس دراسة ميدانية بكلية العلوم الإنسانية و الاجتماعية بجامعة بسكرة 288 مسؤولية الدولة الفرنسية في تنظيف الصحراء الجزائرية من الإشعاعات النووية التي خلفتها فرنسا الاستعمارية إثر تفجيرها للقنبلة النووية سنة 1960 282 الولاية السادسة التاريخية في مواجهة الإستراتيجية الفرنسية لفصل الصحراء الجزائرية في عهد الجنرال ديغول (1958ـ1962) 259 ممارسات الشباب الجامعي للمواطنة الرقمية عبر شبكات التواصل الإجتماعي الفايسبوك نموذجا دراسة ميدانية تحليلية بجامعة أم البواقي 241 الإنسان ومشروع المواطنة في فلسفة جان جاك روسو