مجلة علوم الإنسان والمجتمع


Description

The journal " of Human and Society Sciences " is a quarterly international scientific journal from Algeria, which publishes under the supervision of a scientific body of national and international researchers, accumulating experience and skills. Scientific articles are only published after being validated by one of the members of the reading committee, who is periodically responsible for evaluating research and studies. The journal published is under the aegis of the University Mohamed Khider / Biskra / Algeria. It is also admitted in world databases. It specializes in academic scientific studies and research in the humanities and social sciences, and is endowed with an experienced reading committee in the matter. The journal publishes all original works, which are not already published or in the process of publication, nor extracts from a work or citation. The main purpose of the review is the publication of original scientific research developed by researchers, teachers and doctoral students with the intention of expanding the dissemination of knowledge and making new research available to all, as well as connecting researchers of all stripes. The journal accepts all scientific work written in Arabic, English and French provided that it is not already published and that it meets the required standards, quality and originality. The author is under an obligation to maintain scientific integrity in the transfer of information and citations as expressed by their authors in accordance with conventional rules.


9

Volumes

37

Numéros

667

Articles


التحولات العمرانية في مدينة بسكرة وتأثيراتها على المحيط

سمير بشارة,  محمد الشريف عداد, 

الملخص: الملخص تشكلت الصورة الحضرية لمدينة بسكرة من خلاصة المراحل التاريخية المتتالية التي مرت بها, عرفت خلالها مجموعة من التحولات، وفي كل مرحلة يظهر نمط عمراني يختلف عما سبق. يبرز الجانب الاقتصادي والاجتماعي والفكري للسكان ، والذي يستمد خصوصيته فترة ظهوره. وكنتيجة لكل هذا نتجت أنسجة عمرانية مختلفة عن بعضها البعض في الشكل، والمظهر،والوظيفة،والممارسات.تظهر هذه التحولات في التحولات المجالية والمورفولوجية والاقتصادية والاجتماعية. وبالمقابل كان لهذه التحولات تأثيرات سلبية على المحيط، مست مختلف جوانبه الطبيعية والبيئية والمورفولوجية والمشهدية والسوسيواقتصادية. ساهمت في ظهور مشاكل تعاني منها المدينة عكست صورة سلبية لها. سنحاول في هذا البحث رصد التحولات العمرانية التي شهدتها مدينة بسكرة ، بالتطرق الى مختلف خصائصها ومظاهرها وتأثيراتها السلبية على المحيط بصفة عامة، والمحيط البيئي بصفة خاصة التي جاءت كنتيجة لهذه التحولات. Summary: The urban image of Biskra City Was formed by the successive historical periods Which Passed through it, Experienced in it a series of transformations, And at each phase appears an urban pattern different from the previous. Highlighting through it the economic, social and intellectual side of the population and derives its specificity from the period of his appearance. As a result of all this emerged different urban tissues from each other in form and function and practices accumulated over time. These transformations appears in spatial and morphological and economic and social transformations. In contrast these transformations had Negative impacts on the environmental, natural, morphological, landscape and Socio-economic aspects because it affected at various aspects which contributed in the emergence of several problems the city suffers because of it which reflected a negative image for it. We will try in this research to observe the urban transformations that Biskra City has Experienced.by addressing its different characteristics, its forms and its negative effects on the environment in general, and the natural environment In particular which came as a result of these transformations.

الكلمات المفتاحية: التحولات العمرانية-المحيط-مدينة بسكرة-الشكل الحضري-الوظيفة العمرانية


المرأة العربية من خلال المضامين الإعلامية لوسائط الإعلام الجديد دراسة تحليلية لموقع الفيس بوك

نايلي نفيسة,  مساعدي سلمى, 

الملخص: تسعى هذه الدراسة إلى الكشف عن حضور المرأة العربية ضمن مضامين وسائط الإعلام الجديد، من خلال دراسة تحليلية لصورتها عبر أحد أهم تلك الوسائط أي موقع الفيس بوك ، وذلك باتخاذ أداة تحليل المضمون أداة لجمع البيانات، و بالتطبيق على عينة قصدية من الصفحات على موقع الفيس بوك. وقد توصلت الدراسة إلى جملة من النتائج أبرزها ما يلي: أظهرت صفحات موقع الفيس بوك صورة سلبية عن المرأة العربية، خاصة فيما يتعلق بعلاقتها بالرجل وبالواقع الاجتماعي العام الذي تعيشه، حيث برزت المرأة العربية ككائن مستضعف مغلوب على أمره. This study aims to discover the presence of Arab women within the contents of the new media, through an analytical study of its image through one of the most important of these media, “Facebook,” by using the content analysis tool to collect data, by application on a sample of pages on Face book. The study reached a number of results, most notably the following: Face book pages have shown a negative image of Arab women, especially with regard to their relationship to men and the general social reality in which they live, where Arab women emerged as an underdog.

الكلمات المفتاحية: المرأة العربية ; وسائط الإعلام الجديد ; موقع الفيس بوك


دور النظام السياسي في تعزيز قيم الانتماء لدى أفراد المجتمع

أسماء بن تركي,  لامية بوبيدي, 

الملخص: تعاني بعض دول العالم الثالث مشكلات اجتماعية خطيرة كالفساد المالي، الاختطاف، الهجرة غير الشرعية... ‏فأعوز البعض من المحللين الاجتماعيين ذلك إلى وجود أزمة حقيقية في اكتساب القيم المجتمعية، وتمثلها لدى ‏أفراد المجتمع، في إقرار بوجود خلل وظيفي مصحوب بإخفاق في أداء عملية الغرس القيمي من طرف العديد ‏من المؤسسات والنظم كالنظام السياسي.‏ ‏ جاء هذا المقال؛ كمحاولة علمية نظرية تعتمد التحليل السوسيونظري المكتبي نستقصي من خلالها الدور ‏الفعّال الذي يؤديه النظام السياسي في تشكيل وتعزيز قيم الانتماء لدى أفراد المجتمع.‏ Abstract : Some third world countries suffer serious social problems such ‎as kidnapping and illegal immigration..Some social analysts attributed this ‎problems to a real crisis in the acquisition of social values and their ‎representation in people of society. And they also acknowledge the ‎existance of dysfunction accompanied by failure to perform the process of ‎value implantation by institutions and systems such political system.‎ ‎ This article is a scientific attempt to explore the role of political system ‎in strengthening the values of belonging among members of society.‎

الكلمات المفتاحية: النظام السياسي؛ تعزيز؛ القيم؛ قيم الانتماء؛ المجتمع


دور النسق القيمي في تجسيد الممارسة الابداعية داخل الادارة الجامعية دراسة ميدانية على عينة من رؤساء الأقسام الأكاديمية بجامعتي المسيلة وبسكرة

شيخاوي صلاح, 

الملخص: يهدف هذا المقال إلى التعرف على دور الانساق القيمية في تجسيد الممارسة الابداعية داخل الادارة الجامعية و كشف واقع الإبداع الإداري لدى رؤساء الأقسام الأكاديميين بجامعتي محمد خيضر – بسكرة – وجامعة محمد بوضياف المسيلة - ولتحقيق أهداف الدراسة استخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي وتم إعتمد مقياس البورت وزملائه (ALLPORT et al ) لقياس النسق القيمي وتم تصميم استبيان لقياس مستوى الإبداع الإداري وطبقت أداة الدراسة على مجتمع الدراسة الذي يشمل رؤساء الأقسام بالجامعتين،والذين كان عددهم(42) وللمعاينة استخدم أسلوب الحصر الشامل لخصوصية العينة ،وقد توصلت الدراسة إلى النتائج التالية : تحقق الفرضية العامة التي تنص على وجود علاقة بين النسق القيمي والإبداع الإداري لدى رؤساء الأقسام الأكاديميين ،وقدر معامل الارتباط بين المتغيرين ب(0.67) وهو يدل على وجود علاقة ارتباطيه طردية موجبة،توجد علاقة ارتباطيه طردية بين النسق القيمي والإبداع الإداري لدى رؤساء الأقسام الأكاديميين الكلمات المفتاحية:دور،النسق القيمي ،الممارسة،الابداعية،الجامعة. This article aims to identify the role of value structures in the embodiment of creative practice within the university administration and to reveal the reality of administrative creativity among the heads of the academic departments at the Universities of M'sila,Biskra.. The survey tool was designed to measure the level of managerial creativity. The study tool was applied to the study population, which included the heads of departments of the two universities, who numbered 42 and the sampling method used the comprehensive inventory of the sample's privacy. The correlation between the two variables is estimated at (0.67), which indicates a positive positive correlation relationship. There is a positive correlation between the value structure and the managerial creativity. The heads of academic departments Keywords: role, values, practice, creativity, university

الكلمات المفتاحية: دور،النسق القيمي ،الممارسة،الابداعية،الجامعة.


قراءة في مناهج الجيل الثاني

بغاغة بشرى, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى البحث في مناهج الجيل الثاني على اعتبار أنها المناهج المعتمدة منذ سنة 2016 م كما حاولنا المقارنة بينها وبين المناهج السابقة المعتمدة منذ 2003م حيث توصلنا إلى أن هذه المناهج جاءت في إطار الإصلاحات المدرسية التي تعتبر أمرا عاديا تحكمه الظروف والمستجدات سبقتها مجموعة من القرارات والإصدارات القانونية التي ارتكزت عليها ، وفي العموم فإن هذه المناهج تركز على المتعلم ودوره في العملية التعليمية التعلمية معتمدة في ذلك على المقاربة بالكفاءات وما يرتبط بها من طرائق التدريس النشطة والفعالة ، كما تركز هذه المناهج على القيم في كل محتوياتها وهذا ما تفردت يه عن غيرها من المناهج وبالتالي فإن المناهج تشكل وحدة شاملة تظهر في ملامح التخرج للمتعلم.

الكلمات المفتاحية: المناهج ; الجيل الثاني ; المقاربة بالكفاءات


الاتصال الأسري وعلاقته بمفهوم الذات لدى تلاميذ السنة الثالثة ثانوي دراسة ميدانية بثانوية محمد بوصبيعات المنطقة الغربية بولاية بسكرة

عبيدي يمينة, 

الملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى معرفة العلاقة بين الإتصال الأسري ومفهوم الذات لدى تلاميذ المرحلة الثانوية وكذلك معرفة الفروق بين الجنسين (ذكور، إناث) في مفهوم الذات في ظل الإتصال الأسري. حيث تم إجراء الدراسة على عينة قوامها (60) تلميذ وتلميذة من السنة الثالثة ثانوي الذين تترواح أعمارهم مابين 16 و18 سنة المتواجدين بثانوية محمد بوصبيعات المنطقة الغربية لولاية بسكرة. وتم استخدام أدوات جمع البيانات التي تمثلت في مقياس الإتصال الأسري ومقياس مفهوم الذات باتباع المنهج الوصفي للكشف عن متغيرات الدراسة فتوصلت الباحثة إلى النتائج التالية: وجود علاقة ذات دلالة احصائية إيجابية بين الإتصال الأسري ومفهوم الذات لدى تلاميذ السنة الثالثة ثانوي وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين الجنسين في مفهوم الذات في ظل الاتصال الأسري لدى تلاميذ السنة الثالثة ثانوي .

الكلمات المفتاحية: الإتصال ; الذات ; الأسري


الصلابة النفسية وعلاقتها بالتوافق الأكاديمي لدى عينة من طلبة جامعة مؤتة

دكتوره فاطمة عبدالرحيم النوايسه, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى التعرف على مستوى الصلابة النفسية بالتوافق النفسي لدى عينة من طلبة جامعة مؤتة، ولتحقيق أهداف الدراسة تم تطوير مقياسي الصلابة النفسية التوافق الأكاديمي, طبقت على عينة اختيرت بالطريقة العشوائية العنقودية بلغت (250) طالباً وطالبة، وتوصلت الدراسة إلى نتائج أهمها: أوضحت النتائج أن مستوى الصلابة النفسية لدى طلبة جامعة مؤتة جاء مرتفعاً، وقد جاء بعد (الالتزام) في المرتبة الأولى ، بينما جاء بعد (التحكم) في المرتبة الأخيرة ، كما أظهرت النتائج أن مستوى التوافق الأكاديمي جاء متوسطاً، وأن هناك علاقة ايجابية ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة(α≤0.05) بين متغير الصلابة النفسية وأبعاده ومستوى التوافق الأكاديمي، كما تبين عدم وجود فروق في الصلابة النفسية لدى الطلبة تعزى للجنس، ووجود فروق في التوافق الأكاديمي تعزى للجنس ولصالح الذكور. ووجود فروق في الصلابة النفسية ومستوى التوافق الأكاديمي لصالح الكليات العلمية، كما أظهرت النتائج عدم وجود فروق في الصلابة النفسية ومستوى التوافق الأكاديمي تعزى للتفاعل بين الجنس والكلية. أوصت الدراسة بضرورة تحفيز الطلبة, وتناول متغيرات تتعلق بشخصية الطالب الكلمات المفتاحية: الصلابة النفسية ؛التوافق الأكاديمي؛طلبة جامعة مؤتة Abstract psychological hardness, and Academic adjustment among a sample of Mutah University Students This study aimed at identifying the level of psychological hardness, and Academic adjustment among a sample of Mutah University Students as well as identifying the relationship between psychological hardness. The researcher used the scales of psychological hardness and Academic adjustment level. The study sample consisted of 250 male and female students. The study reached the most important results: 1. The results showed that the level of psychological hardness among Mutah University Students was high 2. The results showed that there is a statistically positive significant relationship at ( α≤ 0.05) between the variable of psychological hardness and its dimensions and Academic adjustment. And also showed there are differences regarding Academic adjustment due to gender in favor of males. and there are differences regarding psychological hardiness and Academic adjustment due to faculty in favor of the scientific faculties. As for the interaction between gender and faculty, also there are no differences regarding psychological hardiness and Academic adjustment due to the interaction between gender and faculty. The study recommended motivating students, and dealing with variables related to the student's personality Key Word: Psychological hardness ; Academic adjustment ; Mutah University Students

الكلمات المفتاحية: الصلاب ; ة النفسية ; ال ; ت ; افق الأكاديمي ; طلبة جامعة مؤتة


حوكمة الإدارة التعليمية من وجهة نظر قادة المدارس في ضوء رؤية المملكة العربية السعودية 2030

القرشي عبدالله سرور, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى التعرّف على واقع تطبيق الحوكمة في الإدارة التعليمية بمحافظة ينبع فيما يتعلق بمجالات (الشفافية – المساءلة – المشاركة) وفق رؤية المملكة 2030 من وجهة نظر قادة المدارس، وهدفت كذلك إلى الكشف عن الفروق ذات الدلالة الإحصائية في آراء عينة الدراسة نحو محاور الاستبانة وفقاً لمتغيرات الدراسة، ولتحقيق هذه الأهداف اُستخدم المنهج الوصفي المسحي، كما اُعتمدت الاستبانة كأداة لجمع البيانات، وبعد التحقق من صدق وثبات الاستبانة وصلاحيتها للتطبيق الميداني قام الباحث بتطبيقها بأسلوب المسح الشامل لمجتمع الدراسة المكوّن من (176) قائداً من قادة المدارس الحكومية الصباحية بمراحلها الثلاثة: الابتدائية، والمتوسطة، والثانوية، الذين هم على رأس العمل في الإدارة التعليمية بمحافظة ينبع خلال الفصل الدراسي الثاني للعام 1438-1439هـ، وبعد التطبيق الميداني حصل الباحث على (128) استجابة صالحة للتحليل الإحصائي، ومن أهم النتائج التي خلصت إليها الدراسة الميدانية ما يلي: • كشفت نتائج الدراسة أن تقديرات مفردات عينة الدراسة لواقع تطبيق الحوكمة في الإدارة التعليمية كمدخل لتفعيل رؤية المملكة 2030 جاءت بدرجة (متوسطة)، حيث بلغ المتوسط الحسابي نحو الدرجة الكلية (3,35 من 5,00)، واحتل مجال (الشفافية) المرتبة الأولى بين مجالات تطبيق الحوكمة في الإدارة التعليمية من حيث درجة التطبيق بدرجة ممارسة (مرتفعة)، تلاه مجال (المساءلة) بدرجة ممارسة (مرتفعة)، أما مجال (المشاركة) فجاء في المرتبة الثالثة والأخيرة بدرجة ممارسة (متوسطة). • كشفت نتائج الدراسة أنه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات استجابات عينة الدراسة حول واقع تطبيق مجالات الحوكمة (الشفافية، المساءلة، المشاركة) في الإدارة التعليمية وفق رؤية المملكة 2030 تعزى لمتغيرات: (المؤهل العلمي، مدة الخدمة كقائد مدرسة، المرحلة الدراسية للمدرسة). وفي ضوء النتائج قدّمت الدراسة مجموعة من التوصيات.

الكلمات المفتاحية: الحوكمة – رؤية المملكة العربية السعودية 2030 – الإدارة التعليمية


اتجاهات الطلبة الموهوبين في مدارس الملك عبد الله الثاني للتميّز نحو المباحث العلمية

السيدة فاديا أحمد أبو صالح,  الدكتورة ردينة خضر الطراونة, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى التعرّف على اتجاهات الطلبة الموهوبين في مدارس الملك عبد الله الثاني للتميّز في الأردن نحو المباحث العلمية، كما هدفت الدراسة إلى معرفة الفروق في الاتجاهات وفقاً لمتغيّري الجنس والصف. ومن أجل تحقيق أهداف هذه الدراسة، تم اختيار عينة مكوّنة من (268) طالباً وطالبة من الصفين السابع والثامن الأساسي، وطبق عليهم مقياس الاتجاهات نحو المباحث العلمية. أشارت نتائج هذه الدراسة إلى أن الاتجاهات كانت إيجابية بشكل كبير جداً، وأنه لا توجد فروق في الاتجاهات تعزى لمتغيّري الجنس والصف. الكلمات الدالة: الموهوبون، مدارس الملك عبد الله الثاني للتميّز، الاتجاهات، المباحث العلمية، الأردن. This study aimed to identify the attitudes of gifted students in King Abdullah II schools of excellence towards scientific courses also, identify the differences in the attitudes towards scientific courses according to the variables of (sex and grade). To achieve the study aims, a sample that consisted of (268) male and female students was chosen from the seventh and eighth grades in King Abdullah II schools of excellence. The questionnaire of attitudes towards scientific courses was electronically applied. The results revealed that the attitudes of the students of King Abdullah II schools of excellence towards the scientific courses were significantly positive and that there are no differences in these attitudes due to the variables of sex and grade.

الكلمات المفتاحية: مدارس الملك عبد الله الثاني للتميز ; الاتجاهات ; المباحث العلمية ; الأردن ; الم ; ه ; ب ; ن


contribution à une sociologie de genre au Maroc le mouvement social sexué – L’exemple de HIRAK « la mouvance » de Rif au Maroc: la femme au cœur de la lutte -Vers la construction d'une identité collective féminine

الرامي ايمان, 

Résumé: Le bouleversement qu’a connu le Rif depuis 2016 impose le réexamen de la place de la femme Rifaine dans l’espace public . Les femmes Rifaines ont pris leur pleine place dans les soulèvements populaires au Maroc a travers le Hirak ; elles ont adopté des différentes formes. En effet que cette participation ne peut être minimisée; se pose la question de leur place dans un pays comme le Maroc qui est train de payer les frustrations individuelles et collectives générées par les politiques publiques de grande envergure menées par l’état. Cet article propose de mettre L'action protestataire et le militantisme à l’épreuve d’une perspective de genre, à partir d’une lecture critique de la sociologie et de remettre en cause ces thèses. L 'auteur rend compte de son observation participante au mouvement de Hirak « la mouvance »de la ville Hoceima. Elle analyse le niveau de présence des femmes Rifaines dans l'espace public et sa contribution à celui-ci afin de soutenir le mouvement et adopter ses enjeux et ses revendications. Elle s'interroge comment les femmes Rifaines contribuent non seulement au mouvement mais aussi à lui donner une identité collective, l'exprimer et elle est déterminée par le rôle que les femmes y ont joué, en termes de cadrage soit au Niveau de présence ou d'émoticône. Notre objectif est de comprendre la place qu'occupent véritablement les femmes Rifaines dans l’espace public de protestation ?d’autre part ; comprendre leur propre perception de l’espace public, l’usage qu’elles ont de l’action protestataire ? le mouvement social est- il un mouvement sexué à travers l’étude de Hirak Rif ?

Mots clés: Mouvement féminin, identité collective, mouvements sociaux, stratégies de mobilisation, Hirak


دور الإرشاد النفسي في التعامل مع الأفراد ضعاف السمع وزارعي القوقعة

الزهرة الأسود,  امباركة مصطفاوي, 

الملخص: يحتاج الأفراد ضعاف السمع وزارعي القوقعة إلى إرشاد نفسي متخصّص يمكّنهم من تعلّم طرق التواصل مع الآخرين، وتخفيف الآثار السلبية التي تصاحب اضطرابهم، من أجل تنمية قدراتهم وتطوير مهاراتهم الأكاديمية والاجتماعية، إلى مختلف مهارات الحياة بشكل عام. وللوصول إلى تقديم الخدمات الإرشادية الملائمة للأفراد ضعاف السمع وزارعي القوقعة، ينبغي على المرشد معرفة حاجاتهم الإرشادية، ثم تحديد الفنّيات المناسبة للتدخّل الإرشادي، ومنها إيجاد الأساليب الإرشادية المطلوبة لتوجيههم وتحصينهم من الآثار السلبية المترتّبة عن الاضطراب الذي يلازمهم؛ وتلك هي مجمل إجراءات التدخّل الإرشادي التي ينبغي على المرشد إتّباعها من أجل تحقيق مطالب النمو لدى الأفراد ضعاف السمع وزارعي القوقعة. Hearing-impaired individuals and cochlear implants need specialized psychological counseling that enables them learning ways to communicate and interact with others, and to reduce the negative effects that accompany their disorder, in order to develop their capabilities, their academic and their social skills, to various life skills in general. To reach the provision of appropriate counseling services for them, the counselor should know their indicative needs, and then identify appropriate techniques for the indicative intervention, including finding the indicative methods required to guide them and immunize them from the negative effects of the disorder that accompanies them; these are the wholeness of the indicative intervention procedures that should the counselor follow in order to fulfill the growth demands of hearing-impaired individuals and cochlear implants.

الكلمات المفتاحية: إرشاد نفسي؛ ضعاف سمع؛ زارعي قوقعة.


القراءات السلفية للفلسفة الاسلامية من منظور محمد عابد الجابري

رزيق رابح, 

الملخص: يتطرق هذا البحث الى ما يسميه المفكر المغربي محمد عابد الجابري "القراءات السلفية للفلسفة الاسلامية"، وهي القراءات التي تصدرت مشهد الفكر العربي الحديث والمعاصر منذ منتصف القرن التاسع عشر والى اليوم، وبغض النظر عن المواضيع وطبيعة النتائج التي توصلت اليها هذه القراءات، فإن الجابري يركز أكثر على كشف العيوب والاختلالات المنهجية التي صدرت عن هذه القراءات، أي أنه يحاول العمل على فضح آلية التفكير وطبيعة المنهج الذي اعتمدته كل قراءة، ليتوصل في النهاية الى تقرير جملة من الملاحظات بخصوص هذه القراءات، ومن خلال ذلك يحاول تقديم رؤية بديلة، نحاول في هذا السياق التعرف على هذه القراءات وعلى رؤية الجابري لها دون أن نغفل الاشارة الى ابرز الانتقادات التي وجهت لقراءة الجابري نفسه. : This research deals with what the Moroccan thinker Mohamed Abed Al-Jabri calls “the Salafist readings of Islamic philosophy,” which are the readings that have Headed the modern and contemporary Arab thought scene from the middle of the nineteenth century to the present day, regardless of the topics and the nature of the conclusions reached by these The readings, Al-Jabri focuses more on uncovering the defects and methodological imbalances that emerged from these readings, that is, he tries to work to expose the thinking mechanism and the nature of the approach adopted by each reading, in order to finally arrive at a report of a set of observations regarding these readings, and intellect that he tries to present a vision Alternatively, in this context, we are trying to identify these readings and Al-Jabri's vision of them, without neglecting to refer to the most prominent criticisms directed at Al-Jabri's reading himself.

الكلمات المفتاحية: التراث ; الفلسفة الاسلامية ; القراءة ; المنهج ; الأيديولوجيا


تقييم النخبة لمصداقية التغطية الإعلامية لمشرعات التنمية الاقتصادية بالمملكة العربية السعودية فى المواقع الإخبارية : دراسة مسحية

استاذ مساعد اميرة محمد محمد احمد, 

الملخص: The study aimed to identify the elite assessment of the credibility of media coverage of projects and issues of sustainable economic development in the Kingdom of Saudi Arabia in news websites using the questionnaire as a tool to collect data from a deliberate sample of 90 members of the elite (media, economic, and academic), 30 forms for each of the followers of media coverage of economic development projects and the process of data collection took two weeks. Ultimately, the study reached several findings as follows: - The elite's follow-up pattern of media coverage of economic development projects in news websites was dominated by the pattern of permanent follow-up. The highest percentage of the follow-up was credited to Alarabiya.net followed by the website of the Middle East newspaper while the list of websites said that the Al-Ain news website was ranked first. The highest follow-up percentage was in favor of Al-Madinah Project Neume, which ranked first, followed in second place the Digital City Project in Riyadh. Such a project comes in line with overall giant projects adopted by Saudi Arabia in the national transformation program to achieve the vision 2030. -Rising the rate of contribution of news sites in upgrading the level of the economic- developmental culture of the respondents. The degree of contribution ranged between large to a moderate extent, as it has shown clearly that those websites turned out to play an enlightenment, educational and developmental role of those projects through the media coverage. - The degree of the respondents' evaluation of the credibility of media coverage of sustainable development projects was characterized by being a medium degree. Alarabiya.net, where it got a big- degree category, was the most credible websites in the media as it provides comprehensive, in-depth and balanced media coverage of events and development issues. It was an intellectual information treasury for these projects that enrich the minds' browsers as a sample of respondents stated such credibility. الملخص باللغة العربية هدفت الدراسة التعرف على تقييم النخبة لمصداقية التناول الإعلامى لمشروعات وقضايا التنمية الاقتصادية المستدامة بالمملكة العربية السعودية فى المواقع الإخبارية ، واعتمدت على منهج المسح الإعلامي ، وباستخدام الاستبيان كأداة لجمع البيانات من عينة عمدية بلغ قوامها 90 مفردة من النخبة ( الإعلامية ، الاقتصادية ، والأكاديمية) بواقع 30 استمارة لكل نخبة من متابعي التغطية الإعلامية لمشروعات التنمية الاقتصادية ، وتوصلت الدراسة لعدة نتائج مفاداها :- 1- غلب على نمط متابعة النخبة للتغطية الإعلامية لمشاريع التنمية الاقتصادية فى المواقع الإخبارية ، نمط المتابعة الدائمة ، وجاءت أعلى نسبة متابعة لموقع العربية .نت ، يليه موقع صحيفة الشرق الأوسط ، فى حين تذيل قائمة المواقع ، موقع العين الإخباري، و جاءت أعلى نسبة متابعة لمشروع مدينة نيوم ، حيث حظى على الترتيب الأول ، يليه فى المرتبة الثانية مشروع المدينة الرقمية بمدينة الرياض من إجمالي المشاريع العملاقة التى تبنتها المملكة العربية السعودية فى برنامج التحول الوطني ، تحقيقًا لرؤية 2030 . 2- ارتفاع معدل مساهمة المواقع الإخبارية فى رفع مستوى الثقافة التنموية الاقتصادية للمبحوثين ، وتراوحت درجة المساهمة ما بين إلى حد كبير، وإلى حد متوسط ، كما اتضح أن تلك المواقع كان لها دور تنويري تثقيفي تنموي بتلك المشاريع لدى المبحوثين من خلال تغطيتها الإعلامية. 3- جاءت درجة تقييم المبحوثين لمصداقية التناول الإعلامى للمشاريع التنموية المستدامة متوسطة ، وكان أكثر المواقع مصداقية فى التناول الإعلامى : موقع العربية .نت ، حيث حصل على فئة (بدجة كبيرة ) ولذلك لتقديمه تغطية إعلامية شاملة ومتعمقة ومتزنة للأحداث والقضايا التنموية ،فكان بمثابة خزانة معلوماتية فكرية لتلك المشاريع ، تثرى فكر متصفحيه كما صرح بذلك عينة من المبحوثين .

الكلمات المفتاحية: النخبة – المصداقية – المواقع - الإخبارية – التنمية - الاقتصادية.


أثر استخدام التكنولوجيا على التحصيل العلمي لطلاب المرحلة الثانوية في مادة الجغرافيا في لواء المزار الجنوبي ( الخرائط الرقمية G.P.S)

الصعوب ماجد, 

الملخص: الملخص هدفت الدراسة الحالية إلى استقصاء أثر تدريس مادة الجغرافيا والتقنيات الحديثة (الخرائط الرقمية G.P.S) على التحصيل الدراسي، تكون مجتمع الدراسة من جميع طالبات الصف الثاني عشر في مدارس مديرية تربية لواء المزار الجنوبي مدرسة سول الثانوية للبنات ، مدرسة الجعفرية المهنية الثانوية للبنات، مدرسة العراق الثانوية للبنات ، وتكونت عينة الدراسة من مجموعة ضابطة تجريبية تمثلت بمدرسة سول الثانوية للبنات وعددهم(24) طالبة ومجموعة تجريبية تمثلت بمدرسة الجعفرية الثانوية للبنات وعددهن (23 ) طالبة وتم تطبيق اختبار قبلي لقياس مستوى التكافؤ بين المجموعتين الضابطة والتجريبية. حيث كانت نتيجة الاختبار (ت) عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين المجموعتين وبتحليل نتائج الاختبار البعدي، حصلت المجموعة الضابطة على متوسط عام (6.70)، ورغم الفرق الظاهر بين متوسطي المجموعتين، إلا أن مستوى الدلالي وفقاً لاختبار(ت) بين مجموعتين مستقلتين قد بلغ (30.) وهي أكبر من (0.05) ويعزي الباحث هذه النتيجة إلى درجة صعوبة مقرر الجغرافيا حتى مع استخدام التقنيات الحديثة. واستناداً لهذه النتيجة تم تقديم جملة من التوصيات وفي مقدمتها إعادة إعداد تأليف المقرر بصورة أكثر سهولة ومرونة. Abstract The current study aimed to investigate the effect of using technology on the educational achievement of high school students in Geography in the Southern Mazar District (Digital Atlas G.P.S). The study population consisted of all female the Twelfth grade students in the schools of the Southern Mazar District Education Directorate, “Soul Secondary School for Girls”, “Al-Jaafariya Vocational Secondary School for Girls” and “Iraq Secondary School For girls”. The study sample consisted of an experimental control group represented by Soul Secondary School for Girls and they were (24) female students and the experimental group represented by the Al-Jaafariya Vocational Secondary School for Girls and they were (23) female students. Pre- test was designed to measure groups’ equivalence , the results of (T) test revealed no significant differences between the two groups. And by analyzing the of post-test results , it was found that there are statistically significant differences between the two groups. The control group obtained a general average of (6.70), and despite the apparent difference between the mean of the two groups, the semantic level according to the (T) test between two independent groups reached (.30), which is larger than (0.05). The researcher attributed this result to the degree of difficulty of the Geography curriculum even with the use of modern technology. Based on this result, several recommendations were presented, foremost of which is introducing the curriculum in more easy and flexible way.

الكلمات المفتاحية: Technology, Achievement, Secondary school, map, geography, , digital. ; التكنولوجيا ،التحصيل ، المرحلة الثانوية ، الاطلس ، الرقمي، الجغرافيا


برامج التعاون الدولى بجامعة المنصورة واقع ورؤية

احمد سماح,  المهدى مجدى,  حنا تودرى, 

الملخص: تهدف الدراسة الى التعرف على واقع برامج التعاون الدولى بجامعة المنصورة لوضع رؤية لزيادة فاعلية هذه البرامج بالجامعة ، بالاعتماد على المنهج الوصفى للتعرف على ماهية التعاون الدولى في التعليم العالى ، و أهميته وماهى أهم برامج التعاون الدولى بجامعة المنصورة ، وماهى أهم التحديات التي تواجه تحقيق ذلك التعاون ، وما هي أهم االمتطلبات اللازمة لتحقيق الاستفادة من فاعلية وكفاءة برامج التعاون الدولى بالجامعة . الكلمات المفتاحية : التعاون الدولى في التعليم العالى – جامعة المنصورة

الكلمات المفتاحية: التعا ; ن الد ; لى فى التعليم العالى


تأثير وسائل التواصل الاجتماعي على هوية المراهق

مليوح خليدة, 

الملخص: تسعى هذه الدراسة الى توعية الأباء والاهتمام بأبنائهم خاصة المراهق، حيث تعد مرحلة المراهقة مطلب معقد في تكوين الهوية ، وهذه الهوية نتيجة التربية وتقديم الرعاية النفسية والحنان من قبل الأباء الى الأطفال ، فغياب الدعم النفسي ينتج عنه هوية هشة للمراهق ، وغياب هويته يجعله يبحث عنها من خلال المواضيع خارجية،مثلا يسقطها على وسائل التواصل الاجتماعي ، وبينت هذه الدراسة أن وسائل التواصل الاجتماعي تؤثر على هوية المراهق من خلال ظهور بعض من الاضطرابات الهوية الوهمية و التقمص والاخفاء ،الفصام الاجتماعي ،الهوية المغتربة والقلق الهوياتي،الاكتئاب والانسحاب الاجتماعي ،التوتر والقلق ، والعزلة الثقافية . This study seeks to educate parents and take care of their children, especially the adolescent, as the stage of adolescence is a complex requirement in the formation of identity, and this identity is the result of education and the provision of psychological care and tenderness by parents to children, so the absence of psychological support results in a fragile identity for the teenager, and the absence of his identity makes him search for it Through external topics, for example he drops it on social media, and this study showed that social media affects the identity of the teenager through the emergence of some delusional identity disorders, impersonation and concealment, social schizophrenia, alienated identity and identity anxiety, depression and social withdrawal, tension and anxiety And cultural isolation.

الكلمات المفتاحية: وسائل التواصل الاجتماعي ؛ الهوية ؛ المراهق ; : social media; the identity; the adolescent


فاعلية التدريس باستخدام الحوسبة السحابية في تنمية مهارات التفكير التأملي لدى طلبة الصف الثامن الأساسي في مبحث الحاسوب

الدكتور المساعد رائد عبدالحافظ الصرايرة, 

الملخص: هدفت الدِّراسة إلى تعرف فاعلية التدريس باستخدام الحوسبة السحابية في تنمية مهارات التفكير التأملي لدى طلبة الصف الثامن الأساسي في مبحث الحاسوب. اتبعت الدراسة المنهج شبه التجريبي، وتكونت عينة الدراسة من مجموعتين تجريبية درست وفق طريقة الحوسبة السحابية؛ بينما درست المجموعة الضابطة وفق الطريقة الاعتيادية. وبلغ عدد الطلاب (61) طالباً موزعين بواقع (30) طالباً للمجموعة التجريبية و(31) طالباً للمجموعة الضابطة. ولتحقيق أهداف الدراسة تم تطوير اختبار للتفكير التأملي. وقد أظهرت نتائج الدراسة وجود فروق دالة إحصائياً بين متوسط علامات المجموعتين التجريبية التي درست باستخدام الحوسبة السحابية وعلامات المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة الاعتيادية على اختبار التفكير التاملي ولصالح المجموعة التجريبية. وفي ضوء ما أسفرت عنه الدِّراسة من نتائج قدم الباحث مجموعة من التوصيات.

الكلمات المفتاحية: حوسبة سحابية، تفكير تأملي، الصف الثامن، الحاسوب.



Les 10 articles les plus téléchargés

559 كتب النوازل بين الاستعمال الفقهي والتوظيف التاريخي- المعيار المعرب للونشريسي أنموذجا- 551 نمط العلاقات الاجتماعية في ظل استخدام مواقع التواصل الاجتماعي- بين الحقيقي والافتراضي- 405 إدارة السمعة الالكترونية للمؤسسات في ضوء الإعلام الجديد 402 مؤسسة الخزينة في الجزائر أواخر العهد العثماني ودورها الاقتصادي والعسكري 1798م1830م 382 التعايش المذهبي بالجزائر العثمانية، مؤسسة الوقف أنموذجا (التحبيس على المذهب الحنفي ) 371 معوقات تطبيق إدارة الجودة الشاملة في مؤسسات التعليم العالي الجزائرية من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس دراسة ميدانية بكلية العلوم الإنسانية و الاجتماعية بجامعة بسكرة 345 الولاية السادسة التاريخية في مواجهة الإستراتيجية الفرنسية لفصل الصحراء الجزائرية في عهد الجنرال ديغول (1958ـ1962) 317 مسؤولية الدولة الفرنسية في تنظيف الصحراء الجزائرية من الإشعاعات النووية التي خلفتها فرنسا الاستعمارية إثر تفجيرها للقنبلة النووية سنة 1960 306 ممارسات الشباب الجامعي للمواطنة الرقمية عبر شبكات التواصل الإجتماعي الفايسبوك نموذجا دراسة ميدانية تحليلية بجامعة أم البواقي 297 استخدامات الشباب الجامعي الأردني لمواقع التواصل الاجتماعي واشباعاتها