مجلة علوم الإنسان والمجتمع

مجلة علوم الإنسان والمجتمع

Description

لقد صدر العدد الأول من مجلة" علوم الإنسان والمجتمع" الدولية المحكمة عن كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة محمد خيضر بسكرة الجزائر في مارس من سنة 2012، والتي تعمل على إرساء قواعد وتقاليد ثقافية وعلمية في ميدان العلوم الإنسانية والاجتماعية... حيث تضمنت مجموعة متنوعة من الدراسات والبحوث الأصيلة التي تضم عصارة جهد علمي لكوكبة من أعضاء هيئة التدريس بالجامعات الجزائرية والعربية والأجنبية في مجالات علم الاجتماع وعلم النفس وعلوم التربية والانثروبولوجيا والتاريخ والإعلام والفلسفة وكذا في التربية البدنية.وذلك باللغات العربية والفرنسية والإنكليزية.

7

Volumes

26

Numéros

479

Articles


الجندر و العبور الوظيفي: إشكاليات الجيل الانتقالي خلال مرحلة التغير الاجتماعي

Bechka Azzeddine, 

الملخص: تنشأ الأجيال على مجموعة قيم يحملها موروثها الثقافي، لكن الاستمرار و الثبات عليها أمر نسبي، لما للتغير الاجتماعي المقصود وغير المقصود من أثر عليها، حيث تتعرض البنى الاجتماعية وأدوار الأفراد فيها إلى التغير في اتجاه الجنسين(ذكر،أنثى) نحو تقمص أدوار جديدة يكتسب من خلالها الجنس هوية وكيانا ضمن نوعه الاجتماعي، خاصة في امتهان مهن معينة. يعد جيل المرحلة الانتقالية أكثر الفئات تعرضا لإشكالات العبور الوظيفي للجندر، كون هذا العبور يعيشه أفراد جيل المرحلة الانتقالية في تناقض عاطفي و فكري؛ بين صور أصلية للمهن و بين صور جديدة عبر إليها الجنس الآخر. عبر هذه الورقة سنحاول الإجابة عن الإشكاليات التي يعيشها أفراد جيل المرحلة الانتقالية خلال التغير الاجتماعي من خلال ظاهرة العبور الوظيفي للجندر.

الكلمات المفتاحية: الجندر ، العبور الوظيفي، الجيل الانتقالي، التغير الاجتماعي


Identité professionnelle des femmes cadres au prisme du genre

Guedjali Assia, 

Résumé: Résumé L’objet de l’article est de saisir, à travers les représentations et les perceptions professionnelles et familiales, la construction identitaire chez une catégorie de femmes cadres que nous avons considéré comme catégorie de cadres « novateur », allant à l’encontre des stéréotypes du genre. Cette identité s’inscrit dans un processus où les femmes cadres mettent en place des stratégies pour contourner les obstacles liés à l’espace professionnel et au milieu familial pour progresser dans la carrière qu’elles estiment mériter. Les résultats nous conduisent à envisager que les aspirations professionnelles de ces femmes trouvent leurs ressources dans la vie familiale qui lui donne la légitimité du désir d’avancement au travail.

Mots clés: identité professionnelle; femmes; carrière; famille


Les jeunes diplômés face aux problèmes du marché du travail

Boukemouche Mouna, 

Résumé: Notre étude traite d’un ensemble de questions relatives à l’emploi, au chômage et à l’insertion professionnelle, et plus précisément aux différents problèmes que rencontrent les jeunes diplômés lors de leurs quêtes d’emploi. Exploitant les données d’une enquête par questionnaire au niveau de la wilaya de Béjaïa, l’étude livre ses résultats à travers l’analyse d’un certain nombre d’obstacles caractérisant le marché du travail en Algérie. C’est donc à base de quelques indicateurs chiffrés que cette étude s’offre comme une occasion pour une forme d’évaluation des stratégies mises en place par l’Etat à l’effet de lutter contre le chômage, et cela par leur examen depuis le point de vue des jeunes diplômés.

Mots clés: insertion professionnelle, diplômés, politiques d’emploi, marché du travail, emploi.


الهوية الثقافية بين القيم الإجتماعية والقنوات الفضائية العربية

قلاتي عبد الكريم, 

الملخص: الملخص: أدى التطور التكنولوجي لوسائل الإعلام في السنوات الأخيرة إلى زيادة انتشار القنوات الفضائية العربية بجميع أنواعها، فمنذ انطلاق أقمار"عرب سات" و"نايل سات"، تحول الإرسال الفضائي إلى مجال للمنافسة بظهور فضائيات عربية نافست الحضور الإعلامي الأجنبي وأوجدت فضاءا عربيا مؤثرا في تشكيلات الرأي العام العربي عامة والجزائري خاصة، وسط تنوع كبير في التوجهات والخطوط الإعلامية. ومما لا شك فيه أن هذه الفضائيات أصبحت تلعب دورا هاما في تكوين عقلية المجتمع الجزائري سلبا أو إيجابا، بحكم نفاذها إلى عمق بيت المشاهد الجزائري وتأثيرها الكبير على مستوى أنماط السلوك وأنماط التفكير فيه، وكذا تأثيرها على الهوية الثقافية للمشاهد الجزائري كمتلقي رئيسي لمختلف البرامج التي تبثها، وأيضا بحكم حضورها المتواصل على مدار الساعة وفتحها آفاق إدراكية وتواصلية للمشاهد الجزائري، وهو ما سيتم التطرق إليه من خلال المداخلة التي ستتناول دراسة ميدانية لعينة من المشاهدين الشباب لولايتي عنابة وقالمة، لمعرفة ما مدى تأثير القنوات الفضائية العربية على الهوية الثقافية للجمهور الجزائري. الكلمات المفتاحية: القنوات الفضائية العربية، الهوية، الهوية الثقافية،الاغتراب الثقافي، الجمهور الجزائري.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: القنوات الفضائية العربية، الهوية، الهوية الثقافية،الاغتراب الثقافي، الجمهور الجزائري.


Contribution à l’étude de la dynamique familiale des familles de sujets ayant été confrontés à une violence.

Benamsili Lamia, 

Résumé: Dans cet article, l’auteure va essayer de rendre compte de la nature de la dynamique familiale des familles de sujets ayant vécu une violence traumatique. Il s’agit donc de s’interroger sur ce qui se passe dans ces familles et plus précisément dans leur fonctionnement quand celles-ci font face à un événement extérieur traumatogène touchant un des leurs. Partant des conclusions tirées d’un travail de recherche universitaire ayant traité des conséquences psychopathologiques individuelles dédit événements, à savoir, le traumatisme psychique, l’auteure tentera à partir d’une approche psychanalytique groupale et familiale, s’étayant sur les l’entretien et les épreuves projectives, de décrire les répercussions familiales de la violence subie et ce en investissant la qualité des enveloppes contenantes, la qualité du lien psychique familial, et le type des mécanismes de défense familiaux utilisés. Les résultats obtenus mettent en lumière une dynamique familiale perturbée voire dysfonctionnelle chez la majorité des familles composant notre groupe de recherche. Toutefois certaines d’entre elles, paraissent plus dynamiques, en rebondissant après avoir perdu pied, en effectuant ainsi les changements et les réorganisations nécessaires à la bonne gestion du traumatisme engendré.

Mots clés: Dynamique familiale; violence traumatique; approche psychanalytique groupale et familiale; lien psychique familial; enveloppes contenantes; mécanismes de défense familiaux.


Evaluation de la Qualité des Données de l’Enquête Algérienne (PAPFAM 2002) : Application de la Concaténation comme Méthode de Traitement des Réponses Multiples

Mesli Redhouane, 

Résumé: L’exploitation et la mise en profit des données démographiques sont conditionnées par la qualité de ceux-là. Cette qualité peut faire défaut suite aux manquements à certaines règles afférant aux différentes phases et traitements. Parmi les erreurs pouvant entachées les données on trouve les erreurs de saisie et de codage, et qui peuvent être détectées grâce aux tests de champs et aux tests de vraisemblance. L’article proposée c’est donné pour objectifs principal, l’évaluation de la qualité des données de l’enquête PAPFAM 2002, et plus précisément le fichier ménage, au travers de ces tests, en déployant une procédure nouvelle, reposant sur la concaténation des variables à contrôler. Les résultats de l’expertise montreront comme bien cet artifice est efficace dans la détection de ce type d’erreurs.

Mots clés: Test de champs; Test de cohérence interne; concaténation; Données manquantes.


العمل التطوعي الإلكتروني آلية لتدعيم قيم رأس المال الاجتماعي

ميهوبي إسماعيل,  بروقي وسيلة, 

الملخص: ملخص: سنحاول خلال هاته الورقة البحثية تقديم تصور لأدوار العمل التطوعي الإلكتروني باعتباره واحدا من الآليات الرقمية الحديثة المعترف بها كفاعل وشريك محوري ترتكز عليه قواعد المجتمعات المعاصرة، وخاصة ما تعلق بتدعيمه قيم قواعد الرأسمال الاجتماعي باعتبارها حلقة أساسية مكونة لدالة التنمية الاجتماعية المستدامة فيما بعد. abstract: In this paper, we will attempt to present a vision of the roles of e-volunteering as one of the modern digital mechanisms recognized as a central actor and partner on which the rules of contemporary societies are based, especially on strengthening the values of the rules of social capital as a fundamental link to the sustainable social development function.

الكلمات المفتاحية: العمل التطوعي الإلكتروني؛ رأس المال الاجتماعي


المعلم ودوره في ترسيخ ابعاد التربية البيئية في الوسط المدرسي

غربي صباح,  مساعدية حنان, 

الملخص: لقد جاء هذا المقال ليبين دور المعلم في ترسيخ أبعاد التربية البيئية في المجال المدرسي استنادا الى عناصر ومكونات للوسط المدرسي، منها الادارة المدرسية والنشاط المدرسي بغية تنمية الجوانب المعرفية والقيمية والمهارية للتلاميذ، والعمل على تحقيق اهداف التربية البيئية المدرسية. This article shows the role of the teacher in establishing environmental education in the field of school based on elements and components of the school environment, including school administration and school activity in order to develop the cognitive, valuable and skillful aspects of the students and to achieve the objectives of environmental education school.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : الوسط المدرسي، المعلم، أبعاد التربية البيئية، النشاط المدرسي، الادارة المدرسية. Keywords: school environment, teacher, dimensions of environmental education, school activity, school administration.


قياس الشخصية الاستغلالية لدى طلبة الجامعة في ضوء بعض المتغيرات

العبيدي عفراء ابراهيم, 

الملخص: هدف البحث إلى قياس الشخصية الاستغلالية لدى طلبة الجامعة على وفق متغيرات: الجنس والتخصص والمرحلة الدراسية ، تكونت عينة البحث من (200) طالباً وطالبة من طلبة جامعة بغداد، قامت الباحثة ببناء مقياس الشخصية الاستغلالية وبعد تطبيقه على العينة وتحليل البيانات بالوسائل الاحصائية المناسبة ، اظهرت نتائج البحث عن شيوع الشخصية الاستغلالية لدى الطلبة ، وان الذكور لديهم شخصية استغلالية اكثر موازنة بالاناث كما اظهرت نتائج البحث عدم وجود فروق في الشخصية الاستغلالية على وفق متغير المرحلة الدراسية بينما كان هناك فروق في الشخصية الاستغلالية على وفق متغير التخصص الدراسي ولصالح طلبة التخصص العلمي، وقد خرج البحث بعدد من التوصيات والمقترحات في ضوء النتائج.

الكلمات المفتاحية: الشخصية الاستغلالية


فرط النشاط المصحوب بتشتت الانتباه ADHD جدلية التشخيص بين ICD-10وDSM-5

تواتي فايزة, 

الملخص: ملخص يدرس هذا المقال نظامي التشخيص العالميين ماهية ودور كل منهما، فكل منهما يمثل أداة تعكس هدف وغاية معينة ثم يتطرق إلى الاختلافات الجوهرية في تشخيص فرط النشاط المصحوب بتشتت الانتباه ADHDفي كل منهما حيث انه مصنف كاضطراب إفراط حركي HYPERKENIEفي ICD-10بينما التعديلات الهامة التي طرأت على DSM في الإصدار الخامس 2013 أثبتت جدارتها وفاعليتها في تشخيص فرط النشاط المصحوب بتشتت الانتباه مقابل التناقض الموجود في ICD-10وبالتالي من الضروري الأخذ بعين الاعتبار التحسينات الطارئة على الاضطراب فيDSM-5 مع إعادة النظر أيضا في الانتقادات الموجهة له أيضا وذلك للاستفادة من التحسينات و تجاوز الخلل في الإصدار الجديد ل ICD-11. Apstract: This article examines the two global diagnostic systems and their roles, each of which represents a tool that reflects a specific goal and goal and then addresses the fundamental differences in the diagnosis of hyperactivity with attention deficit ADHD in each of them classified as hyperkinetic hyperactivity disorder in ICD-10, while important modifications to the DSM In the 5th edition 2013 proved its usefulness and efficacy in diagnosing hyperactivity with attention-deficit versus ICD-10 discrepancy and therefore it is necessary to take into account the improvements in the DSM-5 disturbance and also to reconsider its criticisms in order to benefit from the Senate and beyond the bugs in the new version of the ICD-

الكلمات المفتاحية: ADHD; ICD-10;DSM-5


منهــــــج البحــــــث التــــاريخي بين الضـــــرورة العلميــــة والحقيقية التاريخية

بوترعه بلال, 

الملخص: لم تعد دراسة التاريخ مجرد سرد للأحداث الماضية وتمجيد البطولات والمآثر الفردية والجماعية في حياة الأمم، ولم يعد يقتصر على مجرد الثقافة العامة ، فقد ظل التاريخ يتداوله الأدباء حينا والباحثون المدققون حينا آخر حتى تغيرت نظرة العلماء إليه وبدأ التوجه نحو البحث العلمي التاريخي. إن هذا التوجه العلمي الذي تجاوز تلك النظرة القاصرة والسطحية للدراسة التاريخية وجد بغرض الوصول إلى الحقيقة التاريخية التي يمكننا أن نفهم من خلالها حياة الأفراد والمجتمعات عبر مر التاريخ واستخلاص العبر والدروس من هذه الأحداث السابقة، هذا المسعى العلمي الجاد بدأت تلوح آفاقه في أوروبا في القرن 18 حيث عنيت الأوساط العلمية بجمع الأصول التاريخية ونشرها والتأليف في شتى نواحي التاريخ ودراسة منهج البحث التاريخي.هذا الأخير يعتبر السبيل العلمي المضمون والمهم لدراسة الأحداث التاريخية وفهمها، وكذا التأكد من متضمنات الوثائق والتقارير والمخطوطات التاريخية من أجل الوصول إلى معرفة الحقيقة التاريخية. Summary: The study of history is no longer merely an account of past events and the glorification of individual and collective events and events in the life of nations. It is no longer limited to the general culture. History has always been studied by literary writers and researchers. This scientific approach, which transcended this deficient and superficial view of historical study, was found in order to reach the historical truth through which we can understand the lives of individuals and societies throughout history and draw lessons from these past events. This serious scientific endeavor began to loom in Europe in the 18th century Where the scientific community is concerned with the collection, dissemination and composition of historical assets in various aspects of history and the study of historical research methodology. The latter is considered the most important and important scientific method for studying and understanding historical events, as well as making sure of the implications of documents, In order to reach the historical truth.

الكلمات المفتاحية: منهج البحث التاريخي ؛الحقيقة التاريخية ؛النقد الظاهري ؛ النقد الباطني


البراديغم في علوم الإعلام والاتصال بين الضرورة المنهجية والصعوبات البحثية الإجرائية

سراي سعاد, 

الملخص: الملخص: تتحدّد قيمة وأهمية أي بحث علمي بشكل كبير من خلال بنائه المنهجي وترابط أفكاره وتكاملها، لذا ينبغي التأكيد على أهمية الشق المنهجي أثناء تقييم نتائج أي عمل أكاديمي، وتطرح مسألة البحث في الظواهر الإعلامية والاتصالية العديد من الإشكاليات المتعلقة بالمنهج، الفرضيات، الأدوات البحثية وغيرها. إلى جانب تحديد الأطر النظرية التي يندرج البحث ضمنها. في هذا السياق، تبرز أهمية البراديغم كإطار موجه ومنظم للبحث العلمي. وهو ما نسعى إلى إبرازه من خلال هذه الورقة البحثية. وهذا بتقديم نماذج من البراديغمات المستخدمة في بحوث الإعلام والاتصال. Abstract The value and importance of any scientific research is determined by its methodological structure, the coherence of its ideas, and its integration. Therefore, the importance of the methodological aspect should be emphasized in the evaluation of the results of any academic work. The question of research in information and communication phenomenon raises many problems related to methodology, hypotheses and research tools. In this context, the importance of paradigms is highlighted as a guiding and systematic framework for scientific research. Which we seek to highlight through this paper. This is by providing examples of paradigms used in information and communication research.

الكلمات المفتاحية: البراديغم؛ منهجية البحث العلمي؛ علوم الإعلام والاتصال ; The Paradigm; Methodology of scientific research; Information and communication sciences


الشباب العربي و إشكالية الهوية الثقافية في ظل العولمة

بوالشرش نورالدين, 

الملخص: الملخص: يشهد المجتمع العربي في السنوات الأخيرة تغيرات اجتماعية، انعكست على مختلف مكونات البنية الاجتماعية و الثقافية ، كما يعتبر الشباب العربي الفئة الأكثر تأثرا بهذه التحولات التي أفرزتها ظاهرة العولمة. من هذا المنطلق يهدف هذا المقال إلى البحث عن إشكالية الهوية الثقافية لدى الشباب العربي في ظل العولمة. The Arab society has experienced in recent years social changes reflected on the various components of the social and cultural structure. The Arab youth is the most affected category by these transformations brought about by the phenomenon of globalization. In that sense this article aims to discuss the problematic cultural identity among Arab youth.

الكلمات المفتاحية: الشباب العربي ; الهوية الثقافية ; العولمة


دور الثقافة و الاتصال في ترقية النشاطات الرياضية

مناجلية الهـذبـة, 

الملخص: تعد الرياضة وسيلة معاصرة لأداء الكثير من المهام و إرسال العديد من الرسائل ، و تعبر عــــن مستوى تطور و تقدم الأمم و مجتمعاتهـــــــــــا ، فمشاهدة الرياضة و الإحساس بها موجود في كل المجتمعات ، و قد تكونت نظرة جديدة في عصرنا الراهــــــن نحو الثقافـة الرياضة و وضـــــع الرياضــــــة و مفهوم الرياضة كفعالية. كما أن مفهوم الرياضة لا يقتصر على التصور الضيق بانجاز أهداف تنافسية خالصة ، بل أن الرياضة مفهوم أكثــر ثراء واتساعا على المستوى الاجتماعي و الثقافي . فللرياضة وجه إتصالي يؤثر في تدعيم التفاعل بين الأفراد ، فهي تنطوي على معان عميقة ترتبط في تحليلها النهائي بالعلاقات الاجتماعيـــــة حيث الآداء البدني ذاته لا يعدو أن يكون جزء من الكل . و المدرب الفعال يسعى إلى تنمية العلاقات الإنسانية بين كافة الأطراف انطلاقا من الرياضي و وصولا إلى الجمهور ، على أن يسود هــــــذه العلاقات الاحترام و التعاون ، و أن تقوم على التفاعل فهي تتعامل مع عقول و ذكاءات متعدّدة الأبعاد ، و أفكار و مشاعر و أنفس مختلفة في رغباتهـــــــا واحتياجاتها و قيّمها الاجتماعية ، و على ذلك فإنه من الضروري للممارس للرياضة أن يتعرف على قيّم و مستويات جمهوره و مخاطبتهم وفق هذه المستويــــــــــات لأنه سيصبح فيما بعد قدوتهم . كما أن الرياضة تعد إحدى الآليات المهمة في عمليات المواءمة الثقافية في المجتمع فهي تثمر النضج الاجتماعي لكل من الممارس أو المشاهد و لو بدرجات محدودة . Sport is a contemporary way to perform many tasks and lay out many messages, and it reflects the level of development and progress of all nations generally speaking and our society in particular. As such, watching the sport and the sense of it exists in all societies, and there has been a new look in our time towards sports culture, sport mode and the concept of sport as an activity. The concept of sport is not limited to a narrow perception and the achievement of purely competitive objectives, but it is much richer in social and cultural levels; it is a communicative face that influences the interaction between individuals, and involves profound meanings associated with its final analysis of social relations, where physical performance itself does not hesitate to be part of the whole.

الكلمات المفتاحية: الثقافة ; الاتصال ; الثقافة الاتصالية ; ترقية النشاطات الرياضية


"الاتصال البيئي" كاستراتيجيه لحماية البيئة والمحافظة عليها

حدروش فاطمة,  فريجة محمد طه, 

الملخص: الملخص : سنتناول في هذه الدراسة قضية البيئة التي باتت من المسائل الشائكة ، فما أحدثه الإنسان من إخلال في توازنها سبب انعكاسات ومخاطر تهدد البشرية جمعاء ، فظواهر الاحتباس الحراري ، التلوث بمفهومه التطوري ، توسع ثقب الأوزون وغيرها حتم لوجوب إيجاد حل لحماية البيئة بالتالي حماية الإنسان ، مؤكدين في هذا البحث على أهمية البعد الاتصالي في حماية البيئة ، فالاتصال البيئي إستراتيجية إلزامية في مرافقة الجهود الرامية لحماية البيئة سواء تقنيا ، اقتصاديا أو تشريعيا ، عن طريق أساليب واليات تسهم في درء مخاطر البيئة انطلاقا من الإنسان باعتباره المسبب و الضحية Résumé : Cette étude traite la question de l’environnement ,qui est devenu un problème immense , a cause de l’impacte négatif des activités humaines , qui provoquent des dangers a confronter en l’ occurrence le réchauffement climatique , la pollution tous genres, le trou de la couche d’ozone … ex , tout ca nous a obligé de trouver des solutions a fin d’arriver a la protection de l’environnement , qui inspire plusieurs axes l’un d’eux c’est l’aspect communicationnel comme une démarche en faveur ; la conservation de la nature a travers l’homme on visant le sensibiliser que c’est lui la cause et le victime .

الكلمات المفتاحية: L’environnement , la communication relative a l’environnement , la protection de l’environnement , le développement durable . البيئة ، الاتصال البيئي ، حماية البيئة ، التنمية المستدامة .


المقاربة التوترية في بنية الخطاب السينمائي في ضوء سيميوطيقا الأهواء

عبادة هشام, 

الملخص: يعد محور دراسات الأهواء والمقترب النفسي من أبرز الأسئلة التي توليها البحوث الأكاديمية أهمية من حيث التناول وهذا لتمتعها بأبعاد استفهامية تجاوزت النظرة الضيقة للأهواء لتصل إلى التمعن في مفهوم التوتر كحالة نفسية ما بعد هووية تحصل على مستوى الخطابات على اختلاف أجناسها، بما في ذلك حقل الخطابات الإعلامية لتصبح المقاربة التوترية على مستوى المنجز الخطابي مطلبا مهما في فهم الذات المشكلة للخطاب والفاعلة فيه، ومن ثمة الدلالات العامة في بعدها النفسي (الوجداني) ويتم في هذا السياق تفسير النسق الهووي للخطابات السينمائي(الفيلم).

الكلمات المفتاحية: سيمياء ; مقاربة ; خطاب ; نص ; فيلم ; دلالة ; سرديات ; ت ; تر ; الذات ; أحاسيس ; النفس ; سينما


اسهام معتقدات الكفاءة الذاتية في التعرض للإجهاد والتعامل معه

Akakba Abdelhamid, 

الملخص: يؤكد نموذج الإجهاد والمواجهة التعاملي للازاروس وفولكمان، على ان تعرض واختبار الافراد للإجهاد يتحدد بتقييمهم لدلالة المواقف ومطالبها وعواقبها وصلتها بأدائهم الوظيفي وبرفاههم الشخصي، وانه ليس نتيجة حتمية لمجرد ملاقاة تلك المواقف، ولا هو معزول عن أية وساطة للمتغيرات الذاتية /الشخصية. وهذا ما يفتح مجالا لاعتبار الفروق و التباين بين الافراد في احتمالية التعرض للإجهاد واختلاف المستويات المختبرة منه. كما ان المواجهة من حيث اختيار طرقها والاستمرار في بذل جهودها، يتحدد ايضا بتقييم مواردها المتاحة (شخصية كانت او اجتماعية ...) وهو مجال اخر لاعتبار الفروق و التباين. وفي مستوى اكثر خصوصية، تؤكد نظرية باندورا المعرفية الاجتماعية، ان معتقدات الأفراد حول قدرتهم على الانجاز في ميدان معين يحدد السلوكيات المختارة للإنجاز، كما انها تؤثر على المثابرة في وجه العقبات والصعاب المعترضة والإخفاقات وعلى مستوى النجاح... أي ان تلك المعتقدات تقع في صلب الدافعية. علاوة على ذلك، تنص نظرية لازاروس المعرفية-الدافعية-العلائقية على اعتبار كل من الدافعية، الإجهاد، المواجهة، التقييم المعرفي والانفعال عناصر مقترنة بالطبيعة. وبناء على هذه التقاطعات النظرية، يبرز مطلب معرفي جدير بالاهتمام والمقاربة والتوضيح، وهو صلة معتقدات الكفاءة الذاتية واسهامها في التعرض للإجهاد ومستوياته و مواجهته، وهو هدف هذا المقال ومحوره الاساسي . The transactional model of stress and coping ( Lazarus & Folkman ) suggest that stress is experienced as an evaluation (appraisal), that is , individuals' experience of stress is determined by their appraisal ( primary ) of the situations , demands, consequences, the relevance to their functioning and personal well-being ; before feeling stress or responding to it. So, in term of individual differences , stress does not affect people equally . On the other hand , coping in terms of strategies choice and sustaining efforts, is also affected by the appraisal process (secondary ), which concern available resources (personal or social). Furthermore, at a more specific level, Bandura's social cognitive theory confirms that individuals' beliefs about their ability to accomplish in a particular field, shapes behaviors chosen to achieve tasks, and affect perseverance in the face of obstacles, difficulties, failures, and levels of expected success ... Thus , beliefs are at the heart of motivation. Moreover, Lazarus's cognitive-motivational-relational theory suggests that motivation, stress, coping , cognitive appraisal, and emotion are elements united by nature. Taking in account these theoretical intersections, the issue of self-efficacy beliefs, stress and coping seems very important. The present paper deal with the clarification of the contribution of self-efficacy beliefs to stress and coping relying on theoretical approach to former models .

الكلمات المفتاحية: stress ; coping ; appraisal ; self-efficacy beliefs ; الاجهاد ; المواجهة ; التقييم المعرفي ; معتقدات الكفاءة الذاتية


تمثلات المرض وأساليب العلاج في المجتمع الجزائري مقاربة سوسيولوجية

دريس سفيان, 

الملخص: لقد توصلت العديد من الدراسات والأبحاث الأكاديمية إلى أنه توجد علاقة وثيقة بين الصحة والمرض والنسق الثقافي و الاجتماعي لأي مجتمع كان، وهذا الاهتمام العلمي يقع على عاتق علماء الاجتماع و الأنثروبولوجيين، من خلال دراسة مجالات التفاعل في هذه العلاقة، وكذا تحديد الإمكانيات المختلفة و المتوفرة، ودراسة الأحوال الصحية والمستوى التعليمي السائد، وكل هذا يندرج تحت مسمى المعادلة الثقافية للطب والصحة والمرض ضمن الحياة الاجتماعية . ورغم تطور الطب لاتزال مختلف المجتمعات تعرف تنوعا في أساليب العلاج بين ماهو تقليدي وماهو حديث ومن ثم لم يعد للطب الحديث فقط السيطرة على المرض وفهم سلوك المريض خاصة بعد أن حضي موضوع الصحة اهتمام العلوم الإجتماعية والنفسية و الأنتروبولوجية ، التي أثارت قضايا مهمة من بينها تأثير العوامل الثقافية والإجتماعية و الدينية على فهم وتفسير المرض ، وكذا إختيار العلاج المناسب ، فالمريض هو كائن بيولوجي إجتماعي وثقافي يتأثر بالعديد من المتغيرات التي يمكن إن تسهل أو تصعب عليه عملية فهم وتشخيص المرض وإختيار نمط العلاج المناسب .

الكلمات المفتاحية: الصحة، المرض ، التمثلات ، الطب الحديث، الطب الشعبي، مجالات التفاعل.


أثر المشكلات المدرسية ضغوط العمل على التسيير البيداغوجي في المؤسسة التربوية الجزائرية

عرعور مليكة,  بن خرور خير الدين, 

الملخص: تندرج هذه الدراسة التي بعنوان : أثر المشكلات المدرسية وضغوط العمل على التسيير البيداغوجي في المؤسسة التربوية الجزائرية نحوالنظرة السيكو سوسيوتربوية للمدرسة، وقد تم الاعتماد المنهج الوصفي الملائم لطبيعة هذه الدراسة،حيث طبقت الدراسة على كل مديري الثانويات بمدينة تبسة و البالغ عددهم 07 مديرين، وسارت الدراسة للإجابة على التساؤل العام التالي:مادرجة تأثير المشكلات المدرسية على التسيير البيداغوجي لمديري الثانويات؟ تم التوصل إلى أن المشكلات المدرسية وضغوط العمل ككل تؤثر على التسيير البيداغوجي لمديري الثانويات بدرجة متوسطة حسب مجال الدراسة وحدودها, وفي الأخير تم تقديم بعض الاقتراحات والتوصيات. Abstract: Fall this study entitled: the impact of school problems and pressures of work on the pedagogical management in the Algerian educational institution to Socio educational school, has been relying descriptive approach appropriate to the nature of this study, where the study was applied to all high school principals in Tebessa and totaling 07 managers, and walked study to answer the following general question: what is the degree of influence on the management of school problems pedagogical managers high schools? was reached that school problems and work pressures affecting the whole steering pedagogical managers moderately high schools by field of study and its borders, and in the latter was to provide some suggestions and recommendations

الكلمات المفتاحية: المشكلات المدرسية - ضغوط العمل - التسيير البيداغوجي - المؤسسة التربوية


التغيرات الاجتماعية وعلاقتها بأنماط الجريمة بعد ثورة 25 يناير دراسة تطبيقية على بعض الفئات الاجتماعية

سالم حنان, 

الملخص: تهدف الدراسة الراهنة إلى التعرف على حجم معدلات الجريمة وتنوع أنماطها بعد ثورة 25يناير، والكشف عن أسباب انتشار أنماط معينة، ووضع آليات للحد من انتشار الجريمة. واعتمدت الدراسة على المنهج الوصفى والمسح الاجتماعى بالعينة، وأجريت على عينة متنوعة من الشرائح الاجتماعية وصل عددها 150 مفردة، تم اختيارها بطريقة عمدية، واستُخدم دليل المقابلة المفتوحة، وعُولجت البيانات بطريقتين كمية وكيفية. وقد أوضحت نتائج الدراسة الآتى: 1. ثمة ارتفاع ملحوظ فى حجم الجريمة وتنوع أنماطها بعد الثورة. 2. تُعد السرقة بالإكراه، والجرائم الجنسية (ضد الكبار والأطفال)، من أكثر الأنماط الإجرامية شيوعًا. 3. يُعد انتشار السلاح وسهولة الحصول عليه، والانفلات الأمنى، فضًلا عن الفقر والبطالة، والانحلال الخلقى من أهم أسباب الجريمة بعد الثورة. 4. تؤثر الجريمة بشكل سلبي على الأمن الاجتماعى. 1- يجب أن تساهم كافة المؤسسات الاجتماعية فى الحد من انتشار الجريمة، ولا تكفى المواجهات الأمنية وحدها لأن الجريمة ظاهرة اجتماعية.

الكلمات المفتاحية: التغيرات الاجتماعية ; أنماط الجريمة ; ثورة 25 يناير


المقاربات السيكولوجية لمستوى الطموح المهني

مودع هاجر, 

الملخص: الملخص: تهدف هذه الدراسة النظرية إلى التطرق لأحد و أهم المواضيع الحديثة في علم النفس العمل والتنظيم والتي لها أهمية كبيرة في حياة الفرد والمجتمع و محاولة الكشف على مفهوم مستوى الطموح و التعمق فيه من خلال تطوره التاريخي، والتطرق الى النظريات المفسرة لمستوى الطموح ، مع ذكر بعض مقاييسه. وحتى وإن اختلفت المفاهيم المحددة لمستوى الطموح حسب المفكرين والعلماء كل حسب رأيه ومشاربه الفكرية، إلا أن الاتفاق يبدو جليا حول أهميتها لا تقتصر على الفرد وإنما تتعداها لتعود بالفائدة على المجتمع بشكل عام ، والكشف عن العوامل والقوى الكامنة وراء تلك الظاهرة وعليه من الممكن تنمية أو تعديل مستوى الطموح . Abstract Cette etude théorique vise l´un parmi les plus intéréssant sujet dans le domaine de la psychologie de l´organization et du travail,afin de découvrir l importance du concept « niveau d´ ambition» a travers l´evolution historique des different théories qui traitent le niveau d´ ambition,et ces métriques. Même si on trouve plusieurs definitions donner a ce concept par les chercheurs et les specialistes dans le domaine, on trouve que son importance dépasse l´individu pour qu elle concerne la société d´une façon générale ce qui nous raméne a chercher de découvrir les facteurs et les puissances latentes de ce phénoméne qui aide a developer et a modifier le niveau d´ambition.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: المقاربات - الطموح المهني


الهوية المهنية و أخلاقيات العمل في المؤسسة الجزائرية

سالم يعقوب, 

الملخص: الملخص: تهدف هذه الورقة البحثية إلى تحليل دلالات الهوية المهنية في المؤسسات عموما وفي المؤسسة الجزائرية بكل أشكالها خصوصا، وذلك بالوقوف على كل من: مفهومها، خصائصها، أبعادها ومراحل تنشئتها، لأن الهوية المهنية تعد من المسائل الرئيسية لفهم كافة الأبعاد التي قد تأثر على نجاح أية مؤسسة، بالإضافة إلى التعريف بأساسيات أخلاقيات العمل، باعتبارها معايير للتطور والشفافية من جهة ومن جهة أخرى بسبب اتساع رقعة الاختلالات الوظيفية. كما تطرقت الدراسة إلى دور الهوية المهنية في النجاح المؤسساتي، وذلك بتحليل حتمية التساند بينها وبين أخلاقيات العمل في المؤسسة الجزائرية، ليتم الكشف بأن الهوية المهنية مازالت غامضة المعالم، رغم نجاح العديد من المؤسسات الجزائرية على الصعيد المحلي والإقليمي. Abstract: The objective of This study is to analyze the implications of professional identity in the institutions generally, and in the Algerian institution in all its forms .Then define the concept of professional identity, characteristics, dimensions and stages of development .As well as the definition of business ethics as a standard for development. The study also dealt with the role of professional identity and work ethic in the success of the Algerian institution ; It was found That the professional identity is still obscure in the Algerian establishment

الكلمات المفتاحية: الهوية المهنية، أخلاقيات العمل


النرجسية: مقاربة نظرية

بن جديدي سعاد, 

الملخص: الملخص: انطلقت العديد من التفسيرات النظرية في محاولاتها لفهم بعض الاضطرابات والظواهر النفسية، من خلال الرجوع إلى أساطير يونانية، ومن أهم هذه الظواهر نجد النرجسية، والتي ترجع إلى أسطورة "نرسيس" . إن النرجسية ليست دائما بالمفهوم السلبي الذي يأخذ معنى الإفراط في حب الذات، وإنما هي سمة في الشخصية وخاصية بارزة خاصة في مرحلة الطفولة والمراهقة، إلا أن ارتفاع مستواها عن الطبيعي قد يؤدي إلى اضطرابها. ففي هذا المقال، سنستعرض النرجسية كمرحلة هامة في النمو، وكاضطراب في الشخصية، مع إلقاء الضوء على النرجسية في فترة الطفولة والمراهقة ومدى أهميتها، استنادا على المقاربة النظرية التي تفسرها، بدءا من وجهة نظر مدرسة التحليل النفسي التي تقسمها إلى نرجسية أولية وهي المرحلة الأولى التي يمر بها الطفل من حب ذاته إلى حب الآخرين واحترامهم، والنرجسية الثانوية التي تعبر عن انسحاب دفاعي للبيدو نحو الأنا وفقدان حب الموضوع، لذلك سنقدم إطارا نظريا يتضمن كل ما يخص النرجسية سواء في مظهرها السوي أو المرضي. Résume: On peut dire que le narcissisme c’est l’amour excessif de l’image de soi, associant survalorisation de soi et dévalorisation de l’autre, habituel chez l’enfant, courant chez l’adolescent, compensatoire chez l’adulte. D’un point de vue psychanalytique, on constate l’investissement de la libido sur le moi, et efforts visant à rendre les actes et les représentations du sujet conformes aux images idéales du moi. Et on peut distinguer de types : Le narcissisme primaire, c’est le stade précoce de constitution du moi, précédant l’amour des autres. Et le narcissisme secondaire qui constitue le repli défensif de la libido sur le moi, consécutif à une perte d’objet d’amour extérieur. Cet article se propose de définir le concept de narcissisme et les différentes approches théoriques, tout en se penchant vers l’adolescent narssicique.

الكلمات المفتاحية: اضطراب الشخصية النرجسية ; النرجسية السوية ; حب الذات


الاستعداد المدرسي بوصفه مؤشر للتنبؤ بصعوبات التعلم النمائية لدى عينة من أطفال مرحلة الطفولة المبكرة

يوسف سليمان,  نوفل فاطمة, 

الملخص: هدفت الدراسة إلى التعرف على الفروق في مستوى الاستعداد المدرسي عند أطفال مرحلة ما قبل المدرسة ممن يعانون من صعوبات تعلم نمائية، وذلك مقارنة بنظرائهم من أطفال هذه المرحلة ممن لا يعانون من تلك الصعوبات، والتعرف على العلاقة بين الاستعداد المدرسي وصعوبات التعلم النمائية لدى أطفال مرحلة رياض الأطفال ممن يعانون من صعوبات التعلم النمائية، والتعرف على إمكانية التنبؤ بصعوبات التعلم النمائية لدى أطفال مرحلة الطفولة المبكرة من خلال مستوى الاستعداد الدراسي لديهم. وتكونت عينة البحث الكلية من(88) طفلاً من أطفال الروضة المسجلين في الفصل الأول للعام الدراسى (2017/ 2018). وتم تقسيمهم إلى (38 ممن يعانون من صعوبات تعلم، 50 من العاديين). تم أخذهم من الروضة الملحقة بمدرسة الشهيد النقيب/ شادى علاء العاصى- بقرية سندسيس- مركز المحلة الكبرى- محافظة الغربية- التابعة لإدارة غرب المحلة التعليمية. واستخدما الباحثان الأدوات الآتية: اختبار القدرة العقلية العامة ﻟ "أوتيس لينون"، وبطارية الكشف المبكر عن صعوبات التعلم النمائية إعداد/ اسماعيل الفرا (2005)، ومقياس الأهبة أو الاستعداد للمدرسة إعداد/ عادل محمد(2005). وقد أسفرت النتائج وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0,01) بين أطفال مرحلة الطفولة المبكرة من ذوي صعوبات التعلم النمائية وأقرانهم من الأطفال العاديين، وذلك في جميع مجالات/ مكونات الاستعداد المدرسي(النمو الاجتماعي الانفعالي، الاتجاه نحو التعلم، التواصل واللغة، النمو المعرفي والمعلومات العامة، الصحة الجسمية والأمان، المهارات الحركية) وكذلك في المجموع الكلي للاستعداد المدرسى، لصالح الأطفال العاديين. كما توجد علاقة ارتباطية كبيرة بين عينة الدراسة على مقياس الاستعداد المدرسي، ومقياس صعوبات التعلم النمائية، حيث بلغ معامل الارتباط بين مجموع هذين المتغيرين (0,94). كما أسفرت النتائج عن أن "الاستعداد المدرسي قادر على التنبؤ بصعوبات التعلم النمائية لدى أطفال الروضة" حيث جاءت النتائج مؤكدة ذلك، وأنه بالإمكان التنبؤ بدرجة صعوبات التعلم النمائية لدى أطفال الروضة من خلال المعرفة بدرجة ومستوى الاستعداد المدرسي لديهم، وذلك بنسبة عالية جداً بلغت ما يقارب 83 %.

الكلمات المفتاحية: الاستعداد المدرسي- صعوبات التعلم النمائية- مرحلة الطفولة المبكرة


تنفيذ الدّرس وفق المقاربة بالكفاءات


الملخص: تعرف أغلب الأنظمة التّعليمية في العالم الكثير من التغيرات على مستوى تنفيذ برامج جديدة و مقاربات تقوم على الكفاءة و هو ما عرفته الجزائر منذ 2003، و مع ذلك مازال المعلّم في المدرسة الجزائرية يواجه الكثير من التّحديات لعلّ أهمها هو الإلمام بجميع جوانب العملية التّعليمية خاصة في ظل المقاربة بالكفاءات حيث نجد نقصا لدى المعلّمين في معرفة الطّرق السّليمة في تنفيذ الدّرس وفق هذه المقاربة الجديدة و في التّفريق بين أهم وضعيات التّعلم و طريقة تنفيذ كل وضعية، و ذلك من اجل الوصول إلى أهداف كل درس في ظل المقاربة بالكفاءات، لكن كيف يمكن تحقيق هذه الأهداف إذا تم إهمال المعلّم و الذي يعتبر عنصرا فاعلا في النّظام التّعليمي خاصة في جانب التّكوين حول طرق تنفيذ هذه المقاربة لذلك سنحاول توضيح أهم مهارات و وضعيات تنفيذ الدّرس التي يتبناها المعلم لتحقيق أهداف العملية التّعليمية بصفة عامة.

الكلمات المفتاحية: مقاربة، كفاءة، مقاربة بالكفاءات، تنفيذ الدّرس، وضعية، معلّم


الأهمية الاجتماعية والاقتصادية للعمل التطوعي

نزيهة خليل, 

الملخص: في هذه المقالة سنتعرف على الأهمية التنموية للعمل التطوعي ،وبالخصوص في جانبه الاجتماعي والاقتصادي ،فالعديد من المجتمعات أضحت على وعي تام بمدى المساهمة الفاعلة للعمل التطوعي والذي بات في وقتنا الحالي شريك أساسي في التنمية ،على اعتبار أن التنمية المستدامة تبدأ من الإنسان وتعود إليه ،وبالتالي تأتي هذه المقالة لتوضيح البعد الاجتماعي للعمل التطوعي والذي يلعب دورا هاما في التماسك الاجتماعي والتعاون بين أفراد المجتمع من اجل تنمية المجتمع وبالتالي تقوية الروابط الاجتماعية وتجسيدا لمبدأ التكافل الاجتماعي،و لقيم المسؤولية الاجتماعية ، وتنمية الجانب الإنساني للمجتمع ،كما توضح أيضا مدى إسهام العمل التطوعي في الجانب الاقتصادي ومعالجته للعديد من المشكلات المتعلقة بالفقر والبطالة وبالتالي المساهمة في تنمية المجتمع وتحقيق أمنه الاجتماعي. الملخص بالفرنسية: Dans cet article, nous apprendrons l'importance développementale du volontariat, notamment dans ses aspects sociaux et économiques: de nombreuses sociétés ont pris pleinement conscience de la contribution effective du volontariat, partenaire clé du développement, considérant que le développement durable part de l'homme et y retourne. Cet article explique la dimension sociale du volontariat, qui joue un rôle important dans la cohésion sociale et la coopération entre les membres de la société pour le développement de la société et renforce ainsi les liens sociaux et l'incarnation du principe de solidarité sociale, valeurs de responsabilité sociale et développement

الكلمات المفتاحية: العمل التط ; عي ; ;التكافل الاجتماعي ; ;التنمية الاقتصادية ; ;التماسك الاجتماعي


الحرية في المفهوم الصوفي بين الممارسة والمعتقد

عبدالحكيم خليل سيد أحمد, 

الملخص: لعب التصوف فكرًا وممارسة دورًا تاريخيًا في إرساء معنى الحرية على اختلاف معانيها الدينية والاجتماعية لدى قطاع كبير من أتباع الطرق الصوفية ومحبي آل البيت، ليقوم بوظيفة النسق الوظيفي الضابط للمعتقد الصوفي في إطار منظومة رسمية هي (المجلس الأعلى للطرق الصوفية) المعبر عن أتباعه فكرًا وثقافة؛ دينيًا وأيدلوجيًا. لذا فقد أخذت الحرية واصطبغت بمعان مختلفة بين أتباع الطرق الصوفية لتأخذ معانٍ روحية ووجدانية باطنية تارة، ومعان ظاهرة تتعامل من خلالها مع المواقف الحياتية المختلفة تارة أخرى. Play mysticism thought and practice a historical role in establishing the meaning of freedom of different religious, social meanings among a large sector of the followers of the Sufi orders and lovers of Ahl al-Bayt, to perform the function of career echelon officer belief mystic in the context of a formal system is (the Supreme Council of Sufi) crossing for his followers thought and culture ; religiously and ideologically. So the libertytook and stained with different meanings between Sufi followers to take the gloss spiritual and emotional esoteric at times, and the sheen phenomenon which deal with different life situations at other times. Le soufisme a joué un rôle important dans l'établissement du sens de la liberté dans toutes ses significations religieuses et sociales dans un grand nombre de partisans des Soufis et des Mahabis Al-Bayt pour servir d'officier de la foi soufie dans le cadre d'un système officiel (Conseil Suprême des Voies Sufi). Religieusement et idéologiquement. Par conséquent, la liberté a été adoptée dans divers sens parmi les disciples des soufis pour prendre des significations spirituelles et mystiques à certains moments, et un phénomène dans lequel ils traitent de différentes situations de la vie à d'autres moments.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الحرية ـ الصوفي ـ الممارسة ـ المعتقد Keywords: Freedom Mystic Practice Belief


دور الادارة الالكترونية في تحسين خدمات البلدية - درساة ميدانية على عينة من مواطني بلديات الوادي - الجزائر

نبيل حليلو, 

الملخص: تعد التكنولوجيا العصب الحقيقي والمورد الثمين للتكيف مع متطلبات العصر،إذ أن التكنولوجيا هي المورد الأكثر أهمية في خلق الثروة وتحقيق التميز و الإبداع فيظل تزايد الاهتمام بالجودة والسرعة في الخدمات ، ولهذا أصبحت الإدارة الالكترونية من أهم الأساليب الإدارية الحديثة للتطوير و التغيير في عصرنا الحالي،حيث استطاعت إحداث نقلة نوعية في مستوى أداء مختلف المؤسسات. وأن تبني مفهوم الإدارة الالكترونية في المؤسسات يحقق العديد من الفوائد منها على ىسبيل المثال : زيادة الكفاءة والفعالية، زيادة و تحسين الإنتاجية، تحسين الإبداع، تحقيق ميزة تنافسية، وسرعة الاستجابة للتغيرات في البيئة المحيطة ، وفي هذه الورقة البحثية سنتطرق الى مدى مساهمة هذا الأسلوب في تحسين خدمات البلدية في الجزائر

الكلمات المفتاحية: الادارة الالكتر ; الخدمة العم ; البلدية-


القيادة الادارية في المؤسسة مفاهيمها ، أنماطها ،ونظرياتها

ابتسام عاشوري, 

الملخص: يعتبر مفهوم القيادة محرك أساسي لفاعلية أي تنظيم ، وذلك لأن القائد يستطيع تسخير وحشد الطاقات الموجودة لدى العاملين معه لتحقيق الاهداف المطلوبة . والقيادة الناجحة تستمد أهميتها من خلال الاستغلال الأمثل لمقومات المؤسسة ومواردها في الرفع من مستويات الأداء للمرؤوسين وبالتالي تحقيق أهداف المؤسسة ،ويكمل ذلك من خلال القيادة الفعالة والناجحة في المؤسسة ،وتختلف القيادة بما توفره من فرص تطور العاملين ،حيث نجد أن هناك أساليب تسلطية وأخرى ديمقراطية، وأخرى تتراوح ما بين التساهل والتسيب وهناك أساليب توحي بأن الأسلوب الديمقراطي أفضل من الأسلوب التسلطي ،ولكن ما يناسب بيئة أو جماعة معينة يختلف عن ذلك الذي يتناسب مع بيئة وجماعة أخرى ،إذ لابد للمدير من قراءة العوامل البيئية التي تحيط بالجماعة قبل اختيار نمطه القيادي. تختلف النظريات الإدارية حول مصادر أو مؤهلات القادة ،حيث يذهب البعض إلى التركيز على المواصفات الشخصية على اعتبار على أنه المسؤول على التأثير في الآخرين ،بينما يذهب فريق آخر إلى التقليل من أثر المواصفات الشخصية ويركز على المواقف التي تحتم انقياد الجماعة لشخص ما ،ويرى فريق آخر أن القيادة هي محصلة تفاعل مابين شخص يتحلى بمواصفات معينة وبين مواقف تستدعي المعالجة . abstract : The concept of leadership is essential for the effectiveness of any organization, because the leader can harness and mobilize the existing energies of his employees to achieve the desired goals. The successful leadership derives its importance through the optimal utilization of the institution's resources and resources in raising the performance levels of the subordinates and thus achieving the objectives of the institution. This is complemented by effective and successful leadership in the institution. The leadership differs from the opportunities offered by the development of workers. And others ranging from leniency and hesitation and there are methods suggest that the democratic method is better than the authoritarian style, but what suits a particular environment or group is different from that that fits with the environment and other community, the manager must read the environmental factors surrounding the community before Choose his leadership style. Management theories differ about the sources or qualifications of leaders. Some tend to focus on personal characteristics as being responsible for influencing others, while another team tends to underestimate the impact of personal standards and focuses on the attitudes that necessitate the group being driven by someone. That leadership is the result of interaction between a person with certain characteristics and situations that require treatment.

الكلمات المفتاحية: القيادة ، الادارة ،القيادة الادارية ، المؤسسة


الأنتروبولوجي والإثنولوجي روبير مونتانيي Robert MONTAGNE والتوثيق لأسباب ومناطق ومشاكل هجرة الجزائريين إلى فرنسا خلال الفترة 1950-1954

ليلى تـيتـة, 

الملخص: المقال دراسة تحليلية لتقرير أعده الأنتروبولوجي والإثنولوجي الفرنسي روبير مونتانيي هذه المرة حول ظاهرة الهجرة الجزائرية نحو المتروبول خلال الفترة 1950- 1954 أي قبل اندلاع الثورة التحريرية. عثرنا على التقرير بأرشيف ما وراء البحار بأكس أون بوفانس وقد أعده الأخير ونشر من طرف طلبته بعد وفاته. الغاية من توضيح ما جاء في التقرير محاولة تتبع ما جاء فيه نقطة نقطة بهدف التعرف على مناطق هجرة الجزائريين الى فرنسا وما سببته هجرة الجزائريين الى فرنسا من مشاكل استدعت اللجوء الى مونتايي بهدف البحث عن الحلول لها، وكذا محاولة التعرف على المعاناة التي كان عليها الجزائريون بالمتروبول خلال الفترة نفسها.

الكلمات المفتاحية: هجرة ; فرنسا ; مشاكل ; مونتانيي ; دراسة


الإحتفالات الدينية في الجزائر بين الطقوس العقائدية والتعبيرات الإجتماعية " منطقة تيميمون أنموذجا "

موسى إسماعيل شماخي,  جمال معتوق, 

الملخص: لا يمكن لأي باحث فهم مجتمع معين دون أن يتعمق في دراسة قيمه، باعتبارها المتحكم في سلوكه وتصرفاته، فمن خلالها يمكن تمييز هذا المجتمع عن ذاك، ولقد إشترك العلماء الأنثروبولوجيون جميعا في محاولة فهم المنظومة القيمية للمجتمعات، من خلال التطرق إلى جذورها ومراحل تطورها التاريخية، كمالينوفيسكي وكارل ماركس، ومورغان وغيرهم. إن الإحتفالات الدينية كجزء من هاته المنظومة القيمة للمجتمع الجزائري، تحوي عديد الممارسات الدالة على تشابك وتداخل القيم الدينية والثقافية والإجتماعية، وترابطها ببعضها البعض، فهي طالما شكلت الحاجز الواقي أمام المحاولات التغريبية والإستيلاب الثقافي، إدا ما ربطناها بالتاريخ بفضل تحصينها ضد الاستعمار الفرنسي وضد الغزو الثقافي المسيحي، طيلة قرن وما يزيد عن ثلاثين سنة إستدمارية، وقد تكون الحصن المتين أمام مظاهر العولمة المتعددة في عصرنا الحالي. Any anthropologist can not understand a particular society without delving into the study of its values, as it controls its behavior , through which it can be distinguished from other. All anthropologists have joined together in trying to understand the value system of societies by addressing their historical roots , Kemalinovski, Karl Marx, Morgan and others. The religious ceremonies as part of this system of value to the Algerian society contain many practices that involve the intertwining of religious, cultural and social values and their interrelationship. They have always constituted the protective barrier to the attempts of Westernization, to its immunization against French colonialism and cultural invasion For over a century and over thirty years of destruction, and may be the strong bulwark against the various manifestations of globalization in our time.

الكلمات المفتاحية: الإحتفالات الدينية, السلوك, الشعائر, الطقوس, تيميمون.


التطوير التنظيمي وانعكاسه على أداء العاملين داخل المؤسسة الجزائرية (مؤسسة مطاحن عمر بن عمر نموذجا)

نعيمة صوطة, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى إلقاء الضوء على موضوع أداء العاملين داخل المؤسسة باعتباره من أكثر المواضيع التي تكتسي أهمية في حياتها ومستقبلها، ولهذا فإنها توليه الأهمية الكبرى وتسعى إلى تحسينه من خلال البحث عن مختلف الآليات الكفيلة بذلك، كالاعتماد على التطوير التنظيمي كأحد الأسباب الفاعلة لتطوير هذا الأداء باعتباره عملية تشمل مختلف التغييرات والتطورات التي تنحصر في ثلاثة جوانب أساسية متعلقة بالمؤسسة، والمتمثلة في تنمية العنصر البشري، تعديل الهيكل التنظيمي، بالإضافة إلى تحديث التكنولوجيا المستخدمة؛ وضمن هذا السياق تأتي هذه الدراسة للوقوف على أثر التطوير التنظيمي بكل أبعاده على أداء العاملين داخل مؤسسة إنتاجية على وجه التحديد، في بيئة جزائرية لها خصوصياتها التنظيمية وما يرتبط بها من عناصر بشرية خاصة؛ وعليه، فقد اعتمدت هذه الدراسة على المنهج الوصفي التحليلي، وعلى كل من: الملاحظة، المقابلة، الوثائق والإحصائيات، والأساليب الإحصائية كأدوات لجمع البيانات، فضلا عن الاستمارة التي وجهت إلى 170 فردا من الإطارات وأعوان التحكم والتنفيذ في المؤسسة. وفي الأخير توصلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج يمكن تلخيصها في الأتي: توجد علاقة جدية وقوية بين التدريب والأداء الوظيفي، يساهم تعديل الهيكل التنظيمي في المؤسسة في تسهيل إنجاز مهام العاملين فيها، وأخيرا تساهم التحسينات التكنولوجية المستحدثة في تطوير أداء العاملين بالمؤسسة. الكلمات المفتاحية: أداء وظيفي؛ تطوير تنظيمي. Summary: This study aims to shed light on the subject of the performance of employees within the institution as one of the most important topics un its life and its future and therefore it attaches great importance to it and seeks to improve it by searching for various mechanisms such as dependence on organizational development as one of the reasons for the development of this performance as a process that includes various changes and developments that are limited to three fundamental aspects of the institution represented in the development of the human element ,modify the organizational structure in addition to modernizing the technology used. Within this context, this study aims at identifying the impact of organizational development in all its dimensions on the performance of employees within a specific production organization, in an Algerian milieu that has its own organizational characteristics and associated human elements. Therefore, this study is based on descriptive analytical method and on observation, interview, documents and statistics and statistical methods as tools for data collection. as well as the form addressed to170 members of the tires and the control implementation agents in the institution. In the end, the study reached a set of results that can be summarized in the following: there is a serious and strong relationship between performance and job training. the amendment of the organizational structure contributes to facilitating the completion of the tasks of its employees . Finally, innovative technological improvements contribute to the development of employees's performance in the institution. Key words: Functional performance ؛Organizational development.

الكلمات المفتاحية: تطوير تنظيمي ; أداء وظيفي


The Use of Audio-authentic Materials as a Motivational Factor to Enhance Learners’ Speaking Skill: A case study

حواجلي أحمد شوقي, 

Résumé: The mastery of the speaking skill is deemed to be radical for successful language learning. However, the majority of foreign language learners (henceforth EFL) encounter difficulties in oral interaction. Some of these difficulties may range from poor fluency, mis-use of spoken grammar, to the lack of vocabulary. Stressing the importance of speaking, this paper aims to provide insights about the integration of audio authentic materials as a motivational factor in teaching speaking. In order to achieve the intended objective, a qualitative study was carried out in relevance to the nature of the study. In order to collect data, the researchers used four data collection methods wherein a number of audio authentic materials were put into practice in five observation sessions. The application aimed to investigate the speaking performance progress, as well as the perceptions of, and reactions towards, the used materials. A purposive group consisted in 12 students of third year students of English in Biskra University. Examining the yielded findings, the results revealed that audio-authentic materials can help EFL learners to improve their fluency, accuracy, and vocabulary. Also, the results reported an observable progress in learners’ motivation since this study stressed the importance of incorporating authentic materials for better learning. Finally, this paper concluded by suggesting some pedagogical implications and recommendations for teachers, learners, administratives, educators, and further researchers.

Mots clés: Audio-authentic materials ; Biskra University ; EFL ; oral interaction ; speaking skill


العهد المدني من خلال الكتابات التركية من الهجرة النبوية إلى غزوة بني المصطلق 1هـ – 6 هـ

نورة بنت أحمد حامد الحارثي, 

الملخص: يحاول هذا البحث التعرف على العهد المدني من سيرة الرسول محمد من خلال الكتابات التركية من الهجرة النبوية إلى غزوة بني المصطلق، فتحدث البحث عن الهجرة النبوية والتي كانت حدثا فريدا، إذ انتقلت الرسالة الإسلامية من الدعوة إلى الدولة، فتحدثنا عن أول المهاجرين إلى المدينة، فكانوا خير أمة أخرجت للناس!!. وتآمر المشركين في دار الندوة على قتل النبي والغدر به في بيته، ولكن الله تعالى نجَّاه من كيدهم، ثم تفاصيل الهجرة إلى أن وصل رسول الله وصاحبه إلى قباء، ثم انتقلنا إلى جهود النبي في الإصلاح والتأسيس والبناء في المدينة، كبناء المسجد النبوي ثم المؤاخاة بين المهاجرين والأنصار، وتحويل القبلة من المسجد الأقصى إلى المسجد الحرام، والسرايا قبل بدر الكبرى، والصراع الداخلي في المدينة، وأهم الغزوات قبل غزوة بدر الكبرى، ثم أحداث غزوة بدر الكبرى وصداها بمكة. وبعض الأحداث الاجتماعية، والغزوات والسرايا قبيل غزوة أحد، ثم تناول البحث غزوة أحد، وحادثة الرجيع، ومأساة بئر معونة، وغزوة بني النضير، وبعض الغزوات كغزوة ذات الرقاع، وغزوة بدر الآخرة، وغزوة دُومَة الْجَنْدَل، وغزوة الخندق، وغزوة بني قريظة، وغزوة بني لحيان، وغزوة ذي قرد، وغزوة بني المصطلق وما تبعها من فتنة ابن سلول رأس المنافقين. This research the search for religious institutes of the biography of the Prophet Muhammad through the Turkish writings of the Prophet's migration to the Battle of Bani Almstalg, the search for the migration of the Prophet, which was a unique event As the Islamic message moved from the call to the state, and talked about the first immigrants to the city, they were the best nation brought out to the people, The polytheists conspired in Dar al-Nadwa to kill the Prophet and treachery in his house, but God saved him from their hands, and then details of the migration until the Messenger of Allah and his companion came to Quba، Then we moved to the efforts of the Prophet in the reform and establishment and construction in the city, such as building the Prophet's Mosque and then Almajah between immigrants and supporters, and the transfer of the Qibla from the Aqsa Mosque to the Grand Mosque, And the Saraya before the Great Badr, and the internal conflict in the city, and the most important invasions before the Great Battle of Badr, and then the events of the Great Battle of Badr and Sada in Mecca. And some social events, And the invasions and the Saraya before the invasion of one, and then dealt with the invasion of the sun, and the incident of reverberation, the tragedy of the well of aid, and the invasion of Bani Nadeer, and some invasions Kgzwa the same patch, and the invasion of Badr the Hereafter And the Battle Jandal, and the Battle of the Trench, the Battle of Bani Qurayza, and the Battle of Bani Hayan, and the invasion of a monkey, and the battle of Bani Mustaliq and the subsequent temptation Slol the head of the hypocrites

الكلمات المفتاحية: سيرة النبوية ; غزوات ; سرايا الكتابات التركية ; هجرة نبوية ; Biography of the Prophet ; invasions ; Saraya Turkish writings ; Prophet's migration


العلاقة بين الاستهواء والجمود الفكري لدى طلبة الجامعة

صبري الطراونة, 

الملخص: ملخص: هدفت الدراسة إلى دراسة العلاقة بين الاستهواء والجمود الفكري لدى طلبة الجامعة, تكونت العينة من (1365) طالباً وطالبةً، تم استخدام مقياس للاستهواء ومقياس للجمود الفكري, أظهرت النتائج أن درجة الاستهواء كانت منخفضة عند طلبة الجامعة, وأن درجة الجمود الفكري كانت متوسطة عند طلبة الجامعة, وأن كل من درجة الاستهواء ودرجة الجمود الفكري لدى طلبة الجامعة تختلف باختلاف الكلية, ولا يختلفا باختلاف الجنس والتفاعل بين الجنس والكلية, وكانت درجة الاستهواء ودرجة الجمود الفكري أعلى عند طلبة الكليات العلمية, وأظهرت النتائج كذلك أن العلاقة بين الاستهواء والجمود الفكري كانت طردية ومخفضة. Abstract: The study aimed at studying the relationship between Suggestibility and intellectual dogmatism for university students. The sample consisted of (1365) students. A scale was used for Suggestibility and intellectual dogmatism. The results showed that the degree of Suggestibility was low while intellectual dogmatism was moderate among university students. and that both the level of Suggestibility and the intellectual dogmatism among university students differ according to the college, and there was no difference due to sex and interaction between sex and college. The degree of Suggestibility and intellectual dogmatism was higher among students of scientific colleges. The results also revealed that the relationship between Suggestibility and intellectual dogmatism was low and positive.

الكلمات المفتاحية: طلبة الجامعة ; الجمد الفكري


طبيعة الشّخصية السيكوباتية لدى مرتكبي حالات الغش فِي الامتحان النّهائي بجامعة شقراء

محمد العتيبي, 

الملخص: مستخلص الدّراسة باللغة العربية عنوان الدّراسة: طبيعة الشّخصية السّيكوباتية لدى مرتكبي حالات الغش فِي الامتحان النّهائي بجامعة شقراء. مشكلة الدّراسة تعد ظاهرة الغش فِي الامتحانات من الظّواهر الَّتِي قلما يخلو مِنْهَا مجتمع من المجتمعات وقد تبلورت مشكلة الدّراسة فِي التساؤل الرّئيس التالي: ما طبيعة الشّخصية السّيكوباتية لدى مرتكبي حالات الغش فِي الامتحان النّهائي بجامعة شقراء؟ مجتمع الدّراسة ، يتكون مجتمع الدّراسة من جميع مرتكبي حالات الغش من طلاب وطالبات جامعة شقراء متمثلة فِي كلية التربية وكلية إدارة الأعمال بعفيف وكلية العلوم والدراسات الإنسانية بالقويعية البالغ عددهم 129 طالبًا وطالبة، منهج الدّراسة استخدم الباحث المنهج الوصفي التحليلي, حيث استخدم الباحث مقياس (الشخصية السّيكوباتية) من إعداد الباحث بعد عرضه عَلَى مجموعة من المحكمين وإجراء ما يلزم من حذف وتعديل بعض العبارات فِي ضوء مقترحاتهم، أهم النّتائج: عدم وجود فروق فِي سمات الشّخصية السّيكوباتية تبعًا لمتغير الجنس لدى عينة الدّراسة, وجود فروق دالة إحصائيًا عند مستوى ( 0.01 ) فِي طبيعة الشّخصية السّيكوباتية تبعًا لمتغير عدد مرات الغش، أهم التوصيات ،توجيه المؤسسات التعليمية والأسرة إلى ضرورة غرس القيم التربوية الصّحيحة مهما كانت آثارها, وتوفير برنامج إرشادي توعوي يهدف إِلَى رفع قوة الأنا لدى طلبة الجامعة. Abstract Title: Nature of the psychopathic character among convicts of final exam cheating cases in Shaqra university The problem of cheating in exams is a common phenomenon that is found almost in all communities. This study tries to find out the characteristics of psychopathic personality in a sample of students who committed cheating cases in the final exams at Shaqra University. The population of this study consists of 129 male and female students at the Faculty of Education, Faculty of Business Administration in Afif, and the Faculty of Sciences and Humanities in Quwayia-University of Shaqra, The study used the descriptive analytical method. The researcher designed and used the measurement of "psychopathic personality” which was referred by a group of experts and was modified using their feedback. The study results showed that there were no differences in the characteristics of the psychopathic personality based on the gender variable. Yet, there were statistically significant differences at level (0.01) in the psychopathic personality characteristics based on the variable of cheating cases number. The most important recommendation is to raise the awareness of educational institutions and families to the need of inculcating correct educational values, and to provide an awareness-raising program aimed at boosting the ego among university students.

الكلمات المفتاحية: الشخصية


العلاقة بين التفكير الإيجابي والمعالجات الذهنية لدى طلبة الصف الأول الثانوي

صبري الطراونة صبري الطراونة, 

الملخص: ملخص: هدفت الدراسة إلى دراسة العلاقة بين التفكير الإيجابي والمعالجات الذهنية لدى طلبة الصف الأول الثانوي, تكونت العينة من (366) طالباً وطالبةً، تم استخدام مقياس للتفكير الإيجابي ومقياس للمعالجات الذهنية, أظهرت النتائج أن مستوى التفكير الإيجابي كان مرتفع عند طلبة الصف الأول الثانوي, وأن مستوى المعالجات الذهنية كان متوسطة, وأن مستوى التفكير الإيجابي لدى طلبة الصف الأول الثانوي يختلف باختلاف الجنس, ولصالح الذكور, وعدم وجود فروق في مستوى التفكير الإيجابي تعزى للمديرية والتفاعل بين الجنس والمديرية, وأظهرت النتائج عدم وجود فروق في مستوى المعالجات الذهنية تعزى للجنس وللمديرية والتفاعل بين الجنس والمديرية, وأظهرت النتائج كذلك أن العلاقة بين التفكير الإيجابي والمعالجات الذهنية كانت طردية. Abstract: The study aimed at studying the relationship between positive thinking and mental treatments for the first secondary grade. The sample consisted of (366) students. A measure of positive thinking and mental treatments was used. The results showed that the level of positive thinking was high among students, the level of mental treatments was moderate and the level of positive thinking among the students differed according to sex and for males, and there were no differences in the level of positive thinking due to the directorate and the interaction between sex and directorate ,The results showed that there were no differences in the level of mental treatments due to sex, directorate and the interaction between sex and the directorate. The results also showed that the relationship between positive thinking and mental treatments was positive.

الكلمات المفتاحية: التفكير الإيجابي ; المعالجات الذهنية ; طلبة الصف الأ ; ل


الصلابة النفسية لدى المرأة في ضوء بعض المتغيرات الديموغرافية

مرزوق العبدالهادي العنزي الدكتور, 

الملخص: قام الباحث مرزوق العبدالهادي العنزي بإجراء بحث بعنوان: الصلابة النفسية لدى المرأة في ضوء بعض المتغيرات الديموغرافية، يهدف إلى الكشف عن الفروق في الصلابة النفسية لدى المرأة في ضوء بعض المتغيرات الديموغرافية وتحديداً المرأة الموظفة والمرأة غير الموظفة كمتغير ديموغرافي، واتبع الباحث المنهج الوصفي الارتباطي المقارن، واستخدم مقياس الصلابة النفسية (باظة، 2011)، وتكونت العينة من (150)، من الإناث (75) موظفة و (75) غير موظفة، وكشف البحث عن النتائج الآتية: توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متغير المهنة (المرأة الموظفة وغير الموظفة) طبقا لأبعاد الدرجة الكلية لمقياس الصلابة النفسية، وتوجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متغير المهنة (المرأة الموظفة وغير الموظفة) طبقا لبعد المرونة بمقياس الصلابة النفسية، ولا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متغير المهنة (المرأة الموظفة وغير الموظفة) طبقا لبعد الالتزام بمقياس الصلابة النفسية، وتوجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متغير المهنة (المرأة الموظفة وغير الموظفة) طبقا لبعد التحدّي بمقياس الصلابة النفسية، وتوجد فروق ذات دلالة إحصائية بين متغير المهنة (المرأة الموظفة وغير الموظفة) طبقا لبعد الضبط بمقياس الصلابة النفسية. الكلمات المفتاحية: الصّلابة النّفسيّة – المُتَغَيّرات الدّيموغرافيّة – المرأة المُوظَّفة – المرأة غير المُوظَّفة. Abstract The researcher Marzouq Al-Abdulhadi Al-Enezi conducted a research entitled: The Psychologically Hardness Among women In the light of some demographic variables, aims to detect differences in the Psychological Hardness of women in the light of some demographic variables, specifically working women and non-working women as a demographic variable. The researcher followed the comparative descriptive correlation method and used the Psychologically Hardness scale (Baza, 2011) (150) females (75) working women, (75) non-working women, The research reached the following results : There are statistically significant differences between the occupational variable (working and non-working women) according to the dimensions of the total score of the psychological hardness scale, There are statistically significant differences between the occupational variable (women working and non-working) according to the elasticity of the Psychologically Hardness scale, There were no statistically significant differences between the occupational variable (working and non-working women) according to the dimension of adherence to the Psychological Hardness scale, There are statistically significant differences between the occupational variable (women working and non-working) according to the challenge dimension of Psychological Hardness , There are statistically significant differences between the variables of the profession (working and non-working women). According to the scale of Psychologically Hardness. Keywords: Psychological Hardness – Demographic variables – Employed Woman – Unemployed Woman.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الصّلابة النّفسيّة – المُتَغَيّرات الدّيموغرافيّة – المرأة المُوظَّفة – المرأة غير المُوظَّفة.


المساندة الاجتماعية وعلاقتها بالتمكين النفسي لدى أمهات الأطفال ذوي الإعاقة العقلية في برامج التربية الفكرية بمحافظة الدوادمي

خالد بن غازي ذعار الدلبحي الدكتور, 

الملخص: يهدف البحث الحالي إلى التعرف على المساندة الاجتماعية وعلاقتها بالتمكين النفسي لدى أمهات الأطفال ذوي الإعاقة العقلية في برامج التربية الفكرية بمحافظة الدوادمي، واشتملت العينة على (30) من أمهات الأطفال ذوي الإعاقة العقلية في برامج التربية الفكرية بمحافظة الدوادمي، مقسمين إلى(15أم عاملة و15 أم غير عاملة)، تراوحت أعمارهن ما بين (35-45) عاماً بمتوسط قدره (40.4) سنة، وتراوحت نسبة الذكاء لأبنائهن بين(55-70) بمتوسط قدره(65.5)، وقد تمت مجانسة أفراد المجموعتين في العمر الزمني والمستوى الاجتماعي الاقتصادي. وتكونت أدوات البحث من أداتين هما: مقياس التمكين النفسي للأم المعيلة للطفل المعاق عقلياً(إعداد: علاء الدين كفافي، آمال زكريا النمر: 2008)، ومقياس المساندة الاجتماعية لأم الطفل ذوي الإعاقة العقلية (إعداد: الباحث). وأسفرت نتائج البحث عن وجود علاقة ارتباطيه موجبة دالة إحصائياً عند مستوى (0.01) بين درجات أمهات الأطفال ذوي الإعاقة العقلية في برامج التربية الفكرية بمحافظة الدوادمي في مقياس المساندة الاجتماعية ودرجاتهم على مقياس التمكين النفسي. كما وُجدت فروق دالة إحصائياً عند مستوى (0.01) بين متوسط درجات أمهات الأطفال ذوي الاعاقة العقلية في برامج التربية الفكرية بمحافظة الدوادمي العاملات ومتوسط درجات أمهات الأطفال ذوي الاعاقة العقلية في برامج التربية الفكرية بمحافظة الدوادمي غير العاملات على مقياس التمكين النفسي والمساندة الاجتماعية لصالح الأمهات العاملات.

الكلمات المفتاحية: المساندة الاجتماعية - التمكين النفسي - أمهات الأطفال ذوي الإعاقة العقلية - برامج التربية الفكرية بمحافظة الدوادمي .


برنامج تدريبى لضعاف السمع

احمد قنصوه, 

الملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى تحسين اللغة التعبيرية لدى ضعاف السمع من خلال البرنامج القائم على الأنشطة اللغوية الالكترونية وقياس مدى فاعليته وأثره على التواصل الاجتماعي فيمايلي: 1. تحديد أنماط الأنشطة اللغوية الالكترونية. 2. تنمية اللغة التعبيرية لدى ضعاف السمع. 3. بناء برنامج تدريبي قائم على الأنشطة اللغوية الالكترونية التي يمكن توظيفها في تحسين اللغة التعبيرية. 4. تحديد مهارات اللغة التعبيرية التي يمكن تنميتها عن طريق الأنشطة اللغوية الالكترونية. 5. الكلمات المفتاحية: برنامج تدريبي؛ الأنشطة اللغوية؛ الإلكترونية؛ اللغة التعبيرية؛ التواصل الاجتماعي؛ ضعاف السمع. The present study aimed to improve the expression language of the hearing impaired through the program based on electronic language activities and to measure its effectiveness and its effect on social communication as follows: 1- Determine patterns of electronic language activities. 2- Development of the expressive language of the hearing impaired. 3 - Building a training program based on electronic language activities that can be used to improve the language expression. 4 - Define the skills of expressive language that can be developed through electronic language activities. Keywords:

الكلمات المفتاحية: اللغة التعبيرية


الاحتجاج وإستراتيجيات التعبئة في حراك الريف بالمغرب (نحو بناء هوية جماعية مؤنثة)

الخطابي أحمد, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى إبراز الدور الذي لعبته النساء في حراك الريف، وذلك بالوقوف على التعبيرات الاحتجاجية التي حاولن من خلالها إعطائه هوية احتجاجية بالاستناد إلى أشكال من التأطير أخذت من مطالب اجتماعية محددة موضوعا لها، لتتحول إلى قضايا عمومية عبرت عن ذاتها في الفضاء العمومي. وقد تم الاعتماد على مرجعية نظرية ترى في سيرورة التأطير باعتبارها نتاج بنيات موضوعية ضمن حقل اجتماعي معطى يتم إدراكها من طرف الفاعلين الاجتماعيين الذين يعطونها معنى كبنيات معرفية. إذ لا يمكن فهم هذه الخطاطات الثقافية إلا داخل نظرية الصراع التي ترى أن الأفكار تعايش زمنيا بتعايش المعبرين عنها، وتعاقبها مرتبط بصيروة تاريخية وليست حدثا عابرا أو فجائيا غير متوقع. بناء على ذلك اعتمدت الدراسة منهجية كيفية بعد القيام بملاحظات اثنوغرافية ميدانية ومقابلات مع المحتجين وأيضا مع ساكنة المنطقة حول نظرتهم للحراك، ثم تحليل مضامين خطابات نشطاء الحراك. أبانت نتائج الدراسة أن الفعل الاحتجاجي النسائي لم يكن سوى أداة لإبراز قوة التأطير بعيدا كل البعد عن أية تحديدات جندرية للحراك. كما أبانت عن تقسيم جنسي ومجالي واضح للفضاء العمومي بالرغم من وحدة المطالب وهو ما يعكس طبيعة المجتمع الريفي الذي لا زال في غالبيته مجتمعا محافظا بالرغم من مظاهر الإبداع التي ميزت أشكال الاحتجاج. Abstract The present study attempts to highlight the roles played by women in the Rif uprising (Hirak al Rif in Arabic) in the north of Morocco in the last couple of years. In doing so, it will shed light on the different forms of protests that women adopted providing the Hirak with an identity, departing from some social claims that became later public concerns expressed in the public space. The adopted theoretical framework looks at the process of protests as an output of social structures within a given social field and, at the same time, intelligible to social agents who provide them with a meaning as cognitive structures. The study uses discourse analysis after conducting some preliminary ethnography with some protestors and the local population on their perception of the Hirak. The main findings of the study show that the women’s protest action is framed within the wider protestors' strategies of male-lead mobilization rather than a new gendered phenomenon. This was, in part, apparent in the gender-based division of presence in the public space despite the unity of concerns and claims, which reflects the conservative nature of the Rifian communities despite the innovative character of the Hirak. Key words : Female movement, collective identity, social movements, strategies of mobilization, Hirak

الكلمات المفتاحية: الحراك النسائي ; الهوية الجماعية ; الحركات الاحتجاجية ; استراتيجيات التعبئة ; الريف المغربي


توهم المرض لدى طلبة التمريض بالمعهد الوطني للتكوين العالي الشبه الطبي. (دراسة استكشافية على طلبة التمريض بالمعهد الوطني للتكوين العالي الشبه الطبي بمدينة ورقلة. ).

طاوس وازي, 

الملخص: تتناول الدراسة موضوع علاقة النفس و الجسد الذي طرح منذ القدم’ و بالتحديد توهم المرض لدى طلبة التمريض بالمعهد الوطني للتكوين العالي الشبه الطبي بمدينة ورقلة’ و تهدف الدراسة إلى الكشف عن نسبة انتشار توهم المرض بين أوساط طلبة التمريض من جهة’ومن جهة أخرى إلى معرفة الفروق بين الجنسين و كذا المستوى الدراسي ( الأول’ الثاني’ الثالث)’ و لتحقيق ذلك تم إتباع المنهج الوصفي’ وقد اعتمدت الدراسة في جمع البيانات على مقياس تمت ترجمته و تكييفه على البيئة الجزائرية من طرف الباحث بحري نبيل ( جامعة الجزائر) و الذي طبق على عينة الدراسة الذي بلغ قوامها 260طالبا. أسفرت نتائج الدراسة على وجود اضطراب توهم المرض لدى طلبة التمريض و عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية فيما يتعلق بكل من الجنس و المستوى الدراسي. Cette étude est axée sur une énigme du lien psyché-soma, qui est posé depuis des lustres et plus précisément l’hypocondrie chez les étudiants du para médical de l’institut national de la formation supérieure du para médical de Ouargla. Cette étude vise à détecter le pourcentage de la prévalence de l’hypocondrie chez les étudiants notamment les différences statistiques selon les variables du sexe et le niveau d’étude (première- deuxième et troisième année). Après l’application du test de MMPI2 sur un échantillon de 260 étudiants dont 35 garçon et 225 filles, les résultats ont démontrés que : Un pourcentage assez important des étudiants de para médical sont touchés par l’hypocondrie. Il n’existe pas des différences statistiquement significatives selon les variables du sexe et de niveau d’étude.

الكلمات المفتاحية: توهم المرض- طلبة التمريض -المعهد الوطني للتكوين العالي الشبه الطبي ; l’hypocondrie- les étudiants de para médical de l’institut national de la formation supérieure du para médical.



Les dix aticles les plus téléchargés

258 نمط العلاقات الاجتماعية في ظل استخدام مواقع التواصل الاجتماعي- بين الحقيقي والافتراضي- 202 التعايش المذهبي بالجزائر العثمانية، مؤسسة الوقف أنموذجا (التحبيس على المذهب الحنفي ) 190 الإنسان ومشروع المواطنة في فلسفة جان جاك روسو 179 مسؤولية الدولة الفرنسية في تنظيف الصحراء الجزائرية من الإشعاعات النووية التي خلفتها فرنسا الاستعمارية إثر تفجيرها للقنبلة النووية سنة 1960 171 ممارسات الشباب الجامعي للمواطنة الرقمية عبر شبكات التواصل الإجتماعي الفايسبوك نموذجا دراسة ميدانية تحليلية بجامعة أم البواقي 147 علم النفس الايجابي: تناول مفاهيمي 146 معوقات تطبيق إدارة الجودة الشاملة في مؤسسات التعليم العالي الجزائرية من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس دراسة ميدانية بكلية العلوم الإنسانية و الاجتماعية بجامعة بسكرة 142 استخدامات الشباب الجامعي الأردني لمواقع التواصل الاجتماعي واشباعاتها 137 الولاية السادسة التاريخية في مواجهة الإستراتيجية الفرنسية لفصل الصحراء الجزائرية في عهد الجنرال ديغول (1958ـ1962) 136 مؤسسة الخزينة في الجزائر أواخر العهد العثماني ودورها الاقتصادي والعسكري 1798م1830م