مجلة الباحث للدراسات الأكاديمية
Volume 7, Numéro 1, Pages 408-428

السيادة في ظل مكافحة الإرهاب

الكاتب : مايدي نعيمة . قريبيز مراد .

الملخص

عرفت الممارسات الدولية الأخيرة منعرجا حاسما في التدخلات العسكرية بهدف حماية حقوق الانسان خصوصا في ظل توسيع سلطات مجلس الأمن في مجال حفظ السلم والأمن الدوليين، والتدخل في مجالات لطالما اعتبرت ضمن المجال المحجوز للدولوقد تزامن ذلك مع المتغيرات الدولية بظهور نظام دولي جديد قائم على الهيمنة الأمريكية، مما أثر على قراراته والتي اتصفت بالطابع التشريعي بحيث فتح المجال للدول للتدخل في الشؤون الداخلية لغيرها بذريعة مكافحة الارهاب وحماية الانسانية، الأمر الذي أدى إلى تجريد السيادة من قدسيتها التي لطالما كانت تحظى بها منذ معاهدة واستفالياGood international practices have been seen as a decisive breakthrough in military interventions aimed to protecting human rights, especially in lights of the expansion, of UN security council’s powers in the field of peace-keeping and international security, a new international order based on American hegemony which effected, it’s decisions, it was characterized by a legislative nature so that it opened the way for states to internal affairs of others under the pretext of combating terrorism and protecting humanity, which led to the stripping sovereignty from its long-standing sacredness, since the treaty of Wesvalia.

الكلمات المفتاحية

الإرهاب الد ; لي ; السيادة قرارات مجلس الأمن ; الدفاع الشرعي مسؤ ; لية الحماية