آفاق علمية
Volume 11, Numéro 3, Pages 599-615

فلسفة التعايش ودورها في التنوع الثقافي

الكاتب : بلعز كريمة .

الملخص

ان التعايش مبدآ اساسي للحفاظ على التنوع الثقافي، هذا الاخير لا يتأتى الا بتوفير شروط اساسية تجعل من هذا المبدأ فعّال وناجح، ويفسح مجال الحوار وثقافة الفهم ، وتقبل الآخر في ظل تجاذب لا تنافر وفي اختلاف لا خلاف على حد تعبير" الجابري ".لهذا وجب ان يكون التعايش بين الافراد داخل المجتمع الواحد وبين المجتمعات بعضها البعض، وحتى الامم فيما بينها باختلاف مللها ونحلها. لان فلسفة التعايش تسمح بتنزيل ثقافة العيش المشترك المبني على احترام الهويّات حتى ان التنوع الثقافي قد يصبح خطرا على المجتمع اذا لم يحبك بنسيج التعايش والتسامح. الكلمات المفتاحية:التعايش، الثقافة، الحوار الحضاري، التنوع الثقافي Abstract :Coexistence is a fundamental principle for the preservation of cultural diversity. The latter can only be achieved through the provision of basic conditions that make this principle effective and successful. It opens up the field of dialogue and the culture of understanding, and accepts the other in an atmosphere of mutual harmony and disagreement. The coexistence between individuals within one society and between communities, and even the nations among themselves, according to their differences and their problems. Because the philosophy of coexistence allows the reduction of the culture of coexistence based on respect for identities, so that cultural diversity may become a threat to society if you do not love the fabric of coexistence and tolerance. Keywords: coexistence, culture, cultural dialogue, cultural diversity

الكلمات المفتاحية

فلسفة التعايش الحوار،التنوع الثقافي، الحوار الحضاري.