المجلة الجزائرية للأبحاث والدراسات
Volume 2, Numéro 3, Pages 86-104

المكتبة المنزلية الأسرية وفعاليتها في تنمية قيم القراءة لدى الطفل دراسة ميدانية على عينة من الأسر بولاية بسكرة –الجزائر

الكاتب : ساحي علي .

الملخص

تعتبر القراءة من الأمور التي يجب أن لا يغفل عنها الفرد ولا المجتمع، فالمعروف منذ القدم أنّ القراءة هي أوّل وسيلة للتعلّم وأقدمها والتي من خلالها يكتسب الطفل المعارف والعلوم والأفكار والمبادئ في ظل مؤسسة الأسرة كونها أولى مؤسسات التنشئة الاجتماعية التي تولى لها مسؤولية تنشئة الطفل و تعليمه مبادئ القراءة في ظل التغيرات الاجتماعية و التكنولوجية، فالقراءة مطلب أساسي من أجل الارتقاء بمدركات الطفل فللقراءة أهمية قصوى في عملية تنشئة الطفل وتربيته لأنه و في هذه المرحلة بحاجة إلى من يساعده على تحقيق النمو السليم المتكامل في مختلف النواحي، وهو بحاجة إلى بيئة تهيئ له جواً اجتماعياً وثقافياً ومواقف مناسبة لاكتساب هذه المهارة. Reading is one of the things that must not be overlooked by the individual and the society. It is known from ancient times that reading is the first and oldest means of learning through which the child acquires knowledge, science, ideas and principles under the institution of the family as the first institution of social upbringing Principles of reading in light of social and technological changes Reading is an essential requirement for the advancement of the child manager in order to achieve sustainable development in order to achieve sustainable development in various aspects. It needs an environment that creates a social, cultural and attitudes environment.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: الأسرة، القراءة، الطفل، التنشئة الاجتماعية، الكتاب. ; Keywords: family, reading, child, socialization, book.