افاق فكرية

مجلة فصلية أكاديمية محكمة، تصدر عن مخبر البحوث و دراسات الفكر الاسلامي في الجزائر . كلية العلوم الانسانية و الاجتماعية . جامعة جيلالي ليابس -سيدي بلعباس- الجزائر

Description

آفاق فكرية،هي مجلة علمية أكاديمية محكمة تصدر مرتين في السنة، مجانية يتم صدورها ورقيا و إلكترونيا وفق نظام المجلات المفتوحة للإدارة ودعم النشر "revue en accès ouvert"،تصدر عن مخبر دراسات الفكر الاسلامي في الجزائر، كلية العلوم الاجتماعية و الانسانية بجامعة جيلالي ليابس –سيدي بلعباس- تعنى بنشر البحوث فـي مجالات العلوم الاجتماعية و الانسانية المختلفة. كما تهدف المجلة إلى إتاحة الفرصة للباحثين من مختلف الجامعات و المراكز البحث الوطنية و الدولية، لنشر إنتاجهم العلمي الذي يتصف بالأصالة والجدة، و التي تلتزم بمنهجية البحث العلمي وخطواته المتعارف عليها عالمياً، والمكتوبة بإحدى اللغات العربية أو الأجنبية والتي لم يسبق نشرها، مع ملخص باللغة الإنكليزية أو الفرنسية، ويمكن نشرها بإحدى اللغتين الإنكليزية أو الفرنسية مع ملخص باللغة العربية. وتقوم المجلة بنشر المواد العلمية الأصيلة سواء الميدانية او النظرية، والمراجعات العلمية، وتقارير البحوث الأكاديمية، وتقارير ‏الملتقيات واللقاءات والندوات العلمية، وملخصات الرسائل العلمية، تتكفل مجموعة من الأساتذة و باحثين لهم من الخبرة و المعرفة في مختلف التخصصات الانسانية و الاجتماعية بتحكيمها و تقويمها.


5

Volumes

11

Numéros

229

Articles


دور الاعلام في الترويج للإرهاب

صبيحي شهيناز, 

الملخص: الإرهاب ظاهرة ولدت منذ ولادة المجتمعات الإنسانية وتطورت كما الظواهر الأخرى مستفيدة من التقدم العلمي لتفعيل أساليبها ووسائلها، نتيجة لذلك تعددت أهدافها وتوسعت جغرافيتها لتشمل العالم بأسره دونما تمييز بين الدول المتقدمة أو التي في طور النمو، وسواء كانت الدولة فقيرة أو غنية، أو أنها تطبق النظام الدیمقراطي أو غيره من الأنظمة، بحيث بات وقوع العمل الإرهابي في أية دولة محتملا، ولم تعد القوة مانعا لوقوعها، وأصبح يشكل تهديد خطير للفكر والعقيدة والكيان السياسي للشعوب، وهو باتساع مفهومه أضحى من أبرز المهددات الأمنية لما له من تأثيرات بعيدة المدى والخطورة على الإنسانية كافة. كما يعد الإرهاب من الظواهر البارزة وذات الصلة القوية بمستحدثات العصر (من تقدم تكنولوجي) في مجال المعلومات والاتصال ومما لاشك فيه أن وسائل الإعلام تقوم بدور بارز ومهم إزاء هذه الظاهرة خاصة في مجال التأثير على الرأي العام وتوعية وتوجيهه فالإعلام لم يعد مجرد ناقل للأخبار والأحداث فقط وإنما أضحى وسيلة لصناعة العقول وتنمية الأفكار، لذلك يحضي موضوع العلاقة بين الإرهاب ووسائل الإعلام والاتصال في الفترة الحالية باهتمام العديد من الباحثين . يرى العديد من المختصين من أن التغطية الإعلامية تحفز الإرهابيين على القيام بالمزيد من أعمال العنف بهدف توجيه الأنظار إليهم طلبا للشهرة وللتعريف بهم ولتكوين وسيلة للضغط والتخويف لغرض الاستجابة لطلباتهم ، ويرى هؤلاء أن التغطية الإعلامية المكثفة والمستمرة للإرهاب تخلف إرهابا وإرهابيين أكثر، وخصوصا وأننا نعيش في زمن العولمة والقرية الكونية الواحدة وعصر الفضاءات المفتوحة فقد أصبح للكلمة تأثيرها المباشر على المجتمع من خلال ما يعرض وما يشاهد، حيث أصبح التلفزيون والصحافة الالكترونية يكتسحان كل وسائل الإعلام الأخرى إن كان ذلك في نسب القراءة والاستماع المتداولة عالميا وإقليميا ومحليا أو في توسع شبكات الإعلام في الانتشار الحقيقي.

الكلمات المفتاحية: الإرهاب; وسائل الإعلام; الدعاية الإعلامية; الترويج الإعلامي


الترجمة الاعلامية: مفهومها و آليات اشتغالها

شعال هوارية, 

الملخص: أصبح اليوم المجتمع الدولي مسرحا لكثير من التظاهرات ومختلف الأحداث المتلاحقة تلاحق عقارب الساعة، جاعلة منه قرية كونية مشفرة لا تفك رموزها إلا بالترجمة لاستنطاق مكنوناتها سعيا إلى ربط أواصر التواصل والتخاطب. فالترجمة الإعلامية حلقة جوهرية لا تنفصم عن حلقات العمل الإعلامي، بل عصب صناعة الأخبار في الوقت الذي فيه تتدفق المعلومات وتتزاحم فيه الأزمات كمادة دسمة لا يُستخلص ماؤها إلا بالترجمة. إذ حجز للمترجم / الترجمان مكان دائم في كل وكالات الأنباء، تتفاوت وظيفته ومهامه حسب الوسيلة الإعلامية التي توظفه. فما هي الترجمة الإعلامية إذن ؟ ومن يمتهنها؟ وما هي معايير وآليات اشتغالها؟ و كيف السبيل إلى سد متطلبات الإعلام اللامتناهية التي تفرضها مستجدات الساحة الدولية؟ فلا يمكن الحد من وطأة ضغط حرب المعلومة، والتخفيف من شدتها إلا بالتمكن من ملكة الترجمة تحريريا كانت أو شفويا في زمن يتطلب الآنية في القبض على المعلومة وبثها باللغة التي يفقهها المتلقي قصد التبليغ والإعلام.

الكلمات المفتاحية: الترجمة الإعلامية ؛الأخبار ؛ وكالة الأنباء ؛ المترجم ؛ حرب المعلومة


نحو استراتيجية قانونية متكاملة لترقية المقاربة التشاركية في الشأن المحلي الجزائري

بوجلال عمر, 

الملخص: مُلخّص: تُعتبر المقاربة التشاركية من بين أهم الآليات الإصلاحية التي تسعى مختلف النظم السياسية إلى توظيفها كمحاولة منها لبلوغ غايتين أساسيتين هما: احتواء التّجاذبات التي تفرضها بروز فواعل جديدة تطالب إشراكها في الحكم على المستوى الداخلي، وابتغاء أيضا الرفع من مستوى الأداء التنموي عن طريق دمقرطة عملية صنع القرار من خلال الفعل التشاركي أي بتعدد الفاعلين في العملية التنموية بشكل عام. وفي هذا الإطار، تُعتبر الجزائر أحد هذه النماذج والتي سارعت إلى تبني هذه المقاربة من خلال جملة من الإصلاحات. إلا أن مسألة إدماج المقاربة التشاركية في الجزائر تعترضه العديد من العوائق، ساهمت في تعثر الأداء الوظيفي لهذه المقاربة. إذ تُحاول هذه الدراسة معالجة إشكالية تعثر إدماج المقاربة التشاركية في الشأن الجزائري مُركّزة على المدخل القانوني في تفعيل هذه المقاربة. الكلمات المفتاحية: الديمقراطية التشاركية – البناء القانوني – الإصلاحات القانونية. Abstract : Participatory approach is considered among the most important reform mechanisms by the different political systems, in order to raise the level of development performance through the democratization of the decision-making process, in sense of multiplicity of actors in the political process in general. In this context, Algeria is one of that models that employed the participatory approach through a series of reforms. However, the issue of the integration of the participatory approach in Algeria knows many obstacles, and that contributed to the failure of the performance of this approach. this study attempts to address the failure of integration of the participatory approach in Algeria By focusing on the legal aspects. key words: Participatory democracy - Legal structure - legal reforms.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الديمقراطية التشاركية ؛ البناء القانوني ؛ الإصلاحات القانونية. key words: Participatory democracy - Legal structure - legal reforms


متطلبات نجاح العملية التكوينية في نظام ل م د

حمزة زهية, 

الملخص: لقد عرفت الجامعة الجزائريةسلسلة من الاصلاحات عبر سيرورتها التاريخية ,كان اخرهذه الاصلاحات ادراج مايعرف بنظام ل م د,ومن مبررات اختياره هو الرفع من مستوى التكوين و تحقيق مايسمى بجودة التعليم,لكن تحقيق ذلك كما هو معلوم لن يتم الا بتوفير مجموعة من المتطلبات تتعلق بعناصر العملية التكوينية بدءا بالمحتوى الدراسي الذي يتلقاه الطالب ومرورا بالاستراتيجيات التدريسية المعتمدة عليها في تبليغ هذا المحتوى المعرفي وصولا الى عملية التقويم وما تحويه من اساليب ,وعليه فاءنه لمعرفة هذا تم توزيع مجموعة من الاستمارات على اساتذة العلوم الاجتماعية بجامعة مستغانم ,وبعد القيام بالدراسة الميدانية تم التوصل الى ان نجاح العملية التكوينية في اقسام العلوم الاجتماعية مرهون ومرتبط بتحسين محددات العملية التكوينية الثلاث.

الكلمات المفتاحية: المحتوى الدراسي,طرائق التدريس,العملية التقويمية


نحو خطاب فلسفي حول واقع التعليم الخاص وأزمة الهوية والمواطنة في العالم العربي

مصباح هشام, 

الملخص: يشهد العالم اليوم مخاض تحولات كبرى مست جميع مناحي الحياة العلمية والأدبية,السياسية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية ما نتج عنه بروز العديد من المفاهيم المرتبطة بهذا التطور الرهيب الحاصل في المنظومة المعرفية العالمية من قبيل العولمة التي زالت معها كل الفوارق, وتلاشت معها كل الحدود فأصبح العالم كله قرية صغيرة تذوب فيها كل المعالم القيمية والمعيارية قبل الحدود الجغرافية والسياسية ,إنها ولادة ثقافة عالمية جديدة . وأمام هذه التحولات الكبرى التي يفرضها العالم اليوم والتي أصبحت الخطر الحقيقي للفرد والمجتمع من خلال سيادة قيم جديدة وافدة محل القيم الأصلية التي تشكل الهوية وقيم التراث تكون الحاجة الملحة إلى إعادة قراءة واقع المنظومة التعليمية والوقوف عند أدبيات النظام التربوي ومناهجه وسياسته وأهدافه وغاياته الجوهرية بالنسبة للفرد والمجتمع كونها الوسيلة الوحيدة التي تكفلت بمهمة البناء والإعداد للفرد الصالح الحامل لقيمه وهويته وانتمائه والمتمتع بكامل حسه الوطني أي بتنمية قيم المواطنة لديه باعتباره عملية متواصلة لتعميق الشعور بالواجب تجاه المجتمع والوطن.

الكلمات المفتاحية: التعليم الخاص, المواطنة,الهوية .


الصناعة الاعلامية بين التسويق التجاري والادعاء الاديولوجي

تكوك تواتي, 

الملخص: ان العقل القيمي العربي لم يخلط بين معاييره على الرغم من الضغط الاعلامي المبني على مفهوم الاستهلاك والمتعة والتي اختارت لنفسها اسماء واستعارات اخرى الا ان طريقها واحد وهدفها واحد بحكم النتائج التي ترتبت عليها في افساد النسق القيمي في المنطقة العربية بواسطة خلق اورام افرغت كل الاشعاعات الروحانية والاخلاقية ، هذا ما اضطر النظرية القيمية لتقديم أدلة وتوجيهات لتوقف هذه الظاهرة الغربية الغريبة عن نظمنا ومنظوماتنا .

الكلمات المفتاحية: القيم، المرئي، الصناعة الثقافية، العالم الافتراضي، المحاكاة، النزعة الاستهلاكية .


تـــــأثيـــــر الثــقــــــافـــة المجتمعية على أخلاقيات العمل

شيخاوي محمود, 

الملخص: الملخـــــــص: أن الواقف و الدارس لموضوع مثل الثقافة المجتمعية و أخلاقيات العمل يجد نفسه أمام بحر عميق و شاسع شساعة الموضوع و أهميته لدى الإنسان و هذا لإلتصاق هذان الموضوعات بالحياة المباشرة للإنسان من جهة و لإرتباط الموضوعان ببعضهما بعض من جهة أخرى. و بما أن المؤسسة تقع ضمن النسيج الإجتماعي فإنها حتما تتأثر بالتركيبة الاجتماعية السائدة وتتلون بالأفكار والمعتقدات والقيم السائدة في المجتمع و من ثم تتحدد منطقاتها وأساليبها في العمل، ذلك أن الخصائص الثقافية لمجتمع معين تلعب دورا هاما في تشكيل سلوكيات وممارسات الأفراد داخل المؤسسة. و قد حاولنا من خلال هذه الدراسة إلقاء الضوء على موضع الثقافة المجتمعية و دورها في ترسيخ أخلاقيات العمل لدى العامل لنصل في الأخير إلى أن الثقافة هي قيم ينقلها معه العامل من بيئته الاجتماعية إلى مؤسسة العمل ليجسدها في سلوكيات و أخلاقيات عملية تنعكس في ترسيخ ثقافة أخلاقية مهنية قوية من شأنها تعزيز روح الانتماء للمؤسسة و العمل على تطويرها و السير بها نحو التقدم و الرقي. الكلمات المفتاحية: الثقافة المجتمعية/ أخلاقيات العمل/ العامل/ المؤسسة/ ثقافة العامل/ : Summary That the observer and student of a subject such as community culture and work ethics finds himself in front of a deep sea and the vastness of the subject matter and its importance in the two human and this to stick to these topics the direct life of man on the one hand and to link the two topics to each other on the other hand. Since the institution is part of the social fabric, it is inevitably inflenced by the prevailing social structure and is influenced by the prevailing ideas, beliefs and values in the society. The cultural characteristics of a particular society play an important role in shaping the behavior and practices of individuals within the organization In thiss studv we tried to shed light on the position of the social cultural and its role in establiishing the work ethic of the worker Finally. We conclude That culture is values that the worker moves transfersfrom his social environment to the work institution to reflect in practical behaviors and ethics reflected in the establishiment of a professional ethical culture Which will enhance the spirit of belonging to the institution and work to develop it and move it towards progress and advancement. Key words/Community culture- work ethics- Factor-Enterprise- Worker culture

الكلمات المفتاحية: الثقافة المجتمعية أخلاقيات العمل المؤسسة العمل العامل


السلطة العثمانية وعلماء الجزائر " قراءة في وثيقة عثمانية في النصف الثاني من القرن السادس عشر الميلادي"

بن موسى فيصل, 

الملخص: شهد العالم منذ بداية النصف الثاني من القرن السادس عشر أوضاعا سياسية واقتصادية مضطربة كانت تنبئ بالمزيد من الفوضى والصراعات السياسية والحروب العسكرية بين أوروبا المسيحية والدولة العثمانية، أما في الغرب الجزائري فإن الأوضاع العامة كانت تتجه نحو المزيد من التعقيد والتصعيد بين الحكام السعديين في المغرب الأقصى و الملوك الزيانيين بتلمسان، انطلاقا من هذا كله فإن الحاجة إلى تكاتف الجهود من أجل استتباب الأمن والعمل على إعادة الهدوء والاستقرار للمنطقة كان يتطلب الاستعانة بمختلف مكونات المجتمع الجزائري لدعم السلطة العثمانية بالجزائر وعلى رأسهم طبقة العلماء والفقهاء، ومن هنا تأتي أهمية الخطاب الذي وجهه السلطان العثماني " سليمان القانوني " إليهم في منتصف القرن السادس عشر الميلادي يبلغهم فيه السلطان بتعيين صالح باشا في منصب أميرا الأمراء على الجزائر وطلب منهم أن يساندوه في أمره، وبمقتضى هذه الوثيقة يكون قد تم تعيين صالح باشا أميرا للأمراء على إيالة جزائر الغرب في أوائل محرم من سنة 959 هـ الموافق لأوائل سنة 1552 م. The world has witnessed since the beginning of the second half of the sixteenth century political and economic conditions turbulent were predictors of more chaos and political conflicts and military wars between Christian Europe and the Ottoman Empire. in Western Algeria the general situation was heading towards more complex and escalation between the rulers Saadian in Morocco and Kings Zayanyen in Tlemcen. From all of this, the need for concerted efforts to establish security and work to restore calm and stability to the region would have required the use of various Algerian society components to support the Ottoman authority in Algeria, led by scientists and scholars layer, hence the importance of the speech made by the Ottoman Sultan "Suleiman the Magnificent" to them in the middle of the sixteenth century, informing them the Sultan appointed Saleh Pasha as the prince of princes Algeria and asked them to support him in his command. And on the basis of the document it has been appointed as Saleh Pasha officially a prince of the princes in the West of Algeria from the begining of Muharram of the year 959 AH, corresponding to early 1552.

الكلمات المفتاحية: Ottoman Empire ; scientists ; scholars ; The Saadian ; The Zayanyen ; Saleh Pasha


الحياة الدينية في بلاد زواوة أواخر العهد العثماني على ضوء" مخطوط كيفية سيرة زواوة

ميلودي محمد, 

الملخص: سيطرت المعرفة الدينية على الحياة العلمية في الجزائر خلال الحقبة العثمانية، فكانت أغلب المؤلفات عبارة عن شروح لكتب فقهية ومنقولات عن علماء سابقين وكثرت المختصرات وكتب المناقب والتراجم، في المقابل من ذلك لم تلق أوجه المعرفة الأخرى حظا وافرا في تلك المؤلفات، فكان من النادر أن نجد مصنفا يجمع في طياته بين الجانب الروحي والاجتماعي كمخطوط سيرة زواوة الذي أردنا أن نخصه بالدراسة في هذه المداخلة. لقد اعتنى صاحب المخطوط بتسليط الضوء على محطات مختلفة من سيرة مجتمع زواوة أواخر الفترة العثمانية، حيث تعرض للحياة الدينية والتعليمية في المنطقة، وكذلك لمكانة المرابطين والمشايخ الصوفية في المجتمع الزواوي وتأثيرهم على أضرب الحياة المختلفة، وإلى جانب ذلك حاول المؤلف التعريج عن جهاز القضاء وأخلاق القضاة في بلاد زواوة أواخر الفترة العثمانية. الكلمات المفتاحية: الجزائر ، العهد العثماني، زواوة، المجتمع، الدين. Abstract: The religious life Zouaoua inlate Ottoman period based on the manuscript of “Kifiat Siret Zouaoua” The religious knowledge had taken control on scientific lifein Algeria during the Ottoman period, in which the most of literature wasexplanations for jurisprudencebooks, texts of former scientists, andthere had been manyvirtues and translations.In the other hand,literature did not interestin other aspects of knowledge, in which it was rare to find a work that includes spiritual and social sides, as it had been done in the manuscript of “Kifiat Siret Zouaoua’”, which we would like to talk about in this conference. The author of the manuscript had highlightedthe different stations that had challenged the community of Zouaouain late Ottoman period, where heexposed thereligious and educational life in the region, as well as the status of Mourabitin and Sufi’ eldersin the community of Zouaouaand their influence on different aspects oflife. In addition,the author wrote aboutjudiciary and morals of judges in the Zouaouathe late Ottoman period. Keywords: Algeria, Ottoman period, Zouaoua, community, religion.

الكلمات المفتاحية: الجزائر ، العهد العثماني، زواوة، المجتمع، الدين.


واقع الدراسات الشرعية في الجزائر العثمانية

بوسيف مختارية, 

الملخص: الملخص: يشير المقال إلى واقع الدراسات الشرعية في الجزائر في العصر الحديث،واقع يعكس الصورة المتردية التي آلت إليها أوضاع الجزائر العثمانية قبيل الاحتلال الفرنسي بزمن يسير،حيث ضرب التخلف والجمود أطنابه على كل المستويات الفكرية، والدينية،و الثقافية،والسياسية، والاقتصادية، والعسكرية. و الحقيقة أن لهذا الوضع المتردي عدة أسباب وعوامل ،كان من أهمها ضعف العام الذي اعترى كيان الأمة الإسلامية من مشارقها إلى مغاربها،ضعف دفع بالدول الأوروبية إلى محاولات متكررة للسيطرة على العالم الإسلامي،خصوصا المغرب العربي،حيث كانت هجمات الأوروبيين ممثلة في فرنسا وإسبانيا والبرتغال المتكررة على سواحل البحر الأبيض المتوسط مما استنزف طاقة الأمة وجعلها تهتم بالجانب العسكري على حساب الجوانب الأخرى،ممام انعكس سلبا على الدراسات الشرعية . فلا تكاد تجد في هذه الفترة مؤلفات علمية بارزة أو علماء مجتهدين ومجدد ين -كما أشار إلى ذلك غالب من أرخ لهذه الفترة العصيبة- وأهم ما ميز واقع العلوم الشرعية(من تفسير، وحديث ،وفقه وأصول، فقه،...) في هذا العهد التقليد والتكرار والحفظ. فالعلماء قلما اجتهدوا أو استقلوا بآرائهم، بل كانوا يقلدون سابقيهم تقليدا يكاد يكون أعمى. فمنذ استقرار الأندلسيين في المغرب العربي من ذلك الجزائر،و توقف حركة الترحال إلى المشرق الإسلامي، و مع توقف المد الثقافي،اعتكف الناس على الكتب و المختصرات يشرحونها ويعلقون عليها، حتى أصبحت دراسة الكتب هي الهدف،وضاع مع هذا العلم واختفى أو كما قيل أغلق باب الاجتهاد،هذا الجمود مس كافة الدراسات الشرعية . والمقال الذي بين أيدينا سيشرح هذه الأوضاع بنوع من التفصيل .

الكلمات المفتاحية: الدراسات الشرعية-الجزائر العثمانية-التفسير -الفقه-التجديد


زاوية الشّيخ عبد الرّحمن اليّلولي دورها التربوي، ومواكبتها لحركة الإصلاح والنضال الوطني

بورنان سعيد, 

الملخص: زاوية الشّيخ عبد الرّحمن اليلولي زاوية رائدة منذ تأسيسها في القرن السّابع عشّر، لخصائصها ونظامها المحكم الذي وضعه مؤسّسها، وقد ازدادت تميّزا في عهدها الأخير، وهذا بفضل تفتّحها على الفكر الإصلاحي والتحرّري، وارتفاع مستوى أساتذتها، فكانت بحق قلعة للعلم وإعداد الرجال لخدمة الوطن، وخير دليل على ذلك دور طلبتها وشيوخها في ثورة التحرير، ثم في معركة البناء بعد الاستقلال. La Zaouia de cheikh Abderrahman Al-Yallouli est une Zaouia Pionnier depuis sa création au XVIIe siècle, et cela grâce à ses caractéristiques et son système serrer placer par son fondateur, et s'est distingué à sa dernière époque par son ouverture à la pensée réformiste et libérale, et le haut niveau de ses professeurs. Elle était vraiment une forteresse pour le savoir et la préparation des hommes à servir la nation. Le rôle de ses étudiants et de ses enseignants dans la guerre de libération, et dans la bataille pour la construction après l’indépendance est La meilleure preuve de cela.

الكلمات المفتاحية: ا ; االزاويا، عبد الرحمن اليلولي، الإصلاح الديني في الجزائر، التعليم في المدارس القرآنية.


أوغسطين من تـأويل التاريخ إلى تاريخانية التأويل

مصابحية نصيرة, 

الملخص: ملخص: تعتبر التاريخانية من أهم المصطلحات الإجرائية التي أسهمت في تطوير الوعي بالتاريخ ولعل نظرة خاطفة لتبلور هذا المصطلح يسهم في كشف آليات القراءة التاريخية منذ العصور اليونانية إلى غاية عصر النهضة ،فالتاريخ في هذه الحقبة لم يكن مجرد أحداث ماضية متسلسلة بقدر ما كان يحمل رؤية فلسفية أساسها الأول الكشف عن كيفية تتطور الزمن وأيضا محاولة التنبؤ بالمستقبل ،ولعل أوغسطين من أهم المؤرخين الذين ساهموا في التفسير اللاهوتي للتاريخ ومن خلال هذا المقال سنحاول تسليط الضوء على تاريخانية أوغسطين واقترانها بالتأويل وكيف تحول التاريخ من فعل التسلسل المنطقي الجاف إلى فعل التأويل الفلسفي الخالص . الكلمات المفتاحية :التاريخية ،التاريخانية ، التأويل ،التاريخ ،التفسير اللاهوتي Résume L’historicisme est considéré comme l’un des termes de procédure les plus importants qui ont contribué au développement de la conscience de l'histoire, et peut-être un coup d'oeil de la cristallisation de ce terme contribue à la détection des mécanismes de lecture historiques depuis l'époque grecque jusqu'à la renaissance, l'histoire dans cette époque n'était pas simplement une série d'événements passés, mais plutôt une vision philosophique dont la première base était de révéler l'évolution du temps et aussi de prédire l'avenir, et peut-être Augustin est parmi les historiens les plus importants qui ont contribué à l'interprétation théologique de l'histoire et à travers cet article nous allons essayer de faire la lumière sur l’historicisme d’Augustin et sa combinaison avec l’interprétation et comment l'histoire est passée de la séquence logique sèche à l'interprétation philosophique pure.

الكلمات المفتاحية: التاريخية ،التاريخانية ، التأويل ،التاريخ ،التفسير اللاهوتي


الفلسفة وتجليات أزمة المنهج في علوم الانسان

بن طرات جلول, 

Résumé: The development of scientific thinking has been linked to the separation of science from philosophy, and open to scientific knowledge that has strengthened methodology discourse within the qualities of the scientific spirit that absorbed the nature of this development, and which moves towards avoiding the obstacles of knowledge. Therefore, humanities tried to establish the concept of science outside metaphysics, and starting from building a scientific model that determines the method of using the experimental method in the field of social studies that carried the specifics of the empirical study. Humanities also attempted to follow the natural sciences by introducing the language of scientific certainty, which requires objectivity and transcend all tendencies and emotions that may prevent the secularization of social studies. Accordingly, the problematic of applying research methodology in the field of these studies is result of subjectivity impact of nature and answer to its questions and from this perspective. Science has created a rupture of knowledge with all philosophy products, especially Aristotelian measurement, to reflect later the presence of mathematics and scientific induction as the basis for the future interpretation of the human phenomenon, especially with the results of psychology, sociology and history, which necessitate the construction of scientific thinking upon empirical bases, that will reduce the characteristics of science. Key words: Science - Philosophy _ epistemological obstacle _ objectivity _ subjectivity _ Philosophy of science - Humanities - Natural science _ research methodology - Scientific induction

Mots clés: science- philosphy- epistemological obstacle - objectiviyy - subtivity - philosophy of science- humanities - natural science - research methoology - scientific induction


فقهاء الدولة بين الدين والسياسة

محمود محمد السيد خلف دكتور, 

الملخص: هذا البحث يتناول العلاقة بين الدين والسياسة، اتخذتُ من أَحد أعلام الفكر الإسلامي وهو الإمام الْمَرْوَزِيُّ أَنَمُوذَجًا. ولد الْمَرْوَزِيُّ ونشئ في مدينة مَرْو بإقليم خُرَاسَان، ثم عنَّت له الرحلة في طلب العلم، فطوّف معظم أنحاء العالم الإسلامي، وأخذ العلم عن أشهر علماء عصره، ثم طابت له الحياة في بِلَادِ مَا وَرَاءَ النَّهْرِـــ والتي كانت حينئذ تحت حكم الدولة السَّامَانِيَّة (261 ـــــ389هـ/ 874 ــــ999م) ــــ، فاتخذها سكنًا ومقرًا له. اشتغل الْمَرْوَزِيُّ بعلم الفقه الحنفي حتى صار إمام عصره بلا منازع، مما دفع أحد أمراء الدولة السَّامَانِيَّة وهوالْأَمِيرِ نُوحِ بْنِ نَصْرٍ السَّامَانِيِّ( 331 ـــ 343هـ/943 ــــ 954م)، إلى إسناد منصب الوزارة إليه؛ رجاء أن يُخَلِّص الدولة من أزماتها المالية والسياسية التي حلت بها. ولكن الإمام كان مشتغلًا برعاية مصالح الناس الدينية على حساب مصالحهم الدنيوية؛ فأدى ذلك إلى حدوث عجز في الميزانية العامة للدولة؛ لدرجة أن الحكومة اضطرت إلى استقراض الخراج من الناس لمدة سنة كاملة ولم تستطيع دفعه، كما لم تستطع دفع مرتبات الجنود؛ فثاروا ضد الْمَرْوَزِيِّ وقتلوه في قصره سنة (334هـ/ 945م). This research deals with the relationship between religion and politics. I took Al-Marwazi, one of the well-known men of Islamic thought, as a model. He was born in the city of Mero in the province of Khorasan, and then journeyed to seek knowledge. He traveled to most parts of the Islamic world, took knowledge of the most famous scholars of his time, and then lived in the country beyond the river, which was then under the rule of the Samanid State (261- 389AH / 874 - 999AD), and took it as a dwelling and a place for him. Al-Marwazi studied the science of Hanafi jurisprudence until he became the Imam of his era without any dispute, which led one of the princes of the Samanid State who was Prince Noah bin Nasr Al-Samani (331- 343 AH / 943-954 AD) to assign the ministry to him, hoping that the state would save its financial and political crises . But the imam was busy taking care of the religious interests of the people at the expense of their worldly interests. This led to a deficit in the state's general budget, to the point that the government had to extricate the abscess from the people for a whole coming year and could not pay it, it could not pay the salaries of the soldiers; so they revolted against Al-Marwazi and killed him in his palace in the year (334 AH / 945 AD).

الكلمات المفتاحية: السَّامَانِيَّة ـــ عِلُم الفقه ـــــ الْمَرْوَزِيُّ ــــ الرحلة العلمية ـــ الثورة .


المعاهدات المرتبطة بالتجارة بين بلاد اشور ومدن الساحل الفينيقي خلال عهد الملكين تجلاتبليزر الثالث(745-727ق.م) وأسرحدون (681-669ق.م).

هيفي سعيد عيسى,  د. ابتهال عادل ابراهيم, 

الملخص: هذه الدراسة محاولة لإلقاء الضوء على جانب مهم من جوانب العلاقات الدولية في العصر الاشوري الحديث(911-612ق.م)، ألا وهي المعاهدات ذات المضامين الأقتصادية(تجارية) مع مدن وممالك الساحل الفينيقي ذات الاهمية الاستراتيجية والاقتصادية الكبيرة في سياسة وادارة الامبراطورية الاشورية التي استطاعت من خلال تلك المعاهدات من فرض سيطرتها السياسية والاقتصادية على المنطقة والتي تم نقضها من قبل حكام وملوك الساحل بدعم من الممالك الارامية ومصر وترتب على ذلك ضم مدن الساحل الفينيقي الى السيادة الاشورية.

الكلمات المفتاحية: تاريخ العراق القديم ; الاشوريون ; المعاهدات الاقتصادية


جوانب من المعتقدات الدينية للإنسان وعلاقتها بالحيوان في حضارة كوردستان

عماد شاكر احمد,  د. محمد صالح زيباري, 

الملخص: تعد البيئة الطبيعية في حضارة كوردستان القديمة شمال بلاد الرافدين من العوامل المؤثرة في تحديد مسار معتقدات وطقوس انسان بلاد الرافدين، والحيوانات التي رافقت وجود وحياة الانسان القديم خلال مسيرة حياته في فترات العصور الحجرية (ما بين مرحلة جمع القوت وإنتاج القوت) قد أثرت ونالت بعضها التقديس والاحترام من قبل الانسان، كما ان انسان الكهوف والقرى الاولى قد تعايش مع الحيوانات التي دجنها فيما بعد، مثل الماعز الجبلي وغيرها من حيوانات التي كانت تعيش على المراعي الطبيعية في المناطق السهلية وشبه الجبلية. لقد اخذت العلاقة بين الانسان والحيوان طابعا مميزا خاصة بعد انتقال الانسان من حياته البدائية الى الحضرية فالأكثر تحضرا، وسوف يتناول البحث جوانب من تلك الطقوس التي ترتبط بمعتقد الانسان وتفكيره والتي لها علاقة بوجود الحيوان مع الانسان في حضارة كوردستان القديمة (شمال بلاد الرافدين).

الكلمات المفتاحية: بلاد الرافدين ; رمزية الحيوان ; حضارة كوردستان ; المعتقدات الدينية ; الطقوس


التّخريج الفقهي، نظرة نقدية في ضوء الاجتهاد المقاصدي

شباني محمد ياسر, 

الملخص: : التّخريج الفقهي، أو تخريج الفروع على الفروع هو فن يبحث في نصوص الأئمة، و أفعالهم، و تقريراتهم من حيث التعرّف منها على ما يشبه الوقائع الجزئية الحادثة المطلوب معرفة حكمها الشرعيمن وجة نظر إمام المذهب، فيلحقها بها قياسًا أو إدخالاًلها في عموم نصه أو مفهومه، و لا شك أن هذه العملية الاستنباطية وجه من وجوه التقليد، و مظهرًا من مظاهر الجمود الفقهي، و قد تتبع بعض المحققين كثيرًا من الفروع و الجزئيات المنثورة في كتب الفقه المنسوبة للأئمة، فوجدوها محل نقد و مراجعة من حيث التأصيل و التنزيل، بل إن بعضهم اعتبر هذا العمل نوعًا من المجازفة، و بعضهم اعتبره بمثابة تنزيل أقوال الأئمة بمنزلة أقوال الشارع الحكيم. و الذي يجب القطع به في هذا المقام، أن خلو بعض الحوادث و الوقائع عن الأحكام ليس دائمًا علاجه بالتخريج على علل أقوال الأئمة، و استنباط الأحكام منها، بل العلاج هو الرجوعإلى الأدلة الشرعية المنبثقة عن الكتاب و السنة، و النظر في المبادئ الكلية و القواعد العامة للشريعة، و تهيئة طلبة العلم و إعدادهم لمنصب الاجتهاد للنظر في النوازل و الوقائعالمتجددة. The jurisprudentialexejesisiscritical regard in the light of Ijtihadal-Maquasid The jurisprudentialreferring or Refering branches to Assetsis an art that examines the texte of the imams,theirdeeds, and their reports in terms of identifyngthem as a partial reality thatisrequired to know theirlegitimatejudjmentfrom the point of view of the imam of the sect, and arttibutingit to analogy and introducingit in the wholetext or concept, and no doubtthatthisis the process of developmentis a facet of the tradition, and a manifestation of the rigidity of the jurisprudence, and someinvestigatorsmyfollowmany of the branches and the particlesthat are scattered in the books of jurisprudence attributed to the imams, and fond a place of criticism and review in termsof rooting anddownloading, risk, and someconsideredit to download the words of the imams as the words of the wisestreet. Whichshouldbebroken in this regard, that the absence of som incidents and facts of the provisions is not alwaystreated by referring on the evidence of the words of the imams, and devisingjudjmentsfromthem but the treatmentis the refer to the legalevidenceemanatingfrom the book and the Sunnah, and to consider the generalprinciplses and rules of sharia, and to preparestudents of science andpreparingthemfrom the position of ijtihad, and lookingat the evilsant the facts.

الكلمات المفتاحية: التّخريج الفقهي،التّقليد، الإلحاق، الاجتهاد المقاصدي، تحقيق المناط، النّوازل.


صدمة الاغتصاب لدى المراهق: دراسة عیادیة تشخيصية من خلال اختبار الرورشاخ واختبار تفھم الموضوع. دراسة عيادية لحالة بمدينة سكيكدا.

Feth Elazhar العربي, 

الملخص: ملخص: تهدف الدراسة الحالية إلى الكشف عن سمة التوظيف النفسي، ونوعية الحركات التقمصية، بدراسة حالة المراهق سعيد 18سنة، أُخذ بقوة السلاح الأبيض، ليُغتصب من طرف راشد، بمنطقة سكيكدا، بالاعتماد على المنهج العيادي، واستعمال المقابلة العيادية، واختباري الرورشاخ وتفهم الموضوع كأدوات. طرحنا التساؤل التالي: ما هي سمة التوظيف النفسي، ونوعية الحركات التقمصية لدى هذا المراهق الذكر المُغتصب؟. أسفرت النتائج عن ظهور سمات التوظيف الذهاني، واضطراب التقمص الأولي والثانوي. Résumé: La présente étude vise à découvrir la caractéristique du fonctionnement mental, et la qualité des mouvements identificatoires, en étudiant le cas de Said, adolescent, âgé de 18 ans, violé par un adulte, dans la région de Skikda. Nous avons utilisé l'approche clinique et comme outils ; l'entretien clinique, test du Rorschach et TAT. Nous avons posé la question suivante: quelle est la caractéristique du fonctionnement mental, et la qualité des mouvements identificatoires, chez cet adolescent violé?. Les résultats ont révélé l'apparition d’une caractéristique du fonctionnement mental psychotique, et une perturbation de l’identification primaire et secondaire.

الكلمات المفتاحية: المراهق المغتًصًب ; الذهان ; لتقمص ; L’adolescent violé ; La psychose ; التقمص


البعد الحضاري لأخلاقية العمل السياسي عند مالك بن نبي

فتيحة سالم, 

الملخص: الملخص : أولى مالك بن نبي اهتماما بالغا لفاعلية الدستور الخلقي في العمل السياسي ، وذلك بعد أن أهدر الانحراف السياسي في العالم العربي و الإسلامي مسار نهضتها ، و هذا ما استدعى ضرورة تفكيك العوامل الداخلية و الخارجية التي أعاقت مساعي العمل السياسي النزيه و الناجح ، فحصر هذا الفشل في جملة من المعوقات اعتبرها أخلاقية بالأساس ، حيث تفشت أمراض الدجل السياسي التي أهدرت المشاريع الجادة التي تخدم الصالح العام للمجتمع ، و بناء على ذلك رصد منظومة من القيم الأخلاقية التي توجه العمل السياسي .

الكلمات المفتاحية: مالك بن نبي ; المنظ ; مة الأخلاقية ; الدجل السياسي ; الب ; ليتيك


العلاّمة موسى الأحمدي نويـــوات...خادم التراث لمحات عن سيرته وجهوده العلمية والأدبية

محمد سيف الإسلام بوفلاقة, 

الملخص: ملخص: جمع العلاّمة الجزائري موسى الأحمدي نويوات عدة صفات جعلته يتبوأ مكانة مرموقة،ومتميزة في عالم الأدب،والثقافة،واللغة،حيث إنه كان أحد صناع الثقافة الجزائرية،ومن أعيان المثقفين العرب والمسلمين في القرن العشرين،وأحد مؤسسي الحركة العلمية الجزائرية المعاصرة بكفاءة،و جهد،ومثابرة،وصدق.ساهم مساهمة فعالة في خدمة التراث العربي،وقد تناوله الباحثون في مقالاتهم،ورسائلهم الجامعية على أنه أديب،ولغوي،أو أنه شاعر،ومصلح. كان للأحمدي نويوات رحمه الله تعالى نشاط علمي دؤوب بلور ما كان يشغل فكره،وهواجسه من اهتمامات معرفية،وقضايا فكرية متنوعة،كان للتراث اللغوي بعامة،والأدبي بخاصة حظه الملحوظ منها،إنه واحد من الوجوه العلمية،والشخصيات الأدبية التي تفتخر بها الأمة العربية،ويعتز بها الوسط الثقافي الجزائري،فهو العلاّمة الجليل الذي فرض نفسه بعمله الجاد،وإنتاجه المتميز،لقد أغنى العلاّمة الموسوعي موسى الأحمدي نويوات المكتبة الجزائرية والعربية بمؤلفاته العلمية الرصينة،وأعماله الأدبية الشائقة،وبحوثه التي تناولت كثيراً من حقول الثقافة،والمعرفة،وليس من شك في أن جهود العلاّمة موسى الأحمدي نويوات تستحق الإشادة،والتنويه،اعترافاً بمكانته،وتقديراً لخدماته الجليلة في حقول اللغة،والأدب،والتراث. و يهدف هذا البحث إلى التأمل يتأمل في الإنجازات العلمية الكبيرة التي قام بها الأحمدي نويوات،فيقدم إضاءات على إسهاماته العلمية الثمينة. Abstract: the Algerian scholar Moussa Al-Ahmadi Nueyat has made him a distinguished figure in the world of literature, culture and language. He was one of the founders of Algerian culture, one of the most prominent Arab and Muslim intellectuals of the 20th century and one of the founders of the contemporary Algerian scientific movement, Perseverance, and sincerity. Contributing actively to the service of the Arab heritage, the researchers dealt in their articles, and their letters as a writer, linguist, or poet, and reformer. Al-Ahmadi Noyawat, may God have mercy on him, had a hard work of crystallizing what was his mind, his concerns of knowledge, and various intellectual issues. The linguistic heritage in general, and literary in particular its remarkable luck, was one of the scientific faces and literary figures of the Arab nation. The Algerian cultural center, is the Galilean mark who imposed himself with his hard work and his outstanding production. The encyclopedic mark Moussa Al-Ahmadi has enriched the Nuits of the Algerian and Arab libraries with his solid scientific works, his literary works and his research on many fields of culture and knowledge. Jah Dr. Musa Al-Ahmadi Nweiwat deserves commendation and recognition in recognition of his position and appreciation for his outstanding services in the fields of language, literature and heritage. The aim of this research is to meditate on the great scientific achievements of Ahmadi Noyawat, and shed light on his valuable scientific contributions.

الكلمات المفتاحية: نويوات ،خادم، التراث، العلمية ،الأدبية، لمحات. ; Nueywat, servant, heritage, scientific, literary, profiles


موقف الدولة العثمانية من المرحلة الاخيرة للثورة الدستورية في ايران (1909-1911) The Attitude of Ottoman State from the Last Stage of the Constitutional Revolution in Iran (1909-1911)

دوسكي نيبار,  الزاوي دكتور ناظم, 

الملخص: تعد الثورة الدستورية في إيران (1905 - 1911)حدثاً تاريخياً مهماً، وصفحة مشرقة في تاريخ إيران الحديث سواء من حيث أسلوبها الثوري أو نتائجها، ومدى تأثيرها على سير الحركة الوطنية الإيرانية، فقد أحدثت تحولات سياسية واجتماعية كان في مقدمتها، تأسيس أول مجلس وطني إيراني منتخب بصورة ديمقراطية، وإصدار أول دستور للبلاد. وتكمن أهمية الموقف العثماني من الثورة الدستورية في ايران، كونه كان متذبذباَ بعكس ماكان عليه مواقف القوى الاقليمية المجاورة، لاسيما الروسي الذي عارض الثورة منذ بدايتها وحتى النهاية، فقد أيدت الدولة العثمانية الثورة في البداية، واستمرت في سياستها لحين قصف المجلس الايراني وحله في العام 1908، حيث سعت الحكومة العثمانية الجديدة(حكومة الاتحاد والترقي) الى اقامة العلاقات الجيدة مع ايران، بهدف تسوية جميع النزاعات الحدودية بين البلدين. ثم مالبثت أن تراجعت قليلا وتمسكت بموقف الحياد نوعا ما، نتيجة المستجدات السياسية داخل الدولة العثمانية، فمن جهته حاول السلطان العثماني مساعدة الشاه ضد دعاة الدستورية في ايران بكافة الوسائل، للحيلولة دون نجاحها وانتشارها داخل الدولة العثمانية، ومن جانب آخر، أستمر دعاة المشروطية في الدولة العثمانية في دعم الحركة الدستورية والثوار الايرانيين ضد الشاه، وأستمر هذا التناقض بين الطرفين حيال تطورات الثورة الدستورية لحين خلع السلطان عبدالحميد الثاني، وتولى قادة جمعية الاتحاد والترقي لزمام الامور بشكل كامل على الدولة، لكن سرعان ما أتخذت قادة الجمعية موقفاً مغايراً بإستغلال التطورات الجديدة على صعيد الثورة الدستورية، فبعد نجاح الحركة الدستورية وتحييد صلاحيات الشاه في ايران، أستمر الخلاف بين قادة الاتحاد والترقي مع بريطانيا وروسيا، لإبعاد نفوذهما وتحجيم دورهما نهائياً على الساحة الداخلية والخارجية لإيران، وقد وجد الاتحاديون بعد تسلمهم السلطة، بأن الفرصة سانحة لإسترجاع جميع المناطق التي أنتزعت من الدولة العثمانية سابقاً، جراء الحروب التي خاضتها مع القوى الاجنبية، بضمنها ايران. نظراً لأهمية الموقع الجغرافي المميز للبلدين، وأختلاف الأنظمة السياسية التي تحكمها، فكان طبيعياً ان تشهد العلاقات نوعاً من التنافس في بعض الاحيان، ونوعاً من التعاون والتطبيع في أحيان أخر، فالدولة العثمانية كانت تمثل البوابة الاسلامية نحو الغرب، بينما ايران كانت تمثل البوابة الاسلامية نحو الشرق. وقد شكلت أهمية الدولتان وطبيعة التعاون والتنافس بينهما على المنطقة، دافعاً أساسياً لإختيار الموضوع، ولاسيما عدم وجود دراسات علمية مستقلة عن هذه الفترة اعتماداً على الوثائق العثمانية والفارسية غير المنشورة، فضلا عن الحاجة الماسة لدراسة تاريخ الدول المجاورة التي أثرت سلباً وايجاباً على تاريخ العراق عموماً وكوردستان خصوصاً، والتي لازالت اثارها فاعلة في طبيعة النظام السياسي في المنطقة. The Constitutional Revolution in Iran (1905-1911) is an important historical event and a shining page in the history of modern Iran, both in terms of its revolutionary style and its results, and its impact on the national movement of Iran. It has led to political and social transformations, Democratically elected, and the promulgation of the country's first constitution. The Ottoman position, which was opposed to the revolution from its beginning to the end, supported the revolution at the outset and continued its policy until the bombing and dissolution of the Iranian Council in 1908, Where the new Ottoman government (the Union Government and Progress) sought to establish good relations with Iran, with the aim of settling all border disputes between the two countries. The Ottoman Sultan tried to help the Shah against the constitutional advocates in Iran by all means to prevent their success and spread within the Ottoman Empire. On the other hand, the advocates of conditionality in the state continued, The Ottoman Empire in support of the constitutional movement and the Iranian revolutionaries against the Shah, and continued this contradiction between the parties to the developments of the constitutional revolution until the overthrow of Sultan Abdul Hamid II, and took the leaders of the Union and Progress Union to take full control of the state, but soon took the leaders of the collection In the wake of the success of the constitutional movement and the neutralization of the powers of the Shah in Iran, the dispute between the leaders of the Union and the promotion with Britain and Russia continued to distance their influence and limit their role permanently on the domestic and foreign fronts of Iran. The opportunity to recover all the areas that were extracted from the former Ottoman Empire , as a result of wars with foreign powers, including Iran. Due to the importance of the geographical location of the two countries and the different political regimes that governed them, it was normal for the relations to witness some kind of competition at times and some kind of cooperation and normalization at other times. The Ottoman state represented the Islamic gate to the west, while Iran represented the Islamic gate to the east . The importance of the two countries and the nature of the cooperation and competition between them on the region has been an essential motivation for choosing the subject, especially the absence of independent scientific studies on this period, based on the unpublished Ottoman and Persian documents, as well as the urgent need to study the history of the neighboring countries which negatively and positively affected the history of Iraq in general and Kurdistan In particular, which continue to have an effective impact on the nature of the political system in the region.

الكلمات المفتاحية: Iran ; Ottoman ; Constitutional Revolution in Iran ; ايران ; الدولة العثمانية ; الثورة الدستورية في ايران


سلوك المواطنة الفعالة من خلال الدلالة اللغوية لشعارات الحراك الإجتماعي بالجزائر - تحليل محتوى لمضمون شعارات لافتات الحراك الإجتماعي-

حران العربي,  التونسي فائزة, 

الملخص: إن شعارات الحراك الشعبي السلمي في الجزائر المتداولة بين مختلف أطيافه حملت لغة في طياتها ذات دلالات إرتضاها عقل الجماعة كانت واضحة أنمت من خلال مدلولها على أفكارهم و مشاعرهم ، حيث أن تلك الرسائل تنوعت بين السياسية ، و الإجتماعية ، و المطلبية ...إلخ ، ومرسلة إلى النظام صريحة أم تحتوي على شفرات بين الأنا و الآخر ، حيث مثلت بذلك إنعكاس لسلوك المواطنة الفعالة الذي ترجم في تنظيف الشوارع بعد المظاهرات السلمية للشعب الجزائري كل جمعة إبتداءا من يوم 22 فيفري 2019 أو بعض العبارات التضامنية التي تجسد لصورة المجتمع المتضامن الموحد المتماسك ، مفسرين من خلالها تطبيق نظرية كسر الزجاج التي تعمل على تنمية البلاد تحت شعار خاوة خاوة ، إذ سنحاول من خلال ورقتنا البحثية هذه إبراز سلوك المواطنة الفعالة أو الإيجابية للجزائريين من حيث الدلالة اللغوية لبعض شعارات الحراك الإجتماعي ، متسائلين بذلك على مدى إمكانية فعالية تلك العبارات أن تأسس لمنظومة قيمية مواطنية تكون لها القدرة على بناء مفهوماتي جديد لمعنى المواطنة الفعالة ؟

الكلمات المفتاحية: المواطنة - الدلالة اللغوية- الشعارات - الحراك الإجتماعي- اللغة.