افاق فكرية


Description

Afaq Fikriya, A peer-reviewed academic journal, published twice a year by the Laboratory of Islamic Thought Studies in Algeria, Faculty of Social and Human Sciences at the University of DJILLALI Liabès, Sidi Bel Abbes (Algeria). The journal provides a platform for scientific research in the field of Social and Human sciences. It aims at: 1. providing the opportunity for researchers from various universities and from national and international research centers, to publish their previously unpublished scientific productionwhich is characterized by originality and seriousness, and adheres to the methodology of scientific research and its internationally recognized steps, written in one of the Arab or foreign languages. 2.Seriousness, objectivity and clarity in the presentation.3.Strengthen intellectual links and knowledge to achieve scientific communication, and from there, Creating communication channels between specialists in the fields of Social and Human sciences and others.4.Promoting and developing scientific research in various educational institutions by developing the methods and means used.5.Enriching knowledge in various fields.6.Following the scientific events such as conferences, seminars, workshops, etc.7.Finally, the journal aims to promote it among international journals.The journal publishes original scientific materials, whether field or theoretical, scientific reviews, academic research reports, reports of scientific meetings and seminars, and abstracts of scientific research, in the following disciplines: sociology and demography, communication, anthropology, philosophy, psychology and educational sciences, history and Islamic civilization, Language and Linguistics, Sharia and Law.A group of professors and researchers they have experience and knowledge in various disciplines review and evaluate this journal.

Annonce

مواعيد استقبال المقالات و النشر

دعوة للنشر

      تحية طيبة ؛

وبعد:

 

    يسر هيئة تحرير مجلة "آفاق فكرية" لسان حال مخبر الفكر الاسلامي في الجزائر، جامعة جيلالي ليابس (الجزائر)، دعوة كافة الأساتذة الباحثين والطلبة الدكتوراليين، إلى ارسال مقالاتهم العلمية، مع مراعاة شروط النشروالقالب الخاص بالمجلة. نشر المقالات المُحكمة يتم بناءً على الترتيب وفق تاريخ الإرسال وتاريخ قبول المقال من قبل المراجعين.

من اجل إعطاء الباحث وقت كافي لمراجعة مقاله وتعديله بعد الرفض وفرص عديدة لارسال مقاله، تم الولوج الى ادراج مراحل متقطعة لاستقبال المقالات، وهي على النحو التالي:

من 1 جويلية إلى غاية 10 جويلية من السنة نفسها

 من 1 أكتوبر إلى غاية 10 أكتوبر من السنة نفسها

 من 1 جانفي إلى غاية 10 جانفي من السنة نفسها

من 1 مارس إلى غاية 10 مارس من السنة نفسها

الاعداد الخاصة يتم الاعلان عنها قبل 6 أشهر من اصدارها.

 

 

إرسال مقال يمكن استعمال الرابط التالي:  https://www.asjp.cerist.dz/en/submission/396

 

تقبلوا من هيئة التحرير أسمى عبارات الشكر والعرفان.

رئيس التحرير

1-08-2021


9

Volumes

20

Numéros

385

Articles


الأوبئة وانعكاساتها على المجتمع الجزائري خلال عهد الدّايات (م1830-1671)

بن جبور محمد, 

الملخص: يتناول هذا المقال الأوبئة و الأمراض و انعكاساتها على المجتمع الجزائري خلا أواخر العهد العثماني، شهدت الجزائر في هذا العهد انتشارا واسعا للأوبئة التي كان مصدرها التجار والأسرى من البلدان المجاورة، ولقد أثر الوضع الصحي على الوضع الديمغرافي بعدما انتشرت عدّة أمراض وكوارث طبيعية كالجفاف، الجراد، الزلازل، ولقد كان مصدر هذه الأمراض والأوبئة المتفشية الدّول التي كانت ترتبط بالإيالة اقتصاديا وتجاريّا، فكانت السّفن الوافدة إلى المراسي الجزائريّة مصدرا هاما لانتقال الأمراض المعدية والأوبئة ،التي تسبّبت في اختلال النّمو الدّيمغرافي وتراجع حركية الأنّشطة الاقتصاديّة، إضافة إلى تعرّض الإيالة إلى الكوارث الطبيعيّة كالفيضانات والجفاف، حملات الجراد و الزّلازل . لقد أدّى انتشار الأوبئة وتفشي الأمراض إلى تناقص سكان الإيالة وتراجع الأنّشطة الاقّتصاديّة، حيث تسبّب وباء عام 1702 في حدوث مجاعة بسبب إهمال الأراضي الزّراعيّة، فنقص الغذاء وارتفعت الأسعار وأدّى الحجر الصّحي الذي فرضته البلدان الأوروبيّة إلى غلق الموانئ وتوقف حركة السّفن التّجارية، خاصة تلك التي كانت تتعامل مع الموانئ الجزائرية، وتسبّب وياء عام 1786 في عزوف الفلاّح الجزائري عن العمل حيث تناقصت المساحات المزروعة وأدّى إلى ندرة المحاصيل وحدوث المجاعة، كما تسبّب طاعون 1787 في هلاك أعدد كبيرة من الحرفيّين والفلاّحين، وقد اشارت المصادر التّاريخيّة، بأنّ هذا الوباء كان من أخطر الأوبئة التي اجتاحت الجزائر.

الكلمات المفتاحية: الإيالة –الجزائرية – الدّايات – الأوبئة – الأمراض – العثمانية – الجوائح


دور الاتحاد العام للعمال الجزائريين في التعبئة الشعبية ما بين 1956م-1962م. The role of the General Union of Algerian Workers in popular mobilization between 1956-1962.

بن عراج وهيبة,  علوان آمال, 

الملخص: ملخص: تعد سنة 1956 بداية ظهور أبرز التنظيمات الجماهيرية، في إطار تحقيق التعبئة الشعبية التي نصت عليها الوثيقة المرجعية الأولى للثورة المتمثلة في بيان أول نوفمبر 1954، معلنا نهاية مراحل المساومة ونهاية الاستعمار ، والإعلان عن شرعية الكفاح المسلح فيما يخص الأسباب والأهداف والبعد القومي والإقليمي والدولي للثورة التحريرية المباركة، وكانت القاعدة النقابية لنداء الكفاح، استجابة تلقائية طوعية، تمثل في حد ذاتها قطاعا من شرائح المجتمع الجزائري، كما أن هذه الاستجابة تدل أيضا على تجاوب الحركة النقابية الجزائرية مع حرب التحرير الوطنية، وإظهار مشاركتها إلى جانب الشعب الجزائري في صناعة ملحمة التحرر والاستقلال التي تمثل الغاية العظمى لمسار الحركة الجزائرية. Abstract: The year 1956 marks the beginning of the emergence of the most prominent mass organizations, in the context of achieving the popular mobilization stipulated in the first reference document of the revolution represented in the statement of the first of November 1954, announcing the end of the stages of bargaining and the end of colonialism, and the declaration of the legitimacy of the armed struggle in terms of causes and goals, The national dimension and the regional and international dimension of the blessed liberation revolution. The union base for the call to fight was an automatic and voluntary response, representing in itself a sector of Algerian society, and this response also indicates the response of the Algerian syndical union movement to the national liberation war And showing their participation alongside the Algerian people in making the epic of liberation and independence, which represents the ultimate goal of the Algerian movement's path.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: بيان أول نوفمبر ؛ التعبئة الشعبية ؛ النقابة الجزائرية ؛ الاتحاد العام للعمال الجزائريين؛ الكفاح المسلح . ; Key words: statement of the first November; Popular mobilization; the Algerian Syndicate ; the General Union of Algerian Workers ; the armed fight .


القراءة السوسيولوجية للنص الأدبي بين الفني والإيديولوجي في النقد المغاربي المعاصر

عمير عنترة, 

الملخص: تعددت آراء النقاد المعاصرين تجاه النص الأدبي وعلاقته بالمجتمع بتعدد المناهج النقدية المعاصرة ولما كان من المستحيل فصل هذه النصوص عن الظروف التي تساهم في إنتاجها،ولا يمكن عزلها عن محيطها الاجتماعي والأحداث التاريخية المرافقة لها،ظهرت مناهج أخرى تتناول النصوص الأدبية كبنية لغوية مغلقة وتربطها بالبنية الاجتماعية والتاريخية التي أنتجت فيها في الوقت ذاته،كالبنيوية التكوينية وحوارية ميخائيل باختين،كونهما يتجاوزان المنهج البنيوي ونظره للنصوص الأدبية من زاوية واحدة،وعليه تهدف هذه المقالة إلى دراسة القراءة السوسيولوجية للنص الأدبي اعتمادا على البنيوية التكوينية وحوارية ميخائيل باختين Mikhail.Baktineوذلك من منظور النقاد المعاصرين المغاربة، ومحاولة الكشف عما يمده المجتمع من أنساق مضمرة للنصوص الأدبية تزيد من فنونيتها وجمالها، والسؤال ما الجديد الذي قدموه عن النص الأدبي بقراءتهم الحديثة ؟ وما إذا كان المنهج البنيوي التكويني وحده كاف للوصول إلى الكشف عن هذه العلاقة،أم أنه قاصر بظهور حوارية ميخائيل باختين Mikhail.Baktine؟ ،وهذا بعد تحديد علاقة الأدب بالإيديولوجيا،ووظائف الأدب الذي يعتبر في النقد المعاصر رسالة خضعت لتغيرات كثيرة بتغير أوضاع المجتمع مثل الرواية كجنس أدبي عامة والرواية البورجوازية على وجه الخصوص.

الكلمات المفتاحية: الأدب والإيديولوجيا، البنيوية التكوينية، مرآة، النقاد المغاربة ،حوارية باختين.