افاق فكرية

مجلة فصلية أكاديمية محكمة، تصدر عن مخبر البحوث و دراسات الفكر الاسلامي في الجزائر . كلية العلوم الانسانية و الاجتماعية . جامعة جيلالي ليابس -سيدي بلعباس- الجزائر

Description

آفاق فكرية،هي مجلة علمية أكاديمية محكمة تصدر مرتين في السنة، مجانية يتم صدورها ورقيا و إلكترونيا وفق نظام المجلات المفتوحة للإدارة ودعم النشر "revue en accès ouvert"،تصدر عن مخبر دراسات الفكر الاسلامي في الجزائر، كلية العلوم الاجتماعية و الانسانية بجامعة جيلالي ليابس –سيدي بلعباس- تعنى بنشر البحوث فـي مجالات العلوم الاجتماعية و الانسانية المختلفة. كما تهدف المجلة إلى إتاحة الفرصة للباحثين من مختلف الجامعات و المراكز البحث الوطنية و الدولية، لنشر إنتاجهم العلمي الذي يتصف بالأصالة والجدة، و التي تلتزم بمنهجية البحث العلمي وخطواته المتعارف عليها عالمياً، والمكتوبة بإحدى اللغات العربية أو الأجنبية والتي لم يسبق نشرها، مع ملخص باللغة الإنكليزية أو الفرنسية، ويمكن نشرها بإحدى اللغتين الإنكليزية أو الفرنسية مع ملخص باللغة العربية. وتقوم المجلة بنشر المواد العلمية الأصيلة سواء الميدانية او النظرية، والمراجعات العلمية، وتقارير البحوث الأكاديمية، وتقارير ‏الملتقيات واللقاءات والندوات العلمية، وملخصات الرسائل العلمية، تتكفل مجموعة من الأساتذة و باحثين لهم من الخبرة و المعرفة في مختلف التخصصات الانسانية و الاجتماعية بتحكيمها و تقويمها.

4

Volumes

8

Numéros

178

Articles


دور الاعلام في الترويج للإرهاب

صبيحي شهيناز, 

الملخص: الإرهاب ظاهرة ولدت منذ ولادة المجتمعات الإنسانية وتطورت كما الظواهر الأخرى مستفيدة من التقدم العلمي لتفعيل أساليبها ووسائلها، نتيجة لذلك تعددت أهدافها وتوسعت جغرافيتها لتشمل العالم بأسره دونما تمييز بين الدول المتقدمة أو التي في طور النمو، وسواء كانت الدولة فقيرة أو غنية، أو أنها تطبق النظام الدیمقراطي أو غيره من الأنظمة، بحيث بات وقوع العمل الإرهابي في أية دولة محتملا، ولم تعد القوة مانعا لوقوعها، وأصبح يشكل تهديد خطير للفكر والعقيدة والكيان السياسي للشعوب، وهو باتساع مفهومه أضحى من أبرز المهددات الأمنية لما له من تأثيرات بعيدة المدى والخطورة على الإنسانية كافة. كما يعد الإرهاب من الظواهر البارزة وذات الصلة القوية بمستحدثات العصر (من تقدم تكنولوجي) في مجال المعلومات والاتصال ومما لاشك فيه أن وسائل الإعلام تقوم بدور بارز ومهم إزاء هذه الظاهرة خاصة في مجال التأثير على الرأي العام وتوعية وتوجيهه فالإعلام لم يعد مجرد ناقل للأخبار والأحداث فقط وإنما أضحى وسيلة لصناعة العقول وتنمية الأفكار، لذلك يحضي موضوع العلاقة بين الإرهاب ووسائل الإعلام والاتصال في الفترة الحالية باهتمام العديد من الباحثين . يرى العديد من المختصين من أن التغطية الإعلامية تحفز الإرهابيين على القيام بالمزيد من أعمال العنف بهدف توجيه الأنظار إليهم طلبا للشهرة وللتعريف بهم ولتكوين وسيلة للضغط والتخويف لغرض الاستجابة لطلباتهم ، ويرى هؤلاء أن التغطية الإعلامية المكثفة والمستمرة للإرهاب تخلف إرهابا وإرهابيين أكثر، وخصوصا وأننا نعيش في زمن العولمة والقرية الكونية الواحدة وعصر الفضاءات المفتوحة فقد أصبح للكلمة تأثيرها المباشر على المجتمع من خلال ما يعرض وما يشاهد، حيث أصبح التلفزيون والصحافة الالكترونية يكتسحان كل وسائل الإعلام الأخرى إن كان ذلك في نسب القراءة والاستماع المتداولة عالميا وإقليميا ومحليا أو في توسع شبكات الإعلام في الانتشار الحقيقي.

الكلمات المفتاحية: الإرهاب; وسائل الإعلام; الدعاية الإعلامية; الترويج الإعلامي


الفن التشكيلي و إسهاماته في توثيق تاريخ وتراث الجلفة

زيتوني عبدالرزاق,  بلبشير عبدالرزاق, 

الملخص: يعتبر كل من التاريخ والآثار من المقومات والمكتسبات سوءا أكانت مادية أو معنوية رصيد للأمة فهما بطاقة التعريف والهوية كما لشخص بطاقته الخاصة التي تحمل اسمه ولقبه وسكنه وغيرهما ولذا يمكن أن نرى تاريخنا وأثارنا في الموجودات والشواهد والحواضر المحيطة بنا ،ولعل أهم الأعمال التي كانت من النوادر والتي وثقت بشكل من الأشكال لتاريخ منطقتنا الجلفة هو الفن التشكيلي الذي هو من صميم التاريخ والتراث فهو يسلط الضوء على المعالم الفنية الكامنة التي تفيض به منطقة الجلفة والجزائر ،فالفن التشكيلي هو ثراء فكري وتاريخي ساهم به فنانو المنطقة أو الذين مروا بها من خلال أعمالهم الفنية التشكيلية الشاهدة .

الكلمات المفتاحية: الجلفة؛ التاريخ ؛الآثار ؛الفن التشكيلي ؛الأمـة .


مفهوم الفضاء و تمثلاته الاجتماعية

عكروت فريدة, 

الملخص: الفضاء كلمة تحمل معاني عديدة و مرادفات كثيرة تعطيها وظيفة واستعمالا حسب السياق، تجدر الإشارة في البداية إلى أن مفهوم الفضاء بمعنى المكان الذي يتم التعامل فيه من حيث السياق الذي يتواجد فيه ، فهو إما حيزا أو مكانا أو فضاءا ، لا يمكن تحديده إلا في إطار الثقافة و المرجع التاريخي و الحضري ، لذا فإن أشكال تمثل الفضاء حسب تموضعه في العملية الاتصالية مهم جدا لتحديد تمثله الاجتماعي . ان النموذج الثقافي لمفهوم الفضاء يكون حسب إسيتخدماته في الثقافات المختلفة و التي هي على الأغلب غير معلنة أو غير معروفة . كما أننا سنعرض كيف أنّ تاريخية المكان تحدد التقليد في السلوك من خلال القيم السائدة .

الكلمات المفتاحية: الفضاء العمومي،الأمكنة و الازمنة،الحيز المعنوي ،الفضاء الرمزي،المظهر الفضائي ، العلاقات الفضائية،البيئة الفيزيقية و الجغرافية.


الترجمة الاعلامية: مفهومها و آليات اشتغالها

شعال هوارية, 

الملخص: أصبح اليوم المجتمع الدولي مسرحا لكثير من التظاهرات ومختلف الأحداث المتلاحقة تلاحق عقارب الساعة، جاعلة منه قرية كونية مشفرة لا تفك رموزها إلا بالترجمة لاستنطاق مكنوناتها سعيا إلى ربط أواصر التواصل والتخاطب. فالترجمة الإعلامية حلقة جوهرية لا تنفصم عن حلقات العمل الإعلامي، بل عصب صناعة الأخبار في الوقت الذي فيه تتدفق المعلومات وتتزاحم فيه الأزمات كمادة دسمة لا يُستخلص ماؤها إلا بالترجمة. إذ حجز للمترجم / الترجمان مكان دائم في كل وكالات الأنباء، تتفاوت وظيفته ومهامه حسب الوسيلة الإعلامية التي توظفه. فما هي الترجمة الإعلامية إذن ؟ ومن يمتهنها؟ وما هي معايير وآليات اشتغالها؟ و كيف السبيل إلى سد متطلبات الإعلام اللامتناهية التي تفرضها مستجدات الساحة الدولية؟ فلا يمكن الحد من وطأة ضغط حرب المعلومة، والتخفيف من شدتها إلا بالتمكن من ملكة الترجمة تحريريا كانت أو شفويا في زمن يتطلب الآنية في القبض على المعلومة وبثها باللغة التي يفقهها المتلقي قصد التبليغ والإعلام.

الكلمات المفتاحية: الترجمة الإعلامية ؛الأخبار ؛ وكالة الأنباء ؛ المترجم ؛ حرب المعلومة


نحو استراتيجية قانونية متكاملة لترقية المقاربة التشاركية في الشأن المحلي الجزائري

بوجلال عمر, 

الملخص: مُلخّص: تُعتبر المقاربة التشاركية من بين أهم الآليات الإصلاحية التي تسعى مختلف النظم السياسية إلى توظيفها كمحاولة منها لبلوغ غايتين أساسيتين هما: احتواء التّجاذبات التي تفرضها بروز فواعل جديدة تطالب إشراكها في الحكم على المستوى الداخلي، وابتغاء أيضا الرفع من مستوى الأداء التنموي عن طريق دمقرطة عملية صنع القرار من خلال الفعل التشاركي أي بتعدد الفاعلين في العملية التنموية بشكل عام. وفي هذا الإطار، تُعتبر الجزائر أحد هذه النماذج والتي سارعت إلى تبني هذه المقاربة من خلال جملة من الإصلاحات. إلا أن مسألة إدماج المقاربة التشاركية في الجزائر تعترضه العديد من العوائق، ساهمت في تعثر الأداء الوظيفي لهذه المقاربة. إذ تُحاول هذه الدراسة معالجة إشكالية تعثر إدماج المقاربة التشاركية في الشأن الجزائري مُركّزة على المدخل القانوني في تفعيل هذه المقاربة. الكلمات المفتاحية: الديمقراطية التشاركية – البناء القانوني – الإصلاحات القانونية. Abstract : Participatory approach is considered among the most important reform mechanisms by the different political systems, in order to raise the level of development performance through the democratization of the decision-making process, in sense of multiplicity of actors in the political process in general. In this context, Algeria is one of that models that employed the participatory approach through a series of reforms. However, the issue of the integration of the participatory approach in Algeria knows many obstacles, and that contributed to the failure of the performance of this approach. this study attempts to address the failure of integration of the participatory approach in Algeria By focusing on the legal aspects. key words: Participatory democracy - Legal structure - legal reforms.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الديمقراطية التشاركية ؛ البناء القانوني ؛ الإصلاحات القانونية. key words: Participatory democracy - Legal structure - legal reforms


الحراك الاجتماعي والمدرسة أية علاقات؟

قدور بن عطية مولود, 

الملخص: يهدف هذا العمل البحثي إلى التقرب من موضوع "الحراك الاجتماعي" بوصفه من المواضيع الشائعة في علم الاجتماع، لكن بتكوين ايبستيمولوجي خلافي بالنظر للمحاولات السابقة، حيث نُرفِق متغير الحراك الاجتماعي بمتغير"المدرسة"، وبناءا على ذلك نحاول البحث في تقاطع الاجتماعي مع التربوي والنتائج المترتبة عن ذلك، لنصل في الأخير إلى تعرية العلاقة الماثلة بين الحراك الاجتماعي والمدرسة.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية الحراك الاجتماعي، المدرسة، الانتقاء الاجتماعي.


فلسفة التعالق بين الوجودية والتجريب الروائي

رحال عبد الواحد, 

الملخص: ملخـص: تعرف الكتابة الرواية التجريبية بسمة الإطلاق، وتتموضع في خانة الهجانة، فهي تتغذى على مختلف النصوص والخطابات، وتستعين بالمنجز المعرفي والفني كمرجعية لبناء الشكل الروائي المفتوح على سياقات العصر بأطيافه المتعددة، وهذه المقاربة معنيّة بمكاشفة واقع الكتابة الروائية التجريبية على مستوى الكيفية التي تلقفت بها شفرات التحول، ومن ثمة كيفية اشتغال هذه الكتابة على منطقة ( المعرفي) وخصوصا ( الفلسفة الوجودية) التي ساهمت في إعادة بلورة تقنيات الكتابة الروائية . وفي مدار مكاشفة فلسفة التعالق بين التجريب الروائي والوجودية، حاولت هذه الدراسة أن تشتغل على مستويين: 1- مستوى الرؤية: ويتمثل ذلك في مبدأ التجاوز، ومبدأ الحرية. 2 - مستوى البنية: ويتمثل في بناء الشخصية، وهندسة الزمن، وتشكيل اللغة.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الرواية؛ التجريب؛ الوجودية؛ الحرية؛ القلق؛ الغثيان؛ البنية الذهنية. Keywords: Novel; experimentation; existentialism; freedom; anxiety; nausea; mental structure,


متطلبات نجاح العملية التكوينية في نظام ل م د

حمزة زهية, 

الملخص: لقد عرفت الجامعة الجزائريةسلسلة من الاصلاحات عبر سيرورتها التاريخية ,كان اخرهذه الاصلاحات ادراج مايعرف بنظام ل م د,ومن مبررات اختياره هو الرفع من مستوى التكوين و تحقيق مايسمى بجودة التعليم,لكن تحقيق ذلك كما هو معلوم لن يتم الا بتوفير مجموعة من المتطلبات تتعلق بعناصر العملية التكوينية بدءا بالمحتوى الدراسي الذي يتلقاه الطالب ومرورا بالاستراتيجيات التدريسية المعتمدة عليها في تبليغ هذا المحتوى المعرفي وصولا الى عملية التقويم وما تحويه من اساليب ,وعليه فاءنه لمعرفة هذا تم توزيع مجموعة من الاستمارات على اساتذة العلوم الاجتماعية بجامعة مستغانم ,وبعد القيام بالدراسة الميدانية تم التوصل الى ان نجاح العملية التكوينية في اقسام العلوم الاجتماعية مرهون ومرتبط بتحسين محددات العملية التكوينية الثلاث.

الكلمات المفتاحية: المحتوى الدراسي,طرائق التدريس,العملية التقويمية


الفلسفة والدين، كرونولوجيا تاريخية في علاقة العقل والمعتقد

أحمدahmed بن بوحةbenbouha, 

الملخص: إن الحديث عن العلاقة بين الفلسفة والدين أيْ العلاقة بين الإيمان والعقل هو حديثٌ قديمٌ جديد ، قديمٌ لأنه متجذر في حفريات تاريخ الثقافات والفلسفات ، وراهنيٌ لأنه حاضر بقوة وإلحاح وأهمية في محافل النقاشات الأكاديمية العلمية العالمية الحالية، ولا عجب أن يكون كذلك، فهو الموضوع الذي لا يُمكن وصفُه بالموضوع المستهلك الذي نفذ استعمالُه، فهو أصيل ومعاصر لأنه يَحمل انشغالات هامة وضرورية وكلية لدى الإنسان ، كل الإنسان باختلاف زمانه ومكانه وثقافته. ومحاولتنا هذه تعرض هذه العلاقة من زاوية زمنية تاريخية كرونولوجية عبْر آراء ومواقف الثقافات والنظريات الفلسفية المختلفة ؛ ابتداءً من الهنود والصينيين القدامى، ومرورا عبر الإغريق إلى المرحلة قرن-الوسطية المشتركة بين المسلمين والأوروبيين ، وصولا إلى المرحلة الحديثة ، ثُم أخيرا إلى الفترة المعاصرة. The discourse about the relationship between philosophy and religion i.e. the relation between Faith and reason is a very old discourse. An old because, it is rooted in the history of cultures and philosophies, and actual as it is present with power, insistence and importance in the present international scientific academic discussion forums, and no wonder to be like that. It is a subject that cannot be described as a consumed subject brought to a conclusion. It is an authentic and contemporary discourse because it carries important, necessary and total concerns to every human according to his time, place and culture. This attempt is to expose this relationship from Historical and chronological point of view through the views and attitudes of different cultures and philosophical theories ; starting with old Indians and Chinese, then passing through Greeks to the mid-century period common between Europeans and Muslims, arriving to the modern period, where finally to the contemporary one.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية :الدين; الفلسفة; العقل ; الإيمان;الحرية ;الأخلاق Key Words: Religion; Philosophy; Reason; Faith; Liberty; Morals. .


نحو خطاب فلسفي حول واقع التعليم الخاص وأزمة الهوية والمواطنة في العالم العربي

مصباح هشام, 

الملخص: يشهد العالم اليوم مخاض تحولات كبرى مست جميع مناحي الحياة العلمية والأدبية,السياسية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية ما نتج عنه بروز العديد من المفاهيم المرتبطة بهذا التطور الرهيب الحاصل في المنظومة المعرفية العالمية من قبيل العولمة التي زالت معها كل الفوارق, وتلاشت معها كل الحدود فأصبح العالم كله قرية صغيرة تذوب فيها كل المعالم القيمية والمعيارية قبل الحدود الجغرافية والسياسية ,إنها ولادة ثقافة عالمية جديدة . وأمام هذه التحولات الكبرى التي يفرضها العالم اليوم والتي أصبحت الخطر الحقيقي للفرد والمجتمع من خلال سيادة قيم جديدة وافدة محل القيم الأصلية التي تشكل الهوية وقيم التراث تكون الحاجة الملحة إلى إعادة قراءة واقع المنظومة التعليمية والوقوف عند أدبيات النظام التربوي ومناهجه وسياسته وأهدافه وغاياته الجوهرية بالنسبة للفرد والمجتمع كونها الوسيلة الوحيدة التي تكفلت بمهمة البناء والإعداد للفرد الصالح الحامل لقيمه وهويته وانتمائه والمتمتع بكامل حسه الوطني أي بتنمية قيم المواطنة لديه باعتباره عملية متواصلة لتعميق الشعور بالواجب تجاه المجتمع والوطن.

الكلمات المفتاحية: التعليم الخاص, المواطنة,الهوية .


الصناعة الاعلامية بين التسويق التجاري والادعاء الاديولوجي

تكوك تواتي, 

الملخص: ان العقل القيمي العربي لم يخلط بين معاييره على الرغم من الضغط الاعلامي المبني على مفهوم الاستهلاك والمتعة والتي اختارت لنفسها اسماء واستعارات اخرى الا ان طريقها واحد وهدفها واحد بحكم النتائج التي ترتبت عليها في افساد النسق القيمي في المنطقة العربية بواسطة خلق اورام افرغت كل الاشعاعات الروحانية والاخلاقية ، هذا ما اضطر النظرية القيمية لتقديم أدلة وتوجيهات لتوقف هذه الظاهرة الغربية الغريبة عن نظمنا ومنظوماتنا .

الكلمات المفتاحية: القيم، المرئي، الصناعة الثقافية، العالم الافتراضي، المحاكاة، النزعة الاستهلاكية .


المجتمع البدوي ودوره في نشأة العصبية عند ابن خلدون – دراسة نظرية تحليلية من خلال المقدمة-

كرابية أمينة, 

الملخص: الملخص : يتلخص هذا المقال لدراسة نظرية حول المجتمع البدوي عند ابن خلدون ودوره في نشوء العصبية كظاهرة اجتماعية سياسية، كما نوضح من خلاله على أن ابن خلدون يعتبر أول من تحدث عن علم اجتماع البدوي هذا الفرع من فروع علم الاجتماع العام الذي يهتم بدراسة ظاهرة البداوة في المجتمعات العربية، وهو يرى أن شرط نشؤ العصبية هو المجتمع البدوي أو العمران البدوي كما يسميه بصفة عامة والقبيلة بصفة خاصة، وذلك من خلال نصوصه في المقدمة كقوله:..في أن سكنى البدو لا يكون إلا للقبائل أهل العصبية» ولهذا حاولنا تحليل النصوص التي يتحدث فيها عن هذه الظاهرة وعلاقتها بالحياة البدوية. إذن المقال عامة جاء لوضح ويجدد الخلدونية من خلال تحليل نصوص مقدمة ابن خلدون في إثراء البحث العلمي النظري في علم اجتماع البدوي كما يوضح للكثير من المهتمين بمجال الدراسات الخلدونية خاصة وعلم اجتماع عامة في أن البداوة والعصبية والقبيلة عناصر أو عوامل أساسية لا يكتمل الواحد منها إلا بالثاني. Astract—This article is meant to study a theory about the Bedouin society as seen by Ibn khaldoun and the role it plays in the emergence « lassabia » of tribal sectarianism as a social and political phenomenon .we shall according by explain haw Ibn khaldoun was the first to speak about the Sociologiy of the Bedouin which is considered as one of the branches of general sociology. It is interested in the study of the Bedouin societies phenomenon. Ibn khaldoun considers that the Bedouin society and tribalism in particular are the main criterion for the emergence of sectarianism . his texts in “Al-Mukhadima” are indicative of such an approach. He says:”the Bedouin hause (home) is only for the tribes, people of sectarianism “.In aur study, we try to analyse the texts in which he tackles this phenomenon and its relation with the Bedouin life. Therefore, this article aims at shedding light on Ibn khaldoun’s approach this is done through analyzing texts in “Mukadima Ibn khaldoun “which enrich theoretical scientific study in relation with Bedouin Sociologiy. Moreover, all those who are interested in Ibn khaldoun in particular and Bedouin sociology in general have the opportunity to understand how Bedouin and sectarianism along with tribalism are interrelated and complementary.

الكلمات المفتاحية: العصبية؛ العمران البدوي أو علم اجتماع البدوي؛ القبيلة؛ القرابة.


النخبة المثقفة وإشكالية المفهوم

حدادي وليدة, 

الملخص: تتميز دراسة النخبة المثقفة بالأهمية الكبيرة في كل المجتمعات، لما تتميز به هذه الفئة من فعالية، من منطلق الأدوار التي تمارسها في المجتمع، والتي تقوم أساسا على المشاركة الإيجابية في مناهضة الأحداث المعاصرة التي تمس ثوابتها وثقافتها، إلا أن هذه الدراسات لا تزال تصادفها إشكالات تتعلق بتعدد وجهات النظر حول مدلول النخبة المثقفة، ووجود غموض بشأن جوانب كثيرة ومهمة تتعلق بعلاقتها مع الدولة والمجتمع، ومدى تعبيرها عن واقع مجتمعاتها والعمل على تنميتها.

الكلمات المفتاحية: النخبة; المثقف; النخبة المثقفة


الطريقة التجانية في الجزائر وموقف السلطة العثمانية منها من خلال المصادر المحلية 1196 - 1242 هـ (1782- 1826م)

حيمي عبد الحفيظ, 

الملخص: لقد شهدت الطريقة التجانية منذ تأسيسها مضايقات من قبل السلطة العثمانية، بسبب المكانة الواسعة التي كان يتمتع بها أحمد التجاني وسط الصحراء الجزائرية، والتفاف السكان حوله، وانتشار طريقته بشكل سريع ملفت للانتباه، إذ قام بايات بايلك الغرب بتضييق الخناق عليه، وشن حملات عسكرية على منطقة عين ماضي التي كانت تمثل المركز الرئيسي للطريقة. ونتيجة الضغوط التي مارسها بايات وهران على أحمد التجاني، بملاحقة الباي عثمان له بقرية أبي سمغون، هاجر إلى مدينة فاس برفقة أهله وتلامذته سنة 1213هـ( 1798م)، ومع ذلك كله لم يمنع من انتشار طريقته التي ذاع صيتها وازداد أتباعها، لذلك حاول بايات وهران الحد من نفوذها بتشديد الحصار عليها، وإرهاق سكان عين ماضي بالضرائب، فكان ذلك إذانا بقيام الثورة التجانية ضد السلطة الحاكمة. فما طبيعة الحركة الدينية للطريقة التجانية؟ وما موقف العثمانيين منها؟ وما هي الأسباب الحقيقية التي كانت دافعا لقيام الثورة التجانية ضد السلطة العثمانية؟ وما الانعكاسات والآثار التي خلفتها تلك الثورة على الجانب الديني والمسار السياسي للحكم العثماني في الجزائر؟

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الطريقة التجانية ; الدولة العثمانية ; أحمد التجاني ; الباي حسن بن موسى : عواجة Keywords: The Tijani Method ; The Ottoman Empire ;Ahmed Al-Tijani ; Al-Bay Hassan Bin Musa : Awajah


فليفة الدين عند السادة الصوفية...مقاربات دالة.

مسالي المصطفى, 

الملخص: ملخص: لم ينل فهم الدين فهما عميقا شاملا متكاملا ممتدا مستوعبا؛ اهتمام جميع الناس، ولم يدرك صدق التجربة الدينية وكنهها سوى نزر يسير منهم؛ فيما تشاغل الأعم الغالب منهم بالتمسك بما تبدَّى من قشوره؛ ولقد وعى السادة الصوفية مبكرا سوء الفهم هذا منذ الانكسار التاريخي الأول وأزمة الفهم التي أصابت العقل المسلم، فالتجربة الدينية عند السادة الصوفية هي كون مفتوح يمتح من اللامتناهي، ويأخذ مبدأ التعلم من الحي الذي لا يموت، أما الارتباط بالنظام العقلي الجدلي فهو نوع من النظر، والدين هو الإحساس بالتواصل مع المطلق، والارتشاف اللامتناهي للمعنى، إنه تشكيل لصورة الإنسان نفسه، والنفاذ لأعماقه كيف لا؛ وفيه انطوى العالم الأكبر. فكيف يمكن لتجربة دينية تعتمد على الافتراض والتكهن العقلي أو التهجم ومحاكمة الخلق أن تظفر بيقين المعرفة المثالية المتكاملة؟ والتجربة الدينية عند السادة الصوفية إنبنت على الحب، وبالحب نسجت معاني هذا الكون، وبه تناغمت إشاراته؛ فما ثمة إلا محب ومحبوب وأحباب! وغايتي من هذه المداخلة أن أرفع اللبس عن مفهوم الدين عند السادة الصوفية وفي تجربتهم وسلوكهم الشخصي؛ فعلوم الدين اليوم في أسوأ عهودها؛ وكثير من "كهنتها" يخيل إليهم أنهم الرواد المبرزون، فنحن لا نجادل بأن الدين وحده ما يمكن أن يشكل أفقا وعلاجا لإنسانية مريضة، لكن حين يتحرر حملته من الأغراض، فالدين ليس حركات ومظاهر بل هو إشراقات تلامس الظاهر والباطن، وتجعل المتدين سعيدا جدا، واسع الأفق منفتحا مستوعبا لأنه في رحاب الإله... وبالله التوفيق والسداد. Summary: Understanding well and deeply the religion had not that great interest on everyone's part, Except for a minority that had the chance of Realizing the truth of religious experience; while others clung just to what was clearly appeared; Sufis were aware early of this misunderstanding since the first historical refraction and the crisis of thought that had affected the Muslim mind, the religious experience for Sufis is an open universe draws from the infinity, and takes the principle of learning from the immortal (God), as for the attachment to the dialectic mental system is a kind of consideration, and religion is the sense of communion with the absolute, and the infinite sipping of meaning, it is a formation of the image of man himself, and the access to his depths how not; and inside him the great world was involved. So how can a religious experience based on presumption and mental prediction or attack and creature’s trial achieved the certainty of the integrated ideal knowledge? And the religious experience for Sufis was built on love, that with it all universe's meanings were woven, and all its signs were harmonized; So there is not except Loving, lovable and Lovers! My point of this intervention is to clarify the concept of religion for Sufis and in their experience and personal behavior; because religious sciences are in its worst, and a lot of its "priests" make from themselves the pioneers chosen, so we do not argue that the religion only can't be the therapy for the sick humanity, but when its bearers become free from purposes, religion is not just some movements and manifestations but it is flashes that touch the outward and the inner, and make the religious person very happy, broad-minded and open because he is in God’s Rehab... With success and satisfaction.

الكلمات المفتاحية: فلسفة الدين؛ السادة الصوفية؛ مقاربات دالة؛ المصطفى مسالي.


"ركائز السلطة الروحية في المجتمع –المعتقدات الشعبية- نموذجا"

شدري معمر رشيدة, 

الملخص: عرفت الجزائر مطلع القرن 16م بروز السلطة الروحية، وهذا نتيجة الفراغ السياسي الذي شهدته المنطقة ، لذلك تسلمت السلطة الروحية زمام الأمور وحلت محل السلطة السياسية في تسيير المجتمع في جميع المجالات، سواء كانت دينية، تعليمية، إصلاحية، وجهادية وهو ما جعلها تكتسب مكانة ونفوذا كبيرين في الأوساط الشعبية، وقد ساعدتها مجموعة من العوامل على ترسيخ مكانتها ونفوذها في المجتمع، مثل مسألة الولاية والبركة الوراثية والمكتسبة والتي توارثها أقطابها لأجيال، إضافة إلى مجموعة من المعتقدات الشعبية في السلطة الروحية، التي انتشرت بين الناس الذين آمنوا بها وصدقوها. كالاعتقاد في أن الولي يتمتع بهبة ربانية تدعى"البركة"، والتي بفضلها يعم الخير على كل من يحتمي بالولي، لذلك نجدهم يزورون زواياهم وأضرحتهم للتبرك بهم وأخذ بعض الأثر منهم، كما كان يعتقد أن دعاء الولي مستجاب وله قدرة على علاج المرضى، إضافة إلى الاعتقاد أن له كرامات كمعرفة الغيب، وقدرته على حماية الأشخاص وحتى المدن والقبائل، ويمكنه الإتيان بالخوارق كالمشي فوق الماء وقطع مسافات في وقت قصير.... Au début du 16ème siècle, L'Algérie a connu la propagation du pouvoir spirituel engendré par un vide politique. Cette autorité spirituelle a pris le relais et a remplacé le pouvoir politique dans la conduite de la société dans tous les domaines, sur le plan religieux, éducatifs, réformiste, résistance (djihad). Cette présence à tous les niveaux lui a permis d’avoir une grande importance et acquérir une influence auprès des masses populaires, ce pouvoir a été aider par un certain nombre de facteurs pour consolider sa position et son influence dans la société, Tels que la "ouilaya" et la bénédiction héréditaire et acquise, qui sont hérités par ses pôles depuis des générations, En plus de certaine nombre de croyances populaires dans le pouvoir spirituel, répandues dans les milieux populaires, comme la croyance que le ouali a un don divin appelé "bénédiction" (baraka),et grâce à elle, lui permet d’assurer le bien et le bonheur à tous. C'est pour ça qu’on trouve les gens rendent visite à leurs zaouias et leurs tombeaux, pour être béni. On croyant aussi que la prière (doua) du ouali est exaucée, et il a le pouvoir de guérir les malades et la connaissance de l’invisible. On pense également qu’il à le pouvoir de réaliser des miracles comme marcher sur l’eau ou faire de longues distances en de courtes durées.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: السلطة الروحية، المعتقدات، المرابط/ الولي، الكرامة


كتب الرحلات مصدر من مصادر التاريخ الجزائري في القرن12هـ/18مـ

بكاري عبد القادر, 

الملخص: شكلت الرحلة في حياة الشعوب والمجتمعات عاة والجزائريين خاصة، عاملا هاما عبر مراحل التاريخ، وازدادت هذه الأهمية قوة خلال العصر الحديث، وخاصة ما كتبه ابن حمادوش والورتيلاني وأبو راس الناصري في رحلاتهم الحجازية خلال القرن12هـ/18مـ، لما احتوته من قيم متعددة، وكثير من المعارف التاريخية والجغرافية، الاجتماعية والثقافية وغيرها، مما يدون الرحالة تدوين المعاين من جراء اتصاله المباشر بالطبيعة وبالناس خلال رحلاتهم. يأتي هذا المقال كمحاولة منا لإضافة لبنة في الدراسات السابقة، والذي يتناول كتب الرحالة الجزائريين وما رصدوه من أحداث وصور للأقاليم التي وطئوها خلال رحلاتهم، كما يبين أساليبهم ومناهجهم في تدوين الرحلات وتسجيل الانطباعات، ولمعرفة القيمة العلمية والأدبية للرحلات قيد الدراسة، وهل يمكن اعتبار الرحلة نمطا خاصا من أنماط الكتابة التاريخية، ومنهجا معينا من مناهج المؤرخين الجزائريين في العصر الحديث؟ le voyage a de tout temps constitue une étape importante dans la vie des des nations en général et des sociétés en particulier, notamment chez les algériens.celle-ci s'est accentué d'importance durant la période moderne. et ce en référence aux écrits de Ibn-hammadouche, El-wartallani, et Abou-Rass-Elnaciri pendant leurs pérégrination mecquoise au 12 siècle de l'hégire/18 siècle de l’ère chrétienne.Vu les valeurs multiples que recèlent leurs témoignages informationnels, connaissances culturelles et scientifiques, basées sur la prospection des lieux, de la nature, et de leurs contact quasi permanent avec les hommes de différentes cultures et aires de civilisation. notre étude considère en perspective le voyage comme un modèle spécifique pour l'écriture historique(de l'histoire) et une méthode spéciale parmi les méthodes d'investigations d'historiens d'algériens en période moderne.

الكلمات المفتاحية: الرحلة- حسين ال ; الرحلة-حسين ال ; حسين ال ; ررتيلاني ; ابن حماد ; ش ; اب ; راس الناصري ; الكتابة التاريخية


السلطة العثمانية وعلماء الجزائر " قراءة في وثيقة عثمانية في النصف الثاني من القرن السادس عشر الميلادي"

بن موسى فيصل, 

الملخص: شهد العالم منذ بداية النصف الثاني من القرن السادس عشر أوضاعا سياسية واقتصادية مضطربة كانت تنبئ بالمزيد من الفوضى والصراعات السياسية والحروب العسكرية بين أوروبا المسيحية والدولة العثمانية، أما في الغرب الجزائري فإن الأوضاع العامة كانت تتجه نحو المزيد من التعقيد والتصعيد بين الحكام السعديين في المغرب الأقصى و الملوك الزيانيين بتلمسان، انطلاقا من هذا كله فإن الحاجة إلى تكاتف الجهود من أجل استتباب الأمن والعمل على إعادة الهدوء والاستقرار للمنطقة كان يتطلب الاستعانة بمختلف مكونات المجتمع الجزائري لدعم السلطة العثمانية بالجزائر وعلى رأسهم طبقة العلماء والفقهاء، ومن هنا تأتي أهمية الخطاب الذي وجهه السلطان العثماني " سليمان القانوني " إليهم في منتصف القرن السادس عشر الميلادي يبلغهم فيه السلطان بتعيين صالح باشا في منصب أميرا الأمراء على الجزائر وطلب منهم أن يساندوه في أمره، وبمقتضى هذه الوثيقة يكون قد تم تعيين صالح باشا أميرا للأمراء على إيالة جزائر الغرب في أوائل محرم من سنة 959 هـ الموافق لأوائل سنة 1552 م. The world has witnessed since the beginning of the second half of the sixteenth century political and economic conditions turbulent were predictors of more chaos and political conflicts and military wars between Christian Europe and the Ottoman Empire. in Western Algeria the general situation was heading towards more complex and escalation between the rulers Saadian in Morocco and Kings Zayanyen in Tlemcen. From all of this, the need for concerted efforts to establish security and work to restore calm and stability to the region would have required the use of various Algerian society components to support the Ottoman authority in Algeria, led by scientists and scholars layer, hence the importance of the speech made by the Ottoman Sultan "Suleiman the Magnificent" to them in the middle of the sixteenth century, informing them the Sultan appointed Saleh Pasha as the prince of princes Algeria and asked them to support him in his command. And on the basis of the document it has been appointed as Saleh Pasha officially a prince of the princes in the West of Algeria from the begining of Muharram of the year 959 AH, corresponding to early 1552.

الكلمات المفتاحية: Ottoman Empire ; scientists ; scholars ; The Saadian ; The Zayanyen ; Saleh Pasha


المضامين العلمية في الرحلات الحجازية الجزائرية- رحلة الورثيلاني أنموذجاً

بوزوادة حبيب, 

الملخص: الملخص : تعتبر الرّحلات الحجازية مدوّنة ثقافية ودينية ومعرفية، تقدّم للقارئ صورة عن ثقافة العصر، وضمن هذا النمط تأتي رحلة الورثيلاني، التي قام بها خلال القرن الثامن عشر، من موطنه (بني وثيلان) إلى (مكة المكرّمة)، حيث أدّى مناسك الحج، وسجّل في هذه الرّحلات مشاهداته، ومعارفه، وأفكاره المختلفة، ممّا جعل هذه الرّحلة دائرة معارف حقيقية.

الكلمات المفتاحية: الرحلات؛ المعرفة؛ الحجاز؛ الورثيلاني؛ الجزائر


الرحلات العلمية التواتية نحو بلاد الساحل الإفريقي وإسهاماتها العلمية

بوتدارة سالم, 

الملخص: الملخص: تُعدّ الرحلات العلمية بين منطقة توات جنوب الجزائر وحواضر بلدان الساحل الإفريقي في الفترة الحديثة عاملا مهما في إثراء الحياة الثقافية بتلك المناطق الإفريقية، رغم الصحراء الجرداء الفاصلة بينهما، إذْ مثّلت توات الطريق الغربي الأهم الذي يربط حواضر بلاد الساحل بالشمال الإفريقي، خاصة بعد تراجع مكانة سجلماسة نظرا للإضطرابات السياسية مطلع الفترة الحديثة، وانتشار قطاع الطرق على طول الطريق المؤدي إلى بلاد السودان من الجهة الغربية، وقد نتج عن تواجد طريق آمن يربط توات بمنطقة بلاد الساحل الإفريقي رحلات عديدة وعلاقات متنوعة، أكسبت هذه المنطقة من الجنوب الجزائري بعدا علميا حضاريا كان له أثر جليّ على بلاد الساحل الإفريقي. وتهدف هذه الورقة البحثية إلى إلقاء الضوء على الدور الذي جسدته الرحلات العلمية التواتية في بلاد الساحل الإفريقي، سواء كان دوراً أدّاه الأعلام فرادى، أو أدواراً مثلتها الجماعات، ونقصد بها تلك القبائل التي كانت تطوف بين المنطقتين، وتضم بين أبنائها أعلام وعلماء تركوا بصمتهم بمناطق السودان الغربي. Abstract: Despite the fact of being a Sahara, the scientific journeys of Tuat, in the South of Algeria, towards the African Coast have played a significant role in enriching the cultural life in the African regions during the Modern Era. Tuat was the main western road which facilitated the connection between the South and the North mainly after the problems that Sajlamassa was facing at the early of the Modern Era. The political disorders and the spread of muggers along the way towards region of Sudan were the problems that Sejlamassa faced. The safe road of Tuat has given this region of the Algerian South a considerable status. This research paper aims at spotting the light on the scientific journeys of Tuat and the role of scholars, either as individuals or as tribes, who left their traces in the Western Sudan.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: توات، السودان الغربي، الرحلات ; Key Words: Tuat, the Western Sudan, and Journeys.


الحياة الدينية في بلاد زواوة أواخر العهد العثماني على ضوء" مخطوط كيفية سيرة زواوة

ميلودي محمد, 

الملخص: سيطرت المعرفة الدينية على الحياة العلمية في الجزائر خلال الحقبة العثمانية، فكانت أغلب المؤلفات عبارة عن شروح لكتب فقهية ومنقولات عن علماء سابقين وكثرت المختصرات وكتب المناقب والتراجم، في المقابل من ذلك لم تلق أوجه المعرفة الأخرى حظا وافرا في تلك المؤلفات، فكان من النادر أن نجد مصنفا يجمع في طياته بين الجانب الروحي والاجتماعي كمخطوط سيرة زواوة الذي أردنا أن نخصه بالدراسة في هذه المداخلة. لقد اعتنى صاحب المخطوط بتسليط الضوء على محطات مختلفة من سيرة مجتمع زواوة أواخر الفترة العثمانية، حيث تعرض للحياة الدينية والتعليمية في المنطقة، وكذلك لمكانة المرابطين والمشايخ الصوفية في المجتمع الزواوي وتأثيرهم على أضرب الحياة المختلفة، وإلى جانب ذلك حاول المؤلف التعريج عن جهاز القضاء وأخلاق القضاة في بلاد زواوة أواخر الفترة العثمانية. الكلمات المفتاحية: الجزائر ، العهد العثماني، زواوة، المجتمع، الدين. Abstract: The religious life Zouaoua inlate Ottoman period based on the manuscript of “Kifiat Siret Zouaoua” The religious knowledge had taken control on scientific lifein Algeria during the Ottoman period, in which the most of literature wasexplanations for jurisprudencebooks, texts of former scientists, andthere had been manyvirtues and translations.In the other hand,literature did not interestin other aspects of knowledge, in which it was rare to find a work that includes spiritual and social sides, as it had been done in the manuscript of “Kifiat Siret Zouaoua’”, which we would like to talk about in this conference. The author of the manuscript had highlightedthe different stations that had challenged the community of Zouaouain late Ottoman period, where heexposed thereligious and educational life in the region, as well as the status of Mourabitin and Sufi’ eldersin the community of Zouaouaand their influence on different aspects oflife. In addition,the author wrote aboutjudiciary and morals of judges in the Zouaouathe late Ottoman period. Keywords: Algeria, Ottoman period, Zouaoua, community, religion.

الكلمات المفتاحية: الجزائر ، العهد العثماني، زواوة، المجتمع، الدين.


واقع الدراسات الشرعية في الجزائر العثمانية

بوسيف مختارية, 

الملخص: الملخص: يشير المقال إلى واقع الدراسات الشرعية في الجزائر في العصر الحديث،واقع يعكس الصورة المتردية التي آلت إليها أوضاع الجزائر العثمانية قبيل الاحتلال الفرنسي بزمن يسير،حيث ضرب التخلف والجمود أطنابه على كل المستويات الفكرية، والدينية،و الثقافية،والسياسية، والاقتصادية، والعسكرية. و الحقيقة أن لهذا الوضع المتردي عدة أسباب وعوامل ،كان من أهمها ضعف العام الذي اعترى كيان الأمة الإسلامية من مشارقها إلى مغاربها،ضعف دفع بالدول الأوروبية إلى محاولات متكررة للسيطرة على العالم الإسلامي،خصوصا المغرب العربي،حيث كانت هجمات الأوروبيين ممثلة في فرنسا وإسبانيا والبرتغال المتكررة على سواحل البحر الأبيض المتوسط مما استنزف طاقة الأمة وجعلها تهتم بالجانب العسكري على حساب الجوانب الأخرى،ممام انعكس سلبا على الدراسات الشرعية . فلا تكاد تجد في هذه الفترة مؤلفات علمية بارزة أو علماء مجتهدين ومجدد ين -كما أشار إلى ذلك غالب من أرخ لهذه الفترة العصيبة- وأهم ما ميز واقع العلوم الشرعية(من تفسير، وحديث ،وفقه وأصول، فقه،...) في هذا العهد التقليد والتكرار والحفظ. فالعلماء قلما اجتهدوا أو استقلوا بآرائهم، بل كانوا يقلدون سابقيهم تقليدا يكاد يكون أعمى. فمنذ استقرار الأندلسيين في المغرب العربي من ذلك الجزائر،و توقف حركة الترحال إلى المشرق الإسلامي، و مع توقف المد الثقافي،اعتكف الناس على الكتب و المختصرات يشرحونها ويعلقون عليها، حتى أصبحت دراسة الكتب هي الهدف،وضاع مع هذا العلم واختفى أو كما قيل أغلق باب الاجتهاد،هذا الجمود مس كافة الدراسات الشرعية . والمقال الذي بين أيدينا سيشرح هذه الأوضاع بنوع من التفصيل .

الكلمات المفتاحية: الدراسات الشرعية-الجزائر العثمانية-التفسير -الفقه-التجديد


واقع الاحتفالات الدينية بالجزائر العثمانية على ضوء رحلة " ابن حمادوش الجزائري"

موساوي عبد الله, 

الملخص: الملخص: تعد الحقبة العثمانية من أهم الحقب التاريخية في تاريخ الجزائر،حيث خلال هذه الفترة استطاع العثمانيون التأثير بشكل أو بآخر في نظام المجتمع الجزائري بمختلف جوانبه السياسية والثقافية وحتى الجانب والديني وأدخلوا عادات وتقاليد أصبح الجزائريون يتوارثونها أبا عن جد وبعض هذه العادات لا يزال إلى يومنا، بحيث تنوعت بين الطابع الاجتماعي والديني تجلت في الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، الاحتفال بعيد الفطر وغيرها، إضافة لختم صحيح البخاري، فالجانب المتمثل في الاحتفالات الدينية الذي يمكن اعتباره جانب مهم جدا في دراسة الحياة الدينية في الجزائر العثمانية وذالك انطلاقا من مصدر مهم المتمثل في ما دونه الرحالة الجزائريون عامة وفي رحلة ابن حمادوش الجزائري بشكل خاص. Abstract: The Ottoman period is one of the most important historical periods in the history of Algeria. During this period, the Ottomans was able, in one way or another,to influence theAlgerian societysystem in all its political, cultural and even religious aspects; in which it had introduced new customs and traditions that are exist till today.These traditions varied between the social and religious character and which could be noticed in celebrations such as the birth of the Prophet, Eid al-Fitr, among others.In addition, they are manifestedon the seal of Saheeh al-Bukhari, , namely religious ceremonies, which can be considered as a very important aspect when studying religious life in Algeria during the Ottoman period. The paper is based onbooks of Algerian travelers and in more particular those of Ibn Hammadush.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الجزائر العثمانية، العثمانيين، الاحتفالات الدينية، الرحالة، ابن حمادوش. ; Keywords: Ottoman Algeria, Ottomans, Religious Celebrations, Travelers, Ibn Hammadush.


تأملات تفسيرية في رؤية طه عبد الرحمن لمفهوم مابعد الدهرانية:

بن هلال وليد, 

الملخص: الملخص: يأتي هذا المقال لرَّصد المساءلة النقدية والمناقشة الائتمانية التي قدمها الأستاذ طه عبد الرحمن لمنظومة الحداثة الغربية الغَّارقة في طَّبع النظرة التجزيئية التبسيطية للعالم، والتي لا تنظر إلى الأشياء سوى بمنطق فصلها عن بعضها وتفريقها عن أصلها، فما كان من عملها إلا أن عصَّفت بالإنسان المعاصر نحو الهاوية، لتفقِّده البوصلة التي كان يسير على دربها، إذ أضحى اليوم أسّير حالة من الشرود. الكلمات المفتاحية: طه عبد الرحمن: الحداثة الغربية: النقد الائتماني: الما بعد دهرانية: منظومة القيم :الفكر الإسلامي المعاصر. الملخص باللغة الإنجليزية: In the paper, we will try to present a range of opinions and positions presented by the Arab and Muslim thinker and philosopher Taha Abdel Rahman about Western and European modernity. He is critical of a variety of philosophical concepts, most notably the post-secularism concept, which Taha Abdel Rahman devoted many books and books to his study and criticism. Keywords: Taha Abdul Rahman: Criticism: System ethics: Values: Modernity: Islamic thought.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: طه عبد الرحمن: الحداثة الغربية: النقد الائتماني: الما بعد دهرانية: منظومة القيم :الفكر الإسلامي المعاصر.


أثر العوامل النفس معرفية في عملية اتخاذ اعند مسيري الموارد البشرية

Bouziane Mourad, 

الملخص: تهدف هذه الدراسـة إلـى معرفـة واقع العمليات النفس معرفية و مدى تأثيرها في عملية اتخاذ القرار عند عينة تشمل 250 مسير للموارد البشرية. قام الباحث باختيار فاعلية الذات كأرضية نظرية نموذجية مبسطة لتلك العمليات النفس معرفية و شرع بالتحقق من الخصائص السيكومترية لمقاييس "فاعلية الذات" و "فاعلية اتخاذ القرار" باستخدام صدق الاتساق الداخلي للفقرات مقارنة بالدرجة الكلية للمقاييس المذكورة و التحقق من ثبـاتها عن طريق معامـل ألفـا كرونبـاخ ومعامـل جیتمـان. وقدم الباحث في الٱخير خلاصة عن مدى مساهمة مفهوم فاعلية الذات عند عينة الدراسة على فاعلية اتخاذ قراراتها.

الكلمات المفتاحية: العوامل النفس معرفية ; فاعلية القرار ; فاعلية الذات


زاوية الشّيخ عبد الرّحمن اليّلولي دورها التربوي، ومواكبتها لحركة الإصلاح والنضال الوطني

بورنان سعيد, 

الملخص: زاوية الشّيخ عبد الرّحمن اليلولي زاوية رائدة منذ تأسيسها في القرن السّابع عشّر، لخصائصها ونظامها المحكم الذي وضعه مؤسّسها، وقد ازدادت تميّزا في عهدها الأخير، وهذا بفضل تفتّحها على الفكر الإصلاحي والتحرّري، وارتفاع مستوى أساتذتها، فكانت بحق قلعة للعلم وإعداد الرجال لخدمة الوطن، وخير دليل على ذلك دور طلبتها وشيوخها في ثورة التحرير، ثم في معركة البناء بعد الاستقلال. La Zaouia de cheikh Abderrahman Al-Yallouli est une Zaouia Pionnier depuis sa création au XVIIe siècle, et cela grâce à ses caractéristiques et son système serrer placer par son fondateur, et s'est distingué à sa dernière époque par son ouverture à la pensée réformiste et libérale, et le haut niveau de ses professeurs. Elle était vraiment une forteresse pour le savoir et la préparation des hommes à servir la nation. Le rôle de ses étudiants et de ses enseignants dans la guerre de libération, et dans la bataille pour la construction après l’indépendance est La meilleure preuve de cela.

الكلمات المفتاحية: ا ; االزاويا، عبد الرحمن اليلولي، الإصلاح الديني في الجزائر، التعليم في المدارس القرآنية.


Crises’ Management between the Divine Grace and Strategic Safeguards

ماضوي Madoui خليدة Khalida, 

الملخص: This article is entitled ‘’ Crises’ Management between the Divine Grace and Strategic Safeguards.’’ It aims basically at considering the Islamic heritage that, though barely mentioned amidst economic schools of thoughts, not only provides moral lessons but also introduces trade laws and moralities for all the times. The purpose is to show that the Islamic civilization was a pioneer in dealing with economic sciences, trade and currency exchanges’ notions we ought to review for a more efficient crises’ management if any nowadays. The paper is to shed light on the first long-term economic plan in history introduced by Prophet Yusuf PBUH, known also as Joseph in biblical texts. Gifted, Prophet Yusuf PBUH interpreted the king’s vision of ‘’seven fat kine (cows) whom seven lean ones devour, and seven green ears of corn and others withered.’’ The narrative account appears in the holy Quran and the Bible as well as religious critical texts. The dream itself was a revelation of a plan; none except Prophet Yusuf PBUH could understand which saved Egypt from the seven years of drought and famine after the seven ones of plenty harvest. The crises’ management by Prophet Yusuf PBUH, who was ‘’set over the house-stores of the land’’ ie: Egypt, was realized via the conservation of the agricultural production quantity and quality and the consumption and the supply rationalization. Today, while facing up economic global crises, we may speak about similar strategies as ‘’ food security’’ and ‘’food safety’’ means the Food and Agriculture Organization and the World Health Organization carry to eliminate or reduce the worldwide threats emerged in the economic globalization stream. ‘’The twin track approach’’ of the agricultural sustainable and rural development in modern times is the stockpiling system itself Prophet Yusuf PBH initiated to manage the Egyptian crisis. يحاول هذا المقال في البحث في الارث الاسلامي في مجال الاقتصاد في وقت لا تتحدث الكتب الا عن نظريات اقتصادية غربية. الهدف اذا توضيح كيف كانت الحضارة الاسلامية رائدة في علوم الاقتصاد و التبادلات التجارية التي قد تفيد في حل ازمات اقتصادية في عصرنا هذا. يسلط البحث الضوء على النظرية الاقتصادية للنبي يوسف كما ذكر في سورة يوسف بعدما قام النبي عليه السلام بتفسير حلم الملك للسبع بقر السمان و العجاف و التي فتحت له خزائن الارض. ان القصص القرآني يشير الي نظريات اقتصادية اتبعها النبي يوسف لحل الازمة الاقتصادية بمصر و هو دليل على انه كان اول رجل اقتصاد وقد اظهر معالم اقتصادية قيمة بقيت مرجعا اساسيا حتى يومنا هذا.

الكلمات المفتاحية: Key words: Narrative accounts, Quran, Yusuf, Food safety and security, crises’ Management.


الوضع الديني في الجزائر العثمانية بمذكرات جون فوس 1798م

قرباش بلقاسم, 

الملخص: الملخص: أيقن السياسيون الأمريكيون أن الحاجة أصبحت ملحة أمام أمّتهم الناشئة لإنتاج "تاريخ فلكلوري" يؤسسها فكريا، فقبل هذا كانوا قد أوجدوا عدوا سياسيا تمثّل في بريطانيا –قبل سنة 1776-، وأخيرا قرر الساسة أن تكون شمال إفريقيا المنطقة المناسبة لتأسيس منظور فكري جديد خارج النطاق الأوربي؛ خاصة وأن بها العديد من الأسرى الأمريكان. نشر فوس روايته عن يومياته بالجزائر كأسير سنة 1796م، وأمام الوضع العام طالبه الكونغرس بالتحضير لإصدار طبعة ثانية منقحة يتحدث فيها بشكل دقيق عن الأوضاع الثقافية والدينية بالجزائر، فظهرت الطبعة الثانية سنة 1798م ، وتعتبر رواية فوس أول راية لأمريكا المستقلة تفصّل أحداث الأسر بشمال إفريقيا. Astract: American politicians realized that their emerging nation had an urgent need to produce a "folkloric history" for its intellectuality establishment, after taking Britain as a political enemy, before 1776. Politicians finally decided that North Africa would be the right place to establish a new intellectual perspective outside the European extent, particularly, due to the existence of many American captives. ‘Foss’ published a novel about his diary in Algeria as a captive in 1796, and before the general situation in which the Congress commanded to prepare for a second revised edition to discuss the cultural and religious situation in Algeria while the second edition appeared in 1798. Foss’s novel is considered to be the first novel launched by the independent America, that demonstrates the events of captivity in North Africa.

الكلمات المفتاحية: الجزائر ; أمريكا ; العثمانية ; فرنسا ; الأسرى ; الصراع ; المسيحي ; الإسلامي


الإنتاج العلمي عند سعيد العقباني التلمساني ( ت 1408 م)

كنزي عبد الوهاب, 

الملخص: ملّخص: تاريخنا العلمي الزاخر بالعلوم المتعددة والمختلفة خاصة العقلية منها و الذي نحتاج إلى الكشف عنه وإزالة الغبار عليه وعلى الذين لعبوا دورا في تطويره، ومن ثم فإنّ التعريف بهؤلاء العلماء والمفكرين الذين قدّسوا العلم وخصصوا كل وقتهم للإنتاج وللإسهام في تطوير تاريخ العلوم العربية الإسلامية عامة والمغاربية خاصة ونقصد في مقالنا هذا الذين عاشوا في القرن الثامن الهجري ( ق 8 ه) ومن بينهم العالم والمفكر " أبو عثمان سعيد العقباني التلمساني" الذي سنحاول أن نتعرف عليه وإعطاء لمحة عامة عن تاريخه انطلاقا من نسبه ومولده مرورا بحياته العلمية إلى ذكر مؤلفاته وأهم أعماله وإنتاجه العلمي في مجال العلوم العقلية. Résumé : Notre histoire des sciences est pleine de richesses, dans plusieurs et différentes sciences, alors là dans les sciences rationnelles, dans cet article, nous détaillerons la production scientifique de « SA’ID AL – UQBANI » et tenterons de cerner sa contribution dans le développement d’histoire des sciences arabo-musulmane et à la stabilisation de la tradition scientifique du Maghreb.

الكلمات المفتاحية: Mots Clés : Production scientifique, Sciences rationnelles, Mathématique, Sciences du calcule, Sciences d’héritages.


المرجعية الدينية في فكر عبد الرحمان الثعالبي وقيم الوسطية بالمغرب الأوسط .

بلعيدي رامي, 

الملخص: تتناول هذه المداخلة مدى حضور معالم المرجعية الفقهية والعقيدية في الخطاب الروحي للثعالبي ومقدراته على تفعيل الشخصية الدينية للمغرب الأوسط في إطار من الوسطية، في ظل احتلال الثعالبي مكانة هامة ضمن العلماء الذين نبغوا في علوم عصره؛ بفعالياته المشهودة في تسيير مقاليد التوجيه الديني خدمة لدينه ووطنه، خاصة أن التفاف المجتمع حول مبادئه ومرجعياته التي تجمعه من شأنه إعلاء مكانته ووقوفه في وجه محاولات الهدم والإفناء، متناولين معالم المرجعية الفقهية والعقيدية في فكره، معرجين في الأخير على انعكاسات هذا الخطاب في تشكيل وتبلور المرجعية الدينية المشكلة للهوية الجزائرية.

الكلمات المفتاحية: عبد الرحمان الثعالبي ; الوسطية ; المغرب الأوسط ; المرجعيات الدينية


التاريخ الثقافي والديني للجزائر من خلال مخطوط " القول الأحوط في بيان ما تداول من العلوم وكتبها بالمغربين الأقصى والأوسط" للمستشرق الفرنسي جورج دلفان Georges Delphin

حمو عبد الكريم, 

الملخص: أحاول في هذا الورقة العلمية أن أبرز الجانب الثقافي والديني للجزائر وأهم العلوم والمعارف المتداولة خلال فترة الوجود العثماني وما بعده تقريبا (1700م-1900م)، وذلك من خلال مخطوط نادر تحصلت عليه من المكتبة الوطنية الحامة ( الجزائر) باسم "القول الأحوط في بيان ما تداول من العلوم وكتبها بالمغربين الأقصى والأوسط" لمؤلفه المستشرق الفرنسي جورج دلفان، وذلك خلال إقامته بوهران (1340هـ –1922م) وتوليه تدريس اللغة العربية ودراسته اللهجات العامية قصد تسهيلها لبني جنسه، وله وأبحاث عديدة حول الاسلام وتاريخ الجزائر الديني... الكلمات المفتاحية: التاريخ، الثقافة، الجزائر، المستشرقون، المخطوط Abstract: In this paper, I try to highlight the cultural and religious aspects of Algeria and the most important sciences and knowledge that were widespread during the Ottoman era and beyond (1700-1900). The work is based on a rare manuscript obtained from the National Library El-Hama (Algeria) titled “Al-Qawl al-ahwat fi bayani ma tadawala mina al-olum wa kutubiha bi al-maghribayn al-aqsa wa al-awsat” by the French Orientalist Georges Delphin. The manuscript is the fruit of his stay in Oran (1340 AH – AD 1922); he taught Arabic and studied dialects for the purpose of facilitating them to the French people. Delphin has many researches on Islam and the history of religion in Algeria.

الكلمات المفتاحية: التاريخ الثقافة الجزائر


دعوى البعض بأنَّ النصارى ليسوا بكفار، ومساواة الكافر للمسلم في الدم (دراسة نقدية) A Critical Analysis of the Belief that Christians are not Disbelievers and Christians are Equal to Muslims in the Right of Retribution

محمد جبر السيد عبد الله جميل دكتور, 

الملخص: ملخص استهدفت الدراسة الحالية تقييم مدى صحة الدعوى بأن النصارى ليسوا بكفار، ومدى صحة الدعوى بمساواة الكافر للمسلم في الدم. واستندت الدراسة إلى المنهج النقدي. وتمثلت أداة الدراسة فى مسح الأدبيات المتعلقة بموضوع الدراسة. وأسفرت الدراسة عن العديد من النتائج أهمها: أنَّ الدعوى بأنَّ النصارى ليسوا بكفار دعوى مردودة لأن أهل الكتاب من اليهود والنصارى كفارٌ كفرا معلوما بالضرورة من دين الإسلام- أنَّ الدعوى بأنَّ الكافر مكافؤ للمسلم في الدم دعوى مردودة لأنها تخالف تعاليم الشرع الحنيف التي تقرر نفي التكافؤ بينهما، وتقرر أنه لا يحوز أنْ يقتل مسلم بكافر؛ أيا كان هذا الكافر. وأوصت الدراسة بضرورة تحذير الأفراد من مغبة الاغترار بالدعاوى الزائفة التي يروج لها أهل الأهواء بين الحين والآخر إزاء هذه المسألة. الكلمات المفتاحية: النصاري، الكفر. Abstract The study aimed at investigating the belief that Christians are not disbelievers and Christians are equal to Muslims in the right of retribution. The study used the critical-analysis methodology to investigate the targets in question. To gather the required data, a review of literature was administered. The study came to many conclusions as follows; first: the writer's belief that claims that Christians are not disbelievers proved to be false; second, it is proved disbelievers are not equal to Muslims in the right of retribution. The study recommended that people should be immunised against the false beliefs that claims that Christians are not disbelievers and equal to Muslims. Keywords: Christians, disbelief.

الكلمات المفتاحية: النصارى


مجموعات المشجعين و ثقافة الألتراس:مجموعات الألتراس بتونس نموذجًا

أسامة بويحي, 

الملخص: تعرف ملاعب كرة القدم العالمية منها و العربية بروز أشكال جديدة من التشجيع تقطع مع النموذج القديم لجماهير كرة القدم مماجعل منها ظاهرة تستحق الدراسة و البحث لفهم و تفسير اسباب بروزها و الدوافع التي تُحركها. فمجموعات الألتراس ليست مجرد مُشجعين بل هم يعتبرون أنفسهم أصحاب قضية لهم هويتهم الخاصة و عالمهم السحري الذي يختلف عن العالم الذي يُريدونهم أن يعيشو فيه، فدورهم لا يقتصر على مساندة الفريق فقط بل يتجاوز ذلك للإحتجاج السياسي و الاجتماعي يُصبح معه العنف وسيلة من جملة الوسائل التي تُمكنهم من إسماع صوتهم خاصة في مُواجهة التجاهل و القمع و الملاحقة التي يتعرضون إليها من أجهزة الأمن ليظل عالم الألتراس مُحاطًا بنوع من السرية و الغموض سنحاول من خلال هذ المقال التعرف ما أمكن عليه.

الكلمات المفتاحية: الترا ; عنف ; هوية


المعاهدات المرتبطة بالتجارة بين بلاد اشور ومدن الساحل الفينيقي خلال عهد الملكين تجلاتبليزر الثالث(745-727ق.م) وأسرحدون (681-669ق.م).

هيفي سعيد عيسى,  د. ابتهال عادل ابراهيم, 

الملخص: هذه الدراسة محاولة لإلقاء الضوء على جانب مهم من جوانب العلاقات الدولية في العصر الاشوري الحديث(911-612ق.م)، ألا وهي المعاهدات ذات المضامين الأقتصادية(تجارية) مع مدن وممالك الساحل الفينيقي ذات الاهمية الاستراتيجية والاقتصادية الكبيرة في سياسة وادارة الامبراطورية الاشورية التي استطاعت من خلال تلك المعاهدات من فرض سيطرتها السياسية والاقتصادية على المنطقة والتي تم نقضها من قبل حكام وملوك الساحل بدعم من الممالك الارامية ومصر وترتب على ذلك ضم مدن الساحل الفينيقي الى السيادة الاشورية.

الكلمات المفتاحية: تاريخ العراق القديم ; الاشوريون ; المعاهدات الاقتصادية


الإسهامات العلمية الجزائرية في الفترة العثمانية في مجال علم المنطق دراسة لكتاب المقولات العشر للبليدي

بن بوحة أحمد, 

الملخص: لقد عَرفت الفترة العثمانية في الجزائر نبوغ مجموعة كبيرة من العلماء الجزائريين الذين أسهموا في إنارة الفكر والتقدم الحضاري، إذْ اشتهرت في هذه الفترة الكثير من الأعمال الفكرية والمؤلَّفات العلمية التي عبّرت بحق عن مدى اسهام الجزائريين في نشر العلم وبعث التقدم ونشر المدنية والحضارة، ومن هذه الميادين انتقينا الإنتاجات العلمية للجزائريين في مجال العلوم والصناعات العقلية ، ونموذج هذه الشخصيات كان العلامة الجزائري الشائع باسم "البُليدي" وكتابه المخطوط والموسوم بــ" المقولات العشر" الذي اخترناه مادة لهذه القراءة والدراسة العلمية. Algerian scientific contributions in the Ottoman period in the field of logic Study of the book of ten Categories of AL Bolaidi Summery: the ottoman period in Algeria has known an emergence of many Algerian Scholars who contribute to enlighting the thought and civilized development. This period was famous by its many intellectual works and scientific articles which express with truth of Algerians' contribution in expanding science and civilization. In these fields we selected the Algerians' scientific productions in the field of science and mental industries, and the model of these figures was the Algerian common denominator called "Al Bolaidi" and his manuscript book named "ten categories" which we chose module for this reading and scientific study.

الكلمات المفتاحية: الفترة العثمانية في الجزائر ; العلماءُ الجزائريون ; الفكر والحضارة ; التقدم العلمي ; علوم المنطق ;مخطوط كتاب المقولات العشر ; The Ottoman Period in Algeria, Algerian Scholars; Thought and Civilization; Scientific Progress; Logic Sciences ; Manuscript Book of the Ten categories


جوانب من المعتقدات الدينية للإنسان وعلاقتها بالحيوان في حضارة كوردستان

عماد شاكر احمد,  د. محمد صالح زيباري, 

الملخص: تعد البيئة الطبيعية في حضارة كوردستان القديمة شمال بلاد الرافدين من العوامل المؤثرة في تحديد مسار معتقدات وطقوس انسان بلاد الرافدين، والحيوانات التي رافقت وجود وحياة الانسان القديم خلال مسيرة حياته في فترات العصور الحجرية (ما بين مرحلة جمع القوت وإنتاج القوت) قد أثرت ونالت بعضها التقديس والاحترام من قبل الانسان، كما ان انسان الكهوف والقرى الاولى قد تعايش مع الحيوانات التي دجنها فيما بعد، مثل الماعز الجبلي وغيرها من حيوانات التي كانت تعيش على المراعي الطبيعية في المناطق السهلية وشبه الجبلية. لقد اخذت العلاقة بين الانسان والحيوان طابعا مميزا خاصة بعد انتقال الانسان من حياته البدائية الى الحضرية فالأكثر تحضرا، وسوف يتناول البحث جوانب من تلك الطقوس التي ترتبط بمعتقد الانسان وتفكيره والتي لها علاقة بوجود الحيوان مع الانسان في حضارة كوردستان القديمة (شمال بلاد الرافدين).

الكلمات المفتاحية: بلاد الرافدين ; رمزية الحيوان ; حضارة كوردستان ; المعتقدات الدينية ; الطقوس


صدمة الاغتصاب لدى المراهق: دراسة عیادیة تشخيصية من خلال اختبار الرورشاخ واختبار تفھم الموضوع. دراسة عيادية لحالة بمدينة سكيكدا.

Feth Elazhar العربي, 

الملخص: ملخص: تهدف الدراسة الحالية إلى الكشف عن سمة التوظيف النفسي، ونوعية الحركات التقمصية، بدراسة حالة المراهق سعيد 18سنة، أُخذ بقوة السلاح الأبيض، ليُغتصب من طرف راشد، بمنطقة سكيكدا، بالاعتماد على المنهج العيادي، واستعمال المقابلة العيادية، واختباري الرورشاخ وتفهم الموضوع كأدوات. طرحنا التساؤل التالي: ما هي سمة التوظيف النفسي، ونوعية الحركات التقمصية لدى هذا المراهق الذكر المُغتصب؟. أسفرت النتائج عن ظهور سمات التوظيف الذهاني، واضطراب التقمص الأولي والثانوي. Résumé: La présente étude vise à découvrir la caractéristique du fonctionnement mental, et la qualité des mouvements identificatoires, en étudiant le cas de Said, adolescent, âgé de 18 ans, violé par un adulte, dans la région de Skikda. Nous avons utilisé l'approche clinique et comme outils ; l'entretien clinique, test du Rorschach et TAT. Nous avons posé la question suivante: quelle est la caractéristique du fonctionnement mental, et la qualité des mouvements identificatoires, chez cet adolescent violé?. Les résultats ont révélé l'apparition d’une caractéristique du fonctionnement mental psychotique, et une perturbation de l’identification primaire et secondaire.

الكلمات المفتاحية: المراهق المغتًصًب ; الذهان ; لتقمص ; L’adolescent violé ; La psychose ; التقمص