افاق فكرية

مجلة فصلية أكاديمية محكمة، تصدر عن مخبر البحوث و دراسات الفكر الاسلامي في الجزائر . كلية العلوم الانسانية و الاجتماعية . جامعة جيلالي ليابس -سيدي بلعباس- الجزائر

Description

آفاق فكرية،هي مجلة علمية أكاديمية محكمة تصدر مرتين في السنة، مجانية يتم صدورها ورقيا و إلكترونيا وفق نظام المجلات المفتوحة للإدارة ودعم النشر "revue en accès ouvert"،تصدر عن مخبر دراسات الفكر الاسلامي في الجزائر، كلية العلوم الاجتماعية و الانسانية بجامعة جيلالي ليابس –سيدي بلعباس- تعنى بنشر البحوث فـي مجالات العلوم الاجتماعية و الانسانية المختلفة. كما تهدف المجلة إلى إتاحة الفرصة للباحثين من مختلف الجامعات و المراكز البحث الوطنية و الدولية، لنشر إنتاجهم العلمي الذي يتصف بالأصالة والجدة، و التي تلتزم بمنهجية البحث العلمي وخطواته المتعارف عليها عالمياً، والمكتوبة بإحدى اللغات العربية أو الأجنبية والتي لم يسبق نشرها، مع ملخص باللغة الإنكليزية أو الفرنسية، ويمكن نشرها بإحدى اللغتين الإنكليزية أو الفرنسية مع ملخص باللغة العربية. وتقوم المجلة بنشر المواد العلمية الأصيلة سواء الميدانية او النظرية، والمراجعات العلمية، وتقارير البحوث الأكاديمية، وتقارير ‏الملتقيات واللقاءات والندوات العلمية، وملخصات الرسائل العلمية، تتكفل مجموعة من الأساتذة و باحثين لهم من الخبرة و المعرفة في مختلف التخصصات الانسانية و الاجتماعية بتحكيمها و تقويمها.

Annonce

مواعيد استقبال المقالات و النشر

دعوة للنشر

      تحية طيبة ؛

وبعد:

 

    يسر هيئة تحرير مجلة "افاق فكرية" لسان حال مخبر الفكر الاسلامي في الجزائر ، جامعة جيلالي ليابس  (الجزائر)، دعوة كافة الأساتذة الباحثين والطلبة الدكتوراليين، إلى ارسال   مقالاتهم العلمية، مع مراعاة شروط النشر ووفق القالب الخاص بالمجلة. نشر المقالات المُحكمة يتم بناءً على الترتيب وفق تاريخ الإرسال وتاريخ قبول المقال من قبل المراجعين.

الأعداد العادية:

المجلد السنوي:

العدد الأول: يصدر شهر جوان من كل سنة.

العدد الثاني: يصدر شهر ديسمبر من كل سنة.

الاعداد الخاصة يتم الاعلان عنها قبل 6 اشهر من اصدارها

 

فترة استقبال الأبحاث:

من 1 جانفي إلى 15 ماي  من كل سنة.

من 1 اوت إلى 15 نوفمبر من كل سنة.

 

 

 

لإرسال مقال أنقر على هذا الرابط:  https://www.asjp.cerist.dz/en/submission/396

 

تقبلوا من هيئة التحرير أسمى آيات الشكر والعرفان.

رئيس التحرير

02-12-2019


5

Volumes

11

Numéros

229

Articles


دور الاعلام في الترويج للإرهاب

صبيحي شهيناز, 

الملخص: الإرهاب ظاهرة ولدت منذ ولادة المجتمعات الإنسانية وتطورت كما الظواهر الأخرى مستفيدة من التقدم العلمي لتفعيل أساليبها ووسائلها، نتيجة لذلك تعددت أهدافها وتوسعت جغرافيتها لتشمل العالم بأسره دونما تمييز بين الدول المتقدمة أو التي في طور النمو، وسواء كانت الدولة فقيرة أو غنية، أو أنها تطبق النظام الدیمقراطي أو غيره من الأنظمة، بحيث بات وقوع العمل الإرهابي في أية دولة محتملا، ولم تعد القوة مانعا لوقوعها، وأصبح يشكل تهديد خطير للفكر والعقيدة والكيان السياسي للشعوب، وهو باتساع مفهومه أضحى من أبرز المهددات الأمنية لما له من تأثيرات بعيدة المدى والخطورة على الإنسانية كافة. كما يعد الإرهاب من الظواهر البارزة وذات الصلة القوية بمستحدثات العصر (من تقدم تكنولوجي) في مجال المعلومات والاتصال ومما لاشك فيه أن وسائل الإعلام تقوم بدور بارز ومهم إزاء هذه الظاهرة خاصة في مجال التأثير على الرأي العام وتوعية وتوجيهه فالإعلام لم يعد مجرد ناقل للأخبار والأحداث فقط وإنما أضحى وسيلة لصناعة العقول وتنمية الأفكار، لذلك يحضي موضوع العلاقة بين الإرهاب ووسائل الإعلام والاتصال في الفترة الحالية باهتمام العديد من الباحثين . يرى العديد من المختصين من أن التغطية الإعلامية تحفز الإرهابيين على القيام بالمزيد من أعمال العنف بهدف توجيه الأنظار إليهم طلبا للشهرة وللتعريف بهم ولتكوين وسيلة للضغط والتخويف لغرض الاستجابة لطلباتهم ، ويرى هؤلاء أن التغطية الإعلامية المكثفة والمستمرة للإرهاب تخلف إرهابا وإرهابيين أكثر، وخصوصا وأننا نعيش في زمن العولمة والقرية الكونية الواحدة وعصر الفضاءات المفتوحة فقد أصبح للكلمة تأثيرها المباشر على المجتمع من خلال ما يعرض وما يشاهد، حيث أصبح التلفزيون والصحافة الالكترونية يكتسحان كل وسائل الإعلام الأخرى إن كان ذلك في نسب القراءة والاستماع المتداولة عالميا وإقليميا ومحليا أو في توسع شبكات الإعلام في الانتشار الحقيقي.

الكلمات المفتاحية: الإرهاب; وسائل الإعلام; الدعاية الإعلامية; الترويج الإعلامي


نحو استراتيجية قانونية متكاملة لترقية المقاربة التشاركية في الشأن المحلي الجزائري

بوجلال عمر, 

الملخص: مُلخّص: تُعتبر المقاربة التشاركية من بين أهم الآليات الإصلاحية التي تسعى مختلف النظم السياسية إلى توظيفها كمحاولة منها لبلوغ غايتين أساسيتين هما: احتواء التّجاذبات التي تفرضها بروز فواعل جديدة تطالب إشراكها في الحكم على المستوى الداخلي، وابتغاء أيضا الرفع من مستوى الأداء التنموي عن طريق دمقرطة عملية صنع القرار من خلال الفعل التشاركي أي بتعدد الفاعلين في العملية التنموية بشكل عام. وفي هذا الإطار، تُعتبر الجزائر أحد هذه النماذج والتي سارعت إلى تبني هذه المقاربة من خلال جملة من الإصلاحات. إلا أن مسألة إدماج المقاربة التشاركية في الجزائر تعترضه العديد من العوائق، ساهمت في تعثر الأداء الوظيفي لهذه المقاربة. إذ تُحاول هذه الدراسة معالجة إشكالية تعثر إدماج المقاربة التشاركية في الشأن الجزائري مُركّزة على المدخل القانوني في تفعيل هذه المقاربة. الكلمات المفتاحية: الديمقراطية التشاركية – البناء القانوني – الإصلاحات القانونية. Abstract : Participatory approach is considered among the most important reform mechanisms by the different political systems, in order to raise the level of development performance through the democratization of the decision-making process, in sense of multiplicity of actors in the political process in general. In this context, Algeria is one of that models that employed the participatory approach through a series of reforms. However, the issue of the integration of the participatory approach in Algeria knows many obstacles, and that contributed to the failure of the performance of this approach. this study attempts to address the failure of integration of the participatory approach in Algeria By focusing on the legal aspects. key words: Participatory democracy - Legal structure - legal reforms.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الديمقراطية التشاركية ؛ البناء القانوني ؛ الإصلاحات القانونية. key words: Participatory democracy - Legal structure - legal reforms


نحو خطاب فلسفي حول واقع التعليم الخاص وأزمة الهوية والمواطنة في العالم العربي

مصباح هشام, 

الملخص: يشهد العالم اليوم مخاض تحولات كبرى مست جميع مناحي الحياة العلمية والأدبية,السياسية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية ما نتج عنه بروز العديد من المفاهيم المرتبطة بهذا التطور الرهيب الحاصل في المنظومة المعرفية العالمية من قبيل العولمة التي زالت معها كل الفوارق, وتلاشت معها كل الحدود فأصبح العالم كله قرية صغيرة تذوب فيها كل المعالم القيمية والمعيارية قبل الحدود الجغرافية والسياسية ,إنها ولادة ثقافة عالمية جديدة . وأمام هذه التحولات الكبرى التي يفرضها العالم اليوم والتي أصبحت الخطر الحقيقي للفرد والمجتمع من خلال سيادة قيم جديدة وافدة محل القيم الأصلية التي تشكل الهوية وقيم التراث تكون الحاجة الملحة إلى إعادة قراءة واقع المنظومة التعليمية والوقوف عند أدبيات النظام التربوي ومناهجه وسياسته وأهدافه وغاياته الجوهرية بالنسبة للفرد والمجتمع كونها الوسيلة الوحيدة التي تكفلت بمهمة البناء والإعداد للفرد الصالح الحامل لقيمه وهويته وانتمائه والمتمتع بكامل حسه الوطني أي بتنمية قيم المواطنة لديه باعتباره عملية متواصلة لتعميق الشعور بالواجب تجاه المجتمع والوطن.

الكلمات المفتاحية: التعليم الخاص, المواطنة,الهوية .


السلطة العثمانية وعلماء الجزائر " قراءة في وثيقة عثمانية في النصف الثاني من القرن السادس عشر الميلادي"

بن موسى فيصل, 

الملخص: شهد العالم منذ بداية النصف الثاني من القرن السادس عشر أوضاعا سياسية واقتصادية مضطربة كانت تنبئ بالمزيد من الفوضى والصراعات السياسية والحروب العسكرية بين أوروبا المسيحية والدولة العثمانية، أما في الغرب الجزائري فإن الأوضاع العامة كانت تتجه نحو المزيد من التعقيد والتصعيد بين الحكام السعديين في المغرب الأقصى و الملوك الزيانيين بتلمسان، انطلاقا من هذا كله فإن الحاجة إلى تكاتف الجهود من أجل استتباب الأمن والعمل على إعادة الهدوء والاستقرار للمنطقة كان يتطلب الاستعانة بمختلف مكونات المجتمع الجزائري لدعم السلطة العثمانية بالجزائر وعلى رأسهم طبقة العلماء والفقهاء، ومن هنا تأتي أهمية الخطاب الذي وجهه السلطان العثماني " سليمان القانوني " إليهم في منتصف القرن السادس عشر الميلادي يبلغهم فيه السلطان بتعيين صالح باشا في منصب أميرا الأمراء على الجزائر وطلب منهم أن يساندوه في أمره، وبمقتضى هذه الوثيقة يكون قد تم تعيين صالح باشا أميرا للأمراء على إيالة جزائر الغرب في أوائل محرم من سنة 959 هـ الموافق لأوائل سنة 1552 م. The world has witnessed since the beginning of the second half of the sixteenth century political and economic conditions turbulent were predictors of more chaos and political conflicts and military wars between Christian Europe and the Ottoman Empire. in Western Algeria the general situation was heading towards more complex and escalation between the rulers Saadian in Morocco and Kings Zayanyen in Tlemcen. From all of this, the need for concerted efforts to establish security and work to restore calm and stability to the region would have required the use of various Algerian society components to support the Ottoman authority in Algeria, led by scientists and scholars layer, hence the importance of the speech made by the Ottoman Sultan "Suleiman the Magnificent" to them in the middle of the sixteenth century, informing them the Sultan appointed Saleh Pasha as the prince of princes Algeria and asked them to support him in his command. And on the basis of the document it has been appointed as Saleh Pasha officially a prince of the princes in the West of Algeria from the begining of Muharram of the year 959 AH, corresponding to early 1552.

الكلمات المفتاحية: Ottoman Empire ; scientists ; scholars ; The Saadian ; The Zayanyen ; Saleh Pasha


الفلسفة وتجليات أزمة المنهج في علوم الانسان

بن طرات جلول, 

Résumé: The development of scientific thinking has been linked to the separation of science from philosophy, and open to scientific knowledge that has strengthened methodology discourse within the qualities of the scientific spirit that absorbed the nature of this development, and which moves towards avoiding the obstacles of knowledge. Therefore, humanities tried to establish the concept of science outside metaphysics, and starting from building a scientific model that determines the method of using the experimental method in the field of social studies that carried the specifics of the empirical study. Humanities also attempted to follow the natural sciences by introducing the language of scientific certainty, which requires objectivity and transcend all tendencies and emotions that may prevent the secularization of social studies. Accordingly, the problematic of applying research methodology in the field of these studies is result of subjectivity impact of nature and answer to its questions and from this perspective. Science has created a rupture of knowledge with all philosophy products, especially Aristotelian measurement, to reflect later the presence of mathematics and scientific induction as the basis for the future interpretation of the human phenomenon, especially with the results of psychology, sociology and history, which necessitate the construction of scientific thinking upon empirical bases, that will reduce the characteristics of science. Key words: Science - Philosophy _ epistemological obstacle _ objectivity _ subjectivity _ Philosophy of science - Humanities - Natural science _ research methodology - Scientific induction

Mots clés: science- philosphy- epistemological obstacle - objectiviyy - subtivity - philosophy of science- humanities - natural science - research methoology - scientific induction


فقهاء الدولة بين الدين والسياسة

محمود محمد السيد خلف دكتور, 

الملخص: هذا البحث يتناول العلاقة بين الدين والسياسة، اتخذتُ من أَحد أعلام الفكر الإسلامي وهو الإمام الْمَرْوَزِيُّ أَنَمُوذَجًا. ولد الْمَرْوَزِيُّ ونشئ في مدينة مَرْو بإقليم خُرَاسَان، ثم عنَّت له الرحلة في طلب العلم، فطوّف معظم أنحاء العالم الإسلامي، وأخذ العلم عن أشهر علماء عصره، ثم طابت له الحياة في بِلَادِ مَا وَرَاءَ النَّهْرِـــ والتي كانت حينئذ تحت حكم الدولة السَّامَانِيَّة (261 ـــــ389هـ/ 874 ــــ999م) ــــ، فاتخذها سكنًا ومقرًا له. اشتغل الْمَرْوَزِيُّ بعلم الفقه الحنفي حتى صار إمام عصره بلا منازع، مما دفع أحد أمراء الدولة السَّامَانِيَّة وهوالْأَمِيرِ نُوحِ بْنِ نَصْرٍ السَّامَانِيِّ( 331 ـــ 343هـ/943 ــــ 954م)، إلى إسناد منصب الوزارة إليه؛ رجاء أن يُخَلِّص الدولة من أزماتها المالية والسياسية التي حلت بها. ولكن الإمام كان مشتغلًا برعاية مصالح الناس الدينية على حساب مصالحهم الدنيوية؛ فأدى ذلك إلى حدوث عجز في الميزانية العامة للدولة؛ لدرجة أن الحكومة اضطرت إلى استقراض الخراج من الناس لمدة سنة كاملة ولم تستطيع دفعه، كما لم تستطع دفع مرتبات الجنود؛ فثاروا ضد الْمَرْوَزِيِّ وقتلوه في قصره سنة (334هـ/ 945م). This research deals with the relationship between religion and politics. I took Al-Marwazi, one of the well-known men of Islamic thought, as a model. He was born in the city of Mero in the province of Khorasan, and then journeyed to seek knowledge. He traveled to most parts of the Islamic world, took knowledge of the most famous scholars of his time, and then lived in the country beyond the river, which was then under the rule of the Samanid State (261- 389AH / 874 - 999AD), and took it as a dwelling and a place for him. Al-Marwazi studied the science of Hanafi jurisprudence until he became the Imam of his era without any dispute, which led one of the princes of the Samanid State who was Prince Noah bin Nasr Al-Samani (331- 343 AH / 943-954 AD) to assign the ministry to him, hoping that the state would save its financial and political crises . But the imam was busy taking care of the religious interests of the people at the expense of their worldly interests. This led to a deficit in the state's general budget, to the point that the government had to extricate the abscess from the people for a whole coming year and could not pay it, it could not pay the salaries of the soldiers; so they revolted against Al-Marwazi and killed him in his palace in the year (334 AH / 945 AD).

الكلمات المفتاحية: السَّامَانِيَّة ـــ عِلُم الفقه ـــــ الْمَرْوَزِيُّ ــــ الرحلة العلمية ـــ الثورة .


صدمة الاغتصاب لدى المراهق: دراسة عیادیة تشخيصية من خلال اختبار الرورشاخ واختبار تفھم الموضوع. دراسة عيادية لحالة بمدينة سكيكدا.

Feth Elazhar العربي, 

الملخص: ملخص: تهدف الدراسة الحالية إلى الكشف عن سمة التوظيف النفسي، ونوعية الحركات التقمصية، بدراسة حالة المراهق سعيد 18سنة، أُخذ بقوة السلاح الأبيض، ليُغتصب من طرف راشد، بمنطقة سكيكدا، بالاعتماد على المنهج العيادي، واستعمال المقابلة العيادية، واختباري الرورشاخ وتفهم الموضوع كأدوات. طرحنا التساؤل التالي: ما هي سمة التوظيف النفسي، ونوعية الحركات التقمصية لدى هذا المراهق الذكر المُغتصب؟. أسفرت النتائج عن ظهور سمات التوظيف الذهاني، واضطراب التقمص الأولي والثانوي. Résumé: La présente étude vise à découvrir la caractéristique du fonctionnement mental, et la qualité des mouvements identificatoires, en étudiant le cas de Said, adolescent, âgé de 18 ans, violé par un adulte, dans la région de Skikda. Nous avons utilisé l'approche clinique et comme outils ; l'entretien clinique, test du Rorschach et TAT. Nous avons posé la question suivante: quelle est la caractéristique du fonctionnement mental, et la qualité des mouvements identificatoires, chez cet adolescent violé?. Les résultats ont révélé l'apparition d’une caractéristique du fonctionnement mental psychotique, et une perturbation de l’identification primaire et secondaire.

الكلمات المفتاحية: المراهق المغتًصًب ; الذهان ; لتقمص ; L’adolescent violé ; La psychose ; التقمص


البعد الحضاري لأخلاقية العمل السياسي عند مالك بن نبي

فتيحة سالم, 

الملخص: الملخص : أولى مالك بن نبي اهتماما بالغا لفاعلية الدستور الخلقي في العمل السياسي ، وذلك بعد أن أهدر الانحراف السياسي في العالم العربي و الإسلامي مسار نهضتها ، و هذا ما استدعى ضرورة تفكيك العوامل الداخلية و الخارجية التي أعاقت مساعي العمل السياسي النزيه و الناجح ، فحصر هذا الفشل في جملة من المعوقات اعتبرها أخلاقية بالأساس ، حيث تفشت أمراض الدجل السياسي التي أهدرت المشاريع الجادة التي تخدم الصالح العام للمجتمع ، و بناء على ذلك رصد منظومة من القيم الأخلاقية التي توجه العمل السياسي .

الكلمات المفتاحية: مالك بن نبي ; المنظ ; مة الأخلاقية ; الدجل السياسي ; الب ; ليتيك


ذكورية الخطاب الشرعي بين الحقيقة والوهم

بن سكا عمر, 

الملخص: هذا المقال يهدف إلى رفع تهمة ثقيلة وجهها دعاة التغريب وتحرير المرأة للخطاب الشرعي الإسلامي، دعوى تتهمه بالتحيز ضد المرأة وإهدار كرامتها البشرية، ليس من منطلق الواقع والممارسات التي عاشتها المرأة في المجتمعات العربية والإسلامية عبر تاريخها ولقرون عديدة فحسب، بل إن التهمة وجهت أصالة للنص الشرعي الذي كرس هذا الواقع المشين حسب ما يزعم هؤلاء...فهم ينطلقون من عدد من الأحاديث الواردة في الصحاح التي يبدو من ظاهرها أنها تحمل ظلما أو امتهانا للمرأة، ليأسسوا بعد ذلك لخطاب فكري يُهدر النصوص الشرعية، ويسعى إلى تقويض عدد من أحكام الشريعة ويهدمها... لقد حاولت من خلال هذا المقال أن أبين منطلقات هؤلاء الذين يسعون إلى نعت الخطاب الشرعي الإسلامي بالنزعة الذكورية الموغلة في التقليل من شأن المرأة ومكانتها الإنسانية والاجتماعية، وأن تعاملهم في حقيقة الأمر مع النصوص الشرعية تعامل انتقائي وينطوي على سوء فهم كبير لها. وخاصة مع تبني ذلك التيار لأدوات منهجية وقوالب فكرية مستوحاة من رحم نظريات "تاريخانية النص"، و"موت المؤلف"، و"النص المفتوح" والتأويلية أو "الهيرمينوطيقا" وما توفره من قراءات متعددة للنصوص الأدبية عموما والدينية على وجه الخصوص

الكلمات المفتاحية: الخطاب الشرعي-ذكورية- - المساواة- العدل- الكرامة الإنسانية- التحرير- مسالك الاستدلال الشرعية- - ضلع أعوج- - الرجال قوامون- الشؤم


العلاّمة موسى الأحمدي نويـــوات...خادم التراث لمحات عن سيرته وجهوده العلمية والأدبية

محمد سيف الإسلام بوفلاقة, 

الملخص: ملخص: جمع العلاّمة الجزائري موسى الأحمدي نويوات عدة صفات جعلته يتبوأ مكانة مرموقة،ومتميزة في عالم الأدب،والثقافة،واللغة،حيث إنه كان أحد صناع الثقافة الجزائرية،ومن أعيان المثقفين العرب والمسلمين في القرن العشرين،وأحد مؤسسي الحركة العلمية الجزائرية المعاصرة بكفاءة،و جهد،ومثابرة،وصدق.ساهم مساهمة فعالة في خدمة التراث العربي،وقد تناوله الباحثون في مقالاتهم،ورسائلهم الجامعية على أنه أديب،ولغوي،أو أنه شاعر،ومصلح. كان للأحمدي نويوات رحمه الله تعالى نشاط علمي دؤوب بلور ما كان يشغل فكره،وهواجسه من اهتمامات معرفية،وقضايا فكرية متنوعة،كان للتراث اللغوي بعامة،والأدبي بخاصة حظه الملحوظ منها،إنه واحد من الوجوه العلمية،والشخصيات الأدبية التي تفتخر بها الأمة العربية،ويعتز بها الوسط الثقافي الجزائري،فهو العلاّمة الجليل الذي فرض نفسه بعمله الجاد،وإنتاجه المتميز،لقد أغنى العلاّمة الموسوعي موسى الأحمدي نويوات المكتبة الجزائرية والعربية بمؤلفاته العلمية الرصينة،وأعماله الأدبية الشائقة،وبحوثه التي تناولت كثيراً من حقول الثقافة،والمعرفة،وليس من شك في أن جهود العلاّمة موسى الأحمدي نويوات تستحق الإشادة،والتنويه،اعترافاً بمكانته،وتقديراً لخدماته الجليلة في حقول اللغة،والأدب،والتراث. و يهدف هذا البحث إلى التأمل يتأمل في الإنجازات العلمية الكبيرة التي قام بها الأحمدي نويوات،فيقدم إضاءات على إسهاماته العلمية الثمينة. Abstract: the Algerian scholar Moussa Al-Ahmadi Nueyat has made him a distinguished figure in the world of literature, culture and language. He was one of the founders of Algerian culture, one of the most prominent Arab and Muslim intellectuals of the 20th century and one of the founders of the contemporary Algerian scientific movement, Perseverance, and sincerity. Contributing actively to the service of the Arab heritage, the researchers dealt in their articles, and their letters as a writer, linguist, or poet, and reformer. Al-Ahmadi Noyawat, may God have mercy on him, had a hard work of crystallizing what was his mind, his concerns of knowledge, and various intellectual issues. The linguistic heritage in general, and literary in particular its remarkable luck, was one of the scientific faces and literary figures of the Arab nation. The Algerian cultural center, is the Galilean mark who imposed himself with his hard work and his outstanding production. The encyclopedic mark Moussa Al-Ahmadi has enriched the Nuits of the Algerian and Arab libraries with his solid scientific works, his literary works and his research on many fields of culture and knowledge. Jah Dr. Musa Al-Ahmadi Nweiwat deserves commendation and recognition in recognition of his position and appreciation for his outstanding services in the fields of language, literature and heritage. The aim of this research is to meditate on the great scientific achievements of Ahmadi Noyawat, and shed light on his valuable scientific contributions.

الكلمات المفتاحية: نويوات ،خادم، التراث، العلمية ،الأدبية، لمحات. ; Nueywat, servant, heritage, scientific, literary, profiles


"المال المشترك بين الزوجين مشكلات وحلول - دراسة فقهية قانونية-"

هشام شوقي, 

الملخص: الملخص بالعربية : يتحدث هذا المقال عن قضية هامة من القضايا التي قد تعتبر قديمة في جوهرها جديدة في صورها، وهي: قضية "المال المشترك بين الزوجين"، والتي انتشرت في العصر الحديث بسبب شيوع ظاهرة "عمل المرأة"، حيث أصبحت المرأة تمتلك مالا قد تُشرِك فيه زوجها معها، وهذا الأمر في ظاهره نعمة لكنه قد يتحوّل إلى نقمة إذا لم يحسن الزوجان تسيير هذا المال المشترك بينهما ولم يضعا الخطوط العريضة لذلك؛ حيث تبدأ بعض الآثار السلبية لهذه القضية تظهر على الوسط العائلي فتكون من أكبر الأسباب التي تثير المشاكل بين الزوجين وقد تصل إلى حد الطلاق كما يشهد الواقع بذلك، ولذلك جاء هذا المقال ليعالج هذه القضية مبيّنا أسبابها والحلول المقترحة لها، وهذا على وجه المقارنة بين نصوص الشريعة الإسلامية والنصوص القانونية التي احتواها قانون الأسرة الجزائري المعدّل . Translate the article summary into English This article discusses an important issue that may be fundamentally new in its image: the issue of "joint money between spouses", which has spread in modern times because of the widespread phenomenon of "women's work", where women have money that may involve their husbands With them, and this is in fact a blessing but it may turn into a curse if the couple did not improve the management of this joint money and did not outline it, it may begin some of the negative effects of this issue appear on the family is one of the biggest reasons that cause problems between the spouses may reach The extent of divorce is as evidenced by the reality, so this article came to light This issue, indicating its causes and proposed solutions to them, based on the texts of Islamic law and legal texts it contained family law

الكلمات المفتاحية: المال المشترك، مشكلات و حلول، دراسة فقهية قانونية .


سلوك المواطنة الفعالة من خلال الدلالة اللغوية لشعارات الحراك الإجتماعي بالجزائر - تحليل محتوى لمضمون شعارات لافتات الحراك الإجتماعي-

حران العربي,  التونسي فائزة, 

الملخص: إن شعارات الحراك الشعبي السلمي في الجزائر المتداولة بين مختلف أطيافه حملت لغة في طياتها ذات دلالات إرتضاها عقل الجماعة كانت واضحة أنمت من خلال مدلولها على أفكارهم و مشاعرهم ، حيث أن تلك الرسائل تنوعت بين السياسية ، و الإجتماعية ، و المطلبية ...إلخ ، ومرسلة إلى النظام صريحة أم تحتوي على شفرات بين الأنا و الآخر ، حيث مثلت بذلك إنعكاس لسلوك المواطنة الفعالة الذي ترجم في تنظيف الشوارع بعد المظاهرات السلمية للشعب الجزائري كل جمعة إبتداءا من يوم 22 فيفري 2019 أو بعض العبارات التضامنية التي تجسد لصورة المجتمع المتضامن الموحد المتماسك ، مفسرين من خلالها تطبيق نظرية كسر الزجاج التي تعمل على تنمية البلاد تحت شعار خاوة خاوة ، إذ سنحاول من خلال ورقتنا البحثية هذه إبراز سلوك المواطنة الفعالة أو الإيجابية للجزائريين من حيث الدلالة اللغوية لبعض شعارات الحراك الإجتماعي ، متسائلين بذلك على مدى إمكانية فعالية تلك العبارات أن تأسس لمنظومة قيمية مواطنية تكون لها القدرة على بناء مفهوماتي جديد لمعنى المواطنة الفعالة ؟

الكلمات المفتاحية: المواطنة - الدلالة اللغوية- الشعارات - الحراك الإجتماعي- اللغة.


المصطلح اللغوي بين القديم والحديث وعلاقته بعلم الدلالة.

تاحي بختة, 

الملخص: شهدت اللغة العربية شهدت زمنا كانت فيه لغة العلوم والحضارة إذ عربت العلوم والمصطلحات من الحضارات السابقة، وحفظت لنا مصطلحات العلوم في المعاجم وكتب التراث، فنجد المصطلحات اللغوية في المعاجم وكتب اللغة وغيرها بالإضافة إلى الألفاظ العامة، إلى جانب الكتب التراثية المختلفة، فالاهتمام بقضايا المعنى ، قديم قدم الانسانية نفسها، وما اخترع الانسان اللغة إلا ليعبر بها عن أغراضه، فهي وسيلته الفضلى في الفهم والإفهام والإبلاغ والتبليغ، وإنك لتتأمل فيما كتبه النحاة منذ أقدم العصور حتى أيامنا هذه فتلاحظ أن قضايا الدلالة تأوي في مؤلفاتهم إلى ركن شديد، حتى أن معاني الكلم ليظهر على وظائفها، أما علم الدلالة كمصطلح لم يظهر إلا في أواخر القرن التاسع عشر، وهو يعد فرعا من فروع علم اللغة. إن لغات التخصص تتوخى الدقة والدلالة المباشرة، وكلتاهما سمة جوهرية في المصطلحات العلمية والتقنية وهذه السمة تجعل لغات التخصص تختلف عن اللغة العامة وعن اللغة الأدبية وكذلك عن اللغات الفئوية مثل لغات جماعات الشباب وبعض أصحاب الحرف. Astract— Arabic language has witnessed a time in which the language of science and civilization has been used as the science and terminology of previous civilizations, and saved us the terms of science in the dictionaries and books of heritage, we find the linguistic terms in dictionaries and language books and others in addition to the general terms, It is the best means of understanding, understanding, reporting and reporting, and you have to contemplate what the grammarians wrote since ancient times until today. You notice that the issues of significance are in their works to a very strong corner, The meaning of the word to show on its functions, the semantics as a term appeared only in the late nineteenth century, which is a branch of linguistics. The languages of specialization are both precise and direct, both of which are essential in scientific and technical terms. This characteristic makes the languages of specialization different from the general language and the literary language, as well as the class languages such as the languages of youth groups and some craftsmen

الكلمات المفتاحية: الكلمة المفتاحية ; اللغة العربية- المصطلحات اللغوية- كتب اللغة- قضايا الدلالة- معاني الكلم- علم الدلالة.


محاولة في إعادة بناء مفهوم التسامح في أفق فلسفي وسياسي من خلال رسالة التسامح لجون لوك

زروخي الشريف, 

الملخص: يسعى هذا المقال إلى مساءلة مفهوم التسامح مساءلة فلسفية من خلال رسالة التسامح للفيلسوف "جون لوك" بغية الوقوف على دور العقل الفلسفي ومسؤولياته التاريخية، لأنَّ العقل الفلسفي مطالب بالتموضع داخل الظواهر وممارسة النقد والتفكيك لفضح وتعرية القوى المنتجة للعنف، كما أنَّ العقل الفلسفي يملك قدرة نقل الثقافة من ضيق العنف إلى أفق التسامح والحوار والاعتراف، والعودة إلى "جون لوك" ضرورة فرضها الواقع اليوم، لأنَّه فيلسوف تأسيسي خاطب ضمير البشرية في كل زمان ومكان في محاولة منه لتأسيس ثقافة كونية تؤمن بالاختلاف والتعدد، كما تؤمن بضرورة ضبط العلاقة بين ما هو ديني وماهو مدني. In this article, we try to hold the concept of tolerance to philosophical accountability through the message of tolerance of the philosopher John Locke because the philosophical mind is required to be placed within phenomena and to exercise criticism and disassociation to expose the productive forces of violence. The philosophical mind has the ability to transfer culture from the narrowness of violence to tolerance and dialogue Recognition, and John Locke founding philosopher addressed the conscience of humanity at all times and places in an attempt to establish a global culture believes in diversity and diversity.

الكلمات المفتاحية: التسامح، الدين، الدولة، المواطنة، الحوار، النقد. ; tolerance ; religion; state; citizenship; dialogue;criticism.


إبداعية اللغة الصوفية...مقاربات دالة(ج1).

مسالي المصطفى, 

الملخص: ملخص: في هذا الجزء الأول من مقال: "إبداعية اللغة الصوفية...مقاربات دالة."، نحاول أن نتلمس مفاتيح وقواعد للولوج إلى عالم لغة الصوفي واستكناه جوهرها، فلغته ما هي إلا تعبير صادق عن شفافية روحه وصدق قوله؛ وما الألسنة إلا مغارف القلوب، وهي تعبير عن قربه من منبع الحقيقة وبيت الحكمة، وقد قدم السادة الصوفية طوال تاريخهم الطويل أصدق إبداع للكلمة، وأحد النماذج الرفيعة التي أبدعتها الثقافة العربية، فلغتهم ما هي إلا تعبير ات عن استقامة الروح الخالص، في مقابل اعوجاج البيانات العربية المختلفة وانحرافاتها وانكساراتها وتعرجاتها الهائلة وظنها ووهمها الكبير في ميادين التعبير والبيان والبرهان. إننا نعثر في لغة الصوفي وبيانه على أصدق تعبير على امتزاج الحقيقة والمعنى امتزاجا كليا. SYNOPSIS : In the first part of the article: "The creativity of the Sufi language…a guiding approach", we will try to find the keys and the rules to access to the world of the Sufi's language. We will search for its essence and truth. The Sufi's language is nothing but a truthful expression about the transparency of his soul, the genuineness of his speech, and that his tongue reveals what is in his heart. The Sufi's language also expresses his closeness to the truth and to the house of wisdom .The Sufi masters have presented throughout their long history the most honest form of the creativity of word, and one of the highest models expressed in the Arabic culture. These Sufi masters' language is the expression of the integrity of the soul versus the other deviations of different Arabic literary styles. It is against the anomalies and enormous meandering…against doubt and big illusion in the fields of expression, statement and proof. We find in the Sufi's language and his statement the most genuine expression of the total fusion between the truth and the meaning.

الكلمات المفتاحية: اللغة ; الإبداع ; الغيب ; الإشارة ; العبارة ; الفتح ; الكشف ; النفري ; ابن عربي ; المصطفى مسالي


المعاهدات المرتبطة بالتجارة بين بلاد اشور ومدن الساحل الفينيقي خلال عهد الملكين تجلاتبليزر الثالث(745-727ق.م) وأسرحدون (681-669ق.م).

دوسكي هيفي,  عادل ابراهيم ابتهال, 

الملخص: هذه الدراسة محاولة لإلقاء الضوء على جانب مهم من جوانب العلاقات الدولية في العصر الاشوري الحديث(911-612ق.م)، ألا وهي المعاهدات ذات المضامين الأقتصادية(تجارية) مع مدن وممالك الساحل الفينيقي ذات الاهمية الاستراتيجية والاقتصادية الكبيرة في سياسة وادارة الامبراطورية الاشورية التي استطاعت من خلال تلك المعاهدات من فرض سيطرتها السياسية والاقتصادية على المنطقة والتي تم نقضها من قبل حكام وملوك الساحل بدعم من الممالك الارامية ومصر وترتب على ذلك ضم مدن الساحل الفينيقي الى السيادة الاشورية.

الكلمات المفتاحية: تاريخ العراق القديم ; الاشوريون ; المعاهدات الاقتصادية