معارف
Volume 9, Numéro 17, Pages 414-428

معالم التجديد في مقاربة الدرس البلاغي عند الجرجاني

الكاتب : فاتح حمبلي .

الملخص

تتناول هذه المداخلة بعض المناهج التي عرفتها البلاغة العربية عبر مراحل نشأتها وتطورها، وتركز القول على دور الإمام عبد القاهر الجرجاني في نهوضه بالدرس البلاغي، وتجديده من حيث طريقة التناول العلمي، والتدقيق المنهجي في إطار نظريته حول النظم حيث تمكن عبد القاهر من اكتشاف منهج جديد في الدرس البلاغي، يجمع هذا المنهج بين القاعدة العلمية الصارمة، والتذوق الفني للنص الأدبي، ويحدث المزاوجة الحميمة بين النظرية، والتطبيق فلا تطغى القاعدة الجامدة على الجانب الجمالي، وإنما تتآزر القاعدة العلمية، والتحليل الفني تآزرا متكاملا يصبح في إطاره التحليل الفني للنص الأدبي، هو السبيل إلى استخلاص القاعدة، وتقريرها، ولا تفرض القاعدة البلاغية ابتداء ثم يبحث في ذلك عن الشاهد عليها في النص الأدبي . فالنص هو مصدر القاعدة البلاغية، ومنبع النظرية، والقاعدة في خدمة النص، وإضاءة جوانبه الجمالية، وبهذه الرؤية المنهجية الدقيقة، وبهذا الإحساس الفني الراقي يكون عبد القاهر الجرجاني قد أرسى قواعد التجديد في الدرس البلاغي علما وفنا في الوقت نفسه .

الكلمات المفتاحية

الدرس البلاغي-المنهج التجميعي-المنهج الانطباعي-المنهج التقنيني-