تاريخ العلوم

تاريخ العلوم

Description

مجلة تاريخ العلوم هي مجلة علمية محكَّمة متخصصة في تاريخ وفلسفة العلوم والدراسات الايبستيمولوجية عامةً وتاريخ العلوم العربية – الإسلامية على وجه الخصوص، والفنون والدراسات الأدبية ويشمل الجمهور الموجهة له المجلة: أعضاء هيئات التدريس، والباحثين بالجامعات، ومراكز البحوث، والمؤسسات العلمية، بالإضافة إلى الباحثون أصحاب العمل الدءوب في مجال تاريخ الرياضيات والهندسة والفلك والكيمياء والفيزياء وتاريخ الطب والصيدلة والزراعة والصناعات الغذائية وعلوم النبات والحيوان ...إلخ. مجلة تاريخ العلوم تصدر بجامعة زيان عاشور بالجلفة والمجلة تصدر بشكل سداسي وهى تنشر الأعمال الأصيلة والجديدة والتى لم يسبق نشرها والتى لا تكون مقتبسه أو منشورة فى جهات أخرى وهى تلتزم بشروط النشر العلمى وبميثاق أخلاقيات النشر العلمى وتطبق القواعد المتعلقة بحقوق النشر وحيازة الملكيه للأبحاث المنشورة وتنشر الأبحاث فى ميدان الدراسات الأدبية والفنون والموسيقى وفى ميدان الحضارة والشريعه الاسلامية وتاريخ العلوم التطبيقية وفى التاريخ وتاريخ وفلسفةالعلوم أهداف المجلة: - توثيق الروابط بين المهتمين بتاريخ العلوم. - البحث في تاريخ العلوم لمعرفة أسباب ازدهار واندثار الحضارات. - بيان دور الحضارة العربية الإسلامية في إيجاد وتشكل وتكوين ظاهرة تاريخ العلم. - التعريف بالمنجزات العلمية للمنطقة العربية من أجل استعادة دورها الحضاري الريادي. دعم حركة البحث والنشر العلمي والثقافي وتأصيلها بين الباحثين من أبناء الوطن العربي


5

Volumes

12

Numéros

332

Articles


الأبحاث التاريخية المغاربية وتقاطع القضايا التاريخية الحديثة؛الجزائر والمغرب أنموذجا.

الميلق ع, 

الملخص: ملخص باللغة العربية: تتناول هذه الورقة العلمية-بإذن الله-قضايا تأريخية جمعت بين البلدين؛ اذ تعتبر مظهرا من مظاهر التقارب في المغارب في العصر الحديث، ورافدا من روافد الوحدة من جهة، ووجها مغايرا تنضح فيه التصدمات والاختلافات من جهة أخرى. وايمانا منا بأن التناول التاريخي لتلك القضايا يكشف عن أطر معرفية ابستمولوجية تنبئ عن تشكل أوعية منهاجية ورؤى من لدن مؤرخين جزائريين ومغاربة. ونقصد بالقضايا التاريخية التي تقاطعت في الدراسات التاريخية المغاربية، والتي انسحبت على بلدان المغارب في العصر الحديث عموما، والجزائر والمغرب الأقصى خصوصا؛مؤسسة ركب الحجيج كمظهر من مظاهر التقارب السياسي والديني والعلمي والاجتماعي وحتى الاقتصادي،ومسألة الحدود بين البلدين كمظهر من أشكال التصادم والاختلاف الفكري والسياساوي بين البلدين.

الكلمات المفتاحية: الدراسات التاريخية؛ القضايا التاريخية المغاربية؛ التقارب السياسي؛ مسألة الحدود؛ الجزائر والمغرب الأقصى؛ نظرة تقييمية تطبيقية للدراسات التاريخية المغاربية(المغرب والجزائر).


إسهامات المثقفين الجزائريين في إثراء الدراسات الخاصة بالعهد العثماني- أحمد توفيق المدني أنموذجا -

نور فاطمة الزهراء, 

الملخص: ساهم الكثير من المثقفين الجزائريين خلال الفترة الاستعمارية، في كتابة تاريخ الجزائر عبر مختلف عصورها التاريخية، و رغم أنه لم تكن لهم دراية بقواعد المنهجية التاريخية، إلا أنهم استطاعوا أن يوصلوا لنا مادة تاريخية ما زال الباحثون و الطلبة يعتمدون عليها حتى يومنا هذا، وكان همهم الأكبر هو مواجهة المدرسة الفرنسية الاستعمارية و الرد عليها، و التي حاولت بكل الوسائل طمس هوية الجزائريين، و اعتبارهم أهالي لا مرجعية لهم، وإفهامهم بأنه لا تاريخ لهم. During the colonial period, several Algerian intellectuals have contributed in writing and documenting the Algerian history through its various historical eras. Even though they were unfamiliar with the rules of historical methodology, they were still able to form and produce historical materials that are still to this day used by researchers and students, while their major concern was to confront the colonial French School that decidedly seeked to obliterate the identity of the Algerians, as it considered these intellectuals to be inexpert with unknowledgeable sources and tried to indoctrinate them to have no history.

الكلمات المفتاحية: الجزائر - العهد العثماني - المدني


المساهمة الجزائرية في كتابة تاريخ الجزائر العثمانية بين إحياء الذاكرة والبحث الأكاديمي The Algerian contribution to writing the history of ottoman Algeria between the revival of memory and academic research ( للعدد الخاص من المجلة)

رحماني فاطمة الزهراء, 

الملخص: الملخص: تعالج هذه الدراسة موضوع إسهامات الجزائريين في كتابة تاريخ الجزائر الحديث، من خلال تسليط الضوء على الكتابات التاريخية التي أنتجتها النخبة المثقفة طيلة الفترة الاستعمارية، والتي سعت إلى إحياء ماض الجزائر العثمانية إما عن طريق التأليف أو نشر وتحقيق التراث المخطوط، بغية المحافظة على الهوية الوطنية. إلى جانب التركيز على أعمال خريجي الجامعات الجزائرية والمختصين في التاريخ، من رسائل وأطروحات ومؤلفات متنوعة، التي برزت منذ سبعينيات القرن العشرين ولا تزال مستمرة إلى يومنا هذا، من أجل إعادة الاعتبار لتاريخ الجزائر العثمانية وتصحيحه وتنقيته من الشوائب التي علّقت به، وفق أسس علمية ومنهجية. Abstract The research is about the efforts of the algerian writes who writing the history of modern Algeria, and iconcentrated on the writing of intellectuales who in the colonial period want to introduce the history of Algeria in the ottoman period, by writing book and study the manuscripts. I also focus on the academics and specialists in Algeria from the since the seventies books of the twentieh century to correct, till this day historical errors in a scientific and systematic way.

الكلمات المفتاحية: المساهمة الجزائرية، إحياء الذاكرة، البحث الأكاديمي، الجزائر العثمانية ; Algerian contribution , Revive memory, Academic Research, Ottoman Algeria


إسهامات المؤرخ ناصر الدين سعيدوني في كتابة تاريخ الجزائر الإقتصادي خلال العهد العثماني Contributions Of The Historian Nasser Eddin Saidouni In Writing Algeria's Economic History During The Ottoman Period تمت المشاركة به في الندوة العلمية التي نظمتها جامعة المدية يحيى فارس يوم 29 أفريل 2018 بعنوان الدراسات التريخية الوسيطة والحديثة الجامعة الجزائرية

أحمد سرير سهيلة, 

الملخص: ملخص: يعدّ المؤرخ ناصر الدين سعيدوني من ضمن المؤرخين الذين كانت لهم إسهامات جليلة وقيمّة فيما يخص كتابة تاريخ الجزائر العثماني .ليس هذا وحسب بل كان له دور كبير في كتابة كل ما تعلّق بالحياة الاقصادية للجزائر خلال العهد العثماني وذلك من خلال تـأليفه لمجموعة من الكتب خصت الموضوع .فكانت مساهمة مهمّة عرّفت بواقع الإقصاد الجزائري وفكّت الغموض عنه ،ولم يتأتى ذلك إلاّ عن طريق انتهاج سعيدوني لمنهج معين وتقديمه لمعلومات موثوقة ومصدرية كان لها دور في إثراء المكتبة التاريخية الجزائرية .وهذا ما سوف نتعرّف عليه من خلال هذه الدراسة Summary: Historian Nasser Eddin Saidouni Is One Of The Historians Who Had Great And Valuable Contributions In Writing The History Of Ottoman Algeria.Not Only That.He Had A Great Role In Writing Everything Related To The Econo;Ic Lire Of Algeria During The Ottoman Period.It Was An Important Contribution Known To The Algerian Economy. And The Mystery Of It Disappeared.It Was Only Through The Adoption Of A Certain Method And The Provision Of Reliable And The Original Information That Had A Role In Enriching The Algerian Historical Library.This Is What We Will Learn Fro; This Study.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: ناصر الدين سعيدوني،التاريخ الإقتصادي ،العهد العثماني Key Words : Nasser Eddin Saidouni .Economic History . Ottoman Period.


دور الكتابات الفرنسية في إعادة كتابة تاريخ الجزائر الحديث - كتاب التشريفات أنموذجا-

زلاط حفيظة, 

الملخص: تتسم الكتابات الغربية للتاريخ الجزائري كالكثير من غيرها من كتابات المستشرقين بالسطحية و المبالغة و محاولة لتشويه الحقائق التاريخية.و قد اعتمدت على كتابات الأسرى و رجال الدين و المصادر المحلية الخالية من المصداقية، لكن قرب مؤرخيهم من الوثائق يجعلنا نبحث في كتاباتهم لعلنا نميز القيم منها. ويعتبر ألبير دوفو أحد أهم من أرخوا لتاريخ الجزائر الحديث من الفرنسيين، و لعل ما يكسب كتاباته مصداقية هو كونه محافظا للأرشيف العربي بمصلحة الدومين، وهو ما جعله يطلع على وثائق أصلية. وتكمن أهمية هذا الكتاب الذي يعتبر من أكثر الكتب الغربية التي كتبت عن تاريخنا قيمة لكونه مصدرا أرشيفيا قبل أن يكون كتابا، وقد أشار صاحب كتاب ورقات إلى وجود الوثائق الأصلية التي أخذ عنها دوفو في كتابه هذا في أرشيف المكتبة الوطنية. و يشتمل دفتر التشريفات على كثير من الأحداث التاريخية السياسية العسكرية و الإقتصادية ، فقد قسم إلى ست فصول تناول فيها الحرب مع المغرب و حملة تونس و سقوط وهران، كما تعرض لضرائب العشور و الزكاة و اللزمة و الغرامة و المعونة و القبلية وجزية اليهود و العوائد و الدنوش والرسوم المفروضة على أراضي البايلك ، و ما يهتم بغنائم الجهاد البحري و أتاوات و هدايا الدول الأجنبية و رسوم الجمارك و الأسواق. وكذا حركة الجيوش البرية و البحرية و الحاميات العسكرية و الثكنات و أجور الانكشاريين و رؤساء البحر و رواتب الموظفين و العمال، و صفقات التجهيز و شراء العتاد و الأسلحة و مصاريف الموظفين و المرافق العامة من عيون و سواقي،بالإضافة إلى أوجه الإنفاق على تلك الهدايا التي كانت تبعث بها الإيالة إلى اسطنبول، و الهدايا التي كانت تتلقاها من سلاطين الدولة العثمانية. Abstract: The Western writings of Algerian history seem to be like many other orientalist writings, superficial, exaggerated, and attempting to distort historical facts. They have relied on the writings on prisoners, clergy and local sources without credibility, But the proximity of their historians of the documents makes us look at their writings, perhaps we distinguish the good ones. Albert Duvo is one of the most important historians of modern Algeria, and perhaps his credibility is earned by being a custodian of the Arab archive in the Dominion, which has made him aware of original documents. The importance of this book, which is one of the most Western books that have written about our history, is valuable because it is an archival source before it is a book. The author of the paper pointed to the existence of the original documents that Doffo wrote in this book in the archives of the National Library. The book includes many historical events, political, military and economic, divided into six chapters dealt with the war with Morocco and the campaign of Tunisia and the fall of Oran, and was subjected to taxes Tithe and Zakat and required and the fine and aid and tribal and Jewish tribute and returns and Dannush and fees imposed on the territory of the Palek, And what is concerned with the spoils of maritime jihad and the royalties and gifts of foreign countries and customs duties and markets. As well as the movement of land and sea armies, military garrisons, barracks, wages of the Ancars and heads of the sea and the salaries of employees and workers, and transactions and the purchase of equipment and weapons and expenses of staff and public utilities of eyes and Swazi, as well as objects of spending on those gifts that She was sent to Istanbul, and the gifts she received from the sultans of the Ottoman Empire.

الكلمات المفتاحية: دفتر التشريفات ; الهدايا ; الأسرى ; الضرائب ; البيرد ; ف


المذكرات الشخصية لشارل ديغول (الحرب والأمل) وكتابة تاريخ الجزائر

ميلود بلعالية, 

الملخص: تتضمن هذه المداخلة التعريف بالمذكرات الشخصية لشارل ديغول، ومدى استفادة الباحث التاريخي في كتابة تاريخ الجزائر المعاصر (الحركة الوطنية الجزائرية من خلال مذكرات الحرب والثورة التحريرية من خلال مذكرات الأمل)، فالمذكرات الشخصية هي نوع من أنواع الكتابة التاريخية التي تتصل بالسيرة الذاتية من حيث أنها تروي قصة حياة الكاتب وتسجل منجزاته، ولكن المذكرات الشخصية تتميز بوصف الأحداث وتبريرها، وخاصة تلك التي لعب فيها كاتب المذكرات الشخصية دورا في صناعتها أو تلك التي عاصرها. ولذلك يضع المفكرون المذكرات الشخصية في مرتبة متوسطة بين موضوعية البحث التاريخي وذاتية السيرة الذاتية. وهكذا فإن المذكرات الشخصية تعتبر مدونة المعلومات الشخصية للفاعلين السياسيين من خلال كتاباتهم. وقد تطورت كتابة المذكرات في أوروبا والولايات المتحدة لتوفر مناخ الحرية الملائم للكتابة، وتعد مذكرات الشخصية لشارل ديغول (الحرب والأمل) من أهم الكتابات في عصرنا إلى جانب مذكرات أيزنهاور وتشرشل وهارولد ويلسون، لأنها جمعت بين المسار الشخصي والسياسي. ومهما كانت أهداف مذكرات ديغول فهل يمكن اعتمادها كمرجع تاريخي موثوق وكشهادة في كتابة تاريخ الجزائر؟ من هذه الدراسة لمذكرات ديغول يتضح أنه كان لديه ثقافة كلاسيكية استفاد منها في كتابة مذكراته الشخصية وهو بعيد عن السلطة، وإذا كانت مذكراته تدل على مهارته كمؤلف، فإنه ليس مؤرخا. أما أهمية مذكراته في كتابة تاريخ الجزائر، فلا يسعنا إلا أن نلاحظ أن أهمية مذكراته الشخصية لم تكن كافية لاعتمادها كمرجع تاريخي موثوق به وكشهادة على عصرها لكتابة تاريخ الجزائر، لكونها تفتقر لأكاديمية باحث محايد واقترابها من تبرير المواقف وتمجيد الاستعمار الفرنسي.

الكلمات المفتاحية: الحركة الوطنية الجزائرية ; ثورة أول نوفمبر 1954 ; مذكرات الحرب والأمل ; أحمد سيكوتوري ; ديغ ; ل ; Algerian National Movement ; Revolution of first november 1954 ; Memoirs of war and hope ; Ahmed Sékoutouri ; de Gaulle


إندلاع الثورة التحريرية من خلال مذكرات العسكريين الجزائريين مذكرات الضابط سالم جيليانو و الرائد عثمان سعدي بن الحاج أُنمودجا.

سنوسي فيصل, 

الملخص: إلى جانب الأرشيف تعتبر المذكرات الشخصية مصدرا هامّا في كتابة التاريخ , خاصة تاريخ الجزائر المعاصر فالكتابات الشخصية ساهمت في كتابة التاريخ الوطني انطلاقا من زمان الحدث و مكانه و على الرغم من كون معظم أصحاب المذكرات ليسوا من المتخصصين في التاريخ , إلا أن كتاباتهم تبقى مادة علمية دسمة و يبقى التعامل معها من إجتهاد المؤرخ نفسه , ومن أكثر الأحداث التاريخية وُرودا في تلك الكتابات : الثورة التحريرية المجيدة 1954 ـــ 1962م , حيث صدرت العديد من المذكرات الشخصية لقادة عسكريين على إختلاف رتبهم, شاركوا في الثورة ودونوا تلك الأحداث عن كثب , و لعل اندلاع الثورة في الفاتح من نوفمبر أبرز تلك الأحداث حيث حظي بتغطية تاريخية كبيرة و لقي إهتمام العديد من الباحثيين و الدارسين , من خلال جملة من الكتابات الشخصية وصفت و سردت أحداثه و نتائجه عبر مختلف المناطق و النواحي و في هذه الورقة البحثية سنتطرق إلى صدى و واقع إندلاع الثورة من خلال نماذج لمذكرات شخصية و قد اخترنا مذكرات كل من الضابط سالم جيليانو و الرائد عثمان سعدي بن الحاج و عليه يمكن طرح الإشكاليات التالية : كيف كان وقع إندلاع الثورة التحريرية من خلال المذكرات الشخصية ؟ , و ما مدى موضوعية تلك الكتابات في نقل و سرد الحدث النوفمبري ؟ . In addition to the archive, personal memos are an important source in the writing of history, especially the history of modern Algeria. Personal writings contributed to the writing of national history from the time of the event and its place. Although most of the memoirs are not specialists in history, The most important historical events are rode in these writings: the glorious liberation revolution 1954-1962, where many personal memos were issued to military commanders of different ranks, participated in the revolution and closely followed these events, and perhaps The outbreak of a Of the Revolution in November of the most prominent events, which received a great historical coverage and the interest of many researchers and scholars, through a series of personal writings described and recounted the events and results across the various regions and areas in this paper will address the echo and the reality of the outbreak The revolution through the models of personal memos and we have chosen the memoirs of the officer Salem Gilliano and Maj. Othman Saadi bin Haj and it can be raised the following problems: How was the impact of the outbreak of the liberation revolution through personal memoirs? , And how objective are these writings in the transmission and narrative of the Novembre event? .

الكلمات المفتاحية: الكتابة التاريخية ; الث ; المذكرات الشخصية ; القادة العسكريين ; الشرق الجزائري


شخصية الداي حسين بين كتاب المرآة و مذكرات الشريف الزهار(1818-1830)

بودريعة ياسين, 

الملخص: تعد المذكرات الشخصية أحد أهم أدوات كتابة التاريخ، كون أنّ أغلبها تصدر عن أناس صنعوا الحدث. و في الجزائر العثمانية فإن ّ هذه النوعية من المصادر قليلة جدا. لذلك وجب البحث في ثنايا بعض المصادر من أجل استخراج ما يمكن اعتباره مذكرات و سيرة ذاتية. هذا ما لاحظناه في كتاب المرآة لحمدان بن عثمان خوجة و كتاب أحمد الشريف الزهار. حيث تحصلنا على نصوص من هذين المصدرين هي عبارة عن مذكرات. من أجل هذا قمت باستغلال ما ورد من مذكرات من أجل معرفة رأي هذين المؤلفين في شخصية الداي حسين آخر حكام الجزائر العثمانية. Abstract Personal memos are one of the most important tools for writing history, since most of them are made by people who made the event. In Ottoman Algeria, these kinds of sources are very few. Therefore, research should be carried out in the context of some sources in order to extract what may be considered memoirs and biographies. This is what we noticed in the mirror book of Hamdan bin Othman Khoja and the book of Ahmed al-Sharif Zahar. Where we get texts from these two sources are notes. For this purpose, I have used the notes in order to find out the opinion of these authors in the personality of the late Dai Hussein, the rulers of Ottoman Algeria

الكلمات المفتاحية: الزهار ; حمدان ; المرآة ; مذكرات ; الداي ; حسين


دور المذكرات الشخصية في التوثيق الثوري المحلي مذكرة المجاهد الهادي حمد بوغزالة أنموذجا

بان أم الخير, 

الملخص: الملخص : تشكل المصادر التاريخية باختلاف أنواعها وتعدد أشكالها مادة أساسية في الكتابات والتوثيق التاريخي لدى المؤرخين والباحثين، ومن تلك المصادر نجد المذكرات الشخصية التي تكتسي أهميتها من خلال ما تحمله لنا من معلومات وأخبار ترجمتها رؤى كاتبها الذي عايش الأحداث بزمانها ومكانها . وتعالج المداخلة أهمية المذكرة الشخصية في عملية التوثيق التاريخي الثوري، ونخص بالذكر العمل الثوري المحلي من خلال التعرض لمذكرة احد أبناء منطقة وادي سوف، وهو المجاهد حمد الهادي بوغزالة الذي تطرق في مذكرته إلى العديد من الأعمال وسرد أهم المعارك التي عرفتها المنطقة ودوره خلال الثورة بالإضافة إلى أحداث أخرى مست كل التراب الوطني، إضافة إلى الوقوف على أهمية مذكراته من الناحية التاريخية محليا وعلى المستوى الوطني وخارجه .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : الثورة ، المذكرات الشخصية، الذاكرة التاريخية، التوثيق، وادي سوف .


بواكير كتابة تاريخ الجزائر خلال النصف الأول من القرن العشرين ( كتابات أحمد توفيق المدني أنموذجا). The early history of Algeria during the first half of the twentieth century - (writings of Ahmed Tawfik civil model).

محمد بوطيبي, 

الملخص: الملخص: عرفت فترة القرن العشرين ظهور بعض الكتابات التاريخية المحتشمة التي تناولت التاريخ الوطنى الجزائري ، تزعم هذه الحركة نخبة من المفكرين والمصلحين الجزائريين، أمثال: محمد مبارك الميلي، عبد الرحمان الجيلالي، أحمد توفيق المدني،وغيرهم ممن ساهموا في كتابة تاريخ البلاد، بهدف احياء التاريخ الوطني التي حاولت السلطات الفرنسية طمسه والقضاء عليه. لذلك حاولت التطرق للكتابة التاريخية عند أحمد توفيق المدني خلال هذه الفترة باعتباره واحد من الذين أسسوا نواة المدرسة التاريخية الجزائرية العصرية ، قصد إحياء الوطن الذي كان يتخبط تحت الهيمنة الاستعمارية الفرنسية.

الكلمات المفتاحية: تاريخ الجزائر، أحمد توفيق المدني، الكتابات التاريخية، التاريخ الوطني. المدرسة التاريخية الجزائرية.


مقتطفات من تاريخ المنطقة الثانية الولاية السادسة من خلال مذكرات أبو بكر هتهات

نارة عبد العزيز, 

الملخص: إن كتابة المذكرات الشخصية والسير الذاتية سلوك حضاري وظاهرة إيجابية تدل على إدراك أصحابها لضرورة تسجيل تجاربهم في الحياة والأهم من ذلك توثيق الأحداث الجسام التي كانوا طرفا فيها أو شهودا عليها أو اطلعوا على تفاصيلها عن طريق الرواة، وتعد مثل هذه الكتابات مصادر لا غنى عنها لكتابة التاريخ. إن مذكرات المجاهد بوبكر هتهات قد ساهمت في تدوين تاريخ الجزائر عامة وتاريخ منطقة الجلفة خاصة بحيث يمكن اعتبارها مرجعا هاما بالنسبة للباحثين والمهتمين بتاريخ منطقة الجلفة، وما جاورها بحكم معايشة صاحبها لأهم الأحداث التي عاشتها الجهة خلال سنوات الثورة، وإسهامه فيها ضمن ما يعرف بخلايا المنظمة المدنية لجبهة التحرير الوطني، مع بداية مشواره الثوري مناضلا أولا ثم جنديا في صفوف وحدات جيش التحرير الوطني، ومسؤولا بقسماتها بالناحية الثانية

الكلمات المفتاحية: المذكرات الشخصية؛ السير الذاتية؛ تسجيل التجارب؛ توثيق الأحداث الرواة؛ مذكرات المجاهد بوبكر هتهات؛ تدوين تاريخ المنطقة


مقاربة تاريخية بين مّذكرات أحمد بن بلّة والحسين آيت أحمد بين الذاتية والموضوعية في تشريح واقع المنظمة الخاصة وانعكاساتها على مسار التيار الاستقلالي 1947-1954

بليل محمد, 

الملخص: ملخص تتناول هذه الدراسة دور المذكرات والشهادات الشخصية في كتابة التاريخ بشكل عام ، وتاريخ الجزائر خلال الفترة المعاصرة بشكل خاص ،لذلك ارتأينا ،استغلال مذكرات كل من أحمد بن بلة والحسين آيت أحمد في كتابة تاريخ المنظمة الخاصة التي تأسست في منتصف شهر فبراير 1947 من قبل حركة الانتصار للحريات الديمقراطية برئاسة رئيس الحزب مصالي الحاج ،تحت تأثير شبان الحركة الذين طالبوا منه ،ضرورة التحول نحول العمل شبه المسلح للتمهيد للثورة ضد الاستعمار الفرنسي بالجزائر . حاولنا من خلال هذه الشهادات استخلاص أهم ظروف نشاـها ومسار تطورها لغاية اكتشاف بعض قياداتها على إثر حادثة تبسة سنة 1950، وانعكاسات ذلك على مسار التيار الاستقلالي عموما وحزب الشعب – حركة الانتصار للحريات الديمقراطية بالاعتماد على هذه المصادر التي عايشت أحداث تلك المرحلة باعتبار كلا منهما قد ترأسا المنظمة الخاصة تباعا بعد المرحوم بلوزداد. This study deals with the role of memoirs and personal testimonies in the writing of history in general , and the Algerian history during the contemporary period in particular . therefore , we sought the exploitation of the memoirs of Ahmed Ben Bella and Hussein Ait Ahmed in writing the history of the Special Organization, which was founded in mid-February 1947 by the movement of Victory for the Democratic Freedoms, headed by party leader Mr. Messali El Hadj Under the influence of the young men of the movement who demanded for the need to shift towards semi-armed action , to prepare for the revolution against the French colonialism in Algeria. We tried through these testimonies to draw out the most important circumstances of its inception and the course of its development , until the discovery of some of its leaders after the incident of "Tbesa" in 1950 and its repercussions on the course of the movement of independence in general and on people's party _ the movement of Victory for the Democratic Freedoms « PPA-MTLD »_ Based on these sources during the events of that phase , as both headed the private organization in succession after the deceased Beloizdad

الكلمات المفتاحية: المذكرات- ; حركة الانتصار للحريات الدمقراطية ; المنظمة الخاصة ; الحسين أيت أحمد ; أحمد بن بلة ; - Memoirs - The movement of Victory for the Democratic Freedoms - Special Organization -Hussein Ait Ahmed _ Ahmed Bin Bella


النص التاريخي في مادة المذكرات الشخصية: قراءة في مستويات التجرّد من الأنا ونشد الحقيقة التاريخية "مذكرات محمد قنانش أنموذجا" the historical text of the article on personal memorials: a reading of the levels of egoism/ selfishness and an exhortation of the historical truth, "the mohammed qananesh model ".

بوقاعدة البشير, 

الملخص: تضطلع هذه الورقة البحثية بالكشف عن أهمية الكتابة التاريخية التي تنطق بها المذكرات الشخصية، باعتبار الأخيرة أحد المحركات الفاعلة في مسار العملية الانتاجية البحثية، وموردا لا ينضب يضخّ حقلها بالنص الخبري المستجد، الـمُسعف للجروح التي تتخلّل النص المكتوب، والفجوات التي تشوب نسيج حوادثه. كما تهتم من زاوية أخرى، بتسليط الضوء على اشكالية مستويات تجرّد كُتّاب المذكرات وأصحابها من عقدة الأنا، وتطليق النزعة الذاتية، وعصيان سلطان العاطفة إذا ما افترشت حقلا غير حقلها الطبيعي أو تجاوزت حدودها المشروعة، ومدى مناشدة كتابها سبيل الموضوعية والاستنجاد بسلطانها، واقتفاء أثر الحقيقة التاريخية والتقيّد بالنهج القائد إلى ميدانها، وكان الأنموذج التي آثرنا أن تكون مادتها عيّنة للدراسة هي مذكرات "محمد قنانش". ذلك أنّ المادة التاريخية التي ينتجها المصنِّف في ثوب مذكرات شخصية إذا ما تقيّد الأخير بالضوابط الناظمة لسبيل كتابة موضوعية صادقة، وتجاوز عن كل ما من شأنه أن يعكّر صفو الحقيقة التاريخية التي يبني عرشها، فإنّ منتوجه التصنيفي سيكون اضافة نوعية في حقل الكتابة التاريخية والنص المصدري. this paper explores the importance of the historical writing of personal notes, as the latter is one of the active engines in the research production process, and as an inexhaustible resource pumping its field with updated news text, a mediator for wounds in the written text, and gaps in the fabric of its episodes. From another point of view, it is also concerned to highlight the problem of levels that strip the writers and their companions of ego, free subjectivity, disobedience to the power of emotion if they spread a field other than their natural field or exceed their legitimate boundaries, the extent to which their authors plead for objectivity and condescending to their authority, the tracing of historical truth and adherence to the leading approach to their field. If the classifier adheres to the rules governing an objective and genuine writing process and oversteps anything that might disturb the historical truth that he is building his throne, the classifier's approach will be a qualitative addition to the historical writing and the source text.

الكلمات المفتاحية: المذكرات، الشخصية، النزعة الذاتية، الحقيقة التاريخية، الأمانة. ; notes, personality, subjectivity, historical truth, honesty.


السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط من خلال مذكرات هنري كسنجر

Bencheikh Hakim, 

الملخص: مع نهاية الحرب الباردة وانهيار نظام الثنائية القطبية نتيجة لتفكك الاتحاد السوفياتي ، ظهر نظام دولي جديد، و من أبرز ملامحه ظهور الولايات المتحدة كقوة وحيدة ومهيمنة، حيث تظهر لنا طبيعة العلاقات بين الدول حسب الواقعيين مبنية أساسا على متغير القوة،إذ أن سلوكيات الدول تدفعها حوافز الحصول على مزيد من القوة و التنافس من أجل زيادة قوة كل دولة مهما كانت و في هذا المعنى تكون القوة وسيلة و غاية في نفس الوقت ، ثم أهم المجالات التي يمكن أن تستقطب القوة الأمريكية نحو منطقة الشرق الأوسط انطلاقا من هذا المفهوم يبدو لنا واقع السياسة الدولية من منظور الدبلوماسي الكبير هنري كسنجر. With the end of the Cold War and the collapse of the bipolar system as a result of the disintegration of the Soviet Union, a new international order emerged, one of the most prominent features of which is the emergence of the United States as the sole and dominant power, showing us the nature of relations between states according to realism, based mainly on variable power. In this sense, power is a means and an end at the same time, then the most important areas that can attract American power towards the Middle East. Diplomatic perspective The Chief Henry Kissinger

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: السياسة الدولية، أمريكا ، الإتحاد السوفياتي ، الحرب الباردة ، الشرق الأوسط ; International Politics, America, Russia, Cold War, Middle East


كتابة تاريخ الجزائر المعاصر من خلال المذكرات الشخصية -الأهمية والمحاذير-

مياد رشيد, 

الملخص: تعتبر المصادر التاريخية القضية الأساسية للباحث ، لاسيما الباحث في التاريخ المعاصر ، هذه الحقبة الزمنية التي عرفت ديناميكية متسارعة في مصادرها ،سواء من خلال الكشف عن الوثائق التاريخية و إتاحتها للباحثين ، أو من خلال الإنتاج المتزايد للمذكرات الشخصية والإدلاء بالشــهادات الشــخصية الصحافيــة والإذاعية حول معاصرتهم الأحداث التي أســهموا فيهــا، أو دورهم في صنع العديــد من الوقائع ، مما جعل الباحث التاريخي المعني بتاريخ الجزائر المعاصر و خاصة الثورة التحررية أمام كم هائل من هذه المصادر الأولية غير الوثائقية من شهادات و مذكرات شخصية ، فتعددت و اختلفت الآراء تجاه هذا النوع من المصادر . حول أهمية ومدى مصداقية تلك المذكرات في استجلاء الحقائق و كتابة تاريخ الجزائر سيتمحور محتوى مقالنا هذا.

الكلمات المفتاحية: المصادر التاريخية، أهمية المذكرات الشخصية، كتابة تاريخ الجزائر المعاصر، تاريخ الثورة التحررية


قراءة تاريخية في مذكرات السلطان عبد الحميد الثاني ( خاص بملتقى المذكرات)

رحماني فاطمة الزهراء, 

الملخص: يعدّ السلطان عبد الحميد الثاني الذي تولى حكم الدولة العثمانية من 1876-1909، من الشخصيات الجديرة بالبحث والدراسة، خاصة في ظل الجدل والنقاش الذي أثير حول شخصيته وأسلوب تعامله مع أحداث عصره. فبقدر ما كتب عن إنجازاته ومشاريعه الحضارية، بقدر ما حاولت كتابات أخرى تشويه أعماله ومجهوداته، وإلصاق به العديد من الإتهامات. وبين هذا وذاك؛ برزت مذكرات هذا السلطان لتكشف عن الوقائع التاريخية التي عايشها بنفسه وتفاعل معها، فهي تصور خواطره وأفكاره ومواقفه تجاه كثير من القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية على الصعيدين الداخلي والخارجي. وفي هذا الإطار، تندرج هذه المذكرات ضمن المصادر العثمانية التي لا يمكن الاستغناء عنها في الكتابة التاريخية حول الفترة الأخيرة من أيام الدولة العثمانية.وبناءا على ذلك؛ جاءت هذه الدراسة لتغوص في عمق هذه المذكرات، من أجل تقصي الظروف السياسية والاقتصادية والإجتماعية التي واكبت ظهور السلطان عبد الحميد الثاني في الداخل والخارج، مع التركيز على آرائه ومواقفه اتجاه تلك الظروف، ورصد تطلعاته ومحاولاته للنهوض بالبلاد، رغم كثافة الضغوط المختلفة التي كانت تحول بينه وبين تحقيق كل أهدافه، مع الإشارة إلى بعض أعماله وإنجازاته في بعض المجالات. Sultan Abdul- Hamid the 2 nd who was the leader of ottoman empire between 1876- 1909 considered from the personalites that should be searched and studied especially after the conflit and disussion that were around hem and his method of dealing whith his events time, as much a they whrote about his a chievements and projects as much some whirtings tried to destroy his works and put on him many accusation, and between this and that. His memo was emerged to show the real historical events that he was living hemself, it shows us his reflection and thoughts to many political, economic and social deals in the interioe and exterior side, and these menos efer to ottoman resources that we strongly need in historical writing about the last period of ottoman empire. So these studies came to dive deeply in there memos in order to discover the political, economic and social condition that was during the leadership of Abdul Hamid the 2 nd. Inside and outside, with cosontrating on his opinio and attitudes to those conditiotions , and observe his aspirations and tries to stand the country up dispte of persure that made an obstacle between hem, and his goals, whith mention some of his works and achievments in some fields.

الكلمات المفتاحية: السلطان عبد الحميد الثاني، الدولة العثمانية، المذكرات ; Sultan Abdul_ Hamid, Ottoman Empire , Memoirs


الكتابة التاريخية عند محمد حربي بين الذاتية والموضوعية من خلال مذكراته

شيحي فؤاد, 

الملخص: عرف تاريخ الجزائر المعاصر مطلع القرن الواحد والعشرين ظاهرة تراكمية في الكتابة التاريخية خاصة ما تعلق الأمر بتدوين الفاعلين في النضال الوطني والثوري لشهاداتهم على شكل مذكرات شخصية كان لها الفضل في الكشف على العديد من الحقائق التي من دون شك استفاد منها الباحثون في عملهم الأكاديمي وتحرير الأطروحات. لكن كثيرا ما يتواجه الباحثون بذاتيه المؤلف أو صاحب المذكرات لذلك وجب عليهم التعامل معها بحذر في نقل المعلومة ولأن مذكرات محمد حربي تعد نموذج من هذه المذكرات التي حاولنا بعد دراستها وتحليلها الوقوف على ما مدى التزامه بالموضوعية في طرحها لذلك كانت مداخلتنا موسومة بـالعنوان التالي:الكتابة التاريخية عند محمد حربي بين الذاتية والموضوعية من خلال مذكراته. Astract The modern history of Algeria at the twenty first century has known a cumulative phenomenon in writing the history, especially when it comes of recording the testimonies of key actorsof national and revolutionary struggle in the form of personal diaries, which have the merit of revealing many facts that undoubtedly benefited researchers in the process of the academic research and editing thesis. However, researchers face difficulties to deal with the subjectivity of the authorsand the memos owners, therefore, they should treat them with caution in the transfer of the information. Mohamed Harbi’smemos is an example that we want to study and analyze todetermine his commitment to objectivity in subtracting his memos, so our intervention was marked by the title above.

الكلمات المفتاحية: محمد حربي -الثورة الجزائرية -الموضوعية- الذاتية - الموضوعية - الكتابة التاريخية ; Key words: Mohamed Harbi–Algerian Revolution–subjectivity–objectivity- history writing-


قراءة في مذكرات "الطاهر زبيري" "مذكرات آخر قادة الاوراس التاريخيين (1929-1962)"

مهدي عائشة, 

الملخص: تتعدد المصادر التاريخية وتختلف بتعدد واختلاف المادة التاريخية التي تتضمنها، وطريقة تسجيلها للأحداث وكذا تعاملنا معها، ومن بين المصادر التاريخية الروايات الشفوية " المذكرات الشخصية "، والتي تعتبر مظان أخبار على الباحث استنطاقها وقراءتها بمنهجية علمية، لما لهذه الأخيرة من أهمية في كتابة التاريخ لأنها ترفع الستار على بعض الحقائق التاريخية. بالنسبة لتاريخ الجزائر في الفترة الاستعمارية الفرنسية 1830-1962، تعتبر "المذكرات الشخصية"، من المصادر التاريخية المهمة والتي ظهرت خلال الفترة الاستعمارية، ولكن زادت وتيرة كتابتها خاصة بعد الاستقلال 1962، ففي ظل الصعوبات التي يواجهها الباحث في تاريخ الجزائر في الحصول على الأرشيف الجزائري فيما وراء البحر (فرنسا)، لجأ بعض رموز الثورة إلى كتابة مذكراتهم، كل له أسلوبه الخاص، وطريقته الخاصة. مذكرات اختلفت أهميتها بحسب مكانة صاحبها، ودرجة قربه أو بعده من الأحداث التي كتبها، يعتبر "طاهر زبيري " من بين قادة الثورة الذين كتبوا مذكراتهم الشخصية. والتي جمع فيها بين السيرة الذاتية، والوقائع التاريخية، جاءت مذكراته بعد صمت دام لعقود ولكنه على الرغم من ذلك أزال بعض الغموض عن بعض الأحداث – خاصة تاريخ الثورة الجزائرية(1954-1962)- لذلك جاء عنوان المداخلة موسوما بـ "قراءة في مذكرات الطاهر الزبيري " مذكرات آخر قادة الاوراس التاريخيين (1929-1962)"، والتي نتطرق فيها إلى النقاط التالية: أولاً-التعريف بشخصية الطاهر الزبيري. ثانياً-التعريف بالكتاب. ثالثا-النقد الظاهري. رابعاً-النقد الباطني. Summary:There are many historical sources and they differ in the multiplicity and variation of the historical material contained into them, and the way they record the events as well as deal with them. Among the historical sources the oral novels ones " personal memoirs,, which are considered news on the researcher to interrogate and read them by using a scientific method, for this The latter is important in writing history as it lifts the curtain on some historical facts. According to the algerians history in the French colonial period of 1830-1962, "personal memoirs", are one of the important historical sources that emerged during that period, but the frequency these writings increased especially after independence in 1962, in light of the difficulties faced by the researcher in the history of Algeria in Obtaining the Algerian Archive Beyond the Sea (France), some of the symbols of the revolution resorted to writing their memoirs, each with its own style, and its own way. Memoirs whose importance varied according to the status of the author, and the degree of proximity or distance from the events he wrote, is considered among the leaders of the revolution who wrote their personal memoirs. In which he combined biography and historical facts, his memoirs came after decades of silence, but nonetheless removed some ambiguity about some of the events - particularly the history of the Algerian Revolution (1954-1962) – so the title of the intervention was marked with "Reading in the Memoirs of Taher zubairi", the memoirs of the last leaders. Historical Oras (1929-1962)", in which we address the following points: First, to introduce the character of Taher Al-Zubairi. Secondly, the introduction of the book. III- Virtual cash. Fourth- Esoteric criticism.

الكلمات المفتاحية: تاريخ الجزائر، طاهر زبيري، السيرة الذاتية، الحقائق التاريخية. ; Keywords: History of Algeria, Taher Zubeiri, Biography, Historical Facts


مذكرات أجنبية في دعم القضية الجزائرية "مذكرات جزائرية" لهنري علاق أنموذجا.

مقنوش كريم, 

الملخص: ارتبط اسم هنري علاق بكتابه "الاستنطاق" أو "المساءلة" الذي منع عند صدوره سنة 1958 لتناوله من منطلق الشاهد على قضية التعذيب من قبل الجيش الفرنسي إبان الثورة، والذي كان سبباً في قلب الرأي العام، وهذا الشعور بالكراهية والحقد من طرف العسكريين الفرنسيين ضد المناضلين في صفوف الثورة زاده إيماناً بالقضية الجزائرية. هنري علاق المناضل والمناهض للاستعمار الذي قبع في سجون الاستعمار الفرنسي في الجزائر، قد ألّف كتابا عام 2005 بعنوان "مذكرات جزائرية" الذي تضمن مسيرته النضالية وشهادات مفحمة عن التعذيب.

الكلمات المفتاحية: هنري علاق- مذكرات جزائرية- التعذيب- الاستنطاق- السلطات الفرنسية.


أهمية مذكرات السلطان عبد الحميد في كتابة تاريخ الصراع الغربي الاسلامي فترة حكمه 1876م-1909م " القضية الأرمينية أنموذجا"

معزوزي رشا, 

الملخص: تعتبر مذكرات السلطان عبد الحميد الثاني مصدرا أساسيا لتأريخ عهد السلطان عبد الحميد الثاني من أواخر السلاطين العثمانيين ، الذي بلغت فيه أطماع الدول الأوروبية الغربية أوجها . تتناول هذه المذكرات عدة أحداث عاشها السلطان عبد الحميد فترة حكمه (1876-1909)،تمثلت أغلبها في المؤامرات الصليبية على الدولة العثمانية وعلى حكمه ،أدت إلى عزله كما أدت إلى سقوط الدولة العثمانية . تكشف المذكرات حقائق الأحداث من وجهة نظر السلطان وموقفه منها ، ومن المسائل التي عرفت التشويه والتضليل في فترة حكمه المسألة الأرمينية، التي أصبحت بصمة سوداء في التاريخ العثماني، تظهر هذه المذكرات أسباب وأحداث النزاع بين الأرمن والمسلمين وكيف تعامل السلطان عبد الحميد الثاني مع تمرد الأرمن.

الكلمات المفتاحية: المذكرات ،السلطان عبد الحميد الثاني ،الأرمن ، الصراع ، الغرب ، المسلمين


محمد حربي في حياة تصدي وصمود بين نرجسية المناضل وموضوعية المؤرخ

قرين مولود, 

الملخص: تتناول الدراسة، مذكرات المناضل والمؤرخ "محمد حربي" الموسومة بـ: حياة تحدي وصمود، مذكرات سياسية 1945-1962م، سيلاحظ القارء أن الدراسة ستتوقف عند 1956م، وذلك نتيجة أسباب موضوعية تتمثل في اختيار القضايا التي كان فيها حربي فاعلاً أو قريباً من الحوادث التاريخية، وتبرز حقيقة توجهاتها الفكرية، لأن إشكالية الدراسة انطلقت من مدى تخلص "حربي" من انتمائه الإيديولوجي، وتوظيفه للمنهج الماركسي في سرده لمذكراته الشخصية. The study deals with the memoirs of the activist and historian "Muhammad Harbi", tagged: life of challenge and steadfastness, political memoirs 1945-1962, the reader will notice that the study will stop at 1956, due to objective reasons to choose the issues in which Harbi was active or close to historical incidents, The reality of its intellectual orientations is highlighted, because the problem of the study stems from the extent to which Harbi gets rid of his ideological affiliation, and uses the Marxist approach in his narrative of his personal memoirs.

الكلمات المفتاحية: محمد حربي ; المذكرات ; حياة تحدي ; صم ; د ; الحركة ال ; طنية ; الث ; رة