دراسات لسانية
Volume 2, Numéro 10, Pages 157-179

المؤثرات الأجنبية وأثرها في توجيه النقد عند أدونيس

الكاتب : بكير سعيد .

الملخص

أروم في مداخلتي- المؤثرات الأجنبية وأثرها في توجيه النقد عند أدونيس- أن أبيّن بأنّ المشروع النقدي عند أدونيس انبنى على عاملين مهمّين هما: - التراث العربي: وذلك برجوعه إلى الحركات الثورية (المعتزلة، الخوارج، القرامطة الشعراء الصعاليك الصوفية، أبو نواس ، أبوتمام............). - عامل المؤثرات الغربية. وفي هذه الورقة البحثية، سأحاول تبيان أثر العامل الغربي في تأسيس النظرة النقديّة عند أدونيس لأنّ جلّ آرائه النقدية وأفكاره مستوحاة من الفلاسفة والشعراء الغربيين مثل: هيدجر، هيراقليطس نتشه، بودلير رامبو، وسان جون بيرس.....وغيرهم، وحتى في تنظيراته النقدية، فإنّه لا يحيل فيها على مراجعه، فنجده في تنظيره لقصيدة النثر والوظيفة الشعرية، والكتابة( المتعالي الدلالي) لا يشير إلى سوزان برنار، وإلى رومان جاكبسون، وإلى جاك دريدا. لذلك، سأحاول أن أبيّن بأنّ النظرة النقدية لأدونيس مبنية أساسا على المؤثرات الغربية، وهذا بطبيعة الحال لا يجعلنا نلغي موهبته النقدية الفذّة وقدراته الكبيرة في هذا المجال، والإشكالية التي يمكن طرحها هنا، هي: - أين تكمن مواطن التأثر الغربي في الخطاب النقدي الأدونيسي؟ - وكيف وجّهت مقولاته النقدية ؟. وأما بالنسبة للمنهج، الذي سأتبناه فهو المنهج الوصفي، حتى أتمكن من وضع مواقفه النقدية كما هي بين أيدي القراء، وللإجابة عن هذه الإشكالية وضعت الخطة الآتية: - مقدمة - أهم التأثيرات الغربية والعربية على ثقافة أدونيس. - الآراء النقدية الناتجة عن المؤثر الغربي –نقد وتحليل-. - خاتمة.

الكلمات المفتاحية

التأثير والتأثر، أدونيس، المؤثر الأجنبي، قصيدة النثر، الوظيفة الشعرية.