التعليمية


Description

مجلة علمية دولية سداسية محكمة تصدر بانتظام عن مخبر تجديد البحث في تعليمية اللغة العربية في المنظومة التربوية الجزائرية، كلية الآداب واللغات والفنون جامعة جيلالي ليابس، سيدي بلعباس. تعنى بنشر البحوث والمقالات في العلوم اللغوية، وتصدر في نسختيها الورقية والالكترونية وهي مجانية الوصول، تستقبل أعمالا علمية بلغات ثلاث؛ العربية والانجليزية ،الفرنسية ، وتهدف إلى:- نشر وتشجيع إنتاج الباحثين والدَّارسين بمختلف فئاتهم، خصوصاً البحوث المتعلِّقة بالتعليمية وإشكالاتها المصطلحيَّة والتطبيقيَّة ذات الأولويَّة، والتي لها صلة بتعليميَّة اللغة العربية للناطقين أو بغيرها.- تشجع الدراسات اللّسانيّة العربيّة المتَّسمة بالأصالة والواقعية أو المعاصرة.- تشجّع الدراسات التربويَّة، وكذا الدراسات في مجال التَّعليم ومتعلَّقاته لتحقيق نتائج ملموسة على مستوى الرَّاهن التَّعليمي العالمي، والتعريف الصحيح بالمفاهيم التعليمية. - تهتمُّ بالدراسات النظريَّة والتطبيقية، خاصة تلك التي تخدم اللّغة في شكلها التَّواصلي.- تشجع الدراسة البينيّة التي تتناول قضايَا من صميم احتياجات المؤسَسات التربويَّة المعاصرة.


17

Volumes

29

Numéros

614

Articles


ادارة الصف والتعلم الفعال

جلاب نعيمة, 

الملخص: إن المعنى التقليدي لمفهوم إدارة التعلم الصفي يتضمن الضبط، والنظام الذي يكفل الهدوء التام للتلاميذ في الصف. من اجل أن يتمكن المتعلم من تحقيق النتاجات المرصودة،وذلك من خلال ما يقوم به من إجراءات صفية تدريسية،كذلك فان الضبط والنظام مكون رئيسي في التعليم.إذ بدونهما لا يحدث التعلم. والتعليم الصفي الفعال هو التعلم الذي يكون مضبوطا بإدارة البيئة التعليمية المناسبة وتنظيمها،والتي توفر للمتعلمين فرص أفضل للتعلم،لأول وهلة حينما يسمع بعضهم مفهوم إدارة التعلم الصفي يتبادر إلى أذهانهم أن المقصود بهذا المفهوم هو ضبط المتعلمين باستخدام الإجراءات التأديبية ،التي من ضمنها العقاب كإجراء أساسي في إدارة الصف وتنظيمه،والحقيقة أن المقصود بذلك توفير البيئة التعليمية التي يتم من خلالها التفاعل الايجابي بين المعلمين والمتعلمين. إن نجاح العملية التعليمية في تحقيق أهدافها يستلزم توفير مناخ يمتاز بالهدوء والتنظيم،إذ أن الفوضى وعدم الانضباط تعمل على تبديد الجهود وتشتيتها،فمن هنا ينبغي على المعلم العمل على حفظ النظام داخل غرفة الصف ،من اجل جعل التفاعل الصفي بينه وبين التلاميذ أنفسهم فاعلا وموجها بالدرجة الأولى نحو تحقيق أهداف عملية التعلم.

الكلمات المفتاحية: التعلم، ادارة الصف ؛التعلم الفعال،


طرق وأساليب تدريس مهارة القراءة وتنميتها لدى المتعلّم في المرحلة الابتدائية

مقداد إيمان, 

الملخص: تعد مهارة القراءة من أبرز الدعائم التي تقوم عليها عملية التعليم والتعلم في جل المدارس التعليمية في جميع مراحلها، التي تبيّن لنا أنّ القراءة عملية عقلية مركبة وذات شكل هرمي يرتبط بالتفكير بدرجاته المختلفة التي تدخل فيها قوى وحواس ومهارات مختلفة، كما تدخل فيها خبرة الفرد وذكائه. وعليه فللقراءة أهمية كبيرة في حياة المتعلّم؛ لأنّها تمكنه من تكوين بنية علمية تؤهله للنجاح في الحياة المدرسية وحل الكثير من المشكلات التي تواجهه، لذلك أعطت التربية أولوية لموضوع الدراسة؛ إذ خصت لها طرق وأساليب يتبعها المعلم لتدريس متعلّميه من جهة والعمل على تنميتها لديهم من جهة أخرى. وانطلاقا من هذا يمكننا طرح التساؤلات التالية: -ما مفهوم مهارة القراءة؟ وما أهميتها بالنسبة للفرد والمجتمع؟ -ما هي الطرق والأساليب التي يعتمدها المعلم لتدريسها؟ -كيف يتم تنمية مهارة القراءة لدى المتعلمين في المرحلة الابتدائية؟ -هل لمهارة القراءة ارتباط وثيق ببقية المهارات اللغوية؟ كل هذه التساؤلات سنحاول الإجابة عنها في صلب ورقتنا البحثية التي تتضمن مقدمة وعرض تفصيلي عن مهارة القراءة وطرق وأساليب تدريسها وصولا إلى الخاتمة التي هي عبارة عن جملة من النتائج والتوصيات.

الكلمات المفتاحية: مفهوم مهارة القراءة، أهميتها، طرق وأساليب تدريسها، دور المعلم في تنميتها.


العتبات النصية في فكر ابن عربي - عتبة الفهرسة في كتاب فصوص الحكم

مولاي مخطار, 

الملخص: ملخص: تهدف هذه الدراسة إلى البحث في العتبات النصية لكتاب فصوص الحكم لمحي الدين ابن عربي من خلال الفهرسة والتي نرصد من خلالها ما خلّفه هذا الصوفي الكبير من تراث ضخم يتصف بالتوتر العالي في التلقي وصعوبة الولوج داخل النص أو هامش النص خاصة وأن هذا الكتاب يعد خلاصة ما أبدعه فكره وتوجهه العرفاني الذي امتزج بإضافة إلى التلقي عن طريق الواردات بنشاط عقلي فعّال متمثلا بالفلسفة وعلم الكلام ، كما أننا نلمس من خلال قراءة نصوص ابن عربي محاولته الإحاطة بكل العلوم العقلية والنقلية المتاحة في ذلك الوقت من شرقها إلى غربها وإسقاطها على النص الديني من المنظور الصوفي للوجود وأثر السلوك في طلب المعرفة والحقيقة، فنسج لنا بذلك فصوصا مفهرسة على نسق معين من أعماق الوجدان وعلى نظم قصصي للأنبياء والمرسل . وكما أن التصوف هو مستويات في الإدراك والسلوك فإن أصحابه اتخذوا لهذا الفن علامات بها يهتدي المريد ابتدءا من اللحظ المباشر في أول لقاء إلى أثر اللفظ في الذكر والمذاكرة ، ولابن عربي نفس السيرة في النصيحة والتأليف . كلمات مفتاحية : ابن عربي ؛ العتبة ؛ التصوف ؛ الفهرسة ؛ فصوص الحكم . Abstract: The aim of this study is to look at the textual thresholds of the book of The Bezels of Wisdom of Muhieddin Ibn Arabi through indexing, through which we monitor the legacy of this great mystic of a huge heritage characterized by high tension in the receipt and the difficulty of access within the text or margin of text, Especially this book is a summary of what was created by his thought and direction of the mystical, which is combined with the addition to receive through the imports of effective mental activity represented by philosophy and speech science, We also see through reading the texts of Ibn Arabi his attempt to surround all the mental and intellectual sciences available at that time from east to west and drop it on the religious text from the perspective of the mystical existence and the impact of behavior in the request for knowledge and truth, We are woven with chapters drawn on a certain pattern from the depths of the conscience and on the narrative systems of the prophets and messengers. Just as Sufism is levels of perception and behavior, its owners have adopted this art as a sign of the guidance of the beginner from the immediate moment in the first encounter to the impact of the word on the citation and the mind. Ibn Arabi has the same biography in advice and writing. Keywords : Ibn Arabi ;The threshold; Sufism; Indexing; The Bezels of Wisdom.

الكلمات المفتاحية: ابن عربي ؛ العتبة ؛ التصوف ؛ الفهرسة ؛ فصوص الحكم


الاستعداد اللغوي عند الطفل بين حصانة الكتّاب وتهديد التكنولوجيا –دراسة ميدانية لبعض كتاتيب مدينة عين البيضاء لولاية أم البواقي-

عبداوي أسماء, 

الملخص: الملخص لطالما ظلت الكتاتيب وسيلة جادة وفعالة لتنمية الملكة اللغوية للطفل الجزائري منذ عدة عصور، لكنها في السنوات الأخيرة شهدت تراجعا كبيرا، بسبب قدم وسائلها وعدم فعاليتها، في ظل التطور التكنولوجي الذي يشهده العالم، الأمر الذي تسبب في تراجع مكانة اللغة العربية، ومن هنا تبرز أهمية الدراسة باعتبارها تسعى لاسترجاع مكانة الكتاتيب بما يتوافق مع متطلبات العصر الحديث. Abstract: The katibs have always been a serious and effective means for the development of the linguistic queen of the Algerian child for several ages, but in recent years it has witnessed a significant decline, due to the outdated methods and ineffectiveness, in light of the technological development the world is witnessing, which has caused the decline of the status of the Arabic language, and hence stands out The importance of the study as it seeks to restore the position of the katibs in line with the requirements of the modern era.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: التعليم- الكتاب- التكنولوجيا- اللغة العربية. ; Keywords: Education - The katibs - technology - Arabic language.


جمالیات البنیة الموسیقية في شعر میخائیل نعیمة "قصیدة النهر المتجمد نموذجاً"

خضری علی,  بلاوی رسول,  معرفاوي سمانه, 

الملخص: تُعتبَر الموسیقی من أهمّ العناصر في البناء الشعري ومن أقوی العناصر الإیحائیة التي تسترعي ذهن القارئ؛ وهی الأطار الفني الذي یجسّد تجربة الشاعر. من أبرز سمات الموسیقی إنّها تمیّز الشعر عن النص النثري. لأهمیة الموسیقی في الشعر نستطیع أن نتکلم عن جانبین للموسیقی وهما الموسیقی الخارجیة والموسیقی الداخلیة. اهتم أکثر الشعراء بهذین الجانبین في انشاد أشعارهم ومن أبرز الشعراء الذین اهتموا بالموسیقی في الشعر هو الشاعر المهجري میخائیل نعیمة. هذا البحث وفقاً للمنهج الوصفي - التحلیلي واستمداداً من الإحصاء یعالج الموسیقی الخارجیة والداخلیة في قصیدة "النهر المتجمد" للشاعر میخائیل نعیمة. تدرس هذه الدراسة في الموسیقی الخارجیة معرفة الأوزان والزحافات وحرکات الروي والقافیة ومن جهة الموسیقی الداخلیة تعالج التضاد والجناس والسجع وظاهرة التکرار وهي تشمل التکرار في الحرف، والکلمة والعبارة ودلالاتها. Music is one of the most important pillars in the structure of poetry and the strongest semantic element that captures the reader’s mind and it is the artistic framework that illustrates the poet’s poetic experience the most prominent feature of music is that it separates prose from poetry because of the importance of music in the poetry, it allows us to deal with two types of music, one internal music and the other external music. Most poets are interested in these two types of music and one of the most prominent poets of diaspora is Mikhail naima. this research is based on a descriptive, analytical, statistical approach to study the inner and outer music of the story of "al- nahr al-mutejammed" by Mikhail naima. This study examines external music that includes weight, quadrant, rhythm movements, and internal music, including puns, contrasts, rhymes, and repetitions, which including repetition of character, words, phrases, and meaning.

الكلمات المفتاحية: الشعر العربي المعاصر؛ الموسیقی الخارجية والداخلیة؛ میخائیل نعیمة؛ قصیدة "النهر المتجمّد".


دور المفتش التربوي بين ما يمليه الضمير المهني وما يقره الضمير الأخلاقي

كرميش حنان, 

الملخص: لا تقتصر العملية التعليمية على وجود المعلم، والمتعلم والمادة التعليمية بل هناك أطراف فاعلة، وفعالة في هذه العملية منها مهنة التفتيش التربوي التي يرافق هذه العملية توجيها، وإشرافا عليها هذا الدور المنوط به المفتش والذي يخضع لمجموعة من القوانين التنظيمية التي أقررتها الهيئة العليا المسؤولة ففي البلاد عن العلم، والتعليم، وزرارة التربية الوطنية، وعليه سنحاول في هذه الورقة مناقشة دور المفتش التربوي في الجزائر، وإماطة اللثام عن الكثير من القضايا المتعلقة بدوره، وربطها بالضميرين المهني، والأخلاقي. الكلمات المفتاحية: دور- المفتش- التعليم- اختلالات-صفات. The educational process is not limited to the presence of the teacher, the learner and the educational subject, but there are active and effective parties in this process, including the profession of educational inspection that accompanies this process directing and supervising this role assigned to the inspector, which is subject to a set of regulatory laws approved by the responsible higher body in the country On science, education, and national education, and accordingly we will try in this paper to discuss the role of the educational inspector in Algeria, unveil many issues related to his role, and link them with the professional and moral consciences Key words: the role of the inspector, education, imbalances, attributes. Le processus éducatif ne se limite pas à la présence de l'enseignant, de l'apprenant et de la matière éducative, mais il y a des parties actives et efficaces dans ce processus, y compris la profession d'inspection pédagogique qui accompagne ce processus dirigeant et supervisant ce rôle attribué à l'inspecteur. , qui est soumis à un ensemble de lois réglementaires approuvées par l'organisme supérieur responsable du pays sur la science, l'éducation et l'éducation nationale, et en conséquence, nous allons essayer dans ce document de discuter du rôle de l'inspecteur de l'éducation en Algérie, dévoiler de nombreuses questions liés à son rôle, et les relier aux consciences professionnelles et morales Mots clés: rôle de l'inspecteur, éducation, déséquilibres, attributs.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: دور- المفتش- التعليم- اختلالات-صفات.


القصيدة الجزائرية المعاصرة وتأثرها بالمفاهيم الحداثية قراءة في شعر جيلالي كوراث The contemporary Algerian poem and its influence on modernist concepts Reading in the poetry of Gelali Korath

بن يمينة فاطمة, 

الملخص: شهد الشعر العربي في العصر الحديث؛ ثورة مناهضة لكل ما هو قديم، حيث أول ما مس التغيير مس ما كان يعتقد أنّه النموذج-القصيدة العمودية- أو المثال الذي لا ينبغي الخروج عنه، وقد جاء التغيير نتيجة الحداثة وما جلبته معها؛ من مفاهيم ومعايير نقدية جديدة، دفعت بالشاعر إلى إعادة النظر في بناء قصيدته، مجسدا ذلك التأثر بالاتجاه الحداثي في أشعاره.مما أدى إلى ميلاد حركة شعرية جديدة، تمثلت في حركة الشعر الحر أو شعر التفعيلة.وقد تبنى مجموعة من الشعراء الجزائريين هذه الحركة التجديدية،أمثال: جيلالي كوراث الذي تجسدت في أشعاره؛ سمة التجديد في أساليبه، وآلياته التعبيرية، والفنية-لغة وتصورا وإيقاعا-المتأثرة بمفاهيم الحداثة. وعليه نحاول من خلال هذه الورقة البحثية أن نقف على تأثر الشاعر الجزائري بالحداثة، مبرزين ملامح التجديد في القصيدة الحداثية الجزائرية؛ من خلال قراءتنا لبعض النصوص الشعرية للشاعر جيلالي كوراث المأخوذة من ديوانه"أهازيج الجسد الراقص" الكلمات المفتاحية: الشعرية، التجديد، شعر التفعيلة، الحداثة، التأثر Arab poetry witnessed in the modern era; A revolution against everything that is old, where the first thing that touched the change touched what was believed to be the model - the vertical poem - or the example that should not be derailed, and the change came as a result of modernity and what it brought with it; From new monetary concepts and standards, which prompted the poet to reconsider the construction of his poem, embodying that influence on the modernist trend in his poems, which led to the birth of a new poetic movement, represented by the movement of free poetry or activation poetry. A group of Algerian poets adopted this renewal movement, Proverbs: Gilali Korath, who was embodied in his poems; The trait of innovation in its methods, expressive, and artistic mechanisms - language, perception and rhythm - influenced by concepts of modernity. Accordingly, we are trying, through this research paper, to examine the influence of the Algerian poet on modernity, highlighting the features of innovation in the Algerian modernist poem; Through our reading of some poetic texts of the poet Jilali Korath taken from his book, "The Body of the Dancing Body Keywords: Noodles, Renewal ,Activation hair, Modernity, Influence

الكلمات المفتاحية: Noodles, Renewal ,Activation hair, Modernity, Influence ; الشعرية، التجديد، شعر التفعيلة، الحداثة، التأثر


اكتساب اللغة لدى الطفل في ضوء نظريات التعلم

عويقب فتيحة, 

الملخص: ملخص: يمر الطفل بمراحل معينة لاكتساب اللغة بدءا من مرحلة التصويت ثم مرحلة المناغاة، إذ هناك من يسمى هاتين المرحلتين بمرحلة ما قبل اللغة، وبعدها تأتي مرحلة الكلام أو المرحلة اللغوية، حيث تتطور لغة الطفل شيئا فشيئا بدءاً بالكلمات وصولاً إلى الجملة أو التركيب. إذ أن أول ما يبدأ الطفل بتأليفه هو الجملة ذات الكلمة الواحدة أو ''الكلمة الجملة'' كقوله كلمة ''ماما'' وهو يريد بها ''ماما أعطيني'' وهي مفردة واحدة تقوم بوظيفة الجملة.

الكلمات المفتاحية: اكتساب-اللغة- الطفل- التركيب-نظريات التعلم.


مُحْتَوَى النَّحو والصَّرْف فِي كِتَابِ اللُّغَة العَرَبِيّة للسّنة الأولى من التّعلِيم المُتَوسِّطْ-الجِيل الثَّانِي- دِرَاسَة تَقْوِيمِيِّة فِي ضَوْءِ مَعَايِير التَّنْظِيمِ الجَيِّد

بن السايح د.عائشة, 

الملخص: الملخص: يشتكي الكثيرون في مجال تعليم اللغة العربية من ظاهرة الضَّعف اللغوي لدى المتعلمين، في مادة النحو والصرف، ويُرجِع بعض الباحثين هذه الظاهرة إلى أسباب كثيرة، منها تصميم المناهج والكتب المدرسية؛ فموضوعات النحو والصرف المختارة، وطريقة معالجتها، وعرضها في الكتب المدرسية، لا تساعد على تحقيق الهدف الأساس، وهو تعلّم اللغة العربية وامتلاك مهاراتها للتّواصل بها، ومن هذا المنطلق هدفت هذه الدراسة إلى تحليل محتوى النحو والصرف في أحد كتب الإصلاح التربوي الجديد وهو كتاب اللغة العربية للسنة الأولى من التعليم المتوسط – الجيل الثاني- وتقويمه في ضوء معايير الجودة، وذلك بالوقوف على مواطن القوة فيه لتعزيزها، ومواطن الضعف لاِقتراح البدائل المناسبة. Summary: Many in the field of Arabic language education complain about the linguistic weakness of learners, in the subject of grammar and grammar, and some researchers have many reasons, including the design of curricula and textbooks; the topics of selected grammar, how they are handled, and their presentation in textbooks do not help achieve the main objective. The study aims at analyzing the content of the way and the issue of the new educational reform book, the Arabic language book for the first year of the middle education - the second generation - and evaluating it in the light of quality standards. Weaknesses are suggested to suggest appropriate alternatives. Keywords : The content of grammar and grammar—Arabic Book—first year—medium education—Assessment—Organization criteria

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: محتوى النحو والصرف- كتاب العربية- سنة أولى- تعليم متوسط-تقويم-معايير تنظيم. ; Keywords : The content of grammar and grammar—Arabic Book—first year—medium education—Assessment—Organization criteria


تعليمية المبنى والمعنى في ظل اللسانيات العرفانية -رؤية جديدة-

مهديد خليف,  مطهري صفية, 

الملخص: ملخص: يعالج هذا المقال قضية تعليمية المباني والمعاني في اللغة العربية انطلاقا من الواقع التخاطبي اللغوي الاستعمالي، ليجيب عن سؤال جوهري:كيف نعلّم المعنى والمبنى في ظلّ اللسانيات العرفانية (المعرفية الاجتماعية الإدراكية) أو نظرية الصراع المعرفي الاجتماعي؟ وكذلك ما مدى تأثير هذه النظرية في التحصيل المعرفي لدى متعلم اللسان العربــي؟ في محاولة منه إعطاء رؤية جديدة مدار أمرها التخلّص من النمذجة المعيارية في العملية التعلمية التعليمية للظواهر اللغوية من معان ومبان في أبواب النحو والبلاغة لنصل إلى نتائج ناجعة في تذليل صعوبات الدرس النحو والبلاغي من جهة وإلى معرفة ضرورة الاتساع اللغوي في ظلّ التحديات المعاصرة. Abstract: This article addresses the issue of education of formats and meanings in Arabic based on colonial linguistic realities, to answer a fundamental question: How do we know meaning and structure under the customary (cognitive social) or cognitive conflict theory? How does this theory affect the cognitive attainment of the Arabic tongue learner? the first represents the late calum (expression), the second is the form of the way, the significance and the deliberation. In an attempt to give a new vision of the orbit, it is necessary to eliminate the standard modeling of the educational process of linguistic phenomena from meanings and formats in the gates of grammar and language to achieve effective results in overcoming the difficulties of the lesson and rhetoric on the one hand and to know the necessity of linguistic expansion in the light of contemporary challenges.

الكلمات المفتاحية: التعليمية، المبنى، المعنى، اللسانيات، العرفانية.


الوسائل التّعليمية و دورها في ترقية العملية الدّيداكتيكية. Teaching aids and their role in promoting the didactic process

فارز فاطيمة, 

الملخص: تشكّل التّعليمية محورا أساسيا في حياة الأفراد و الأمم و لها شأن عظيم ؛إذ تقاس بها المجتمعات باعتبارها مركز اهتمامهم و أحد وسائل التّقدّم و الرّقي و التّفوّق و السّبق،وتهتم بالتّخطيط للوضعيات التّعلّمية،و محاولة تقويمها و تحسينها،و لا يتأتى ذلك إلاّ بوجود ما يسمى بالوسائل التّعليمية. يعتبر توظيف الوسائل التّعليمية أمرا في غاية الأهمية نظرا لدورها الفاعل و الفعّال في تحسين و ترقية العملية الديداكتيكية،و الوصول إلى الأهداف المراد بلوغها.فما المراد بالوسائل التّعليمية؟و فيم يتجسّد دورها؟و هل سايرت المستجدات العلمية؟و للإجابة عن هذه الإشكاليات جاءت هذه الدّراسة كمحاولة للتّقصي عن الوسائل و مفهومها و توضيح دورها و أهميتها. It is measured by societies as the center of their attention and one of the means of progress, advancement, superiority and precedence, and is interested in planning the educational positions, trying to correct them and improve them, and this is possible only with the so-called educational means. The use of teaching aids is extremely important due to its active and effective role in improving and upgrading the didactic process, and reaching the goals to be achieved.What is meant by educational means?What is her role?And have you kept up with the scientific update?To answer these problems, this study came as an attempt to investigate the means and their concept and clarify their role and importance.

الكلمات المفتاحية: التّعليمية،الوسائل التّعليمية،الوسائل البصرية،الوسائل السّمعية،الوسائل السّمعية البصرية. ; Educational , Teaching aids, Visual aids, Hearing aids, Audiovisual means.


تعليمية النص السردي في المقررات التربوية الجزائرية

بوزيدي محمد, 

الملخص: سعت المنظومة التربوية الجزائرية إلى تحديث مناهج التربية و التعليم من خلال مقاربات جديدة ،تعمل على تفعيل دور التعليم في الحفاظ على مقومات الأمة ،وذلك بإعادة تأليف الكتب المدرسية في جميع المواد التعليمية و الاهتمام بشكلها ومضمونها ،وقد مس هذا التغير التعليم الابتدائي ،وعليه تستمد هذه المقالة شرعيتها في البحث في النصوص السردية ،والمحاولة الوقوف على الأسس التي بنيت عليها وتجلياتها في البعد المعرفي والتربوي معا. وإبراز الأسس النفسية و البيداغوجية التي انطلقت منها،وكيفية تمكين المتعلم من تحصيل الكفاية المعرفية و العلمية بنجاعة ،وكذا تنمية مهاراته اللغوية وتحسين استخدامها في المواقف التعلمية المختلفة. Abstract: The Algerian educational system has sought to modernize the curricula of education and teaching through new approaches, which activate the role of education in preserving the nation's constituents by rewriting school books in all educational materials, interesting in its form and content. This change has affected the primary education. Therefore, this article takes its legitimacy in researching in narrative texts, trying to identify the principles on which it was based and its manifestations in both the cognitive and educational dimension. Therefore, the article aims at highlighting the psychological and pedagogical bases from which it was launched, and how to enable the learner to acquire successfully knowledge and scientific efficiency, as well as to develop his language skills and improve their use in appropriate learning situations

الكلمات المفتاحية: المنهاج ،النص ، التعليم ،السردية.


عسر الكتابة عند تلاميذ المرحلة الابتدائية (دراسة تحليلية )

شيخ فتيحة,  سماعيل عامرة, 

الملخص: تهدف هذه الورقة البحثية الى التعرف على واحد من الاضطرابات أو صعوبات التعلم و هو عسر الكتابة و الذي أصبح منتشرا في الأوساط التربوية و خاصة في الأطوار الابتدائية ، اذ حاولنا الوقوف عند أسبابه و الأعراض الأكثر شيوعا بين المتعلمين و الكشف عن كيفية تشخيصه و علاجه. الكلمات المفتاحية : الكتابة ، عسر ، مهارة. : Abstract This research paper aims to identify one of the disorders or learning difficulties, which is dyslexia, which has become wide spread in educational circles, especially in the primary stages, as we tried to identify its causes and the most common symptoms among learners and disclose how to diagnose and treat it : Keywords Writing, Difficulty, Skill

الكلمات المفتاحية: writing ; difficulty ; skill


جمالية الحكاية الشعبية العجائبية في الجزائر

فتحي خيرة,  مسيردي مصطفى, 

الملخص: ارتبطت الحكاية الشعبية بالذاكرة الجماعية ،باعتبارها سجل خبراتها وإنجازاتها ،وتكمن أهميتها في غناها بالقيم الإنسانية والاجتماعية ،لذلك حرصت الشعوب على توارثها جيلا بعد جيل. والتراث الشعبي الجزائري ،على غرار باقي الثقافات غني بحكاياته التي تسمح لنا بأن نستنطق الذات الجزائرية ،وأن نكشف عن آمالها وآلامها ،بواسطة مكوناتها السردية التي تخضع للخيال ،والتي تتيح لنا الولوج إلى عوالم الميثولوجيا والخوارق العجيبة ،فالجماعات الشعبية كانت ترى في الحكاية الشعبية مفرا من عالم مثقل بالواقع إلى عوالم الحكاية الخيالية ،حيث يخترقون ذلك الواقع المظلم أحيانا بمخيلة خصبة ليخلقوا عالما موازيا عجيبا. The folk tale was linked to collective memory, as a record of its experiences, achievement and its importance lies in its richness in human and social values, therefore, the peoples were keen to inherit it a generation after generation. And the Algerian folklore ,like the rest of the cultures is rich in its own tales that allows us to question the Algerian self, and to reveal her hopes and pain, through the narrative components that are subject to the imagination, Which allows us to access the worlds of mythology and supernatural paranormal, Folk groups saw the folk tale as inevitable from a world that was overloaded with reality to fictional worlds, They penetrate that dark reality sometimes with fertile imagination to create a wonderful parallel world.

الكلمات المفتاحية: Fantastic, Folk tale, fiction, hesitation, monstrosity. ; العجائبي – الحكاية الشعبية – الخيال -التردد-المسخ.


النص بين الأدبية والتعليمية

بوقصّة عبد الله, 

الملخص: ملخص: يعدّ النص الأدبي سندا مهمّا في تعليمية اللغة العربية، في ضوء المقاربات البيداغوجية المعاصرة. لذا يجب أن يحضى بما هو جدير به من إستراتيجات تربوية مُثلى عند تناوله في الفصول الدراسية تنظيرا وتطبيقا. وتقتضي المقاربة النصية الاتّكاء على النص بوصفه محورا لجلّ التعلّمات، ممّا يفرض الالتزام بمنهجية دقيقة في دراسة النص الأدبي، وتوافر دينامية تحرّكه بين الأدبية والتعليمية سواء من خلال المكتسبات القبلية المتاحة للمتعلّم أو وفق المفاتيح المعرفية التي يوفّرها له المعلم. Abstract: The literary text is an important medium in the didactics of the Arabic language, in the light of contemporary pedagogical approaches. Therefore, it must be treated by ideal theoretical and practical educational strategies. The textual approach requires relying on the text as the center of most of the learning, which requires committing to a precise methodology in the study of the literary text.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: تعليمية، نص، أدب، مقاربة، كفاءة.


أسلوب الإيهام (التّورية ) دراسة أسلوبية بلاغية في ديوان تحت ظلال الزّيتون لمفدي زكريّاء

بوعافية منال,  سيدي محمّد بن مالك, 

الملخص: يهدف الشّاعر من خلال أعماله الشّعرية إلى تحقيق التّفرد والاختلاف والتّأثير في المتلقّي من خلال توظيفه لظواهر لغوية وأساليب فنية تُكسب نصوصه الشّعرية جمالية فنية ترقى بها من المستوى المألوف إلى المستوى الفني من خلال استخدامه لمكونات اللّغة وخصائصها الإبداعيّة استخداما خاصاً يصنع فُرادتها , وتُعدّ التّورية أحد أهمّ هذه الظواهر البلاغيّة التي تمنح المبدع إمكانية التوّسّع في المعنى ,وتمكّنه من التّعبير عن مراده بأسلوب بليغ شيّق يلفت انتباه المتلقي ويُدخله في علاقة محاورة مع الخطاب الشّعري, وهي بذلك إحدى علامات الشّاعرية , من هنا يأتي البحث للكشف عن هذه الظّاهرة التي شكّلت ملمحا أسلوبيّا في شعر مفدي زكريّاء وإبراز قيمتها الجمالية وأثرها على المتلقي من خلال رصد حضورها في ديوان تحت ظلال الزّيتون . Through his poetic works, the poet aims to achieve uniqueness, difference and influence on the recipient through his employment of linguistic phenomena and artistic methods that gain his poetic texts an artistic aesthetic that elevates them from the familiar level to the artistic level through his special use of the components of language and its creative characteristics that make its uniqueness, and puns are one of the most important of these phenomena. Rhetoric that gives the creator the possibility to expand the meaning, and enables him to express his desire in an eloquent and interesting manner that draws the attention of the recipient and enters it into a dialogue relationship with the poetic discourse, which is one of the signs of poetics, from here comes the search to uncover this phenomenon that formed a stylistic feature in Moufdi Zakaria’s poetry And highlighting its aesthetic value and its impact on the recipient by monitoring its presence in a divan under the shade of olives

الكلمات المفتاحية: التّورية , الأسلوب , البلاغة , مفدي زكرياء ; puns, style, rhetoric, Moufdi Zakaria


La lecture et l’écriture dans l’enseignement apprentissage du FLE dans le secondaire algérien.

مامي هند, 

Résumé: Les conclusions de plusieurs études suggèrent que le fait de combiner les activités de lecture avec celles de l’écriture serait plus efficace pour l’apprenant et donnerait un meilleur résultat en productions écrites. Cet article met l’accent sur le lien lecture/ écriture. Nous avons étudié les activités des deux pratiques langagières proposées dans les documents relatifs au programme de classe de terminale. Un constat est donné suite à une observation de pratiques en classe ainsi qu’une consultation de copies d’apprenants.

Mots clés: cycle secondaire ; écrit ; écriture ; lecture ; lien


شعرية الأنساق والتشكيل السيرذاتي في رواية خزانة الأسرار لفيصل لحمر

زكري Zekri,  حلايمية Halaimia, 

الملخص: تمثل السيرة الذاتية نوعا من الكتابات الهجينة، والنصوص التي تطرح إشكالات في جنسها ووظائفها ومرجعياتها، ومن نماذجها "خزانة الأسرار"، باعتبارها منتجا مشحونا بأنساق متفاعلة، تصور الماضي والآخر والأنا بأسلوب يتداخل فيه الذاتي بالتاريخي والفردي بالجماعي. إذ خلق الكاتب جمالية ساهمت في الجمع بين التخييل والواقع، تتحول بتغير البنيات الفكرية والاجتماعية المرتبطة بالذات، وهذا ما يخرجها من بوتقة الكبت والقوالب الاجتماعية النمطية إلى عالم الاستقلالية والوجود في مجالاته المتعددة.

الكلمات المفتاحية: الشعرية؛ السيرة؛ الذات؛ الأنساق.


The Online Learning-Teaching during the Coronavirus Pandemic: Second-Year Students as a Case Study

بوبكر Sihem, 

Résumé: Online learning-teaching platforms have become increasingly vital in the educational realm over the previous decade and an imminent subject particularly last two years in Algerian universities. As e-learning is a new teaching method in the academic setting, it poses some impediments for both teachers and students. The ultimate objectives that lied behind undertaking such a research paper are to provide a profound and thorough understanding of the use of distance learning in teaching English as a foreign language in the Algerian Universities and how effective teaching-learning online are. The piece of work sheds lights on the use of e-platform by second-year students of Dr. Moulay Tahar University of Saida. An interview and classroom observational sessions are used to conduct this piece of work. The findings reveal that second-year students showed negative attitudes towards e-education.

Mots clés: English language, e-platform, university, e-learning, teaching.


جماليات السرد في رواية "شبح الكليدوني" لمحمد مفلاح

براهمي فطيمة,  قشي محمد, 

الملخص: ملخص: يسعى هذا البحث إلى الوقوف على جماليات السّرد في الرواية الجزائرية المعاصرة، ومن بين الروائيّين الذين اهتموا بها نجد "محمد مفلاح" في روايته (شبح الكليدوني).إذ تكمن أهمية دراسة جماليات السّرد فيها من خلال الاعتماد على بعض الآليات المشكّلة للبنّاء السردي منها: عتبة العنوان، الشّخصيات،الزمن، المكان، وبنية الحدث. والإشكالية المطروحة هنا هي كيف تبلورت جماليات السّرد في رواية شبح الكليدوني ؟ وماهي الآليات المعتمدة في التحليل السردي ؟ انتهى موضوع الدراسة إلى مجموعة نتائج تجلت في فك مغاليق النّص لروائي، وتقديم شكل جديد له، فضلا عن جدة الموضوع الذي تعلق بحفريات السارد حول جده المنفي إلى جزيرة كاليدونيا الجديدة. والكشف عن التّغيّرات التي عرفها الحفيد الموكل إليه مسؤولية البحث عن تفاصيل جده المنفي. الكلمات المفتاحية: جماليات، السرد؛ شبح الكليدوني ؛ محمد مفلاح ؛عتبة العنوان؛الشخصيات. Abstract: This research seeks to find out the aesthetics narrative in the contemporary Algerian novel. Among the novelists who have been interested in it, we find "MohamadMeflah" in his novel (The Ghost of the Caledonians). The importance of this studying the narrative structure lies by relying on some of the mechanisms that form the narrative construction, including: the title threshold, characters, time, place, and event structure. And these problems presented here is how the aesthetics narrative r crystallized in the novel The Ghost of the Caledonian? And what are its adopted mechanisms for narrative analysis? The subject of the study came out with a set of results that are reflected in deciphering the textbooks by a novelist, presenting a new form in the novel related to excavations around his exilled grandfather to the island of New Caledonia, and revealing the changes that the grandson who is entrusted with the responsibility of searching for details of his exiled grandfather knew. Keywords: The aesthetics ;The Narrative ; Ghost of the Caledonian; MohamadMiflah; the title threshold; the characters .

الكلمات المفتاحية: جماليات، السرد؛ شبح الكليدوني ؛ محمد مفلاح ؛عتبة العنوان؛الشخصيات.


دور القرائن في تحقيق الترابط النصي

برباش عبد الباسط,  ملياني محمد, 

الملخص: ملخص: من بين المواضيعِ التي أثْرَتْ اللغةَ العربيةَ موضوعُ القرائن اللّغوية، ويرتبط ذلك أساساً بمدى دورها في تحقيقِ التّرابطِ النّصي. فهي تؤدي إلى الربطِ بين ألفاظِ النص وجُمَلِه مما يصيرُ كتلةً لغويةً متماسكةً، وهذا ما يحقق ظاهرة الاتساق والانسجام. وهذه القرائنُ لفظيةً أكانت أم معنويةً تتظافرُ وتتفاعلُ وتتكاملُ فيما بينها حتى تحققَ ذلك الدورَ. ويمكنُ أنْ نُلخصَ ذلك كونهُ يُميّزُ بين المعاني والدلالاتِ الموجودةِ بين الكلماتِ داخلَ التركيبِ الواحدِ، وإزالةُ اللبسِ الناتجِ بفقدانها وتبيينُ المقصودِ، وتحديدُ المعاني النحويةِ المختلفةِ، والربطُ بين الجملِ والكلماتِ داخلَ التركيبِ الواحدِ، والعملُ على التمييزِ بين صحةِ التركيبِ وخطئِهِ، والكشفُ عن سلامةِ التركيبِ وما يقدمُه من معنى. Abstract: The topic of linguistic evidence is one of the topics that affected the Arabic language, and this is mainly related to the extent of its role in achieving textual coherence. These verbal cues either at the phonetic level like the brand syntactic or at the morphological level such as structure and concordance or at the level of the structure such as articulators which interact with each other and harmonize in order to achieve this efficiency. We can summarize this efficiency through following features: The distinction between existing meanings and connotations between words in the same expression, Eliminate the confusion resulting from its elimination and define the goal achieve, Identify and count the different grammatical meanings, The connection between the sentences and the words in a single expression, Distinguish between the correctness and the error of the expression, Detection and verification of the correctness of the meaning.

الكلمات المفتاحية: القرائن، اللفظيّة، المعنويّة، الترابط، الإسناد.


L’analyse du discours scientifique en médecine vétérinaire : Un préalable à la démarche de conception didactique

بن عمارة صونيا,  بوعشة عبد الرحمان, 

Résumé: En contexte universitaire algérien, les études scientifiques et techniques sont assurées en français, contrairement à l’enseignement pré-universitaire où la majorité des matières s’enseignent en langue arabe .Ce changement brutal du statut des langues en présence ne reste pas sans conséquence sur l’appropriation des connaissances et leur reproduction par écrit. Cet article a pour objectif de présenter les résultats d’une étude se plaçant au cœur du processus d’enseignement/apprentissage du français écrit en sciences vétérinaires. En effet, tout en puisant dans les travaux de l’analyse du discours (AD) ainsi que dans ceux de l’ingénierie de la formation, nous portons un intérêt particulier à la nature de l’aide à apporter aux étudiants de première année vétérinaire, en vue d’acquérir les compétences linguistiques et discursives liées à la production de genres de spécialité cohérents.

Mots clés: Analyse du discours, sciences vétérinaires, compétences, linguistiques, discursives.


معالجة الصوت اللّغوي في تعليميّة اللّغة العربيّة للناطقين بغيرها في ضوء اللّسانيات الحاسوبيّة.

سي بشير راشيد,  براهيمي بوداود, 

الملخص: تعدّ اللّسانيّات الحاسوبيّة علم بيني حديث في ظل الثّورة المعلوماتية، مزج بين علمي اللّسانيّات والحاسوب؛ فالشقّ الأوّل تعدّ اللّغة الطّبيعية موضوع الدّارسة فيه، أما الشّق الثاني فيعتمد على المعالجة الآليّة للمعلومات. ومن جهة أخرى يواجه تعلّم اللّغة العربيّة وتعليمها للنّاطقين بغيرها عددا من المشكلات المتداخلة؛ فمنها ما هو لغويّ، كالمشكلات الصّوتية، ومنها ما هو غير لغويّ، كالمتعلقة بالمعلّم والمتعلّم وطرائق التّدريس، ومن هذا المنطلق نطرح تساؤلا مفاده هل يمكن للّسانيات الحاسوبيّة -وخاصة ما تعلّق بالمعالجة الآليّة للصّوت اللّغوي- أن تحلّ هذه المشكلات في تعليميّة اللّغة العربية للنّاطقين بغيرها؟ وعليه؛ نهدف من خلال ما تقدّم ذكره إلى كيفية الإفادة من المعالجة الآلية للصوت اللغوي في تعليمية اللّغة العربية للنّاطقين بغيرها. Computational linguistics is considered a modern interdisciplinary science in light of the information revolution that mixed both linguistics and computer science. The first part’s subject of study is natural language, while the second part depends on the automatic processing of information. On the other hand, learning the Arabic language and teaching it to non-native speakers faces a number of overlapping problems. Some of them are linguistic, such as phonological problems, and some are non-linguistic, such as those related to the teacher and the learner and methods of teaching. From this standpoint, we ask the following question: can computational linguistics - especially what is related to the automatic processing of the linguistic phoneme - solve these problems of teaching the Arabic language to non-native speakers? Therefore, the aim, through the aforementioned, is to determine how to benefit from automatic processing of the linguistic voice in teaching the Arabic language to non-native speakers..

الكلمات المفتاحية: اللّسانيّات الحاسوبيّة؛ المعالجة الآليّة؛ الصّوت اللّغوي؛ تعليميّة اللّغة للنّاطقين بغيرها.


البعد التّواصليّ لوظيفيّة اللّغة العربيّة في منهاج الجيل الثّاني - الطّور المتوسّط أنموذجا -

دحماني عبد الحفيظ,  ولهاصي نجيدة, 

الملخص: ملخّص: الترّكيز على وظيفيّة اللّغة في المناهج التّعليميّة صار ضرورة حتميّة؛ وفي هذا المضمار يبدأ بحثنا في شقّه النّظريّ بتسليط الضّوء على مفهومين أساسيين هما وظيفة اللّغة ووظيفيّتها، ومحاولة التّمييز بينهما. وكذلك تبيين العلاقة بين التّواصل اللّغويّ ووظيفيّة اللّغة العربيّة، وأخيرا وفي الجانب التّطبيقيّ قمنا برصد وتقويم التوجّهات الوظيفيّة لمنهاج اللّغة العربيّة في الطّور المتوسّط. وذلك من أجل معالجة إشكاليّة رئيسة هي: ما مدى اِهتمام منهاج الجيل الثّاني للّغة العربيّة بالقيمة الوظيفيّة لها؟ أمّا أهمّيّة البحث فهي تقويم تعليم اللّغة العربيّة وظيفيّا؛ وتعزيز البعد التّواصليّ في تعليميّتها. ومن أهمّ النّتائج المتوصّل إليها أنّ منهاج الجيل الثّاني للّغة العربيّة في الطّور المتوسّط يحرص على تعليم اللّغة العربيّة باعتبارها أداة تواصل؛ وذلك من خلال الترّكيز على محتويات لها علاقة بحياة المتعلّم. ومن التّوصيات الّتي ينادي بها البحث ضرورة تكييف مناهج تعليم اللّغة العربيّة دوريّا مع مستجدات حياة المتعلّم وواقعه. الكلمات المتاحيّة: التّواصل اللّغويّ، الوظيفة، وظيفيّة اللّغة العربيّة، منهاج الجيل الثّاني للّغة العربيّة، الطّور المتوسّط. Abstract: Focusing on the functionality of the language in educational curricula has become imperative. In this regard, our research begins in its theoretical part by shedding light on two key concepts, namely, the function of language and functionality, and any attempt to distinguish between them. As well as clarifying the relationship between linguistic communication and the functionality of the Arabic language, and finally, on the practical side, we monitored and evaluated the functional trends of the Arabic language curriculum in the intermediate stage. This is to address a major problem: What is the importance of the second generation curriculum for the Arabic language in its functional value? As for the importance of the research, it is to evaluate the functional teaching of the Arabic language. And strengthen the communicative dimension in her education. Among the most important findings is that the second generation Arabic curriculum in the intermediate phase is keen to teach the Arabic language as a means of communication. This is done by focusing on content related to the learner's life. Among the recommendations advocated by the research is the necessity of adopting the Arabic language curricula periodically with the developments in the learner’s life and reality Keywords: Linguistic Communication, Function, Functionality of the Arabic Language, Second Generation Arabic Curriculum, Intermediate Stage

الكلمات المفتاحية: التّواصل اللّغوي؛ الوظيفة؛ وظيفيّة اللّغة العربيّة؛ منهاج الجيل الثّاني للّغة العربيّة؛ الطّور المتوسّط


الأتموذج الشامل للتداوليات العامة مقاربة نظرية

بومنقاش الرحموني, 

الملخص: يسعى البحث في محاوره الكبرى إلى النظر في إمكانية شمول التداولية لكل الخطابات الفنية والأدبية، بوصفها آلية لتحليل الخطابات ومنهجا لسانيا ونقديا، وبوصفها معرفة متجاوزة للتخصص الواحد، محاولا الإجابة عن الأسئلة الآتية: هل يمكن الحديث عن تداوليات شاملة للمعارف الانسانية مهما اختلفت وتباينت؟ وهل هناك تداوليات خاصة وأخرى معممة؟ لماذا انتقل توصيف البحث التداولي إلى صيغة تداوليات متعددة بدل تداولية واحدة؟ وقد توصل البحث في نتائجه الختامية إلى أن التداوليات لا تقصر على الجانب اللساني في فهم الخطاب، بل حاولت أن تحيط بكل جوانبه، إذ نميز فيها بين تداولية صغرى micro-pragmatique؛ تتجه نحو السياقات اللغوية الجزئية، وتداولية كبرى macro-pragmatique، تتجه نحو السياقات الاجتماعية، وعن ما وراء التداولية meta-pragmatique؛ التي تتجه إلى وعي الناس التداولي. Abstract: This research, in its major axes, seeks to consider the possibility of inclusive Pragmatics of all artistic and literary discourses, as a mechanism for discourse analysis and a linguistic and critical approach, and as a knowledge that transcends one specialization, trying to answer the following questions: Is it possible to talk about comprehensive Pragmatics of human knowledge, no matter how different and varied? Are there special and generalized transactions? Why has the pragmatics search description moved to a multi-trading format instead of one pragmatics? The research concluded that Pragmatics are not limited to the linguistic aspect of understanding the discourse, but rather tried to surround all its aspects, as we distinguish in it between a micro-pragmatics. It moves towards micro-linguistic contexts, towards macro-pragmatics, towards social contexts, and towards meta-pragmatics; That goes into people's pragmatics awareness. Keywords: Discourse Pragmatics, Arts Pragmatics, Generalized Pragmatics.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: تداوليات الخطاب، تداوليات الفنون ، التداوليات العامة. ; Keywords: Discourse Pragmatics, Arts Pragmatics, Generalized Pragmatics.


تعليمية اللغة العربية وفق المقاربة النصية ـ السنة الخامسة من الطور الابتدائي نموذجا ـ

دين نبيلة,  مصطفاوي جلال, 

الملخص: ملخص: سعت المنظومة التربوية إلى إصلاح المناهج التعليمية ابتداء من المقاربة بالمضامين إلى المقاربة بالأهداف ثم المقاربة بالكفاءات التي تجعل من المتعلم محورا للعملية التعليمية وقطبا أساسيا فيها، فقد تجاوز التدريس اليوم مرحلة التلقين إلى مرحلة الكفاءة الذاتية، والمقاربة النصية الأدبية التي تسهم في تكيف المتعلم وتمكينه من التفاعل مع المصاعب التي تواجهه في مساره العلمي. فمن أجل ذلك وجدت المقاربة النصية، حتى تمكن المتعلم من تطبيق ماورد في بيداغوجيا الكفاءات تطبيقا سليما صحيحا، حيث يصبح عنصرا فعالا وموجها للفعل التعليم Abstract: The educational system tried to reform educational curricula, starting from the approach with the contents to the approach with the goals, then the approach with the competencies that made the learner the basis of the educational process, and we have gone beyond the indoctrination stage to the stage of selfـ efficacy and the textual approach that helps the learner overcome the difficulties he faces in his scientific path. For this reason, the textual approach was found in order to enable the learner to apply the data of competency pedagogy correctly

الكلمات المفتاحية: المقاربة النصية ; المقاربة بالكفاءات ; بيداغ ; جيا ; تعليمية ; الكفاءة


المقاربة البنوية في تدريس التراكيب اللغوية الأساسية للسنة الرابعة ابتدائي

تسعديت لحول, 

الملخص: البنيوية اتجاه فكري لساني ولدته التطورات العلمية والثقافية التي شهدها العالم خلال النصف الثاني من القرن العشرين، وقد فتح مفهوم البنية آفاقا جديدة في استراتيجيات التعليم،بتبني اللسانيين المطبقين في ميدان التربية مشروع التدريس بالتمارين البنوية ،ومما لا شك فيه أن كثيرا من المنتقدين ينظرون إليها بنظرة آلية، وأنها أهملت الجانب الكتابي، وأسرفت في التدريب على الشفوي. رغم أن التوازن بين تنمية الملكة الشفوية والملكة الكتابية أمر مهم جداً حتى تنمو الكفاية اللّغوية لدى المتعلم نمواً سليماً. فما هي التمارين البنيوية ؟وهل اعتمدت هذه التمارين في تعليم البنيات الأساسية (الصوتية ، الصرفية، النحوية و الدلالية )للغة العربية في كتاب السنة الرابعة ابتدائي ؟كيف ذلك ؟.هذا ما سوف نحاول الإجابة عنه من خلال هذا المقال. Structuralism is a linguistic intellectual trend generated by the scientific and cultural developments that the world witnessed during the second half of the twentieth century. The concept of structure opened new horizons in educational strategies, by adopting the linguists applied in the field of education the teaching project by constructive exercises and there is no doubt that many critics view it with a mechanical view And that she neglected the written aspect, and wasted her oral training. Although the balance between the development of the oral and the written queen is very important, so that the linguistic competence of the learner develops soundly. What are the structural exercises? And have these exercises been adopted in teaching the basic structures (phonemic, morphological, grammatical and semantic) of the Arabic language in the fourth year book? How is that?

الكلمات المفتاحية: بنيات اللغة ،تعليم اللغة العربية، الكفاية اللغوية ،تمارين التحويل. ; Language structures, Arabic language teaching, language proficiency, conversion exercises


أثر القراءة في تعليم الطفل ودورها في تنمية اللغة العربية

بن أودينة خديجة,  خمقاني مباركة, 

الملخص: ملخص: تعتبر اللغة في حياة الطفل المهمة المستعصية التي يستوجب على المربي تهيئة السبل لتعلمها والسعي إلى خلق جو من التخاطب المستمر ، لتنجح عملية التعلم و تحقيق مهارة التعبير عما يريد من خلال اللغة كما لا ننسى أن اللغة يتسير وفق نظامين متلازمين هما النظام المنطوق و المكتوب ، ولنجاح تمكين الطفل من كفاية معرفية بهذين النظامين يجب أولا تحقيق كفاية المهارات اللغوية و التي تتمثل في مهارة الاستماع و مهارة التواصل ومهارة الكتابة و مهراة القراءة التي تعنى هذا البحث في دراسة جانبا منها لما لها من أهمية بالغة في حياة الإنسان ، خصوصا بعد التطور العلمي والتفجر المعرفة في جميع مجالات الحياة، فالإنسان لا يستغني عنها بالرغم من وجود الوسائل المتعددة لنقل المعرفة والمعلومات، فهي مفتاح كل معرفة في جميع التخصصات، ومنها تستمد بقية فنون اللغة عناصرها . فماهي المقال الطرق الصحيحة لتعليم الطفل اللغة العربية الفصحى مشافهة بالاعتماد على نشاط القراءة ذو الأهمية البالغة، حيث تعتبر مرحلة الطفولة مرحلة بناء، والتي من خلالها تقوم جميع المراحل اللاحقة .؟؟؟ The Arabiclanguageisalso the key to the rest of the learning, and itsufficeswithhonorthatitis the language of the Noble Qur’anthatGod has endowedwithit, and itiseloquent and eloquent, and a container for variouscivilizations, and itoccupies the largestspace in terms of spread in the world. Accordingly, the success of the educator or teacher in teaching the child the correct Arabiclanguage at the beginning of hiscareer leads him to success in the next stages of hiseducational and private life. Reading is of great importance in human life sinceancient times, and its importance has increased in thisera, due to the scientific and technologicaldevelopment and the explosion of knowledge in all areas of life. The personis indispensable despite the existence of multiple means of transferringknowledge and information, as itis the key to all knowledge in all disciplines. And fromitderives the rest of the language arts elements. Throughthis, wewilladdress in this article the correct ways to teach the child the classicalArabiclanguageorally, depending on the very important readingactivity, as the childhood stage is a constructive stage, throughwhich all subsequent stages take place.

الكلمات المفتاحية: القراءة ; التعلم ; الطفل ; اللغة العربية


تعليمية التعبير من منظور ثنائية اللّغة والكلام -مقاربة في المفاهيم والإجراءات-

مداني أحمد, 

الملخص: ملخص: يسعى موضوع هذا البحث إلى استثمار أهمّ أفكار اللسانيات العربية القديمة واللسانيات الحديثة، لاسيما ما عرف عند اللسانيين بثنائية اللغة والكلام، من أجل دراسة ظاهرة سلبية في الأداء اللّغوي لدى أفراد المجتمع اللساني العربي، متمثلة في عجزهم عن التعبير بنوعيه الشفوي والكتابي، كما هو مشاهد عند طبقة من المتعلمين المبتدئين وطبقة ممن بلغوا درجة من التعلم، وعلة ذلك أنهم ربّما أتقنوا قواعد اللّغة معرفة واستظهاراً، بما فيها المستويات النحوية والصرفية والبلاغية والدلالية، إلا أن أحدهم يعجز عن إلقاء كلمة موجزة ارتجالاً، أو كتابة فقرة مختصرة بداهة، لأن تكوينهم التعليمي اهتم بجانب واحد من اللغة، وهو العلم بقواعدها فقط، والتي لا تزيد على أن تكون معرفة قاموسية بعيدة عن الاستعمال، بينما أهمل الجانب الثاني وهو الكلام، المتمثل في تلك القدرة البيانية التي تجسِّد اللّغة، وتمكن المتكلم من إخراج المعاني الذهنية والنفسية إلى المتلقي، وفق سنن العرب في كلامهم وطرائقهم في صياغة أساليبهم، ووفقاً لمقاصدهم في الفهم والإفهام، فإن وصل المتكلم إلى هذه المرتبة فقد وصل إلى درجة الكلام وحصل على ملكة التعبير، وحقَّق هدفه المتمثل في الإبانة والبيان، وجمع بين اللّغة والكلام، لأن الكلام ما هو إلا عمل واللغة حدود هذا العمل، والكلام سلوك واللغة معيار هذا السّلوك. Abstract : The subject of this research seeks to invest the most important ideas of ancient Arabic linguistics and modern linguistics, especially bilingualism and speech, in order to study a negative phenomenon in the linguistic performance of members of the Western linguistic community, represented by their inability to express both oral and written forms, as seen by a class of novice learners. And a class of those who have reached a degree of learning, and the reason for this is that they may have mastered the rules of the language by knowing and memorizing, including the grammatical, morphological, rhetorical and semantic levels, but one of them is unable to give a brief speech on the fly, or write a brief paragraph of course, because their educational formation concerned one aspect of the language, It is the knowledge of its rules only, which is nothing more than lexical knowledge far from use, and neglected the second aspect, which is speech, which is the graphic ability that embodies the language, and enables the speaker to bring out the mental and psychological meanings to the recipient, according to the Sunnahs of the Arabs in their speech and their methods of formulating Their methods, and according to their purposes in understanding and understanding, if the speaker reaches this rank, he has reached the level of speech and acquired the faculty of expression, and achieved his goal of elucidation and elucidation, and collecting Between language and speech, because speech is nothing but action, and language is the limit of this action, and speech is behavior and language is the criterion for this behaviour.

الكلمات المفتاحية: اللغة ; الكلام ; التعبير ; اللسانيات ; قواعد اللغة ; التعليمية ; language ; speech ; expression ; linguistics ; grammar ; didactic


الصورة التعليمية بين السيميولوجيا واللسانيات

بن الدين بخولة, 

الملخص: أضحت الصورة تفرض وجودها بقوة في كل مجالات الحياة إذ تحررت من مفهومها الجاف التقليدي الى صورة تواكب عصر الفن و الإبداع. فأصبحت مصدر اهتمام للغوص في ثناياها و استنطاق معانيها فضلا عن ذلك تعد الصورة وسيطا رمزيا مثلها مثل اللغة و "لا يمكن أن ننكر دورها في وجودنا لأنها متاحة أمام الجميع مهما كانت انتماءاتهم و لغاتهم و مستواهم العلمي فهي ترفع عن الذين لا يجيدون القراءة و الكتابة أميتهم دون أن يبذلوا أي جهد للتعلم . و باتت شكلا مستقلا بذاته و قادرا على التعبير و التأثير و مما لا شك فيه أنها تستمد هذه القوة بكونها نصا مرئيا يقبل قراءات متعددة إن موضوعنا الموسوم ب "دراسة سيميائية للصور المضمنة في كتاب القراءة للسنة الخامسة للتعليم الابتدائي"هو في حقيقة الأمر محاولة لاكتشاف مدى تطابق النص البصري مع النص اللغوي مع التركيز على السيميائية كوسيلة لتحليل و قراءة الرسائل البصرية The image has become strongly imposing its presence in all areas of life, as it was liberated from its traditional dry concept to images that keep pace with the era of art and creativity. It became a source of interest to dive into its folds and investigate its meaningsIn addition, the image is a symbolic medium, like language, and “we cannot deny its role in our existence because it is available to everyone, regardless of their affiliations, languages and educational level. An independent form of its own, capable of expression and influenceUndoubtedly, it derives this strength from being a visual text that accepts multiple readings. Elementary" is in fact an attempt to discover the extent to which the visual text matches the linguistic text, with a focus on semiotics as a means of analyzing and reading visual messages.

الكلمات المفتاحية: الصورة ؛ سيميائية ؛ فاعلية الصورة؛ اللون.