المجلة الجزائرية للمخطوطات
Volume 7, Numéro 8, Pages 53-59

الشيخ أبو طالب المازوني من خلال مخطوط:"الكوكب الثاقب في أسانيد الشيخ أبي طالب" للشيخ عبد القادر بن المختار الخطابي المجاهري

الكاتب : محمد بوركبة .

الملخص

اشتهرت مدينة مازونة التاريخية العريقة، منذ أقدم العصور التاريخية بمدرستها الدينية المختصة في العلوم والمعارف والدراسات الفقهية المختلفة كالفقه وأصوله والفرائض، وعلم التوحيد وعلم الحديث، وعلم اللغة العربية من نحو وصرف وعلم البلاغة وغيرها من العلوم. وقد عرفت بكثرة مجالسها ونجابة طلبتها وقريحة شيوخها وعلمائها الأجلاء. تشير المصادر التاريخية وجميع الوثائق التاريخية التي أرخت هذه المدينة، أن مدرسة مازونة الفقهية يعود إلى جد أبي طالب، الشيخ العلامة الفقيه: ((امحمد ابن الشارف)) في سنة 1029هـ. وقد أسسها وأقامها من ماله الخاص، ودرس بها حوالي 64 سنة إلى أن توفته المنية سنة 1164هـ/، وقبره معروف وموجود بها، عليه قبة تسمى باسمه: " قبة ابن الشارف ". هذه المدرسة متكونة من مسجد جامع للصلاة المفروضة، ومكتبة كبيرة فيها مختلف المصادر الفقيهة والأدبية...إضافة إلى بعض المرافق التابعة له، والتي كانت تستعمل لإيواء الطلبة.

الكلمات المفتاحية

مازونة، أبو طالب المازوني، المخطوط، الكوكب الثاقب