مجلة اقتصاديات شمال افريقيا
Volume 16, Numéro 2, Pages 507-522

دور نظام الحوافز في تحقيق الرضا الوظيفي للموارد البشرية بالمؤسسة العمومية الاقتصادية الجزائرية

الكاتب : خثير محمد . صادفي جمال .

الملخص

الهدف الرئيسي من هذا البحث هو دراسة نظام الحوافز ودوره في تحقيق الرضا الوظيفي للمورد البشري بالمؤسسة الإقتصادية العمومية الجزائرية. إذ يعتبر الفرد أحد أهم العناصر الفاعلة التي تساهم في تحقيق أهداف المؤسسة والارتقاء بها. وكانت أهم نتائج الدراسة متمثلة في العناصر التالية: هناك علاقة ارتباطية ذات دلالة إحصائية بين نظام الحوافز والرضا الوظيفي بالمؤسسة محل الدراسة. ويعد رضا الفرد ورفع الروح المعنوية لديه أحد أهم الركائز الأساسية لتوفير الاستقرار الوظيفي الذي يساعده على أداء عمله بكل كفاءة وبأقصى جهد. تقدم المؤسسة محل الدراسة مجموعة من الحوافز المادية منها الأجر، مكافآت العمل الإضافي، قروض اجتماعية، تؤثر بدورها في الرضا الوظيفي للمورد البشري. أما الحوافز المعنوية فتتمثل في تشجيع العمال ومدحهم وتؤثر بنسبة قليلة في الرضا الوظيفي للمورد البشري. وقد أوصت الدراسة بالعمل على إعادة النظر في نظام الحوافز والأجور بما يتماشى وطموحات المورد البشري للوصول إلى تحقيق الرضا الوظيفي لدى العاملين ومن ثم زيادة أدائهم والمساهمة في تحقيق أهداف المؤسسة.

الكلمات المفتاحية

التحفيز، نظام الحوافز، الرضا الوظيفي، المورد البشري، المؤسسة الاقتصادية.