مجلة الاقتصاد و التنمية البشرية

revue d'economie et de développement humain

Description

The Economic and Human Development Magazine is a biannual, non-profit, specialized scientific magazine. It is published and edited by Algeria's Economic and Human Development Laboratory, of ALI LOUNICI University - BLIDA 2 - This scientific magazine, aims at contributing to the development and dissemination of knowledge. It is dedicated to the dissemination of authentic scientific research in the economy, Economics and Finance, Business and Administrative Sciences, Business Administration, Accounting and International Management, Technology and Innovation, Marketing, Organizational Behavior and Human Resources Management, Information Systems and Management, Tourism and Hotel Management. It aims also at disseminating sciences in its specialized context and its targets are graduate students, university professors and all researchers, whether in research or academic circles, government departments or economic institutions at the national and international levels. As well as the dissemination of economic data, to Arab, regional and international, and all that contribute at boosting the economic culture. Its management and business arbitration are supervised by a large number of researchers and experts in various fields of economics, trade and management sciences, from the country and from abroad. Therefore it publishes researches in three languages: Arabic, English and French

9

Volumes

22

Numéros

490

Articles


محددات الفرص السياحية الدولية: دراسة قياسية لعينة من الدول في الفترة 2002-2017

هاني عبدالمالك, 

الملخص: تهدف الدراسة إلى إبراز محددات الفرص السياحية في عينة من الدول التي تستقبل سنويا عشرات الملايين من السياح. بالنتيجة نموذج التأثيرات الثابتة بيَّن أن تطور عدد الوافدين في الفترة (2002-2017) يتحدد في الأجل الطويل بالقدرة الإنتاجية للخدمات والقدرة التنافسية للاقتصاد. لذلك من المهم على الجزائر التخطيط لرفع القدرة الإنتاجية والتنافسية للسلع والخدمات السياحية الصحراوية والرياضية، لتنمية الفرص السياحية التي لا تزيد عن 2 مليون سائح سنويا. The study aims to highlight the determinants of tourism opportunities in a sample of countries that receive tens of millions of tourists annually. As a result, the model of fixed effects explained that the growth of the number of arrivals (2002-2017) is determined in the long term by the productive capacity of services and the competitiveness of the economy. It is therefore important for Algeria to plan to increase the productive capacity and competitiveness of desert and sports tourism goods and services, to develop tourism opportunities that do not exceed 2 million tourists annually. L’étude vise à mettre en évidence les déterminants des possibilités touristiques dans un échantillon de pays recevant des dizaines de millions de touristes chaque année. En conséquence, le modèle des effets fixes a expliqué que la croissance du nombre d'arrivées (2002-2017) est déterminée à long terme par la capacité de production des services et la compétitivité de l'économie. Il est donc important pour l’Algérie d’envisager d’accroître la capacité de production et la compétitivité des biens et services du désert et du tourisme sportif, afin de développer des opportunités touristiques ne dépassant pas 2 millions de touristes par an.

الكلمات المفتاحية: عدد الوافدين؛ طلب على السياحة؛ سياحة دولية؛ فرص سياحية؛ بيانات البانل. ; Number of arrivals; Demand for tourism; International tourism; Tourism opportunities; Panel Data. ; Nombre d’arrivées; Demande de tourisme; Tourisme international; Opportunités touristiques; Données de panel.


دور الخدمات السياحية العمومية في تفعيل مخطط جودة السايحة في الجزائر

ليلى محمد الحاج,  مسعود دراوسي, 

الملخص: ملخص : اهتمت هذه الدراسة بتوضيح ماهية الخدمات السياحية العمومية ودورها في تفعيل مخطط جودة السياحية الذي يعد عنصرا أساسيا من الإستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة ،و الامتيازات التي يقدمها للمتعاملين السياحيين ، و نهدف للتطلع لواقع هذا المخطط من التطبيق من خلال دراسة معطيات و إحصائيات وزارة السياحة و الصناعة التقليدية و بعض مديريات السياحة على المستوى الوطني مع توضيح العلاقة بينهما في خدمة القطاع من خلال إبراز مدى صلاحية السياسة الإتصالية المنتهجة .و نختم الدراسة بإطلالة على نموذج مخطط جودة السياحة الفرنسي بين النظرية و التطبيق و علاقته بمخطط جودة السياحة بالجزائر. ومن أجل تحليل هذه الدراسة، تم استعمال المنهج التطبيقية أي منهج دراسة حالة بالاعتماد على الأسلوب الوصفي من خلال الملاحظة وتحليل و وصف المعطيات والإحصائيات و قابلنا بعض مسؤولي القطاع سواء على المستوى الوطني أو المحلي.و توصلنا من هذه الدراسة إلى أن مخطط جودة السياحة في الجزائر لم ينجح و لم يحقق الأهداف المرجوة منه و يرجع ذلك لتقصير الخدمات السياحية العمومية في تفعيله و إلى عدم توافق السياسة الإتصالية . Abstract : The aim of this study is to clarify the nature of the tourism public services and their role in activating the tourist quality scheme which is an essential element of the national strategy for the tourism sector and the privileges it offers to the tourist clients and some directorates of tourism at the national level and clarify the relationship between them in serving the sector by highlighting the validity of the communication policy followed. We conclude the study by looking at the model of the quality scheme of French tourism between theory and application and its relationship with the tourism quality scheme in Algeria. In order to analyze this study, the applied method was used, meaning a case study methodology based on the descriptive method of observation, analysis and description of data, statistics and against some of the officials of the sector, whether at the national or local level. As a conclusion of the study that the tourism quality scheme in Algeria did not succeed and did not achieve the desired goals due to the shortening of public tourism services in its activation and the incompatibility of communication policy

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية :مخطط جودة السياحة ،خدمات سياحية عمومية ، قطاع سياحة ،سياسة إتصالية سياحية ، إمتيازات سياحية ; Keywords: tourism quality scheme; tourism service; tourist sector ; tourism policy tourism ;tourism privileges.


أثر أبعاد بيئة العمل على أداء أعوان الرقابة بمديرية التجارة بولاية ورقلة

خالد رجم,  العيد روابح,  ريم بن مصطفى, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى دراسة أثر أبعاد بيئة العمل (البيئة المادية والبيئة الاجتماعية) على أداء أعوان مديرية التجارة بورقلة، اذ اعتمدنا في الدراسة على أداة الاستبيان مكون من 28 فقرة حيث تم توزيعه على عينة قدرها 70 عون بالمديرية، وقد تم استرجاع 60 استبيان، وقد تم تحليله بالاعتماد على برنامج spss، وقد توصلنا الى أن المؤسسة توفر عناصر البيئة المادية والبيئة الاجتماعية و لكن بمستوى متوسط أي ان الأعوان غير راضون عنها خاصة بما يتعلق بحوادث العمل و كذا التعرض للأمراض المهنية بسبب غياب شروط الصحة والسلامة المهنية، بالإضافة الى نقص الأدوات اللازمة(خاصة وسائل النقل) لأداء العوان مهامه أثناء الرقابة على الأنشطة التجارية، اما بالنسبة للبيئة الاجتماعية فالأعوان يقرون ان هناك علاقات اجتماعية قوية بين العمال و الرؤساء مما يساعدهم على أداء المهام، عكس علاقتهم بالمتعاملين الاقتصاديين الذين يسببون لهم ضغوط بسبب عملية تحرير المخالفات و كذا العلاقات الاجتماعية الخارجية.

الكلمات المفتاحية: بيئة العمل ; بيئة مادية ; بيئة اجتماعية ; أداء وظيفي