Revue d'économie et de statistique appliquée
Volume 13, Numéro 2, Pages 163-184

مستويــــــات التمكيـــــــن وعلاقتهــــــا بأنمــــــاط القيــــــادة الإداريــــــة – دراســــة تطبيقيـــــة بمديريـــــة الري لولايــــة أم البواقي –

الكاتب : زايد مراد . صراب نور الدين .

الملخص

تعاني المنشآت اليوم العديد من التحديات والعراقيل التي تحد من مسارها التنموي، ولذا دعت الحاجة إلى ضرورة إيجاد السبل التي يمكن أن تساعدها على تحقيق الأهداف المرجوة. ويعتبر النمط القيادي الممارس بالمنشأة ودوره في تمكين العنصر البشري من بين أهم النقاط التي ركز عليها في هذه الدراسة والتي تعتبر من العراقيل التي تقف حيال تحقيق المسار التنموي للمنشأة. وعليه فإن محور هذه الإشكالية يدور حول مستويات التمكين وعلاقته بأنماط القيادة الإدارية السائد بمديرية الري بولاية أم البواقي ( شرق الجزائر ). ومن أجل الإجابة على أسئلة هذه الإشكالية تم تقسيم هذا العمل إلى جزئيين رئيسيين، وهما: الجزء الأول الخاص بالجانب النظري للتمكين حيث تم التركيز على العلاقة مابين مستويات التمكين وأنماط القيادة الإدارية. أما الجزء الثاني خصص للدراسة التطبيقية، حيث تطرقت لواقع مستويات التمكين و علاقتها بأنماط القيادة الإدارية السائدة بمديرية الري لولاية ام البواقي. ومن خلال هذه الدراسة تم التوصل إلى أن مستويات التمكين تختلف من نمط إلى آخر، حيث يزداد مستوى التمكين عند النمط التحويلي والديمقراطي، أما النمط الأوتوقراطي والحر فمستوى التمكين يكون ضعيف. بمعنى آخر هناك علاقة قوية جدا ما بين مستويات التمكين والنمطين التحويلي والديمقراطي، أما النمط الأوتوقراطي والحر فعلى علاقة ضعيفة بمستويات التمكين، ومن ثم هناك علاقة مابين مستويات التمكين وأنماط القيادة الإدارية لكن تختلف درجة طبيعتها من نمط إلى آخر.

الكلمات المفتاحية

التمكين، القيادة الإدارية، النمط القيادي.