Revue des reformes Economique et intégration dans l’économie mondiale

مجلة الاصلاحات الاقتصادية والاندماج فى الاقتصاد العالمى

Description

La revue des Réformes économiques et intégration dans l’économie mondiale est une revue scientifique internationale et indexée. Elle est publiée deux fois par an, sous la supervision du laboratoire des réformes économiques, développement et stratégies d’intégration en économie mondiale, en collaboration avec l’Ecole Supérieure de Commerce d’Alger. La revue a pour vocation la publication des études et travaux de recherche originaux , Elle est exigeante quant à la rigueur de la réflexion ou des démarches méthodologiques employées dans les domaines des sciences économiques, commerciales et les sciences de gestion. L’ensemble des articles soumis à la revue obéit à une évaluation par des reviewers spécialisés et expérimentés dans le domaine de l’article soumis, lesquels sont désignés par le comité éditorial. La revue ouverte pour recevoir les études et travaux de recherches émanant de tout les chercheurs du monde entiers qui présentent leurs travaux dans l’une des trois langues : Anglaise, Arabe et Française. La Revue encourage les études critiques, les recherches pratiques et les résultats des travaux expérimentés en relation avec les thématiques de la revue, soit ceux émis par les savants et chercheurs, locaux et internationaux, ou ceux adoptés par les centres et laboratoires de recherche.


13

Volumes

28

Numéros

385

Articles


قياس اثر بعض المتغيرات الاقتصادية الكلية على التضخم في الجزائر خلال الفترة (1980-2016) Measuring the effect of some macroeconomic variables on inflation in Algeria during the period (1980-2016)

امحمد بن البار,  عباس فرحات, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى قياس اثر بعض المتغيرات الاقتصادية الكلية على التضخم في الجزائر خلال الفترة 1980-2016، وتم استخدام الطرق الإحصائية الحديثة في السلاسل الزمنية والمتمثلة في تقدير نموذج تصحيح الخطأ غير المقيد للانحدار الذاتي ذو الإبطاء الموزع (Autoregressive Distributed Lag Bounds Test (ARDL)، وتعتبر هذه التقنية حديثة تحليل التكامل المشترك ونماذج تصحيح الخطأ تسمح بالحصول على نتائج أكثر دقة وكفاءة. وبالاستعانة ببرنامج التحليل الاقتصاد القياسي(EVIEWS-10)، ومن أهم النتائج التي توصلت إليها الدراسة: أشار اختبار الحدود للتكامل المشترك(Bound Test Approach) من خــــــــــــــــــــــلال F-statistic، إلى وجود تكامل مشترك بين التضخم والمتغيرات المستقلة، من حلال قيمة إحصاءه F- المحسوبة أكبر من القيمة الحرجة العليا عند مستوى معنوية 1%،2.5%،5%،10%؛ وجود اثر ايجابي وسلبي للإنفاق الحكومي على التضخم في الأجل الطويل والقصير، كذلك وجود أثر سلبي لكل من النمو الاقتصادي والبطالة والانفتاح التجاري على التضخم في الأجل القصير والطويل، ووجود اثر ايجابي لسعر الصرف وعرض النقود على التضخم في الأجل الطويل والقصير.

الكلمات المفتاحية: التضخم،التكامل المشترك، منهج الانحدار الذاتي لفترات الإبطاء الموزعة(ARDL)، الجزائر. تصنيف JEL: C1،C22، E31. ; inflation, co-integration, (ARDL) ,Algeria JEL classification : C1,C22,E31.


L'IMPACT DES ANTECEDENTS INDIVIDUELS DU CLIENT SUR LA QUALITE RELATIONNELLE : CAS DE LA DYADE CONSOMMATEUR ALGERIEN-CONDOR.

بلال محمد,  حموتان علي, 

Résumé: La valeur de la crédibilité, de la réputation et de l’interaction de l’entreprise avec ses clients équivaut à son capital relationnel (Colette Stapelberg, 2012). Les organisations et leur personnel jouent un rôle essentiel dans les échanges relationnels et la qualité de la relation établie avec le client. Une relation positive forte lie la qualité de la relation aux fournisseurs, au personnel de contact et à la loyauté de l’acheteur en se concentrant à la fois sur l’organisation et sur les engagements individuels. Cette étude cherche à déterminer l'importance de l'engagement individuel dans l'amélioration de la qualité de la relation dans la dyade CONDOR-consommateur Algérien. Ceci est réalisé en se concentrant sur les antécédents individuels qui constituent un engagement individuel, comprenant des antécédents tels que la communication, la similarité, la fréquence d’interaction et l’expertise du vendeur.

Mots clés: Qualité de la relation ; antécédents relationnels ; marketing relationnel ; confiance ; satisfaction ; engagement


آفاق تطوير السياحة بالجزائر في ظل التحديات الراهنة

دحيه جمال الدين,  يحياوي عمر, 

الملخص: تحظى السياحة بمكانة مهمة ضمن قطاع الخدمات في عدد كبير من الدول باعتبارها أحد أهم موارد التنمية المستدامة وقد ساهم تطور شبكة الأنترنت في عولمة السياحة، وأصبحت صناعة قائمة بذاتها تتنافس الدول من خلالها في تحسين عمليات الخدمة الفندقية من اجل جلب اكبر عدد من السواح. والجزائر بحكم امتلاكها للعديد من المقومات السياحية وفي اطار سعيها للتموقع في خريطة السياحة العالمية وجهت جهودها بعد استقرار الأوضاع الأمنية لقطاع السياحة في ظل التحديات التي تحول دون النهوض به. تهدف هاته الورقة الى البحث في الامكانيات المتوفرة والوقوف على المعوقات التي تحول دون التنمية السياحية مع تقديم اطار مقترح للنهوض بالسياحة بالجزائر.

الكلمات المفتاحية: السائح ; ، الترويج السياحي، التنمية السياحية


L’IMPACT DU PARTENARIAT EURO-MEDITERRANEEN SUR L’ECONOMIE ALGERIENNE

زياد امحمد,  خالدي علي, 

Résumé: Dans le cadre de l’analyse des effets des accords d’association euro – méditerranéens, nous essayerons d’utiliser un modèle d’équilibre général calculable, afin de quantifier cet impact. Pour cet objectif, nous élaborerons une matrice de comptabilité sociale, qui nous permettra de valider notre modèle et d’effectuer nos simulations. Nous analyserons les scénarii relatifs à la substitution entre les importations et la production nationale, par les consommateurs et les producteurs. Pour la résolution du modèle, nous utiliserons le logiciel GAMS.

Mots clés: Partenariat ; Accord d’association ; Modèle d’équilibre général calculable ; Matrice de comptabilité sociale ; Algérie ; Union européenne


نظام إدارة الجودة للمنتجات الصيدلانية في الجزائر

شيكو آمنة,  الداوي الشيخ, 

الملخص: يهدف هذا المقال إلى معالجة موضوع إدارة الجودة في قطاع الصناعة الصيدلانية في الجزائر باعتبارها تمثّل اليوم أحد أكبر الأسواق الصيدلانية في القارة الأفريقية، ومع توقع استمرار توسع هذه السوق خلال السنوات القادمة، فإنّ تعزيز الثقة في المنتج الصيدلاني الوطني وضمان تنافسيته يرتكز أساساً على مدى ضمان جودة الأدوية الموجهة للاستهلاك المحلي، والتي بدورها تتطلب تحقيق ممارسات التصنيع الجيد في الصناعة الصيدلانية. من خلال دراسة العناصر القانونية، التنظيمية والتقنية لنظام الجودة الصيدلانية في الجزائر، تم التوصل إلى أنّ تشغيل هذا النظام كان من خلال قيام المخبر الوطني لمراقبة المنتجات الصيدلانية، منذ 1993، بمتابعة دقيقة ومستمرة لمخابر مراقبة الجودة لوحدات الإنتاج في مختلف مصانع الأدوية في الجزائر وفق مقاربة خاصّة "5M"، ثم حوّلت هذه المهمة، بموجب المرسوم 19-190، إلى الوكالة الوطنية للمنتجات الصيدلانية ابتداءً من جويلية 2019، كما توصي الدراسة من خلال نتائجها إلى ضرورة تبنّي وتنفيذ وثيقة "ICH Q10" الخاصة بضمان الجودة في الصناعة الصيدلانية، وعدم الاكتفاء فقط بشهادة "ISO" التي تعتبر بمثابة صورة للجودة والموجهة لكافة أنواع الصناعة. الكلمات المفتاحية: الصناعة الصيدلانية، إدارة الجودة، ممارسات التصنيع الجيد. تصنيف JEL: I110, M110, L650, L150 Abstract: This article aims to address the issue of quality management in the pharmaceutical industry in Algeria as one of the largest pharmaceutical markets in Africa, with the expectation that it will continue to expand in the years to come. Enhancing confidence in the local pharmaceutical product and ensuring its competitiveness is based mainly on the quality assurance of medicines, which requires the achievement of good manufacturing practices in the pharmaceutical industry. The study focuses on the legal, regulatory and technical elements of the quality management system for the pharmaceutical industry in Algeria. It has shown that the National Laboratory for the Control of Pharmaceutical Products “LNCPP” was in charge of this system since 1993. The “LNCPP” performed a continuous and accurate follow-up of the quality control laboratories of production units in various pharmaceutical factories in Algeria by using the “5M” approach. In accordance with Decree 19-190, this task was transferred to the National Agency for Pharmaceutical Products “ANPP” since July 2019. Besides, as the ISO certification is a mean of improving quality that is directed to all industry sectors, the study recommends that the ICH Q10 model for an effective quality management system for the pharmaceutical industry should be adopted and implemented in Algeria. Keywords: Pharmaceutical industry, Quality management, Good Manufacturing Practices. JEL classification: I110, M110, L650, L150.

الكلمات المفتاحية: الصناعة الصيدلانية ; إدارة الجودة ; ممارسات التصنيع الجيد


واقع الشمول المالي في العالم العربي في ضوء المؤشر العالمي للشمول المالي (GLOBAL FINDEX) خلال الفترة (2011-2017) مع التركيز على الجزائر

بن موسى محمد,  قمان عمر, 

الملخص: هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على واقع الشمول المالي في دول العالم العربي، ورصد الأطر العامة لمبادرات الدول العربية في مجال تعزيز وتدعيم الشمول المالي فيها، إلى جانب التعرف على تموضع الجزائر من الشمول المالي ومؤشراته الجزئية. توصلت الدراسة إلى أن المنطقة العربية لا تزال تسجل أحد أدنى المستويات في العالم في ما يخص الشمول المالي رغم تحسنه عام 2017، مع وجود تفاوت كبير في المؤشرات الجزئية للشمول المالي، إذ تميل الكفة فيها لصالح دول مجلس التعاون الخليجي الست. بالنسبة للجزائر ملكية الحسابات لدى المؤسسات المالية الرسمية تحسنت إلى مستوى مقبول، أما نسبة الاقتراض من المؤسسات المالية فلا تزال منخفضة جدا. على صعيد الجهود، هناك مبادرات كثيرة لتعزيز انتشار الشمول المالي في العالم العربي، حيث كانت دول مجلس التعاون الخليجي من الدول السبّاقة عربياً وعالمياً في هذا المجال. الكلمات المفتاحية: الشمول المالي، المؤشر العالمي للشمول المالي (Global Findex) ، الثقافة المالية، العالم العربي، الجزائر. Abstract This study aimed to identify the reality of financial inclusion in the Arab world countries, and to monitor the general frameworks of the initiatives of Arab countries in the area of strengthening financial financial inclusion, in addition to identifying Algeria's position of financial financial inclusion and its partial indicators The study found that the Arab region is still one of the lowest in the world in terms of financial inclusion, although it improved in 2017, while there is considerable variation in the partial indicators of financial coverage, as the balance tends to favor the six GCC countries. for Algeria ownership of accounts in official financial institutions has improved to an acceptable level, The rate of borrowing from financial institutions is still very low. in terms of efforts, there are many initiatives to promote the spread of financial inclusion in the Arab world, where the GCC countries were among the Arab and world leaders in this field. Keywords : Financial Inclusion, Global Index of Financial Inclusion (Global Findex), Financial Culture, Arab World, Algeria.

الكلمات المفتاحية: الشمول المالي ; المؤشر العالمي للشمول المالي (Global Findex) ; الثقافة المالية ; العالم العربي ; الجزائر


تحليل العلاقة بين متغيري البطالة والاقتصاد غير الرسمي باستخدام نموذج شعاع الانحدار الذاتي الهيكلي SVAR حالة الاقتصاد الجزائري خلال الفترة 1970-2017

دحماني رضا,  سليماني هندون,  بوزكري جمال, 

الملخص: تهدف الورقة البحثية إلى تحليل العلاقة بين معدل البطالة وحجم الاقتصاد غير الرسمي كنسبة من الناتج المحلي الاجمالي في الجزائر خلال الفترة 1970-2017 بالاعتماد على نموذج شعاع الانحدار الذاتي الهيكلي من خلال القيود طويلة الأجل على هذا النموذج لتوضيح مدى استجابة متغير الاقتصاد غير الرسمي نتيجة الصدمات الهيكلية التي تحدث على مستوى معدلات البطالة، وبينت نتائج الدراسة من خلال دوال الاستجابة الدفعية أن حدوث صدمة هيكلية في معدل البطالة بوحدة واحدة يؤدي حدوث أثر ايجابي في حجم الاقتصاد غير الرسمي يبلغ أقصى مستوى له مايقارب 0.4 % مع نهاية الفترة الثانية ، غير أنه ومع بداية السنة الثالثة يتناقص معدل التأثير ليصبح التأثير شبه معدوم مباشرة خلال السنة الرابعة.

الكلمات المفتاحية: الاقتصاد غير الرسمي ; البطالة ; نماذج متجهات الانحدار الذّاتي الهيكلية ; دوال الاستجابة الدفعية ; الصدمات الهيكلية


محاولة قياس التوازن الاقتصادي الكلي بإستخدام نموذج(Hicks- Hansen) في الاقتصاد الجزائري للفترة ( 1980-2017)

نصير أحمد,  زين يونس, 

الملخص: حاولت هذه الدراسة تقديم نموذج تطبيقي لقياس التوازن الاقتصادي الكلي باستخدام نموذج (Hicks- Hansen) في الاقتصاد الجزائري بإتباع منهجية الانحدار الذاتي للفجوات الزمنية المتباطئة ARDL كنموذج للتكامل المشترك على بيانات من السلاسل الزمنية خلال الفترة 1980-2017، ويشرح نموذج (Hicks- Hansen) التغيرات في الدخل الوطني عندما يكون مستوى السعر ثابتاً على المدى القصير، كما يُوضح النموذج كذلك سبب تحول منحنى إجمالي الطلب، وبالتالي تُستخدم هذه الأداة أحياناً ليس فقط لتحليل التقلبات الاقتصادية ولكن أيضاً لاقتراح مستويات محتملة لسياسات الإستقرار المناسبة، بالإضافة إلى تحديد الدخل الوطني التوازني وسعر الفائدة التوازني ليحقق الاستقرار النسبي ، وقد حققت الدراسة نتائج مختلفة على الدراسات السابقة وجدت أن هناك علاقة طويلة بين متغيرات الدراسة باستثناء الإنفاق الاستثماري وأسعار الفائدة لاتوجد علاقة في الأجل الطويل ، كما أظهرت الدراسة نتائج نموذج تقدير نموذج تصحيح الخطـأ سالبة وهذا يدعم إتجاه التوازن المحقق من الأجل القصير بإتجاه الأجل الطويل، وعند قياس نموذجي سوق و والتي تتلائم مع النظرية الاقتصادية ، وعند قياس التوازن الاقتصادي الكلي المقدرة كان الدخل الوطني التوازني أكبر من متوسط الحل للفترة المدروسة. This study attempts to present an applied model for measuring macroeconomic equilibrium using the Hicks- Hansen model in the Algerian economy by using the ARDL methodology as a model for joint integration on data from time series during the period 1980-2017. In the national income when the price level is fixed in the short term, the model also explains why the aggregate demand curve has shifted, so this tool is sometimes used not only to analyze economic volatility but also to suggest possible levels of appropriate stabilization policies, as well as to identify The study has achieved different results on the previous studies and found that there is a long relationship between the variables of the study except for investment spending and interest rates, there is no relationship in the long term. The short-term equilibrium in the long-term direction, when measuring two market models that fit the economic theory, and when measuring the estimated macroeconomic equilibrium, the national equilibrium income was greater than the average solution for the period studied.

الكلمات المفتاحية: التوازن الاقتصادي ; نموذج (Hicks- Hansen ; الاقتصاد الجزائري ; الانحدار الذاتي للفجوات


الاتجاهات الحديثة لأنظمة الميزانية والمحاسبة العمومية كآلية لدعم الإبلاغ المالي الحكومي – دراسة مقارنة

عبدوس إيمان,  بن بلقاسم سفيان, 

الملخص: تأتي هذه الدراسة بغرض إبراز دور الأساليب الإدارية الحديثة والمعايير المحاسبية الدولية في القطاع العام في عصرنة الأنظمة الموازناتية والمحاسبية وأثر ذلك على الإبلاغ المالي الحكومي من خلال عرض تجربة الكيبيك والتجربة الفرنسية باعتبارهما من التجارب الجديرة بالاهتمام في هذا المجال، وقد توصلت الدراسة إلى بيان مدى أهمية الاعتماد على الاتجاهات الحديثة للأنظمة الموازناتية والمحاسبية في تعزيز شفافية المعلومات المبلغ عنها من طرف القطاع الحكومي ما يرفع من مستوى الأداء ويحقق التسيير العقلاني للموارد، هذا ما دفع بالجزائر إلى إطلاق مشاريع إصلاح تهدف من خلالها إلى مواكبة التطورات الحاصلة في الممارسات الإدارية والمحاسبية العمومية. وفي الأخير أوصت الدراسة بضرورة الإسراع في تحديث المنظومة الموازناتية والمحاسبية العمومية في الجزائر -خاصة كون مشاريع الإصلاح قد اصطدمت بجملة من العراقيل التي حالت دون الوصول إلى التطبيق الفعلي لها- وذلك من خلال الاستفادة من تجارب الدول السباقة في هذا المجال وكذا توفير البيئة المناسبة للتطبيق الصارم والفعال لأساسيات الإدارة العمومية الحديثة. This study intends to highlight the role of recent administrative methods and international public sector accounting standard to modernize the budgetary and accounting systems and its impact on government financial reporting by reviewing Quebec experience and French experience as worthwhile experiences in this field. The study found how important it is to rely on recent budgetary and accounting systems to support the transparency of reported information by public sector bodies, which increases the level of performance and reach the rational management of resources. This has motivated Algeria to launch reforming projects aimed at keeping up with administrative practices and accounting developments. In the end, this study recommends the necessity to step up the update of budgetary and public accounting systems in Algeria – especially that reforming projects faced many obstacles without reaching their effective enforcement- through taking advantage from precursor countries in this field and provide environment to strict and effective enforcement of recent public management basics.

الكلمات المفتاحية: إدارة بالنتائج ; معايير محاسبية دولية في القطاع العام ; محاسبة عمومية ; إبلاغ مالي حكومي ; results-based management ; IPSAS ; public accounting ; Government financial reporting


الـتأهيل وأثــره في تحسـيـن الـقــدرة الـتنـافسيــة للمــؤسسـات الصغيــرة و المـتوسطـة الجـزائـريــة

قشيدة صوراية,  مصار منصف, 

الملخص: ملخص: تعنى هذه الدراسة بواحدة من المواضيع المهمة التي تخص المؤسسات الصغيرة والمتوسطة و التي تعتبر من الاستراتيجيات الحديثة التي ساعدت العديد من الدول النامية لتطوير اقتصادها لما تقدمه من مساهمة فعالة في زيادة حجم الاستثمار وتعظيم القيمة المضافة و امتصاص البطالة، حيث تم رفع القيمة المضافة من 6 606.40 سنة 2012 الى 10106.76 سنة 2017 بنسبة نمو قدرت ب %52.98 مما أدى الى توفير 2 655 470 منصب عمل سنة 2017، كما أن لها دور فعال بحيث تتكامل مع المؤسسات الكبيرة في تحقيق الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية وتساهم أيضا في تعظيم حجم الصادرات. ولقد قامت الجزائر بوضع مخططات تنموية تمس قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، أهمها مخططات إعادة التأهيل والذي رصد له غلاف مالي معتبر للنهوض بهذه المؤسسات. ونظرا لأهميتها في دعم الاقتصاد الجزائري حاولنا إبراز طبيعة العلاقة بين أبعاد التأهيل بمختلف أشكاله واختبار أثره على القدرة التنافسية من خلال توزيع استبانة على عينة من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الجزائرية الخاضعة لهذا البرنامج، وباستخدام حزمة من الأدوات الإحصائية لبرنامج(SPSS) تبين لنا أن هناك تأثير قوي لأبعاد التأهيــل على القدرة التنافسية، سمح لنا في الأخير باستخلاص مجموعة من النتائج والتوصيات. ABSTRACT: This study deals with one of the important topics related to small and medium enterprises (SMEs), which is considered as a modern strategy that helped many developing countries to develop their economy because of their effective contribution in increasing the volume of investment, maximizing added-value and absorbing unemployment. Where the added-value increased from 6 606.40 in 2012 to 10106.76 in 2017 with a growth rate of 52.98% which makes to create 2 655 470 jobs in 2017, it also has an active role to integrate with large enterprises in achieving economic and social activities and also contribute to maximizing the volume of exports. Algeria has developed plans of development affecting the SME's sector; the most prominent is the rehabilitation plan, which has a significant financial envelope to promote those institutions. Due to its importance in supporting the Algerian economy, we tried to highlight the nature of the relationship between qualification dimensions in its various forms and test its impact on competitiveness by distributing a questionnaire to a sample of Algerian SME's subject to this program, By using a package of statistical tools of the SPSS program they show us that is a strong impact to qualification dimensions on competitiveness, we were finally allowed to draw a set of conclusions and recommendations.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، التأهيل، الدعم والمرافقة، التنافسية.


نوعية المؤسسات وفعاليتها في جذب الاستثمارات وتحقيق النمو الاقتصدي -دراسة تطبيقية لعينة من الدول-

مرابط بلال, 

الملخص: الملخص : تهدف الدراسة إلى إيضاح العلاقة التي تربط كلا من نوعية المؤسسات، الاستثمار والنمو الاقتصادي أي البحث في كيفية تأثير نوعية المؤسسات على نمو نصيب الفرد من الناتج الداخلي الخام، من خلال جذب الاستثمار. إعتمدت الدراسة على منهجية القياس الاقتصادي في تقدير نموذجSolow المدعم بمقاييس النوعية المؤسساتية خلال الفترة 1996-2015، من خلال مجموعة من المتغيرات والمتمثلة في المستوى الابتدائي للناتج، المستوى الابتدائي لمستوى التعليم في الثانوي، معدل النمو السكاني والاستثمار، نوعية المؤسسات والانفتاح التجاري. أظهرت نتائج القياس وجود تأثير إيجابي ذو دلالة إحصائية لنوعية المؤسسات على الاستثمار (تأثير مباشر) والنمو الاقتصادي (تأثير غير مباشر). من أهم ما تم استنتاجه، أن الدول المتقدمة تحقق مستويات عالية من حيث أداء النمو بحكم وجود بنية مؤسساتية قوية تعمل بشفافية وتحرص على تطبيق معايير الحكم الراشد وهو ما شكل مناخا مميزا جاذبا للاستثمارات سواء كانت محلية أو أجنبية على غرار الانفتاح التجاري الذي ساهم في جذب رؤوس الأموال إليها. وعليه أوصت الدراسة الدول ذات الدخل المتوسط التي تملك هيكلا مؤسساتيا ضعيفا انتهاج طريق مثيلاتها وتطبيقها لمعايير الحوكمة الرشيدة للوصول لمستويات دخل نضيرة لها. الكلمات المفتاحية: نوعية المؤسسات، الاستثمار، النمو الاقتصادي، فوارق الدخل، الدول المتقدمة، البيانات المقطعية. تصنيف JEL: O17 ، O40 ، O55 ، P51. Abstract The study aims to clarify the relationship between the quality of institutions, investment and economic growth, ie research into how the quality of institutions affect the growth of per capita GDP, by attracting investment. The study relied on the methodology of economic measurement in estimating the Solow model supported by the measures of institutional quality during the period 1996-2015, through a set of variables, namely, the primary level of output, the primary level of education in secondary, the rate of population growth and investment, the quality of institutions and commercial openness. The measurement results showed that there is a statistically significant positive effect on the quality of institutions on investment (direct impact) and economic growth (indirect effect). One of the most important conclusions was that developed countries achieve high levels of growth performance due to the existence of a strong institutional structure that works transparently and is keen to apply the standards of good governance, which formed a distinctive atmosphere attractive for investments, whether domestic or foreign, such as trade openness, which contributed to attracting heads Funds to it. Therefore, the study recommended that middle-income countries with a weak institutional structure follow the path of their counterparts and apply good governance standards to reach their income levels. Keywords: Institutional Quality, Investment, Economic Growth, Cross-country Income Differences, Advanced Countries, Cross-section Data. JEL classification: O17 , O40, O55, P51.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: نوعية المؤسسات، الاستثمار، النمو الاقتصادي، فوارق الدخل، الدول المتقدمة، البيانات المقطعية.


مسؤولية المورد الإلكتروني -دراسة إقتصادية وقانونية- The Responsibility of Electronic Supplier Legal and Economic Study

مرغني حيزوم بدر الدين,  دريس كمال فتحي, 

الملخص: مواكبة للتطور الحاصل في مجال التجارة، والنمط الجديد المستعمل فيها للتعاقد عن طريق وسائل الاتصال الإلكترونية، فقد قنن المشرع الجزائري التجارة الإلكترونية من خلال إصداره للقانون رقم (18/05) المؤرخ في 10 ماي 2018 أين حدد فيه نطاق تطبيق هذا القانون والمعاملات التجارية الإلكترونية المحظورة وكيفية إبرام العقود الإلكترونية. إلا أن الملفت للانتباه وأن المشرع الجزائري قد ركز على المورد الإلكتروني بصفته أحد أطراف العلاقة التعاقدية في التجارة الإلكترونية من خلال تحديد إلتزماته والرقابة المفروضة عليه والجرائم والعقوبات التي تسلط عليه في حالة مخالفته لأحكام هذا القانون. In line with the development in the field of trade and the new style used to contract through electronic means of communication, the Algerian legislator authorized e-Trading by issuing Law No. (18/05) dated on 10 May 2018 where the scope of application of this law and prohibited electronic transactions and how to conclude electronic contracts. However, the Algerian legislator has focused on the electronic resource as one of the parties in the contractual relationship in the electronic Tradingby defining its obligations and the censorship imposed on it, the crimes and penalties imposed on it in case of violating the provisions of this law

الكلمات المفتاحية: التجارة الالكترونية، الاقتصاد، المستهلك الالكتروني، الموردالإلكتروني، العقدالإلكتروني، الإشهارالإلكتروني، الطلبية المسبقة، اسم النطاق. ; Electronic Trading, Economy, Electronic Consumer, Electronic Supplier, Electronic Contract, Electronic Advertising, Pre-Order, Domain Name


La Parité Du Pouvoir D’Achat En ALGERIE : Autre Evidence Des Tests De Racine Unitaire Basée Sur Les Modèles Linéaire Et Non Linéaire

Bouzemlal Faiza,  Hamadouche Aicha, 

Résumé: Les variations des taux de change réels jouent un rôle décisif en tant qu’instrument d’aide à la décision dans les politiques monétaire et économiques et ainsi que pour la vérification de la validité de la théorie de la parité du pouvoir d’achat (PPA). Jusqu’à présent, de nombreuses études se sont penchées sur la question de savoir si les PPA sont vérifiés ou non en Algérie en employant diverses méthodes. Dans cette étude, nous avons examiné la validité de la théorie des PPA pour l’Algérie en utilisant des données trimestrielle du premier trimestre 1980 au Quatrième trimestre 2018, et nous avons conclu que la théorie de la parité du pouvoir d’achat n’est pas valide en cas du taux de change bilatérale du Dinar par rapport au Dollar Américain mais en recourant au taux de change effectif réel et en utilisant les résultats du test de racines unitaires non linéaire nous avons confirmé la validité du PPA.

Mots clés: Taux de change ; Taux de change effectif réel ; PPA ; Tests de racine unitaire non linéaire


الرفع من جودة تشاركية الجامعات الجزائرية مع محيطها الدولي بتفعيل معايير الحقل (ن2) دراسة مقارنة سنتي 2018-2019 جامعة أدرار

منصوري هواري,  بن عياد محمد سمير,  رجم خالد, 

الملخص: تسعى هذه الدراسة لتقييم أداء جامعة أدرار في إطار التشاركية الدولية من خلال العمل على تطبيق معايير الحقل (ن 2) الوارد في المرجع الوطني لضمان الجودة في الجزائر، حيث يتعلق الأمر بإيجادها للوسائل التي تسمح لها بالانفتاح على العالموتحديدها لأنماط الشراكات في مجالي البحث والتكوين، مما يساهم في ضمان جودة التعليم، تحاول الدراسة معالجة إشكالية البحث من خلال دراسةميدانية تطبيقية بجامعة أدرار باعتبار هذا الميدان بات ضرورة ملحة لإحداث تقارب بين الجامعة ومثيلاتها الدولية وهذا للرفع من أدائها في إطارالتشاركية،بالتعرف على الهيئات الوطنية المكلفة بضمان جودة التعليم العالي وبالنظر للمعايير الوطنية لضمان الجودة في مؤسسات التعليم العالي الجزائرية والتي انطلق العمل بها أول مرة سنة 2016، حيث توصلت الدراسة إلى أن تقييم أداء جامعة أدرار كان اقل من المتوسط في السنتين مما يستدعيضرورة تفعيل التشاركية من خلال العمل على دعم الشراكة والحركية وتبادل المعلومات والاستفادة المشتركة من الموارد، وهذا بتفعيل الاتفاقيات المبرمةوإنشاء الهيئات التي نص عليها المرجع الوطني لضمان الجودة الداخلية في مؤسسات التعليم العالي الجزائرية.

الكلمات المفتاحية: التشاركية الدولية ; أداء ; ضمان الجودة ; مؤسسات التعليم العالي