الناصرية
Volume 4, Numéro 1, Pages 149-164

مقومات النشاط الحرفي وتنظيمه بتيهرت على عهد الرستميين 160) -296 هـ /777-909م)

الكاتب : محمد بوشنافي .

الملخص

تشكلت لدى سكان الدولة الرستمية في فترة وجيزة ثروة كبيرة، استغلت في بناء القصور الفخمة واقتناء الأشياء الثمينة من ملابس ومجوهرات وغيرها، لأنّ سنة التطور تتطلب ذلك، وهذا كله ساهم في ازدهار النشاط الحرفي بالمدينة، من أجل تلبية متطلبات حياة الرفاهية التي أصبح مجتمع تيهرت يعيشها، بعدما كان يعيش حياة البداوة ويمتهن الفلاحة والرعي، وبمجيء الرستميين وبناء تيهرت أضيفت حرف أخرى تمركزت داخل المدينة، في حين بقيت الحرف السابقة الذكر تمارس في أحواز تيهرت أو بعيدا عنها، لأنّ القبائل التي مارست حرفة الرعي كانت مضطرة إلى التنقل بحثا عن الكلأ والماء

الكلمات المفتاحية

الحرف؛ الرستميون؛ تاهرت؛ الرفاهية؛ البداوة