مجلة الفكر القانوني والسياسي
Volume 1, Numéro 2, Pages 01-11

إلحاق نسب الأولاد بين الأب والأم، المساواة في الرذيلة و اللامساواة في الفضيلة (قراءة لأحكام النسب في قانون الأسرة الجزائري)

الكاتب : أمال بوحوية . الهادي خضراوي .

الملخص

يعتبر موضوع الحاق نسب الأبناء بالأبوين موضوع متوارث من جيل إلى جيل بتأثير عوامل دينية و اجتماعية و ثقافية ،فالأبناء في الحضارة الفرعونية كانوا ينسبون إلى الأم فقط وفي الحضارة العربية ينسب الأبناء بحسب الحالة التي ولدوا فيها مثلا إذا كانت الوالدة أمة وكان الأب هو مالكها ،فإن الولد لا ينسب له ،وعليه فإن موضوع النسب هو وليد ثقافات وعادات و معتقدات ،وقد انعكس ذلك على التشريعات التي تنظم الأحوال الشخصية ،وقد أثار ذلك الكثير من الإشكالات خاصة حول التمييز بين المرأة والرجل ،ولأن هذا الموضوع متعلق بالأسرة والمجتمع ككل فقد حاز على اهتمام الباحثين في العلوم الإنسانية والاجتماعية ،فكانت محط نقاشاتهم خاصة في المساواة في الحقوق بين الزوجين ،ومع ذلك لم تحظ مسألة إلحاق النسب للأبوين على اهتمام كبير لاعتقادهم أن هذه مسألة يتم الرجوع فيها إلى أحكام الشريعة الاسلامية وبتالي هو موضوع مفصول في أمره وليس محلا للنقاش ،حتى أنه ليس ما يعترض الاعتراف بالأطفال مجهولي النسب لكن تثور المشكلة حين التحدث عن نسب ولد الزّنا لأمه والآثار المترتبة على ذلك ،و كذا عن الحاق نسب الولد لأمه في الزواج الشرعي وما يلحق ذلك من آثار ايجابية لصالح الطفل والأم بغضّ النظر عن نوع الزواج .

الكلمات المفتاحية

النسب، إلحاق النسب، إلحاق نسب ولد الزّنا لأمه، الحاق نسب الولد لأمه في الزواج الشرعي