مجلة البحوث القانونية و الاقتصادية
Volume 1, Numéro 1, Pages 1-11

آليات السياسة الجنائية الحديثة في الحد من جريمة تبيض الأموال على ضوء التشريع الجزائري

الكاتب : أمال بوحوية .

الملخص

تعتبر ظاهرة غسيل الأموال من أحد أهم القضايا المعاصرة التي أصبحت تهدد النظام الاقتصادي لكل دولة اذ تعد من القضايا الأساسية التي أصبحت تفرض نفسها على الصعيدين الدولي والوطني ، إذ أن التقدم التقني الذي يشهده العصر الحالي في ميدان تطوير التكنولوجيا والاتصالات و الدخول في عصر العولمة دون وجود حواجز اقتصادية بين الدول وسرعة الانتقال والاتصال معا يولد في بعض الأحيان أنواعا جديدة من الجرائم في سبيل سرقة المال والإثراء غير المشروع ، ولهذا يتم ارتكاب جريمة تبييض الأموال في الوقت الحالي بوسائل تقنية حديثة عن طريق الاعتماد على الانترنت، وبذلك تعتبر جريمة تبييض الاموال من الجرائم الاقتصادية المعاصرة والمتفاقمة وهذا راجع عن عدم مواءمة أو غياب قوانين تواكب التطور التكنولوجي السريع، لذا وجب أن يتصدى لها التشريع لتفاقم خطورتها نظرا لبعدها الذي يتخطى حدود الدولة الواحدة، حيث تتسم بالطابع العابر للوطنية الشيء الذي يتطلب تعاونا دوليا كبيرا بهدف تحقيق نتائج ايجابية في مكافحة الجرائم ذات البعد الاقتصادي.

الكلمات المفتاحية

جريمة تبيض الأموال ، غسيل الأموال، مكافحة الجريمة