الذاكرة
Volume 4, Numéro 1, Pages 264-280

ضوابط منهجية في آليات إجراء المقابلة الشخصية في الرواية الشفوية

الكاتب : الجباري عثماني .

الملخص

يبدو أن أهمية التراث الشفاهي واستعماله كمصدر في مختلف مجالات العلوم الإنسانية والأدب، تزداد في الآونة الأخيرة، ويلقى رواجًا في الأوساط العلمية. ولعل ما أخّر دخوله إلى دائرة التاريخ مثلا؛ أن المؤرخين ينظرون إلى ذلك التراث نظرة غير جدية، ويعّدونه ضربًا من الفنون الشعبية التي لا يمكن الركون إليها. ويُعد المنهج الشفوي أداة مهمة في تسجيل الشهادات الحية، حول قضايا مختلقة تهم حياة جميع الناس، وهو أحد طرق البحث التاريخي، يعزز التعددية في تناول الخبر التاريخي، غالبا ما يكون مستبعدا من المصادر الأرشيفية المكتوبة، ويمكن له أن يرقى إلى منهج علمي يسعى إلى تحويل الرواية الشفوية إلى نصوص محفوظة؛ باستعمال الوسائل والتقنيات الحديثة لتوثيق الأخبار الماضية، من خلال تدوين الوقائع التاريخية على أسس علمية متينة، ونستعين في ذلك على آلات التسجيل بالصوت والصورة، وتساهم هذه التقنيات الحديثة في عملية تطوير مصادر التاريخ الشفوي، وإعطاءها المصداقية اللازمة؛ حتى تكون في متناول الباحثين.

الكلمات المفتاحية

ضوابط منهجية، المقابلة، الرواية الشفوية