افاق فكرية
Volume 4, Numéro 2, Pages 191-201

البروتستانتية وعلاقتها بنشأة النظام الرأسمالي- قراءة في فكر ماكس فيبر

الكاتب : رباني الحاج . كرمين فتيحة .

الملخص

الملخص : يوضح ماكس فيبر في قراءته التحليلية النقدية للتطور التاريخي الذي شهدته العقيدة الدينية البروتستانتية في أوروبا، أهم مظاهر التأثير الديني الذي خلّفته هذه العقيدة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، ويكشف أيضا بأن الطائفة الكالفينية ذات التوجه البروتستانتي التي أصبحت تدعو إلى اعتناق ثقافة الترويج الاقتصادي، أظهرت ملامح المغالاة في قوانينها الفقهية التي أخذت منحى دينيا متطرفا، لكونها أضحت مناشدة للدخول في عالم المنافسة الاقتصادية، وإقامة التواصل على أساس الفائدة من منظور إقتصادي رأسمالي وإخلالها بالأسس الصحيحة للدين المسيحي. Astract: Max Weber, explains in his critical analytical reading of the historical development of the Protestant religious faith in Europe, and explains the most important manifestations of religious influence in the political, economic and social spheres. It also reveals that the Protestant-oriented Calvinist community is calling for a culture of economic promotion, This shows the features of exaggeration in the jurisprudence laws that followed the practice of religious extremism, as it became an appeal to enter the world of economic competition, And to establish communication in the language of interest in the capitalist economy and its violation of the correct foundations of the Christian religion.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: العقلانية، البروتستانتية، الفهم، الرأسمالية، الفردانية. ; Keywords: rationalism, Protestantism, understanding, capitalism, individualism.