لوغوس

logos

Description

مجلة 'لوغوس' مجلة فلسفية سداسية ، تعنى بقضايا الفكر و الإبداع العلميين. ظهرت في عددها التجريبي سنة 2011 بمبادرة من الأستاذ : بودومة عبدالقادر ، مدير مختبر الفينومينولوجيا و تطبيقاتها –سابقا- و تعتبر مجلة 'لوغوس' المكتوب الأكاديمي و العلمي الوحيد المنفتح على الاهتمامات و الغايات الأساسية للمختبر . يشرف على تسييرها العلمي هيئة علمية مشكلة من أساتذة من داخل و خارج جامعاتنا الوطنية. من أهم الأفكار التي تجمعهم هي أن تكون 'لوغوس'ملتقى الأسئلة الفكرية التي يطرحها باستمرار راهننا . بالإضافة إلى كونها تريد أن تكون فضاءا مفتوحا على المبادرات العلمية الجادة و المهتمة على وجه الخصوص بالبحث الفلسفي و قضايا علوم الإنسان عموما.


7

Volumes

10

Numéros

108

Articles


جان جاك روسو "من إخضاع التجمع إلى إدارة المجتمع"

بن ترار عبد القادر, 

الملخص: ملخص إنّ غياب العدالة داخل المجتمعات الغربية الحديثة، جعلت القرن الثامن عشر يشهد ميلاد مرحلة جديدة تعرف بعصر الأنوار، حيث تقوم على إعادة بعث الحياة التي ملأها الاستبداد والاضطهاد والظلم من خلال تقديم طروحات فلسفية ورؤى تعالج عدّة مفاهيم سياسية كالدّولة، التّسامح، المواطنة، والعدالة، أنظمة الحكم، ومن هنا فإن فلاسفة عصر الأنوار أغنوا الفكر السياسي الليبرالي بالمفاهيم الحديثة ويعدّ جان جاك روسو (1712-1778م) أحد أبرز المنظّرين للفكر السّياسي والتّربوي، فمن خلال كتابه " العقد الاجتماعي" سيحاول أن يوضّح منشأ اللا مساواة داخل المجتمع، وكيف أن الماضي البشري الذي نظر إليه الفلاسفة نظرة سلبية قبله مثل : هوبز يشكّل أسمى وجود لهذا الكائن الذي لم يعرف العدالة إلا في ظل تلك الحالة الطبيعية، وكذا السبيل لإعادة إنتاج مجتمع بدل التجمع القائم في المجتمعات الغربية الحديثة. الكلمات المفتاحية: العدالة، التّفاوت، الحالة الطّبيعية، الحالة الصّناعية، المجتمع، التجمع. Résumé L’injustice qui régnait dans les sociétés occidentales modernes, a donné naissance à une nouvelle ère au dix-huitième siècle connue sous le nom de Siècle des Lumières, qui constitue à promouvoir une vie dominée par la tyrannie, l’oppression et l’injustice, à travers des thèses philosophiques et des visions tendant à traiter une pluralité de notions politiques, tel que l’Etat, la tolérance, la citoyenneté, la justice et les régimes de gouvernances, et c’est depuis là que les philosophes du Siècle des lumières ont enrichi la pensée politique libérale des notions modernes, à l’instar de Jean Jacques Rousseau (1712-1778), considéré comme étant le plus illustre des théoriciens de la pensée politique et éducative, lequel a tenté dans Son livre « Le contrat social » d’évoquer le fondement de l’inégalité dans la société, et comment le passé humain, vu sous un angle négatif par les philosophes bien avant lui, tel que Hobbes, est considéré comme l’existence la plus suprême de cet être humain, qui n’a connu la justice qu’au sous cet état de nature. Ainsi que la façon de reproduire une société plutôt que la communauté existante dans les sociétés occidentales modernes. Mots clés : La justice – l’inégalité – état de nature – état Industriel – Communauté–Rassemblement.

الكلمات المفتاحية: العدالة ; المجتمع ; التجمع ; الحالة الطبيعية ; الحالة الصناعية


L’impact des activités métalinguistiques dans l’enseignement de la grammaire au secondaire

بومدين فؤاد, 

Résumé: Le présent travail est une recherche effectuée sur le terrain avec des enseignants du lycée et des lycéens afin de répondre à nos interrogations sur le rôle des activités métalinguistiques dans l’enseignement de la grammaire. Nous vous proposerons un aperçu sur les concepts liés aux activités métalinguistiques et en même temps leurs impacts dans l’enseignement de la grammaire en Algérie de façon à vérifier le recours à ses activités dans les classes d’enseignement de français et particulièrement en Algérie.

Mots clés: métalangue ; grammaire ; perception ; réflexion


إمانويل لفيناس و التصالح الإيتيقي مع الآخر.

حنان برقرق, 

الملخص: تسعى هذه الورقة البحثية إلى مناقشة مقولة مركزية في فلسفة "إمانويل لفيناس" ،وهي "الآخر" وفق طرح مغاير لما عهدناه، فليس هو الآخر المختبئ وراء عواطف شيلر، ولا هو الجحيم السارتري، ولا حتى آخر ريكور ... إن الآخر عند "لفيناس" ينطلق من البعد الأخلاقي، هذا البعد الذي لطالما هجره الفلاسفة الغربيين بدعوى تأسيس مركزية وتفوق الرجل الأبيض، وكذا عملا بالتراث الهيليني والروماني القامع والمضطهد لكل ما هو غيري (بربري) . فكيف أعاد "إمانويل لفيناس " موضعة الآخر في الفلسفة الغربية ،وما هي إستراتيجياته في ذلك؟

الكلمات المفتاحية: إمانويل لفيناس ؛ الفينومينولوجيا ؛ الأنطولوجيا؛ الأخلاق ؛ الآخر،المسؤولية.


الآخر – الأنثى في فلسفة إيمانويل ليفيناس

نادية درقام, 

الملخص: ملخص بالعربية: يطرح ليفيناس رؤية جديدة عن علاقة الأنا بالآخر تؤطرها الايتيقا وفق المنهج الفينومينولوجي، حيث تلزم الأنا بمسؤولية أخلاقية اتجاه الآخر. والآخرية يشتد ظهورها في الأنثى،فرغم ضعف الأنثوي حسب ليفيناس إلا أن اللغز الذي تنسحب خلفه وتواريها وراء الحياء يحول دون امتلاكها. رغم أن حقيقة امتهان الأنثى والتي تدافع عنها الحركات النسوية موجودة ولا ينكرها ليفيناس إلا أنه يرى أن قضية امتهان الأنثى لا تلغي لا لغزها ولا حياءها. بل هي إحدى العلاقات الممكنة. لكن العلاقة المطلوبة ايتيقيا مع الآخر الأنثوي هي علاقة الحب العلاقة المسؤولة التي تحول دون انتهاك حريتها ومحاولة التحكم فيها والسيطرة عليها بسبب ضعفها. Abstract : Levinas presents a new vision of relationship of the ego to the other, which is framed according to the phenomenological approach,where the ego is committed to moral responsibigity towards the other. And the latter becomes more pronounced in the female ,despite the weakness of the the frmale according to levinas ,but the mystery that with draw behind him and her disappearance behind him and her disa ppearance behind modesty prevents her possession. Although the fact that female feminism is defended by women’s movement is not denied by levinas,he sees that the issue of female humiliation does not eliminate either her mystery or her shyness. It is one of the possible relationships. But the relationship required with the other female is the relationship of love responsible relationship that prevents the violation of freedom and try to control and control because of its weakness.

الكلمات المفتاحية: ليفيناس، الآخر،الأنثى، الأنا، فينومينولوجيا الوجه


الإيتيقا واستيطيقا المقدس والمدنس بين المساءلة الأخلاقية والمغالطات العلمية

بن طراث جلول, 

الملخص: الملخص باللغة العربية: إرتبط تاريخ إنفصال العلوم عن الفلسفة بمشكلة الأخلاق والعلم التي إختزلت تجلي علاقة الإنسان بالطبيعة والتكنولوجيا وكل ما أسس لتطور التمثلات التي صاحبت مفهوم الإيتيقا والجمال في الخطاب الفلسفي المعاصر، خاصة الأساس الأخلاقي الذي يلتقي مع تلك المعتقدات والكتابات الدينية المعاصرة التي إستوعبت جدلية المقدس والمدنس ضمن قيم الفلسفة الجمالية والتجربة الأخلاقية التي عززت حضور الفكر الإيتيقي في مجال استطيقا الجسد والروح، وكل ما ينطوي تحت ثنائية الخير والشر كدلالة أخلاقية وجمالية تتحرك في حدود هذا المعنى الذي إقترن بتلك الإتجاهات الفلسفية والعلمية الحديثة التي إنصرفت إلى تكييف الواقع مع طبيعة هذا الخطاب نظريا وعمليا على مستوى كل الأنساق والنماذج والمعايير الثقافية التي أعادت إنتاج مفهوما أنثروبولجيا وسوسيولوجيا لمصطلح الإيتيقا والإستطيقا يسمح بترسيخ التجربة الفسلفية والعلمية لطبيعة هذا المصطلح ومطابقته مع كل ما حملته قيم الحداثة. الكلمات المفتاحية: الإتيقا والإستطيقا-الثقافة الدينية المعاصرة-الحداثة-الخير والشر-المقدس والمدنس-الأخلاق. The history of the secession of science from philosophy was linked to the problem of ethics and science, which reduced the manifestation of human relations with nature and technology and all the foundations for the development of the representations that accompanied the concept of aesthetics and beauty in contemporary philosophical discourse, especially the moral basis that meets these contemporary religious beliefs and writings. Aesthetic and moral experience that strengthened the presence of Eitik thought in the field of the conciliation of the body and the spirit, and all that is under the bounds of good and evil as an ethical and aesthetic significance moving within the limits of this meaning which was associated with those philosophical and scientific trends To date, which walked away to adapt reality to the nature of this discourse theoretically and practically at the level of all formats, models and cultural norms that re-production Ontropouljia concept and the sociology of the term Alaatiqa and Alasttiqa allows consolidation of philosophical and scientific experience of the nature of this term and its conformity with all his values of modernity. key words :Modernization and Culture - Modern Religious Culture - Modernity - Good and Evil - Holy and Moral - Moralit y.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الإتيقا والإستطيقا-الثقافة الدينية المعاصرة-الحداثة-الخير والشر-المقدس والمدنس-الأخلاق. ; key words :Modernization and Culture - Modern Religious Culture - Modernity - Good and Evil - Holy and Moral - Moralit y