مجلة التنمية وإدارة الموارد البشرية
Volume 1, Numéro 3, Pages 274-286

التوجهات الجديدة لمؤسسة المستقبل

الكاتب : محمد نوري . أسماء رتيمي .

الملخص

تبرز في عالم اليوم توجهات أساسية تعبر عن أ�اط جديدة في العلاقات الاقتصادية و السياسية و الاجت�عية و الثقافية ب� دول العالم من جهة ، وداخل البلد الواحد من جهة أخرى .ك� تبرز عوامل التغ� و التطوير ذات التأث� الفاعل و أهمها التطورات التكنولوجية و ثورة الاتصالات و المعلومات أو ما يعرف بعالم الـ .NTICتلك التوجهات أفرزت أ�اط إدارية جديدة لها س�ت مختلفة و لكنها تتوافق مع معطيات عالم اليوم التي تتميز بالتنافس الشديد ب� أقطاب اقتصادية كبرى. ك� تشهد انطلاقة هائلة للتكنولوجيا في مختلف المجالات ، و سيطرة متصاعدة لتكنولوجيا المعلومات على مختلف مجالات الانتاج و الأع�ل و الخدمات و الحياة العامة و الخاصة ، والاعت�د على البحث و التطوير كأساس لخلق الميزات التنافسية للمؤسسات و الدول. كل هذا وسم الإدارة العصرية بمجموعة س�ت رئيسية أهمها : الارتباط بالسوق، السعي إلى التميز، قبول التغي� ، إرضاء العملاء، التحديث و الابتكار و الانفتاح على العالم المتغ�، احترام الانسان و استث�ر طاقاته ، الاهت�م بتطوير الخدمات للعملاء ، استث�ر المعلومات ) المعلوماتية( و الاتجاه نحو اللامركزية و الحجم الصغ� للمؤسسات. إن هذه التوجهات و التحولات فرضت استراتيجيات أو أساليب أو منهجيات إدارية جديدة لم تكن من قبل أهمها : إعادة الهندسة الإدارية، و إعادة الهيكلة ، و إدارة الجودة ، و التخطيط الاستراتيجي ، والتطوير التنظيمي ، و التدم� الخلاق ، و المؤسسة المتعلمة و غ�ها. على ضوء ما سبق ، سنحاول من خلال هذه الورقة البحثية – الإستشرافية- التطرق إلى معالم مؤسسة المستقبل من خلال ما جاء في بعض المراجع ، و ذلك بالتركيز على بعض المفاهيم المرتبطة بأشكالها كمفهوم المؤسسة المتعلمة ، المؤسسة النوعية ، المؤسسة الانسانية، المؤسسة المتميزة

الكلمات المفتاحية

المؤسسة المتعلمة ، المؤسسة النوعية ، المؤسسة الانسانية، المؤسسة المتميزة