مجلة أنسنة للبحوث و الدراسات

humanization journal for researches and studies

Description

مجلة أنسنة للبحوث والدراسات مجلة علمية محكمة نصف سنوية تصدر عن جامعة زيان عاشور الجلفة.تنشر الأبحاث والدراسات العلمية والفكرية في تخصصات العلوم الاجتماعية (علم النفس، علم الاجتماع، الفلسفة ...) والعلوم الانسانية (التاريخ، الصحافة، الآثار ...) والأدبية وفي مجال اللغات الأجنبية وكذا ميدان علوم وتقنيات النشاطات البدنية والرياضية يشترط في البحث الالتزام بالمعايير التالية : الأصالة، المنهجية الموضوعية، الدّقة، والسلامة اللّغوية، والجدية، لا تُقبل الأبحاث المستلّة كليّا أو جزئيا من أعمال سبق نشرها؛ يُشترط في كلّ بحث ملخّص بلغة المقال و آخر بلغة ثانية هي الإنجليزية اجباريا و الفرنسية ثانيا، وقائمة لكلمات المفاتيح؛ يشترط في استلام المقال إخضاعه للنّموذج المقترح (Template)؛كما يشترط على طلبة دكتوراه (من غير الأساتذة صنف أ أو ب) إرفاق المقال بموافقة من المشرف؛ تعرض المقالات المقبولة للتّحكيم على مراجعين أو ثلاثة مع مراعاة الاختصاص؛ يحدّد حجم المقال بين (10 و16) صفحة، مقياس الورقة (22/15)، عدد الكلمات بين(3000 و5000 كلمة). تلزم المجلة أصحاب المقالات الاستجابة للتّعديلات التي تقترحها هيأة تحكيم المجلة؛ تنتقل ملكية المقالات إلى المجلة و تبقى الأفكار المنشورة معبرة عن توجهات أصحابها


9

Volumes

19

Numéros

317

Articles


Discussion des textes régissant le tutorat au sein de l’université Algérienne

Sahraoui Intissar, 

Résumé: Résumé Le système LMD est adopté à l’université Algérienne depuis 2004/2005, ce dispositif est le résultat d’un travail réalisé en occident, notre pays l’a adopté afin de promouvoir dans l’enseignement et la recherche. Ce système se base sur le principe du tutorat, qui est une mission de suivi et d’accompagnement de l’étudiant visant à faciliter son intégration dans la vie universitaire. La législation Algérienne a érigé des décisions pour les appliquer au sein de l’université Algérienne. Le premier décret exécutif N° 09-03 du 03 janvier 2009 ; précisant la mission de tutorat et fixant les modalités de sa mise en œuvre. Le deuxième, il s’agit de la décision ministérielle n°189 du 16 juin2010; fixant les modalités de la prise en charge du tutorat auprès des établissements d’enseignement supérieur. Le troisième arrêté ministériel N°713 du 03 Novembre 2011; fixant la composition et le fonctionnement de la commission du tutorat. Dans notre intervention, on va faire la lecture des différents textes dirigeants le tutorat et leurs discussion.

Mots clés: Mots clés : La législation Algérienne, Tutorat, Etudiant, Système LMD.


إدارة التغيير والتكنولوجيات الحديثة

بولرباح عسالي, 

الملخص: ملخص: بعد ظهور الحاسبات الذي أعقبه تطور سريع للتكنولوجيات الحديثة؛ هيأت إدارة التغيير المناخ الملائم لأن تأخذ تلك الوسائل ذات السرعة الفائقة، والتكلفة المعقولة، مكانة مرموقة في الإدارات والمؤسسات، وبريقا اجتماعيا يخطف عن العنصر البشري نفسه مكانته في تلك المنظمات، فإدارة التغيير التي تستهدف أساسا تطوير الموارد البشرية، هي مطالبة بأداء عدد من الوظائف مستفيدة من البيئة المحيطة بعد تحديد مواطن القوة ومكامن الضعف بالمؤسسة، وكيفية الاستفادة من مخرجات هذه الأخيرة في شكل مدخلات معدلة اعتمادا على التغذية العكسية، الأمر الذي لا يتأتى لها إلا من خلال نظام معلومات متكامل ومحين، يكتسب كفاءته وفعاليته من استخدام التكنولوجيات الحديثة، سواء في جمع، تخزين أو استرجاع المعلومات من جهة، وفي التحليل السريع والشامل للبيانات المتاحة من جهة ثانية، دون إغفال سلبيات استخدام هذا النوع من الوسائط على أي عملية مرتبطة بالعنصر البشري خاصة عندما يتعلق الأمر بأمان النظام وسرية المعلومات المتعلقة بالأفراد، ناهيك عن خصوصية الوضع في المؤسسات الجزائرية. Abstract : After the emergence of the computers followed by the rapid development of modern technologies; The management of change has created the right climate for such high-speed and affordable means to take a prominent  place in the departments and institution and a social brilliance that diverts the human element  itself from those organizations. The management  of change, which is primarily aimed at developing human resources, of the environment after identifying the strength and weaknesses of the institution, and how to benefit from the outputs. The latter are in the form of modified inputs based on feedback, which can only be achieved through an integrated and up-to-date information system that is efficient in using modern technologies, both in collecting, storing or retrieving information on the hand and in rapid and comprehensive analysis of available data from second, without forgetting the disadvantages of using this type of media on any operation related to the human element, especially when it comes to the safety of the system and the confidentiality of information relating to individuals, not to mention the specific situation in the Algerian organizations.

الكلمات المفتاحية: إدارة التغيير ; التكنولوجيات الحديثة ; المؤسسات الجزائرية ; نظم المعلومات



Les 10 articles les plus téléchargés