أنثروبولوجيا
Volume 7, Numéro 1, Pages 127-137

فلسفة التحليل النفسي عند ميشال فوكو

الكاتب : سعو نبيل .

الملخص

ملخص: بدأ "ميشال فوكو" (Michel Foucault ) مشروعه النقدي للمجتمع المعاصر باستخدام آليات ومنهج جديد يدعى" البنيوية " (structuralisme)والذي يرتكز على الحفر الأركيولوجي وجنيالوجيا التاريخ، ولعل غرضه من ذلك هو الوصول لاستنطاق أعماق القضايا والإشكاليات التي باتت تنخر المجتمعات الغربية، والتي نجد فيها تصاعدا رهيبا، وصيحات الأفراد الذين يشتكون من مدى تدمرهم وقمعهم المُتزايد الذي فرضته المجتمعات الغربية، وصوبته تجاه أجسادهم، التي باتت تعاني من مُضايقات واضطهادات يومية من خلال زجهم في السجون ودفعهم إلى الجنون، وإذا كانت حالات الجسد تزداد تأزما يوما بعد يوم، فمن الواجب الأخلاقي أن نبني حسب "فوكو" مصحات عقلية، ومراكز تتكفل برعاية صحية ( نفسية) لهذه الفئات التي تعاني، بدلا من تدميرها واقصائها من مجتمعنا، وتهميشها من طرف السلطة، فالواجب إعادة دمجهم، ومن دون شك أن السلطة تملك كل الإمكانيات والوسائل لنحقيق ذلك. Abstract: Foucault initiated his critical project of modern societies using techniques and a new approach “stracturalism”, which is based on archeological diging and historical genealogy. His purpose of this was perhaps to diagnose the different problems infecting modern western societies. These societies are witnessing an increase in the amount of people complaigning about the oppression imposed upon them and upon their bodies by societies leading them to prison and insanity. If the states of bodies are worsening day after another, it is an ethical duty to build psychiatries and caring centers for the (mental) health of these categories which suffer instead destruction and exculsion in our societies for they are marginalized by authority, and for this they have to once more include and integrate them for these categories indeed have all it takes for it.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: الجنون، الرقابة، العقاب، الجينيالوجيا، الأركيولوجيا، السلطة، الجسد. ; Keywords: margiy, insanity, surveillance, punishment, genealogy , archeology, authority