الإحياء

el ihyaa

Description

"الإحياء" مجلة أكاديمية جامعية سنوية محكمة، تصدر عن كلية العلوم الإسلامية، جامعة باتنة1. تأسست سنة 1998م. الغرض منها: نشر البحوث العلمية في تخصصات العلوم الإسلامية: فقه وأصول، شريعة وقانون، اقتصاد إسلامي، قرآن وسنة، لغة ودراسات قرآنية، تاريخ وحضارة إسلامية، دعوة إسلامية، عقيدة ومقارنة الأديان. وكذلك بعض التخصصات القريبة، مثل: الفلسفة، التاريخ، الدراسات الدينية والعلوم الإنسانية والاجتماعية. تنشر المجلة البحوث التي يعدّها الأساتذة والباحثون وطلبة الدكتوراه، وتهدف إلى النهوض بالدراسات الأكاديمية وترقية البحث العلمي في مجال العلوم الإسلامية والمجالات ذات الصلة. وذلك باللغات: العربية، الفرنسية، الإنجليزية. تلتزم المجلة بنشر البحوث العلمية الأصيلة، المحققة للشروط الأكاديمية المطلوبة، وترفض نشر كل ما من شأنه أن يخلّ بأخلاقيات البحث العلمي، وتتبرأ من كل خرق للأمانة العلمية.


19

Volumes

21

Numéros

581

Articles


التكامل المعرفي بين مقاصد القرآن ومقاصد الشريعة في تفسير أطوار العمران من خلال مقدمة ابن خلدون

تركي فضيلة, 

الملخص: أبدع ابن خلدون في بناء منهج معرفي جديد، و كان ثورة معرفية تجاوز بها الرجل عصره، ساعده في ذلك خلفيته القرآنية، وثقافته الموسوعية، و اعتمد التكامل المعرفي بين علمين جليلين: أحدهما كلي و هو مقاصد القرآن،و الآخر جزئي و هو مقاصد الشريعة الإسلامية، في نسج خيوط علمه الجديد. و تأتي هذه الدراسة للوقوف على آثار مقاصد القرآن و تجلياته في تحديد معالم علم "العمران البشري"، و إبراز دور مقاصد الشريعة في نحت مراحله.

الكلمات المفتاحية: التكامل المعرفي ; مقاصد القرآن ; الشريعة ; تفسير ; العمران ; مقدمة ابن خلدون


تمثلات لباس المجذوب في المجتمع المحلي

حميدة عبدالقادر, 

الملخص: يلعب المظهر الخارجي دورا اساسيا في رسم معالم هوية المجذوب وتلعب التمثلات الاجتماعية لهذا المظهر دورا اهم في تحديد مرتكزات هويته الثقافية وترتسم الفضاءات المقدسة فضاءات محايثة بالمفهوم الهابرماسي ولأنه في تمثلات المريدين يختزن قوة ما (قوة شفاء قوة هداية قوة طمأنينة قوة قضاء الحوائج) فانه سيقتفي اثر لابسه وسيتحول مثله فيأخذ بعض من صفاته وقيمه وسيصبح على وجه الخصوص رأسمال رمزي ويكتسي قداسة وسيكون مثله "سلطة" اي يحتوي داخله على اليات هيمنة تستوجب اليات خضوع. ويستمد اللباس حضوره المجتمعي كرمز مجتمعي يختلف باختلاف التمثل ومن اجل ذلك سنعدد المقاربات حيث سنحلل سوسيولوجيا وفق نظرية النواة المركزية لجون كلود ابريك وبيير بورديو وذلك بغية الوصول لفهم ما لظاهرة تقديس هذا اللباس. وسيشكل المريدون الدائمون الذين يترددون على فضاء المجذوب (الحوش والقبة والمسافة بينهما حوالي 3 كلم) باستمرار عينة مساءلتنا بغية فهم رؤيتهم للباس المجذوب وكيف يتمثلونه.

الكلمات المفتاحية: الخرقة ; التمثل ; النواة المركزية


إشكالية السلوك الاتصالي داخل المؤسسة والتنشئة الاجتماعية للإفراد

فرحاتي فاطيمة, 

الملخص: الملخص يعتبر الاتصال أحد أهم الركائز التي تقوم عليها المؤسسات باعتباره شريان الحياة فيها وارتباط ارتفاع مستوي كفاءتها بنجاح هذا الاتصال وفاعليته ، لكن نجد داخل المؤسسات الجزائرية عدة عوامل تعرقل العملية الاتصالية وتشوبها الكثير من المشاكل التي تحول دون نجاعته لعدة أسباب مختلفة منها ماله علاقة بمسائل تنظيمية وأخري بخلفيات ثقافية ذات علاقة بالتنشئة الاجتماعية للإفراد في المؤسسة باعتبارها تنظيم اجتماعي، وباعتبار الاتصال سلوك إنساني بالدرجة الأولي ، عملت هذه الدراسة علي البحث فيما مدي علاقة السلوك الاتصالي داخل المؤسسة بأساليب التنشئة الاجتماعية ، وتنبع أهمية الدراسة من أهمية الموضوع في حد ذاته لأن موضوع الاتصال يعد من أهم المواضيع التي اهتم بها المختصون ، فالاتصال سواء كان في مؤسسة ذات طابع صناعي أو خدماتي يعتبر أحد أهم العناصر التي يرتكز عليها عملها علي كل المستويات ، وباعتبار المؤسسة نظام اجتماعي فالاتصال يعمل على إحداث التنسيق بين مختلف الأطراف والمستويات داخل المؤسسات في نقل المعلومات والأوامر وهو ينمي العلاقات الاجتماعية والإنسانية ويستطيع أن يصل بالعمال لإدراك دورهم وأهميتهم في تحقيق أهداف مؤسستهم وبالتالي تحفيزهم أكثر للاجتهاد والمزيد من العطاء ، كما يعتبر من أبرز دعائم المؤسسة في اتخاذ القرارات . Abstract Communication is one of the most important pillars of the foundations of institutions as a vital aspect. Therefore, there is a relationship which is the higher is the success of this communication and effectiveness, the higher level of efficiency those institutions have. But we find within the Algerian institutions several factors hamper the communication process and a lot of problems that prevent its effectiveness for several reasons, including some organizational issues, other Cultural backgrounds related to the Socialization of individuals in the institution as a social organization. Moreover, considering the communication as a human behavior in the first place, this study has been to investigate the relationship between communication behaviors within the institution with the methods of socialization. The importance of the study stems from the importance of the subject in itself because the subject of communication is one of the most important topics that concerned specialists, communication, whether in an industrial or service-oriented institution is one of the most important elements on which the institutions basis their works on at all levels. Considering it as a social system the communication works To develop coordination between different parties and levels within the institutions in the transfer of information and orders, it develops social and human relations and can help the workers to realize their role and importance in achieving the objectives of their institution and thus motivate them for more diligence and tender, it is viewed as one of the main pillars of the institution in making decisions.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : الاتصال ؛ التنشئة الاجتماعية ؛ المؤسسة ؛ سلوك أنساني؛ نظام اجتماعي ; Keyword: Communication ; Socialization; Human behavior ; the foundations ; social system.


قواعد الترجيح المتعلقة بالسنة والآثار عند الثعالبي من خلال تفسيره الجواهر الحسان

أودني بلال, 

الملخص: يندرج هذا البحث ضمن الدراسات القرآنية التي تهتم بقواعد الترجيح وتطبيقاتها عند المفسرين؛ ويتناول على وجه التخصيص، علما من أعلام الجزائر في التفسير وهو:عبد الرحمان الثعالبي الذي اعتمد على قواعد كثيرة في ترجيحاته من خلال تفسيره الجواهر الحسان، ويأتي هذا المقال ليكشف عن بعض تلك القواعد المتعلقة بالسنة والآثار،مع بيان طريقته في ذلك والقواعد التي يقدمها عند التنازع. Abstract This research is part of the Quranic studies that deal with the rules of tarjeeh (outweighing) and its applications among Quran interpreters. It deals specifically with one of the most famous interpreters scholars in Algeria, namely: Abderrahmane al-Tha'alibi, who relied on many rules in his outweighings through his interpretation Al Jawahir Al Hissane fi Tafsir Al Koran (The fine pearls in the exegesis of the Quran). This article reveals some of these rules related to the Sunnah and traditions, showing his method and the rules that he used in case of Tanazu' the conflict in identifying the relation between a pronoun and its referent

الكلمات المفتاحية: الترجيح ; الثعالبي ; السنة ; الآثار


الإعلام الجديد وتحدياته

بولحية نور الدين, 

الملخص: يهدف هذا المقال إلى بيان الجوانب السلبية التي يتضمنها الإعلام الجديد بوسائله وبرمجياته وتطبيقاته الكثيرة، والمنحصرة ـ حسب الاستقراء ـ في نوعين كبيرين: أحدهما ذو مصدر خارجي، يحاول بشتى الوسائل أن ينحرف بالهوية الإسلامية عبر تشويه الدين وقيمه، والتشكيك فيهما، والثاني ذو مصدر داخلي، تمثله فئة من المسلمين وقعت في أخطاء فكرية وعقدية، فاستعملت هذا النوع من الإعلام وسيلة لنشر التطرف والعنف والإرهاب.

الكلمات المفتاحية: الإعلام الجديد ; التحديات ; تشويه الدين ; العنف ; الانحلال الأخلاقي


أهمية العلم وآدابه في تفسير ابن باديس

بن قديدح أمينة, 

الملخص: يعد ابن باديس رائد النهضة الإصلاحية في الجزائر، وقد استند في ذلك إلى العلم ، وبذل وسعه لتبصير النّاس بأهميته وآداب حملته بما كان يبثّه في دروس التفسير، وتأتي هذه الدراسة لتبرز ذلك، حيث أوضحت جملة من فضائل العلم التي ركّز ابن باديس على نشرها ومنها: حث القرآن على العلم، وكونه ميراث النبوة، وأساس الإصلاح ومصدر الأخلاق وقوام الملك وسبيل الارتقاء، ولن يتحقق ذلك إلا إذا توفرت جملة من الآداب في المعلّم والمتعلّم ومنها: الإخلاص لله، والاعتماد على التثبت والاستدلال، مع الحرص على التواضع والاتصاف بالرّحمة والعطف مع بذل العلم ونشره والتزام بالصمت عند تلقيه وعدم التوقف عن طلبه. On the importance and Ethics of Knowledge through the Tafseer of Ibn Badis Ibn Badis is considered to be the pioneer of reformist Renaissance (Nahda) in Algeria. He depended on knowledge and did his upmost to illustrate to people the importance of knowledge and the ethics of its holders through the lessons of tafseer (Quran interpretation) that he was broadcasting. This study comes to highlight this aspect by showing the virtues of knolwedge that Ibn Badis focused on and promoted , including the following: Quran is promoting science, the latter is also the legacy of prophecy, the basis of reform, the source of ethics, the strength the governance, and the way for advancement. This will be achieved only if a set of ethics both in the teacher and the learner is respected. This includes: sincerity to Allah, verification and inference, taking care to humility and compassion, while disseminating knowledge, observing silence, and continuing the request for more knowledge.

الكلمات المفتاحية: أهمية ; العلم ; ابن باديس ; آداب


الرواة الذين قال عنهم ابن سعد كثير الحديث

حلل راشد, 

الملخص: ملخص البحث يهدف هذا البحث الذي أسميته: " الرواة الذين قال عنهم ابن سعد: "كثير الحديث"، إلى بيان لفظة من ألفاظ الجرح والتعديل وهي قول ابن سعد في كتابه "الطبقات": "كثير الحديث"، وهو من علماء النقد، وذلك من خلال الاستقراء لهذا القول، وبيان أقسام الرواة الذين قال عنهم ذلك، واستنباط الأسباب التي دعته لوصفهم بهذا الوصف، وضرب أمثلةٍ ببعض الرواة، ومقارنة قوله مع أقوال نقاد الحديث للخروج بنتيجة في هذا الراوي، ثم ذكر أهم الثمرات والنتائج والتوصيات في خاتمة البحث.

الكلمات المفتاحية: الرواة - كثير - الحديث


استدراكات السّيوطي على البقاعي وابن الزبير الغرناطي في تناسب السّور- دراسة في حزب "عَمَّ"-

صفية الطيب,  بن حسن نورة, 

الملخص: يدرس هذا المقال استدراكات جلال الدّين السّيوطي على برهان الدّين البقاعي وأبي جعفر ابن الزّبير الغرناطي في تناسب السّور، من خلال حزب عمّ، وذلك في كتابه: "تناسق الدّرر في تناسب السّور"، الذّي ألّفه بعد تفسير شيخه البقاعي المسمّى: "نظم الدّرر في تناسب الآيات والسّور". هذا التفسير الذي تضمّن فضلا عن آراء البقاعي في تناسب سور القرآن الكريم خصوصا والتّناسب عموما: اجتهادات ابن الزّبير الغرناطي في تناسب السور. فدارت إشكاليّة البحث على ما استدركه السّيوطي على الإمامين البقاعي وابن الزّبير الغرناطي في تناسب السّور، وما القيمة العلميّة لتلك المستدركات؟ وما أنواعها؟ ولذا استهدف البحث، إبراز بعض إسهامات السّيوطي وجهوده، في الكشف عن تناسب السّور، والّتي تتبلور في استدراكاته على الإمامين الجليلين في حزب "عمّ". فتوصّل البحث إلى أنّ للسّيوطي إضافات علميّة قيّمة، فهو إمّا أن يستدرك على الشّيخين برأيه بجهة لم يذكراها، وإمّا بوجه أو أكثر لجهة ذكراها للتّأكيد على التّناسب من تلك الجهة، وإمّا أن يستدرك عليهما برأي غيره وينبّه عليه. وغالب تلك الاستدراكات تتعلّق بالمقاطع والمطالع أكثر من المضمون، ولم يتعرّض للتّناسب من جهة المقاصد قطّ. This article deals with Jalal al-Din al-Suyuti' additions to Burhan al-Din al Beka'i and Abu Ja'far ibn al-Zubayr al-Gharnati concerning the suitability of the Qur'anic chapters, through"Amma" Hizb, in his book “tanasuq al Durar fi tanasub al suwar”, which he wrote after the tafsir of his Shaykh al-Beka'i, called: "nazem al dorar fi tanasub al ayat wa al suwar". This interpretation includes the efforts of al-Gharnati in addition to al Beka'i's opinions, cocerning the suitability of the Qur'anic chapters especially, and the suitabilty in general. The additions of al-Suyuti has created questions that should be answered as what is the scientific value of these additions and what are its kind? Therefore, the research aimed to highlight some of Al-Suyuti's contributions and efforts in revealing suitability of the Qur'anic chapters, which is evident in his additions on the two great Imams in "Amma" hizb. The research reaches that Al-Suyuti has valuable scientific additions. It is either to add, to the opinion of the two imams, one side they did not mention, or one or more ways to the side they did mention, to emphasize the suitability of that side, or to add others' opinions. Most of those additions are related to the beginings and the ends of the chapters, more than content, and he never refers to the suitability in terms of purposes.

الكلمات المفتاحية: تناسب؛ السّور؛ حزب عمّ؛ السّيوطي؛ البقاعي؛ الغرناطي ; suitabilty; Qur'an' chapters; Hizb Amma; al-Suyuti; al Beka'i; al-Gharnati


Formation et recherche Universitaire en Sociologie: quel sens

قشي خديجة, 

الملخص: Aujourd'hui, en Algérie, une société nouvelle est en construction. L'université est appelée par la recherche en sociologie à participer par l'analyse des phénomènes sociaux qui peuvent apparaître. Mais aujourd'hui on constate une absence de clarté de la situation de la sociologie et sa pratique, situation qui éloigne de plus en plus l'université de son environnement social. Il se pose le problème de la crise de la sociologie comme science et comme discipline universitaire. L'objectif de notre étude consiste en l'étude de la situation de cette science. Quelle est donc l'importance de l'intervention de la sociologie à l'heure actuelle en Algérie? نرى اليوم في الجزائر مجتمع في تكوين، مما يستدعي الجامعة للمشاركة بالفكر، معتمدة على البحث العلمي في علم الاجتماع، في دراسة الظواهر الاجتماعية التي تحصل. إلا اننا نلاحظ وجود غموض حول وضعية علم الاجتماع والممارسات العلمية، ما يبعد الجامعة عن دورها الفعال في الوسط الاجتماعي. الهدف من دراستنا هو التطرق إلى دراسة هذه الوضعية. إذا ما هي أهمية تدخل الأخصائيين الاجتماعيين في الوقت الحالي؟

الكلمات المفتاحية: sociologie ; enseignement ; pratique ; recherche ; formation ; université.


استراتيجية جيش التحرير الوطني في مواجهة خط موريس 1959-1960

كمون عبد السلام, 

الملخص: تعد الثورة الجزائرية (1954-1962م) من أعظم ثورات العالم في القرن العشرين، لما شهدته من أحداث سياسية وتطورات عسكرية طيلة سبع سنوات ونصف، واجه خلالها جيش التحرير الوطني -ذو الإمكانيات المادية المحدودة- أعتى وأقوى دولة استعمارية آنذاك، ورغم ذلك استطاعت وحدات جيش التحرير الوطني -لا سيما على الحدود- تحقيق عدة انتصارات ضد قوات الاحتلال الفرنسي كان لها الأثر العميق على المستويين الإقليمي والعالمي. كما أن الغرض من هذه الورقة البحثية يكمن أساساً في الوقوف الفاحص على نشاط وجهود جيش التحرير الوطني على الجبهة الشرقية، واستراتيجيته العسكرية في مواجهة خط موريس المكهرب الذي أنشأته إدارة الاحتلال الفرنسي على الحدود الجزائرية الشرقية عام 1957م قصد شل حركة الثوار والمجاهدين نحو الداخل والخارج، ومن ثم إبطال مفعول القواعد الخلفية للإمداد اللوجستيكي التي شكلتها قيادة الثورة في تونس.

الكلمات المفتاحية: صحيفة الصباح؛ الثورة الجزائرية؛ خط موريس؛ جيش التحرير الوطني.


استدراكات الإمام الموزعي على من سبقه من أئمّة المذاهب الأربعة في كتابه " تيسير البيان ".

بوعافيه فتحي,  بوعكاز عيسى, 

الملخص: الملخّص باللّغة العربيّة: إنّ تتبّع استدراكات الأئمّة المفسّرين على من سبقهم من العلماء والفقهاء، لجدير بالعناية البحثيّة، من هنا جاء هذا البحث الّذي حاولت فيه أن أعالج جزءا من استدراكات الإمام " ابن نور الدّين الموزعيّ (ت:825هـ) الأصوليّ اللّغويّ والمفسّر صاحب كتاب " تيسير البيان لأحكام القرآن "، على من سبقه من أئمّة المذاهب الأربعة، مجيبا بذلك على تساؤل مفاده: ما مدى القيمة العلميّة لهذه الاستدراكات في كتابه سالف الذّكر؟، وهل كان الموزعيّ موافقا لغيره فيما استدرك عليهم؟ ومن ثمّ موَفَّقا فيما ذهب إليه؟. من أجل ذلك وضَعْتُ خطّة من مبحثين، عرّفتُ في الأوّل بالإمام وكتابه " تيسير البيان"، وفي الثّاني تناولتُ نماذج من استدراكاته على الأئمّة ( أبي حنيفة، مالك، الشّافعيّ، وأحمد)، مناقشا ومعلّقا عليها، كما أحلتُ على مواضع أخر يُمْكِن الرّجوع إليها، لأخلص في الأخير إلى جملة من النّتائج والتّوصيات، تصُبّ في مجملها إلى أنّ الموزعي في استدراكاته صاحب بُعْدٍ نظر، وقوّةِ حجّةٍ ودليل، ممّا يجدر بنا كباحثين أن نَضع ما كتب موضع البحث والدّراسة. الملخّص باللّغة الانجليزيّة: The rectifications tracking of interpreters imams on who previous ones by scholars and jurists (Ulema), it is worthy of research care, and from here came this research in which I tried to treat a part of the Imam's rectifications "Ibn Nur Al-din Al-Mowzaie (?: 825 AH)" the fundamentalist linguist and interpreter author of the book "Facilitating the statement to the provisions of the Quran" on the predecessor of the imams of the four religious schools, answering the question: What is the scientific value to these rectifications in his book mentioned above? And was Al-Mowzaie agreed to others in what he rectifies on them? And then was he successful in what he did? For this purpose, I set a two-theme plan, In the first I defined the Imam and his book "Facilitating the statement" (Tayseer al-Bayan) and in the second I dealt with examples of his rectifications on Imams (Abu Hanifa, Malik, Shafi'i and Ahmed) discussing and commenting on them, As I referred to other positions it can be referred, to conclude, at last, with a series of conclusions and recommendations, as I referred to other places can be refer to, to conclude at last with a series of conclusions and recommendations, In its entirety, indicates that Al-Mowzaie in his rectifications is having a foresight and the power of argument and evidence, it is worthy we, as researchers, have to put what is written place of research and study.

الكلمات المفتاحية: استدراكات؛ الموزعيّ؛ الأئمّة الأربعة؛ تيسير البيان


ضوابط قراءة النص القرآني بين المدرسة العقلية والحداثية دراسة مقارنة

مقراني عادل, 

الملخص: الملخص: تهدف هذه الدراسة للإجابة عن الإشكالية الآتية: ما هي الضوابط المعتبرة في قراءة النص القرآني عند كل من المدرسة العقلية والحداثية ؟ والتي جليتها من خلال الوقوف على الدلالة اللغوية والاصطلاحية لمفردات عنوان المقال، وبعدها بينت ضوابط قراءة النص المشتركة بين المدرستين، ثم فصلت القول في ضوابط قراءة النص المختلف فيها بينهما ، ثم ذكرت أسباب اختلافهم في ضوابط قراءة النص القرآني، وختمت المقال بذكر نتائج وتوصيات البحث. الكلمات المفتاحية ضوابط؛ نص؛ عقلية؛ حداثية؛ مقارنة. Abstract: This study aims to answer the following problem : What are the Considerable rules in reading the Quranic script at the rationality school and the modernist school? Which I have clarified by stopping at the Linguistic significance and terminological of the vocabulary of the title of the article, Then I explained the common rules of text reading between the two schools, Then I've been saying in detail the contrastive rules of the text reading between them, Then I mentioned the reasons for their differences in rules of the Quranic script reading, and finally And I concluded the article with mentioning the results and suggestions of the study. key words :Rules, Script, Rationalism, Modernism, Comparison

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية ضوابط؛ نص؛ عقلية؛ حداثية؛ مقارنة.


منهج السنة الوسطي وأثره في مواجهة التطرف والغلو

كامل طروب, 

الملخص: لقد جاءت هذه الدراسة لبيان منهج الشريعة الإسلامية الوسطي وأهم تطبيقاته بغية تنزيلها في الواقع الإسلامي ذي المشارب المختلفة. في وقت اتخذ التطرّف والتعصّب أوجهاً متعدّدة في عصرنا الحاضر، وأضحى يشكل ظاهرة غير صحيّة تعيق تواصل أبناء المجتمع الواحد، وتحدث التفكك فيه، وتهدد السلم المدني. فمنهج السنة الذي تقوم أصوله على ما يحفظ السلم والسلام ويقيم العدل، والأمن في العالم أجمع وبين أبناء البشر، ويوفق بين حاجاتهم وواجباتهم، ويكفل لهم الحقوق الإنسانية ومقومات الحياة المادية والاجتماعية، وفق آليات مضبوطة ترتكز على منهج قويم. résumé Cette étude a pour but d’illustrer la méthode de la charia islamique modérée et ses principales applications afin de l’appliquer dans la réalité islamique sous ses différentes formes. À notre époque où l'extrémisme et le fanatisme ont pris de nombreuses formes, il est devenu un phénomène malsain qui entrave la communication des membres d'une société, se désintègre et menace la paix civile. L’approche de la Sunna, dont les origines sont fondées sur la préservation de la paix, la justice et la sécurité dans le monde et entre les êtres humains, réconcilie leurs besoins et leurs devoirs et leur garantit les droits de l’homme et les fondements de la vie matérielle et sociale, selon des mécanismes appropriés fondés sur une approche solide.

الكلمات المفتاحية: السنة ; التطرف ; منهج ; الوسطية


خدمات المعلومات للمستفيدين في البيئة الأكاديمية: مكتبة المدرسة العليا للتجارة بالجزائر أنموذجا

تمورتبير فاروق, 

الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى التعرف على خدمات المعلومات التي تقدمها مكتبة المدرسة العليا للتجارة بالجزائر من أجل استخدام مصادرها ومقتنياتها أحسن استخدام، وهي تتضمن مختلف الوظائف والإجراءات والتسهيلات التي تقوم بها المكتبة من أجل خلق الظروف المناسبة لوصول الباحث أو إشباع ما لديه من حاجات للمعلومات، وتوصلت هذه الدراسة إلى جملة من الخلاصات بفضل إجراءات عملية وفنية، تتمثل في تجميع المعلومات، وتحليلها، وتنظيمها وتوفير اليد العاملة المتخصصة من ذوي الخبرة العملية والأكاديمية وكذا وسائل الاتصال وأجهزة معلومات مختلفة، ويمكن تقديم هذه المعلومات بأنواع متعددة من الخدمات بشكل تقليدي أو آلي من طرف المكتبة قيد الدراسة. The purpose of the study is to identify the information services provided by the library of the Higher School of Commerce in Algeria for a better use of their resources. To reach the information needs of the users, various functions, procedures and facilities of the library were investigated for an effective use of the library. Thanks to technical and practical procedures a group of recommendations were obtained such as collecting, analyzing and organizing information and providing better qualified workers with more practical and academic experiences. Communication tools and various information systems should be provided too. All information could be reached either through traditional services or automated ones provided by the studied library.

الكلمات المفتاحية: خدمات المعل ; مات ; المكتبة الأكاديمية ; مكتبة المدرسة العليا للتجارة ; المعل


الاستشهاد بالشواهد الشعرية في المسائل النحوية في تفسير الكرماني -غرائب التفسير وعجائب التأويل-

عليان هشام, 

الملخص: الملخص: تضمنت هذه الدراسة التعريف بموضوع الشواهد الشعرية النحوية في تفسير الكرماني وبيان أهداف هذه الدراسة وأهميتها والدراسات السابقة في ذلك. وقسمتها إلى قسمين: قسم يتعلق بالأدوات النحوية وقسم يتعلق بتراكيبها، واقتصرت على قسمين في كل مبحث وشاهدين من كل مطلب. ففي الأدوات ذكرت قضيتين: وهما عمل إن بعد حذفها، ومجيئ إلا بمعنى الواو. وفي التراكيب ذكرت اجتماعَ نونِ الوقايةِ ونونِ الرفع، والفصلَ بين المضاف والمضاف إليه. وهذه الدراسة هي إشارة إلى كيفية توظيف الكرماني هذه الشواهد في تقرير المسائل النحوية المذكورة في تفسير آيات القرآن. الكلمات المفتاحية : الكرماني – تفسير – الاستشهاد –الشعر - النحو Abstract: This study included the definition of the subject of grammatical poetic proof in Al-Kiramani's interpretation, as well as the objectives and importance of this study and the previous studies. This study was divided into two categories: the first one related to grammatical tools and the second one is related to its composition. This study was limited on two parts for each section and two proofs for each demand. In the tools part,i mentioned two cases: the first one is the work of "that" after deleting it and the second case is the change of the meaning of "Unless" into "and". In the decomposition part, I mentioned the association of "None-Elwikaya" and "None-Erafae" and the separation between the additive and the addendum. This study is an indication of how AL-Kiramani uses these proofs in the study of grammatical problems in the interpretationof the Koran. Key-Words: AL-Karmani , Proof , Interpretation , Grammer ,Poetry

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : الكرماني – تفسير – الاستشهاد –الشعر - النحو ; Key-Words: AL-Karmani , Proof , Interpretation , Grammer ,Poetry


الأسس المنهجية لاختيار عينة ممثلة لمجتمع البحث

جبالة محمد, 

الملخص: يتناول هذا المقال المتواضع الأسس العلمية والمنهجية التي تتصل بإجراءات البحث عن طريق العينة التي تعتبر ضرورة من الضرورات التي تقتضيها الظروف المحيطة بالبحث، حيث يبين كيفية تحديد: مجتمع البحث ووحدات العينة، الضوابط والإجراءات التي ترتبط بتحديد حجم العينة، أنواع المعاينات وكيفية اختيارها في علاقة مع موضوع وأهداف البحث؛ وكذا المجتمع الكلي للدراسة. This humble article deals with the scientific and methodological foundations that relate to the search procedures by sample, which are considered necessary by the circumstances of the research, showing how to determine: The research community and the sample units, the controls and procedures associated with determining the size of the sample, types The previews and how they are chosen in relation to the subject and objectives of the research, as well as the whole community of study.

الكلمات المفتاحية: العينة ; مجتمع البحث ; البحث العلمي ; البحث الاجتماعي


الشرط الامتناعي لـ(لولا) وأثره في توجيه المعنى السياقي دراسة لغوية في قصة يوسف عليه السلام

زغاد لزهر,  بن نبري امحمد, 

الملخص: الملخص: إن القرءان الكريم أعظم الكتب تأثيرا في البشرية جمعاء فإليه تشخص الأبصار وتشرئب الأعناق،والنظر فيه غاية التشريف فهو كلام الله المعجز من كل النواحي ولعل أعظمها جهة النظم والبيان فقد وقف العرب من دقة تعابيره ونظمه وقفة المشدوه العاجز فألزمهم الحجة وأعجزهم عن الرد وأسرهم أسرا، لأن ألفاظه أقدر على الدلالة وأقوى في أداء المعنى فكلمة واحدة تكفي في توجيه المعنى من ظاهر قريب إلى بعيد بديع، والقرآن الكريم مليء بصور تؤدي اللفظة فيها دورا محوريا في فهم المراد، ومن هذه الصور دلالة اللفظ: "لولا" في قصة يوسف ودورها في توجيه المعنى فجاءت هذه الدراسة لتسلط الضوء على هذه اللفظة من جهة اللغة والسياق وتظهر دور هذه الكلمة في فهم الهمّ الحاصل في الآية، تحت عنوان" الشرط الامتناعي لـ(لولا) وأثره في توجيه المعنى السياقي دراسة لغوية في قصة يوسف عليه السلام" فاقتضت منهجية البحث استعمال المنهج الاستقرائي التحليلي وقد خلصت الدراسة إلى أن لـ(((لولا))) دورا محوريا في توجيه المعنى ودلّت على أن يوسف عليه السلام لم يقع منه الهمّ البتة. Summary: The Holy Quran is the greatest book affecting all of humanity, then it distinguishes the eyes and the necks of the necks, and go into it is the most honorable is the words of God Miraculous in all respects Perhaps the greatest system and the statement of the Arabs have stopped the accuracy of its expressions and systems stop Almzdoh helpless Vajmha argument and unable to respond and their families captivity, Because his words are better able to signify and stronger in the performance of the meaning of one word enough to direct the meaning of the apparent close to the distant Badi, and the Koran is full of images lead the word in which a pivotal role in understanding the meaning , And from these images the meaning of the word: "Lula" in the story of Joseph and its role in directing the meaning of this study came to shed light on this word in terms of language and context and show the role of this word in understanding the concern in the verse, under the title, "the exclusionary condition of (Lula) In the direction of the contextual meaning of a linguistic study in the story of Yusuf peace be upon him. "The methodology of the research followed the use of the analytical inductive method, and the study concluded that Lula has a pivotal role in the meaning of the meaning and indicated that Yusuf peace be upon him did not know the concern at all

الكلمات المفتاحية: الشرط الامتناعي؛ دراسة لغوية؛ توجيه؛ لولا؛ يوسف عليه السلام


العلاقات بين قادة الولاية الأولى والحكومة التونسية 1956-1957

بوزاهر سناء,  حفظ الله بوبكر, 

الملخص: درس مؤتمر الصومام مختلف القضايا المعروضة من طرف ممثلي الولايات إذ جمع في دراسته بين مختلفة المجالات السياسية والعسكرية، إلا أنه اهتم بالمجال الأخير على اعتبار أنه الركيزة الأولى لجيش التحرير الوطني من خلال بناء وتشييد الهياكل تنظيمية، لكن بالرغم من النتائج الايجابية المترتبة عن هذا المؤتمر إلا أنه عرف بعض الصراعات الداخلية والتي انعكست على القاعدة الخارجية بتونس. وبذلك ظهور الانقسامات والصراعات فيها بين تأييد ومعارضة له هاته الأخيرة التي تحالفت مع المعارضة اليوسفية ضد التوجه البورقيبي الذي وطد علاقته بلجنة التنسيق والتنفيذ. الحكومة التونسية

الكلمات المفتاحية: العلاقات ; القيادة ; الولاية الأولى ; الحكومة التونسية


مركز الإنسان في الإسلام بين نزعته الفردية ورعاية جهة التعاون

سالمي فتيحة, 

الملخص: الملخص: يعالج هذا المقال موضوعا مهما في الفقه الإسلامي، يتمثل في تحديد وضبط المعايير التي تحكم الترجيح بين مصالح الفرد ومصالح المجتمع عند تزاحمها وتعارضها، فلاشك أنه للإنسان ذاتيته وفرديته التي ينبغي أن تحفظ له اعتبارا لأصل التكريم الإنساني، ولا شك –أيضا- أنه عليه واجب رعاية جهة التعاون نحو مجتمعه ضمانا لاستقرار المجتمع واستمراره . فالناظر إلى النظم الوضعية يجد الكثير من دول العالم تحتفل بوصول البشرية إلى الاتفاق على الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والمواثيق الصادرة بعده، بالرغم من أن المتتبّع لمواد هذا الإعلان يجدها قد غلبت عليها النزعة الفردية التي أطلقتها الفلسفة الليبرالية ثم أكدها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان وكرّستها موادها التي تصدّر أغلبها عبارة "لكل فرد، لكل شخص، لكل إنسان". أما تبنِّي النزعة الاجتماعية على - المستوى التشريعي- فقد جاء متأخرا، وذلك عقب إصدار العهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية 1966، بفعل ضغط الدول الاشتراكية آنذاك، والذي جاء في ديباجته: " .. وإذ تدرك – الدول الأطراف- أن على الفرد، الذي تترتب عليه واجبات إزاء الأفراد الآخرين وإزاء الجماعة التي ينتمي إليها مسؤولية السعي إلى تعزيز ومراعاة الحقوق المعترف بها في هذا العهد،..". ليقف العالم بين طرفي نقيض: أحدهما ينتصر للنزعة الفردية إلى حدّ الانقلاب على الفطرة والقيم، والآخر ينتصر إلى النزعة الاجتماعية إلى درجة التجاوز في حق إنسانية الإنسان وقمع حريته الشخصية، الأمر الذي يدفع إلى ضرورة إبراز موقف الفقه الإسلامي من كل ذلك وتحديد مركز الإنسان بين النزعتين وهو ما يهدف إليه هذا المقال. Abstract: This article deals with an important topic in Islamic jurisprudence, which is to define and control the criteria that govern the weighting between the interests of the individual and the interests of society when they are crowded and opposed. The cooperation side towards its society to ensure the stability and continuity of the society. Humanity celebrates the Universal Declaration of Human Rights in December of every year, although those who follow its articles find it overwhelmed by individualism, and most of it started with the phrase "for every individual, for every person." As for the adoption of socialism at the legislative level, it came late, after the promulgation of the International Covenant on Economic, Social and Cultural Rights in 1966, due to the pressure of the socialist states at the time, which stated in its preamble: "... and realizing - the states parties - that the individual, who arranges He has duties to other individuals and to the group to which he belongs, the responsibility of seeking to promote and observe the rights recognized in this Covenant .. ". Let the world stand between two extremes, one of which triumphs for individualism, and the other triumphs for socialism, which leads to the necessity of highlighting the position of Islamic jurisprudence on all of this and determining the human position between the two trends, which is what this article aims

الكلمات المفتاحية: الفرد ; المجتمع ; التضامن ; المصلحة ; الترجيح ; Human ; Society ; Solidarity ; Interest ; Weighting


دور التفكير الإبداعي في تنمية ملكة التدبر -مقاربة بين المعاصرين والجهود الفكرية لدى علماء المسلمين-

معاشي عبد الرحمن, 

الملخص: يتناول هذا البحث موضوع التفكير الإبداعي وأثره في تنمية ملكة التدبر؛ وذلك من خلال الكشف عن مفهوم هذا النوع المتميز من التفكير، باعتباره نشاطا عقليًّا مركَّبًا وهادفًا، توجِّهه رغبة قوية في البحث عن حلول أو التوصل إلى نتائج أصيلة لم تكن معروفة سابقًا، والعمل على ربط هذا النوع من التفكير بتدبر القرآن الكريم وتفسيره؛ طلبًا للإفادة قدر الإمكان من العلوم والتجارب والخبرات الإنسانية والتكنولوجية الحديثة، واستثمارها في تدبر القرآن الكريم وتفسيره، حتى يسوق إلى المقاصد الحقيقية للتنزيل، وعلى رأسها مقصد الاهتداء والاتعاظ. كما عرَّج البحث على مقاربة مختصرة تبرز بعض النقاط المشتركة بين التفكير الإبداعي من حيث مهاراته ومراحله وبين اجتهاد علماء المسلمين في خدمة النص القرآني؛ تأطيرا وتأصيلا وتدبرا وتنزيلا، وختم بتقييم واقع العملية التعليمية والدعوة إلى صناعة شخصيات مجتهدة مفكرة ومبدعة في شتى الميادين ومختلف التخصصات. . Abstract : This research deals with the subject of Creative thinking and its impact on the development of reflection process, by revealing the concept of this type of distinctive thinking; as a comlex mental activity and purposeful, directed by the desire to search for solutions or to reach previously unknown results, and work to link this type of thinking with the management of the Koran and interpretation; in order to benefit from modern human and technological experiences, and invested interpretation of the Koran. The research also dealt with a brief approach showing some common points between creative thinking in term of its skills, stages, the diligence of Muslim scholars and concluded by evaluating the reality of the educational process, and the call for the creation of hardworking and creative personalities in various fields.

الكلمات المفتاحية: التفكير؛ الإبداعي؛ التدبر؛ مقاربة؛ الجهود التفسيرية؛ ; Creative; thinking; Reflection; approach;Interpretive efforts;


الإحتلال الفرنسي وأساليبه لهدم الهوية الجزائرية ( الجذور والاثار)

هامل بديس, 

الملخص: لا تختلف أساليب الاحتلال الفرنسي بين الامس واليوم في هدم عناصر الهوية الجزائرية، مادام الهدف واحد، فما عجزت عنه فرنسا بالأمس بأنامل ابنائها تحاول جاهدة تنفيذه بأنامل ابناء الجزائر الموالين لها فكر و ولاء. لكن فطنة احفاد الشهداء الذين ضحو بأنفسهم في سبيل ابطال مخططاتها ، ستقف لها بالمرصاد وستولي الدبر. فاساليب الماضي كانت مباشرة من نفي وتهجير و تنصير واستيطان واستيلاء على مراكز العبادة والتعليم وتحويلهما الى كنائس واسطبلات اما اساليب الحاضر فهي غير مباشرة تمحورت على هدم ومحاربة اركان الهوية من لغة وعقيدة وتاريخ مشترك للجزائريين الامر الذي دفع ببعض الجزائريين لتغيير لسانهم ومحاولة ذم تاريخهم المشرف سواء الاسلامي اذ يعتبرون الفتح الاسلامي والخلافة العثمانية احتلال مما ادى ببعضهم الى الانبهار التام بحضارة الغرب ومحاولة تقليدهم في امور تهدم ولا تبني ولا يمكننا التصدي لهذه المحاولات التي غرستها فرنسا ابان احتلالها للجزائر الا بإعداد جيل صحيح العقيدة سليم اللغة واعي بتاريخه المجيد the methods of dismantling or demolishing the Algerian identity are no different between yesterday and today . As long as the target is one, the plans of France failed yesterday with her sons' fingers. trying to implement it; with the fingers of the sons of Algeria who follow France with thought and loyalty.But the effort of the Algerian descendants will stop his plans. The methods of the past have been directly from the denial, displacement, insidization, settlement, seizure of places of worship and education and their conversion to churches and stables. But The present methods are indirect and have been based on the destruction and fighting of the elements of identity in the common language, and history of Algerians ;since They consider the Islamic conquest and the Ottoman succession an occupation. Some of them was impresed of Western civilization.but We cannot counter these attempts unless to the preparation healthy faith of a new generation

الكلمات المفتاحية: الاحتلال الفرنسي للجزائر ; تاريخ الجزائر الحديث ; هدم


آثار النمو الحضري على ديناميكية المجال الحضري للمدينة الجزائرية

خذري صلاح الدين, 

الملخص: تعتبر المدينة المجال الجغرافي الذي تتقاطع فيه الأشكال والهياكل العمرانية والفعاليات والأنشطة التي يمارسها السكان، وتفاعل هذه الهياكل مع الفعاليات يشكل في النهاية مجالا حضريا،ولكن يبق هذا المجال الحضري مرهونا بعدة عوامل قد تنعكس سلبا او ايجابا على سيرورة المدينة في ظل مختلف التغيرات التي تطرأ على المجتمع والعمران بصفة عامة، بالاظافة الى مشكلات النمو الحضري كالنقل والاسكان والكثافة السكانية والتلوث واللاتجانس والنمو الحضري. ومن خلال هذه الورقة البحثية سنحاول تقديم صورة لواقع العلاقة التي تربط المجال الحضري للمدينة الجزائرية بديناميكية النمو الحضري من حيث التأثيرات التي يمارسها هذا الأخير على مجال المدينة. Abstract: The city is considered the geographical area in which the forms, urban structures, events and activities that the population intersects intersect, and the interaction of these structures with activities is ultimately an urban area, but this urban area remains subject to several factors that may reflect negatively or positively on the city’s process in light of the various changes that occur to Society and urbanism in general, in addition to the problems of urban growth, such as transport, housing, population density, pollution, heterogeneity, and urban growth. Through this research paper, we will try to present an image of the reality of the relationship that links the urban area of the Algerian city with the dynamics of urban growth in terms of the effects of the latter on the city area.

الكلمات المفتاحية: المجال الحضري ; الديناميكية الحضرية ; النمو الحضري


التدين وجدل المصاديق المحمودة والمذمومة

بونوارة هدى, 

الملخص: ملخص: تناولت الدراسة موضوع التدين؛ من حيث المفهوم الذي يدور حول انتظام علاقة الإنسان بالدين فهماً وممارسةً، هذه العلاقة التي قد تكون عن وعي وتبصر، كما أنها قد تكون عن جهل وتعصب، لذلك عرضت الدراسة موقف القرآن الكريم من النموذجين، لتَخْلُصَ في النهاية إلى إبراز الفرق بين حقيقة الدين كوضْعٍ إلهي، وحقيقة التدين كفهْمٍ بشري يتم بمقتضاه ممارسة الدين. Resumé : L'étude a traité le sujet de la religiosité en termes de la régularité, au sens de pratique et compréhension, dans la relation de l'homme à la religion. Cette relation peut être due à une conscience et une perspicacité, comme elle peut être due à une conscience et une intolérance. Alors l'étude a présenté la position du Saint Coran des deux modèles pour aboutir finalement à mettre en évidence la différence entre la réalité de la religion en tant que précepte divin et celle de la religiosité comme compréhension humaine selon laquelle la religion est pratiquée.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: الدين؛ التدين؛ التدين المعتدل، التدين المتطرف. ; Mots clés : La religion ; la religiosité ; la religiosité extrémiste ; la religiosité modérée.


Realizing the Speech Act of Requeston pragmatic competence task performance The case of third year students at the department of English Batna2 University

غياط ساره,  قاولى ندير, 

الملخص: Abstract The current research aimed at examining third year EFL students’ performance on pragmatic competence tasks with a specific emphasis on the speech act of request realization. To this end, we attempted to analyse the request strategies used by students in terms of frequency and typology,study the effect of the social factors on their choices of the linguistic forms and politeness norms, and find out the difficulties they face in performing a pragmatic competence task. Data were collected by means of an adapted written discourse completion test and a group interview from a total of thirty-five third year EFL students at the department of English Batna2 university and analysed based on BLUM-KULKA and OLSHTAIN(1984)and BLUM-KULKA and all (1989) request realization patterns, as well as Brown & Levinson(1978, 1987) politeness theory. The results of the WDCT demonstrated that the conventionally indirect request strategy, the query preparatory, was more frequently used than any other strategy,which means that students can use only one strategy type for different request situations. Furthermore, the social factors of social distance, power and imposition did not affect the students’ choice of pragmalinguistic elements but rather had a slight effect on the use of politeness strategies. Finally, the group interview results indicated that the difficulties that students encountered on the pragmatic competence task performance referred to the deficiency in grammar and vocabulary(structure and expression) which prove their luck of unawareness of the pragmatic competence requirements. Based on these findings, We suggest thatEFL teachers should pay more attention to pragmalinguistic and sociopragmatic knowledge and raise student awareness of the English socio-cultural norms of speech act realization. ملخص البحث: يهدف هذا البحث إلى دراسة ممارسة الطلبة لمهام الكفاءة التداولية عموما و تحقيق الالتماس كفعل من أفعال الكلام بشكل خاص، و يتطلّب هذا الموضوع تحليل استراتيجيات الالتماس المستعملة من طرف الطلبة و دراسة تأثير العوامل الاجتماعية على اختياراتهم لتراكيب اللغوبة و مبادئ اللباقة في الكلام إلى جانب تحديد الصعبات التي قد تواجههم أثناء ممارسة مهام الكفاءة التداولية. لقد تمّ إجراء هذا البحث بالاعتماد على تمارين الاختبارات التداولية والمقابلة الجماعية لعينة من طلبة السنة الثالثة لغة انجليزية جامعة باتنة ، حيث تمّت معالجة المعطيات المتحصل عليها بالاستعانة بمعاييرتحقيق الالتماس ل: (BLUM-KULKA and OLSHTAIN, 1984) و ( 1989 and allBLUM-KULKA) استراتجيات اللباقة ل: (Brown & Levinson,1987, 1978). بينت نتائج هذه الدّراسة أنّ الطلبة ركزوا على استراتيجية واحدة فقط لتحقيق الالتماس كما أثبتت أن العوامل الاجتماعية لم يكن لها تأثير كبير في اختيار الطلبة للتراكيب اللغوية المناسبة للساق و أكدت أيضا أن الصعوبات التي يواجهها الطلبة أثناء تأدية مهام الكفاءة التداولية تتمثل في الضعف في المستوى النحوي و الصرفي و التركيب _ حسب رأي الطلب _ و التي بدورها لا تعد من متطلبات ممارسة الكفاءة التداولية ، بناء على هذه النتائج نقترح على أساتذة اللغة الانجليزية الاهتمام أكثر بتنمية الكفاءة التداولية بالتركيز على الجانب الاجتماعي و الثقافي للغة الأجنبية.

الكلمات المفتاحية: Pragmatic competence ; Speech act ; request realization, ; politeness strategies


السلوك الغذائي لدى الأزواج متأخري الإنجاب -دراسة فارقية

Bechka Azzeddine, 

الملخص: هدفت الدراسة الحالية إلى التعرف على دور السلوك الغذائي في ظهور تأخر الإنجاب لدى الأزواج، وتحقيقا لأهداف الدراسة تم الاعتماد على المنهج الوصفي الفارقي وذلك بتطبيق استبيان السلوك الغذائي على عينة مكونة من 58 زوجا لديهم تأخر الإنجاب بعيادة التوليد مريم بوعتورة بباتنة، الجزائر. وانطلاقا من تساؤل رئيسي: هل توجد فروق ذات دلالة إحصائية لدى الأزواج الذين لديهم تأخر إنجاب يعزى للسلوك الغذائي، وبعد استخدام الأساليب الإحصائية المناسبة للإجابة عل الفرضيات الأربع، أظهرت نتائج الدراسة ما يلي: لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية في السلوك الغذائي لدى الأزواج الذين لديهم تأخر في الإنجاب تبعا للجنس، و العمل والسكن، بينما توجد فروق ذات دلالة إحصائية في السلوك الغذائي لدى الأزواج الذين لديهم تأخر في الإنجاب تبعا للمستوى التعليمي.

الكلمات المفتاحية: السلوك الغذائي؛ الأزواج؛ تأخر الإنجاب


الاتحاد العام للعمال الجزائريين و الفيدرالية العالمية للنقابات (1956-1962)

ليتيم عيسى, 

الملخص: إن هذه الدراسة توضح السياسة الخارجية للاتحاد العام للعمال الجزائريين والتي استهدفت في تدويل القضية الجزائرية والحصول على الدعم السياسي والمادي لها، بالاعتماد على سياسة واقعية برغماتية ، تقوم على المحافظة على علاقات مع جميع المركزيات النقابية في العالم بغض النظر عن انتماءاتها الايديولوجية خاصة تلك التي تبدي استعدادا لدعم كفاح الشعب الجزائري وكانت الفيدرالية ا العالمية للنقابات ، إحدى القنوات التي استقطبت اهتمام الاتحاد بالرغم من انخراطه المبكر في الكونفدرالية الدولية للنقابات الحرة ويبدو انه نجح الى حد كبير في هذه السياسة، من خلال حصوله على مواقف سياسية مشرفة من الفديرالية العالمية للنقابات ودعم مادي مهم

الكلمات المفتاحية: الاتحاد العام للعمال الجزائريين؛ القضية الجزائرية؛ الفديرالية العالمية للنقابات؛ الكونفدرالية الدولية للنقابات الحرة.


المشاريع الاستعمارية الاقتصادية الفرنسية في الجزائر من خلال مجلة حوليات استيطان الجزائريين عدد 1852و 1854

وابل بختة, 

الملخص: لقد عمل الاستعمار الفرنسي على توظيف كل إمكانياته وقدراته من اجل السيطرة على الجزائر، لهذا طبق جملة من المشاريع الاستعمارية، في إطار سياسة مصادرة الأراضي ، ومن ثم منحها للاجانب في شكل امتيازات، بفعل التشريعات العقارية القانونية، بتاريخ جانفي وجوان 1851-1852 و سنة 1854، والتي سلبت مجهودهم الفلاحي، وخيرات أراضيهم، إضافة إلى منح القروض لفائدة المعمرين الأجانب ، من خلال إلغاء نظام الجمارك وهي مرحلة ربطت الاقتصاد المحلي الجزائري بالأوروبي، كله لخدمة الاقتصاد الفرنسي في المنطقة والذي تعزز أكثر بشبكة الموصلات، لدعم سياسة الاستيراد والتصدير لمختلف المنتوجات، والتي تطورت في الفترة الممتدة ما بين سنتي 1852و 1854، وبالتالي فان الفكر السياسي الفرنسي خلال هذه المحطة التاريخية قد عبرت عنه المجلة بصور مختلفة، ولأغراض عدة، وهذا ما سنحاول التطرق إليه.

الكلمات المفتاحية: المشاريع الاستعمارية؛ قانون الجمارك؛ شبكة المواصلات؛ القروض؛ الغرف الفلاحية؛ مصادرة الأراضي


Efficience de l'approche systémique dans l’enseignement supérieur

زردوم خديجة,  جارالله سليمان, 

الملخص: Cette étude vise à analyser l’aspect fondamental de l’approche systémique et proposé un modèle de re-contextualisation des connaissances pour l’appréhension de la complexité du système de l’enseignement supérieur. Nous recherchons l’efficience de l’approche systémique comme un ensemble complexe organisant les éléments structurels en interaction de ce système et posé le problème de l’enseignement supérieur en terme de système dynamique. L’efficience de ce processus permet de s’orienter dans la complexité des interactions de trois éléments: triade pédagogique (enseignant, apprenant, savoir), méthodes didactiques et aspects organisationnels du système pour agir efficacement. Ainsi, L’interaction positive est présente au niveau élémentaire de chaque liaison entre les constituants du système et du sous-système, et dans sa totalité. L’action didactique au fil du temps fait émerger un savoir recontextualisant la situation précaire et trouver les solutions adéquates en passant d’un palier cognitif à un autre. Abstract: This study aims to analyse the fundamental aspect of the systemic approach; and we proposed a recontextualisation model of knowledge to understanding the complexity of higher education system. We seek the efficiency of this approach as a complex dynamic system in organising the interaction between structural elements of higher education, and posed the pedagogic process in terms of a dynamic system. Whereas, this dynamic process allows to guiding the multi-paths of interactions between three components: education (professor, student, knowledge), educational methods and organisational aspects. Then, the system performing positively the interaction between elementary component of each level of the system and the subsystem, and in its entirety. Therefore, didactic action over time give emergence of new knowledge, this recontextualisation will modeling the precarious situation and find the adequate solution by passing from cognitive level to another. Keywords: systemic approach; complexity; modelisation; interaction; higher education. الملخص: تهدف هذه الدراسة إلى تحليل اسس النسقية واقتراحه كنموذج لإعادة تحيين المعرفة يسمح بمعرفة تعقيدات نظام التعليم العالي. كون المقاربة النسقية تقوم بالبحث في النظام ككل و مركب، من خلال تنظيم المكونات البنائية المتفاعلة وطرح مشكلة التعليم العالي كنظام ديناميكي. حيث أن هذه العملية الديناميكية تسمح بتوجيه آلية مسارات تفاعلات المكونات الثلاثة: التعليم (الأستاذ، الطالب، المعرفة)، الطرق التعليمية والجوانب التنظيمية، ثم تنفيذ ذلك بفعالية. بالتالي، فإن التفاعل الإيجابي القائم في المستوى الأول بين مكونات النظام والنظام التحتي، و كذللك على مستوى كل المنظومة. العمل البيداغوجي مع مرور الوقت يولد معرفة و إعادة صياغة الوضعية غير المستقرة وإيجاد الحلول المناسبة من خلال الانتقال من مستوى معرفي إلى مستوى أعلى. الكلمات المفتاحية: المقاربة النسقية ؛ النمذجة ؛ المركب ؛ التفاعل ؛ التعليم العالي.

الكلمات المفتاحية: approche systémique ; ; complexité ; modélisation ; interaction ; enseignement supérieur


Prisoners of War in International Conventions Versus Islamic Law

عبو الطاهر, 

الملخص: Over time, the conception of treatment of war prisoners has been changing. They were cruelly treated and tortured during the Roman and Greek empires (Sage, 2002; Wickham, 2014) but under Islamic law their safety and dignity have to be protected ("IRAQ: TREATMENT OF PRISONERS OF WAR IN ISLAM," 2003). In the Holy Qur’an, many verses in different Surahs regulate war prisoners' rights (Munir, 2010). Prophet Muhammad (Peace Be Upon Him) used to enjoin the Muslims to treat prisoners well. Among these rights, a prisoner cannot be compelled to give up his/ her religion to embrace Islam, and also has the right to be fed and clothed. In the modern time, treaties and conventions regarding war prisoners were ratified after the two World Wars (Jones, 2016), namely the Geneva Convention relative to the Treatment of Prisoners of War of 1949. In its 143 articles, the Convention defines the conditions of detention of war prisoners, their food and clothing, hygiene and medical attention, religious intellectual and physical activities. The attempt here concerns examining war prisoners’ rights in a comparative study between the Geneva Convention and the Islamic Law while showing the influence of the Islamic law on the international law dealing with the right of the prisoners of war. شهدت معاملة أسرى الحرب تطورات إيجابية هامة عبر حقب الزمن المتتالية في مختلف الحضارات التي مرت بها البشرية. كما شهدت تغييرات إيجابية كبيرة مع مجيء الإسلام بفضل تعاليمه من خلال القرآن والسنة؛ التي كانت تصب في مجملها في ضمان سلامة وكرامة أسير الحرب. في القرآن الكريم، هناك العديد من الآيات التي تنص على كيفية معاملة أسرى الحرب، ولعل من أهم ما ورد في هذا السياق من أحكام، عدم إجبار الأسير على ترك ديانته، وحفظ كرامته. وبصورة عامة، تحرم الشريعة الإسلامية أي تعسف أو أي نوع من التعذيب النفسي أو الجسدي في حق أسرى الحرب. وبالنسبة للقانون الدولي، فإن معظم الاتفاقيات والمعاهدات التي تناولت الموضوع تمت المصادقة عليها بعد الحربين العالميتين، في النصف الأول من القرن العشرين، أي بعد حوالي أربعة عشر قرنا من معالجة الإسلام لهذا الموضوع. وتعتبر اتفاقية جنيف لسنة 1949 أحدث معاهدة حول كيفية معاملة أسرى الحرب، حيث تنص في موادها المائة والثلاثة والأربعين على شروط احتجاز أسرى الحرب. سنحاول من خلال المقال تسليط الضوء على حقوق أسرى الحرب في دراسة مقارنة بين القانون الدولي من خلال اتفاقية جنيف الثالثة ومصادر الشريعة الإسلامية. سيتم في هذه الدراسة التركيز على المواد رقم 13، 14، 51،20 من اتفاقية جنيف والمتعلقة بمعاملة أسرى الحرب وما يقابلها من نصوص تتناول نفس المسائل من الشريعة الإسلامية لتوضيح مدى تأثير الشريعة الإسلامية في المعاهدات الدولية المتعلقة بأسرى الحرب.

الكلمات المفتاحية: Prisoners of war ; Geneva Convention ; Islamic Law


الجزائر عشية الاستقلال وأزمة صيف 1962 "الاطراف،المواقف،الإفرازات " Algeria on the eve of independence, Summer Crisis 1962 ”the parties ,perspectives, reflection”

بلفردي جمال, 

الملخص: الملخص : بنهاية الاجتماع الاستثنائي للمجلس الوطني للثورة الجزائرية فيفري 1962،والذي صادق فيه المؤتمرون بمن فيهم الزعماء الخمسة على نص اتفاقيات ايفيان،ورغم قرار وقف إطلاق النار الذي دخل حيز التطبيق 19 مارس 1962،ودخول الجزائر في المرحلة الانتقالية الممتدة إلى غاية 20 سبتمبر 1962. إلّا أن استمرار حدّة الأزمة بين أعلى هيئتين للثورة الجزائرية سوف تجعل صيف الجزائر 1962 مسرحا لاشتداد التنافس على مواقع السلطات العسكرية والسياسية للجزائر عشية الاستقلال من طرف النخب العسكرية والسياسية التي أفرزتها الثورة الجزائرية على اختلاف اتجاهاتها ومشاربها،وهو ما سنحاول معالجته في ثنايا هذه الورقة البحثية التي تتناول موضوع تزاوج فيه التاريخ بالسياسة،وتقاطعت فيه الشرعية التاريخية بالمشروعية المؤسساتية. كلمات مفتاحية: Abstract : At the end of the extraordinary meeting of the National Council of the Algerian Revolution in 1962, in which the conference, including the five leaders, ratified the text of the Evian Accords, despite the ceasefire resolution that came into force on March 19/1962, and Algeria's entry into the transition period until September 20th. 1962. However, the continuing crisis between the two highest bodies of the Algerian revolution will make the summer of Algeria 1962 the scene of intensified competition for the positions of Algeria’s military and political authorities on the eve of independence by the military and political elites produced by the Algerian revolution in all its directions. This paper, which deals with the issue of history's marriage to politics and in which historical legitimacy intersects with institutional legitimacy, is discussed.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: أزمة صيف 1962؛ الحكومة المؤقتة؛المجلس الوطني للثورة؛دورة طرابلس 1962. Keywords: Summer Crisis 1962; Interim Government; Staff National Revolutionary Council;Tripoli 1962 Session.


Revisionist Discourse and the Portrayal of Islamic Mysticism in Turkish Literature, The Case of Elif Shafak’s Forty Rules of Love

لبعل فريدة, 

Résumé: At time when the image of Islam is maculated by hostility, bigotry and – oftentimes- brutality, Turkish novelist Elif Shafak steps up a with The Forty Rules of Love, a novel which juxtaposes the controversial bond between thirteenth century poet and mystic Djalel Eddine Al-Rumi and the ascetic Shams I-Tabrizi on the one hand, with the present-day romance of Ella and Aziz Zahara on the other, unearthing thus the highly esoteric Islamic tradition of Sufism. However, by seeking to shed light on the centrality of spirituality in the philosophy of Sufism, and its ability to mend most existential crises across times and civilizations, the author created a climate for ambiguity which triggers questions as to whether The Forty Rules of Love is meant to be a mere historical fiction, in which history is accurately presented and the true philosophy of Sufism is unbiasedly depicted, or rather a revisionist narrative, where the primary objective of the author is to vehicle her fictional narrative in a historical setting. Along this line of thought, the present paper aims at addressing the issue of how much “revisionist dramatization” does The Forty Rules of Love entail, to what extent the real lives of the historical characters, namely Rumi and I-Tabrizi, are attended to, and more importantly, how authentic is the philosophy of Islamic mysticism the author presents.

Mots clés: revisionist discourse ; Sufism ; Turkish Literature ; Djalel eddine Rumi ; Forty Rules of Love


موقع النموذج في عملية التغيير الحضاري عند الطيب برغوث

بوقرة محمد, 

الملخص: شكل النموذج الحضاري خيارا استراتيجيا للنخب الفكرية والسياسية في المجتمعات العربية والإسلامية،بداية من حملة نابليون على مصر،أين نشأت على إثرها ثلاثة توجهات، تبنى الأول منها خيار النموذج الغربي، وتمسك الثاني بالنموذج الماضوي، في حين زاوج الثالث بينهما بمنطق المقارنة والمقاربة،والدراسة حاولت استجلاء توجه آخر يرى أن النموذج عملية إبداعية يفرزها عالم ثقافي لأمة قد تم تغييره وفق سنن الله في الأفاق والأنفس والهداية والتأييد. اختارت الدراسة احد الدعاة المساهمين في بلورة فكر هذا الاتجاه وهو "الطيب برغوث" لتستجلي مفهوم التغيير الحضاري عنده وكذلك مفهوم و مكانة النموذج في عملية التغيير، وقد اعتمدت الدراسة المنهج الوصفي بآلياته المنهجية: التحليل والاستقراء، في الإجابة على أسئلتها وانتهت إلى أن للنموذج علاقة جدلية في عملية التغيير،حيث شكل فيها المصب و الأداة في الوقت ذاته .

الكلمات المفتاحية: النموذج؛ الطيب برغوث؛ التغيير؛ الحضارة .


مقصد حفظ العرض تحريرالمفهوم وتحقيق الرتبة

قصباية راضية,  رداد عبد الرحمان, 

الملخص: تمثل المقاصد خطابا بمعقول المعنى الذي هو مشترك بين بني آدم، وهو ما يستدعى دوما المبادرة إلى تحرير القول في مفاهيمها،وتنقيح مقولاتها، وتحقيق النظر في مضامينها، حتى يبقى لهذا العلم قيمته العلمية المسلمة، وإن هذا المقال يوجه النظر نحو الاختلاف القائم بين العلماء في مقصد حفظ العرض، ومدى استقلاله مقصدا ضروريا، فقد اشتهر عند علماء الأصول أن الضروريات المعتبرة في كل ملة تتمثل في خمس؛ ومع ذلك فقد ظل هذا الموضوع محل نقاش وسجال، ومن المسلمات أن حفظ العرض يعتبر من المسائل المقررة شرعا، وهذا الإقرار ليس عليه أدنى تحفظ؛ من حيث دلالته على أهمية العرض، ووجوب المحافظة عليه وحمايته؛ لكن هل يقتضي هذا التسليم أن يعد مقصدا سادسا يرقى إلى مرتبة المقاصد الضرورية، أم يبقى في حدود مرتبة المقاصد المكملة للضروري أو المقاصد الحاجية؟ وقد تمت معالجة هذه الإشكالية من خلال مستويين: أولهما يتعلق بتحرير القول في مفهوم حفظ العرض، وثانيهما يتعلق بتحقيق النظر في رتبة وترتيب مصلحة حفظ العرض بين مصالح الشريعة. Through this article we direct the compass of the research towards the difference between scholars in the purpose of preserving the show, and the extent of its independence as a necessary sixth destination or not. The topic is under discussion, and the document is that memorizing the offer is considered one of the issues prescribed by Sharia, and this acknowledgment has no objection to it. Destination destinations.

الكلمات المفتاحية: المقاصد الضرورية ; معايير المقاصد الضرورية ; الكليات الخمس ; مقصد حفظ العرض