الإحياء

el ihyaa

Description

"الإحياء" مجلة أكاديمية جامعية سنوية محكمة، تصدر عن كلية العلوم الإسلامية، جامعة باتنة1. تأسست سنة 1998م. الغرض منها: نشر البحوث العلمية في تخصصات العلوم الإسلامية: فقه وأصول، شريعة وقانون، اقتصاد إسلامي، قرآن وسنة، لغة ودراسات قرآنية، تاريخ وحضارة إسلامية، دعوة إسلامية، عقيدة ومقارنة الأديان. وكذلك بعض التخصصات القريبة، مثل: الفلسفة، التاريخ، الدراسات الدينية والعلوم الإنسانية والاجتماعية. تنشر المجلة البحوث التي يعدّها الأساتذة والباحثون وطلبة الدكتوراه، وتهدف إلى النهوض بالدراسات الأكاديمية وترقية البحث العلمي في مجال العلوم الإسلامية والمجالات ذات الصلة. وذلك باللغات: العربية، الفرنسية، الإنجليزية. تلتزم المجلة بنشر البحوث العلمية الأصيلة، المحققة للشروط الأكاديمية المطلوبة، وترفض نشر كل ما من شأنه أن يخلّ بأخلاقيات البحث العلمي، وتتبرأ من كل خرق للأمانة العلمية.


18

Volumes

19

Numéros

517

Articles


إسهامات علماء المسلمين في تأسيس علم مقارنة الأديان، البيروني أنموذجا

الشاطر يوسف, 

الملخص: يعنى هذا البحث بدراسة إسهامات أبي الريحان البيروني في تأسيس علم مقارنة الأديان، ساعيا إلى إبراز الأثر البارز لهذا العالم المسلم في هذا الفرع العلمي، وسبقه في كثير من قواعده وأصوله، ومن ثم بيان جانب من فضل الحضارة الإسلامية على الحضارة الغربية التي تنسب هذا العلم إليها. وقد سلكت في هذا البحث المنهج الوصفي الاستنباطي، لأخلص في الأخير إلى مجموعة من النتائج منها: أن الحضارة الإسلامية لها الفضل الكبير في ظهور علم مقارنة الأديان وتطوره، وأن علماء المسلمين سبقوا علماء الغرب في كثير من مواضيع هذا العلم وقواعده وأصوله، وأن دراسة علماء المسلمين للأديان (ومنهم البيروني) لم تكن دراسة عشوائية وعبثية، بل كانت قائمة على أصول علمية محكمة. أما أهم توصيات البحث فهي الدعوة إلى مزيد من الاهتمام بهذا الفرع العلمي (مقارنة الأديان) واعتباره من العلوم الإسلامية المشكلة للتراث الإسلامي.

الكلمات المفتاحية: البيروني؛ الحضارة الإسلامية؛ علم مقارنة الأديان؛ المنهج العلمي


محلّ الحكم وأثره على صفة الحكم واختلاف الفقهاء

مريم عمار عطية, 

الملخص: يعتبر محلّ الحكم من المصطلحات الرّئيسة التي يتعلّق بها الحكم إلا أنّها عند التّدقيق والنّظر ليست ظاهرة ولا محدّدة، لأنّ هذا المصطلح يتداخل أحيانا مع المناط والعلة والمناسبة. ولقد حاولت الباحثة ابتداء الوقوف على حقيقة المصطلح عند الأصوليين وتحديد مدلولاته لارتباطها بنوع الحكم التّكليفي وكذلك تحديد الفروق وتحديد أوجه الشبه بين المحل فواتا وثبوتا لرفع اللبس أثناء تكييف المسائل الفقهية ولقد تعرضت الباحثة لمسائل مهمة ذات صلة بالموضوع تتمثل في جواز التعليل بمحل الحكم،وانفرد البحث بالتعرض لأثر فوات المحل على صفة الحكم واعتباره من أسباب اختلافات الفقهاء.

الكلمات المفتاحية: محل الحكم - المناط - العلة القاصرة _ زوال الحكم - النسخ العقلي


عرض الحديث على القرآن الكريم عند الشيخ محمد الغزالي

شقبقب محمد, 

الملخص: يجد المتأمّل في مصنّفات الشيخ محمد الغزالي أن من بين أهم المعالم الفكرية لديه: عرض الحديث على القرآن الكريم؛ فقد حُظيت هذه القاعدة باهتمام معتبر لديه في تناوله للمسائل الدينية، وحثّ عليها نظريا وعمليا، وقد حاولنا في هذا المقال الكشف عن الأسس التي استند إليها في تبنّي فكرة العرض، والمنهج الذي وظّفه في تطبيقها، وذلك من خلال استقراء شامل لتلك القاعدة وتطبيقاتها في مؤلّفاته.

الكلمات المفتاحية: القرآن; السنة; الحديث; الرواية; عرْض الحديث على القرآن; نقد المتن; محمد الغزالي


الفقيه عبد الواحد الونشريسي ونشاطه العلمي والسياسي بالمغرب الأقصى

لشهب أحمد, 

الملخص: من مفاخر الجزائر أنّها مستودَعُ العلماء تفيض به على المشارق والمغارب، وقد تحرّيت في هذا البحث التّعريف بأحد أعلام الجزائر الذي كُتبت له الأقدار أن يُولَد بمدينة فاس المغربيّة ويموت فيها، وهو الفقيه عبد الواحد بن أحمد الونشريسي المتوفى في أواخر القرن العاشر الهجري، متناولًا حياته الاجتماعيّة والعلميّة، ومستعرضاً لجوانب من نشاطه العلميِّ، كالتّصنيف، والتّدريس، ونشاطه السِّياسيِّ ككتابة الوثائق السِّياسيّة، وعقد الصّلح بين الدُّول.

الكلمات المفتاحية: الونشريسي – التدريس – التصنيف – الوثائق – الصلح


المعالجة المعرفية للإنفعالات والتكتم لدى المصابين بإضطراب الأعراض الجسمية

شرفة سامية, 

الملخص: المعالجة المعرفية للانفعالات والتكتم لدى المصابين باضطراب الأعراض الجسمية البروفسور :جبالي نور الدين جامعة باتنة1 الأستاذة : شرفة سامية جامعة باتنة 1 مخبر سيكولوجية مستعمل الطريق باتنة 1 الملخص هدفت الدراسة إلى الكشف عن العلاقة بين المعالجة المعرفية للانفعالات والتي حددت في التنظيم المعرفي للانفعالات والتكتم لدى المصابين بإضطراب الأعراض الجسدية ، ولتحقيق أهداف الدراسة تم إستخدام مقياس توتنتو للتكتم (tas20) إضافة لمقياس التنظيم المعرفي للانفعالات(CERQ) . تكونت عينة الدراسة من 60 مريض تم إختيارهم بالطريقة القصدية ،تراوحت بين عدة أمراض : القرحة المعدية ،الضغط الدموي ، الروماتيزم ، القولون العصبي. واستخدم المنهج الوصفي ألارتباطي. أظهرت الدراسة أن : - مستوى التكتم متوسط قريب من المنخفض لدى عينة الدراسة ككل - البعد السائد للتنظيم المعرفي للانفعالات هو التنظيم المعرفي التكيفي ( التقبل ، التقييم الايجابي ،وإعادة التخطيط ) في مقابل التنظيم المعرفي غيرالتكيفي ( لوم الذات ،الكارثية ، لوم الأخرين ) - وجود علاقة إرتباطية موجبة بين التنظيم المعرفي للانفعالات والتكتم لدى المصابين بإضطراب الأعراض الجسمية . الكلمات المفتاحية : التكتم – التنظيم المعرفي للانفعالات _ إضطراب الأعراض الجسمية Abstract The study investigated the relationship between Cognitive emotional regulation and the Alexithymia at patient’s somatic symptoms disorder. To achieve the objectives of study a Toronto Alexithymia scale(TAS 20) ,and the Cognitive Emotional Regulation Questionnaire (CERQ) wear used to measure levels of alexithymia and the type of Cognitive Emotional Regulation The sample of the study consisted of 60 patients with somatic symptoms disorder ( Ulcers, Blood pressure ,Rheumatism ,IBS ) selected intentional ; Used the descriptive correlation approach. The results of the study indicated: - that patient’s Alexithymia degree was moderate to low in the total sample. - The Cognitive Emotional Regulation adaptive dimension ( acceptance, positive refocusing, refocus on planning)is predominate vs. the Cognitive Emotional Regulation non-adaptive( self-blame, other-blame, catastrophising). - The significant positive correlation between Cognitive emotional regulation and the Alexithymia at patient’s somatic symptoms disorder. Key words: Cognitive Emotional Regulation - Alexithymia - somatic symptoms disorder

الكلمات المفتاحية: المعالجة المعرفية للإنفعالات - التكتم- إضطراب الاعراض الجسمية


فقه الموازنات ومدى تطبيقه على سكنات الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره - ما يسمى بسكنات عدل-

عماري صباح, 

الملخص: الملخص: تناول البحث بالدراسة والتحليل فقه الموازنات, أو فن المقارنة والمعادلة والترجيح بين المصالح والمفاسد المتعارضة والمتزاحمة في الأمر الواحد, مع تعذر الجمع بينها, معرفا به, ومستدلا عليه, ومبينا علاقته بفقه الواقع وما يلتبس بالحادثة من قرائن وأمارات, وبفقه المآل والنتائج المستقبلية, وبفقه الأولويات ورتب المصالح والمفاسد. ثم بيّن مسألة سكنات الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره التي يشتريها المواطن في إطار البيع بالإيجار المنتهي بالتمليك مصورا لها تصويرا كاملا وذلك بذكر المراسيم والقرارات القانونية التي تحكم العقد الذي يربط بين المواطن والوكالة, وتكييف العلماء له, والذين ذهبوا فيه مذاهب شتى, فمنهم من اعتبره بيعا بالإيجار منتهيا بالتمليك, ومنهم من اعتبره عقد استصناع, ومنهم من عدّه بيعا بالتقسيط معلقا على شرط, وبناء على اختلافهم في تكييف هذه السكنات اختلفوا في حكمها الشرعي. وفي الأخير بيّن مدى تحاكم الفقهاء واستنادهم إلى فقه الموازنات والترجيح بين المصالح والمفاسد حين إصدار فتاويهم في شأن مسألة سكنات الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره التي يشتريها المواطن في إطار البيع بالإيجار المنتهي بالتمليك. Abstract: this research studied and analyzed The jurisprudence of balancing, or the art of balancing, equivalence and comparing between conflicting interests and evils in a topic, that couldn't be combined, defining it, proving it and showing it′s relation to jurisprudence of reality and the confusion that can relate to it and the jurisprudence of fate and future results and the priorities and the arrangement of interests and evils. Then, the study shows the topic of habitations of the national agency of improving and developing habitation that the citizens buy them in the form of sale on rent that ends by ownership, mentioning the legal decrees and decisions that control the contract between the citizen and the agency. And how religions scholars conditioning it. Some of them consider it as a sale on rent end to ownership, some regard it as a contract of istisna, others think that it is a sale by installment. So that, because of this disagreement in conditioning this habitation. They disagree about it′s Islamic rule. By the end, this study shows that religions scholars based on jurisprudence of balancing between interests and evils when they issued their the fatwa. In the topic of habitations of the national agency of improving and developing habitation that the citizens buy them in a form of sale on rent that end to ownership

الكلمات المفتاحية: فقه الموازنات, سكنات عدل, فتاوى سكنات عدل, تطبيق فقه الموازنات على فتاوى سكنات عدل.


المجتمع في منطقة غسيرة واحمر خدو من خلال قانون سيناتوس كونسيلت 1863( دراسة تحليلية إحصائية نقدية)

جمعة بن زروال, 

الملخص: تتناول هذه الورقة البحثية الدراسات الانثروبلوجية الفرنسية عن قبائل الاوراس في القرن التاسع عشربالتركيز علي عرش غسيرة كنموذج من خلال الوثائق الأرشيفية الفرنسية المتواجدة في مركز أرشيف ماوراء البحار يفرنسا. 1/ التعريف بالموقع الجغرافي لجبال احمر خدو بالاوراس معتمدين علي عدة خرائط جغرافية وطبوغرافية 2/ أصل سكان قبائل جبل احمر خدو ونمط معيشتهم وموقفهم من الاحتلال الفرنسي للاوراس في القرن التاسع عشر . 3/ التوزيع الجغرافي لقبائل جبل احمر خدو والذين ينقسمون إلي عدة اعراش . 4/ دور قانون سيناتوس كونسلت 1863في تشتيت وضرب وحدة قبائل احمر خدو ونتائجه الاجتماعية والاقتصادية والسياسية علي سكان المنطقة . 5/ تقييم ونقد للمصادر الأرشيفية الفرنسية بإبراز أهميتها التاريخية ومقارنتها بالمصادر الجزائرية .

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية : قبائل الاوراس , منطقة غسيرة ’ جبال احمر خدو , الاحتلال الفرنسي ’قانون سيناتوس كونسلت ,


القدر الذي بينه الرسول صلى الله عليه وسلم من القرآن دراسة نظرية تطبيقية

الدكتور عدنان محمد أبو عمر, 

الملخص: القدر الذي بينه الرسول صلى الله عليه وسلم من القرآن دراسة نظرية تطبيقية القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة يعدان الأصل وما سواهما فرع ،والسنة مبينة ومفسرة للقرآن . والاقتصار على القرآن بدون السنة النبوية أمر مستحيل وممنوع ومرفوض شرعا وعقلا ، لأنَ القرآن أحوج إلى السنة من حاجة السنة إلى القرآن ، و ليس في القرآن نفسه ما يبين جميع القرآن ، فتفسير القرآن للقرآن واقع وموجود لكن ليس في كل آياته، فما بقي من القرآن الذي لم يتناوله بيان القرآن بحاجة إلى بيان وتفسير . وقد بينت القول في مسألة (( القدر الذي بينته السنة من القرآن )) قلت : إن هذه مسألة تعددت فيها الأقوال ، فقال فريق من العلماء أن الرسول  لم يبين إلا آيات قلائل تعدّ على أصابع اليد ، وبينا أن هذا القول مرجوح لضعف سنده أولاً ومخالفته لأبسط البدهيات الشرعية والعقلية معاً ، ومخالفته للواقع الملموس وبالمقابل لهذا الرأي فقد نسب السيوطي ومحمد حسين الذهبي إلى أن ابن تيمية القول بأن النبي  قد فسر كل القرآن وبعد التحقيق تبين فساد فهم نسبة هذا القول لابن تيمية رحمه الله تعالى وأن الإمام السيوطي والدكتور الذهبي لم يحالفهما التوفيق في هذا الفهم لهذا رأينا السيوطي قد تدارك ما نسبه لابن تيمية فيما بعد ، وتبين أيضاً أن قول من قال أن النبي  فسر أكثر القرآن لأصحابه - وهو القول الثاني في المسألة - هو قول بعيد عن الواقع ، لأن المدّون من تفسيره  ليس بكثير ، بل هو قليل . النتيجة والقول الراجح في المسألة : أن النبي  قد فسر من القرآن الشيء القليل إلى الحد الذي اعترف فيه شيخ الإسلام ابن تيمية نفسه بذلك،ونقله عن أحد أفذاذ أئمة السنة ومبرزي أعلامها رواية ودراية أعني إمام السنة أحمد ابن حنبل وقد عرضنا أدلة تؤيد هذا القول . (The extent shown by the Prophet peace be upon him from the Koran to the owners of the study of applied theory ) The Qur'an and the Sunnah of the Prophet are considered as the origin, and no other branch, and the Sunna is explained and explained to the Qur'an. The Quran is more in need of the Sunnah than the need of the Sunnah for the Qur'an, and it is not in the Qur'an itself that shows all the Qur'an. The Qur'an's interpretation of the Qur'an is present and present, but not in all its verses. The Qur'an does not address the need for a statement and interpretation, and the language and reason are not sufficient in its statement at all, so there is no language or reason to detail the total that came in the imposition of prayer, saying: "Establish prayer and pay zakaah [al-Baqarah: 43]. I say: If we expand on the meaning of the statement and the interpretation in its general sense like this, the amount of interpretation would be much, but more than the size of the Koran, but if we specifically want the meaning of interpretation in the special sense, which is intended when the scholars of Hadith when they did not talk and made books

الكلمات المفتاحية: القرآن ; السنة ; التفسير ; البيان


جدل الحقيقة والشريعة في الفكر الصوفي

طارق زيناي, 

الملخص: من المعلوم أنَّ العقل العربي قد تشكَّل عبر الزمن، وتمركز حول سياقات ثقافية متباينة، يمكن إرجاعها إلى سياق البيان، المتصل بسلطة اللغة وبإعجاز القرآن خاصة، ثم مع انفتاح الأمة العربية على الثقافات الأخرى، ظهر للوجود سياق البرهان، مع بروز النزعة العقلية ممثلة في الفرق الكلامية والتوجهات الفلسفية، وتزامنا مع هذا السياق تشكلت معالم العرفان كثالث مكونات العقل العربي، ممثلا في الحركات الصوفية والباطنية، ولعل هذا الأخير قد أثار حوله جدلا أوسع مما أثاره البيان والبرهان، من هذا المنطلق ستحاول هذه الدراسة تناول قضية مفصلية في العرفان الصوفي، ألا وهي ثنائية الحقيقة والشريعة،التي خلفت وراءها خصومات فكرية بين الفقهاء والصوفية، انتهت في كثير من الأحيان نهايات مأساوية، وذلك من خلال علاقة هذه الثنائية بالنص القرآني وبالأحكام الشرعية، وما يتبع ذلك من قضايا موازية كجدل الولاية والنبوة والظاهر والباطن، والخصومة بين الصوفية والفقهاء. It is known that the Arab mind may form over time, and focus on different cultural contexts, which can be traced back to the context of the statement related to the authority of the language and the miracle of the Qur'an in particular, and then with the opening of the Arab nation to other cultures, the existence of the context of proof emerged, In this context, the study will attempt to address a crucial issue in Sufism, namely, the Sufism, the Sufism, the Sufism,The two truths and sharia, which left behind intellectual disputes between jurists and Sufis, often ended with tragic endings, through the relationship of this duality with the Qur'anic text and the Shariah rulings, and the parallel issues such as the controversy of the state, prophecy and outward appearances

الكلمات المفتاحية:


إعْجَازُ القُرْآنِ الكَرِيمِ بالصِّرْفَةِ - بَيْنَ بَرَاءَةِ النَّظَّام من الشُّذُوذِ وَعبْقَرِيَّةِ الجَاحِظِ في الإثْبَاتِ-

لخضر شايب, 

الملخص: المُلَخَّصُ: أنْكَرَ بعْضُ العُلَماءِ المُسْلِمينَ القُدامى إعْجازَ القُرْآنِ الكَريمِ بالصِّرْفَةِ، أيْ منْعَ الله تَعَالَى للعَرَبِ عن الإتْيانِ بنُصوصٍ يدَّعُونَ لها مُماثَلَةَ القُرْآنِ. وهاجَمُوا العالِمَ الوحيدَ، كما ظَنُّوا، الذي تَبَنَّى هذا الرأْيَ، وهو المُعْتَزِلِيُّ إبْراهِيمُ النَّظَّام؛ وذلك لأنَّهم اعْتَقَدوا أنَّ رأْيَهُ يتَناقَضُ مع القَوْلِ بالإعْجَازِ البَلاغِيِّ. وقد شاعَ الإنْكارُ على القوْلِ بالصِّرْفَةِ في الفِكْرِ الإسْلاميِّ الحدِيثِ، حتَّى أصْبَحَ مُسَلَّمةً من مُسَلَّماتِ الدِّراساتِ القُرْآنِيَّةِ. وواقِعُ الحالِ أنَّ التَّسْلِيمَ بالصِّرْفَةِ وجْهًا من وُجُوهِ الإعْجازِ القُرْآنِيِّ مذْهَبٌ للكَثيرِ من العُلَماء القُدَامَى، المُخْتَلِفِي الفِرَقِ. ومنهم مَنْ وافَقَ النَّظَّامَ في تقْديمِهِ للصِّرْفَةِ وإنْكارِ الإعْجازِ البلاغِّيِّ، ومنهم مَنْ حاوَلَ الجمْعَ بيْنَ المذْهَبيْنِ، لكِنْ دُون توْفِيقٍ. وقدْ كان بإمْكَانِ الفِكْرِ الإسْلاميِّ أنْ يخْرُجَ من هذه المشكِلَةِ بشكْلٍ مُوَفَّقٍ لَوْ انْتَبَهَ إلى أنَّ الجاحِظَ قدْ قَدَّمَ حلًّا علْمِيًّا لها منذُ مِئاتِ السِّنينِ، ولكنَّ الجَهْلَ بآرائِهِ فيها جَعَلَ نظريَّتَهُ تخْتَفِي، وجَعَلَ المذْهَبَ الضَّعيفَ يسْتَمِرُّ إلى اليَوْمِ. وقد تقدَّمْتُ بهذا البحثِ من أجْلِ بيَانِ جُملَةِ الأخْطَاءِ الواقِعَةِ في دِراسَةِ المسْأَلَةِ، والتعْرِيفِ بالمذهَبِ الصَّحِيحِ فيها، وبيَانِ أدِلَّتِهِ العِلْميَّةِ؛ مُعْتمِدا على الاستِقْراء والتَّبْويبِ والنَّقْدِ للآرَاء المُخْتَلِفَةِ. الكلمات المفتاحية: الإعْجَاز، الصِّرْفَة، البَلاغَة، النَّظَّام، الجَاحِظ. Summary: Some ancient Muslim scholars have denied the miraculousness of the Holy Quran by preventing, namely, that God forbade the Arabs from making texts that claim to be similar to the Qur'an. They attacked the only scholar, as they thought, who adopted this view, the Mu'tazili Ibrahim al-natham; because they believed that his opinion contradicted with the words of the rhetorical miracle. Also, It was common to deny this theory in modern Islamic thought, until it became an axiom in modern Muslims quranic studies. The reality of the case that the miraculousness of quran by preventing was an axiom for many old scientists. Some of them agreed to the system in its submission to the purity and denial of the rhetorical miracles, and some of them tried to combine the two denominations, but without success. The Islamic thought could have come out of this problem successfully if he had noticed that Al-Jahez had presented a scientific solution to it for hundreds of years, but ignorance of his views made his theory disappear and the weak doctrine continued to this day. I have presented this research in order to explain the errors in the study of the issue, the definition of the correct doctrine in it, and the statement of scientific evidence, based on the extrapolation and tabulation and criticism of different view Key words: miraculousness, quran, preventing, al-jahez, rhetoric, al-natham.

الكلمات المفتاحية: القرآن، الإعْجَاز، الصِّرْفَة، البَلاغَة، النَّظَّام، الجَاحِظ.


المصحف الماليزي دراسة في الخط والزخرفة

مجاهد مصطفى بهجت أستاذ, 

الملخص: المصحف الماليزي دراسة في الخط والزخرفة البحث يعالج واحداً من نماذج الكتابة والتدوين في ماليزيا في العصر الحديث، وفي مؤسسة متخصصة بطباعة المصحف الشريف، وهي (رستو)، وتمثل الطبعة الجودة العالية والإتقان المتميز في الشكل للنص في كتابة القرآن، ومعها الجمال في التأطير والزخرفة لصفحات سور القرآن الكريم مع الزخرفة المتنوعة. والبحث بعد المقدمة في تمهيد عن تاريخ طباعة القرآن الكريم في ماليزيا وجهود مؤسسة رستو لطباعة المصحف، ومبحثين: الأول عن خط القرآن الكريم والآخر عن الزخرفة والألوان لصفحات القرآن الكريم، والخاتمة التي تتضمن خلاصة البحث وأبرز النتائج التي توصل لها البحث. يدخل ضمن المبحث الأول بيان مدى تحقق المعايير المراعاة في خط المصحف: حسن الشكل والوضع والضبط والتقليد، وضمن المبحث الآخر الظاهرة المتميزة بماليزيا في تنوع الزخرفة لحواشي الصفحات وهوامشها، وأول المصحف وأوسطه وآخره، ورؤوس السور، وهذه النقوش والزخارف مرتبطة في شكلها وألوانها وممثلة لولايات ماليزيا، حيث جاء كل جزئين من القرآن بزخرفة ونقوش خاصة بتلك الولاية: كلانتن وترنجانو وملاكا و... إلخ. والحمد لله رب العالمين. Malaysian Qur'an’s calligraphy and decoration Research deals with one of the models of Quran’s writing in Malaysia in modern times, on an institution specialized in printing the Holy Quran, namely (Resto). The edition represents the high quality and outstanding proficiency in the calligraphy of the Quran, and with beauty in the framing and decoration of the Quran’s pages and its verses. The research is divided to an introduction, two chapters and conclusion. The introduction talks on the Holy Quran’s history of printing in Malaysia. First chapter is on the Quran’s calligraphy where it shows the standards that have been observed in holy Quran such as: good shape, status. Second chapter illustrates the distinct phenomenon of decoration diversity of the Quran’s footnotes and margins in Malaysia. These inscriptions and decorations is linked to States of Malaysia such as: Kelantan, Terengganu, and Maleka, etc. Conclusion includes the research summary and research findings.

الكلمات المفتاحية: الكلمات المفتاحية: المصحف الماليزي؛ الخط والزخرفة Keywords: Malaysian manuscript; calligraphy and decoration


مختصر خليل وأهميته في الفقه المالكي

بلعقون عبد الرحمان, 

الملخص: يعد مختصر خليل من الكتب المعتمدة في الفقه المالكي التي كتب الله لها القبول، حاز الاشتغال به المدرسة المالكية من مطلع القرن التاسع إلى يومنا هذا، شرحا و نظما وتعليقا، تنوعت بين الايجاز والإطناب، أول شرح عليه كان لتلميذه بهرام (ت 805هـ) ، وأول من أدخله للمغرب العربي الشيخ محمد بن عمر بن الفتوح التلمساني ثم نشره في فاس عند انتقاله إليها سنة (805ه)ـ، وأقدم من تعرض للمختصر بالشرح هو الشيخ ابن مرزوق الحفيد التلمساني (ت842هـ )، وضع عليه شرحا سماه المنزع النبيل، أثنى العلماء على المختصر وأبلغوا في ذلك. ألفه بأسلوب خاص مميز، يعبر عن نوع من أنواع النبوغ العقلي، اعتمد فيه على قواعد ومصطلحات جعلها مفتاحا لكتابه، وضحها وبينها العلماء في شروحاتهم عليه. احتوى على عصارة فقهية ، حتى كاد يعد من جملة الألغاز، مكث في تحريره أكثر من عشرين سنة ، بين فيه المشهور من المذهب ، ورتبه على اثنين وستين بابا و ثلاثا وستين فصلا ، محتويا على اكثر من مئة ألف مسألة منطوقا ومثلها مفهوما ، وصل في تبييضه إلى باب النكاح ثم مات عنه مسودة فأكمله بعده تلاميذه. اعتمد في شرحه على أمهات كتب المالكية أهمها : المدونة و التهذيب و التبصرة للخمي ، والجامع لابن يونس ، والبيان والتحصيل والمقدمات والممهدات لابن رشد ، وشرح التلقين للمازري ، وقد ذكرها خليل في مقدمته.

الكلمات المفتاحية: خلــــيل؛ مختـــصـر؛ فــقـــه مــالــكــي.


إحياء منهج التدليل في التصنيف الفقهي المالكي المعاصر- الضرورة - الصور والمتطلبات-

قارش جميلة, 

الملخص: الملخص: إن أهم دعامة ترتكز عليها أحكام الفقه الإسلامي وترتبط بها ارتباطا وثيقا هي الأدلة الشرعية، ومن هذا المنطلق جاءت هذه الدراسة لتعالج مسألة إحياء منهج التدليل في التصنيف الفقهي المالكي المعاصر، وذلك من خلال إبراز ضرورة إحيائه وتفعيله في عصرنا، وبيان أهم الفوائد التي يحققها في الفقه الإسلامي، مع تأكيد أصالة هذا المنهج في المذهب المالكي خاصة لدى المتقدمين، حتى وإن شاع عن المذهب غلبة منهج التجريد فيه لدى المتأخرين لأسباب بينتها الدراسة. كما ركزت الدراسة على تفصيل صور إحياء منهج التدليل في المصنفات المالكية المعاصرة، مبرزة متطلبات ونماذج كل صورة من هذه الصور، وقد تم التوصل إلى جملة من النتائج والتوصيات تضمنتها خاتمة الدراسة. Abstract : The lawful argumentations are the most important brace on which the rulings of Islamic jurisprudence are based and clamps tightly together. Hence, the current investigation explores the issue of reviving the argumentation approach in Al- Maliki 's contemporary jurisprudential authorship by highlighting the need to revive and activate it in our era. By stating the most important benefits achieved in Islamic jurisprudence, we confirmed the authenticity of this approach in the Maliki’s doctrine especially for the precedents even if it is common for the doctrine the predominance of the abstraction approach in the latecomers for reasons investigated by the study. Moreover, the research focuses on elaborating cases of reviving the argumentation approach in Maliki 's contemporary authorship highliting the requirements and models of each of these cases. Consequently, on the basis of the data emanated from the study, a number of results and recommendations were provided in the conclusion of the investigation.

الكلمات المفتاحية: منهج التدليل ; الإحياء ; المصنفات المالكية المعاصرة ; الصؤر ; المتطلبات ; Argumentation approach ; Revival ; Maliki 's contemporary authorship ; cases ; requirements


توجيه مناهج التربية والتعليم لتحقيق مقاصد خلق الإنسان

Messaoud مسعود, 

الملخص: ملخص: يعالج هذا البحث موضوعا مهما جدا، يتمثل في توجيه مناهج التربية والتعليم بما يخدم تحقيق مصالح خلق الإنسان، فالله عز وجل خلق الإنسان لمقصد عام كلي ومقاصد فرعية، وحتى تتحقق للإنسان السعادة في الدنيا والآخرة لابد أن تتناغم حياته في مجالاتها كلها مع هذه المقاصد. وبما أن التربية والتعليم هما المسؤولان عن تكوين الإنسان وغرس المفاهيم والمبادئ في عقله وروحه، فلابد أن يراعى في وضع مناهجهما أن تتوفر على كل الشروط المطلوبة لتحقيق هذه الغاية. Abstract: This research deals with a very important subject, which is to guide the curricula of education in order to serve the interests of human creation, God Almighty created man for a general purpose and holistic sub-purposes, and even to achieve happiness in this world and the Hereafter must harmonize his life in all areas with these purposes. Since education and pedagogics are responsible for the formation of man and the implantation of concepts and principles in his mind and spirit, it must be taken into account in the development of their programs to meet all the conditions required to achieve this end.

الكلمات المفتاحية: توجيه المناهج ; التربية ; التعليم ; مقاصد ; خلق الإنسان ; Curriculum guidance ; education ; pedagogics ; Purposes ; Human creation