دراسات إنسانية واجتماعية
Volume 10, Numéro 2, Pages 123-134

الجسد بين العقاب والتعذيب قراءة في فلسفة ميشال فوكو The Flesh Between Punishment And Torture Is A Reading Of Michel Foucault

الكاتب : خنوس أشواق . عيادي عبد المالك .

الملخص

يصف فوكو مجتمعات الحداثة بمجتمعات الضبط لأنها تشكل محورا أساسيا لكل تحليلات السلطة؛ هذه الخاصية تعبر عن مختلف تقنيات السلطة، حيث المستهدف الوحيد هو الانسان، المؤسسات التي تسعى لحمايته هي الأخرى متحكم فيها من قبل القوانين الحكومية، فهذه الأخيرة تسعى الى تطبيع الأفراد ومراقبتهم، لكن بعد حاجة السلطة الى التنظيم لجأت الى ضبط المجتمع وترويض الأجساد عقابا وتأديبا بكل دقة وفاعلية من أجل تحويل الأفراد الى رعايا خاضعين وطيعين. Foucault described modernist societies as control societies because they constitute a central axis of all power analyzes, as this characteristic expresses various power technologies where the human being is the institutions that seek to protect him are also controlled by government laws, the latter seek to normalize and control individuals, but after the authority’s need for organization has resorted to controlling society and taming the bodies with punishment and discipline in a precise and effective manner, in order to convert individual into obedient and obedient subjects.

الكلمات المفتاحية

الجسد؛ المعرفة؛ السجن؛ العقاب؛ السلطة. ; Body, knowledge, power, punishment, prison.