الناصرية
Volume 11, Numéro 2, Pages 327-347

منهج البحث عند ابن خلدون: الأسس والمرجعيات

الكاتب : بن سعيد محمد .

الملخص

الملخص: تمثل اللحظة الخلدونية محطة بارزة في تاريخ الفكر الإسلامي، إنها ترجمة لقطيعة ابستيمولوجية وميتودولوجية في مسار الثقافة العربية والإسلامية حتى عصرابن خلدون، قطيعة مست علوم الإنسان من حيث الموضوع والمفاهيم والمنهج. لقد أسست تلك اللحظة لخطاب علمي ومنهجي جديد، يعلي من سلطة العقل ويعطي له "صلاحياته" الكاملة في المراجعة والنقد والتمحيص. إن المتصفح لما ورد في المقدمة من أفكار، يجد نفسه أمام باحث ذي "مقال" متميز في مجالات التاريخ والاجتماع والسياسة والاقتصاد، وكثير من العلوم و المعارف. إن أصالة هذا الإسهام المعرفي وخصوصيته الإبداعية، يكمن في اعتقادنا، وفي المقام الأول في المنهج العلمي المعتمد، منهج ينبئ عن نزعة نقدية صارمة. Abstract: The "Khaldounian instant" represents a very important phase in the history of ancient Islamic though, it was the translation of an epistemological and meteorological rupture during Arab and Islamic culture until its time, a rupture that touched the humanities in terms of subject, concepts and method.this "instant" created a new scientific and methodological discourse extolling the power of reason and giving it all its powers in matters of revision, criticism and examination. because of these ideas presented in "El Moquadima", we find ourselves in front of a researcher who has a distinguished "essay" in the fields of history, sociology, politics and economics, and many sciences and knowledge ... An approach which predicts a strict critical tendency.

الكلمات المفتاحية

Science ; Method ; knowledge ; Ibn-Khaldun ; Epistemology. ; العلم؛ المنهج؛ المعرفة؛ ابن خلدون؛ الابيستيمولوجيا..