المجلة الجزائرية لبحوث الإعلام والرأي العام
Volume 3, Numéro 2, Pages 103-123

النخب وعلاقتها بالفضاء الاعلامي والاتصالي: جدلية العلاقة وتطور الاستخدام

الكاتب : علاق أمينة .

الملخص

إن الاقرار بالظاهرة النخبوية في المجتمعات وممارستها لمهام القيادة والسيطرة على الجمهور العام هو أمر تاريخي مازالت جذوره ممتدة إلى المجتمعات المعاصرة التي أصبحت أكثر استخداما واعتمادا على الوسائل الاتصالية والإعلامية التي تشهد هي الأخرى تطورات مستمرة، وسواء كانت النخب بشكل عام أم في إطار الجغرافيا الجزائرية فإن عملية الرصد لعلاقة معقدة تنطوي على رباعية (النخب، الجمهور، السياسة والوسائل الإعلام والاتصالية) تختلف في تكوينها وتأثيرها خصوصا مع دخول عامل التقنية والتطور(التكنولوجيات الجديدة) على هذه العلاقة، والذي أعطى لكل مفهوم أبعادا جديدة وممارسات أيضا جديدة وأحدث تغييرات في الفضاء الاتصالي بشكل عام. فضاء مازال يحتاج رصدا متأنيا وبحوثا علمية متواصلة تستطيع أن تقرأ العلاقات بموضوعية وانطلاقا من دراسات ميدانية وتحليلية(بحوث تستهدف ثلاثية : الجمهور العام/ النخب + الوسيلة + المحتوى) ،وعليه حاولت هذه الورقة تقديم قراءة تركز على المشهد الاتصالي وارتباطه بالنخب كما الجمهور من خلال استعراض وسائل الاعلام والاتصال التقليدية وصولا إلى التطورات التي رافقت هذه الوسائل الاعلامية أو مابات يعرف اليوم بالإعلام الجديد. Abstract: The recognition of the elitist phenomenon in societies and its exercise of the tasks of leadership of the general public is historical and continues to have its roots extending to contemporary societies, which have become more widely used and dependent on the communication and media means that are also constantly evolving .The process of monitoring a complex relationship involving a quadrant (elites, the public, politics , communication and media means) differs in composition and influence, especially with the entry of the technical and development factor on this relationship, which has given every concept to this relationship new dimensions and practices are also new and the latest changes in communication space in general. Space still needs careful monitoring and continuous scientific research that can read relationships objectively and from field and analytical studies ; and therefore this paper tried to provide a reading focused on the communication scene and its association with elites as well as the public through the review of traditional media and communication to the developments that accompanied these media or what is known today as the new media.

الكلمات المفتاحية

النخب ؛ الجمهور ؛ وسائل الاعلام ؛ وسائل الاعلام الجديدة ; elites; The audience ; The media ; New media