آفاق سينمائية


Description

آفاق سينمائية، مجلة علمية دولية محكمة سنوية ومجانية، تصدر في شهر جوان من كل سنة عن مختبر فهرس الأفلام الثورية في السينما الجزائرية، جامعة وهران 1، تنشر المقالات العلمية الجادة والمبتكرة والأصيلة. تُعنى بالدراسات السينمائية والنقد الفني، وتصدر باللغات الثلاثة العربية، الفرنسية والإنجليزية، حيث تعتبر منصة إلكترونية أكاديمية للباحثين الذين ينشطون في مجال القضايا السينمائية المحلية والإقليمية والعالمية سواء من الناحية الفنية أو التقنية أو الموضوعاتية وكذا تداخلاتها مع المعارف الإنسانية الأخرى من خلال المقالات والدراسات العلمية الموافقة لشروط المقالات العلمية المحكمة. تصدر المجلة إليكترونيا، وهي متاحة للقراءة والتحميل، هذه المجلة لها فريق تحكيم من مختلف الدول والجامعات، يعملون على متابعة وتحكيم ومراجعة المقالات المراد نشرها. ترصد مجلة أفاق سينمائية المقالات والدراسات النقدية في مجال حقل السينما والفنون المتعلقة بها مثل المسرح والرواية التي تتسم بالأصالة والجودة ، كما تتناول القضايا الفكرية في مجالات أخرى لها علاقة بالحقل السينمائي مثل الفلسفة وعلم الاجتماع ومجالات أخرى.التي تتسم هي الأخرى بالجودة والأصالة ، تهتم آفاق سينمائية بمكاشفة الوجه الآخر لها، والمتمثل في الموضوعات السياسية ذات الصلة بأيقونها البصري،الأمر الذي يجعل من المادة العلمية ثرية في إنتاجها المعرفي من طرف أساتذة متخصّصين.‬ كما تتخصص المجلة في شق آخر، بمجموعة من الدراسات النقدية الهادفة التي تحمل في طياتها جهود نقدية تلقي الضوء على السينما الجزائرية والعربية والعالمية .‬

Annonce

الإعلان عن آجال استقبال المقالات

تعلم هيئة تحرير المجلة، جميع الباحثين الراغبين بنشر مساهماتهم العلمية ضمن الأعداد القادمة، أنه يمكنهم إرسال مقالاتهم على مدار أيام السنة، على أن يتم نشر المقالات المقبولة بشكل تراتبي استنادا لتاريخ الإرسال، ونهاية عملية التحكيم من طرف المراجعين الدوليين، وأن يتم ذلك حصرا عبر منصة ASJP، مع ضرورة احترام قالب المجلة.

 

 

الشروط الشكلية لمجلة آفاق سينمائية

 

  • كتابة عنوان المقال والملخص والكلمات المفتاحية باللغة التي كُتِبَ بها المقال (سواء كانت اللغة العربية أو الفرنسية) مع إضافته أيضا باللغة الإنجليزية في المنصة عند إرسال المقال.
  • كتابة عنوان المقال والملخص والكلمات المفتاحية باللغة الإنجليزية في حالة كانت اللغة التي كُتِبَ بها المقال وإضافته أيضا باللغة العربية في المنصة عند إرسال المقال.
  • كتابة جميع المؤلفين المشتركين في البحث على المنصة عند إرسال المقال (إذا كان مقالا مشتركا)، شريطة ألا يكونوا أكثر من اثنين.
  • أن تكون الصور المدرجة في المقال بصيغة "jpeg" وبشكل ظاهر وواضح، مع التنويه لإلزامية تضمين المقال لصورة واحدة على الأقل لها علاقة بالمقال (مثل ملصقة الأفلام، أو لقطة منه..)، تماشيا مع تخصص المجلة التي تهتم بالسينما وهو مجال قائم على الصورة.
  • مراعاة أهمية كبرى لصياغة ملخص المقال في "مجلة آفاق سينمائية" وباللغتين، شريطة أن يتراوح حجمه بين 100-250 كلمة، ويجب أن يتضمن: ضبط النقاط الرئيسية التي سيتطرق لها المقال وبإيجاز، مع تحديد إشكالية الموضوع قيد البحث، تحديد أهمية وهدف الدراسة، الإضافة التي سنكتشفها في المقال مقارنة بما سبقها، تحديد نوع الدراسة، وأداة البحث المستخدمة –إن وجدت-، إضافة لنموذج الدراسة التطبيقية، كما يتضمن أبرز النتائج على شكل نقاط مختصرة التي توصلت إليها من خلال دراستك.
  • أن يتراوح المقال بين 10 و22 صفحة بحجم الصفحات الخاصة بقالب المجلة، وتشمل هذه الصفحات جميع محتويات المقال بما فيها قائمة المراجع والملاحق.
  • أن يكون المقال مكتوبا في قالب المجلة، خاصة شكل الصفحة الأولى وتتابع ذكر اسم المؤلفين مع عنوان المقال في أعلى الصفحات بشكل تناوبي، ويمكنكم تحميله من المنصة الالكترونية لـ"ASJP" من خلال أيقونة تعليمات المؤلف.

01-03-2021


8

Volumes

10

Numéros

223

Articles


التنشئة (السينمائية/الرقمية) والأسرة الحضرية (قراءة وصفية تحليلية في مجالات التنشئة الاجتماعية وتلقي الأسرة للخطاب الفيلمولوجي الرقمي)

سيفي محمد بدر الدين, 

الملخص: ملخص: تسعى هذه الورقات البحثية إلى وصف وإبراز أهمية الخطاب الفيلمولوجي للمادة الفيلمية (السمعية البصرية) في العصر الرقمي والمعلوماتي ضمن تحدياتها العولمة على عملية التنشئة الاجتماعية في مؤسسة الأسرة، كونها أولى المؤسسات التربوية ولبنات التنشئة الاجتماعية، بما تهدف إلى رصد مختلف التحديات التربوية في التنشئة الاجتماعية الجديدة في عالم سائل بالصور والفيديوهات والفيلمات والتدفق المعلوماتي الرقمي، في محاولة وصفية تحليلية لمجالات التنشئة الاجتماعية ومدى تلقي الأسرة للخطاب الفيلمولوجي والرقمي من التساؤل الفرضي لعلاقة انتقالية تبدأ بالرفض والصراع وتنتهي إلى التكامل والاستمتاع، عبر تفعيل ونحت مفهوم تربوي بما اصطلحنا عليه "التنشئة السينمائية" و"التنشئة الرقمية". Abstract: These research papers seek to describe and highlight the importance of the filmmaking discourse of the film material (audiovisual) in the digital and information age within its challenges of globalization of the process of socialization in the family institution, as it is the first educational institution and the building blocks of socialization, with the aim of monitoring various educational challenges in the new social upbringing. In a fluid world with pictures, videos, films and digital information flow, in an attempt to descriptive analysis of the areas of social upbringing and the extent to which the family receives the film and digital discourse from the hypothetical questioning of a transitional relationship that begins with rejection and conflict and ends with integration and enjoyment, through activating and sculpting an educational concept of what we termed "cinematic upbringing" and "" Digital upbringing. " Keywords: Film upbringing, digital upbringing, family, filmological reception.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: التنشئة السينمائية، التنشئة الرقمية، الأسرة، التلقي الفيلمولوجي. Keywords: Film upbringing, digital upbringing, family, filmological reception.


صورة المرأة المتمردة في سينما التحريك مقاربة سيميائية لفيلم الرسوم المتحركة شجاعةBrave

عثمان ليليا,  ساحل عبد الحميد, 

الملخص: حرصت سينما التحريك وتحديدا أفلام ديزني على ترسيخ الصورة النمطية للمرأة الضعيفة في أفلامها الكلاسيكية، ولكن مع بداية التسعينات غيرت ديزني هذه الصورة وإستبدلتها بشخصية المرأة المتمردة، تعالج هذه الدراسة صورة المرأة المتمردة في سينما التحريك من خلال التركيز على شخصية ميريداMerida في فيلم شجاعة Brave بهدف التعرف على التحول الجذري الذي أحدثته ديزني في بطلاتها من خلال تطبيق مقاربة التحليل السيميولوجي للباحث الفرنسي رولان بارثRoland Barthes القائمة على قراءة الفيلم من الناحية التعينية والتضمينية للوصول في الأخير إلى أن الأميرة ميريدا الشخصية المتمردة في الفيلم ترفض الرضوخ للعادات والتقاليد، ولاتنتظر أميرا لينقذها ويحل مشاكلها. Animation cinema specifically Disney films was keen to establish the stereotype of weak women in its classic films, but with the beginning of the nineties Disney changed this image and replaced it with the character of a rebellious woman This study addresses the image of a rebellious woman in animation cinema by focusing on the character Merida in the movie Brave With the aim of identifying the radical transformation that Disney has brought in her heroines by applying the semiological analysis approach of the French researcher Roland Barthes based on reading the film from a specific and implicit to reach in the end that Princess Merida is the rebellious character in The film refuses to submit to customs and traditions, and does not wait for a prince to save her and solve her problems.

الكلمات المفتاحية: فيلم رسوم المتحركة، سينما التحريك، الصورة، المقاربة السيميائية، المرأة المتمردة.


النّص الروائي بين القراءة و المشاهدة

حاج سعيد سعاد, 

الملخص: ملخص: يتناول البحث جدلية العلاقة بين قراءة الرّواية ورقيّا أو مشاهدتها بصريا وهل يمكن أن تكون مشاهدة الصّورة بديلا عن الكتابة لتغذية الثقافة؟ و بناءا على تلاقي الأجناس الأدبية تستمر العلاقة التبادلية التفاعلية بين القراءة و المشاهدة من خلال عناصر متعددة أهمها الاقتباس. وتستمر معها مشاركة المتلقي كقارئ أو مشاهد في علاقة تواطئية، قابلة لمختلف التأثيرات التي يجب ترويضها بالثقافة كأرضية لتفادي كلّ ما هو سلبيّ. - فم يضمن للرواية أن توصل بريقها وسحرها داخل الشاشة؟ وهل سيحتفظ كل كاتب بنسخته المكتوبة خوفا من التّشويه؟ ويبقى حسن الظن بالمخرج وكاتب السّيناريو لان أغلبية الكتاب يطمحون لان تتحول رواياتهم إلى أفلام مرئية. المفاتيح: القراءة – المشاهدة - خصوصية الكتابة - الإنتاج-العلاقة التبادلية-المتلقي- درجة التأثر-التوجيه - تجديد التقنيات. Text from the written to the visible Summing up : The study deals with the controversy of the relationship between reading the novel on paper or watching it visually. Can viewing the image be a substitute for writing to nurture culture ? And based on the convergence of literary races, the interactive reciprocal relationship between reading and viewing continues through multiple elements, the most important of which is quotation. And with it, the recipient continues to participate as a reader or viewer in a collusive relationship, open to the various influences that must be tamed by culture as a ground to avoid all that is negative. How can the novel be guaranteed to deliver its brilliance and magic inside the screen ? And will every writer keep his written copy for fear of distortion ? And there remains the good opinion of the director and screenwriter, because the majority of writors aspire to have their novels converted into the visual films.

الكلمات المفتاحية: Keys : Reading – viewing - writing privacy – production - reciprocity relation - recipient - degree of influence – orientation – technology innovation. ; المفاتيح: القراءة – المشاهدة - خصوصية الكتابة - الإنتاج-العلاقة التبادلية-المتلقي- درجة التأثر-التوجيه - تجديد التقنيات.