آفاق سينمائية


Description

آفاق سينمائية، مجلة علمية دولية محكمة سنوية ومجانية، تصدر في شهر جوان من كل سنة عن مختبر فهرس الأفلام الثورية في السينما الجزائرية، جامعة وهران 1، تنشر المقالات العلمية الجادة والمبتكرة والأصيلة. تُعنى بالدراسات السينمائية والنقد الفني، وتصدر باللغات الثلاثة العربية، الفرنسية والإنجليزية، حيث تعتبر منصة إلكترونية أكاديمية للباحثين الذين ينشطون في مجال القضايا السينمائية المحلية والإقليمية والعالمية سواء من الناحية الفنية أو التقنية أو الموضوعاتية وكذا تداخلاتها مع المعارف الإنسانية الأخرى من خلال المقالات والدراسات العلمية الموافقة لشروط المقالات العلمية المحكمة. تصدر المجلة إليكترونيا، وهي متاحة للقراءة والتحميل، هذه المجلة لها فريق تحكيم من مختلف الدول والجامعات، يعملون على متابعة وتحكيم ومراجعة المقالات المراد نشرها. ترصد مجلة أفاق سينمائية المقالات والدراسات النقدية في مجال حقل السينما والفنون المتعلقة بها مثل المسرح والرواية التي تتسم بالأصالة والجودة ، كما تتناول القضايا الفكرية في مجالات أخرى لها علاقة بالحقل السينمائي مثل الفلسفة وعلم الاجتماع ومجالات أخرى.التي تتسم هي الأخرى بالجودة والأصالة ، تهتم آفاق سينمائية بمكاشفة الوجه الآخر لها، والمتمثل في الموضوعات السياسية ذات الصلة بأيقونها البصري،الأمر الذي يجعل من المادة العلمية ثرية في إنتاجها المعرفي من طرف أساتذة متخصّصين.‬ كما تتخصص المجلة في شق آخر، بمجموعة من الدراسات النقدية الهادفة التي تحمل في طياتها جهود نقدية تلقي الضوء على السينما الجزائرية والعربية والعالمية .‬

Annonce

الإعلان عن آجال استقبال المقالات

تعلم هيئة تحرير المجلة، جميع الباحثين الراغبين بنشر مساهماتهم العلمية ضمن الأعداد القادمة، أنه يمكنهم إرسال مقالاتهم على مدار أيام السنة، على أن يتم نشر المقالات المقبولة بشكل تراتبي استنادا لتاريخ الإرسال، ونهاية عملية التحكيم من طرف المراجعين الدوليين، وأن يتم ذلك حصرا عبر منصة ASJP، مع ضرورة احترام قالب المجلة.

 

 

الشروط الشكلية لمجلة آفاق سينمائية

 

  • كتابة عنوان المقال والملخص والكلمات المفتاحية باللغة التي كُتِبَ بها المقال (سواء كانت اللغة العربية أو الفرنسية) مع إضافته أيضا باللغة الإنجليزية في المنصة عند إرسال المقال.
  • كتابة عنوان المقال والملخص والكلمات المفتاحية باللغة الإنجليزية في حالة كانت اللغة التي كُتِبَ بها المقال وإضافته أيضا باللغة العربية في المنصة عند إرسال المقال.
  • كتابة جميع المؤلفين المشتركين في البحث على المنصة عند إرسال المقال (إذا كان مقالا مشتركا)، شريطة ألا يكونوا أكثر من اثنين.
  • أن تكون الصور المدرجة في المقال بصيغة "jpeg" وبشكل ظاهر وواضح، مع التنويه لإلزامية تضمين المقال لصورة واحدة على الأقل لها علاقة بالمقال (مثل ملصقة الأفلام، أو لقطة منه..)، تماشيا مع تخصص المجلة التي تهتم بالسينما وهو مجال قائم على الصورة.
  • مراعاة أهمية كبرى لصياغة ملخص المقال في "مجلة آفاق سينمائية" وباللغتين، شريطة أن يتراوح حجمه بين 100-250 كلمة، ويجب أن يتضمن: ضبط النقاط الرئيسية التي سيتطرق لها المقال وبإيجاز، مع تحديد إشكالية الموضوع قيد البحث، تحديد أهمية وهدف الدراسة، الإضافة التي سنكتشفها في المقال مقارنة بما سبقها، تحديد نوع الدراسة، وأداة البحث المستخدمة –إن وجدت-، إضافة لنموذج الدراسة التطبيقية، كما يتضمن أبرز النتائج على شكل نقاط مختصرة التي توصلت إليها من خلال دراستك.
  • أن يتراوح المقال بين 10 و22 صفحة بحجم الصفحات الخاصة بقالب المجلة، وتشمل هذه الصفحات جميع محتويات المقال بما فيها قائمة المراجع والملاحق.
  • أن يكون المقال مكتوبا في قالب المجلة، خاصة شكل الصفحة الأولى وتتابع ذكر اسم المؤلفين مع عنوان المقال في أعلى الصفحات بشكل تناوبي، ويمكنكم تحميله من المنصة الالكترونية لـ"ASJP" من خلال أيقونة تعليمات المؤلف.

01-03-2021


8

Volumes

9

Numéros

186

Articles


معالم الشخصية الوطنية من خلال السينما الجزائرية الثورية...الدّلالات والمعاني

مويسي سعيد,  إسعد زرهوني فايزة, 

الملخص: سنحاول في هذه الدّراسة تسليط الضوء على تحديد أهم المعالم الأساسية التي تقوم عليها الشخصية الوطنية الجزائرية من خلال تحليل لعينة من الأفلام السينمائية الجزائرية الثورية على غرار فيلم وقائع سنين الجمر وفيلم ريح الأوراس وكذا فيلم معركة الجزائر إضافة إلى فيلم الشيخ بوعمامة، هذه الأفلام التي رأينا أنها تحمل سمات مجتمع بحثنا. ولقد توصلنا في هذه الدّراسة إلى أنّ الشخصية الوطنية الجزائرية ترتكز على سمات ومعالم في تكوينها أهمها المعلم الديني على اعتبار أنّ الإسلام هو دين الجزائر والعقيدة الأوحد للشعب الجزائري على العموم، إضافة إلى المعلم اللغوي أي أنّ اللغة الرسمية للشعب الجزائري هي اللغة العربية، وكذلك المعلم الثقافي أي كل ما تشمله الثقافة الجزائرية من عادات وتقاليد وأعراف إضافة إلى نمط حياة الجزائري وكذا زي اللباس لديه، إضافة إلى أنّ هذه الدراسة أعطت صورة نمطية عن ماهية الشخصية الوطنية من خلال القراءة المرئية للأفلام الثورية المختارة. الكلمات المفتاحية: معالم الشخصية، السينما الجزائرية الثورية، الشخصية الوطنية، الدلالات، المعاني. Abstract: : In This study, we will try to shed light on the most important features the basic upon which The Algerian national character, through analysis For A sample of revolutionary Algerian cinematographic. Similar to the movie chronicles of years of embers and film Wind Aures and film The Battle of Algiers and film Sheikh Bouamama, These films, which we have seen we carry Our research community features. And we have reached in this study The Algerian national character Based on the features and landmarks In its construction and composition The most important of them Is the religious teacher Considering That Islam Is the religion of Algeria And the only doctrine of the Algerian people on the whole, In addition to the linguistic feature That is, the primary and official language of Algeria, people and land, Is Arabic , So Is the cultural teacher That is, everything covered in Algerian culture Of Algerian customs and traditions Defined by the Algerians since the eras past , In addition, this study has given A stereotype On the concept of the national personality Through visual reading For selected revolutionary films. Keywords: Personal landmarks, Revolutionary Algerian cinema, the national character, Numerology, Numerology.

الكلمات المفتاحية: معالم الشخصية، السينما الجزائرية الثورية، الشخصية الوطنية، الدلالات، المعاني.


The influence of cinema in “The Death of Artemio Cruzˮ of Carlos Fuentes

بوصافي نوال, 

Résumé: Connection with the cinema has pushed Mexican novelists to experience narrative themes and styles that contributed to the creation of innovative literature.In this work, we will examine the impact of cinema in the novel “The Death of Artemio Cruz”, one of the most representative works of Carlos Fuentes and the peak point in the course of the Seventh Art Influence in Mexican Narrative.The novel, which is marked by a notable innovation in term of narration level, is rich in techniques related to cinematographic discourse, which characterized important transformations, not only in the structure of the novel but also in the style.The purpose of these pages is to analyze these cinematographic techniques and the parallels between the novel “The Death of Artemio Cruz” and the movie “Citizen Kan”, in terms of presentation and evolution of prominent personalities in both works.

Mots clés: cinema ; influence ; The Death of Artemio Cruz ; innovation ; cinematographic techniques


إيمانويل لفيناس وجيل دولوز: إنسانوية الوجه بين الإتيقا، الإستطيقا والسينما.

بغياني فايزة, 

الملخص: يعتبر الوجه رمزا لوحدة النوع البشري فمن خلاله نتقاسم إنسوانويتنا، لذلك كان التجلي من خلاله أمام الآخر مدخل لكل ترحيب وضيافة ومؤانسة بل مساواة أمام من يتأملنا بعينيه مهما كان أصله وعرقة ودينه، فمنه تبدأ كل علاقة إتيقية مع الآخر لذلك جعله إيمانويل لفيناس المفهوم المركزي في مشروعه الفينومينولوجي الإتيقي-التيولوجي، فالوجه وحده من يمتلك اقتدار حمل أثر اللامتناهي ومن ثم وجب التحلي بالحياء عند النظر إليه لنتأمل العمق والحقيقة خلف الأشكال وألوان العينين، لكن مع سينما جيل دولوز سيختلف الأمر لأن الفنان لا يكون مبدعا إلا إذا أظهر مدى قدرات وجهه على التزييف من خلال تقديم أدوار مختلفة ليصبح الوجه بمثابة لوحة فنية متناسقة الأبعاد والألوان بل كأنه تطريز هندسي، ومن هنا ينطلق بحثنا الذي نهدف من خلاله إلى بسط التصور اللفيناسي والدولوزي حول الوجه لعلنا نجد نقاط الوصل بينهما . The face is the most important sign of our humanity in all of our long history, and the appearance through it is an enterance for every welcome and equality in front of those who look at us, whatever his race, because the face is symbol of the human kind, and through it every relationship with the other , because of that, he made Levinas the central concept in his ethical theological project , because the face expresses the infinte effect, therefore, we must be shy when seeing him to reflect on the depth behind color of the eyes, unlike Deleuze, the artist is not creative unless he shows the capabilities of his face to counterfeit , and from here begins our study, Which aims to display visualizations of Levinas and Deleuze.

الكلمات المفتاحية: الإنسانوية، الوجه، الإتيقا، الاستطيقا، السينما ; Humanity ; Face ; Ethics ; Esthetics, Cinema


L’éclairage: Un langage cinématographique connoté. Une étude sémiologique

خضور سعاد,  بوطمين ليلى, 

Résumé: Les codes cinématographiques tant spécifiques que non spécifiques constituent un langage qui relève tant de la dénotation que de la connotation. Quoi qu’il en soit, tant par sa discrétion que par son aptitude à la mise en relief, si il y bien un code qui ne cesse de fasciner bon nombres de théoriciens c’est bien évidemment l’éclairage. En effet, ce procédé est mis en place par le metteur en scène afin d’obtenir l’effet souhaité. Un effet que nous nous proposons d’étudier afin de mettre en évidence non seulement comment cette source primordiale à toute prise de vue peut s’imprégner de sens connotatif, mais surtout qu’elles types d’informations subsidiaires en découlent.

Mots clés: Eclairage ; Connotation ; Langage ; Narrativité cinématographique ; Sémiologie


مسرح الطفل بين جمالية الصورة السنيمائية وسحر المؤثرات الصوتية

العيادي محمد,  خواني زهرة, 

الملخص: المسرح فن المفارقات، لأنه يجمع بين الإنتاج الأدبي والعرض المحسوس، ويتميز بالخلود والدوام، لأنه قابل للتجديد والتشكيل الدائمين، كما يعتبر مسرح الطفل بداية ظهور سلوك الطفل في استكشافه للمثيرات السمعية والبصرية، ويساعده في ذلك التطور التكنولوجي( السينما)، باعتبارها أداة شديدة الفعالية في تثقيف الجماهير وتشخيص أحوالها خاصة إذا تعلق الأمر بمسرح الأطفال، فتداخل السينما بالمسرح يساعد الطفل في تكوين تذوقه و وعييه الجماليين. إضافة إلى الانعكاس الجمالي المختفي وراء المؤثرات البصرية وسحرها. وهذا ماتهدف إليه دراستنا في البحث عن طبيعة العلاقة بين السينما ومسرح الأطفال، وما تضفيه من تقنيات ووسائل تكسب العرض المسرحي الموجه للطفل سحرا وجمالية. Theater is the art of all paradoxes; that is, it brings together both literary production and sensitive representation. It is distinguished by durability as well as permanence since it is capable of being renovated. Children's theater represents the beginning of the display of children's behavior in their exploration of audio-visual effects, assisted in this by technological development, cinema, in this case, being in this sense a tool of 'extremely effective in training populations but also in diagnosing their conditions, especially when it comes to children's theater. The interference between theater and cinema promotes the formation of taste and aesthetic awareness in children, and in addition selects that beauty inherent in audio-visual effects and their magic. the present study essentially aims to explore the relationship between cinema and children's theater and the techniques and tools that they offer to theatrical performance to give it aesthetics and magic.

الكلمات المفتاحية: مسرح الطفل; المؤثرات البصرية والصوتية; التذوق الفني; الجمالية


Entre imagen y palabra, la secuela en literatura y cine

بركان حياة,  زروقي صليحة, 

الملخص: RESUMEN. Desde siempre se ha hablado de la influencia mutua entre el cine y la literatura. Un concepto que va a confirmar una vez más esta simbiosis va a ser el de las secuelas o las continuaciones. Nuestro interés para este fenómeno nos ha conducido a encontrar sus orígenes en la literatura y a partir de allí, ha pasado al cine, según afirman los teóricos. Para entender la evolución de esta noción, nos proponemos reflexionar sobre los motivos que llevaron los creadores de las secuelas, tanto en cine como en novelas, a encararse con una práctica bastante arriesgada. ملخص لطالما كان هناك حديث عن التأثير المتبادل بين السينما والأدب. مفهوم آخر جاء لترسيخ هذه الظاهرة وهي التتمات أو التكملات( الادبية \السينمائية) . اهتمامنا بهذه النوع من الابداعات قادنا إلى البحث عن أصولها و بداياتها التي وجدت في الأدب لتنتقل من هناك إلى السينما حسب آراء المختصين في المجال. لفهم تطور هذه الفكرة ، نقترح التعمق في الأسباب التي دفعت مبتكري التتمات ، سواء في .الافلام أو في الروايات ، إلى اختيار المخاطرة بإتباع نهج هذه التقنية

الكلمات المفتاحية: Secuela ; cine ; literatura ; influencia ; continuación ; تتمة ; سينما ; أدب ; تأثير ; تكملة


البعد الفني والجمالي من الصورة التشكيلية إلى الصورة السينيمائة

بردق عبدالوهاب,  بولقدام نادية, 

الملخص: إرتبط الفن بالإبداع والعبقرية وعمل على إشباع الرغبات الروحية وإفراز ثقافة المجتمعات؛ وتعد السينما أحد الوسائط الفنية التي كان ولا يزال لها تأثير كبير في وعي المجتمعات والأفراد رغم ظهورها الحديث، حيث أصبحت من أهم وسائط التعبير والتواصل والتثاقف، تطرح من خلال شاشتها العديد من المواضيع وتعالج جل القضايا الإنسانية؛ كما يعد الفن التشكيلي أول وسيلة تعبيرية عرفتها البشرية منذ الأزل، حيث تطور خطابها البصري بتطور العلوم وإكتشاف وسائط تعبيرية جديدة، وأصبح للوحة الفنية دور بارز في مخاطبة المتلقي؛ فحدث تداخل بين ماهو تشكيلي وما هو سينمائي، وأخذ الفن التشكيلي مكانته الإبداعية والجمالية في الفن السينمائي وتقنياته. إنطلاقا مما سبق جاءت هذه الدراسة لمعالجة المقاربة السينمائية للتشكيل الفني من خلال تأثير الفن التشكيلي على مخيلة السينمائي، وصولا الى ضرورة إنفتاح وتداخل السينما مع الفن التشكيلي. Abstract: Art was associated with creativity and genius and served to satisfy spiritual desires and enrich the culture of societies. Cinema is one of the artistic mediums that have had and still have a great impact on the awareness of societies and individuals despite its recent emergence, as it has become one of the most important means of expression, communication and acculturation, through its screen, it raises many topics and addresses most of the human issues. Plastic art is also the first means of expression known to mankind since eternity, as its visual discourse developed with the development of science and the discovery of new expressive mediums, and the art painting became a prominent role in addressing the recipient. An overlap occurred between what is plastic and what is cinematic, and plastic art took its creative and aesthetic place in cinematic art and its techniques. Based on the above, this study came to address the cinematic approach to artistic formation, through the influence of plastic art on the cinematic imagination, leading to the need for the openness and overlap of cinema with plastic art.

الكلمات المفتاحية: الصورة ; الكادر السينمائي ; اللوحة التشكيلية ; المقاربة الفنية ; السرد الفني.


تمثلات المرأة في الخطاب السينمائي الجزائري. « قراءة تحليلية نقدية لعينة من الأفلام السينمائية ».

أوكسل مريم, 

الملخص: تبحث هذه المقالة في تمثلات المرأة في الخطاب السينمائي الجزائري، من خلال قراءة نقدية تحليلية للأفلام السينمائية الجزائرية التي تناولت موضوع المرأة وقضاياها داخل المجتمع الجزائري عبر فترات زمنية مختلفة، بداية بالسينما الثورية وسينما السبعينيات إلى سينما العشرية السوداء وصولا للسينما المعاصرة، ويظهر جليا من خلال التحليل المقدم، أن هناك تباينا في الصورة التي يتم تسويقها عن المرأة واهتماماتها وقضاياها في المجتمع لكن السمة الغالبة في هذه الصور، هي تلك النمطية التي توصف بها المرأة ودورها ومكانتها في المجتمع، فهي لا تكاد تخرج عن النموذج المضطهد الخاضع للرجل. This article examines the representations of women in the Algerian cinematic discourse. It follows a critical analysis method to the Algerian cinematic films that dealt with the issue of women and their issues within the Algerian society throughout different periods of time. It starts with revolutionary cinema and the cinema of the seventies to the cinema of the black decade up to contemporary cinema, and is evident through the present analysis that there is a discrepancy in the marketed image of women and their interests and issues in society. However, the dominant feature in these images is the stereotypes that describe women and their role and position in society, as they are hardly deviating from the oppressed model subject to men

الكلمات المفتاحية: الخطاب السينمائي ; الأفلام السينمائية ; صورة المرأة ; التمثلات


جمالية سيناريو الفيلم التاريخي في السينما الجزائرية

يطغان جمال, 

الملخص: الملخص تهدف الدراسة للاطلاع على العنصر الجمالي الذي يعد من أهم مقومات العمل السينمائي الناجح، وتتبع سياقات و معالم الصورة الفيلمية، وكذا عملية توثيق أحداث التاريخ سينمائيا و إعادة إحياءه فنيا. إذ أصبحت المادة التاريخية بالجزائر من ضمن مواضيع السينما المعاصرة، بعد القطيعة التي أحدثتها العشرية السوداء، وللتحقيق استمرارية محاكاة الماضي في حلة معاصرة ومتجددة يظهر ذلك في نصيب الإسهامات السينمائية من الأفلام الثورية التي ساعدت في إثراء المكتبة البصرية للتاريخ المدون و المقروء، بهذا يظهر دور الكتابة السينمائية في الحفاظ على الأمانة المنوطة بمؤلف السيناريو في مراعاة النسق الجمالي في إحياء التاريخ بكتابته و بدلالاته النصية الدرامية، حيث تقدم السينما صورة براقة للتاريخ مع المحافظة على هيبته و قداسة بحلة معاصرة ،على تكون هذه الأفلام بدورها أرشيفا يوثق لتاريخ الثورة الجزائرية . Abstract: The study aims to examine the aesthetic component, which is one of the most important constituents of a successful cinematic work, and to trace the contexts and features of the film picture, as well as the process of documenting the events of history cinematically and reviving it artistically. As the historical material in Algeria has become one of the topics of contemporary cinema, after the rupture caused by the black decade, and to achieve the continuity of simulating the past in a contemporary suit and renewed state. . This is reflected in the share of cinematic contributions from revolutionary films that contributed to enriching the visual library of written and read history, thus showing the role of cinematic writing in preserving the trust entrusted to the author of the script in observing the aesthetic pattern in reviving history with his writing and its dramatic textual connotations, thus cinema presents a glamorous image of history while preserving its prestige and holiness in a contemporary fashion, These films, in turn, constitute an archive documenting the history of the Algerian revolution.

الكلمات المفتاحية: جمالية -سينما – تاريخ – سيناريو- كتابة– دراما ––الفيلم.


La communication dans les médias de masse : de la modalisation du discours radiophonique à l’impact sociétal du phénomène cinématographique

بن عيسى عز الدين, 

Résumé: Résumé: Réduire la notion de communication à la seule fonction de transmettre une information à autrui, c’est l’amputer de tous les enjeux et perspectives que celle-ci porte dans un contexte socioculturel devenu exigeant, voire vulnérable. A partir du XXème siècle, les médias de masse avaient commencé à révolutionner le mental et le comportement des personnes, tant la vulgarisation de certains outils médiatiques avaient eu un impact sociétal considérable au sein de la population. Dès les premières émissions radiophoniques, suivies de ce qui allait devenir très vite une industrie cinématographique, la vie socioculturelle a changé dans le monde entier. Dans cet article, nous nous proposons de présenter une réflexion qui porte sur une étude comparative entre les enjeux de la communication cinématographiques et la modalisation dans le discours radiophonique. Abstract:. Reducing the notion of communication to the sole function of transmitting information to others means cutting it off from all the challenges and perspectives that it brings in a socio-cultural context that has become demanding even vulnerable. From the twentieth century, the mass media had begun to revolutionize the minds and behavior of people, as the popularization of certain media tools had a considerable societal impact within the population. From the first radio broadcast, followed by what would very quickly become a film industry, socio-cultural life changed around the world. In this article, we propose to present a reflection on a comparative study between the challenges of cinematographic communication and modalization in radio speech

Mots clés: Mots clés: Communication – Médias - Cinéma - Radio – modalisation ; Keywords: Communication - Media - Cinema - Radio - modalization


تمظهرات الهوية القيمية في الفيلم السينمائي الجزائري فيلم وقائع سنين الجمر نموذجا

بن عزوزي محمد, 

الملخص: ملخص: يحاول الباحث من خلال هذا المقال الوقوف على تمظهرات الهوية القيمية الاجتماعية في فيلم وقائع سنين الجمر، معتمدا في ذلك على تحليل تجليات الوعي الواقع والوعي الممكن، وكيف تتقلب أحداث هذا الفيلم معبرة عن بداية المفارقة للوعي الواقع المرتبط بالمشكلات التي عانى منها الشعب المستعمَر، وانطلاق العبور نحو تشكل الوعي الممكن الذي تجسد في حالات تأملية أيديولوجية كان لها عميق الأثر في بداية رسم المسارات الأنجع التي لابد للمستلبين أن ينهجوها كيما يتحقق لهم تجاوز الوعي الواقع الزائف. كلمات مفتاحية: الهوية، القيم الاجتماعية، السينما. Abstract: In this paper, an attempt has been made to analyze and discuss the social values identity manifestations of the Algerian revolutionary film known as ‘Chronicle of the embers years’ directed by Mohammed Lakhdar-Hamina. For this reason, the analyses of both real and possible awareness’s have been considered, and how the events of this film changed, expressing the beginning of the real awareness paradox which related to the problems that the colonized people suffered from, as well the transit towards the formation of a possible awareness that was embodied in ideological contemplative states. From the above presented hypothesis, we can observe that this latest’s present a deep impact at the beginning of drawing the main efficient paths that the dispossessed must follow in order to achieve for them to exceed awareness of the false reality. Key words: Identity, social values, cinema.

الكلمات المفتاحية: كلمات مفتاحية: الهوية، القيم الاجتماعية، السينما.