المـجــــلــــة العـــلمـــيـــة المـسـتـقـبــــل الاقــتــصــــــادي
Volume 8, Numéro 1, Pages 215-230

-فعالية الرقابة على الصرف في الحد من هروب رؤوس الأموال -دراسة تحليلية لحالة الجزائر

الكاتب : حمدي باشا نادية . لشهب صفاء . عمراوي سمية .

الملخص

تهدف هذه الورقة البحثية الى النظر في مدى فعالية نظام الرقابة على الصرف الذي تبنته السلطات النقدية كإجراء وقائي لتفادي هروب رؤوس الأموال من الجزائر. ومن خلال الدراسة والتحليل المعمقين لحالة الجزائر، توصلنا إلى أن الإجراءات والتدابير الرقابية المشددة التي وضعها بنك الجزائر على الصرف وعلى حركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج، عجزت عن التحكم في هذه الظاهرة، ويعود ذلك لتوافر مجموعة من العوامل التي تحول دون فعالية هذه الإجراءات، ومن أهمها: فقدان الثقة في الاقتصاد الوطني، التقييم المفرط للدينار وعدم استقراره مقابل العملات المرجعية، اتساع حجم الأسواق الموازية ودورها في التشجيع على المضاربة بالعملة، وعدم التشجيع على الاستثمار سواء المحلي أو الأجنبي. This paper aims to consider the effectiveness of the exchange control system adopted by the monetary authorities as a preventive measure to avoid capital flight from Algeria. Through an in-depth study and analysis of the Algerian case, we came to the conclusion that the strict regulatory procedures and measures put in place by the Bank of Algeria on currency exchange and on the movement of capital to and from abroad were unable to control this phenomenon. This is due to the availability of a set of factors that impede the effectiveness of these measures, and among the most important of these factors are: loss of confidence in the national economy, overvaluation of the dinar and its instability against the reference currencies, expansion of the size of the parallel markets and their role in encouraging currency speculation, and discouraging investment, whether domestic or foreign.

الكلمات المفتاحية

الصرف ; الرقابة ; هروب رؤوس الأموال