المجلة التاريخية الجزائرية
Volume 4, Numéro 2, Pages 213-231

الاستعمار الفرنسي في موريتانيا

الكاتب : مدرس مساعد علي سعدي عبدالزهرة .

الملخص

خضعت موريتانيا للاحتلال من قبل عدة دول أوربية ابتداء من البرتغال وانتهاء بفرنسا، نتيجة الموقع المتميز التي تتمتع بها، إذ أنها كانت تمثل الطريق التجاري بين إفريقيا وأوروبا، كما أنها تربط شمال القارة الإفريقية بغربها، وبعد سلسلة من الحروب بين الدولة الأوروبية حول غرب القارة الإفريقية بشكل عام وموريتانيا بشكل خاص، أعطيت الأخير لفرنسا بشكل رسمي، واتبع الاستعمار في بداية الأمر الدبلوماسية السلمية مع الأمارات الموريتانية، لكون موريتانيا كانت عبارة عن عدة امارات ولكل أمارة مستقلة عن الأخرى، ويمكن القول أن الحدود الحالية التي تعرفها موريتانيا هي من نتاج الاستعمار الفرنسي، ونتيجة المقاومة الوطنية والرافض للاستعمار اتبعت فرنسا سياسة الخضوع الكلي وهذا ما تم بعد عام 1934م. Mauritania was occupied by several European countries starting from Portugal and ending with France, as a result of the privileged location that it enjoys, as it represented the trade route between Africa and Europe, as it links the north of the African continent with its west, and after a series of wars between the European country around West Africa In general and Mauritania in particular, the latter was given to France formally, and colonialism was followed at the beginning of the matter by peaceful diplomacy with the Mauritanian Emirates, because Mauritania was made up of several emirates and each emirate is independent of the other, and it can be said that the current borders that Mauritania knows are a product of French colonialism, As a result of national resistance and rejecting colonialism, France pursued a policy of total submission, and this was done after 1934.

الكلمات المفتاحية

موريتانيا، الموقع، الاستعمار ، الأمراء ، الاحتلال، أوروبا، فرنسا. ; Mauritania, location, colonialism, princes, occupation, Europe, France.