أبحاث قانونية وسياسية


Description

The Journal of Legal and Political Research is an international, refereed and semi-annual academic journal, it is published by the Faculty of Law and Political Science at the University of Mohamed Seddik Ben Yahia-Jijel / Algeria. Its first issue was published in June 2016. The journal aims to contribute in developing and disseminating of science and knowledge in the field of legal, administrative and political sciences, and is oriented to specialized researchers to publish their researches and studies that are distinguished by scientific originality, contemporary and seriousness. The articles published in this journal, must be characterized by honesty. the respect of the conditions of publishing. and scientific integrity through the Algerian platform for scientific journals, and in the three languages: Arabic, French and English, noting that publication is free and issued In hard copy and electronic version, available for reading and downloading

Annonce

دعوة للنشر في المجلة

نعلم الراغبين في نشر أبحاثهم في مجلة " أبحاث قانونية وسياسية،" أنها ستتوقف عن استقبال المقالات بدء من 25 جوان 2021، وسيتم قريبا تحديد تواريخ استقبال المقالات من جديد لعدد ديسمبر 2021
د. فريدة حموم
 رئيسة التحرير
Nous informons ceux qui souhaitent publier leurs recherches dans la revue "Recherches Juridiques et Politiques" que celle ci cessera de recevoir les articles à partir du 25 juin 2021. De nouvelles dates de réception pour le numéro de décembre 2021 seront fixées prochainement.
Dr . Farida Hamoum
Éditeur en chef
We inform those who wish to publish their research in the journal ""Legal and Polical Research "" that the latter will stop receiving articles from June 25, 2021. New reception dates for the December 2021 issue will be set soon..
Dr .. Farida Hamoum
Editor-in-Chief

19-06-2021


6

Volumes

12

Numéros

211

Articles


المواقف الاقليمية والدولية للنزاع الأذربيجاني الارميني حول ناغورنو كاراباخ

مدرس مساعد علي سعدي عبدالزهرة,  مدرس مساعد رعد خضير صليبي, 

الملخص: يعد إقليم ناغورنو كاراباخ احد مخلفات الاتحاد السوفيتي السابق، ويقع في الأراضي الاذربيجانية، وبعد عام 1991م أعلن إقليم ناغورنو كاراباخ عن نشوء سلطة محلية مستقلة أيضًا، ما دفع أذربيجان إلى إلغاء الحكم الذاتي والدخول في حرب مع المجموعات الانفصالية التي دعمتها أرمينيا، انتهت الحرب عام 1994م بخسارة أذربيجان الإقليم، وبين فترة وأخرى يتجدد النزاع بين الطرفين(أذربيجان- ارمينيا)، وكان آخرها يوم 27/9/2020 عندما حدثت مواجهة عسكرية بين الطرفين وأن كفة تشير لصالح اذربيجان، مع دعم إقليمي ودولي لكلا الطرفين كل منهما حسب مصالحهم القومية. The Nagorno-Karabakh region is one of the remnants of the former Soviet Union, and it is located in the Azerbaijani lands, and after 1991 AD the Nagorno-Karabakh region announced the emergence of an independent local authority as well, which prompted Azerbaijan to abolish autonomy and enter a war with separatist groups that supported Armenia, the war ended in 1994 With the loss of Azerbaijan the region, and from time to time the conflict between the two parties (Azerbaijan - Armenia) is renewed, the last of which was on 9/27/2020 when a military confrontation occurred between the two parties and that the scale points in favor of Azerbaijan, with regional and international support for both parties, each according to their national interests.

الكلمات المفتاحية: النزاع، ناغورنو كاراباخ، أذربيجان، ارمينيا، المواقف. ; Conflict, Nagorno Karabakh, Azerbaijan, Armenia, positions


دور مجلس المحاسبة كآلية دستورية في مكافحة الفساد

خادم نبيل,  بوهنتالة لينة, 

الملخص: تمثل مكافحة الفساد أهداف ذات أولية قصوى للدول، وقد أنشأت مؤسسات مختلفة للتحقيق ذلك، ومن بينها مجلس المحاسبة، ومن هنا يتبلور سبب كتابة هذه الورقة البحثية التي جاءت لتحديد مفهوم هذه المؤسسة، والتطور التاريخي الذي عرفته من دستور 1963 إلى يومنا هذا، وكذلك تبيان أهم الصلاحيات التي تقوم بها سواء تعلق الأمر بالصلاحيات القضائية والإدارية، لتختتم بمجموعة من التوصيات التي تهدف لتفعيل دور المجلس في مهمة مكافحة الفساد. The fight against corruption is a priority for countries, and various institutions have been established to do so, including the Accounting Council, for that research paper came to define the concept of this institution, and the historical development that it has known from the 1963 constitution to the present day, as well as the most important powers it carries out whether it is related to powers Judicial and administrative, to conclude with a set of recommendations aimed at activating the Council's role in the mission of combating corruption.

الكلمات المفتاحية: آلية دستورية ; الصلاحيات الإدارية ; الصلاحيات القضائية ; مجلس المحاسبة ; Accountability Council ; Administrative powers ; Constitutional mechanism ; Judicial powers


الحماية الإدارية والجزائية في مجال معالجة المعطيات ذات الطابع الشخصي على ضوء القانون18-07

بوحليط يزيد,  فطناسي عبد الرحمان, 

الملخص: يعتبر القانون 18-07 المتعلق بحماية الأشخاص الطبيعيين في مجال معالجة المعطيات ذات الطابع الشخصي قفزة نوعية بخصوص حماية المعطيات الشخصية في البيئة الرقمية، فهو يحدد القواعد والمبادئ الأساسية، إضافة إلى الأحكام الإدارية والجزائية. يهدف هذا البحث إلى معرفة مدى فاعلية أحكام القانون18-07 في مجال معالجة المعطيات ذات الطابع الشخصي، حيث استخدمنا المنهج التحليلي بهدف فهم نصوصه، كما استعملنا المنهج المقارن كلما دعت الحاجة لذلك، وخلصنا إلى ضرورة وجود بنية تحية قوية لشبكة الانترنت بما يسمح بتطبيق أحكام هذا القانون بالنسبة لمختلف المتدخلين في هذا المجال، واعتبار السلطة الوطنية لحماية المعطيات ذات الطابع الشخصي آلية فعالة تضمن مطابقة معالجة المعطيات ذات الطابع الشخصي لأحكام هذا القانون، ضمانا لعدم المساس بحرمة الحياة الخاصة للأفراد. Abstract: The Act 18-07 on the protection of naturel persons in the processing of personal data is a qualitative leap in the digital environment; it also sets out the provisions and the fundamentals principles in addition to administrative and penal provisions. This research is aimed at how effective are the provisions of the act 18-07 in the field of processing of personal data and that's using the analytical approach in a view understanding the provisions of The act 18-07 and some relevant laws , we also used the comparative approach whenever necessary and we recover of considering that the national authority for the protection of personal data as an effectiveness mechanism which ensures match processing the personal data in accordance to all provisions of this act , ensuring to not compromis the inviolability of the private life of individuals.

الكلمات المفتاحية: المعطيات ذات الطابع الشخصي. السلطة الوطنية لحماية المعطيات ذات الطابع الشخصي. الاستكشاف المباشر. الحق في الولوج. المسؤول عن المعالجة. ; Personal data. The national authority for the protection of personal data. Direct exploration. Right to access. The processor administrator.


الحماية القانونية للمناطق الخاصة في التشريع الجزائري

جفالي أسامة, 

الملخص: نظرا لخصوصية وأهمية بعض الأوعية العقارية وعلاقتها بالتنمية المستدامة، اتّجه المشرّع الجزائري إلى إضفاء حماية قانونية مميّزة لها، وأولى إجراءات هذه الحماية هي اعترافه بها كمناطق خاصة وتصنيفها مناطق محمية، ثم قيامه في مرحلة ثانية بوضع بمجموعة من الآليات القانونية التي تترجم الحماية الفعلية لها، ومن تلك الآليات إنشاء مخططات وأدوات التهيئة والتعمير إلى جانب تقييد الأنشطة العقارية التي تتم فيها بوضع ضوابط وشروط صارمة عليها. Due to the peculiarity and importance of some real estate vessels and their relationship to sustainable development, the legislator tended to impose distinctive legal protection for them, and the first measures of this protection is his recognition of them as special areas and classifying them as well, and then, in a second stage, he set up a set of legal mechanisms that translate the actual protection to them, and from these mechanisms Establishing planning and reconstruction plans and tools, as well as restricting real estate activities that take place in the protected areas by setting strict controls and conditions for them.

الكلمات المفتاحية: المناطق الخاصة ; الحماية القانونية ; special areas ; legal protection


الأزمة السورية: من الاحتجاج السلمي إلى التدخل الدولي

بن جدو منال,  مزاني راضية ياسينة, 

الملخص: ملخص: تهدف الورقة البحثية إلى الإحاطة بحيثيات الأزمة السورية، مع إبراز الأسباب المباشرة وغير المباشرة التي كانت وراء اندلاع الفعل الاحتجاجي، وتحديد أهم الفواعل الداخلية والخارجية المؤثِّرة في مجريات الأزمة، وكذا الانعكاسات الخطيرة على مختلف المستويات التي خلّفها فشل الحل السلمي؛ كما تم استعراض السيناريوهات المحتملة لمستقبل الأزمة السورية. وخلصت الدراسة بتقديم أهم نتيجة لمعالجة الوضع الداخلي السوري تتمثل في ضرورة تحقيق توافق سوري-سوري، وتوحيد الرؤى والاتجاهات بين مختلف الأطراف الداخلية، مع إلزامية تجنب التدخلات الخارجية في الشأن السوري. Abstract: The research paper aims at briefing the circumstances of the Syrian crisis, highlighting the direct and indirect causes that were behind the outbreak of the protest, and identifying the most important internal and external factors influencing the course of the crisis, as well as the dangerous repercussions at various levels led by the failure of peaceful solution; possible scenarios for the future of the Syrian crisis were also reviewed. The study concluded by presenting the most important result of addressing the Syrian internal situation represented in the necessity of achieving Syrian-Syrian consensus, unifying visions and trends between the various internal parties, with the obligation to keep away from external interference in Syrian affairs.

الكلمات المفتاحية: الأزمة السورية ; أطراف الصراع ; التدخلات الخارجية ; الحل السلمي ; الاحتجاج السلمي ; Actors of the conflict ; External interferences ; Peaceful protest ; Peaceful solution ; Syrian crisis


الانتقال الطاقوي في الجزائر بين ضرورات التنمية ومتطلبات حماية البيئة

عشاشي محمد, 

الملخص: ملخص: إن الانتقال الطاقوي بمنظوره الحالي مفهوم حديث تبنته العديد من الدول والمنظمات الإقليمية والدولية للإجابة على أهم الإشكالات التي يطرحها الأمن الطاقوي أو تثيرها بعض التحديات البيئية ذات الأثر التنموي كمسألة التغيرات المناخية. وعلى الرغم من اختلاف طبيعة الظروف التي نشأ وانتشر فيها هذا المفهوم، والأهداف التي يسعى إلى تحقيقها بين كلا من الدول المستوردة للطاقة والدول المصدرة لها، إلا أنه يعتبر كذلك فرصة يتعين انتهازها لصالح الاقتصاديات النامية ومنها الاقتصاد الجزائري من حيث تنويع مصادر الدخل فيه، والحفاظ على موارده الطاقوية الأحفورية التقليدية وغير التقليدية من منطلق حق الأجيال المستقبلية فيها، واستبدالها تدريجيا بموارد صديقة للبيئة، من خلال الاستثمار في إنجاح مشاريع وبرامج وخطط الطاقات المتجددة والفعالية الطاقوية ذات الأفاق الواعدة في الجزائر. Abstract: In its current perspective, energy transition is a modern concept adopted by many States, regional and international organizations to respond to the most important problems posed by energy security or raised by some development-impact environmental challenges such as climate change. Although the difference between the nature of the circumstances in which this concept has developed and spread, and different goals pursued by energy-importing and energy-exporting countries, it is also an opportunity to be seized for the benefit of developing economies, including the Algerian economy, In terms of diversifying its sources of income, preserving its traditional and non-traditional fossil energy resources on the basis of the right of future generations to them, and gradually replacing them with environmentally friendly resources, by investing in the success of renewable energy projects, programmes and schemes and promising energy effectiveness in Algeria.

الكلمات المفتاحية: انتقال طاقوي ; فعالية طاقوية ; أمن طاقوي ; طاقات متجددة ; تنمية مستدامة


تحليل السياسة الخارجية التركية في عهد الرئيس أردوغان من خلال إسقاط نموذج الربط عند جيمس روزنو النظرية البنائية

بن جامع لمياء, 

الملخص: ملخص: حلل هذا المقال السياسة الخارجية التركية في عهد الرئيس أردوغان من إسقاط نموذج الربط عند جيمس روزنو النظرية البنائية، ويهدف هذا المقال إلى توضيح فكرة مفادها أن تنوع الأطر النظرية في السياسة الخارجية أدى إلى تنوع المسارات البحثية وهذا ما حاولنا إبرازه في هذا المقال فتحليل السياسة الخارجية في عهد أردوغان من خلال إسقاط نموذج الربط عند جيمس روزنو أبرز دور متغيرات البيئة النسقية كنتائج الثورات العربية تصاعد التحدي التركي والإيراني والحرب السورية إلى جانب دور متغيرات البيئة الداخلية في توجيه السياسة الخارجية التركية منذ وصول أردوغان للرئاسة، أما إسقاط النظرية البنائية على السياسة الخارجية التركية في عهد الرئيس أردوغان فقد أبرز دور الهوية التركية ذات البعد الإسلامي على حساب المتغيرات الاخري. Summary This article analyzed the Turkish foreign policy during the era of President Erdogan from dropping the linkage model of James Roseno's constructivist theory. This article aims to clarify the idea that the diversity of theoretical frameworks in foreign policy led to the diversity of research paths, and this is what we tried to highlight in this article. The analysis of foreign policy in Erdogan’s era by dropping James Roseno’s linkage model highlighted the role of systemic environment variables such as the results of the Arab revolutions, the escalation of the Turkish and Iranian challenge and the Syrian war, as well as the role of internal environment variables in directing Turkish foreign policy since Erdogan’s accession to the presidency. As for dropping the constructivist theory on Turkish foreign policy in the era of President Erdogan has highlighted the role of Turkish identity with an Islamic dimension at the expense of other variables.

الكلمات المفتاحية: السياسة ; الخارجية ; التركية ; الرئيس أردوغان; Politics ; External ; Turkish ; President Erdogan