مجلة حقائق للدراسات النفسية والاجتماعية
Volume 3, Numéro 10, Pages 221-228

(مطلع القصيدة في الشعر الملحون الجزائري) -دلالاته ووظائفه-

الكاتب : أحمد قنشوبة .

الملخص

ملخص: يحتل مطلع القصيدة في الشعر الملحون الجزائري أهمية كبيرة، إذ يشي غالبا بالجو النفسي الذي يسيطر على الشاعر، كما أنّ الشاعر الشعبي يراعي فيه السياق التداولي الذي يرافق أداء القصيدة. ومراعاةً لهذه المعطيات وغيرها فإن مضامين بعينها تغلب على مقدمات القصائد ، لعل أهمها تضمين البسملة ، وكذا الصلاة على النبي الكريم، وتحميل طائر الحمام رسالة إلى الأهل أو الأحباب أو شيوخ الطرق الصوفية أو وصف الساعي الذي يحمل رسالة الشاعر إلى أهله أو من يتشوق إليهم. بالإضافة إلى هذا، فإن المقدمة في الشعر الملحون تؤدي وظائف عديدة بالنسبة إلى الشاعر أو المتلقي، لعل منها : الوظيفة التعبيرية والوظيفة التنميطية (التعريف بموضوع القصيدة)، وكذا الوظيفة الاتصالية الاستئناسية.. وغيرها من الوظائف.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: مطلع القصيدة – مقدمة القصيدة -الشعر الملحون الجزائري.