Ex Professo
Volume 4, Numéro 1, Pages 91-101

الحِجاَجُ و آليَاته(اللّغويّة) في الدّرْس اللّغويّ العَربيّ وآيات الذّكرِ الحَكِيم

الكاتب : كرباع علي .

الملخص

يتناول المقال أحَد آليّات الحجاج ألا وهي الآليات اللّغويّة في الدّرس اللّغويّ عنْد العرب و مُختلف اسْتعمالاتها في الخطاب القرآنيّ , و ما يصوغ حجاجيّته علاوة على قدسيّته ؛كوْنه خطابًا,والخطاب يقْتضي التّأثير والإقناع على حدّ قوْل بنيفسيتْ:"الخِطاب في أعمّ مفاهيمه كلّ قوْل يفترض متكلّما وسامعا, مع توفّر , مقْصد التّأثير "على أراء المتلقّي وسلوكاته , واسْتمالة النّفوس وتوْجيه العقول , لذا وظّف الكثير من الرّوابط الحجاجيّة التي تُؤمِّن هذه الغايات,لذا ما مدى توظيفه للآليات خاصّة اللّغويّة وما الغرض من اسْتعْمالاتها؟.

الكلمات المفتاحية

الحجاج الخطاب الدرس اللغ ; ي